قال موقع "السويداء 24"، إن مجموعة أهلية في قرية مياماس بريف محافظة السويداء، ألقت القبض على شخصين بحوزتها كمية من المخدرات، مادتي الكبتاغون الحشيش تحديداً، يوم أمس الأحد، في سياق المساعي لضبط عمليات ا...
فعاليات أهلية تُحبط تهريب 30 ألف حبة كبتاغون في قرية مياماس بريف السويداء
٤ مارس ٢٠٢٤
● أخبار سورية

"حتى لا تضيع العدالة".. دعوات للتظاهر في السويداء لتحريك دعوى ضد قاتلي "الباروكي"

٤ مارس ٢٠٢٤
● أخبار سورية
حاضر بـ"الوطنية".. "بشار" يهاجم الغرب ويقلل من تأثير العقوبات المفروضة عليه وعلى "بوتين"
٤ مارس ٢٠٢٤
● أخبار سورية

خارجية النظام ترفض وتدين توصيات "البرلمان الأوروبي حول سوريا وتعتبرها تدخل سافر

٤ مارس ٢٠٢٤
● أخبار سورية
● آخر الأخبار عرض المزيد >
last news image
● أخبار سورية  ٤ مارس ٢٠٢٤
فعاليات أهلية تُحبط تهريب 30 ألف حبة كبتاغون في قرية مياماس بريف السويداء

قال موقع "السويداء 24"، إن مجموعة أهلية في قرية مياماس بريف محافظة السويداء، ألقت القبض على شخصين بحوزتها كمية من المخدرات، مادتي الكبتاغون الحشيش تحديداً، يوم أمس الأحد، في سياق المساعي لضبط عمليات التهريب باتجاه المناطق الحدودية مع الأردن.

وأوضحت مصادر الموقع، أنه في إطار الدوريات اليومية التي يسيرها أهالي البلدة، لحماية الحراج ومنع أي عمليات مشبوهة عبر أراضي القرية، تم توقيف شخصين مشبوهين يستقلان دراجة نارية. 

وبين أن الأهالي اكتشفوا بحوزتهما حقيبة مخدرات، تحتوي ثلاثين مغلفاً من الكبتاغ.ون، حوالي 30 ألف حبة، إضافة إلى كمية من مادة الحشيش. ولفت إلى أن المهربين كانا ينقلان المادة من الريف الشرقي للسويداء، باتجاه ريف درعا، تمهيداً لتهريبها إلى الأردن، بحسب اعترافاتهما. 

وذكرت المصادر، أن المجموعة الأهلية أتلفت المخدرات عبر حرقها، وهناك مشاورات بين الأهالي في البلدة، للبحث في مصير المهربين اللذين تم القاء القبض عليهما، وهما من خارج محافظة السويداء.

وشدد المصدر على أن أراضي قرية مياماس، لن تكون ممراً لتهريب هذه السموم، أو لأي عمليات مشبوهة أخرى، مشيراً إلى ان البلدة تشهد جهوداً حثيثة من المجتمع الأهلي لإحلال الأمن والأمان فيها.

وفي شهر شباط الفائت، أعلنت "حركة رجال الكرامة"، عن ضبط شحنة مخدرات كبيرة كانت معدة للتهريب إلى الخليج العربي، عبر شاحنة نقل بالعبور، وجاء ذلك بعد تحركات محلية شهدتها السويداء لمراقبة تحركات عصابات التهريب في المنطقة.

وقال المصدر، إن الشحنة تقدر بحوالي 200 ألف حبة كب.تاغون، مشيراً إلى أن عملية إتلافها ستجري بحضور مرجعيات ووجهاء من المحافظة، وفي محفل عام، وبين أن شحنة المخدرات اكتُشفت بالصدفة في شاحنة نقل بالعبور، اشتراها مواطن من أهالي السويداء قبل عدة أيام من محافظة حمص، وكان ينوي العمل بها بين سورية ودول الخليج.

وسبق أن أصدرت عدة فعاليات مدنية في السويداء، بيانات جديدة، تؤكد على ضرورة مكافحة تهريب المخدرات على الحدود السورية مع الأردن بريف السويداء، لكن اللافت في جميع تلك البيانات أنها لا تحمل أي دعوة لأن تأخذ "الجهات المختصة" دورها كما اعتدنا في بيانات السنوات السابقة، وذلك نتيجة فقدان المجتمع المحلي ثقته "على الأخر" بدور تلك الجهات.

وأكدت البيانات الصادرة، رفض الجريمة بكافة أشكالها، والتبرؤ من مرتكبيها، والسعي لوضع حد لهم، حيث أعلنت مجموعات أهلية، في العانات، القرية الملاصقة للحدود السورية الأردنية، تسيير "دوريات منظمة بهدف مكافحة التهريب في أراضي قريتهم المتاخمة للحدود الأردنية".

وسبق أن قال موقع "السويداء 24" المحلي، إن بعض القرى الحدودية مع الأردن، جنوبي محافظة السويداء، باتت تشهد مبادرات وتحركات أهلية، تهدف لمكافحة عمليات تهريب المخدرات، بعدما باتت عصابات التهريب تشكّل خطراً على حياة جميع السكان في المنطقة.

وسبق أن أعلنت "حركة رجال الكرامة" في بيان لها، عن مبادرة قدمتها للجانب الأردني، لتجنيب المدنيين ما أسمته "الموت المجاني"، وللحفاظ على علاقة الجيرة الطيبة مع المملكة الأردنية الهاشمية، تقوم المبادرة على عدة بنود، على رأسها تسليم الحركة لوائح بأسماء المتواجدين ضمن محافظة السويداء ممن تعتقد أنهم متورطون في تجارة وتهريب المخدرات. 

 طلبت "حركة رجال الكرامة"، من العائلات والمرجعيات الأهلية على مختلف الصعد، بموقف مُعلن وواضح، من المدانين من أبناء السويداء بالتورط في تجارة وتهريب المخدرات، ورفع الغطاء الاجتماعي عنهم، ورفض التوسط لهم. 

وبينت الحركة، أنها ستقوم بمساعدة بقية القوى الأهلية والمدنية وكافة المرجعيات الاجتماعية والروحية في الجبل، بملاحقة أولئك، والتحقيق معهم، ومحاسبتهم إن أثبت تورطهم، بكافة الطرق والوسائل المتاحة، قانونياً وعشائرياً. 

ودعت الزعامات الدينية والاجتماعية والتقليدية في كل منطقة أو قرية من الجبل، والعائلات، والشخصيات السياسية، لتصدير مواقف واضحة ومعلنة وغير مواربة، ضد كل من يتورط بتجارة المخدرات وترويجها وتهريبها ضمن مناطقهم، وتحديد اولئك المتورطين بالاسم، ومؤازرتنا في ملاحقتهم، وننتظر إعلان هذه المواقف بأسرع وقت ممكن.

وأكدت "حركة رجال الكرامة" تمسكها بمبادئها المعروفية الأصيلة، ورفضها القطعي للتعدي منا، أو علينا، ودعت جميع الفعاليات والمرجعيات المدنية، الأهلية والروحية في السويداء، للوقوف عند مسؤولياتها، والعمل على استعادة مؤسسات الدولة السورية، لخدمة الشعب، بما فيها القضاء، واعمالها بالحق، ورفض التدخلات السياسية، الأمنية والعسكرية، فيها.

 

last news image
● أخبار سورية  ٤ مارس ٢٠٢٤
"حتى لا تضيع العدالة".. دعوات للتظاهر في السويداء لتحريك دعوى ضد قاتلي "الباروكي"

دعت فعاليات ثورية في محافظة السويداء، أهالي ونشطاء المحافظة إلى تظاهرة في ساحة الشعلة وسط المدينة، اليوم الإثنين، تمام الساعة العاشرة والنصف صباحاً، وذلك "لدفع النيابة العامة لتحريك دعوى الحق العام بمقتل "جواد الباروكي"، وتسليم القاتل ومن أمر بإلطلاق النار للقضاء".

وطالبت الفعاليات التجمع في البداية، أمام صالة السابع من نيسان "مكان ارتكاب الجريمة، للوقوف دقيقة صمت على روح شهيد الواجب"، وأعلن المنظمون للتظاهرة أن وفداً من المحامين سيتوجه إلى القصر العدلي بجانب ساحة الشعلة، لتقديم مذكرة إخبار وفتح تحقيق قانوني بالحادثة.

وفي السياق، سيرفع المواطن وليد الجوهري دعوى شخصية إثر إصابته برصاص الأمن في الحادثة نفسها، بالإضافة إلى دعوى باسم الحراك السلمي على مطلقي النار على المتظاهرين السلميين. 

ونصّت الدعوة على ضوابطٍ طالبوا المشاركين  الالتزام فيها خلال التظاهرة، أهمها عدم الوقوف أمام مبنى أو باب المحكمة، تفادياً لأي استفزاز قد يستثمره النظام ضد المتظاهرين، "ومن أجل عدم مضايقة مراجعي المحكمة". 

يأتي هذا بعد مقتل "الباروكي" برصاص قوات الأمن، في الثامن والعشرين من شباط الماضي، أثناء تفريقهم لتظاهرة أمام صالة السابع من نيسان، احتجاجاً على التسويات الأمنية واستنكاراً لشرعيتها، وفق موقع "السويداء 24".

last news image
● أخبار سورية  ٤ مارس ٢٠٢٤
حاضر بـ"الوطنية".. "بشار" يهاجم الغرب ويقلل من تأثير العقوبات المفروضة عليه وعلى "بوتين"

أجرى رأس النظام الإرهابي "بشار الأسد"، مقابلة مع الصحفي الروسي "فلاديمير سولوفيوف"، بثتها وسائل إعلام تابعة للنظام يوم أمس الأحد 3 آذار/ مارس، تطرق خلالها للحرب على غزة، والانتخابات الروسية والأمريكية، والعقوبات، والغرب، والتطبيع العربي، وغيرها من المواضيع، ولم يغب عن حديث رأس النظام المعتاد السماجة وطرح النظريات المقيتة والمحاضرة بالشرف والوطنية والمبادئ.

واستهل رأس النظام حديثه حول الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المحاصر، وذكر قائلاً: "لا نستطيع أن نتحدث عن غزة من دون أن نتحدث عن الموضوع الفلسطيني، لا نستطيع أن نتحدث عن حماس في غزة من دون أن نتحدث عن الشعب في غزة والشعب في فلسطين، وكل شيء يحصل في الحاضر، هو نتيجة للتاريخ".

ولم يتأخر في تجديد تصريحاته وانتقد سياسة الدول العربية حيال الحرب في غزة دون أن يعلق على دوره "المقاوم" المزعوم عدم رده على الغارات الإسرائيلية المتكررة بسوريا، وقال إن سياسية العرب "تتمثل بالتصريحات فقط منذ 40 عاماً، وسط تشتت الدول العربية في ظل وجود الدور الغربي في قرارات الدول العربية قوي، هو دور موجود، وعليه الضغط الغربي لصالح إسرائيل موجود في القرارات العربية".

واعتبر أن الغرب يحارب روسيا لأسباب عديدة، وممنوع على روسيا أن تكون دولة قوية، الغرب يريد أن يكون هو فقط قوياً، وأضاف "روسيا دولة يتوقف مصير العالم عليها شئنا أم أبينا"، وعلق على تأثير الانتخابات الرئاسية الروسية، على مستقبل العالم وليس على روسيا فقط، متحدثا عن إنجاز جهوزية روسيا لتبديل الأشخاص، والسياسات، في ظل الحرب مع أوكرانيا.

وتابع، "لدينا مثل باللغة العربية يقول لا يجوز أن تبدل أحصنتك خلال المعركة، واعتبر أن لدى الروس قناعة بأن كل ما يخدم المعركة الآن هو الأولوية، والرئيس بوتين هو جزء أساسي من هذه المعركة، و"من جانب آخر لو نظرنا لروسيا على أنها دولة تقف معنا فنحن نتأثر بهذا الموضوع ولا نستطيع أن ننظر للوضع بروسيا على أنه وضع داخلي".

وحول إمكانية الحوار مع الغرب قال إن الرؤساء في الدول الغربية هم مديرون تنفيذيون ولكنهم ليسوا المالكين، فإذا تحدثت مع الرئيس فسوف يعود لمجلس الإدارة لكي يأخذ الرأي والقرار، أما الرؤساء الأوروبيون فهم مديرون فرعيون ينفذون ما يريده المدير الأكبر، على حد قوله.

واستطرد، أن بوتين تحدث مع الغرب على مدى 20 ولن يصل إلى نتيجة، نحن نحاول أن نبني علاقات جيدة مع الغرب منذ 50 عاماً وكان هناك مسؤولون جيدون عاقلون، البعض منهم لديه أخلاق ولكنهم لم يتمكنوا من فعل شيء لأن المنظومة السياسية عندهم هي منظومة بيع وشراء ولن يقبلوا بروسيا شريكاً.

وذكر رأس النظام الإرهابي في حديثه للإعلام الروسي، أن مصلحة الغرب بالحروب ويقوم على جمع الأموال، ومثالا على ذلك ترامب كان ضد الحروب عندما أتى رئيساً وكان يريد أن ينسحب من الشرق الأوسط وينسحب من سوريا، والذي حصل أنه قام بضربة صاروخية على سوريا، لماذا؟ لأنهم هددوه.

وسخر من نية الغرب فرض عقوبات جديدة على بوتين قائلا "ربما يكون لقائي المقبل مع الرئيس بوتين لكي نناقش فيه ماذا نفعل بأرصدتنا في المصارف الأمريكية، هي مشكلة كبيرة، الغرب مضحك وغبي أحياناً، وتحدث عن فوائد العقوبات في تحقيق مصالحه على المدى البعيد، وفق تعبيره.

واعتبر أنه عندما تكون العقوبات شخصية ضد رئيس فهي أمور رمزية المستهدف فيها المواطنين في الغرب لتصدير فكرة أنه إذا قرر الغرب أن يحرمك من شيء فلا بد أنك ستموت وتصبح معزولاً وقد يكون هدفها بالدرجة الأولى المواطن الغربي المسكين الذي لا يعرف ما الذي يحصل في العالم، حسب كلامه.

وادعى أن الغرب يعتقد أن الرئيس بوتين اليوم يتعذب ولا ينام الليل بعد هذا القرار، هذه هي الحقيقة، هم ساذجون إلى درجة كبيرة وأضاف ساخرا عندما وجه زيلينيسكي عقوبات شخصية ضدي انعكس على نومي ومنذ ذلك الوقت أتعالج نفسياً لكنه استطاع اضحاكي وهذا جيد، هو بالأساس مهرج، قبل الرئاسة.

وذكر أن تجارب الدروس الموجودة من خلال العلاقة مع أمريكا من شاه إيران إلى ما بعد، كلها نماذج تدل على أن العلاقة مع الغرب هي علاقة مؤقتة، فإذا قدمت للغرب كل ما يريد فهو سيستخدمك وسيدعمك، ولكن عندما ينتهي دورك سوف يلقي بك في سلة المهملات، انتهى دورك، وفق قوله.

وعلّق على التطبيع العربي مع نظامه قائلا أول درس وهو قد يكون الدرس ربما الوحيد الكبير، وهناك طبعاً دروس كثيرة، ولكن عندما تتمسك بمصالحك الوطنية وبمبادئك فربما تدفع ثمناً وتتألم، وربما تخسر على المدى القريب، لكن على المدى البعيد سوف تربح، في تجديد للمحاضرة بالوطنية.

وردا على وصفه بأنه ديكتاتور وطاغية تهرب من السؤال، و ذكر أن بالنسبة للدول الغربية باعتبار أنه نظام رأسمالي ورأسمالي متوحش فالدولة موجودة لخدمة الشركات، والشركات توظف المواطنين، ولكن الدولة ليست موجودة لخدمة المواطنين بشكل مباشر، والديمقراطية الغربية ملخصة بصندوق الاقتراع.

وأضاف لا يحق لهؤلاء أن يتحدثوا بالديمقراطية أو بحقوق الإنسان، أو بالقانون الدولي أو بالأخلاق، فإذا سمعت تقييماً من هؤلاء فهو لا يختلف عن شخص لص في الشارع يأتيني ويشتمني، أقول له لا قيمة لكلامك، في نظرية جديدة.

وحول الانتخابات الأمريكية ومن يفضل ترامب أو بايدن قال إن الإحصائيات تقول إن ترامب سيفوز، أما بالنسبة له الرؤساء الأمريكيون متشابهون، وكلاهما مدير تنفيذي، ولا واحد منهما يصنع السياسة، علينا أن نسأل من هو صانع السياسة الحقيقي الذي يعمل خلف ستار الذي سيفوز، هو نفسه، اللوبيات والإعلام والمال والسلاح والنفط، هو الذي سيفوز بكل الأحوال.

ويوم الأربعاء 28 شباط الماضي قال الإرهابي "بشار"، إن التدخل العسكري الروسي في سوريا، جاء لـ"حماية روسيا وشعبها أولاً وقبل كل شيء"، مبرراً قرار الرئيس الروسي بإرسال الطائرات إلى سوريا، بقوله "لو لم يتخذ بوتين قرار محاربة الإرهاب في سوريا لزاد عدد الإرهابيين أضعافاً في روسيا"، وفق تعبيره.

وجاء حديثه خلال لقاء المشاركين في ما يسمى بـ"مخيم الشباب السوري الروسي" الذي ينظمه الاتحاد الوطني للطلبة لدى نظام الأسد و"حركة الحرس الفتي الروسية"، معتبرا أن علاقة نظامه مع الروس لا تقتصر على السياسة أو الاقتصاد أو العسكرة بل تتعدى ذلك إلى البُعد الاجتماعي والشعبي.

وتجدر الإشارة إلى تكرار الإعلام الروسي إجراء مقابلات صحفية مع رأس النظام، ويعد اللقاء الأخير من أبرز اللقاءات منذ بداية العام الحالي، واجتمع رأس النظام مع فعاليات روسية في شباط الماضي، وكان صرح إن لديه "الكثير من المعارك التي يجب أن نخوضها والتي لا ينفصل فيها السياسي عن الاقتصادي والإيديولوجي والاجتماعي"، وتحتوي مقابلات وتصريحات رأس النظام الكثير من النقاط المثيرة للجدل والسخرية لا سيّما مع محاولة تصوير نفسه بشكل فلسفي متعال محاولا الخروج من وصفه الحقيقي بأنه مجرد قاتل وسفاح وضيع.

last news image
● أخبار سورية  ٤ مارس ٢٠٢٤
خارجية النظام ترفض وتدين توصيات "البرلمان الأوروبي حول سوريا وتعتبرها تدخل سافر

اعتبرت وزارة خارجية النظام، في بيان لها، أن ما صدر عن البرلمان الأوروبي من توصيات حول سوريا تدخل سافر، وانعكاس لحالة سياسية أوروبية مزرية تجمع بين التناقض اللاأخلاقي والانفصال عن الواقع.

وأضافت، أن "البرلمان الأوروبي ناقش في الأيام الماضية ما سُمي بتوصياته الواردة ضمن قرار بخصوص السياسة الأوروبية حول سوريا، وقد تابعت الجمهورية العربية السورية هذه المناقشات واطلعت على ما صدر عن البرلمان الأوروبي من توصيات لا يمكن إلا وصفها بالتدخل السافر والمشين في الشؤون الداخلية لسورية".

وأوضحت الوزارة أن ما صدر عن برلمان الاتحاد الأوروبي من توصيات "لا يمكن تقييمها إلا بأنها انعكاس لحالة سياسية أوروبية مزرية تجمع بين التناقض اللاأخلاقي والانفصال عن الواقع"، وعبرت وزارة خارجية النظام عن "إدانة سوريا الصارمة ورفضها المطلق لأي تدخل في شؤونها الداخلية من أي طرف كان وتحت أي ذريعة واهية".

وقالت إن "عقلية الاستعمار والهيمنة البائدة لا تزال تتحكم في عقول الكثيرين في الغرب، ومنهم هؤلاء الذين أعدوا وصوتوا لصالح مثل هذه التوصيات الصادرة عن البرلمان الأوروبي والذين ذهبوا بعيدا في سرد الأكاذيب وتشويه صورة سوريا التي حارب شعبها الإرهاب نيابة عن العالم".

وكان صوت البرلمان الأوروبي، بالأغلبية خلال الأسبوع الماضي على مجموعة من التوصيات حول سوريا أكد فيها على معارضة أي تطبيع للعلاقات مع نظام الأسد، وأن المواطنين السوريين الذين يعيشون كلاجئين وطالبي لجوء في أوروبا وفي تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر، لا يمكنهم العودة، وأن كل عودة يجب أن تكون طوعية.
 

last news image
● أخبار سورية  ٣ مارس ٢٠٢٤
"المركزي الإيراني" يعلن الموافقة على تأسيس مصرف مشترك في سوريا

نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "مهر"، اليوم الأحد 3 مارس/ آذار، تصريحات عن نائب رئيس الغرفة المشتركة الإيرانية السورية، علی اصغر زبر دست، قال خلالها إن البنك المركزي الإيراني وافق على إنشاء بنك مشترك مع سوريا وأصدر رخصة التأسيس.

وأضاف أن الاتفاقيات بين إيران وسوريا تتم من قبل الحكومات، ولكن القطاع الخاص ينفذ، وذكر أن الغرفة المشتركة الإيرانية السورية عقدت العديد من الاجتماعات في السنوات الأخيرة ونأمل أن تقترب الاتفاقيات المبرمة من التنفيذ، على هامش مؤتمر عرض فرص دخول الأسواق السورية.

وذكر أن القضية الأساسية هي مشكلة تحويل الأموال، وقد وافق البنك المركزي الإيراني على إنشاء البنك المشترك وأصدر رخصة التأسيس، وعلى سوريا أن تتعاون أكثر في هذا المجال، ونأمل أن يعطي السفير التعليمات اللازمة بهذا الخصوص.

وتحدث في سياق حديثه عن أهمية إعادة فتح الحدود البرية بالإضافة إلى ذلك فإن القطاع الخاص السوري مهتم بعمل مربح للجانبين وهم أيضاً لدينا الفرصة لإقامة المعارض، صحيح أن السوريين اقاموا معرضا في كيش، لكنهم يريدون إقامة معرض في طهران، وفق تعبيره.

ووفق وكالة الأنباء الإيرانية "فارس"، فإن رئيس الغرفة المشتركة قدر أن واردات سوريا تلامس 5 مليارات دولار فيما تتراوح التجارة مع إيران نحو 250 الى 270 مليون دولار، حيث يستدعي ذلك الافادة من قدرات القطاع الخاص لتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية، على حد قوله.

وفي يناير من العام 2022 كشفت وسائل إعلام إيرانية عن اتفاق مع نظام الأسد على إطلاق مصرف مشترك، وفق تصريحات وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني، "رستم قاسمي"، وتزامن ذلك مع حديث وزير الاقتصاد لدى النظام عن تفعيل بنود اتفاق التعاون الاستراتيجي مع إيران.

وتجدر الإشارة إلى أن زيارات الوفود الإيرانية التي تجتمع مع رأس النظام وحكومته وغرف الصناعة والتجارة التابعة له، تكررت مؤخراُ حيث اجتمع وفد إيراني كبير يضم أكثر من 40 شخصية اقتصادية مع حكومة الأسد، وذلك في سياق توسيع النفوذ الإيراني في ظل المساعي الحثيثة للهيمنة دينياً واقتصادياً وعسكرياً بمناطق عديدة في سوريا.