تقارير تقارير ميدانية تقارير اقتصادية تقارير خاصة
٣ يناير ٢٠٢٣
تقرير شام الاقتصادي 03-01-2023

شهدت الليرة السورية اليوم الثلاثاء 3 كانون الثاني/ يناير، حالة من التحسن النسبي دون أن ينعكس ذلك إيجابيا على واقع تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وغلاء الأسعار، إذ لا تزال الليرة رغم "التحسن النسبي" ضمن مراحل الانهيار الاقتصادي.

وحسب موقع "الليرة اليوم"، سجلت الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 6250 وسعر 6180 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 6610 للشراء، 6531 للمبيع، بتحسن يقدر بنسبة 4.45 بالمئة.

وخلال الفترة الأخيرة تسجل الليرة انخفاضاً متواصلاً، مقابل الدولار والعملات الأجنبية الرئيسية في عموم سوريا، وفي محافظة حلب، وصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، إلى 6350 للشراء، و 6250 للمبيع.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بمدينة إدلب سعر  للشراء، و 6500 للمبيع، وسجلت مقابل الليرة التركية 328 ليرة، والعملة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

ويشكل الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام فرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

فيما واصل سعر الذهب هبوطه في السوق المحلية بالتزامن مع استمرار هبوط سعر الدولار أمام الليرة السورية، حسب بيان رسمي نشرته جمعية الصاغة بدمشق.

وسجل سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 317 ألف ليرة، متراجعا بقيمة 8 آلاف ليرة عن سعر أمس الاثنين، كما سجل سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط 271 ألف ليرة سورية.

ويشهد السوق تراجعا مستمرا في سعر الدولار بدأ بقوة أمس الأول وتواصل أمس وافتتح اليوم بهبوط إضافي وصل إلى 6200 ليرة للدولار الأمريكي الواحد في السوق السوداء، وسط امتناع عن طلبه حاليا، حسب وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد.

وقدر مدير عام مؤسسة البريد لدى نظام الأسد بيع 800 ألف بطاقة يانصيب خلال عام 2022، بقيمة 4.8 مليار ليرة سورية، مشيراً إلى أن أرباح المؤسسة من مبيعات البطاقات وصل إلى 1.9 مليار ليرة.

وذكر الخبير الاقتصادي "فاخر القربي"، أن بيع بطاقات اليانصيب يحقق إيرادات عالية ويشكل رديفاً حقيقياً لخزينة المال العام، لكن من الضروري توظيف هذه الإيرادات في مجال التنمية الاقتصادية، لاسيما من ناحية رفع قيمة الليرة وتحسين قوتها الشرائية.

وكشفت دراسة اقتصادية عن ارتفاع متوسط تكاليف المعيشة في سوريا لعائلة مكونة من خمسة أفراد، إلى أكثر من 4 ملايين ليرة سورية مع بداية العام الجديد 2023.

وقالت الدراسة التي أجرتها صحيفة محلية إن تسارع الارتفاع في التكاليف يأتي في وقتٍ لا يزال يرزح فيه السوريون تحت وطأة أدنى حد للأجور في البلاد، والذي لا يتجاوز 92,970 ليرة سورية.

ولفتت إلى أن نهاية شهر كانون الأول 2022، شهدت ارتفاعاً وسطياً في تكاليف معيشة الأسرة السورية بنحو 437,235 ليرة سورية عن التكاليف التي تم تسجيلها في شهر أيلول الماضي، حيث ارتفعت من 3,574,943 ليرة سورية في أيلول إلى 4,012,178 ليرة في كانون الثاني.

وأوضحت الدراسة أن مادة الرز نالت الحصة الأكبر من الارتفاع، حيث ارتفع سعره بنسبة 87.5 في المئة تقريباً، بينما ارتفع سعر البيض بمقدار 11.8 في المئة.

ولفتت إلى أن تكاليف الحد الأدنى للحاجات الضرورية التي تشكل 40% من مجموع تكاليف المعيشة مثل السكن والمواصلات والتعليم واللباس والصحة، ارتفعت من 893,736 ليرة في أيلول، إلى 1,003,044 ليرة في نهاية كانون الأول، أي أنها ارتفعت بمقدار 12.2% أيضاً خلال ثلاثة شهور.

وتواصل الأسعار ارتفاعاتها اليومية التي بدأتها منذ العام الماضي، لتسجل مع أيامها الأولى من العام الجديد أرقاما قياسية جديدة، وقدر موقع موالي للنظام أن المواد التي يشترونها غالية الثمن يضطرون إلى بيعها بسعر مرتفع.

وفي الأسبوع الماضي كان سعر كيس المحارم 7300، وقبل أيام قليلة بلغ سعره في سوق الجملة 9400، لذلك يضر صاحب البقالية بيعه بـ10 آلاف ليرة، وذكر أن هناك مواد حذفها من القائمة، ولم يعد يشتريها لأنها لا تناسب ميزانية أغلب الأسر، لافتاً إلى أن سعر كيس حفاضات الأطفال سعة 24 قطعة بلغ 60 ألف ليرة سورية.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد أصدر قرارات رسمية تنص على مضاعفة الأسعار وتخفيض المخصصات وفرض قوانين الجباية وتحصيل الضرائب، وشملت قراراته "الخبز والأدوية والسكر والرز والمازوت والبنزين والغاز ووسائل النقل والأعلاف والخضار والفواكه واللحوم، وسط تجاهل تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار.

اقرأ المزيد
٢ يناير ٢٠٢٣
حصاد الأحداث الميدانية ليوم الإثنين 02-01-2023

ريف دمشق::
شنت طائرات إسرائيلية غارات جوية على مواقع ميليشيات الأسد وإيران في مطار دمشق الدولي ومحيطه، ما أدى لخروج المطار عن الخدمة، وسقوط قتيلان وجريحان.


حلب::
جرت اشتباكات بين الجيش الوطني وقوات الأسد على محور مدينة تادف بالريف الشرقي.

تعرض محيط مدينة الأتارب بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


إدلب::
تعرضت قرية آفس بالريف الشرقي لقصف بقذائف الهاون من قبل قوات الأسد.


درعا::
سقط قتيل مدني إثر إصابته بطلق ناري عشوائي ناتج عن عن اشتباك حصل بين سكان مدينة الحراك ولصوص حاولوا سرقة أحد المنازل في المدينة.

سُمع صوت انفجار قوي في مدينة درعا وريفها، وتبين أن مصدره منطقة تل الخضر الواقع شمالي المدينة، دون ورود تفاصيل مؤكدة حول أسبابه.


ديرالزور::
حاصرت ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" منزل في منطقة العتّال على أطراف مدينة الشحيل بالريف الشرقي بمساندة الطيران المسيّر التابع لقوات التحالف الدولي، واعتقلت صاحبه.

سقط قتيل برصاص عناصر "قسد" في قرية الزر بالريف الشرقي.

عُثر على شخص مجهول الهوية مقتولا على يد مجهولين بطلق ناري بالرأس في منطقة رويشد بالريف الشمالي.


الحسكة::
اعتقلت "قسد" 11 شخصاً بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة بعد حملة مداهمات نفذتها في ناحية الهول بالريف الشرقي.

أصيب شاب بجروح إثر تعرضه للطعن من قبل مجهولين في قرية الغنامية بريف الدرباسية بالريف الشمالي.

استهدف الطيران المسير التركي موقعاً لـ "قسد" في قرية العوجة بريف تل تمر بالريف الشمالي.


الرقة::
اعتقلت "قسد" أكثر من 15 شخص بينهم نساء وأطفال أثناء مداهمتها مزرعة مضر بالريف الغربي.

استهدف الجيش التركي مواقع "قسد" في قرى صيدا وجديدة ومعلق والطريق الدولي "أم 4" في مدينة عين عيسى بالريف الشمالي بقذائف المدفعية.

قُتل عنصرين من "قسد" وأصيب آخر بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تقلهم بالقرب من بلدة حزيمة بالريف الشمالي.


القنيطرة::
سقط قتيلان وجريح من قوات الأسد جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تقلهم على الطريق الواصل بين قرية عين ذكر بريف درعا الغربي وقرية صيدا الجولان بريف القنيطرة الجنوبي.

اقرأ المزيد
٢ يناير ٢٠٢٣
تقرير شام الاقتصادي 02-01-2023

سجلت أسعار الصرف والعملات الأجنبية في السوق الموازية حالة من التحسن النسبي فيما رفع مصرف النظام المركزي أسعار العملات حيث خفض قيمة الليرة السورية بنسبة 50% مقارنة بالسعر الرسمي المعتمد سابقا، فيما تتصاعد تداعيات القرار على تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار.

وحسب موقع "الليرة اليوم"، سجلت الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 6480 وسعر 6550 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 7000 للشراء، 6920 للمبيع، بتحسن يقدر بنسبة 1.50 بالمئة.

وبلغ سعر الليرة مقابل الدولار في الشمال السوري 6650 وسجلت مقابل الليرة التركية 350 ليرة، والعملة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

فيما رفع مصرف النظام المركزي، أسعار الصرف الرسمية،ط المتعددة بنحو 50% وذلك في أول تحديث لنشرات أسعار الصرف الرسمية، المتعددة، في بداية العام الجديد 2023.

ورفع المركزي سعر صرف الدولار في نشرة البدلات، التي تُدفع لتسوية ملف الخدمة العسكرية للمقيمين خارج البلاد، ليصبح بـ 4500 ليرة سورية للدولار الواحد، ارتفاعاً من 2800 ليرة.

كما ورفع المركزي سعر صرف الدولار الواحد، في نشرة المصارف والصرافة، ليصبح بـ 4522 ليرة سورية، ارتفاعاً من 3015 ليرة.

يضاف إلى ذلك رفع المركزي سعر شراء الدولار الأمريكي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية، ليصبح بـ 4500 ليرة سورية للدولار الواحد، ارتفاعاً من 3000 ليرة.

ويأتي ذلك بعيد انهيار كبير لحق بسعر صرف الليرة السورية، خلال شهر كانون الأول/ديسمبر الفائت، إذ خسرت الليرة نحو 24% من قيمتها، وتجاوزت حاجز الـ 7000 ليرة للدولار الواحد، قبل أيام من نهاية العام 2022.

وفي اليوم الأول من العام الجديد، 2023، أصدر المركزي بياناً جاء فيه، أنه سيستمر "بمراقبة استقرار سعر الصرف في السوق المحلية واتخاذ كافة الوسائل والإجراءات الممكنة لإعادة التوازن إلى الليرة السورية، ومتابعة ومعالجة كافة العمليات غير المشروعة التي تنال من استقرار سعر الصرف".

وتزامن البيان مع تراجع كبير في سعر صرف الدولار في السوق السوداء بمختلف المدن السورية، وهبوطه دون حاجز الـ 7000 ليرة، بشكل ملحوظ

بالمقابل خفّضت جمعية الصاغة في دمشق، غرام الـ 21 ذهب، 5000 ليرة، ظهيرة الاثنين، بدفعٍ من تحسن ملحوظ في سعر صرف الليرة السورية، وذلك في أول تسعيرة رسمية للذهب، في العام 2023، وفق موقع اقتصاد المحلي.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 324500 ليرة شراءً، 325000 ليرة مبيعاً، كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 278071 ليرة شراءً، 278571 ليرة مبيعاً.

وخفّضت الجمعية سعر الأونصة المحلية عيار 995، 200 ألف ليرة، لتصبح بـ 12 مليون ليرة سورية. وخفّضت سعر الليرة الذهبية، عيار 21، 50 ألف ليرة، لتصبح بـ 2 مليون و750 ألف ليرة سورية.

وتُظهر المقارنة بين سعر الأونصة العالمي المسجل، صباح الاثنين، وبين السعر المحلي الرسمي المعتمد لغرام الـ 21، ظهيرة اليوم نفسه، أن جمعية الصاغة في دمشق، خفّضت تقييمها لـ "دولار الذهب"، ليصبح نحو 6342.70 ليرة سورية، انخفاضاً من 6490 ليرة، هو سعر "دولار الذهب" الذي اعتمدته الجمعية، في آخر تسعيرة رسمية للذهب في العام 2022.

وكانت شهدت الأسواق بمناطق سيطرة النظام مؤخراً ارتفاعاً كبيراً في الأسعار قُدّر بنحو 200% لمعظم المواد، وسط تجاهل النظام وبالتزامن مع تراجع غير مسبوق لليرة السورية والرفع المتكرر لأسعار المحروقات الذي انعكس على كامل نواحي الأوضاع المعيشية.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد أصدر قرارات رسمية تنص على مضاعفة الأسعار وتخفيض المخصصات وفرض قوانين الجباية وتحصيل الضرائب، وشملت قراراته "الخبز والأدوية والسكر والرز والمازوت والبنزين والغاز ووسائل النقل والأعلاف والخضار والفواكه واللحوم، وسط تجاهل تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار.

اقرأ المزيد
١ يناير ٢٠٢٣
حصاد الأحداث الميدانية ليوم الأحد 01-01-2023

حلب::
جرت اشتباكات عنيفة بين فصائل الثوار وقوات الأسد على جبهة قرية تقاد بالريف الغربي، في حين استهدفت الفصائل معاقل قوات الأسد على محور قرية بسرطون بقذائف المدفعية، بينما تمكنت من قتل أحد عناصر الأسد قنصا على محور الفوج 111.

استهدف الجيش الوطني مجموعة من ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على محور قرية حربل بمحيط مدينة مارع بالريف الشمالي بصاروخ موجه.

سقط جرحى في صفوف المدنيين بينهم عدة أطفال جراء قيام "قسد" باستهداف منازل المدنيين في بلدة حزوان بريف مدينة الباب بالريف الشرقي بالأسلحة الثقيلة. 


إدلب::
تعرض محيط قرى سان وكفرعويد وكنصفرة والفطيرة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وردت فصائل الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد على محور قرية داديخ بالريف الشرقي بقذائف الهاون.

توفيت طفلة وأصيب رجل بحالة اختناق إثر حريق اندلع في منزل بمدينة الدانا بالريف الشمالي، بسبب المدفأة.


ديرالزور::
اعتقلت "قسد" شخص في بلدة أبو حمام بالريف الشرقي.

سُمعت أصوات انفجارات متتالية في قاعدة حقل العمر النفطي بالريف الشرقي، ويرجح أنها ناتجة عن تدريبات عسكرية لقوات التحالف الدولي، بالتزامن مع تحليق للطيران المسير التابع للتحالف الدولي في سماء المنطقة.


الحسكة::
استهدف مجهولون سيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" على مدخل مدينة الشدادي بالريف الجنوبي بالأسلحة الرشاشة.

شنت "قسد" حملة اعتقالات في قرى تل الحميدي وتل الأذان وتل الفرس وتل شمش والجسعة والجلود ومسيلة بريف تل حميس بالريف الشرقي. 


الرقة::
أطلق مجهولون النار على سيارة القيادي في حركة التحرير والبناء "خضر الجمو" في ريف مدينة سلوك بالريف الشمالي، دون إصابته.

فُقد الاتصال بدورية تابعة لقوات الأسد في بادية الرصافة بالريف الجنوبي الغربي، دون ورود تفاصيل إضافية


اللاذقية::
تعرضت جبال التركمان بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

اقرأ المزيد
١ يناير ٢٠٢٣
تقرير شام الاقتصادي 01-01-2023

شهدت الليرة السورية اليوم الأحد 1 كانون الثاني/ يناير، حالة من التحسن النسبي دون أن ينعكس ذلك إيجابيا على واقع تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وغلاء الأسعار، إذ لا تزال الليرة رغم "التحسن النسبي" ضمن مراحل الانهيار الاقتصادي.

وحسب موقع "الليرة اليوم"، سجلت الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 6750 وسعر 6675 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 7228 للشراء، 7143 للمبيع، بتحسن يقدر بنسبة 2.17 بالمئة.

وخلال الفترة الأخيرة تسجل الليرة انخفاضاً متواصلاً، مقابل الدولار والعملات الأجنبية الرئيسية في عموم سوريا، وفي محافظة حلب، وصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، إلى 6620 للشراء، و 6650 للمبيع.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بمدينة إدلب سعر  للشراء، و 6800 للمبيع، وسجلت مقابل الليرة التركية 355 ليرة، والعملة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

ويشكل الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام فرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

وبحسب بيانات موقع "الليرة اليوم" فقد تراجع سعر الليرة السورية منذ مطلع العام 2022 الماضي بنسبة 66 في المئة على أساس سنوي، في حين تراجعت بنسبة 12 في المئة على أساس شهري.

ويوجد في سوريا أكثر من سعر صرف لليرة، حيث يصدر مصرف النظام عدة نشرات لسعر صرف الليرة، منها للمصارف والصرافة، إضافة لسعر خاص بالحوالات الشخصية وآخر بالجمارك ودفع البدلات، وتعتمد الفعاليات التجارية على سعر صرف السوق السوداء بشكل غير رسمي في تسعير البضائع والمنتجات.

وأبقت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق إن مبيع غرام الذهب عيار 21 عند سعر 330 ألف ليرة سورية في السوق المحلية ومبيع غرام الذهب عيار 18 عن سعر 282857 ليرة سورية.

ولا يلتزم معظم الصاغة في مناطق سيطرة النظام بالتسعيرة الرسمية نظراً لأنها غير متناسبة مع سعر الصرف الرائج للدولار في السوق السوداء، كما وأنهم يحصلون على أجرة صياغة وصلت إلى نحو 45 ألف ليرة للغرام الواحد.

وأصدر مصرف النظام المركزي بيانا زعم فيه بأنه يستمر بمراقبة استقرار سعر الصرف في السوق المحلية واتخاذ الوسائل والإجراءات الممكنة كافة لإعادة التوازن الى الليرة السورية ومتابعة ومعالجة كافة العمليات غير المشروعة التي تنال من استقرار سعر الصرف، على حد قوله.

بالمقابل صرّحت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بأنها لن تقوم بمخالفة الباعة الذين يعلنون أسعار البضائع في محالهم قبل مناقشة التكاليف، مشيرة إلى كونها تراعي التغيرات السريعة والتقلب الاقتصادي في التكاليف.

وقالت الوزارة في منشور على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" إنه نظراً للتغيرات السريعة والتقلب الاقتصادي في تكاليف المواد والسلع، فإن الوزارة ستعمل على التأكد من التكاليف الفعلية لباعة نصف الجملة والمفرق بشرط أن يعلنوا عن أسعار بيعهم بشكل واضح وحقيقي للمستهلك.

وأهابت الوزارة بجميع الباعة وضع الأسعار لكل أنواع المواد والبضائع المعروضة في محالهم دون الخوف من الضبوط التموينية، أما بالنسبة للمستوردين وتجار الجملة فإن إصدارهم لفواتير وهمية سوف يعرضهم للعقوبات بموجب المرسوم التشريعي رقم 8 للعام 2021.

ولفتت الوزارة إلى أن كل من يعلن عن أسعاره ويصدر فواتير بيع حقيقية سوف تناقش معه التكاليف قبل كتابة أي ضبط، أما من لا يعلن عن الأسعار أو يمتنع عن إصدار فواتير نظامية أو يصدر فواتير وهمية فسيخالف فوراً.

وقد فسّر البعض كلام الوزارة في هذا الصدد على أنه تحريرٌ غير مباشر للأسعار، واعتراف علني بفشل سياسة التسعيرة الثابتة، بعدما أثبتت الظروف طوال الأشهر الماضية أنه يستحيل على الأسواق السورية الالتزام بتسعيرات موحدة أو نشرات تموينية، حسب موقع الليرة اليوم.

ويأتي تحذير الوزارة، في وقت تشهد فيه الليرة السورية انهياراً مستمراً حيث وصل سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق الموازية إلى أكثر من 7 آلاف ليرة، الأمر الذي انعكس على أسعار السوق التي ترتفع بدورها بشكل مستمر ومتواصل، في حين عزف بعض التجار عن بيع المنتجات وقام بعضهم الآخر بإغلاق محالهم بانتظار استقرار السعر.

وكانت شهدت الأسواق بمناطق سيطرة النظام مؤخراً ارتفاعاً كبيراً في الأسعار قُدّر بنحو 200% لمعظم المواد، وسط تجاهل النظام وبالتزامن مع تراجع غير مسبوق لليرة السورية والرفع المتكرر لأسعار المحروقات الذي انعكس على كامل نواحي الأوضاع المعيشية.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد أصدر قرارات رسمية تنص على مضاعفة الأسعار وتخفيض المخصصات وفرض قوانين الجباية وتحصيل الضرائب، وشملت قراراته "الخبز والأدوية والسكر والرز والمازوت والبنزين والغاز ووسائل النقل والأعلاف والخضار والفواكه واللحوم، وسط تجاهل تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار.

اقرأ المزيد
٣١ ديسمبر ٢٠٢٢
حصاد الأحداث الميدانية ليوم السبت 31-12-2022

حلب::
اغتال مجهولون القيادي في الجيش الوطني "حمود عبد الله معراوي" وسط مدينة الباب بالريف الشرقي.

جرت اشتباكات بين فصائل الثوار وقوات الأسد على محور قرية تقاد بالريف الغربي.

تعرض محيط قرى كفرنوران وبحفيس وتقاد بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وردت فصائل الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد على محور الفوج 46 بقذائف المدفعية.


إدلب::
تعرض محيط قرى البارة وكنصفرة ومعارة النعسان وبلدة النيرب لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد. 

تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة تسلل قوات الأسد على محور قرية كفربطيخ بالريف الشرقي، واستهدفت معاقل قوات الأسد على محور قرية كفربطيخ ومحور مدينة سراقب بقذائف الهاون والصواريخ، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.


حماة::
استهدفت فصائل الثوار مواقع قوات الأسد في قرى البركة والبحصة وقلعة ميرزا وجورين بسهل الغاب بالريف الغربي بقذائف المدفعية.


ديرالزور::
استهدف طيران التحالف الدولي منزل في حي السبعي بقرية أبو النيتل بالريف الشمالي، بالتزامن مع عملية أمنية نفذتها ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في القرية، حيث دعت "قسد" عبر مكبرات الصوت المطلوبين لتسليم أنفسهم، دون ورود تفاصيل إضافية.

قُتل شاب برصاص عناصر دورية تابعة لـ "قسد" أثناء محاولتها اعتقال أحد أبناء بلدة شنان بالريف الشرقي، حيث قام عناصر الدورية بإطلاق النار بشكل عشوائي على محتجين حاولوا قطع الطريق عقب عملية الاعتقال.

أصيب عنصر من "قسد" بجروح إثر هجوم مسلح استهدف سيارة عسكرية بالقرب من قرية الحريجي بالريف الشمالي.

شن تنظيم الدولة هجوماً على مواقع قوات الأسد والميليشيات التابعة لها في بادية الشولا بالريف الجنوبي.


الحسكة::
قُتل عنصر من "قسد" بعد هجوم مسلح استهدف سيارة عسكرية في محيط قرية العطالة بريف مدينة الشدادي بالريف الجنوبي، كما أصيب عنصرين آخرين إثر هجوم مسلح استهدف سيارة عسكرية لـ "قسد" قرب قرية الفدغمي.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" على الطريق الخرافي بالريف الجنوبي.

أصيب طفل بطلق ناري عشوائي خلال حفل زفاف في قرية سميحان التابعة لناحية تل براك، في حين شنت "قسد" حملة دهم واعتقالات في بلدة تل براك.

اعتقلت "قسد" ثلاثة أشخاص يحملون الجنسية العراقية خلال عملية مداهمة نفذتها في القطاع الخامس داخل مخيم الهول بالريف الشرقي.

أصيب طفلين بجروح جراء إطلاق نار عشوائي احتفالاً برأس السنة الميلادية في مدينة الحسكة.

اقرأ المزيد
٣١ ديسمبر ٢٠٢٢
تقرير شام الاقتصادي 31-12-2022

تحسنت الليرة السورية خلال افتتاح الأسبوع اليوم السبت، إلا أن هذا "التحسن النسبي" جاء دون أن ينعكس ذلك إيجابيا على واقع تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وغلاء الأسعار، حيث بقي سعر الدولار  يتجاوز 7 آلاف ليرة سورية.

وحسب موقع "الليرة اليوم"، تحسن صرف الليرة السورية مقابل الدولار بنسبة تقدر بحوالي 1.75 بالمئة، وبذلك تراوحت الليرة مقابل الدولار بدمشق بين سعر 6925 للشراء وسعر 7025 للمبيع.

وسجلت الليرة مقابل اليورو سعرا قدره 7411 للشراء، 7523 للمبيع، وسط تذبذب ملحوظ مقارنة بأسعار إغلاق الأسبوع الماضي، فيما تراوح الدولار في حلب ما بين 6900 للشراء، و 7010 للمبيع.

وبلغ سعر الدولار في إدلب شمال غربي سوريا 7100 ليرة سورية، والليرة التركية 369 وتعد العملة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

ويوجد في سوريا أكثر من سعر صرف لليرة، حيث يصدر مصرف النظام عدة نشرات لسعر صرف الليرة، منها للمصارف والصرافة، إضافة لسعر خاص بالحوالات الشخصية وآخر بالجمارك ودفع البدلات، وتعتمد الفعاليات التجارية على سعر صرف السوق السوداء بشكل غير رسمي في تسعير البضائع والمنتجات.

وأبقت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق إن مبيع غرام الذهب عيار 21 عند سعر 330 ألف ليرة سورية في السوق المحلية ومبيع غرام الذهب عيار 18 عن سعر 282857 ليرة سورية.

ولا يلتزم معظم الصاغة في مناطق سيطرة النظام بالتسعيرة الرسمية نظراً لأنها غير متناسبة مع سعر الصرف الرائج للدولار في السوق السوداء، كما وأنهم يحصلون على أجرة صياغة وصلت إلى نحو 45 ألف ليرة للغرام الواحد.

وقال موقع صوت العاصمة إنه رصد ارتفاعاً لأسعار الوجبات الجاهزة في العاصمة دمشق، خلال الـ 48 ساعة الماضية، وقدر أن سعر الفروج "المشوي والبروستد"، بات ما بين 45 و53 ألف ليرة سورية. بينما يتجاوز سعر سندويشة الشاورما في بعض المطاعم، حاجز الـ 10 آلاف ليرة سورية.

ويُقدّر الحد الأدنى للأجور في سوريا، بنحو 93 ألف ليرة سورية، أي أنه يشتري فروجين بروستد، بالمقابل أعلن "مصرف الوطنية للتمويل الأصغر"، لدى نظام الأسد إطلاق قرض لتمويل شراء أجهزة الحاسب المحمول "لابتوب" بأقساط شهرية تمتد لغاية 60 شهراً

وحسب المصرف فإن "القرض يستهدف طلاب الجامعات في جميع الكليات، والكادر التدريسي في الجامعات السورية، والمهندسين المسجلين لدى نقابة المهندسين، والأعضاء المسجلين لدى الجمعية السورية للمعلوماتية".

وزعم أن "الأوراق المطلوبة للحصول على القرض هوية شخصية، غير محكوم، سند إقامة، دفتر خدمة العلم، البطاقة الجامعية، أو بطاقة نقابية بالنسبة لغير الطلاب، وكفيل موظف بالقطاع العام بالنسبة للطلاب"، دون وجود أي مؤشرات على انعكاس إيجابي لهذا القرض.

وصرح النائب السابق لحاكم مصرف لبنان "محمد بعاصيري" بأن أن المقصود بتهريب الدولار إلى سوريا توجّه تجار سوريين إلى منطقة شتورا في البقاع القريبة من الحدود السورية محمّلين بكميات كبيرة من العملة السورية لتبديلها بالدولار".

وشرح، في حديثه لوكالة إعلام عربية شهيرة، "أن كل دولار أميركي يساوي اليوم نحو 7 آلاف ليرة سورية، فيأتي التاجر السوري ويعرض على الصرّاف اللبناني في منطقة شتورا شراء الليرة السورية بكلفة أقل، فيقوم بعدها الصرّاف ببيعها لعمّال سوريين في لبنان بسعر أعلى".

ولفت "بعاصيري" إلى أن "سوريا تخضع لحصار اقتصادي، وبالتالي فإن لبنان الأقرب إليها جغرافياً للحصول على الدولار، لذلك فإن الاقتصاد اللبناني بات أخيراً يموّل جزءاً من الاقتصاد السوري".

بالمقابل وصلت إلى ميناء بانياس النفطي في محافظة طرطوس السورية، أمس الجمعة، ناقلة نفط إيرانية تحمل مليون برميل نفط خام، وقالت وسائل إعلام النظام إن وصول التوريدات يخفف من أزمة المحروقات التي تمر بها البلاد منذ أسابيع.

وذكر مصدر من مصفاة بانياس أن عمليات التفريغ بدأت بعد الانتهاء من عمليات الربط، وإنجاز العمليات البحرية اللوجستية، وقال إن بعد الانتهاء من تفريغ الحمولة سيتم عودة العمل في مصفاة بانياس لتكرير النفط الخام، وتوزيع المشتقات النفطية على المحافظات وفق المخصصات المحددة.

وزعم المصدر إلى أن نواقل النفط والغاز ستصل تباعاً إلى مصب بانياس النفطي، بموجب اتفاق الخط الائتماني السوري، الإيراني، ولفت إلى أن ذلك سينعكس إيجاباً بتحسن واقع المشتقات النفطية في عموم المحافظات السورية، من خلال ترميم النقص الذي شهدته الأسواق، مؤخراً.

واعتبر المصدر أن توالي وصول النواقل يضمن استمرار عمل مصفاة بانياس، وذلك لتلبية احتياجات السوق المحلية، وكشف عن أن عمليات تفريغ النواقل تجري بالتوازي مع عمليات الشحن وتسليم المادة للشركة العامة للمحروقات، لتقوم بدورها بتوزيع المشتقات النفطية على المحافظات.

وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات النظام أزمة حادة في الوقود، تكاد تكون الأسوأ على الإطلاق بالنظر إلى حالة الشلل التام التي أصابت القطاعات كلها، وأسفرت الأزمة عن توقف كثير من الفعاليات والصناعات والأعمال، مما أجبر الحكومة على إقرار عطلة رسمية لمدة أسبوع، تنتهي مع نهاية العام.

ورصد موقع مقرب من نظام الأسد أسعار قوالب الكيك في العاصمة دمشق تبين أن سعر قالب كيك لـ 4 أشخاص محشو كريمة وفواكه يتراوح بين 35 – 45 ألف ليرة سورية بينما سعر قالب كيك لـ 6 أشخاص محشو كريمة وفواكه وبعض من المكسرات 50 ألف ليرة سورية.

أما سعر قالب لـ 8 أشخاص يتراوح بين 70 – 80 ألف ليرة، وتختلف الأسعار بين محل وآخر وهذا النوع من الكيك يكون جاهز ضمن المحل أما بحال كان الكيك بتصميم معين واختيار معين لنوع الحشوة يصل سعر الكيك لـ8 أشخاص لـ 200 ألف ليرة سورية.

وكانت شهدت الأسواق بمناطق سيطرة النظام مؤخراً ارتفاعاً كبيراً في الأسعار قُدّر بنحو 200% لمعظم المواد، وسط تجاهل النظام وبالتزامن مع تراجع غير مسبوق لليرة السورية والرفع المتكرر لأسعار المحروقات الذي انعكس على كامل نواحي الأوضاع المعيشية.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد أصدر قرارات رسمية تنص على مضاعفة الأسعار وتخفيض المخصصات وفرض قوانين الجباية وتحصيل الضرائب، وشملت قراراته "الخبز والأدوية والسكر والرز والمازوت والبنزين والغاز ووسائل النقل والأعلاف والخضار والفواكه واللحوم، وسط تجاهل تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار.

اقرأ المزيد
٣٠ ديسمبر ٢٠٢٢
حصاد الأحداث الميدانية ليوم الجمعة 30-12-2022

حلب::
استهدف الجيش الوطني عربة عسكرية لميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على محور قرية باصوفان بالريف الشمالي بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى لمقتل 5 عناصر.


إدلب::
تعرض محيط قرية معارة النعسان بالريف الشمالي الشرقي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


درعا::
ألقى مجهولون قنبلة يدوية في بلدة الغارية الشرقية بالريف الشرقي، دون حدوث أضرار بشرية.


ديرالزور::
هاجم مسلحون ثلاث سيارات تقل عاملين في حقل التيم النفطي، ما أدى لمقتل 10 منهم وإصابة آخرين بجروح.

قال إعلام الأسد إن القاعدة الأمريكية بحقل العمر النفطي بالريف الشرقي تعرضت لقصف صاروخي، ونفى ناشطون ذلك.


الحسكة::
اعترض موالون لنظام الأسد طريق دورية عسكرية أمريكية في قرية كريرش شرقي مدينة القامشلي بالريف الشمالي.

عُثر على جثة شاب مجهول الهوية مقتولاً بطلق ناري بالرأس في قرية جدالة التابعة لبلدة صفيا بالريف الشمالي.

اعتقلت "قسد" أكثر من 50 شخصاً خلال حملة مداهمات طالت عدداً من القرى في ريف تل حميس بالريف الشمالي الشرقي.


الرقة::
اعتقلت "قسد" تسعة أشخاص بعدما داهمت عدد من أحياء مدينة الرقة.

اقرأ المزيد
٣٠ ديسمبر ٢٠٢٢
ملف خاص .. خيارات ومواقف "قوى الثورة السورية" تجاه التقارب التركي مع "نظام الأسد"

طيلة عقد من الزمن، شهدت العلاقات السورية - التركية، قطيعة تامة، وعلت التصريحات التركية من رأس الهرم ممثلة بالرئيس "أردوغان" والمؤسسات الرسمية، ضد جرائم النظام، وتوعدت بالمحاسبة، وأعلنت نصرتها للشعب السوري وقضيته، وفتحت تركيا أبوابها لاستقبال الملايين منهم، لتعود تركيا بعد كل هذه المدة، وتعلن رغبتها في التقارب من نظام الأسد بدفع روسي، تشوبه حالة غموض في النوايا والأهداف.

وأخذت التصريحات الرسمية التركية، تجاه التقارب مع نظام الأسد، منحى جديداً، مع عقد أول لقاء على مستوى وزراء الدفاع وأجهزة الاستخبارات "السورية - التركية" في موسكو نهاية كانون الأول 2022، معلنة بداية مرحلة جديدة من العلاقة مع نظام الأسد رسمياً، وتضع قوى المعارضة السورية في عنق الزجاجة، وهي التي تعتبر تركيا الحليف الأبرز والأكثر وقوفاً مع قضية السوريين.

هذا التقارب وفق متابعين، يضع جميع قوى المعارضة والثورة السورية، أمام مرحلة مفصلية، وموقف محرج سياسياً وعسكرياً وحتى شعبياً، فالحاضنة الشعبية في الشمال المحرر الذي تنتشر القوات التركية فيها ترفض رفضاً قاطعاً التوجه التركي للتقارب مع مجرم حرب كـ "الأسد"، وتعتبر التقارب معه خطراً كبيراً عليها، في ظل صمت مطبق لأي صوت رسمي لمؤسسات المعارضة لتبيان موقفها الحقيقي من هذه الخطوات، أو قدرتها عملياً على اتخاذ أي موقف.

 

رصدت شبكة "شام" عينة من آراء بعض النخب الثورية والفعاليات المدنية والإعلامية حيال التطورات الأخيرة واللقاء الذي أعلن عنه بين تركيا والنظام في موسكو، وقام فريق التحرير في المؤسسة بالتواصل مع عدد من الشخصيات الممثلة لقوى الثورة والمعارضة سواء كان السياسية منها أو العسكرية، لكن كان الصمت المطبق سيد الموقف للمؤسسات الرسمية، دون رد.

ففي وقت لم تتلق "شام" أي رد من "الائتلاف الوطني والحكومة المؤقتة وقيادة الجيش الوطني السوري"، حول موقفهم من الخطوات التركية الأخيرة، وماهية الخيارات المطروحة لدى قوى الثورة والمعارضة لمواجهة هذا التوجه وأثره على ثورة السوريين، كانت الدعوات تتعالى في المناطق المحررة تدعو فيها الفعاليات الشعبية للخروج بتظاهرات احتجاجية ترفض ها التوجه.


"صادمة" والحل بإعادة التوازن بدور عربي

وفي سياق رصد "شام" لعينة من الآراء، اعتبر ""غسان ياسين" الصحفي السوري، أن المتغيرات الأخيرة في الموقف التركي كانت متوقعة ضمن المسار الحاصل، ولكنها جاءت "صادمة" في ظل استعجال تركي للتقارب مع نظام الأسد، موضحاً أن قوى المعارضة في أضعف حالاتها سياسياً وعسكرياً.

وقال "ياسين" في حديث لشبكة "شام" أن أفضل ما تقوم به قوى المعارضة هو إعادة تفعيل الدور العربي لاسيما دول الخليج منها "السعودية"، لإعادة التوازن للملف السوري، في وجه العاصفة العاتية، مع إعادة تنظيم صفوف القوى السورية، مستبعداً أن يكون هناك أي تغير في الخارطة العسكرية على الأرض.


تنازلات أستانا والدستورية قادت لهذه التداعيات

ورأى الكاتب والمحلل السياسي الدكتور "باسل معراوي"، أن التنازلات التي قدمتها قوى المعارضة في "أستانا وجنيف واللجنة الدستورية" كانت كارثية، ولم تحقق أي تقدم، مؤكداً أن صيرورة مسار أستانة منذ عام 2017 سوف تقود إلى هذه التداعيات الحاصلة اليوم.

وقال "معراوي" في حديث لشبكة "شام" إنه لايجوز أن تكون قوى المعارضة بلا خطة لمواجهة هذه التداعيات، وإن كانت "لاتملك خطة فهي تكون مقصرة وغير كفوءة لتمثيل الثورة السورية" وفق تعبيره.

واعتبر الكاتب السوري أن المطلوب الآن من كل المعارضات السورية آلا تقدم أي تنازل للنظام  مهما كان حجم الضغوط عليها، وأن تنتظر تغير الظروف نحو الأفضل، خاصة في ظل عزلة خانقة يتم فرضها على نظام الأسد وانتظاراً لحالة الاستعصاء التي ستتمخض عنها جولات التفاوض بين الحكومة التركية ونظام الأسد.

وشدد "معراوي" على ضرورة تمسك المعارضة بالبنود الخمسة التي صرح بها الناطق باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن" المتعلقة بأساس الحل في سوريا والتي تسعى له الحكومة التركية بخطوتها المنفردة على مجموعة التفاوض الدولية التي تعتمد مسار جنيف، وأن تلزم الحكومة التركية بما ألزمت به نفسها.

وأضاف في حديثه لشبكة "شام" بأن وصول مسار أستانة الى خاتمته لم يعد أي مسوّغ للاستمرار بحضور جلساته، مع رفض المعارضة الرسمية لحضور أي اجتماعات من خلاله أو بشكل منفرد بوساطة تركية وروسية.

ولفت إلى أنه كما للحكومة التركية مبرراتها لتطبيع العلاقة مع النظام السوري، فإن للمعارضة السورية كل الحق برفض خيارات الحكومة التركية فيما يتعلق بالشق الذي يخص المعارضة وقضية الشعب السوري.

وأكد أن المطلوب من جماهير الثورة حشد صفوفها وتناسي خلافاتها ورفع الشعار الذي يتفق عليه الجميع "لن نصالح"، وبذلك يقوى موقف المعارضة أمام من يضغط عليها، معتبراً أن المرحلة خطيرة وهناك خلافات استراتيجية بين المواقف التركية ومواقف الثورة، ويجب إدارة هذا الخلاف بحكمة ودون أي تشنج وتوسيع نقاط الالتقاء مع الأخوة الأتراك.

وأشار "معراوي" إلى أن خلاف الاتراك مع النظام السوري "خلاف سياسي" يمكن حله كما أشاروا بذلك وأنه لاخصومات دائمة في عالم السياسة، لكن خلاف المعارضة والشعب السوري مع النظام المجرم هو خلاف حقوقي، بمعنى لابد لكل من اقترف الجرائم بحق الشعب السوري أن يمثل أمام المحاكمة ولا مناص من تطبيق شرط العدالة الانتقالية.

والتقى "معراوي" في ختام حديثه لشبكة "شام" مع رأي الصحفي "ياسين" بالتأكيد على ضرورة أن تقوم المعارضة السورية بتوسيع اتصالاتها مع الأشقاء العرب والدول الفاعلة بالملف السوري والتمترس خلف تطبيق القرارات الدولية بشأن الملف السوري والاستمرار بكشف جرائم النظام السوري للعالم أجمع.


شأن سيادي تركي والمعارضة السورية نحو الانقسام

من جهته، شدد الحقوقي السوري "عبد الناصر حوشان" على ضرورة التأكيد على أنّ تطبيع العلاقات التركيّة مع النظام السوري هو شأن سيادي للدولة التركيّة، لكن ما يهمّنا هو ما هي آثار هذا التطبيع على الثورة السورية والشعب السوري، لافتاً إلى أنّ المعارضة ستنقسم إلى فريقين، فريق سينأى بنفسه عن الموقف التركي وهؤلاء هم من لا يرتبطون معها ولا مع المجتمع الدولي بأيّة التزامات.

أما الفريق الثاني فهو من سيسير معها وفق الترتيبات المرسومة نتيجة التفاهمات و الاتفاقيات السابقة على اعتبار أنّها تمثّل مجمل التصوّرات الدوليّة للحلّ في سوريّة وهم جماعة (أستانا وسوتشي واللجنة الدستورية وهيئة التفاوض) كونها الطرف الرسمي في عملية المفاوضات وهي ملزمة بتنفيذ مخرجات الاتفاقيات الإقليمية والدولية طالما تصبّ في سياق تنفيذ القرارات الدوليّة ذات الصلة و خاصة القرار 2254 وهو ما يتكرر على لسان المسؤولين الروس والاتراك ومؤخّرا النظام والذي ما زالت المعارضة المذكورة متمسّكة به وتدعو الى تطبيقه.

وتوقع "حوشان" في حديثه لشبكة "شام" أن يؤدي ذلك إلى انشقاق في صفوف الفريق الثاني، مشدداً على ضرورة التأكيد على الفصل بين المعارضة المذكورة وبين قوى الثورة التي لم تنخرط في أيّ من المسارات المذكورة والتي - برأيه - سيكون لها دور هام في رسم معالم المرحلة القادمة.


مصالح روسية - تركية تدفع للتطبيع مع النظام

وناقش الباحث السوري "وائل علوان"، التقارب التركي مع نظام الأسد من زاويتين، الأولى تتمثل في "الدافع التركي لتطوير العلاقات مع نظام الأسد من المستوى الاستخباراتي إلى تمثيل أعلى وصولاً للتطبيع السياسي، وهذا يدل - برأيه - على أن تركيا تتوجه وتتفاعل وتستجيب مع  المطالب الروسية بهذا الشأن.

ولفت "علوان" في حديث لشبكة "شام" إلى أن هناك مصالح كبيرة بين "روسيا وتركيا" تجعل الأخيرة تستجيب للمطلب الروسي في تطبيع العلاقة مع النظام، كما أن لتركيا مصالح مع النظام في ملفات متنوعة أهمها "مواجهة قسد والتخفيف من أضرار دعم النظام مع قسد ثم موضوع عودة اللاجئين".


وحول خيارات المعارضة السورية، قال "علوان" إن قوى المعارضة السورية تتفاوض بشكل مباشر مع النظام سواء في مسار "جنيف أو استانا أو اللجنة الدستورية"، وليس هناك مشكلة بالمؤسسة السياسية بالتفاوض مع النظام للوصول لحلول مشتركة مع النظام، كون النظام السياسي مبني ضمن القرارات الأممية على مشاركة النظام في الحل السياسي، ولكن النظام هو من يرفض الاستجابة وأثبت أنه غير قابل لتغيير سلوكه، غير متوقع أن تثمر مفاوضات النظام مع تركيا بالشيء الكثير.

 


أخطر تحول سياسي في الملف السوري منذ 2011

واعتبر الباحث والكاتب السوري "أحمد أبازيد" أن لقاء موسكو هو بداية مسار تركي مشترك مع نظام الأسد وروسيا، كما بدأ في ٢٠١٧ مسار أستانة، موضحاً أن "الأستانة" لم يكن تصريحات أو مناورة سياسية، وإن قيلت التبريرات وإبر التخدير نفسها في ذلك الوقت، وإنما مسار يؤسس لمرحلة جديدة ولجان مشتركة وخطط عمل، ينتج عنه تغيير الخرائط والخطاب السياسي وإنهاء قوى وصعود أخرى.

وأكد الكاتب "أن الأمر نفسه يظهر تباعاً من لقاء موسكو، وليست مبالغة إن اعتبرناه أخطر تحول سياسي في الملف السوري منذ عام 2011، لأن قرار الائتلاف الوطني والفصائل والشمال السوري أصبح بيد تركيا فقط، والتي تبدو أهدافها اليوم مختلفة أو مناقضة لمشروع الثورة السورية والتغيير السياسي في سوريا".


تحرك سياسي خارج الائتلاف ومؤسساته

وفي حديث لشبكة "شام" رأى الكاتب "أبازيد" أنه ينبغي وجود نشاط سياسي خارج إطار الائتلاف الوطني والمؤسسات المرتبطة فيه، لأنه تحول إلى كيان ميت سريريًا ولا يخرج عن السياسة التركية.

ولفت إلى أن هناك العديد من الشخصيات التي خرجت من الائتلاف الوطني ولكنها بلا دور أو نشاط، واكتفت بمقعد معارضة المعارضة، بدلاً من أن تقوم بمبادرات سياسية ضد النظام في الساحة الدولية أو داخل سوريا.

وأكد "أبازيد" أن الخطوة التركية الأخيرة تؤكد الحاجة لمنع احتكار القرار والتمثيل السياسي للخط الجذري في الثورة السورية والمعارضة من قبل الائتلاف الذي لا يمتلك اليوم أي قرار ويساهم ولو بصمته في تمرير التطبيع مع النظام


"هيئة تحرير الشام" تحدد موقفها

وفي سياق المواقف التي رصدتها "شام"، أصدرت "إدارة الشؤون السياسية" التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" بياناً، اعتبرت فيه أن تنشيط التواصل بين أبرز حلفاء الشعب السوري ممثلاً بالدولة التركية، مع النظام هو تحد سياسي جديد يواجه ثورة السوريين، هدفه إحراز تقدم في ملف اللاجئين قبيل الانتخابات التركية القادمة من جهة وممارسة مزيد من الضغط على قوات "قسد" وأبرز مكوناته حزب العمال الكردستاني من جهة أخرى.

وأشاد بيان الهيئة بوقوف الحكومة والشعب التركي مع الثورة السورية، على الصعيد السياسي والعسكري والإنساني، وذكرت بمواقف النظام في تهديد الأمن القومي التركي لعقود من خلال دعمه لحزب العمال الكردستاني، وإيواء كوادره وأبرز قادته عبد الله أوجلان"، مؤكدة أن هذا النظام لا يملك النوايا الحسنة للمشاركة بإزالة المخاوف والتهديدات الأمنية لصالح سلامة وأمن تركيا فضلا عن عدم قدرته على ذلك.

وعبرت الهيئة عن تفهمها للضغوط التي تواجهها تركيا على المستوى المحلي والدولي وأعلنت التضامن معها، لكنها أكدت رفضها واستنكارها أن يُقرر مصير هذه الثورة بعيدًا عن أهلها لأجل خدمة مصالح دولة ما أو استحقاقات سياسية تتناقض مع أهداف الثورة السورية.

وذكر البيان الدولة التركية بضرورة الحفاظ على قيمها ومكتسباتها الأخلاقية في نصرة المستضعفين والمظلومين، وأكد أن هذه اللقاءات والمشاورات تهدد حياة الملايين من الشعب السوري، ودعا البيان، أبناء الثورة السورية لمواجهة هذا المنعطف وحمل هذه الأمانة العظيمة والعمل على نشر الوعي بخطر "المصالحة" على الشعب السوري في المستقبل القريب.

ونوه البيان إلى أن النظام يتهالك وتنخر في جسده التحديات الاقتصادية والاجتماعية مع تخلّ حلفائه وانشغالهم عنه، وأن لاحل في سوريا ببقاء النظام أو الرضا بمشاركته، حيث إن تعويمه وإعادته المشهد الأحداث السياسية بثّ للفوضى، وتهديد للأمن والاستقرار العام في المنطقة، وتفريط بحق الملايين من الشعب السوري.

وفي السياق، علق الشرعي في هيئة تحرير الشام "مظهر الويس" أنه "عندما ننتقد الموقف التركي الجديد لا ننتقده لأنه تركي، وإنما بسبب الموقف من نظام الكبتاجون الأسدي الطائفي، موقفنا من الأسد ونظامه موقف مبدأي غير قابل للنقاش ولا يمكن التفكير به لأسباب كثيرة معروفة، وكل من يقترب منه إنما يمثل نفسه ولا يمكن إلزام ثورة وشعب بذلك".

من جهته، قال "الرائد جميل الصالح" قائد فصيل "جيش العزة" إنه "حين نكون أقوياء لن نحتاج إلى التنازلات المؤلمة، وحين نكون أقوياء سيكون قرارنا ملكاً لنا غير مستورد أو مفروض علينا وعندئذ لا أحد قادر على  مصادرته منا"، معتبراً أن "التحاق الشباب بالفصائل التي تنفذ مطالب أهالي الشهداء وتحمي ثوابت ثورتنا أول الخطوات الصحيحة".


انفتاح مرتبط بغايات انتخابية

وكان قال الدكتور "حمزة مصطفى" المدير العام لـ "تلفزيون سوريا" في منشور على صفحته الرسمية على فيسبوك إنه "لا علاقة سببية تربط بين رغبة حزب العدالة والتنمية تطوير علاقاته مع نظام الأسد والمعادلات السياسية والعسكرية في شرق الفرات، وأوضح أن النظام لم يكن فاعلًا فيها ولن يكون في المستقبل، وأن روسيا جربت أن تكون فاعلة وفشلت، مؤكداً أن الفاعلية هناك، كما تقول الوقائع، ترتبط بالتفاوض مع الولايات المتحدة فقط".

ولفت مصطفى إلى أن "الانفتاح من قبل الحكومة والمعارضة التركية على نظام الأسد مرتبط بغايات انتخابية فقط، وهذا متاح في السياسة ومفهوم أيضا، مؤكداً أنه لا يجب وضعه خارج أطره أو تحميله ما لا يحتمل مثل الأقاويل التي تخرج عن احتمالات تسريع الحل السياسي أو  إنجازه.


"الجيش الوطني" صمت مطبق وآراء تحدد موقفها

ورغم عدم استجابة الناطق باسم "الجيش الوطني السوري" في الرد على تواصل شبكة "شام"، إلا أن الشبكة رصدت بعض التعليقات لقيادات من الجيش منها للقيادي في الفيلق الثالث "علاء فحام"، أكد فيها أن انسداد أغلب آفاق الحلول في سوريا كانت بسبب مصالح الدول المجرمة التي بنت على معاناة السوريين وقتلهم وتشريدهم موطئ قدم لها في بلدنا (كروسيا وإيران)

وأضاف: "أما اليوم أن نسمع باباً مفتوحاً لأشباه حلول خادعة تتوافق مع هذه الدول المجرمة وتكون على حساب دماء المفقودين والمعتقلين والشهداء والمغتصبات وفي سبيل تعويم نظام الإجرام وترسيخ شرعيّة الاحتلال فلن نقبله ولا نقبل أن نتماشى معه فكما كنّا ثواراً أحراراً سنبقى وسنستمر على مبادئنا التي خرجنا لأجلها".

بدوره، قال القيادي في الفيلق الثالث "صالح عموري": "لن يقبل السوريون وأبناء الثورة أن تذهب تضحياتهم العظيمة التي قدموها خلال سنوات الثورة هباءً، ولن تهدأ سوريا ولن يعود الأمان والاستقرار إليها قبل الخلاص من رأس الإرهاب في سوريا بشار الأسد، وسيستمر كفاحنا في سبيل ذلك بعون الله ومدده".

من جهته علق "عمر حديفة" الشرعي العام في "الجبهة الوطنية للتحرير" بالقول إن "إسقاط النظام الأسديّ الطائفي المجرم هو هدفٌ لكلِّ حرٍّ شريفٍ، وهو هدفٌ لا يسقط بالتقادم ولا يُعدَل عنه بعد الإيمان به والعمل من أجله".

وفي سياق استعراض الآراء، قال الصحفي "عمر إدلبي" مدير مركز حرمون للدراسات في الدوحة، إن "تركيا لا يهمها إلا مصلحتها وتفعل ما يحققها ولو على حساب معاناة شعبنا.. ويبقى أن تعرف المعارضة المحسوبة علينا ما هي مصلحة من تمثلهم غصبا عنهم.. ومن ثم نطالبها بتحقيق هذه المصلحة".

ولفت إلى أن "قطيع مؤيدي عصابة بشار يهللون ويطبلون للقاء وزير دفاع تركيا مع وزير دفاع عصابتهم، والمؤكد أن أحدا من هؤلاء لم يقرأ شيئا عن القرار الأممي 2254 الذي أكد الوزير التركي خلال اللقاء على تطبيقه".
 

"الإسلامي السوري" المصالحة موت الشعب "ذُلّاً وقهراً"

وأصدر "المجلس الإسلامي السوري" بياناً قال فيه إن مصالحة تلك العصابة تعني أن يموت شعبنا ذُلّاً وقهراً، وتعني بيعَ دماء الشهداء الّذين مضوا وهم ينشدون كرامة سوريّة وعزّة أهلها، داعياً إلى "الثبات الكامل على مطالب الثورة السورية والتمسك بوثيقة المبادئ الخمسة التي أصدرها من قبل".


"حركة سورية الأم" ترفض أيّ نهجٍ لتعويم النظام المتهالك

بدورها قالت "حركة سورية الأمّ"، التي يترأسها "أحمد معاذ الخطيب"، إنها تلقت ببالغ القلق أنباء التّحرّكات غير المسبوقة للجارة تركيا للانفتاح على نظام الأسد، وعبرت عن رفضها بشدّة أيّ نهجٍ من شأنه تعويم نظام متهالك غير قادرٍ على تأمين الحاجات الأساسيّة للسوريّين في المناطق التي تخضع لسيطرته أصلاً، مذكرة الصدّيقة تركيا بأنّ نظام الأسد هو الأبُ الرّوحي للإرهاب، وبأنّ هذه الحركات خرجت من رحمه وهي صنيعة أجهزة استخباراته.
 
وأكدت الحركة على تمسّكها بالقرارات الدّوليّة الدّاعية لتحقيق انتقال سياسيّ في سورية حلّاً وحيداً لأزمتها، فإنّها تذكّر بأنّ أيّ عودة اللاجئين مرفوضة جملة وتفصيلاً ما لم تكن آمنة وطوعيّة، و بأنّ الشّعب الذي قدم أكثر من مليون شهيد لن يتخلى عن مطلبه حتى تتحقّق له الكرامة موفورة على أرضه.


مجلس "مسد" يرفض التقارب ويدعو لإسقاطه

قال "مجلس سوريا الديمقراطية" التابع لقسد في بيان له، إنه ينظر بعين الشك والريبة إلى الاجتماع بين وزيري دفاع الحكومة التركية و السورية وبرعاية روسية، معبراً عن إدانته "استمرار سفك الدماء السورية قربانا لتأبيد سلطة الاستبداد في دمشق"، داعياً لمواجهة هذا التحالف واسقاطه، والى توحيد قوى الثورة والمعارضة بوجه الاستبداد وبائعي الدم السوري على مذبح مصالحهم.
 

التصريحات الكاملة لوزير الخارجية التركية

وكانت نشرت وكالة "الأناضول" الرسمية التركية، تصريحات مفصلة لوزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، حول مخرجات الاجتماع الثلاثي في موسكو، أكد فيها أن تركيا هي "الضامن للمعارضة السورية، ولن نتحرك بما يعارض حقوقها، على العكس من ذلك فإننا نواصل مباحثاتنا للإسهام في التفاهم على خارطة الطريق التي يريدونها".
 
وشدد أوغلو، على ضرورة تأمين عودة آمنة للاجئين السوريين إلى بلادهم، مؤكداً على أنه "من المهم أن يتم ذلك بشكل إيجابي مع ضمان سلامتهم"، وقال إن المرحلة التالية في خارطة الطريق، هي عقد اجتماع على صعيد وزيري خارجية البلدين، مبيناً أنه لم يتم بعد تحديد التوقيت بشأن ذلك.
 
ولفت إلى إمكانية العمل المشترك مستقبلاً، في حال تشكلت أرضية مشتركة بين البلدين فيما يخص مكافحة الإرهاب، وفيما يخص مطالب النظام بـ "خروج القوات التركية" من سوريا، قال تشاووش أوغلو إن الغرض من تواجد قوات بلاده هناك "هو مكافحة الإرهاب، لا سيما وأن النظام لا يستطيع تأمين الاستقرار".
 
وأكد أوغلو أن تركيا تؤكد مراراً عزمها نقل السيطرة في مناطق تواجدها حالياً، إلى سوريا حال تحقق الاستقرار السياسي وعودة الأمور إلى طبيعتها في البلاد، مجدداً احترام أنقرة لوحدة وسيادة الأراضي السورية.

وأثارت التوجهات التركية حفيظة الشارع الثوري في عموم المناطق المحررة، وخرجت العديد من البيانات عن روابط وفعاليات وكيانات إعلامية ومدنية، تعبر فيها عن رفضها القاطع للتوجهات التركية في التصالح والتطبيع مع قاتل الشعب السوري، مؤكدين عزمهم المضي على درب الثورة ومطالبها، بالتوازي مع دعوات للتظاهر في عموم المنطقة رفضاَ لأي خيار يدعو للتصالح.

اقرأ المزيد
٢٩ ديسمبر ٢٠٢٢
حصاد الأحداث الميدانية ليوم الخميس 29-12-2022

حلب::
استهدف الجيش التركي مواقع مشتركة لقوات الأسد وميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على محور قرية باصوفان بالريف الشمالي بقذائف المدفعية، كما استهدفت المدفعية التركية مواقع قوات الأسد على محور قرية كفرحلب بالريف الغربي.

تمكن الجيش الوطني من التصدي لمحاولة تسلل عناصر "قسد" باتجاه نقاط التماس بالقرب من قريتي قرزيحل ودير مشمش بريف عفرين بالريف الشمالي، في حين استشهد ثلاثة عناصر من الجيش الوطني جراء قيام "قسد" باستهداف سيارتهم على جبهة مدينة مارع بصاروخ موجه.

سقط جرحى في صفوف المدنيين جراء قيام "قسد" باستهداف مدينة مارع بالريف الشمالي بالرشاشات الثقيلة.

جرت اشتباكات بين فصائل الثوار وقوات الأسد على محاور قريتي كفرنوران والشيخ سليمان بالريف الغربي، بينما استهدفت الفصائل نقاط قوات الأسد على محور قرية قبتان الجبل بقذائف المدفعية.

تعرضت قرية كفرعمة بالريف الغربي وقرية الغزاوية بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وردت فصائل الثوار باستهداف سيارة تقل مجموعة من قوات الأسد على محور الفوج 46 بصاروخ موجه، ما أدى لسقوط عناصر المجموعة بين قتيل وجريح، وقامت الفصائل باستهداف معاقل قوات الأسد في قرية بسرطون والفوج 46 بقذائف المدفعية.

سقطت طائرة حربية تابعة لنظام الأسد في محيط مطار كويرس بالريف الشرقي إثر عطل فني، وتسبب ذلك بمقتل قائدها.


إدلب::
تعرضت بلدة ترمانين بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

أعلن جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام عن إلقاء القبض على عدة خلايا أمنية مرتبطة بنظام الأسد وروسيا في إدلب.


درعا::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية لقوات الأسد بالقرب من تل الجابية غربي مدينة نوى بالريف الغربي.

أطلق مجهولون النار على أحد عملاء فرع الأمن العسكري وأحد المتهمين بالعمل في تجارة وترويج المخدرات في مدينة داعل شمالي مدينة درعا، ما أدى لإصابته بجروح ومقتل مرافقه، كما أطلق مجهولون النار على منزل متهم آخر بالعمل في تجارة وترويج المخدرات في المدينة، دون إصابته.


ديرالزور::
جرت اشتباكات بين أهالي بلدة غرانيج وحاجز تابع لـ "قسد" على خلفية مقتل أحد أبناء البلدة برصاص عنصر تابع لـ "قسد" في مدينة هجين بالريف الشرقي.


الرقة::
قُتل ثلاثة عناصر من "قسد" إثر هجوم مسلح شنه مجهولون يستقلون دراجة نارية على موقعهم في قرية جديد كحيط بالريف الشرقي.

قُتل عنصر من قوات الآسايش وأصيب آخر إثر وقوعهم بكمين مسلح استهدف صهريج في بلدة الكرامة بالريف الشرقي، وتبنى تنظيم داعش العملية عبر معرفاته.

قُتل عنصر من قوات الأسد جراء انفجار لغم أرضي في بادية آثريا بالريف الغربي.

اقرأ المزيد
٢٩ ديسمبر ٢٠٢٢
تقرير شام الاقتصادي 29-12-2022

شهدت الليرة السورية خلال إغلاق الأسبوع اليوم الخميس، حالة من التراجع والتدهور تزامناً مع تدهور الأوضاع المعيشية، وفقا لما رصدته شبكة شام الإخبارية نقلا عن مواقع ومصادر اقتصادية متطابقة.

وسجلت الليرة هبوطاً متجددا مقابل العملات الأجنبية خلال الساعات الماضية، إذ تجاوز سعر الليرة السورية الـ 7,190 مقابل الدولار الأميركي، بتراجع يقدر بنسبة 0.70 بالمئة.

وبحسب موقع "الليرة اليوم"، تراوحت الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق بين سعر 7200 للشراء وسعر 7050 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 7495 للشراء، 7660 للمبيع.

وفي حلب، تراوح سعر صرف الليرة مقابل الدولار ما بين 7050 للشراء، و 7160 للمبيع، حيث شهدت الليرة اليوم انخفاضا في قيمتها أمام سلة العملات وبلغ سعر الدولار في إدلب 7190 ليرة سورية.

ويشكل الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام فرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

ويوجد في سوريا أكثر من سعر صرف لليرة، حيث يصدر مصرف النظام عدة نشرات لسعر صرف الليرة، منها للمصارف والصرافة، إضافة لسعر خاص بالحوالات الشخصية وآخر بالجمارك ودفع البدلات، وتعتمد الفعاليات التجارية على سعر صرف السوق السوداء بشكل غير رسمي في تسعير البضائع والمنتجات.

وهوت الليرة السورية، الثلاثاء الماضي إلى مستويات تاريخية، إذ وصل سعر صرف الدولار في العاصمة دمشق إلى عتبة الـ 7000 ليرة للدولار الأمريكي الواحد، ثم تجاوز مستويات 7000 ليرة سورية لأول مرة في تاريخ التداولات.

ويأتي هذا التدهور الحاد بالتزامن مع ارتفاع جنوني بالأسعار وأزمة محروقات خانقة تعصف بمناطق سيطرة النظام، على إثر ذلك، تسيطر على الأسواق والناس حالة من الذعر، ويسأل الجميع أسئلة من قبيل: "ماذا يحدث وإلى أين نحن متجهون؟" أو "ما تفسير الانهيار الكبير في قيمة الليرة ولماذا ما زالت الحكومة صامتة عن هذه الفاجعة؟".

وقالت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق إن مبيع غرام الذهب عيار 21 بلغ سعر 330 ألف ليرة سورية في السوق المحلية وسجّل مبيع غرام الذهب عيار 18 سعر 282857 ليرة سورية.

وحسب جميعة الصاغة سجّلت الأونصة عيار 995 سعر مبيع 12 مليون ليرة و 200 ألف اليوم الخميس 29 كانون الأول وبلغ سعر مبيع الليرة الذهبية مليونين و 800 ألف ليرة سورية.

ولا يلتزم معظم الصاغة في مناطق سيطرة النظام بالتسعيرة الرسمية نظراً لأنها غير متناسبة مع سعر الصرف الرائج للدولار في السوق السوداء، كما وأنهم يحصلون على أجرة صياغة وصلت إلى نحو 45 ألف ليرة للغرام الواحد.

وحسب صحيفة تابعة للنظام فإن تكلفة سهرة رأس السنة باتت خارج القائمة الحالية للمواطنين، ووصول تكلفة كيلو المشاوي (كباب وشقف) «لحم عجل» نحو 50 ألف ليرة في المحال الشعبية، ومثلها لمشاوي الشيش طاووق، فوسطياً تحتاج عائلة مكونة من 7 أشخاص نحو 3 كيلو من المشاوي.

وقالت إن ذلك يعادل 150 ألف ليرة، أي ما يزيد على أجري الشهري بـ40 ألف ليرة، والفروج المشوي نحو 40- 50 ألف ليرة حسب وزنه، متسائلين عن تكلفة باقي المواد التي تحتاج إلى جمعية مالية لقضاء هذه السهرة.

وذكر مواطنون أن تكلفة طبق التبولة للعائلة نحو 25 ألف ليرة، وكيلو الحمص الناعم نحو 9 آلاف ليرة، والمتبل 10 آلاف ليرة ومثل سعره لصحن البطاطا المقلية، أي عائلة تحتاج وسطياً إلى 3 صحون 30 ألف ليرة، إضافة إلى المخلل نحو 12 ألف ليرة، والبرك والمعجنات بقيمة لا تقل عن 40 ألف ليرة.

تضاف إليها تكاليف المشروبات والمكسرات والفواكه والحلويات، التي بشكل وسطي تكلف بمجموعها 200 ألف ليرة، ويقدر مواطنون أن تكلفة مائدة رأس السنة تتجاوز نصف مليون ليرة سورية.

وقدرت مصادر اقتصادية بمناطق سيطرة النظام ارتفاع ألعاب الأطفال بحوالي 10 أضعاف مقارنة بالعام الماضي، ما دفع بعض الأهالي إلى الاستغناء عن طقوس الاحتفال مع "بابا نويل" بأعياد الميلاد ورأس السنة، وشراء هدايا مستعملة بنوعيات رديئة تتراوح أسعارها بين 1000 إلى 4 آلاف ليرة.

بالمقابل يرى الاقتصادي السوري "أسامة القاضي"، أن الليرة السورية مرشحة لمزيد من التهاوي، ولا يستبعد لجوء الحكومة للتمويل بالعجز، عبر طباعة ورق نقدي جديد وطرح فئة 10 آلاف ليرة.

ويتحدث الاقتصادي "علي الشامي" من دمشق، عن حالة شلل الاقتصاد وزيادة الرقابة على أسواق وشركات الصرافة، بمنطقتي المرجة والحريقة وسط دمشق، معتبراً أن "زيادة الطلب على الدولار من التجار ومكتنزي العملة السورية، أهم أسباب تهاوي سعر الليرة، حيث أن التجار ملزمون بتأمين ثمن مستورداتهم بالدولار والمركزي لا يمولهم".

ولكن، وحتى الآن، لا يمكن لأحد أن يستبعد أن تقوم الحكومة بـ "سيناريو الصدمة" عبر ضخ كميات كبيرة من القطع الأجنبي في الأسواق خلال فترة قصيرة. ويرى الخبراء أن ذلك لو حدث، لن يزيد من موثوقية الليرة حتى لو زاد من سعرها، وسيتسبب بأن تكون الصدمة القادمة أشد حدةً كما يحدث كل مرة.

ويرافق انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، فيما يستمر المصرف المركزي، في تحديد سعر 3,015 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، فيما يحدد صرف دولار الحوالات بسعر 3,000 ليرة سورية، ودفع بدل الخدمة الإلزامية بسعر 2,800 ليرة سورية.

اقرأ المزيد
٢٨ ديسمبر ٢٠٢٢
حصاد الأحداث الميدانية ليوم الأربعاء 28-12-2022

حلب::
استهدف الجيش التركي مواقع قوات الأسد في ريف مدينة عين العرب بالريف الشرقي بقذائف المدفعية. 

سقط جرحى في صفوف المدنيين جراء قيام ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" باستهداف سيّارة مدنية تقلهم في قرية العيون بريف مدينة مارع بالريف الشمالي، بصاروخ موجّه. 

جرت اشتباكات بين فصائل الثوار وقوات الأسد على محور الفوج 11 بالريف الغربي، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على مدينة دارة عزة، فيما كانت قد تعرضت بلدة كفرنوران لقصف بصواريخ الفيل.


إدلب::
تعرضت بلدة البارة ومحيط قرية الفطيرة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وردت فصائل الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد على محور قرية الدار الكبيرة بقذائف محلية الصنع.


حماة::
سقط أربعة قتلى جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات سابقة للمعارك والقصف المتبادل بين قوات الأسد وتنظيم الدولة في منطقة تل سلمة بريف مدينة سلمية بالريف الشرقي. 


درعا::
أطلق مجهولون النار على شاب مدني في مدينة طفس بالريف الغربي، ما أدى لمقتله، في حين انفجرت عبوة ناسفة بمدني في مدينة بصر الحرير بالريف الشرقي، ما أدى لمقتله.

أطلق مجهولون النار على شاب في مدينة جاسم، ما أدى لإصابته بجروح، وإصابة طفل كان متواجدا في المنطقة.


ديرالزور::
أطلق مجهولون النار على رئيس المجلس المدني في منطقة الحاوي ببلدة الحصان بالريف الغربي، دون إصابته.


الحسكة::
اعتقلت "قسد" شخصين بعدما داهمت منزلهما في مدينة المالكية بالريف الشمالي الشرقي. 

استهدف الجيش الوطني معاقل "قسد" في محيط بلدة أبو راسين شرقي مدينة رأس العين بقذائف المدفعية.


الرقة::
بدأت قوات الأسد حملة تمشيط بمشاركة لواء القدس بحثاً عن خلايا تنظيم داعش في بادية الرصافة بالريف الجنوبي الغربي.

استهدف الحيش التركي مواقع "قسد" في قرية الدبس ومحيط الطريق الدولي "أم 4" بريف  عين عيسى بالريف الشمالي بقذائف المدفعية.

اقرأ المزيد
3 4 5 6 7

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
٢٦ يناير ٢٠٢٣
بين أوكرانيا وسوريا… جنرالات روس من ورق
فريق العمل
● مقالات رأي
٢٥ نوفمبر ٢٠٢٢
في اليوم الدولي  للقضاء على العنف ضد المرأة.. رحلة نساء سوريا
لين مصطفى - باحثة إجتماعية في شؤون المرأة والطفل. 
● مقالات رأي
٢٤ نوفمبر ٢٠٢٢
العنف ضد المرأة واقع مؤلم ..  الأسباب وطرق المعالجة
أميرة درويش  - مراكز حماية وتمكين المرأة السورية في المنتدى السوري 
● مقالات رأي
٢٣ نوفمبر ٢٠٢٢
المصير المُعلّق بين الإنكار والرفض
عبد الناصر حوشان
● مقالات رأي
١٤ نوفمبر ٢٠٢٢
أهمية تمديد قرار إدخال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود
قتيبة سعد الدين - مستشار الحماية في المنتدى السوري 
● مقالات رأي
١٣ أكتوبر ٢٠٢٢
قراءة في تطورات المشهد شمالي حلب .. بداية مشروع أم تنبيه أخير
أحمد نور
● مقالات رأي
١٢ أكتوبر ٢٠٢٢
"الجـولا.ني" في خندق "أبو عمشة"... فمتى يبغي على "الأسد" ....!!
فريق العمل