عبرّت العديد من أندية الدوري الإسباني ونادي ليفربول الإنجليزي وبعض نجوم كرة القدم عن تضامنهم مع ضحايا الزلال المدمر الذي ضرب شمال سوريا وجنوب تركيا، والذي راح ضحيته أكثر من مئات الوفيات وآلاف الجرحى. ...
أندية الدوري الإسباني لكرة القدم تعبر عن تضامنها مع ضحايا الزلازل في سوريا وتركيا
٦ فبراير ٢٠٢٣
● أخبار سورية

الرئيس الأمريكي بوجه الوكالة الأمريكية للتنمية لتقييم خيارات الاستجابة للزلزال في تركيا وسوريا

٦ فبراير ٢٠٢٣
● أخبار سورية
"الإسلامي السوري" يناشد "العالم الإسلامي" لمساعدة المناطق المنكوبة إثر الزلزال المدمر
٦ فبراير ٢٠٢٣
● أخبار سورية

إحصائية غير نهائية .. أكثر من 400 ضحية وألف جريح إثر الزلزال المدمر في سوريا

٦ فبراير ٢٠٢٣
● أخبار سورية
● آخر الأخبار عرض المزيد >
last news image
● أخبار سورية  ٦ فبراير ٢٠٢٣
أندية الدوري الإسباني لكرة القدم تعبر عن تضامنها مع ضحايا الزلازل في سوريا وتركيا

عبرّت العديد من أندية الدوري الإسباني ونادي ليفربول الإنجليزي وبعض نجوم كرة القدم عن تضامنهم مع ضحايا الزلال المدمر الذي ضرب شمال سوريا وجنوب تركيا، والذي راح ضحيته أكثر من مئات الوفيات وآلاف الجرحى.

وأصدر نادي ريال مدريد بيانا رسميا عبر من خلاله عن قلقهم العميق وتضامنهم بعد الكارثة التي تعاني منها تركيا وسوريا حالياً نتيجة الزلزال الذي ضرب البلدين في الساعات القليلة الماضية، فيما تقدم نادي برشلونة بخالص تعازيه لأسر الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل لجميع المصابين والمتضررين.

وتفاعلت أندية إشبيلية وسيلتا فيغو وليفانتي وفياريال وريال سوسييداد وفالنسيا وأوساسونا وأتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو وغيرها، مع هذه الكارثة، وعبرت عن تضامنها مع الضحايا.

وغرّد الحساب الرسمي لنادي ليفربول على "تويتر": قلوبنا مع كل المتضررين من الزلزال العنيف في تركيا وسوريا.

وعبّر النجم الإسباني ونجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي عبر حسابه في "تويتر" عن تضامنه مع الضحايا.

وكان الدفاع المدني السوري أعلن ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في شمال غربي سوريا لأكثر من 390 حالة وفاة وأكثر من 1000 مصاب، فيما فاق عدد الأبنية المنهارة بشكل كامل عن 150 مبنى و 330 بشكل جزئي.

بدورها أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال إلى 430 وفاة و 1315 إصابة في حلب واللاذقية وحماة وطرطوس في حصيلة غير نهائية.

وأكدت إدارة الكوارث التركية ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال المدمر في تركيا إلى 1498 قتيلا 8533 مصابا وتهدم 2834 بناء.

last news image
● أخبار سورية  ٦ فبراير ٢٠٢٣
الرئيس الأمريكي بوجه الوكالة الأمريكية للتنمية لتقييم خيارات الاستجابة للزلزال في تركيا وسوريا

أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، وجه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وشركاء حكوميين اتحاديين آخرين لتقييم خيارات الاستجابة الأمريكية لمساعدة الأشخاص الأكثر تضرراً جراء الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا.

وقال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، في بيان، إن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء التقارير الواردة عن الزلزال المدمر الذي وقع اليوم في تركيا وسوريا، ولفت سوليفان إلى أن الولايات المتحدة على استعداد لتقديم أي مساعدة مطلوبة، وأضاف: "سنواصل مراقبة الوضع عن كثب بالتنسيق مع حكومة تركيا".

وكان قال الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" إن "صور مروعة تصلنا من تركيا وسوريا بعد زلزال بقوة غير مسبوقة. إن فرنسا على استعداد لتقديم مساعدات عاجلة إلى السكان في الحال. أفكارنا مع العائلات المكلومة".

وتحدث التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، عن حشد دولي لتقديم المساعدة الإنسانية بفعل الزلزال المدمر في سوريا وتركيا، وسبق أن قال  "سمانثا باور" مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) : نشعر بالقلق البالغ إزاء الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا.

وأضاف أنها "واحدة من أقوى الهزات التي ضربت تركيا منذ 100 عام، وستكون الخسائر البشرية كبيرة، من بينهم النازحين السوريين... الرئيس الأمريكي قام بتوجيه الوكالة لتقييم كيف يمكننا مساعدة المتضررين".

وكان أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مصرع 912 شخصا وإصابة 5 آلاف و385 آخرين في الزلزال الذي ضرب جنوبي البلاد، وبلغت قوته 7.7 درجات، ولفت أردوغان إلى أن "زلزال مرعش الذي وقع فجر اليوم، يعد أكبر كارثة شهدتها البلاد منذ زلزال أرزينجان عام 1939".

وسبق أن أصدر "المجلس الإسلامي السوري"، اليوم الإثنين 6 شباط/ فبراير، بياناً بشأن الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا والمنطقة، حيث ناشد المجلس لمساعدة المناطق المنكوبة، كما دعا جميع أبناء الشعب السوري إلى التعاون والتراحم والتعاضد في هذه الظروف القاسية.

وناشد المجلس العالم الإسلامي بأسره حكومات ومنظمات وشعوباً بمد يد العون والمساعدة إلى هذه المناطق المنكوبة التي أصبحت بحاجة لكل أشكال الدعم التقني والطبي والغذائي وغيرها، ويهيب بالسوريين في الخارج أن يقيموا حملات دعم ومساعدة لإخوانهم المنكوبين في الداخل السوري.

وقال في بيان رسمي توجه المجلس "بالتعزية إلى الشعبين الكريمين السوري والتركي بهذا المصاب، سائلاً المولى أن ينزل السكينة على ذوي المفقودين والمصابين وأن يعوضهم خيراً"، عقب الزلزال الذي نجم عنه مئات القتلى وآلاف الجرحى وملايين المشردين.

وبيّن المجلس حيال هذا الخطب الجلل ضرورة الرجوع إلى الله تعالى بالتوبة والاستغفار والدعاء بأن يرفع البلاء ويجبر المصاب، وذكر السوريين بواجبهم الشرعي في بذل كل ما يقدرون عليه، وتأمين المأوى في هذه الظروف الصعبة من البرد وهطول الأمطار وتساقط الثلوج.

وكان "المجلس الإسلامي السوري" دعا صباح اليوم جميع الفصائل والفعاليات الأهلية للنفير العام لإنقاذ الأهالي العالقين تحت أنقاض المباني التي دمرها الزلزال شمالي سوريا.

هذا وتسبب الزلزال، بحالة هلع كبيرة في عموم المنطقة، حيث خرج آلاف المدنيين إلى الشوارع في عموم المحافظات الجنوبية في تركيا، ومناطق أرياف إدلب وحماة وحلب، وأعلن عن وفاة المئات من المدنيين في عدة ولايات تركية، لم تتوضح الإحصائيات بعد بشكل كامل.

وقالت إدارة الطوارئ والكوارث التركية إن زلزالا بقوة 7.4 درجات على مقياس ريختر ضرب ناحية بازارجيك من محافظة كهرمان مرعش جنوب تركيا، على عمق 7 كيلومترات وذكرت هيئة الزلازل أن هزات ارتدادية ما زلت تحدث في المنطقة، وأن هذا الزلزال شعر به سكان المحافظات في جنوبي تركيا ومدن شمالي سوريا.


وكانت سجّلت السلطات الصحية في عموم سوريا، حصيلة غير نهائية للضحايا والجرحى نتيجة الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة فجر اليوم الإثنين، وسط معلومات عن ارتفاع عدد الضحايا مع وجود عائلات تحت الأنقاض في مناطق شمال غربي سوريا.

وأصدرت منظمة "الدفاع المدني السوري"، بياناً أعلنت فيه عن ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال المدمر في مناطق شمال غربي سوريا إلى 150 قتيلاً وأكثر من 340 جريحاً، وفق حصيلة غير نهائية.

ولفتت (الخوذ البيضاء) إلى أن العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود مئات العوائل تحت الأنقاض، وأكدت على مواصلة الفرق التابعة لها عملها بالبحث عن ناجين وانتشال القتلى من تحت الأنقاض، وأكدت حدوث دمار هائل جداً وكوارث حقيقية لحقت بالمدنيين جراء الزلزال.

وقالت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري إنها سجلت 248 وفاة، و700 إصابة في محافظات حلب، اللاذقية، حماه، طرطوس، وسط تسجيل أضرار مادية كبيرة، فيما زعمت حكومة نظام الأسد العمل وفق خطة طوارئ نتيجة الزلزال المدمر.

وحتى لحظة كتابة الخبر، لاتزال مئات العائلات لاتزال تحت أنقاض المباني المدمرة في بلدات ومدن (جنديرس وحارم - سلقين - سرمدا - كفرتخاريم - الأتارب ... ومناطق أخرى بريف إدلب وحلب) جراء الزلزال، والمصادر على الأرض تؤكد أن حجم الكارثة يفوق قدرة الإمكانيات المتوفرة في عموم المنطقة.

last news image
● أخبار سورية  ٦ فبراير ٢٠٢٣
"الإسلامي السوري" يناشد "العالم الإسلامي" لمساعدة المناطق المنكوبة إثر الزلزال المدمر

أصدر "المجلس الإسلامي السوري"، اليوم الإثنين 6 شباط/ فبراير، بياناً بشأن الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا والمنطقة، حيث ناشد المجلس لمساعدة المناطق المنكوبة، كما دعا جميع أبناء الشعب السوري إلى التعاون والتراحم والتعاضد في هذه الظروف القاسية.

وناشد المجلس العالم الإسلامي بأسره حكومات ومنظمات وشعوباً بمد يد العون والمساعدة إلى هذه المناطق المنكوبة التي أصبحت بحاجة لكل أشكال الدعم التقني والطبي والغذائي وغيرها، ويهيب بالسوريين في الخارج أن يقيموا حملات دعم ومساعدة لإخوانهم المنكوبين في الداخل السوري.

وقال في بيان رسمي توجه المجلس "بالتعزية إلى الشعبين الكريمين السوري والتركي بهذا المصاب، سائلاً المولى أن ينزل السكينة على ذوي المفقودين والمصابين وأن يعوضهم خيراً"، عقب الزلزال الذي نجم عنه مئات القتلى وآلاف الجرحى وملايين المشردين.

وبيّن المجلس حيال هذا الخطب الجلل ضرورة الرجوع إلى الله تعالى بالتوبة والاستغفار والدعاء بأن يرفع البلاء ويجبر المصاب، وذكر السوريين بواجبهم الشرعي في بذل كل ما يقدرون عليه، وتأمين المأوى في هذه الظروف الصعبة من البرد وهطول الأمطار وتساقط الثلوج.

وكان "المجلس الإسلامي السوري" دعا صباح اليوم جميع الفصائل والفعاليات الأهلية للنفير العام لإنقاذ الأهالي العالقين تحت أنقاض المباني التي دمرها الزلزال شمالي سوريا.

هذا وتسبب الزلزال، بحالة هلع كبيرة في عموم المنطقة، حيث خرج آلاف المدنيين إلى الشوارع في عموم المحافظات الجنوبية في تركيا، ومناطق أرياف إدلب وحماة وحلب، وأعلن عن وفاة العشرات من المدنيين في عدة ولايات تركية، لم تتوضح الإحصائيات بعد بشكل كامل.

وقالت إدارة الطوارئ والكوارث التركية إن زلزالا بقوة 7.4 درجات على مقياس ريختر ضرب ناحية بازارجيك من محافظة كهرمان مرعش جنوب تركيا، على عمق 7 كيلومترات وذكرت هيئة الزلازل أن هزات ارتدادية ما زلت تحدث في المنطقة، وأن هذا الزلزال شعر به سكان المحافظات في جنوبي تركيا ومدن شمالي سوريا.

 

 

last news image
● أخبار سورية  ٦ فبراير ٢٠٢٣
إحصائية غير نهائية .. أكثر من 400 ضحية وألف جريح إثر الزلزال المدمر في سوريا

سجّلت السلطات الصحية في عموم سوريا، حصيلة غير نهائية للضحايا والجرحى نتيجة الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة فجر اليوم الإثنين، وسط معلومات عن ارتفاع عدد الضحايا مع وجود عائلات تحت الأنقاض في مناطق شمال غربي سوريا.

وأصدرت منظمة "الدفاع المدني السوري"، بياناً أعلنت فيه عن ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال المدمر في مناطق شمال غربي سوريا إلى 150 قتيلاً وأكثر من 340 جريحاً، وفق حصيلة غير نهائية.

ولفتت (الخوذ البيضاء) إلى أن العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود مئات العوائل تحت الأنقاض، وأكدت على مواصلة الفرق التابعة لها عملها بالبحث عن ناجين وانتشال القتلى من تحت الأنقاض، وأكدت حدوث دمار هائل جداً وكوارث حقيقية لحقت بالمدنيين جراء الزلزال.

وقالت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري إنها سجلت 248 وفاة، و700 إصابة في محافظات حلب، اللاذقية، حماه، طرطوس، وسط تسجيل أضرار مادية كبيرة، فيما زعمت حكومة نظام الأسد العمل وفق خطة طوارئ نتيجة الزلزال المدمر.

وادّعت وكالة أنباء النظام "سانا"، بأن رأس النظام "بشار الأسد"، ترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللازمة، على حد قولها.

وحسب وسائل إعلام تابعة لـ"الإدارة الذاتية"، في شمال وشرق سوريا فإنه تم تسجيل 6 قتلى وعشرات الجرحى ضمن مناطق خاضعة لسيطرة الإدارة منها الشيخ مقصود والأشرفية في حلب ومدينتي منبج وعين العرب بريفها، نتيجة الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة.

هذا وتسبب الزلزال، بحالة هلع كبيرة في عموم المنطقة، حيث خرج آلاف المدنيين إلى الشوارع في عموم المحافظات الجنوبية في تركيا، ومناطق أرياف إدلب وحماة وحلب، وأعلن عن وفاة العشرات من المدنيين في عدة ولايات تركية، لم تتوضح الإحصائيات بعد بشكل كامل.

وقالت إدارة الطوارئ والكوارث التركية إن زلزالا بقوة 7.4 درجات على مقياس ريختر ضرب ناحية بازارجيك من محافظة كهرمان مرعش جنوب تركيا، على عمق 7 كيلومترات وذكرت هيئة الزلازل أن هزات ارتدادية ما زلت تحدث في المنطقة، وأن هذا الزلزال شعر به سكان المحافظات في جنوبي تركيا ومدن شمالي سوريا.

last news image
● أخبار سورية  ٦ فبراير ٢٠٢٣
"الخوذ البيضاء" تعلن شمال غربي سوريا منطقة "منكوبة بالكامل" جراء زلزال هو الأعنف

أعلنت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، شمال غربي سوريا "منطقة منكوبة بالكامل"، داعية جميع الجهات المحلية والقوى المدنية إلى استنفار كوادرها، جراء الزلزال الذي ضرب المنطقة فجر يوم الاثنين 6 شباط 2023، في حين دعا "المجلس الإسلامي السوري" جميع الفصائل والفعاليات الأهلية للنفير العام لإنقاذ الأهالي العالقين تحت أنقاض المباني المدمرة.

ودعت مؤسسة الدفاع المدني، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء هذه الكارثة المفجعة واتخاذ إجراءات طارئة تحول دون تفاقم الوضع، وتدعم إنقاذ المدنيين في سوريا، وطالبت جميع المنظمات الإنسانية الدولية التدخل السريع لإغاثة المنكوبين وتلبية احتياجاتهم.

وأوضحت أنه على إثر الهزة الأرضية في الشمال السوري وتطبيقاً لآلية الطوارئ والاستجابة في الدفاع المدني السوري، ونتيجة للوضع الكارثي من انهيار المباني والتصدعات الحادة والمئات من الإصابات والعالقين والعشرات من القتلى ونظراً لنقص الامكانيات والخدمات، وعدم توفر مراكز الإيواء ونقاط التجمع الآمنة وظروف الطقس العاصفة والمثلجة وودرجات الحرارة المنخفضة.

وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء هذه الكارثة المفجعة واتخاذ إجراءات طارئة تحول دون تفاقم الوضع، ودعم إنقاذ المدنيين في سوريا، والضغط على نظام الأسد وحليفه الروسي على نحو يضمن عدم حدوث أي قصف في هذه المناطق.

من جهته، دعا "المجلس الإسلامي السوري" جميع الفصائل والفعاليات الأهلية للنفير العام لإنقاذ الأهالي العالقين تحت أنقاض المباني التي دمرها الزلزال شمالي سوريا، وسجل خلال الساعات الأولى بعد الزلزال، انهيار عشرات الأبنية السكنية في عدة محافظات سورية منها ( إدلب - حماة - حلب - اللاذقية - الرقة)، مع وجود عالقين تحت الأنقاض في عدة مناطق، تلاها عدد من الهزات الارتدادية، قدرت بـ 32 هزة متتالية.

وفي إحصائيات أولية، سجل أكثر من 100 حالة وفاة بينهم أطفال، ومئات الإصابات في إحصائيات أولية، لمدنيين في عدة مدن وبلدات منها ( مارع - سرمدا - معرة مصرين - دركوش - جنديرس - الجينة - زردنا - تل الكرامة - سلقين - الباب - رام حمدان - الشيخ مقصود - إغزاز - كفرتخاريم ، وضمن مناطق النظام في مدينة حلب، ومناطق أخرى) بعموم مناطق شمال غرب سوريا.

وكانت طالبت وزارة الدفاع في (الحكومة السورية المؤقتة) من كافة الوحدات والتشكيلات العسكرية في الجيش الوطني السوري تقديم المساعدة لعناصر الدفاع المدني وتقديم الآليات المطلوبة لإنقاذ وإسعاف المصابين والمتضررين من الزلزال، وعلى كافه الحواجز تأمين مرور عربات الإسعاف بشكل سريع، وأخذ الاحتياطات الضرورية.

وأعلن "جهاز الأمن العام" في إدلب الاستنفار الكامل، وأعلنت "حكومة الإنقاذ" تشكل "لجنة استجابة طارئة" وتستنفر مؤسساتها لمساعدة الأهالي المتضررين من الزلزال الذي تعرضت له المنطقة، وتدعو منظمات العمل الإنساني والإغاثي كافة للاستجابة الطارئة بأقصى درجاتها.

وتسبب الزلزال، بحالة هلع كبيرة في عموم المنطقة، حيث خرج آلاف المدنيين إلى الشوارع في عموم المحافظات الجنوبية في تركيا، ومناطق أرياف إدلب وحماة وحلب، وأعلن عن وفاة العشرات من المدنيين في عدة ولايات تركية، لم تتوضح الإحصائيات بعد بشكل كامل.

وقالت إدارة الطوارئ والكوارث التركية إن زلزالا بقوة 7.4 درجات على مقياس ريختر ضرب ناحية بازارجيك من محافظة كهرمان مرعش جنوب تركيا، على عمق 7 كيلومترات فجر اليوم الاثنين.

وذكرت هيئة الزلازل أن هزات ارتدادية ما زلت تحدث في المنطقة، وأن هذا الزلزال شعر به سكان المحافظات في جنوبي تركيا ومدن شمالي سوريا، وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن طواقم الوزارة تدير عملية الإنقاذ في المنطقة التي ضربها الزلزال جنوبي البلاد، والتي تتعرض لهزات ارتدادية.

وأشار الوزير إلى أن الزلزال ضرب مدينتي هاتاي وغازي عنتاب، وأن فرق الإنقاذ من كل المحافظات تتجه للمناطق المنكوبة، وأوضح أنه تم رصد 6 هزات ارتدادية تجاوزت شدتها 6 درجات على سلم ريختر، وقال إنه تم رفع حالة الإنذار إلى المستوى الرابع، وهو يشمل طلب المساعدة الدولية.