الأخبار أخبار سورية أخبار عربية أخبار دولية
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
بعد "عتيل وقنوات".. فصائل السويداء تفكك عصابات مرتبطة بالنظام في "المزرعة وصلخد"

تواصل الفعاليات الاجتماعية والدينية في محافظة السويداء، بالتعاون مع حركة رجال الكرامة، والفصائل المحلية، مساعيها لتفكيك واجتثاث، المجموعات المسلحة المتورطة بالانتهاكات، فبعد عتيل وقنوات، تم التوصل لاتفاق يقضي حل مجموعتين، في المزرعة وصلخد، وفق موقع "السويداء 24".

ونقل الموقع عن مصدر في رجال الكرامة قوله، إن الفعاليات الاجتماعية والدينية في صلخد والمزرعة، طالبت بحل المجموعتين المرتبطتين بالأفرع الأمنية، ضمن إجراءات سلمية، تحقن الدماء. 

ولفت إلى أن الحركة لا تتخذ خطوات منفردة، ولذلك تتفاوض مع الفعاليات الاجتماعية والدينية، في محاولة للوصول إلى حلول تنهي المجموعات غير المنضبطة، وفي حال لم تلتزم تلك المجموعات، فسيكون مصيرها كمصير عصابة راجي فلحوط، على حد تعبيره.

وفي مدينة صلخد جنوب السويداء، أعلنت الفعاليات الاجتماعية والسياسية والدينية، “حرصاً منها على السلم الأهلي، ولقناعتنا الراسخة بسيادة القانون العادل، وسلطة الدولة، وبالتشاور والتنسيق مع حركة رجال الكرامة، بمضافة قائدها الشيخ أبو حسن يحيى الحجار”، تقرر تفكيك فصيل ناصر السعدي، التابع لمخابرات العسكرية.

وحسب بيان صدر عن أهالي مدينة صلخد، تقرر خمسة بنود، أولها تسليم فصيل ناصر السعدي سلاحه، إلى لجنة مدينة صلخد الاجتماعية، التي تضمن عدم استخدام هذا السلاح لأي عمل منافي للأخلاق وللكرامة، وعدم إعادته للفصيل، بل سيكون في البلدة لحماية الارض والعرض. وتعهد السعدي، بعدم الخروج عن “أخلاق بني معروف وعدم ممارسة أي فعل خارج إطار الكرامة والاخلاق العامة ومبادئ الإنسانية أة الاتجار بأي مواد ممنوعة قانونيا او اجتماعيا”.

وتعهدت اللجنة الاجتماعية في مدينة صلخد، بمتابعة أي مطالبات أو شكاوى أة حقوق بحق الفصيل، وتتحمل هذه المسؤولية بالتعاون مع الضابطة العدلية في صلخد. كما تعهد الفصيل بتفكيك مجموعته التابعة للأفرع الامنية، وإنهاء أي وجود لها كمجموعة عسكرية على الأرض. وأخيراً، تتعهد اللجنة الاجتماعية في صلخد تطبيق البنود آنفة الذكر.

وفي بلدة المزرعة، بريف السويداء الغربي، توصلت حركة رجال الكرامة، بالاتفاق مع الفعاليات الاجتماعية والدينية في البلدة، إلى اتفاق ينص على تفكيك مجموعة كفاح الحمود، التابعة لشعبة المخابرات العسكرية، وتسليم أسلحتها إلى حركة رجال الكرامة، خلال مدة أقصاها خمسة أيام.

الصفحة الرسمية لحركة رجال الكرامة، أعلنت بخصوص المزرعة، أن فعاليات ووجهاء ورجال دين من البلدة بالتعاون مع حركة رجال الكرامة توصلوا لحل مع المدعو كفاح الحمود من أبناء المزرعة من أجل تفكيك مجموعته وتسليم سلاحه وعودته إلى جادة الصواب، وتقرر تعهد الفعاليات والأعيان بتفكيك مجموعة كفاح الحمود، التي تتبع للأفرع الأمنية، والتزامه بعدم العودة لتشكيل أي تنظيم عسكري.

وينص الاتفاق على التزام الحمود بعدم القيام بأي عمل شاذ عن الاأخلاق المعروفية الأصيلة وعلى أي صعيد، كما تعهد بتسليم باقي سلاحه إلى حركة رجال الكرامة، خلال مدة اقصاها خمسة أيام من تاريخه. وتكفّل وجهاء بلدة المزرعة، بضمان تسليم السلاح ضمن المدة وبإعادة أي حق في ذمة المدعو كفاح الحمود بعد إثبات ذلك الحق.

ومع تفكيك مجموعتي صلخد والمزرعة، المتورطتين بانتهاكات عديدة، وبعد اجتثاث مجموعتي عتيل وقنوات، يبدو أن نفوذ المجموعات المسلحة، المرتبطة بشعبة المخابرات العسكرية، في السويداء، بات من الماضي، وسقطت كل القوة التي حاولت الشعبة بناءها في السويداء، وفرض قبضة أمنية عنفية من خلالها على السكان.

ومع ذلك، ينقسم الرأي العام في السويداء، بين مؤيد لخطوات تفكيك الجماعات المسلحة المتورطة بانتهاكات، دون إراقة دماء، وبين معارض لهذه الخطوة، ومطالب بأن تتم محاسبة هذه المجموعات على انتهاكاتها. لتبقى المحافظة أمام مخاض جديد، وبحاجة إلى جهود جميع أفراده، وفعالياته، لطوي صفحة الانفلات الأمني التي عانى منها الجبل لسنوات عديدة، وفق "السويداء 24".

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
اللقب الثاني خلال أيام .. تتويج ابنة ماهر الأسد بـ "بطولة الجمهورية" في الفروسية بدمشق

أعلن تلفزيون تابع لإعلام نظام الأسد، اليوم السبت 13 آب/ أغسطس، عن تتويج الفارسة "شام الأسد"، ابنة متزعم ميليشيا الفرقة الرابعة، بلقب بطولة الجمهورية للقفز على الحواجز للفئة العليا "بيغ تور"، والتي اختتمت منافساتها اليوم قرب دمشق.

وقال إعلام النظام إن الفارس همام الخولي حل بوصافة الفئة العليا التي جرت منافساتها لارتفاع 140 سم بينما جاء همام الشهاب بالمركز الثالث، فيما أحرزت "آية حمشو"، لقب الفئة المتوسطة لارتفاع 130 سم وحل بالمركز الثاني للفارس ليث العلي وجاء الفارس همام الخولي ثالثا.

وأصدر الاتحاد الرياضي التابع للنظام بيانا تحت عنوان "الفارسة شام الأسد تتوج بلقب بطولة  الجمهورية لقفز الحواجز"، مشيرا إلى تجدد حصول ابنة الإرهابي "ماهر الأسد"، على المركز الأول في البطولات التي تتعلق بالفروسية وكان أخرها وتقام معظمها في نادي الباسل للفروسية بالديماس بدمشق. 

وفي مطلع آب/ أغسطس الحالي كشفت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد عن تتويج "شام الأسد"، بلقب نهائي فئة سمول تور في بطولة الجيش السابعة 2022، كما تم تتويج "آية حمشو"، بلقب فئة ميديوم تور ضمن البطولة ذاتها المقامة بنادي الباسل في الديماس بريف دمشق.

وفي مارس/ آذار الماضي بثت إذاعة محلية تابعة لمجموعة "القاطرجي" التجارية، تسجيلاً مصوراً تضمن الكشف عن توزيع جوائز منافسات بطولة الوفاء بنسختها السادسة والعشرين لفروسية قفز الحواجز بدمشق حيث حازت "شام ماهر الأسد" على معظمها رفقة كلا من "آية وعمر وأحمد حمشو".

هذا ويرتبط ذكر كلا من "شام الأسد وآية حمشو" في جميع الفعاليات الرياضية التي تتعلق بالفروسية، وبات من البديهي تقاسم البطولات وكؤوس التتويج والألقاب فيما بينهما، وسط مشاركة صورية لعدد من الرياضيين، وتأتي هذه البطولات التي تحظى برعاية زوجة الإرهابي "ماهر الأسد"، "منال الجدعان"، والتي تعد المسؤولة الأولى عن هذه الرياضة.

وسبق أن كشفت وسائل الإعلام التابعة لنظام الأسد عن فوز "شام الأسد" بالمركز الأول، ضمن دورة في منافسات دورة السلام لفروسية قفز الحواجز في نادي يحمل اسم "باسل الأسد للفروسية" بالديماس بريف دمشق.

وبشكل متكرر تعلن اللجنة الأولمبية السورية، أن "شام" ابنة ماهر الأسد شقيق رأس النظام بشار، تفوز ببطولة الجمهورية للفروسية وسبق أن فازت بطولة بعد ظفرها بالمركزين الأول والثاني معاً، ما أثار موجة واسعة من السخرية.

وكانت أثارت بعثة الأسد إلى أولمبياد طوكيو سخرية واسعة وجدلا ضمن سلسلة أحداث بداية من الخسائر المتتالية وتعثر حمشو وسقوطه عن الحصان مرورا بتشبيح إعلام النظام وقلب الخسائر إلى "انتصارات وطنية" أن وصولا إلى الكشف عن رئيس البعثة "عمر العاروب" حيث عينه النظام رئيس البعثة الأولمبية وتبين أنه مجرم ومتزعم قتلة وكان يشغل منصب نائب ميليشيا رديفة لقوات الأسد.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
عبر "شركات صديقة" .. وزير كهرباء النظام يجدد الوعود بتحسين التغذية الكهربائية 

تحدث وزير الكهرباء في حكومة نظام الأسد "غسان الزامل"، عن ما وصفه بأنه "اجتماع نوعي"، سيعقد يوم غد الأحد بمبنى الوزارة مع "عدد من الشركات صاحبة الخبرة في الدول الصديقة"، الأمر الذي ينتج عنه زيادة استطاعة التوليد وتحسن واقع الكهرباء بمناطق سيطرة النظام.

وزعم "الزامل"، بأن الاجتماع المزمع عقده يأتي للتعاقد مع إحدى هذه الشركات لإعادة تأهيل المجموعات 2-3-4 باستطاعة إجمالية 600 ميغا واط في محطة توليد حلب الحرارية ووضعها في الخدمة مجددا، وفق تعبيره، رغم مزاعم تأهيل المحطة.

وذكر أن الأعمال الفنية الخاصة بإعادة تأهيل المجموعة الخامسة “استطاعة 200 ميغا واط في محطة توليد حلب الحرارية تسير وفق البرنامج الزمني المتفق عليه مع الشركة المنفذة، حيث من المخطط وضعها بالخدمة قبل نهاية العام الحالي، دون أن يشير إلى أن الشركة المشار إليها إيرانية.

وقدر أن الاستطاعة الأسمية لمحطة توليد حلب الحرارية والتي تعمل على مادة الفيول تصل إلى 1056 ميغا واط، بالمقابل منحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية شهادة تسجيل فرع لشركة أجنبية خاصة بهدف تقديم الخدمات لمحطات توليد الطاقة الكهربائية.

وبحسب مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد فقد تم منح تسجيل الفرع لـ "شركة إنيرجي كير"، المؤسسة في التشيك، وجرت الموافقة على افتتاح الفرع في العاصمة دمشق، وستعمل على تقديم الخدمات لمحطات توليد الكهرباء، وخدمات بمجال الصناعات الثقيلة.

وسبق أن حصلت شركة روسية تحت اسم "شركة فودستروي" على شهادة تسجيل سابقة خلال العام الماضي، يضاف إلى ذلك عدة شركات إيرانية وفق بيانات ترخيص صادرة عن وزارة التجارة الداخلية وأخرى عن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.

وكانت نقلت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد تصريحات عن وزير الكهرباء "غسان الزامل"، أكد خلالها أنه لم يكن يعرف بأن جدول التقنين في اللاذقية 4.5 قطع و1.5 ساعة وصل، حيث قال إن مسؤول الكهرباء بالمحافظة أخبره بأن التقنين 2 وصل بـ 4 قطع، ما أثار جدلا متصاعدا وتصاعد التعليقات التهكمية على التصريح الأخير.

هذا ومع ساعات التقنين الكهربائي الطويلة تتزايد مشكلات خدمة الإنترنت والاتصالات بشكل عام، وسط تساؤلات عن ماهية عمل المؤسسات العامة والشركات الخاصة من دون التوصل إلى حلول، وقال مدير الاتصالات إن مجموعة الطوارئ تكلف كثيراً ونحتاج إلى خطوط معفاة من التقنين أو طاقة بديلة.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
النظام يتحدث عن تجربة بيع المازوت للفلاحين عبر "الذكية" ويواصل حصد الأموال من محطات الوقود

قالت مصادر في وزارة الزراعة لدى نظام الأسد إنه تم تطبيق تجربة لتوزيع مادة المازوت على الفلاحين عبر بطاقات ذكية، فيما يواصل نظام الأسد عبر دوريات التموين بجباية الأموال وفرض غرامات مالية كبيرة على محطات الوقود.

ونقلت جريدة تابعة لإعلام النظام الرسمي عن المصادر دون أن تسمها، ذكرت أن وزارة الزراعة زودت وزارة النفط بإحصائية خاصة تتضمن عدد الفلاحين والمساحات التي ستتم زراعتها، تمهيداً لتحديد الكميات وبشكل أولي التي سيتم تخصيصها للفلاحين.

وزعمت أن سقف التوزيع سيكون مفتوحاً ووفقاً للحاجة، وفي خطوة تسبق إصدار البطاقات "الذكية" وتوزيع الكميات المطلوبة من المادة في الوقت والمكان المناسبين في حال إقرار هذا النظام رسمياً وتتضمن خطة العمل الثنائية المشتركة بين الوزارتين، البدء بتطبيق هذه التجربة فور إقرارها بريف دمشق.

وكان صرح في حكومة النظام "محمد قطنا"، بأن من الضروري تنفيذ مشروع "البطاقة الإلكترونية" للفلاحين والمستثمرين الزراعيين الأمر الذي من شأنه تثبيت توفير المازوت وحصول المزارعين على مستحقاتهم من المحروقات.

في حين أعلنت وزارة التجارة الداخلية بحكومة النظام عن ضبط محطة محروقات في البلالية بريف دمشق بمخالفة  التصرف بالبنزين والمازوت المدعوم والتصرف بالاحتياطي، وبلغت قيمة التغريم أكثر من 138 مليون ليرة سورية.

وفي سياق متصل ذكرت أنه تم توقيف أشخاص في إطار ملاحقة المتاجرين بالمحروقات في السوق السوداء، وصادرت كميات من البنزين والمازوت، وفي ريف دمشق أعلنت ضبط عدة أشخاص بينهم وفرضت غرامات مالية كبيرة، وصادرت محروقات وسيارات بدعوى مكافحة انتشار المحروقات بالسوق السوداء.

وتجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة النظام السوري تشهد ارتفاعاً كبيراً بمعظم الأسعار واحتياجات الضرورية لا سيّما السلع والمواد الأساسية من ضمنها الخبز والمحروقات والمواد الطبية التي بدأت تتلاشى بسبب حالات الاحتكار وغلاء الأسعار في مناطق الأسد، فيما يعجز الأخير عن تأمين أدنى مقومات الحياة.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
أهالي مخيم اليرموك يطالبون بدعم البنى التحتية لتخفيف الأعباء على قاطني المخيم

طالب أهالي مخيم اليرموك جنوبي دمشق، بدعم البنى التحتية وتخصيص مراكز خدمية أسوة بالمناطق الأخرى للتخفيف من الأعباء على الأهالي المقيمين داخل المخيم، وسط مطالب بفتح طريق دوار فلسطين والسماح بمرور السيارات في شارع فلسطين الذي سيكون مُحركاً لإعادة فتح المحال التجارية، وأسرع لمرور الحافلات داخل المخيم.

وأوضح نشطاء أن المخيم لازال يفتقر لمسجد ومدرسة ومؤسسات خدمية كالأفران ومركز توزيع الغاز والمواد الاستهلاكية والغذائية والتي تعتبر من أهم متطلبات الحياة الطبيعية للسكان.

ونقلت "مجموعة العمل" عن أحد الأهالي قوله: "يلزمنا إضاءة شارع فلسطين واليرموك ولوبية وصفد والقدس وحيفا وغيرها، هل من المعقول لا يوجد أحد من الفصائل قادر على القيام بهذه المهمة، في حين أن كل المناطق المحيطة بالمخيم قامت بتركيب ألواح طاقة شمسية تضيء الشوارع من ظلام الليل، إلا المخيم لازال يغطيه الظلام.

ويضطر الأهالي المقيمين داخل المخيم لقطع مسافات طويلة للحصول على ما يحتاجون في ظل انعدام المواصلات وسوء الطرق بسبب الرُكام والانقاض التي سببها القصف الذي تعرض له المخيم إبان الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري والقوات الروسية.

وفي السياق، طالب نشطاء من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بفتح طريق دوار فلسطين والسماح بمرور السيارات في شارع فلسطين الذي سيكون مُحركاً لإعادة فتح المحال التجارية، وأسرع لمرور الحافلات داخل المخيم.

وتساءل النشطاء عن الأسباب وراء إغلاق الطريق الواصل بين يلدا وشارع فلسطين في حين يستطيع الأشخاص الدخول إلى يلدا من حارات العروبة والتضامن وحي الزين فيما تدخل السيارات من منطقة دف الشوك والقزاز.

ويرجح مراقبون أن تكون الأجهزة الأمنية السورية وراء هذا الإغلاق الذي يتناغم مع المماطلة التي مارستها محافظة دمشق طيلة الفترة الماضية من خلال تعطيل الموافقات اللازمة لعودة الأهالي وعدم اتخاذ خطوات جدية لإصلاح ودعم البُنى التحتية والخدمات الأساسية ناهيك عن إنهاء تكليف اللجنة المحلية لمخيم اليرموك والذي ساهم إلى حد كبير في إجهاض الحلم بالعودة إلى المخيم بعد انتهاء الأعمال العسكرية.

 يشار أن العشرات من العائلات الفلسطينية متواجدة داخل المخيم وموزعة على عدة أحياء، فيما أعلنت المحافظة خلال شهر شباط الماضي عن عودة 2000 عائلة إلى مخيم اليرموك في الفترة السابقة، كما أشارت إلى أنها منحت 4000 أسرة أخرى موافقات للعودة إلى منازلهم.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
"الإدارة الذاتية" تُسلم الحكومة العراقية 700 من رعاياها المحتجزين في مخيم "الهول"

قالت مصادر إعلام عراقية، إن "الإدارة الذاتية" سلمت الحكومة العراقية 700 من رعاياها المحتجزين في مخيم "الهول"، ونقلت "وكالة الصحافة الفرنسية" عن مسؤول في الإدارة قوله، إن العراقيين الذين غادروا "الهول"، الخميس الماضي، يشكلون أفراد 150 عائلة، وبينهم نساء وأطفال، بعضهم مرضى.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية (واع)، نقلاً عن المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين علي عباس جهانكير، أن العراق ينوي استعادة 500 عائلة من مخيم "الهول" هذا العام على دفعات، سبق ذلك مطالب من الإدارة الذاتية للعراق لتسريع عمليات تسلم رعاياها من سوريا.

وكان طالب مسؤول في "الإدارة الذاتية" في مناطق شمال شرق سوريا، الحكومة العراقية بتسريع وتيرة إعادة رعاياها من مخيم الهول بريف الحسكة، لافتاً إلى أن "عدد الأشخاص المرحلين من قبل لجنة الهجرة والمهجرين العراقية قليل جداً قياساً بعدد العراقيين الموجودون في المخيم".

وقال "شيخموس أحمد"، رئيس مكتب شؤون النازحين والمخيمات في الإدارة الذاتية، في تصريح نقله موقع "باسنيوز": إن" الوتيرة الحالية لإعادة اللاجئين العراقيين من مخيم الهول بطيئة ولا تتناسب مع العدد الكلي للعراقيين في المخيم".

ولفت إلى أن" عدد الرعايا العراقيين في مخيم الهول يصل لنحو 29 ألف شخص بمعدل نصف القاطنين فيه"، وذكر أن "لجنة الهجرة والمهجرين التابعة للحكومة العراقية افتتحت مكتباً لها في مخيم الهول لتسجيل أسماء الأشخاص الراغبين بالعودة إلى العراق من المواطنين العراقيين".

وبين أن "لجنة الهجرة والمهجرين العراقية تسجل أسماء الأشخاص الراغبين بالعودة وتركز عملها خلال الوقت الحالي على الأشخاص المرضى وكبار السن"، واعتبر أن " من واجب اللجنة العمل على زيادة عدد الرحلات التي تقوم من خلالها بترحيل أشخاص من مخيم الهول باتجاه الأراضي العراقية".

وسبق أن اعتبرت مديرة مخيم "الهول" الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا، أن مشكلة المخيم "دولية بامتياز"، وقالت إن عوائل عناصر تنظيم "داعش" المقيمين في المخيم بمثابة "قنبلة موقوتة" تشكل خطورة على العالم بأكمله، وليس سوريا فقط.

وحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن ما يزيد عن 70 ألفا يعيشون في مخيم الهول الذي يتسع لـ10 آلاف شخص فقط، وأن 90 بالمئة من هؤلاء الأشخاص من الأطفال والنساء، ويشهد مخيم الهول الواقع بريف الحسكة الشرقي عمليات اغتيال بشكل مستمر، وهو ما يدفع عناصر "قسد" لشن حملات دهم واعتقال في قطاعات المخيم بين الفينة والأخرى.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
بعد تصريحات أوغلو .. شخصيات كردية تعبر عن خشيتها من أي تقارب بين تركيا ونظام الأسد

عبر عدد من الشخصيات الكردية المعارضة للنظام في دمشق، عن خشيتهم من تغيرات الموقف التركي في سوريا، بعد تصريحات وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" التي كشف فيها عن لقاء سابق له مع "فيصل المقداد" ودعم تركيا لـ "مصالحة" بين المعارضة والنظام.

واعتبر المعارض الكردي "إبراهيم برو" عضو العلاقات الخارجية في "المجلس الوطني الكردي" إن ثمة محاولات لـ "تطبيع العلاقات" بين دمشق وأنقرة، إضافةً إلى تعاون وتنسيق استخباري بينهما. 

وأضاف برو "أن الشعب السوري عامةً والمعارضة والأكراد على نحوٍ خاص سيكونون خاسرين ولا مصلحة لهم في ذلك"، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة غضّت الطرف عما يحصل في سوريا رغم انتشار قواتها هناك، وفق "الشرق الأوسط".

وانتقد السياسي الكردي مواقف واشنطن والاتحاد الأوروبي و"التزامها الصمت" عما يحصل في سوريا، وكشف أن الإدارة الأميركية نقلت لمسؤولي "المجلس الكردي" وقادة "قوات سوريا الديمقراطية" أنهم "لن يقفوا في مواجهة تركيا وسيكتفون بفرض بعض العقوبات الاقتصادية على أنقرة" في حال شنت عمليتها العسكرية التي تهدد بها. 

وأوضح أن أميركا ليست راضية عن قيام تركيا بعمليات عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية "لكنها لن تُحرك ساكناً في حال بدأت تركيا بأي عملية محتملة"، ولفت إلى أن معارضة روسيا وإيران دخول تركيا إلى المنطقة تأتي في مقابل تسليم "قسد" المنطقة كاملة ودون شروط للنظام السوري، وقال: "بذلك تصبح (قسد) بين فكي تسليم المنطقة إلى النظام أو البقاء مع الأميركيين".

واعتبر السياسي الكردي أن مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" باتت في خطر حقيقي مع دخول قوات النظام، والمقايضات التي تحدث بين الأطراف سواء كانت بين تركيا والولايات المتحدة أو تركيا وروسيا، ستؤدي إما إلى عودة النظام إلى مناطقنا أو دخول تركيا إليها.

وحمل إبراهيم برو "حزب الاتحاد الديمقراطي" والإدارة الذاتية، المسؤولية عن منع مشاركة بقية الأحزاب الكردية المعارضة في إدارة المنطقة، وقال إن "حزب الاتحاد يقبل مشاركة جميع الأطراف في إدارة المنطقة ما عدا الكرد والمجلس الوطني الكردي"، مشيراً إلى أن فرص الحلول باتت ضئيلة لأن "تركيا لن تسمح بوجود عناصر (حزب العمال الكردستاني) على حدودها".

من جهته، قال الكاتب والمحلل السياسي خورشيد دلي، إن الكشف عن لقاء تركي - سوري عُقد العام الفائت في هذا التوقيت له "دلالات" لجهة المصلحة المتبادلة بين أنقرة ودمشق وبدعم روسيا حليفة النظام الحاكم في سوريا. 

وأشار إلى أن "الرئيس رجب طيب إردوغان مقبل على انتخابات العام المقبل، وأي تقارب مع دمشق من شأنه تحسين صورته في الداخل، فموضوع ترحيل اللاجئين السوريين في تركيا سيعزز موقفه الانتخابي".

وفي وقت سابق، أصدر المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، السفير تانجو بيلجيتش، بياناً رداً على سؤال بخصوص الأخبار في الصحافة فيما يتعلق بنهج تركيا في الصراع السوري، مؤكداً أن تركيا كانت منذ بداية الصراع الدولة التي بذلت أكبر جهد لإيجاد حل للأزمة في هذا البلد بما يتماشى مع التوقعات المشروعة للشعب.

ولفت إلى أن تركيا لعبت دورًا رائدًا في الحفاظ على وقف إطلاق النار على الأرض وتشكيل اللجنة الدستورية عبر عمليتي أستانا وجنيف، وقدمت الدعم الكامل للمعارضة ولجنة التفاوض في العملية السياسية، مؤكداً أن هذه العملية لا تتقدم بسبب النظام، وأن القضايا التي عبر عنها وزير الخارجية تشير إلى ذلك.

وأكد البيان أن تركيا تواصل توفير الحماية المؤقتة لملايين السوريين، والإسهام الفعال في الجهود المبذولة لتهيئة الظروف المناسبة للعودة الطوعية والآمنة للاجئين وإيجاد حل للنزاع وفقًا لخارطة الطريق المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي. 2254.

وأشار إلى مواصلة تركيا بالتعاون مع جميع أصحاب المصلحة في المجتمع الدولي، المساهمة بقوة في الجهود المبذولة لإيجاد حل دائم لهذا الصراع بما يتماشى مع تطلعات الشعب السوري، كما سيستمر التضامن مع الشعب السوري.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
"المنظمة الدولية للهجرة": مليون ونصف سوري يسهمون في دعم الاقتصاد المصري بـ مليار دولار"

كشفت إحصائية لـ "المنظمة الدولية للهجرة"، عن وجود 1.5 مليون سوري يعيشون في مصر، بينهم نحو 30 ألف مستثمر مسجلين رسمياً ويسهمون في الاقتصاد المصري باستثمارات يبلغ حجمها نحو مليار دولار.

ولفتت المنظمة إلى أن السوريين يشكلون 17 % من عدد المهاجرين في مصر البالغ تسعة ملايين شخص من 133 دولة، ويحلون في المرتبة الثانية بعد السودانيين، مؤكدة أن السوريين من أبرز الجنسيات التي تسهم بشكل إيجابي في سوق العمل والاقتصاد المصري.


وسبق أن أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، أن السوريين هم أكثر الأجانب حصولاً على تراخيص العمل بالقطاع الخاص والاستثماري في البلاد خلال عـام 2021، مشيراً إلى حصول 2867 أجنبياً على تراخيص، 24.5%منهم سوريون.


ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين رسمياً في مصر 290 ألفاً، بينهم نحو 141 ألف سوري، بحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتعتبر مصر من الدول العربية التي تستقبل الوافدين السوريين وتفسح لهم مجال العمل والحياة في أراضيها دون قيود على عكس كثير من الدول العربية.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
بجرم المشاركة في "جمعة لن نصالح" .. اعتقالات تطال متظاهرين بجرابلس شرقي حلب

نفذت دوريات تابعة لشرطة مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، حملة اعتقالات طالت عدد من الأشخاص المشاركين في مظاهرات جمعة "لن نصالح"، وسط دعوات للتظاهر رداً على حملة الاعتقالات التعسفية، في ظل حالة استنكار واستياء من ردة فعل الشرطة المحلية تجاه الحراك الشعبي.

وقال ناشطون لشبكة "شام"، إن عناصر من دوريات الاستخبارات التابعة لشرطة جرابلس عممت ما لا يقل عن 5 أسماء من المتظاهرين، لتقوم دورية من قسم المدينة باعتقالهم من أماكن مختلفة ضمن جرابلس، ليصار إلى نقلهم إلى أقسام الجنائية ومكافحة الإرهاب ضمن ما يعرف بـ"المربع الأمني".

وذكرت مصادر خاصة أن من بين المعتقلين المنشد "أحمد العباس"، الذي قاد المظاهرة يوم أمس، دون توجيه تهمة محددة له، وقدرت المصادر وصول عدد المعتقلين إلى 5 أشخاص، بينهم عناصر من الشرطة ذاتها بتهمة مخالفة تعليمات صادرة عن قيادة شرطة جرابلس تقضي بعدم مشاركة العناصر في المظاهرات تحت أي ظرف كان، حيث خالف العناصر هذه التعليمات وشاركوا بالمظاهرة خارج أوقات دوامهم.

من جانبها وجهت قيادة شرطة جرابلس دوريات إلى مكان المظاهرة من كافة الأقسام التابعة لها بحجة حماية المتظاهرين، إلا أن دور العناصر لا سيّما من قسمي "مكافحة الإرهاب والاستخبارات"، اقتصر على مراقبة وتعقب تحركات المشاركين بالمظاهرة الأمر الذي سهل عليها عملية اعتقالهم بدلاً من حمايتهم، إذ قام قسم الاستخبارات بتزويد قيادة الشرطة بصور المتظاهرين ومعلوماتهم الشخصية قبيل اعتقالهم.

ونوهت مصادر "شام" إلى أن من بين التهم الموجهة إلى المعتقلين "إثارة الشغب والتعدي على الممتلكات العامة"، إضافة إلى "إهانة العلم التركي"، وذلك على خلفية تظاهرات غاضبة ضمن "جمعة لن نصالح"، التي خرجت يوم أمس في عموم الشمال السوري المحرر، تنديدا بتصريحات وزير الخارجية التركية.

وأفاد ناشطون في مدينة جرابلس بأن فعاليات محلية دعت للتظاهر اليوم بعد صلاة الظهر في مدينة جرابلس رداً على قيام الشرطة المدنية باعتقال عدد من الشبّن الذين شاركوا بمظاهرات الأمس ضمن "جمعة لن نصالح".

ويوم أمس خرجت مظاهرة حاشدة في مدينة جرابلس أسوة بباقي المناطق المحررة، تخللها قيام المتظاهرين بإنزال العلم التركي من حاجز "الفرقة التاسعة قوات خاصة"، ومن على سطح مبنى المجلس المحلي لمدينة جرابلس، وكذلك تم شطب العلم التركي بواسطة البخاخات بعد أن كان مرسوما على جدار المجلس.

وكان نفى والي غازي عنتاب جنوبي تركيا دواد غول إطلاق الجيش التركي الرصاص على متظاهرين بجرابلس وذكر أن من أطلق الرصاص في الهواء عناصر الوطني عندما اقترب المتظاهرون من قاعدتهم"، -حسب كلامه- إلا أن ناشطون قالوا إن مصدر النيران هو حرس الحدود التركي.

وحسب بيان صادر عن المجلس المحلي في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، تلاه رئيس المجلس "محمد محمد"، الذي أعلن رفضه لحرق العلم التركي، الأمر الذي كررته عدة مجالس محلية في عموم الشمال السوري من بينها مجلس الغندورة التابعة إداريا لمدينة جرابلس.

هذا ونظمت فعاليات محلية في الشمال السوري، ومناطق شرقي الفرات، عدة مظاهرات شعبية، وذلك على خلفية تصريحات وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو"، وحديثه عن مصالحة بين "النظام والمعارضة"، احتجاجاً ورفضاً لأي خيار يقبل التفاوض أو المصالحة مع النظام المجرم.

 

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
مسؤول أمريكي يبرر: لا تطبيع مع نظام الأسد والتواصل لإعادة "أوستن تايس" إلى الولايات المتحدة

نفى "سامويل وربيرغ" المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن تكون إدارة الرئيس جو بايدن، تواصلت مع نظام الأسد من أجل تطبيع العلاقات، مبرراً أن التواصل هدفه إعادة الصحافي أوستن تايس من سجون النظام هناك.

وقال وربيرغ، إن واشنطن منخرطة على نطاق واسع مع المسؤولين السوريين لإعادة أوستن تايس إلى الولايات المتحدة، وهو ما يتطلب "أحياناً" محادثات مباشرة مع أنظمة لا تتواصل معها الإدارة الأمريكية، وأكد أن التواصل لا يعني أبداً بأنه تطبيع مع نظام الأسد أو إشارة إلى إعادة العلاقات معه.

يأتي ذلك بعد أن كشفت شبكة "سي أن أن" الأمريكية، عن مصادرها بأن واشنطن أجرت اتصالات مباشرة مع النظام السوري، وبررت ذلك أنه في سبيل اللإفراج عن مقتل أمريكي في سجون الأسد.

وقالت الشبكة الأمريكية حسب مصدر مطلع ومسؤول أمريكي رفيع، إن إدارة بادين أجرت اتصالات مباشرة مع حكومة الأسد، في محاولة لتأمين الإفراج عن الأمريكي "أوستن تايس"، ولفتت إلى أنه "كان هناك عدد من التفاعلات المباشرة، لكنها لم تسفر حتى الآن عن أي تقدم، ولم تحدث هذه التفاعلات في دمشق"، ولم تحدد الشبكة أين جرت وكيف جرت.

وأصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأربعاء الماضي، بياناً، نشره "البيت الأبيض" بمناسبة الذكرى العاشرة لأسر الصحفي الأمريكي "أوستن تايس" في سوريا، مؤكداً أن لدى واشنطن معلومات تؤكد أنه محتجز من قبل نظام الأسد بقوله :"نعلم على وجه اليقين أنه محتجز من قبل حكومة النظام السوري".

وقال بايدن: "يصادف هذا الأسبوع مرور عقد على اختطاف الأمريكي أوستن تايس في سوريا. خدم أوستن في سلاح مشاة البحرية الأمريكية. إنه ابن وأخ، وهو صحفي استقصائي، قرر وضع الحقيقة قبل نفسه وسافر إلى سوريا ليظهر للعالم التكلفة الحقيقية للحرب".

ولفت بايدن إلى "أننا طلبنا مرارا وتكرارا من النظام السوري العمل معنا حتى نتمكن من إعادة أوستن إلى الوطن" داعيا سوريا إلى "إنهاء احتجازه ومساعدتنا على إعادته إلى الوطن".

وشدد على أنه "لا توجد أولوية أعلى في إدارتي من استعادة وإعادة الأمريكيين المحتجزين كرهائن أو المحتجزين ظلما في الخارج. هذا تعهد قطعته على عاتقي للشعب الأمريكي ولوالدي أوستن، وأنا مصمم على الوفاء به".

وأشار إلى أن "عائلة تايس تستحق الحصول على إجابات، والأهم من ذلك أنها تستحق أن يتم لم شملها بسرعة مع أوستن. نحن نقف مع العديد من أحباء أوستن، ولن نرتاح حتى نعيده إلى الوطن".

وفي شهر مايو الماضي قال والدا الصحفي الأمريكي "أوستن تايس" ، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، تعهد بالتواصل المباشرة مع "النظام السوري" لإعادة ابنهما، بعد لقاء جمع بايدن بوالدي الصحفي.

وأوضح الموقع الأمريكي، أن والدي تايس، مارك وديبرا تايس، يعتقدان أن مشاركة بايدن الشخصية، سترسل إشارات إلى سوريا بأن الحكومة الأمريكية تنظر إلى حرية نجلها على أنها أولوية وستتفاوض بحسن نية بعد سنوات من العقوبات والعزلة.

ووصف والداه بايدن بأنه "عاطفي ومدرك تماما لتفاصيل قضية أوستن. وقال والده: "أخبرنا (بايدن) أنه اتصل بأشخاص من الإدارات السابقة التي كانت على علم بالقضية للحصول على المعلومات وطرح أسئلة عليهم حول ما يعتقدون أنه يمكن القيام به".

وسبق أن قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، في بيان، إن بايدن "كرر التزامه بمواصلة العمل عبر جميع السبل المتاحة لتأمين عودة أوستن التي طال انتظارها إلى عائلته. وأكد أن إدارته ستعمل بلا هوادة حتى يتم إعادة أوستن والأمريكيين الآخرين المحتجزين كرهائن في جميع أنحاء العالم بأمان ليكونوا مع أحبائهم".

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
الخارجية الفرنسية تُعلن تسليم النيابة العامة وثائق "مهمة" تتعلق بـ"مجزرة التضامن" 

كشفت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان لها، عن تسليم النيابة العامة وثائق "تتضمن عدداً كبيراً من الصور والفيديوهات الملتقطة عام 2013"، تتعلق بـ"مجزرة التضامن" التي ارتكبتها قوات الأسد في حي التضامن بدمشق في ذلك العالم، وتم الكشف عنها مؤخراً، لافتة إلى أن تلك الوثائق ستدعم التحقيق فيها.

وأوضحت الخارجية، ان الوثائق "مهمة"، وتظهر جرائم يقف النظام السوري وراءها، وتشير إلى ارتكاب قوات موالية للنظام، جرائم وحشية في حي التضامن، مشددة على أن فرنسا ستواصل العمل لمحاسبة المجرمين في سوريا أمام العدالة.

ولفتت الخارجية الفرنسية إلى أنها أبلغت رسمياً النيابة العامة لمكافحة الإرهاب، وقدمت لها الوثائق كافة، مؤكدة أن "مسألة النضال ضد الإفلات من العقاب هي من أجل العدالة للضحايا"، وأن هذا الأمر يعد "شرطاً أساسياً" لتحقيق سلام دائم.

وسبق أن قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن عدداً من عائلات ضحايا "مجزرة التضامن" بدمشق تمكنوا من التعرف على أبنائهم الذين قتلوا "بوحشية" على يد عناصر من النظام السوري، لافتة إلى أن مجموع من تم التعرف عليهم هو ستة رجال يظهرون في اللحظات الأخيرة من حياتهم، في الفيديو "المروع" الذي نشر في وقت سابق من الشهر الماضي.

ولفتت الصحيفة، إلى أن الضحية وسيم صيام، تعرف عليه والده من طريقة مشيته، بعد أن شاهد التسجيل المصور للمجزرة لأكثر من مرة ولاحظ أن هناك شخصاً يجري بطريقة مألوفة بالنسبة له، وبينت أن صيام من مخيم اليرموك وكان يبلغ من العمر 33 عاماً عندما قُتل ولديه ابنتان، تبلغان من العمر الآن 15 و 13 عاماً.

كما تعرفت أسرة على ثلاث ضحايا من التركمان السوريين وهم كل من "شامان الظاهر وابناه عمر ومطلق"، وبحسب "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، فإن الضحية الخامسة هو "لؤي الكبرة"، وهو من سكان مخيم اليرموك للاجئين، ويعمل في مجال الإغاثة، أما الضحية السادسة يدعى سعيد أحمد خطاب (27 عاماً) وكان يعمل حلاقاً في مخيم اليرموك أيضاً، وفق الصحيفة البريطانية.

وكان قال "باولو بينيرو" رئيس لجنة التحقيق المعنية بسوريا في الأمم المتحدة، خلال مؤتمر عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، حول مصير المعتقلين في سجون نظام بشار الأسد، إن الاعتقال في سوريا هو بمثابة اختفاء.

ولفت بينيرو، إلى أن مصير عشرات آلاف المدنيين السوريين مجهول، ومعظمهم يقبعون في معتقلات النظام منذ 10 سنوات، وذكر أن التوقعات تشير إلى أن معظم المعتقلين أعدموا ودفنوا في مقابر جماعية، وتعرض آخرون للتعذيب وسوء معاملة في ظروف غير إنسانية.

وأضاف: "التعرض للاعتقال في سوريا اليوم هو بمثابة الاختفاء"ـ وأشار إلى ضرورة إنشاء آلية مستقلة ذات سلطة دولية للتحقيق في أوضاع المدنيين المختفين، وشدّد المسؤول الأممي على أن التأخر في إنشاء هذه الآلية سيزيد من صعوبة الكشف عن مصير هؤلاء الناس.

وكان اعتبر مدير "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" فضل عبد الغني، أن الفيديو الذي يوثق مجزرة قوات النظام في حي التضامن بالعاصمة دمشق، "يضم أدلة قوية يمكن البناء عليها قضائيا"، ولفت إلى أن  "لدى الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقاطع مشابهة يقوم بها الجيش والشبيحة ويعدمون أشخاصا بشكل مشابه لما يجري".

واعتبر أن "هذا الفيديو سيشكل ضغطا على الدول التي تصافح النظام وتسعى إلى تطبيع العلاقات معه، لأنها ستعي مدى الإحراج الذي ستتعرض له في حال أصرت على سلك هذا الطريق"، كما أشار إلى أن "الشبكة السورية لحقوق الإنسان بدأت العمل على تحديد هوية الضحايا عبر حصر القتلى والمعتقلين في ذات الفترة، والتواصل مع أهالي المختفين قسريا ومجهولي المصير".

وكانت نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، مقطع فيديو يظهر قيام عنصر من قوات النظام السوري، بعمليات إعدام جماعية في حي "التضامن" جنوب العاصمة دمشق، كما أظهر قيام عناصر من قوات النظام السوري بتكويم الجثث فوق بعضها وحرقها.

وقالت الغارديان: "هذه قصة جريمة حرب قام بها أحد أشهر الأفرع التابعة للنظام السوري، الفرع 227 (يعرف بفرع المنطقة) من جهاز المخابرات العسكرية"، وتظهر اللقطات التي تم الكشف عنها حديثا، مذبحة ارتكبت في الضاحية الجنوبية لدمشق في أبريل 2013، حيث تم إلقاء القبض على مجموعات من المدنيين، وكانوا معصوبي الأعين، ومقيدي الأيدي، وساروا نحو حفرة الإعدام، غير مدركين أنهم على وشك أن يقتلوا بالرصاص.

اقرأ المزيد
١٣ أغسطس ٢٠٢٢
احتجاجاً على القصف الجوي التركي ... "قسد" تعلق عملياتها مع "التحالف الدولي"

قالت وسائل إعلام مقربة من "قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إن الأخيرة علقت العمليات المشتركة مع قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، منذ 6 أيام، وذلك احتجاجاً على صمت التحالف على الضربات الجوية التركية التي تطال قياداتها في عموم مناطق سيطرتها.

وسبق أن قال "مظلوم عبدي" القائد العام لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في تغريدة عبر "تويتر"، إن تركيا كثفت من هجماتها بالطائرات المسيرة على أهداف في شمال وشرق سوريا، محذراً من أن ذلك يهدد أمن المنطقة.

وكشف عبدي عن أن هجمات المسيرات التركية أسفرت منذ 20 من الشهر الحالي، عن مقتل تسعة مقاتلين من "قسد" وأربعة عناصر من قوى الأمن الداخلي (الأسايش)، في وقت تتواصل التهديدات التركية بشن عملية عسكرية على مناطق منبج وتل رفعت، وسط تصعيد واضح في القصف.


وأعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مقتل العديد من قياداتها بقصف نفذته طائرات مسيرة تركية، وتوعدت بالانتقام لهم، في وقت تصاعدت حدة الضربات الجوية التركية لمواقع "قسد" شرقي الفرات.

وتوعدت "قسد" بالانتقام للضحايا، وزعم المركز الإعلامي للقوات بأن "الجيش التركي صعّد في الآونة الأخيرة من هجماته ضد المدنيين، محاولا نشر الخوف والفزع وعدم الاستقرار بين صفوف شعبنا"، وفق تعبيرها.

اقرأ المزيد
1 2 3 4 5

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
١٨ مارس ٢٠٢٢
الأحد عشر.. أعوام الثورة وإخوة يوسف
مطيع البطين - الناطق باسم المجلس الاسلامي السوري
● مقالات رأي
٢٦ فبراير ٢٠٢٢
بدايات شبكة شام الإخبارية ... الهدف والتأسيس حتى الانطلاقة
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
٢ فبراير ٢٠٢٢
مجزرة حماة وتشويه التاريخ.. الكاتب "هاشم عثمان" نموذجاً
فضل عبدالغني - مدير الشبكة السورية لحقوق الانسان
● مقالات رأي
٣١ أغسطس ٢٠٢١
درعا البلد، التي استفرد بها النظام
عمر الحريري
● مقالات رأي
١٨ يوليو ٢٠٢١
بعد انحراف البوصلة ... لابد من "ثورة لتصحيح المسار" داخلياً
أحمد نور
● مقالات رأي
١٦ يونيو ٢٠٢١
ثورتنا ثورة قيم وأخلاق لا ثورة سباب وشتائم فتنبهوا
أحمد نور
● مقالات رأي
٢٨ مايو ٢٠٢١
هل يخشى المفضوح من الفضيحة ؟!
محمد العلي