تقارير تقارير ميدانية تقارير اقتصادية تقارير خاصة
١ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 01-02-2016

المشهد المحلي:
• اجتمعت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية، اليوم الاثنين، لأول مرة رسمياً مع موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، في جنيف، في إطار المحادثات الهادفة لوقف النزاع في البلاد، وإثر الاجتماع، أعلن سالم المسلط، المتحدث باسم الهيئة العليا للتفاوض، أن المعارضة تلقت ردودا إيجابية بما يتعلق بالمطالب الإنسانية، مشيراً إلى أنها بانتظار لقاء المبعوث الأممي مع وفد النظام لتقييم النتائج، وما إذا كانت سنتخرط فعلا في المحادثات، كما شدد المسلط، إثر الاجتماع الذي استمر ساعتين، على ضرورة إيجاد حل نهائي لوقف معاناة السوريين، واعتبر أنه من مسؤولية مجلس الأمن العمل على تنفيذ قراره الخاص بسوريا، مضيفاً أن الهدن في المناطق المحاصرة في سوريا تمت تحت التجويع والتهديد، وتابع أننا سنسعى لإنجاح العملية السياسية إن تحقق ما جئنا من أجله، موضحاً أن جميع الفصائل السورية ممثلة في اجتماعات أو وفد المعارضة.

• أكد رئيس الوفد المفاوض للهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض أسعد الزعبي أن المعارضة لن نتنازل عن مطالبها بتطبيق القرار 2254 بشكل كامل دون انتقاص، وعلى الأخص المادة 12 و 13، ولن يكون هناك مفاوضات مع نظام الأسد قبل تنفيذ ذلك، وأضاف الزعبي: إننا لن نتحدث في لقائنا مع دي ميستورا إلا عن ثلاث نقاط، وهي وقف القصف الروسي على مناطق الثوار، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة من قبل قوات نظام الأسد وميليشيات حزب الله الإرهابي وإيصال المساعدات للمحاصرين، وإخراج المعتقلين وفي مقدمتهم النساء والأطفال.

• نقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر سورية معارضة، حضرت اللقاء مع الموفد الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، أمس الأحد، أن الأخير أعلم المعارضة، بأن المفاوضات لا معنى لها إن لم تحضر غدًا الجلسة التفاوضية في مقر الأمم المتحدة بجنيف، وأنه مضطر ليعلن بذلك انتهاءها، وأفادت المصادر ذاتها، أن المبعوث الأممي تحدث إلى ممثلي المعارضة بجنيف بشكل واقعي، وذلك من خلال التأكيد على أن هناك زخم دولي مدعوم من أمريكا وروسيا، والمجتمع الدولي لحل الأزمة في سوريا، وأوضح أنه رغم ذلك، فلا ضمانات خطية أو وعود مكتوبة من هذه الأطراف، لأنها تحمل صبغة قانونية، وليس لدى المعارضة سوى الاستفادة من هذا الزخم، والانخراط في المفاوضات، وبين أنه في حال رفضت المعارضة القدوم غدًا إلى الجلسة التفاوضية، قبيل تحقيق مطالبها الإنسانية، فإنه مضطر عندها لإعلان انتهاء هذه المفاوضات، لأنه ليس لها معنى.

• حددت الهيئة السورية العليا للتفاوض مهلة زمنية لانسحابها من جنيف في حال عدم تحقيق مطالبها وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254، وذكرت صحيفة العربي الجديد أن الهيئة وضعت سقفًا زمنيًّا ينتهي يوم الجمعة المقبل لتنفيذ البندين 12 – 13 من القرار 2254، مهددة بالانسحاب من جنيف والعودة إلى الرياض في حال لم يتم ذلك، وفي المقابل أكد المنسق العام للهيئة رياض حجاب أن التجاوب الذي أبدته الهيئة يأتي على خلفية الضمانات والتعهدات الخطية التي تلقتها من العديد من القوى الدولية مشيراً، إلى أنه في ظل إصرار نظام الأسد وحلفائه على انتهاك حقوق الشعب السوري فإنه لن يكون لبقاء وفد الهيئة في جنيف أي مبرر، وستسحب الهيئة وفدها التفاوضي في ظل استمرار عجز الأمم المتحدة والقوى الدولية عن وقف هذه الانتهاكات.

• التقى وفد ضم ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي بريت ماكغورك في شمال سوريا، بعدد من قيادات "قوات سوريا الديمقراطية" العربية الكردية التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افادت مصادر كردية أمس الأحد، وهذه هي أول زيارة من نوعها يقوم بها مسؤول أمريكي على هذا المستوى للأراضي السورية.
ورافق ماكغورك في الزيارة مسؤولون فرنسيون وبريطانيون، بحسب ما افادت السلطات لوكالة فرانس برس، وصرح مصدر كردي مواكب للقاءات لوكالة فرانس برس أن وفدا عسكريا رفيع المستوى من قوات التحالف الدولي قام السبت بزيارة مدينة كوباني (عين العرب) حيث التقى بقيادات من قوات سوريا الديمقراطية بعد ان وصل إلى الأراضي السورية على متن ثلاث مروحيات، وقال المصدر إن الوفد غادر سوريا بعد عقد اجتماعات احيطت بالسرية وباجراءات أمنية مشددة في الأماكن التي عقدت فيها، واشار الى انه تم خلال الاجتماعات مناقشة التطورات الأخيرة في سوريا واجتماع جنيف 3 ومستقبل سوريا.

• قال مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة بشار الجعفري، إن سورة الفاتحة في قرآن النظام السوري هي أنهم قدموا إلى اجتماعات "جنيف" لإجراء "مباحثات غير مباشرة سورية-سورية"، وقال الجعفري خلال لقاء مع الصحفيين عقب وصوله إلى جنيف، إن هذه هي سورة "الفاتحة" في القرآن "تبعنا"، مشيرا إلى أن هذه "الفاتحة" تتضمن مباحثات دون شروط مسبقة ودون تدخل خارجي.



المشهد الإقليمي:
• جدد وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير استمرار الدعم العسكري للجيش السوري الحر في حال فشل المفاوضات، مشيراً إلى تأييد المملكة لموقف المعارضة السورية بالمشاركة في مفاوضات جنيف3، وقال الجبير، خلال مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في الرياض أمس، أن المحادثات يجب أن تركز على نقل السلطة من بشار الأسد، ووضع دستور جديد، وإجراء انتخابات، وألا يكون للأسد أي دور في سورية الجديدة، وأضاف إن وفد المعارضة السورية ذهب للتفاوض حول هذه الأمور، والسعودية تدعم المعارضة، سواء اختارت التفاوض أم لا، وأشار الجبير إلى أن كلاً من المملكة وتركيا يعملان على دعم المعارضة السورية في كل المجالات، وموقف البلدين هو داعم للأشقاء السوريين.

• أعلنت تركيا حالة التأهب "البرتقالية" في جميع القواعد الجوية تحسبا لأي هجوم قد تتعرض له، فيما أتيح للطيارين التصرف انطلاقا من التطورات دون الرجوع إلى مركز القيادة، وأفادت وكالة الأناضول للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية تركية أن الاستنفار المعلن في القواعد الجوية يعني التأهب لمواجهة أي طارئ كان والرد السريع من قبل الطيارين دون الرجوع إلى القيادة، ويأتي الاستنفار في المطارات العسكرية التركية صبيحة الإعلان عن اختراق طائرة روسية من نوع "سوخوي-34" الأجواء التركية لـ20 ثانية، في وقت نفت فيه وزارة الدفاع الروسية صحة هذه الأنباء، ولا يزال التوتر يخيم على العلاقات بين موسكو وأنقرة منذ إسقاط الأخيرة قاذفة روسية من نوع "سوخوي-24" شمال سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

• قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن تأكيد انتهاك مقاتلة روسية مجالنا الجوي قبل يومين، لم يتم من طرفنا فحسب، بل من قبل مركز حلف شمال الأطلسي (ناتو) في إسبانيا أيضا، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أمس الأحد مع نظيره السعودي، عادل الجبير، عقب اجتماعهما في الرياض، وحول ادعاء وزارة الدفاع الروسية بعدم انتهاك أي من مقاتلاتها الموجودة في سوريا، المجال الجوي لتركيا، أوضح جاويش أوغلو، أن حلف الناتو أكد، أيضا، في بيان له اختراق مقاتلة روسية للمجال الجوي لبلاده، وأعرب عن أمله، بأن تكف روسيا عن تصرفات من هذا القبيل، وابداء موقف إيجابي أكثر لأجل تحقيق الاستقرار والانتقال السياسي في سوريا، مشددا على ضرورة استهداف موسكو للعدو المشترك "داعش"، بدلًا من المعارضة السورية، والتصرف بمسؤولية أكثر، وقول الحقائق.

• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن نظام الأسد و"داعش" على درجة إجرام واحدة، مؤكدًا، أن بلاده ستواصل دعمها للمعارضة السورية المعتدلة، بالتعاون مع المملكة العربية السعودية، جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، داود أوغلو، في مؤتمر صحفي، أمس الأحد، في القصر الملكي بالعاصمة السعودية الرياض، على هامش زيارته الرسمية للمملكة، حاليا، والتي تتطرق خلالها إلى العديد من القضايا المختلفة، كدعم أنقرة للمعارضة السورية، إلى جانب انتهاكات روسيا للمجال الجوي التركي، وعملياتها العسكرية في سوريا، فضلا عن العلاقات التركية – السعودي، وتحدث داود أوغلو، في تصريحاته، عن لقاءٍ جمعه برياض حجاب، رئيس الهيئة العليا لمفاوضات جنيف (معارضة سورية) التي ترعاها الأمم المتحدة حول أزمة سوريا، المشكّلة مؤخرًا في الرياض، مؤكداً مساندة ودعم أنقرة له وللمعارضة السورية.

• التقى محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري، برياض حجاب رئيس الهيئة التفاوضية العليا للمعارضة السورية، وقالت وكالة الأنباء القطرية، إن اللقاء تناول آخر المستجدات في الملف السوري، لا سيما مباحثات جنيف، إضافة إلى الوضع الإنساني المتدهور في المدن السورية التي تعاني من الحصار المفروض من قبل النظام.



المشهد الدولي:
• أكد قائد العمليات الدولية شون ماكفارلاند بأن العمليات العسكرية الروسية في سوريا لم يكن لها أي دور فعال ضد تنظيم الدولة، وأشار ماكفارلاند بأن العمليات العسكرية الروسية في سوريا هي لدعم نظام الأسد ضد معارضيه وفي المقابل فإن قوات التحالف الدولي حربها في سوريا لمواجهة تنظيم الدولة، مؤكدًا بأن تنظيم الدولة في سوريا مازال قويًّا، هذا وقد اعترف ماكفارلاند بقيام قوات التحالف بالعمل مع قوات سوريا الديمقراطية والتي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردي عمودها الفقري بقوله: عملنا مع القوات الديمقراطية السورية، وقد حققت تقدمًا في شرق وشمال سوريا.

• أعلن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، أن تجويع المدنيين السوريين قد يرقى إلى مستوى جرائم الحرب ويشكل جريمة ضد الإنسانية، يجب محاكمة مرتكبيها ولا ينبغي أن يشملها أي عفو مرتبط بإنهاء الصراع، وقال الحسين، في إفادة صحافية في جنيف بينما كانت المحادثات السورية منعقدة، إنه في حالة سوريا نحن هنا لتذكير الجميع بأنه حيث تكون هناك مزاعم تصل إلى حد جرائم الحرب أو الجرائم ضد الإنسانية فإن العفو غير جائز، وفي إشارة إلى ما وصفه بتجويع الناس ببلدة مضايا ومحاصرة 15 بلدة ومدينة أخرى في سوريا، اعتبر المفوض الأممي أن هذه "ليست جريمة حرب وحسب بل جريمة ضد الإنسانية إذا تم إثبات هذا في المحكمة، وأضاف أن تقديراتنا تشير إلى أن هناك عشرات الآلاف بالسجون ظلماً ويجب الإفراج عنهم.

• أعلنت الأمم المتحدة، أن نظام الأسد وافق من حيث المبدأ على طلب من المنظمة الدولية لتسليم مساعدات إلى بلدات مضايا والفوعة وكفريا المحاصرة، وقال ينس لايركه، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: إنه وبناء على هذا ستقدم الأمم المتحدة قائمة مفصلة بالإمدادات وتفاصيل أخرى، وسوف تضم وتؤكد مجددا على طلب تقديم مساعدات غذائية والسماح بدخول فرق لتقييم الأوضاع الغذائية والصحية، ولم يتم تحديد موعد لإرسال المساعدات.

• رفعت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما مستوى اتصالاتها السياسية مع رئيس "الاتحاد الديموقراطي الكردي" صالح مسلم لدى تلقيه اتصالاً هاتفياً من نائب وزير الخارجية الأميركي طوني بلينكين تضمن ضمانات سياسية بأن "الاتحاد الديموقراطي" سيكون جزءاً من مفاوضات السلام التي أطلقها المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا في جنيف، وكشف مسلم في حديث إلى صحيفة "الحياة" أمس أن اتصال بلينكين جاء بعد لقائه المبعوث الأميركي الى سورية مايكل راتني مع مسؤول أميركي آخر في لوزان قبل أيام، لبحث احتمال انضمام "الاتحاد الديموقراطي" وحلفائه العلمانيين إلى مفاوضات جنيف.

• كشفت الأمم المتحدة يأن القوات النظامية أقدمت في الآونة الأخيرة على حصار بلدة المعضمية السورية مضيفة 45 ألفا إلى عدد الأشخاص الذين انقطعت عنهم المساعدات الإنسانية والطبية في سوريا، وقالت الأمم المتحدة قالت إن قوات النظام أغلقت المدخل الوحيد إلى المدينة في 26 كانون الأول من العام الماضي بعد السماح لما بين 50 ومئة موظف حكومي بمغادرتها في حين لم يتم إنذار المدنيين الآخرين إلى بدء الحصار، وقالت الأمم المتحدة في بيان إنه بسبب تزايد التضييق المفروض على المدينة في ديسمبر كانون الأول 2015 فإن الأمم المتحدة أعادت تصنيف المعضمية بأنها محاصرة بدءا من 27 يناير كانون الثاني 2016، مضيفة أنها ما زالت تتعرض لقصف متقطع، وذكر البيان أن ظروف العيش في المدينة شديدة بالفعل لكنها تدهورت أكثر منذ إقفال المداخل في مما تسبب بنقص حاد في المواد الغذائية والدواء وغيرها من المواد الأساسية.

اقرأ المزيد
٣١ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 31-01-2016

المشهد المحلي:

• التقى ممثلو الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية ظهر اليوم موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا في أحد فنادق جنيف، وفقا لمصادر عدة في المعارضة، وأوضحت المصادر أن هذا الاجتماع عقد خارج الإطار الرسمي لمبنى الأمم المتحدة، حيث يفترض أن تجري محادثات غير مباشرة مع نظام دمشق ضمن مساعي إنهاء ما يقارب 5 سنوات من الحرب، وقال المتحدث باسم المعارضة السورية إن الأخيرة حريصة على أن تبدأ المفاوضات وأن ينفذ المجتمع الدولي قرارات مجلس الأمن، كما أكد عضو منها أن الوفد لم يأتِ إلى جنيف إلا بعد أن تلقى ضمانات على أن الوضع الإنساني في سوريا سيتحسن.

• أكد وفد المعارضة السورية بجنيف أنه لن يبدأ التفاوض قبل وقف قصف المدنيين وفك الحصار عنهم وإطلاق المعتقلين, مهددا بترك مقر المفاوضات في حال استمرار جرائم الأسد، وقال رياض نعسان آغا المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن اجتماعات المعارضة في الرياض في تصريح لـ"الجزيرة" بجنيف، إن الهيئة ستمنح المجتمع الدولي فرصة جيدة للوفاء بوعوده, وأكد أن الوفد لن يدخل المفاوضات إلا عندما يتم إبلاغه بتنفيذ المطالب التي تشمل الكف عن قصف المدنيين, وفك الحصار عنهم, وإطلاق المعتقلين ومن بينهم النساء، وأضاف نعسان آغا أن قرار مجلس الأمن الدولي 2254 الذي صدر الشهر الماضي نص على مرحلة إنسانية تسبق المفاوضات, مؤكدا أن الهيئة العليا تلقت رسالة من المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بأن تنفيذ المطالب المتمثلة في وقف استهداف المدنيين وفك الحصار عن المناطق المحاصرة وإطلاق المعتقلين, حق مشروع وواجب التنفيذ.

• أكد المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات منذر ماخوس على أن توجه وفد المعارضة إلى جنيف جاء بعد اتصالات مكثفة مع الأطراف الدولية، تم الإجماع فيها على تفهم شرعية مطالب المعارضة، ونفى في الوقت ذاته أن تكون تلك المطالب التي وضعتها المعارضة هي شروط مسبقة للدخول في المفاوضات، وأضاف ماخوس أن جميع الأطراف الدولية متفقة على ضرورة فرض ضغوطات جدية على النظام وحلفائه لتنفيذ مطالب المعارضة المتمثلة بفتح الممرات الإنسانية ورفع الحصار، إضافة إلى وقف استهداف المدنيين وإطلاق سراح المعتقلين، وتابع ماخوس أن المعارضة جاءت إلى المباحثات لاختبار جدية النظام.

• اجتمع المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الدكتور رياض حجاب مع رئيس الوزراء التركي السيد أحمد داود أوغلو اليوم الأحد في مدينة الرياض، للتباحث حول تطورات العملية السياسية السورية، حيث عبر حجاب عن قلقه من استمرار الحصار على مختلف المدن السورية وتكثيف القصف الجوي على المدن السورية ومخيمات اللاجئين، بحسب تصريح صحفي صدر اليوم الاحد، وأكد أن التجاوب الذي أبدته الهيئة يأتي على خلفية الضمانات والتعهدات الخطية التي تلقتها من العديد من القوى الدولية بمعالجة المسألة الإنسانية، وخاصة فيما يتعلق بفك الحصار وإيصال المساعدات للمناطق المتضررة وإطلاق سراح المعتقلين والوقف الفوري للقصف العشوائي للمدنيين، باعتبارها فوق مستوى التفاوض مع النظام، وأنها لا تدخل ضمن الأجندة التفاوضية كونها حق طبيعي للشعب السوري، وعبر حجاب عن شكره العميق للسيد أحمد داود أوغلو على الدعم الذي تبديه تركيا لتحقيق المطالب الأساسية للشعب السوري، والمساهمة في دفع الجهود الدبلوماسية لتحقيق انتقال سياسي من خلال هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية.

• حذر كبير مفاوضي المعارضة في مؤتمر جنيف2 عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض هادي البحرة، الوفد المتواجد حاليا في جنيف، من مرواغة نظام السوري لكسب الوقت، في حين أوصى المعارضة بالتحلي بهدوء الأعصاب والثبات، وأعرب البحرة عن تأييده الكامل للهيئة العليا للمفاوضات، ووفد المفاوضات الحالي، ملتزما بوثائق مؤتمر الرياض، وأوصى البحرة الوفد المفاوض، أن يكون ثابتا على مواقفه، متحليا بالهدوء وضبط الأعصاب، وأن لا ينجر لأجندات يحاول فرضها النظام، أو محاولة إثارة الأعصاب، وتابع موضحا أن النظام متعود على المراوغة، وسيلعب لكسب الوقت، ولن يعطي أي شيء ذات قيمة أو جوهر، وكشف البحرة أن الانسحاب خيار متاح إن لم تسر الأمور كما يريد الوفد المفاوض، واعتبر أن الذهاب للمفاوضات لا يعني التنازل بالمطلق، وإنما خوض معركة سياسية موازية للمعركة العسكرية.

• قال محمد علوش المفاوض البارز بالمعارضة السورية وممثل جيش الإسلام، إنه سيتوجه إلى جنيف للانضمام إلى وفده لإظهار أن سلطات نظام الأسد لا ترغب في التوصل إلى تسوية سياسية، وقال علوش لـ"رويترز" إن النظام غير جاد في الحل لأنه لم ينفذ أي إجراء من إجراءات حسن النوايا، وأضاف أنه بات الآن من الضروري الحضور إلى جنيف لأوضح للعالم من هو الإرهابي الذي دمر البلاد وهجّر أهلها بالوثائق والأرقام ولبيان جرائم أعضاء وفد النظام.

• شدّد وزير إعلام الأسد، عمران الزعبي، على ضرورة تسمية التنظيمات الإرهابية، مستبعداً أي تقدم في المسار السياسي قبل ذلك، ونقلت وكالة أنباء النظام عن الزعبي قوله: إن التقدم في المسار السياسي يحتاج فعلياً إلى تسمية التنظيمات الإرهابية، مضيفاً: أننا لن نقبل على الإطلاق، أن يكون جيش الإسلام، وحركة أحرار الشام، خارج هذه القائمة، لن نجلس مع إرهابيين مباشرةً، ولن نتحاور معهم، وأوضح: أنه إذا لم يكن هناك اتفاق بين الدول حول تسمية التنظيمات الإرهابية، فإننا سنتصرف وفق مصلحتنا الوطنية التي تقضي التعامل معهم على أنهم تنظيمات إرهابية، وهذا لا يحتاج إلى نقاش، على حد تعبيره.

المشهد الإقليمي:

• أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الأحد على دعم بلاده للمعارضة السورية في محادثات جنيف، محذرًا روسيا بالرد على أيّ انتهاك لأجوائها الجوية، وقال جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي مع نظيره السعودي عادل الجبير: إن موقفنا مشترك مع السعودية بشأن سوريا وندعم جهودها في حل القضية السورية، وأكد مولود جاويش على دعم بلاده المعارضة السورية ومطالبها المشروعة في جنيف، ومن جانبه قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إننا نقدر موقف تركيا الشجاع والنبيل في دعم المعارضة السورية، لافتًا إلى أنه بحث مع وزير الخارجية التركي عدة ملفات إقليمية والأعمال العدوانية الإيرانية، وأضاف الجبير أن المعارضة السورية ذهبت إلى جنيف للتفاوض على انتقال السلطة وإجراء انتخابات جديدة في سوريا، ونحن ندعمها سواء اختارت التفاوض أم لا، مؤكدًا أن المعارضة السورية تلقت ضمانات أممية مكتوبة بتنفيذ القرار 2254، وأوضح الجبير أن دورنا هو دعم السوريين وليس الضغط عليهم، مجددًا دعم بلاده للمعارضة السورية وأنه لا دور ولا مستقبل لبشار الأسد في سوريا المقبلة.

• كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأحد، عن تلقي بلاده معلومات موثقة وواضحة بتقديم موسكو الدعم لمنظمة حزب العمال الكردستاني "بي كا كا" الإرهابية، لافتا إلى أن روسيا ومن خلال إجرائها لقاء مع المنظمة، فإنها تلطخ سجلها في هذ الصدد، وأوضح أردوغان في تصريح له أنّ تاريخ روسيا حافل بمثل هذه اللقاءات مع المنظمات الإرهابية، وأنّ لقاءهم الأخير مع منظمة "بي كا كا"، زاد من بشاعة سجلهمـ وفي ما يخص مشاركة تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري في مفاوضات جنيف الجارية بين وفد النظام والمعارضة السورية، والموقف التركي الرافض لهذه المشاركة، قال أردوغان، إنّ التنظيم المذكور، منظمة إرهابية وإنّ تركيا لا تجلس على طاولة الحوار مع المنظمات الإرهابية.

• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تعليقاً على انتهاك مقاتلة روسية للمجال الجوي التركي، إن روسيا إذا واصلت انتهاكاتها لسيادة تركيا ستكون مضطرة لتحمل العواقب، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول، قبيل توجهه إلى جمهورية تشيلي، في إطار جوله يجريها إلى عدد من دول أمريكا اللاتينية، وأضاف أردوغان إن مقاتلة تابعة لسلاح الجوي الروسي انتهكت ظهيرة أمس مجالنا الجوي، ونعتبر هذا الانتهاك الذي وقع رغم التحذيرات التي وجهت باللغتين الروسية والانكليزية، نتيجة جهود موسكو الرامية لتصعيد الأزمة بالمنطقة، وشدد أردوغان على أن انتهاك المقاتلة الروسية للمجال الجوي التركي، هو انتهاك لمجال الناتو، مؤكداً أن الحلف يتابع هذا الموضوع، وأردف أردوغان أن شن هجمات على أهداف مدنية في مناطق قريبة من حدودنا داخل سوريا أمر يشعرنا بالقلق، ومن الواضح أن العمليات الروسية في المنطقة لا علاقة لها بمكافحة الإرهاب، وإنما تحولت تماماً لجهود رامية لإبقاء نظام الأسد.

• قال رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين، إن مصر تقيم إيجاباً العمليات التي يقوم بها سلاح الجوي الروسي في سوريا، وأضاف ناريشكين في حديث عن نتائج زيارته إلى مصر، أن وجهات نظر مصر وروسيا متشابهة بخصوص الأزمة السورية وتحليل أسبابها التي أثرت على الأحداث في سوريا، وتابع ناريشكين، أنه من الواضح أن أفعال وسياسة الولايات المتحدة لتغيير الأنظمة غير المجدية من وجهة نظرها، هي السبب الرئيسي في تفاقم الإرهاب وأزمة اللاجئين.

المشهد الدولي:

• قال مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا بعد اجتماع عقده مع وفد المعارضة السورية لمحادثات السلام في جنيف بسويسرا إنه متفائل وعازم على المضي قدما بالمحادثات، وفي تصريحات للصحفيين وصف الاجتماع بأنه مفيد، وأضاف أنه متفائل وعازم لأن هذه المناسبة تاريخية ومن أجل ذلك يجب ألا نضيعها.

• رفع الجانبان الأميركي والروسي من مستوى حضورهما في جنيف لتأكيد اهتمام الجانبين بإطلاق المفاوضات بين نظام الأسد والمعارضة، ويصل نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف إلى جنيف التي سبقته إليها منذ يومين نائبة وزير الخارجية الأميركي آن بترسون لتوفير مظلة سياسية للمفاوضات السورية، بعد اتصال هاتفي بين وزيري الخارجية جون كيري وسيرغي لافروف مساء أمس، بالتزامن مع وصول وفد الهيئة التفاوضية العليا، ضم أعضاء فيها ووفدها المفاوض، إلى جنيف استعداداً للقاء المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا اليوم، ويتضمن برنامج دي ميستورا، لقاءه مع ممثلي الحكومة والمعارضة الاثنين في غرفتين منفصلتين لعرض تصوره للمفاوضات، التي تشمل ثلاثة مسارات: «إنساني ووقف النار وسياسي» مع نيته طرح أسئلة على الأعضاء على أمل الحصول على أجوبة عنها في الجلسة الثانية الأربعاء.

• طلب وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، من وفدي المعارضة والنظام أداء دورهما كاملا في مفاوضات السلام، الأحد، واتهم عصابات الأسد بتجويع المدنيين، وقال إنه نظرا إلى ما تنطوي عليه هذه المحادثات من أهمية، أناشد الطرفين اغتنام هذه الفرصة على الوجه الأفضل، وأطالب "النظام السوري" بالسماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى البلدات المحاصرة مثل مضايا"، ودعا كيري المعارضة إلى التخلي عن الشروط المسبقة، إلا أنه وجه كلمات قاسية إلى نظام الأسد، متهما إياها بتعمد تجويع المناطق المحاصرة، وقال كيري إن بلدة مضايا تبعد ساعة فقط بالسيارة عن دمشق، ومع ذلك فقد اضطر سكانها إلى أكل العشب وأوراق الشجر، وأوضح كيري أن واشنطن تلقت تقارير موثوقا بها عن وفاة 16 شخصا إضافيين جوعا في البلدة التي يحاصرها النظام ويسيطر عليها مقاتلو المعارضة خلال نهاية الأسبوع.

• أعلنت وزارة الخارجية الروسية، السبت، أن الوزير الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري اتفقا على تقييم التقدم المحرز في المحادثات السورية المنعقدة منذ الجمعة في جنيف، في 11 فبراير المقبل، وقالت الوزارة الروسية في بيان إن لافروف وكيري اتفقا خلال اتصال هاتفي على تقييم التقدم المحرز في مفاوضات جنيف خلال الاجتماع المقبل لمجموعة الدعم الدولية لسوريا في 11 فبراير، وخلال اتصالهما الهاتفي، السبت، بحث كيري ولافروف مفاوضات في جنيف بين ممثلين عن نظام الأسد ومعارضيه.

• استبعد ممثل روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف أن يكون الهدف من نشر تركيا قوات على الحدود السورية هو لمنع دخول المسلحين إلى الأراضي السورية، وأضاف تشيجوف أنه خلال فترة طويلة فإن الدول الأوروبية والولايات المتحدة اتفقوا تدريجيا معنا على ضرورة العمل على إغلاق الحدود التركية-السورية، مشيرا إلى أنه من خلال هذه الحدود يواصل المسلحون التدفق إلى الأراضي السورية وفي الاتجاه المعاكس تستمر تجارة النفط غير القانونية كما يعود المسلحون إلى الدول الأوروبية، وقال تشيجوف إنه سيكون من السذاجة الاعتقاد أن تركيا توجه الآن قواتها إلى الحدود من أجل منع ذلك.

اقرأ المزيد
٣٠ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 30-01-2016

المشهد المحلي:
• أعلنت الهيئة العليا للمعارضة السورية موافقتها على حضور مفاوضات جنيف، بعد تلقيها تعهدات أميركية بوقف القصف وإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، بينما أعلنت السعودية تأييدها لقرار المشاركة، وقالت الهيئة في بيان إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أجرى اتصالا مع منسقها العام رياض حجاب، وتعهد بتنفيذ كامل لقرار مجلس الأمن 2254، وخصوصا الفقرتين المتعلقتين بوقف القصف وإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، كما أكد كيري التزام الولايات المتحدة بدعم تشكيل هيئة الحكم الانتقالي، واستعداده للقدوم إلى جنيف لدعم وفد المعارضة، وقال بيان الهيئة إن نائب الأمين العام للأمم المتحدة بعث برسالة أكد فيها أن المسائل الإنسانية فوق التفاوض وسيتم تطبيقها على الفور، كما تلقت الهيئة اتصالات من دول أوروبية -بينها بريطانيا- تدعم هذا الموقف، وأشار بيان الهيئة إلى أن الوفد سيكون برئاسة رياض حجاب، وأن ذهابه إلى جنيف هو بادرة حسن نية في انتظار تطبيق الالتزامات الإنسانية، مشددا على أنه لن يكون هناك دخول في أي مفاوضات قبل إنجاز الالتزامات الإنسانية.

• أكد خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني السوري أنه حدث توافق كبير بين سياسة أمريكا وروسيا وإيران فيما يتعلق بالقضية السورية، وأن هدف تعويم النظام ما يزال هو الهمّ الذي يشغل جهود الدول المؤثرة في السياسة العالمية، وقال خوجة في تدوينة له بموقع "هافينغتون بوست عربي"، إن هذا التوافق حفّز المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا لأن يرفع أشرعة سفينة التسوية السياسية حسب الرياح التي تهب بعد لقاءات كيري – لافروف، مشيراً إلى أن دولا أخرى ركبت موجة التوافق الثلاثي الأمريكي-الروسي-الإيراني وأعادت تقييم مقارباتها وتشكيل مواقفها بما يناسب الوضع الجديد، وانتقد خوجة الحالة المزرية التي وصلت إليها الأمم المتحدة في ظل إدارة دي مستورا للملف السوري، وتحدث عن التقارير الصحفية التي صدرت حول تستر موظف الأمم المتحدة يعقوب الحلو على حالات الموت تحت الحصار في سوريا، ورهن التقارير المرسلة إلى كي مون بموافقة أجهزة مخابرات النظام.



المشهد الإقليمي:
• أعربت السعودية عن تأييدها لقرار الهيئة العليا للمفاوضات السورية، بالمشاركة في مؤتمر "جنيف3"، مؤكدة دعمها للمعارضة السورية، ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية (لم تسمه)، مساء الجمعة تأكيد موقف المملكة الداعم للمعارضة السورية، وللحل السياسي المستند على مبادئ إعلان جنيف1 الذي تضمنه قرار مجلس الأمن رقم (2254)، بتشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد، وصياغة دستور جديد لسوريا، والإشراف على الانتخابات، وصولا إلى سوريا جديدة لا مكان فيها لبشار الأسد.

• شدد وزير خارجية السعودية عادل الجبير، مساء السبت، على دعم بلاده للشعب السوري، موضحا أن المعارضة السورية، ذهبت إلى جنيف، وتحمل هموم وتطلعات الشعب، والأسد لا مكان له في سوريا المستقبل، جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير السعودي، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، التي وصلها للمشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي، وأضاف أن السعودية، تؤيد قرار الأشقاء السوريين (المعارضة)، بالذهاب إلى مفاوضات جنيف للمباحثات التي ستجري على مبادئ جنيف 1، لإنشاء سلطة انتقالية للحكم، ووضع دستور جديد، والإشراف على انتخابات جديدة، ليكون لسوريا مستقبل جديد، لا مكان فيها لبشار الأسد، وأوضح الجبير، أن بلاده تدعم المعارضة السورية في هذا الاتجاه، وكل الحلول السياسية للانتقال في سوريا، مؤكدا استمرار الرياض، في دعمهم عسكريا.

• استدعت أنقرة السفير الروسي احتجاجاً على اختراق مقاتلة روسية للأجواء التركية أمس الجمعة، ودعت تركيا روسيا إلى عدم انتهاك أجوائها مجدداً، وحذرتها من عواقب ذلك، وذكرت وزارة الخارجية التركية في بيان أن مقاتلة من طراز سو-34 تابعة للقوات الجوية الروسية انتهكت الأجواء التركية عند الساعة 11,46 بالتوقيت المحلي أمس (الجمعة)، واستدعت أنقرة السفير الروسي إلى وزارة الخارجية الجمعة للاحتجاج بشدة على الانتهاك وإدانته.



المشهد الدولي:
• رحبت واشنطن بقرار الهيئة العليا للمفاوضات السورية، بالانضمام إلى مباحثات جنيف، التي ترعاها الأمم المتحدة بين المعارضة السورية ونظام الأسد، وقال بيان لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، مساء أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة ترحب بالقرار المهم للمعارضة السورية، الممثلة في الهيئة العليا للمفاوضات بحضور المباحثات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف، وشدد البيان على أهمية التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمم المتحدة للأمن رقم 2254 من قبل جميع الأطراف المساهمة في المحادثات، بما في ذلك ما يتعلق بالحاجة الماسة لحصول المناطق المحاصرة في سوريا على المساعدات الإنسانية، وأضاف كيري أن الولايات المتحدة تتوقع من كلا الجانبين (النظام والمعارضة) في هذه المفاوضات، أن يشاركا بنية حسنة وأن يحققا تقدمًا ملموسًا في وقت مبكر من الأيام القادمة.

• أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير عن اعتقاده بأن مفاوضات السلام السورية في مدينة جنيف السويسرية تبعث بإشارة مشجعة، مشيدا بدور السعودية في إقناع المعارضة السورية بالمشاركة فيها، وفي تصريحات لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية، قال شتاينماير إن الملايين من السوريين انتظروا هذه المفاوضات طويلا، وأشاد الوزير الألماني بالسعودية للدور المهم الذي لعبته لإقناع المعارضة السورية بالمشاركة في مفاوضات جنيف، وتابع شتاينماير حديثه قائلا إنه سيتضح على طاولة المفاوضات ما إذا كان الجانبان (الحكومة والمعارضة) مستعدين للتوصل لحلول توافقية مؤلمة من أجل وقف القتل وحتى يحصل السوريون على فرصة لمستقبل أفضل في بلادهم، وطالب شتاينماير المتفاوضين بتحقيق تقدم ولاسيما في المجال الإنساني حتى يمكن إمداد المناطق المحاصرة بالغذاء والأدوية كما يجب إطلاق سراح المعتقلين ووقف قصف السكان المدنيين.

• قال وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، إن محادثات السلام المنعقدة في جنيف يجب أن تضمن حدوث انتقال سياسي، وإنه لا بد من احترام حقوق الإنسان، وقال فابيوس في بيان إنه لا بد من احترام القانون الإنساني والسعي بهمة وراء تحقيق هدف حدوث انتقال سياسي كي تنجح المحادثات، وأعلن الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة من المعارضة السورية، أن وفد أكبر مجموعة للمعارضة سيصل، مساء اليوم السبت، إلى جنيف للمشاركة في المحادثات التي تنظمها الأمم المتحدة لمحاولة إيجاد حل للأزمة في سوريا.

• قالت جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي إنه لا شروط مسبقة بشأن محادثات جنيف، ونقلت وكالة انترفاكس نقلا عن نائب وزير الخارجية الروسي أنه لا خطط لمحادثات مباشرة بشأن سوريا في جنيف والمتوقع إجراء محادثات غير مباشرة، وقال جاتيلوف الذي يتوجه إلى جنيف لحضور المحادثات في مقابلة مع "إنترفاكس" إن مبعوث الأمم المتحدة للسلام الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا اعتزم دائما إجراء محادثات غير مباشرة وهو الحديث مع وفد تلو الآخر: الحكومة وشخصيات المعارضة.

• أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن اتهامات ممثلين عن المعارضة السورية لروسيا بمحاولة إفشال مفاوضات جنيف "هراء كامل"، وأكدت زاخاروفا في مؤتمر صحفي أن روسيا كانت تدعو منذ البداية إلى الحوار بين النظام وممثلي المعارضة السورية وتسوية الوضع سياسيا ودبلوماسيا، كما أشارت الدبلوماسية الروسية إلى أن موسكو لم تعلن أبدا أنها تدعم بالكامل سياسة بشار الأسد ولم تعتبر كافة الجماعات المعارضة للأسد جماعات إرهابية، مضيفة أن موسكو تشير دائما إلى أخطاء يرتكبها النظام، ودعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية كل الأطراف السورية إلى المشاركة في مفاوضات جنيف دون شروط مسبقة من أجل البحث عن السبل الفعالة لإيجاد تسوية سياسية في سوريا، مشيرة إلى أن مفاوضات جنيف تمثل لحظة انعطاف في التسوية السورية فيما يتعلق بالبحث عن حلول وسبل لإيجاد تسوية سلمية.

• قالت منظمة أطباء بلا حدود إن سكان مضايا ومعضمية الشام في ريف دمشق يموتون جوعا رغم دخول المساعدات الإنسانية، وفي تقرير على موقعها الرسمي بالإنترنت أضافت المنظمة أن هناك 16 حالة وفاة من المدنيين في مضايا منذ دخول المساعدات إليها هذا الشهر، واتهمت المنظمة نظام الأسد وحلفاءه بمنع وصول المساعدات الطبية للبلدة المحاصرة، وأشارت المنظمة في تقريرها أيضا إلى الوضع الإنساني المتدهور في معضمية الشام جراء الحصار.

اقرأ المزيد
٢٩ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 29-01-2016

المشهد المحلي:
• شكك المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب في قدرة الأمم المتحدة على تحقيق انتقال سياسي سوري. وانتقد حجاب المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا بأنه قد تجاوز مطلب تشكيل هيئة الحكم الانتقالية، واصفاً إياه بأنه يتبنى أجندة روسية-إيرانية يدعمها نظام الأسد، مضيفاً: أنه كان على دي ميستورا أن يوجه رسالة وقف القتل لنظام الأسد، وأفاد حجاب: أننا ننتظر خطوات إيجابية قبل حسم مشاركتنا في جنيف٣، مؤكداً أننا لن ندخل قاعة المفاوضات قبل تحقيق المطالب الإنسانية، ولن نشارك بالمفاوضات إذا كان هناك وفد ثالث، ولفت حجاب إلى أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري جدد التزام واشنطن برفض أي دور للأسد في مستقبل سورية، وأكد حجاب أن نظام الأسد لا يؤمن بالعملية السياسية ولا يريد الحل السياسي، ولكنه يماطل لتحقيق أهدافه في قمع الثورة واستبقاء نظامه، مشيرا إلى أنه لابد من فك الحصار ووقف البراميل وتحقيق إجراءات بناء الثقة قبل البدء بأي مفاوضات.

• كشف قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد عن وجود عدد كبير من الأسرى الإيرانيين وعناصر "حزب الله" الإرهابي ومن عصابات الأسد والميليشيات العراقية التي تقاتل في سورية، في قبضتهم، مشيراً إلى أن بعضهم يحمل رتباً عسكرية عليا، وقال: إن رتباً كثيرة من الأسرى من عصابات الأسد عليا، فيما تعد رتبة النقيب هي أعلى رتبة عسكرية إيرانية في قبضتنا الآن، وهو ما يعد دليلاً قاطعاً على التدخل الإيراني في سورية، مثلما هو في اليمن، والبحرين، وتونس، إضافة إلى استهدافهم مصر أخيراً، وأوضح العقيد الأسعد، في تصريحات لصحيفة الحياة، أنه على رغم ما تحاول إيران بثه والترويج له إقليمياً ودولياً، فإن قواتها على الأرض في سورية ضعيفة ومترهلة ولا تملك الخطط العسكرية المحكمة التي يمكنهم بها تحقيق مكاسب على أرض الواقع، مشيراً إلى أن الطيران الروسي يتبع سياسة الأرض المحروقة في مواجهاته، ومع ذلك لم يحقق أي تقدم يذكر سوى في ثلاثة في المئة فقط من مناطق المواجهة.

• أكد مهند المصري، القائد العام لحركة أحرار الشام، أن العملية السياسية الحالية لن تحقق تطلعات الشعب السوري، محذرًا من إعادة تدوير نظام الأسد وتمييع الثورة السورية، وقال مهند المصري الملقب بـ"أبو يحيى الحموي" في مجموعة تغريدات على حسابه الشخصي على تويتر تعليقًا على تطورات العملية التفاوضية: إنّ المعطيات الحالية تؤكّد على أنّ العملية السياسية تم خطفها من قِبَل الروس ولن تحقق الحدَّ الأدنى من تطلعات الشعب السوري الثائر، وأكد أبو يحيى الحموي أن الذهاب إلى مفاوضات دون تحقيق أي شروط إنسانية للشعب السوري هو خيانة وتفريط، داعيًا إلى عدم القبول بقواعد لعبة تمّ تحريفها لخدمة أعدائنا، وأوضح المصري أن مصالح الدول متغيرة ولكن مبادئ الثورة السورية ثابتة، وسنسعى بكل جهدنا لننسجم مع محيطنا لكن لن نتخلى عن ثوابتنا طمعًا في رضا أحد من المخلوقين.

• كشفت مصادر مقربة من النظام أن 109 من الجنود الروس قتلوا في سوريا منذ بدء روسيا عملياتها العسكرية يوم 30 سبتمبر/أيلول 2015 لدعم نظام بشار الأسد، ونقلت وكالة الأناضول عن المصادر أن مئات من الجنود الروس يشاركون في إدارة العمليات العسكرية البرية على خط الجبهة بين قوات النظام والمعارضة، وأن وحدات خاصة روسية تشارك بالقتال في بعض المناطق، وأضافت المصادر أن الجنود الروس ينتشرون في قرية جورين -التي تعد رابطا بين إدلب وحماة واللاذقية- و"تلة صلنفة" وبلدتي ربيعة وسلمى بريف اللاذقية، إضافة إلى وجود فرق فنية للطائرات والصواريخ في العاصمة دمشق وحماة وحمص والحسكة، وأوضحت المصادر أن قسما من الجنود الروس القتلى سقطوا في خطوط المواجهة، وفي عمليات شاركت فيها الوحدات الخاصة، وأن القسم الآخر منهم قتلوا نتيجة إسقاط مروحيات كانت تنقل جنودا من الوحدات الخاصة.



المشهد الإقليمي:
• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه سيكون من الصعب أن تحضر المعارضة السورية المعتدلة محادثات السلام التي تعقد في جنيف، من دون وقف إطلاق النار لإيقاف القصف الروسي لمقاتليها، وأضاف للصحافيين في إسطنبول أن قصف روسيا المستمر لمناطق المعارضة على وجه الخصوص يمثل مشكلة كبيرة للمعارضة، متابعاً أن مشاركتهم من دون وقف إطلاق النار ستكون خيانة لمن يقاتلون.

• أكد رئيس الوزراء التركي أحمد دواد أوغلو، ضرورة مشاركة جميع مكونات الشعب السوري في مفاوضات جنيف لحل الأزمة في البلاد، وإبعاد التنظيمات الإرهابية من المشاركة فيها، وفي لقاء تلفزيوني مع قناة محلية، قال داود أوغلو إنه ينبغي أن يكون الأكراد والعرب والتركمان والسُنة والنصيريين والمسيحيين، السوريين، جزءً من المفاوضات، وإذا لم يجلس كل هؤلاء حول طاولة المفاوضات لن يكون هناك حل نهائي، وشدد على ضرورة عدم مشاركة التنظيمات الإرهابية في المؤتمر، قائلًا إننا استخدمنا نفوذنا من أجل ألّا يشارك حزب الاتحاد الديمقراطي (السوري الكردي) في المفاوضات، وإذا تطلب الأمر، سنكرر رفضنا مرة أخرى، وحمّل داود أوغلو نظام الأسد، الجزء الأكبر من مسؤولية ما وصلت إليه الأوضاع في سوريا، ثم المجتمع الدولي الذي ظل صامتًا تجاه الظلم الممارس في البلاد، والتنظيمات الإرهابية الوحشية مثل "داعش" و"وحدات حماية الشعب"، التي تقوم بالتطهير العرقي ضد السوريين في المناطق التي تسيطر عليها.

• ذكرت مصادر أمنية تركية، أن القوات الروسية، تستعد للتمركز في مطار "القامشلي"، الواقع على بُعد 70 كيلومترًا من قاعدة أمريكية موجودة في مدينة الرميلان بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، مما يُشكل خطرًا على القاعدة، والعمليات التي تنفذها واشنطن من قاعدة "إنجرليك" الجوية، بولاية أضنة جنوبي تركيا، وأوضحت المصادر، في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول، أن روسيا، تجري حالياً، التحضيرات اللازمة لاستخدام مطار القامشلي الدولي، الواقع على بُعد ثلاثة كيلومترات، من قضاء نصيبين في ولاية ماردين جنوب شرقي تركيا، مشيرةً إلى استمرار أعمال التوسعة فيه، وأفادت المصادر ذاتها، أن روسيا أسست خلال الشهر الحالي، منظومة صواريخ في مطار كويرس، الواقع على بعد 35 كيلومترًا غربي مدينة حلب، من نوع "اس أي 5"، يصل مداها إلى 300 كيلومتر، وأنها تخطط لنشر منظومة صواريخ أرض جو، في مطار القامشلي، مشيرةً إلى أنه في حال تحقق ذلك، فإن العناصر الأمريكية في كل من الرميلان، وانجرليك، ستكون ضمن أهدافها.

• ذكرت "وكالة دوغان التركية" للأنباء أن جنوداً أتراك كانوا يعملون في إزالة الألغام تعرضوا لإطلاق نار من مناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش" في سورية، وقالت الوكالة، إن الحادث لم يسفر عن سقوط ضحايا، لكن طلقات الرصاص أصابت مباني قريبة من المعبر الحدودي في مدينة كركميش بالجنوب الشرقي، وردت المدفعية والدبابات التركية على مصدر إطلاق النار،

• أبدى الرئيس الإيراني حسن روحاني رغبته بتخفيف التوتر مع الرياض، مجددا رفضه تقديم اعتذارات عن إحراق السفارة السعودية في طهران مطلع يناير/كانون الثاني الجاري غداة إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر النمر، وفي حوار خص به "فرانس24" وإذاعة "فرانس كولتور" وصحيفة "لوموند" في ختام زيارته لفرنسا التي دامت يومين، قال روحاني إنه لولا صلابة نظام الأسد لما تمكن الجيش من الحرب بشكل فعال، وأضاف أنه على المدى القصير، لا يوجد حل آخر سوى مساعدة الجيش السوري، وردا على سؤال: هل بقاء الأسد في السلطة ممكن في المستقبل، على المدى الطويل؟ أجاب الرئيس روحاني: كيف يمكن لنا أن نقرر بدلا من الشعب السوري؟، وأبدى الرئيس الإيراني تشاؤما حول تسوية وشيكة للنزاع السوري، وقال إننا سنكون متفائلين جدا إذا اعتقدنا بأنه يمكننا التوصل إلى اتفاق في غضون أسابيع.

• قال دبلوماسي إسرائيلي إن آلية التنسيق المشتركة بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الجوية بسبب التدخل الروسي في سوريا، فعالة وتسبب الارتياح لإسرائيل، وقال أليكس غولدمان الوزير المفوض للسفارة الإسرائيلية في موسكو لوكالة "إنترفاكس" الروسية، إن إسرائيل تنوي مواصلة التعاون مع روسيا في هذا الشأن، وأشار في رده على سؤال حول ظهور طائرة حربية روسية لفترة قصيرة في أجواء مرتفعات الجولان المحتلة، إلى أن إسرائيل تفضل ألا تقع مثل هذه الحوادث، مؤكدا أهمية عمل الآلية المشتركة لمنع الحوادث الجوية، وأضاف غولدمان أن إسرائيل تدرك جيدا خطر الإرهاب الدولي الذي تحاربه روسيا، والذي يجب أن تقضي عليه.



المشهد الدولي:
• انطلقت المحادثات السورية مساء اليوم الجمعة في جنيف بمشاروات بين المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا ووفد نظام الأسد, في حين غاب عنها وفد المعارضة، والتقى دي ميستورا رئيس وفد النظام بشار الجعفري في مقر الأمم المتحدة بجنيف، وقال مراسل "الجزيرة" إن دي ميستورا سيلتقي لاحقا ممثلي ما سمي "اللجنة الاستشارية" المقربة من موسكو -من بين أعضائها قدري جميل ورندا قسي- بالإضافة إلى من وُصفوا بأنهم ممثلون للمجتمع المدني في سوريا، وفي المقابل غاب رسميا عن المشاورات الأولى في جنيف وفد الهيئة العليا للمفاوضات المنبثق عن اجتماعات الرياض. وكان جورج صبرا نائب رئيس الوفد قد أكد لـ"الجزيرة" أن الوفد لن يذهب إلى جنيف في ظل قصف المدنيين السوريين وتجويعهم.

• قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن مسؤولين عسكريين بارزين من الولايات المتحدة وروسيا عقدوا مؤتمراً عبر الفيديو لمناقشة السلامة الجوية في العمليات العسكرية فوق سورية، مع قيام البلدين بغارات جوية هناك، وقال الناطق باسم البنتاغون بيتر كوك في بيان، إن الطرفان ناقشا إجراءات لتحسين إجراءات السلامة في العمليات، وتشمل وسائل لتجنب حوادث ومواجهات غير مقصودة بين التحالف والقوات الروسية في كل مرة ينفذ فيها الطرفان عمليات في مناطق قريبة، وأقر البلدان مذكرة تفاهم في شأن سلامة الطيران فوق المجال الجوي السوري العام الماضي، وناقشا مسائل تتعلق بالتطبيق في مؤتمر مماثل عبر الفيديو في تشرين الأول (أكتوبر) 2015.

• طلبت الولايات المتحدة الأمريكية، من حلف شمال الأطلسي تقديم مساعدات عسكرية لمحاربة تنظيم الدولة في سوريا، وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج: تلقينا طلبًا من الولايات المتحدة لتقديم الدعم لجهود التحالف لمساعدتهم بطائرات الحلف، من طراز أواكس الاستطلاعية في قتال تنظيم الدولة في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط، وأضاف ستولتنبرج في مؤتمر صحفي أن حلف الأطلسي يبحث هذا الطلب الآن.

• دعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الدول الخليجية إلى استقبال مزيد من اللاجئين السوريين، مؤكدا أن أوروبا لا تستطيع استقبال كل المهاجرين القادمين من سوريا والمعرضين لخطر كارثة إنسانية في دول البلقان، وقال فالس إن أوروبا لن تكون قادرة على استقبال كل اللاجئين القادمين من سوريا، لذلك نحتاج إلى حل دبلوماسي وسياسي وعسكري في سوريا، وأضاف رئيس الوزراء الفرنسي الذي كان يتحدث خلال لقاء مع سكان خصص لتبعات اعتداءات باريس في مدينته ايفري أنه من الضروري استقبال اللاجئين في الدول المجاورة وعلى كل طرف تحمل مسؤوليته، وأفكر خصوصا بدول الخليج.

• ذكرت منظمة حقوقية، أنها جمعت شهادات تفيد بأن الجيش الإيراني جند منذ نوفمبر 2013 على الأقل آلاف اللاجئين الأفغان في إيران، وتحدثت عن تجنيد قسري للبعض منهم، وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش، في أحدث تقاريرها، إن إيران جندت آلاف الأفغانيين، بعضهم قسرياً، للقتال إلى جانب عصابات الأسد في سوريا، وأكدت المنظمة أنها جمعت في نهاية 2015 شهادات نحو 20 من هؤلاء الأفغان، الذين كانوا يعيشون في إيران، وقالوا إنهم تلقوا عرضا بالحصول على حوافز مالية وإقامة قانونية لتشجيعهم على الانضمام إلى الميليشيات الموالية لنظام الأسد، وذكر التقرير أن بعض هؤلاء قالوا إنهم هم أو أقرباء لهم أرغموا على القتال في سوريا وهربوا منها إلى اليونان أو تم ترحيلهم إلى أفغانستان بسبب رفضهم.

• قال نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، إنه لا يوجد حديث عن تأجيل موعد انطلاق المفاوضات السورية في جنيف، وينبغي أن تبدأ الجمعة، وقال غاتيلوف -بحسب ما نقلت عنه وكالة "سبوتنيك"- إنه لا يجري الحديث عن تأجيل المحادثات، هي مقررة يوم الجمعة، ولفت إلى أن مسألة مشاركة ممثلين عن جماعتي "جيش الإسلام" و"أحرار الشام" -اللتين تعدّهما روسيا إرهابيتين- في محادثات جنيف السورية لم يتم حلها بعد، مشيرا إلى معارضة موسكو لوجودهما على طاولة المفاوضات، وتابع قائلا: إننا اعترضنا دائما، والآن نعارض مشاركة "جيش الإسلام" و"أحرار الشام"، وأضاف أنه قد تم تقديم اقتراحات بأن يشارك هؤلاء الأشخاص في وفد المعارضة، الذي شكل في الرياض، لا بوصفهم ممثلين عن منظمات إرهابية، بل بصفة شخصية، وحتى الآن لم يتم حل هذه المسألة.

اقرأ المزيد
٢٨ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 28-01-2016

المشهد المحلي:
• قال نائب رئيس وفد المعارضة السورية إلى جنيف، جورج صبرة، إنه الوفد لن يتوجه إلى سويسرا لإجراء محادثات للوصول إلى حل سلمي في سوريا إلا بعد إزالة العقبات، وأضاف صبرة في مقابلة مع قناة "الحدث" أن وفد المعارضة للمحادثات لن يتوجه إلى جنيف، وأن عدم مشاركة المعارضة يعني أنه لن تكون هناك مفاوضات، وأوضح نائب رئيس وفد المعارضة السورية إلى جنيف أنه فور إزالة العقبات وفد المعارضة سيتوجه إلى جنيف، وكان مراسل قناة "العربية" نقل عن دبلوماسيين في نيويورك أن الهيئة العليا للمعارضة تدرس إرسال وفد رمزي من ثلاث شخصيات برئاسة المنسق العام للهيئة، رياض حجاب، للمشاركة في مباحثات جنيف، حيث سيناقش الوفد قضايا محددة، على رأسها الجانب الإنساني.

• حملت المعارضة السورية من يمارس قصف المدنيين وتجويعهم مسؤولية عرقلة بدء محادثات السلام التي تسعى الأمم المتحدة لعقدها يوم الجمعة، وكتبت الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون تطالب أعضاء مجلس الأمن وخاصة الدول الخمس دائمة العضوية بالقيام بمسؤولياتهم والتزامهم في تطبيق القرار 2254 وننتظر الرد منه، وينص القرار 2254 على خطوات من بينها وقف قصف المناطق المدنية ورفع الحصار عن مناطق محاصرة، وقال بيان أصدره سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة، إننا جادون في المشاركة وبدء المفاوضات لكن ما يعيق بدء المفاوضات هو من يمارس قصف المدنيين وتجويعهم.



المشهد الإقليمي:
• أوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن تركيا لن تتسامح حيال سياسات الأمر الواقع على حدودها مع سوريا، مؤكداً أنها لا يمكن أن تقبل بلعب بالتركيبة السكانية هناك، وممارسة الضغوط على المجموعات – السكانية – الأخرى، أو التصرفات التي ترقى لجرائم حرب، جاء ذلك في مؤتمر صحفي له بمقر الرئاسة بالعاصمة أنقرة يوم الأربعاء، حيث أشار قالن إلى أن العبث بخريطة المنطقة وتركيبتها السكانية بذريعة مكافحة تنظيم "داعش"، إنما يزيد مستقبل سوريا سوءا، لافتاً إلى أن تركيا تتابع عن كثب التطورات على الأرض في هذا الصدد، وأكد قالن أن مكافحة بلاده لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية ليست موجهة ضد الأكراد أبداً، وأن تركيا تواجه عدد من المنظمات الإرهابية بنفس الوقت، مشيراً إلى أن اثنين منهما (بي كا كا، وداعش) تشكلان تهديدا على الأمن القومي ووحدة واستقرار وأمن تركيا.

• أكد مجلس الأمن القومي التركي ضرورة عدم مشاركة نظام الأسد أو أيّ من التنظيمات الإرهابية مثل تنظيم "داعش"، وحزب الاتحاد الديمقراطي وذراعه العسكري ميليشيات "وحدات حماية الشعب الكردية"، في بناء مستقبل سورية، وذكر بيان صادر عن المجلس، في ختام اجتماعه الذي عقد مساء أمس الأربعاء برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، في العاصمة أنقرة، أن المجلس شدَّد على عزمه مواصلة الكفاح ضد كافة أشكال الإرهاب، وتطرق البيان إلى الأحداث التي تشهدها سورية؛ حيث أشار إلى أن المجلس بحث التهديدات الصادرة عنها، وانعكاساتها على أمن المنطقة واستقرارها، والتطورات الأخيرة، فيما يتعلق بإيجاد حل سياسي في سورية، وأوضح البيان أن المجلس أكد على مواصلة دعم التركمان والمعارضة السورية، مشيراً إلى أنه بحث التهديدات التي قد تؤثر على أمن حدود تركيا، وتطرق المجتمعون إلى الممارسات التي تقوم بها روسيا في سورية بالتنسيق مع النظام، مؤكداً أن تركيا ستتحرك مع حلفائها والمجتمع الدولي، من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة.

• قررت محكمة الصلح والجزاء في أنقرة، اعتقال ٧ أشخاص، وإطلاق سراح ٣ مع وضعهم تحت المراقبة العدلية، وذلك لاتهامهم بالانتماء إلى منظمة إرهابية والدعاية لها، وعلم مراسل الأناضول، أن النيابة العامة في أنقرة كانت قد استجوبت ١٢ شخصا، تم توقيفهم، للاشتباه في تجنيدهم عناصر لتنظيم "داعش" الإرهابي، وتواصلهم مع المناطق التي يقاتل بها التنظيم، وقررت النيابة إطلاق سراح ٢ من المشتبه بهم، وإحالة العشرة الآخرين إلى المحكمة، التي قررت اليوم، اعتقال ٧ منهم، وإطلاق سراح الثلاثة الباقين مع وضعهم تحت المراقبة العدلية.

• قال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في موسكو، إن الجولة المقبلة من المحادثات السورية وفقا لصيغة فيينا ربما تعقد يوم 11 شباط، وفق ما نقلت عنه وكالة الإعلام الروسية، و"صيغة فيينا" هي اجتماع على مستوى الوزراء يضم كلا من الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا وإيران ومصر وقطر ولبنان وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، كما قال نائب وزير الخارجية الإيراني، الذي يقوم بزيارة لروسيا، إن بلاده تعتقد أنه من الضروري ألا يجلس "إرهابيون في قناع جديد" على مائدة المحادثات بين النظام والمعارضة، منتقدا إصرار السعودية على ضم من وصفهم بأنهم "إرهابيين" لقائمة جماعات المعارضة التي ستحضر محادثات جنيف، على حد قوله.



المشهد الدولي:
• أكدت الأمم المتحدة، أن مفاوضات السلام حول سوريا ستبدأ يوم الجمعة في جنيف كما هو مقرر، رغم الغموض الذي يلف مشاركة مجموعات رئيسية في المعارضة السورية لا تزال مجتمعة في الرياض، وقالت خولة مطر، المتحدثة باسم الموفد الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا: "ليس هناك إرجاء من جانبنا"، وذكرت المتحدثة أن رسالة وسيط الأمم المتحدة الخاص بسوريا، ستيفان دي مستورا إلى المعارضة تمثل ردا بالنيابة عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وفي وقت سابق، أعلنت مصادر مسؤولة لقناة "العربية" أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، دي ميستورا، رد على رسالة المعارضة التي وجهتها لأعضاء مجلس الأمن وطالبت فيها بالتزام الدول الخمس دائمة العضوية تطبيق القرار 2245 قبل اتخاذ قرار المشاركة في مفاوضات جنيف، وأوضحت المصادر أن رد دي ميستورا كان إيجابيا ومشجعا للمعارضة بشأن مشاركتها في المفاوضات، حيث أشار إلى أن مسألة إدخال المساعدات ووقف قصف المدنيين مسائل غير خاضعة للتفاوض، بحسب الفقرة 12 و13، باعتبارها حقا مشروعا يعبر عن تطلعات الشعب السوري.

• قالت وزارة الخارجية الأميركية إنه ينبغي على جماعات المعارضة السورية انتهاز الفرصة التاريخية لحضور محادثات السلام المزمعة في جنيف غدا الجمعة من دون شروط مسبقة، وقال الناطق باسم الوزارة، مارك تونر: إن أمام فصائل المعارضة فرصة تاريخية للذهاب إلى جنيف واقتراح سبل جادة وعملية لتنفيذ وقف لإطلاق النار وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية وغيرها من إجراءات بناء الثقة.. وينبغي أن يفعلوا ذلك من دون شروط مسبقة.

• أعلنت الخارجية الأمريكية، عدم تأييدها لادعاءات وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، المتعلقة بتمويل تركيا لتنظيم "داعش"، وشراء النفط منه، وتطرق المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، إلى تصريحات يعالون بشأن تركيا، قائلا إنه ليس هناك ما يدعم هذه الادعاءات، وأوضح تونر، أن بلاده عبرت عن موقفها سابقا حول الموضوع، قائلا إنهم لا يؤيدون هذا الرأي، لعدم وجود أدلة تثبت تمويل تركيا لـ"داعش" من خلال توريد النفط منه، وكان يعالون زعم، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره اليوناني بانوس كامينوس، خلال زيارته للعاصمة اليونانية أثينا، أن تنظيم "داعش" يستخدم أموالا تركية واردة من شراء الأخيرة النفط منه، لذا نأمل أن يتوقف ذلك في أقرب وقت.

• اعتبر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، أنه في حال مقاطعة المعارضة السورية مفاوضات جنيف غدا الجمعة، فإن ذلك سيخدم مصالح نظام الأسد، جاء ذلك في تصريحات صحفية، أدلى بها اليوم الخميس، في العاصمة البريطانية لندن، حيث قال هاموند إن غياب المعارضة عن المفاوضات سيوفر لنظام الأسد فرصة استغلال ذلك إعلاميا، لذا ينبغي عليها المشاركة في المفاوضات، ويجب علينا التركيز على تدابير من شأنها زيادة عوامل الثقة بين الطرفين، ووقف إطلاق النار، وتطرق هاموند إلى موقف روسيا الداعم لنظام الأسد، مشددا على ضرورة التأكد من مصداقيتها في تحقيق السلام في سوريا، وأضاف الوزير البريطاني أن روسيا تشارك في المفاوضات باعتبارها جزءا من العملية السياسية، وبدلا من وقوفها على خط الحياد، فإنها تقتل المعارضة المعتدلة التي تعد جزءا من الحل السياسي.

• أعلنت بريطانيا، أن مؤتمراً للمانحين حول سوريا مقرر الأسبوع المقبل سوف يضغط على الدول لمضاعفة مساهماتها المالية من أجل التصدي للأزمة الإنسانية، واتفق قادة بريطانيا وألمانيا والنرويج خلال محادثات هاتفية على أن جميع الدول المشاركة يجب أن تجهد على الأقل لمضاعفة المساهمات التي قدمتها عام 2015 لهذه الأزمة، وفق ما ذكر مكتب رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، في بيان، وتنظم بريطانيا وألمانيا والنرويج المؤتمر مع الأمم المتحدة والكويت، ومن المقرر أن يحضر زعماء من العالم بأسره، وحسب مسؤولين بريطانيين، فإن التمويل الموعود رداً على دعوة لجمع 8.4 مليار دولار لم يصل حالياً إلا إلى 3.3 مليار دولار.

• طالب وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، ستيفن أوبراين، مجلس الأمن باتخاذ تدابير عاجلة في وقف استهداف المدنيين، فضلاً عن البنية التحتية المدنية، والسماح بحرية التنقل للمدنيين، من جميع الأعمار، بين المناطق الآمنة، والسماح بالإخلاء الطبي الفوري للمرضى والجرحى إلى مكان آمن لتلقي العلاج، وأكد المسؤول الأممي، في جلسة مجلس الأمن، أمس الأربعاء، حول سورية، أن الأوضاع الإنسانية في بلدة مضايا لا تزال حرجة، ولا سيما صحة المدنيين، ولا تزال المفاوضات جارية للسماح بمرور آمن لفرق الإغاثة، والمستلزمات الطبية إلى مضايا، وأبلغ أوبراين، أعضاء مجلس الأمن بمماطلة نظام الأسد في منح تصاريح دخول للفرق الطبية، وموظفي الإغاثة إلى المناطق الخاضعة لحصار لقوات النظام، وقال المسؤول الأممي، إن نظام الأسد وافق فقط على 10% من إجمالي 113 طلباً لقوافل الوكالات الإنسانية، في المناطق التي تشتد الحاجة فيها إلى إدخال مساعدات.

• اقترحت روسيا، اليوم الخميس، عقد اجتماع دولي حول الأزمة السورية بحضور مسؤولين غربيين وعرب وإيرانيين في ميونيخ في 11 فبراير المقبل، حسبما أعلن نائب لوزير الخارجية، وصرح ميخائيل بوغدانوف أن هناك اتفاق مبدئي في هذا الشأن بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري، والآن نعرض الاقتراح على مجموعة الدعم الدولية لسوريا، أما المكان والزمان فهما ميونيخ في 11 فبراير، حسبما نقلت عنه وكالة "تاس" الحكومية.

• حذرت "الوكالة الفيديرالية الروسية للسياحة" السياح الروس في تركيا من خطر تعرضهم للخطف بأيدي متطرفي تنظيم "الدولة الإسلامية"، وقالت الوكالة إن قادة تنظيم "داعش" الإرهابي يعتزمون خطف مواطنين روس موجودين في تركيا، ثم اقتيادهم إلى سورية لإعدامهم علناً، أو استخدامهم كدروع بشرية، وأوصت السياح باتخاذ كل التدابير الضرورية لضمان سلامتهم.

اقرأ المزيد
٢٧ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 27-01-2016

المشهد المحلي:
• من المتوقع أن تعلن هيئة التفاوض السورية اليوم ردها النهائي حول المشاركة في مفاوضات جنيف في وقت لاحق هذا الأسبوع، وذلك بعد أن أبدت استعدادها للرد بإيجابية على الدعوة الأممية، غير أنها أرسلت رسالة إلى المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، تطلب منه توضيح بعض النقاط التي وردت في خطاب الدعوة، وأعربت الهيئة في بيان لها عن استعدادها للموافقة على المشاركة في العملية السياسية استناداً إلى بيان جنيف 1، وقرار مجلس الأمن 2118، كمرجعية للتفاوض، وذلك عبر إنشاء هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية مع الحفاظ على مؤسسات الدولة وإعادة هيكلة المؤسسات العسكرية والأمنية، كما أكدت على ضرورة فك الحصار عن المدن، وإطلاق سراح السجناء، بالإضافة لعلاج الحالات الإنسانية، وفق القرارات الدولية، وشدد البيان على وجوب وقف الانتهاكات في حق الشعب السوري دون قيد أو شرط، وعدم السماح لبعض القوى الخارجية أن تتذرع بتطور المسارات التفاوضية كحجة لاستمرار هذه الخروقات، كذلك أشارت الهيئة إلى أنها تنتظر إجابة من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الذي اعتبر عمليات القصف وسياسة الحصار والتجويع ضد الشعب السوري جريمة حرب.

• بعث المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، الدكتور رياض حجاب، برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أكد فيها أن الهيئة تنظر بإيجابية للموافقة على المشاركة في المفاوضات المفضية إلى بدء مسار الحل السياسي للأزمة السورية، وأشار حجاب في الرسالة إلى بيان جنيف العام 2012 وقراري مجلس الأمن 2118 و2254 كمرجعيات أساسية لبدء المفاوضات، وطالب بالتنفيذ الكامل على أرض الواقع لهذه القرارات قبل بدء جلسات المفاوضات، خاصة رفع الحصار عن المناطق والمدن والبلدات المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية وإطلاق سراح المعتقلين وسجناء الرأي والسجناء وفقا للقوانين الاستثنائية، ووقف أي هجمات ضد المدنيين، ووقف عمليات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي.

• قال صالح مسلم زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إن المسؤولين الأكراد السوريين لم يتلقوا دعوات للمشاركة في محادثات السلام السورية التي تجري برعاية الأمم المتحدة في جنيف على الرغم من أنها وصلت إلى أشخاص آخرين تدعمهم روسيا، وقال مسلم لـ"رويترز" إننا نرغب بصدق في المشاركة ونعتقد أنه إذا لم نشارك فإن جنيف 3 سيفشل كما حدث في جنيف 2 حين استبعدوا عددا من الأطراف، وأضاف إننا نمثل عددا كبيرا من الناس على الأرض، وبالتالي فهم لا يسدون خدمة لمسألة التوصل لحل سياسي عبر استبعادنا.

• كتب المستقل جهاد مقدسي، الناطق الأسبق باسم خارجية الأسد، عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أنه تلقى دعوة لحضور محادثات جنيف، لكنه لن يشارك في جولتها الأولى، ونشر مقدسي ما بدا أنه خطاب موجه للمبعوث الخاص للأمم المتحدة لسورية ستيفان دي ميستورا شكره فيه على الدعوة، وقال إنه "لن يحضر"، وأضاف أن عملية تشكيل وفود المعارضة السورية شابها الكثير من الإشكالات بين مختلف أطياف المعارضة السورية، وتجاذبات على صعيد الدول المعنية في الأزمة السورية، الأمر الذي أدى في نهاية المطاف إلى تشكيل سريع لوفود لا تحظى حتى اللحظة بالانسجام المرجو، في ضوء هذا الاستحقاق المهم المصيري، وتابع: أعتقد أن غيابي الموقت عن هذه الجولة الأولية قد يساهم في تخفيف حدة التجاذبات الحالية، على أن أساهم لاحقاً في أي جهد إيجابي وبناء يخدم القضية السورية حصراً، وبالتالي أرجو قبول اعتذاري عن المشاركة في هذه الجولة الأولى.

• نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن جينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن وزير خارجية الأسد، وليد المعلم، سيقود وفد النظام في جنيف، ولم تتطرق وسائل الإعلام النظامية بالذكر إلى دور المعلم في المفاوضات، وكان الإعلام النظامي تحدث قبل أيام عن أن بشار الجعفري هو من سيقود الوفد في جنيف، ونقلت انترفاكس عن جاتيلوف قوله إن دي ميستورا أرسل دعوة إلى وليد المعلم بوصفه رئيسا لوفد الحكومة.

• قال غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي يمكنه المشاركة في مرحلة لاحقة من محادثات السلام السورية في جنيف، لكنه لم يدع للجولة الأولى من المناقشات، ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء عن غاتيلوف قوله: لم ترسل دعوات للمشاركة في المرحلة الأولى من محادثات سوريا لحزب الاتحاد الديمقراطي، لكن دي ميستورا حجز له مكانا، وينوي دعوته في مرحلة لاحقة.

• قال هيثم مناع الرئيس المشترك لما يسمى "مجلس سوريا الديمقراطية" في تصريحات له اليوم الأربعاء، إنه لن يشارك في محادثات السلام المقررة في جنيف إذا لم يتلق أيضا الزعيمان الكرديان صالح مسلم وإلهام أحمد دعوة للحضور، وأضاف مناع: إما أن أذهب مع أصدقائي أو لا أذهب، لا حل وسط في هذه المسألة، وتابع: إنهم يقترحون علينا الآن وفدا يمكننا فعليا أن نسميه الوفد الروسي، ولست مستعدا لأن أكون عضوا في الوفد الروسي، ومن حقنا أن يكون لدينا وفدنا الخاص.

• أعلن لؤي حسين رئيس تيار بناء الدولة، اليوم الأربعاء، رغبته في العودة إلى الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر المعارضة السورية،  وقال حسين على صفحته الشخصية على الفيس بوك: كنت قد أعلنت انسحابي على الفيسبوك من الهيئة العليا للمفاوضات، في محاولة للضغط على الهيئة لتصويب بعض الخلافات بيننا، لكن الهيئة اليوم بموقع تحتاج كل مؤازرة ودعم، لهذا أعلن عن سحب شروط عودتي التي ذكرتها سابقًا، وأعود عن قراري السابق، وأضاف: لهذا أنا أتحمل اليوم مثل أي عضو من الهيئة مسؤولية القرار الذي ستتخذه مهما كان، بل وأتبنى كل قراراتها ومراسلاتها السابقة، ولقد أبلغتهم بذلك وأعطيتهم صوتي، وأكد حسين في صفحته أنه لو كان النظام راغبًا بالعملية السياسية لقام ببعض إجراءات بناء الثقة، فنحن بحاجة لمثل هذه الإجراءات؛ لأننا خبرناه نظامًا كذابًا لم يصدق يومًا مع شعبه ومواطنيه، بل حتى لم يصدق مع أحد.


المشهد الإقليمي:
• قال مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، إن حل الأزمة السورية لن يكون إلا سياسياً، مجدداً دعم المبعوث الدولي إلى سوريا في المفاوضات لبدء عملية الانتقال السياسي في سوريا، وأضاف المعلمي: إننا نجدد دعمنا للمبعوث الأممي ستيفان دي مستورا في مهمته التي أوكلت إليه بموجب القرار 2254 الذي يدعو إلى التنفيذ الكامل لبيان جنيف والبدء في مفاوضات رسمية بشأن الانتقال السياسي وإنشاء هيئة حكم انتقالي ذات صلاحيات تنفيذية واسعة، وإننا ندعم الجهود التي تسعى إلى وقف إطلاق النار الذي نص القرار 2254 على أن تكون مساراً موازياً للمسار السياسي.

• أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن بأن تركيا لن تقبل باللعب بالتركيبة السكانية في شمالي سوريا على الحدود الجنوبية التركية ولن تتسامح حيال سياسات الأمر الواقع  أو التصرفات التي ترقى لجرائم حرب على حدودها مع سوريا، ولفت قولن خلال مؤتمر صحفي بأن العبث بخريطة المنطقة وتركيبتها السكانية بذريعة محاربة تنظيم الدولة لا يفيد إلا في زيادة مستقبل سوريا سوءًا، مشيرًا إلى أن مكافحة بلاده لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية ليست موجهة للشعب الكردي، وإنما تركيا تعتبر بأن "تنظيم الدولة – بي كا كا " تشكلان تهديدًا على أمن تركيا القومي، ونوه المتحدث باسم الرئاسة التركية بعدم وجود أي مشكلة بين تركيا وبين أكراد سوريا مُذكِّرًا بما دعا إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمنح الأكراد السوريين بطاقات شخصية وجواز سفر.

• هدَّدت تركيا بمقاطعة المحادثات المزمع عقدها في مدينة جنيف السويسرية والهادفة لنقاش القضية السورية بإشراف مباشر من هيئة الأمم المتحدة، فقد أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، أن بلاده ستقاطع المحادثات في حال دعوة "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" للحضور، واعتبر أوغلو أنه من غير الممكن أن تشارك "التنظيمات الإرهابية" في هذه المحادثات، مشيرًا إلى أن الوعود المقدمة لتركيا تفيد بعدم مشاركة الحزب بالمفاوضات، كما أن المعارضة السورية لا تقبل بذلك.



المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إن مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستافان دي ميستورا أبلغه بأنه لن يوجه الدعوة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري لحضور محادثات السلام في جنيف وبأن هيئة معارضة تشكلت في الرياض ستقود المفاوضات، وقال فابيوس إن السيد دي ميستورا أرسل الدعوات، وشدد على أن جماعة حزب الاتحاد الديمقراطي هي أكثر ما يثير المشاكل وأبلغني السيد دي ميستورا أنه لم يرسل لها خطاب دعوة، وأضاف أن دي ميستورا أكد له أيضاً أن هيئة معارضة تشكلت في الرياض ستقود المفاوضات حتى وإن شارك في المحادثات معارضون آخرون، وقال إنه تحدث مع رياض حجاب منسق المعارضة السورية وإنه أبلغه بأنه سيرد على دي ميستورا، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون صباح اليوم الأربعاء.

• قالت قوة المهام المشتركة في بيان نشر، الأربعاء، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق وسوريا نفذ 14 ضربة جوية أمس ضد تنظيم "داعش"، وتابعت القوة في البيان أن 4 ضربات قرب 3 مدن في سوريا أصابت وحدات تكتيكية، ودمرت 3 مواقع قتالية، و6 حفارات آبار، وأضاف البيان أن 5 ضربات في العراق قرب 4 مدن أصابت عدة وحدات تكتيكية، ودمرت مخازن أسلحة ومواقع قتالية ضمن أهداف أخرى، ودمرت 5 ضربات أخرى في الرمادي موقع قناصة وموقعين قتاليين وشاحنة وقود.

• أعلن حزب العمل الهولندي، الشريك في الحكومة الائتلافية التي يقودها الحزب الشعبي الليبرالي والديمقراطي، موافقته على مشروع قانون يوسع الضربات الجوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لتشمل سوريا، حيث يتوقع أن يمرر القانون بحصوله على الأغلبية البرلمانية، وتخطط هولندا، المنخرطة عسكرياً في العراق عبر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة التنظيم الجهادي المتطرف، منذ عدة أشهر لتوسيع عملياتها إلى سوريا أسوة بغيرها من الدول الأوروبية كفرنسا وبريطانيا، خصوصاً بعد هجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر وسان دوني في العاصمة باريس، وقال المتحدث باسم حزب العمل الاشتراكي ميشال سيلت: لقد ناقشنا هذه المسألة اليوم وقررنا دعم الجهود الرامية إلى تكثيف مكافحة الدولة الإسلامية، وأضاف أن الأمر الآن متروك للحكومة لكي تقدم اقتراحاتها وبالنسبة لنا سندعم ذلك.

• دعا رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، الدولَ الغربية إلى نشر قواتٍ برية في سوريا لمواجهة تنظيم "الدولة"، وقال بلير إنه من المستحيل الانتصار على تنظيم الدولة بالضربات الجوية فقط، داعيًا إلى تشكيل قوات برية من دول غربية، تنتشر في سوريا بهدف إلحاق الهزيمة بالتنظيم، واعتبر رئيس الوزراء البريطاني الأسبق في حوار مع إذاعة "أوروبا-1" الفرنسية، أنه من الضروري التعاون مع الدول الإسلامية لمحاربة "التطرف وأيديولوجيته" على الأرض، وعلى شبكة الإنترنت.

اقرأ المزيد
٢٦ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 26-01-2016

المشهد المحلي:
• قال أسعد الزعبي، رئيس فريق التفاوض التابع للمعارضة السورية، إنه ليس متفائلا حيال محادثات السلام المقبلة في جنيف، ما يلقي مزيدا من الشك حول حضور المعارضة للاجتماعات المقرر عقدها في جنيف الجمعة، ونقلت قناة "الحدث" عن الزعبي، قوله إن التحركات الدبلوماسية الأخيرة لا تدعو للتفاؤل حيال المفاوضات، مؤكدا بقوله: أنا لست متفائلا، وأضاف أن مبعوث الأمم المتحدة للسلام في سوريا ستيفان دي ميستورا لا يحق له تماما أن يفرض شروطا على فريق المعارضة، وتابع بقوله: لا يحق للسيد دي ميستورا أن يفرض شروطه أو أن يطلب شيئا، وهو عبارة عن وسيط لا أكثر من ذلك، ومن المقرر أن تجتمع الهيئة العليا للتفاوض بالرياض اليوم الثلاثاء، لتقرر ما إذا كانت ستحضر اجتماعات جنيف.

• قال رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يخدع العالم بحصر التمثيل الكردي بحزب الـ (PYD)، مؤكداً على أنه يوجد عضوان من المكون الكردي في الوفد المفاوض، الذي أقرته الهيئة العليا للتفاوض في الرياض وأعضاء في جميع المكاتب المنبثقة، كما نفت نائب رئيس الائتلاف نغم غادري في تصريح سابق صحة الأقوال التي تشير إلى عدم تمثيل مطالب الكرد في المعارضة السورية، وأضافت إن المجلس الوطني الكردي بجميع أحزابه مشارك في مؤسسات المعارضة وفي الوفد المفاوض".

• أوضح عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري فؤاد عليكو وهو أحد أعضاء الوفد المفاوض الذي أعلنت عنه الهيئة العليا للمفاوضات، أن المجلس الوطني الكردي حتى الآن جمع ما يزيد عن 600 ألف توقيع من الكرد في سورية على وثيقة تقر بأن المجلس يمثلها، وذلك من أجل تقديمها للأمم المتحدة، وأكد عليكو على أن تمثيله في الوفد المفاوض للمعارضة السورية يأتي ضمن مشروع وطني يحفظ حقوق جميع السوريين ويضمن حقوق الكرد بشكل كامل، على عكس ما كان عليه في حكم نظام الأسد الديكتاتوري الذي حرم الكرد من جميع حقوقهم المدنية، وشدد عليكو على أن حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي لا يحمل مشروعاً كردياً وإنما هي سلطة الوكالة عن نظام الأسد وليس له علاقة بحقوق الكرد، ومؤكداً على ذلك من خلال منع الحزب المذكور دخول قوات البشمركة إلى سورية لحماية الكرد من خطر نظام الأسد و"داعش" على حد سواء.

• أكد عضو الائتلاف الوطني السوري برهان غليون أن المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا يقوم بتمييع مؤتمر جنيف من خلال جعله للمحادثات دون المفاوضات، وقال غليون: إن المقصود ليس مفاوضات بين معارضة ونظام على تحقيق هدف محدد، وإنما تأسيس منتدى سوري تحت إشراف المبعوث الدولي، هدفه تمييع القضية الرئيسية لمحاسبة النظام والانتقال الديمقراطي؛ في محادثات ونقاشات لا تنتهي، حول كل ما يهم قطاعات السوريين، على مختلف أطيافهم، وأضاف غليون أن الهدف ليس أكثر من تنوير السيد دي ميستورا حول نقاط سيعيد صياغتها حسب ميزان الضغوط الدولية المتباينة قبل تقديمها إلى مجلس الأمن، معتبراً أن المرشد الوحيد لدى ميستورا في عمله هو النقاط الأربع التي اقترحها الإيرانيون للحفاظ على نظام الأسد وعلى نفوذهم الأكبر في سورية.

• دان الائتلاف الوطني السوري الحملة التي يشنها طيران الاحتلال الروسي على ريف مدينة دير الزور، والتي أسفرت خلال بضعة أيام عن سقوط نحو 160 شهيداً في صفوف المدنيين، دون أن يسفر ذلك عن أي تراجع يذكر في جانب تنظيم "داعش" الإرهابي، وأوضح الائتلاف أن الإرهاب الروسي ينحو منحى إجرام الأسد في استهداف المدنيين عمداً وبشكل مكشوف، وقتلهم باعتبارهم أهدافاً سهلة وبطيئة الحركة، ضمن مسعى لتحقيق أي نوع من الإنجازات على الأرض، وأكد الائتلاف على استمرار الخرق الروسي والأسدي للقرار 2254 القاضي بالوقف الفوري لأي هجمات ضد المدنيين، بالتزامن مع استمرار صمت المجتمع الدولي أيضاً، الذي يخدم نظام الأسد في مساعيه الرامية لإجهاض الحل السياسي، وشدد على أن استرخاص دماء السوريين هو عارٌ وسقطة إنسانية كبيرة للمجتمع الدولي، الذي يزعم احترام الحريات وحقوق الإنسان.

• قال الناطق باسم تحالف "قوات سورية الديموقراطية" العقيد طلال سلو إن قوات التحالف الذي تدعمه الولايات المتحدة ويضم مقاتلين من عرب وأكراد سورية، يعكف على توسيع رقعة مطار للاستخدامات الزراعية في الحسكة الواقعة بغرض استخدامه في استقبال معونات انسانية في المستقبل، نافياً استعماله لأغراض قتالية ضد تنظيم "داعش"، وأشار سلو إلى أن المطار قديم ومخصص للاستخدامات الزراعية، وانه يجري توسيع رقعة مهبط الطائرات فيه حاليا، حتى يمكن الاستفادة منه في هبوط طائرات تقوم بنقل معونات انسانية أو مواد بناء، وظهرت تقارير عدة خلال الاسبوع الماضي منها ما ورد من المرصد السوري لحقوق الانسان، تقول إن القوات الأميركية الخاصة والخبراء يقومون بتوسيع مساحة قاعدة رميلان الجوية في محافظة الحسكة السورية بغية استخدامها في الحرب ضد متشددي "داعش" لكن وزارة الدفاع الأميركية نفت هذه التقارير، ونفى سلو هذه التقارير أيضاً، مؤكداً أنها عارية عن الصحة وأن التحالف يقوم بتوسيع مساحة مهبط الطائرات لأغراض غير قتالية، حسب قوله.

• قال رئيس حزب "الاتحاد الديمقراطي الكردي" صالح مسلم، إن الحزب يتوقع دعوته للمشاركة في محادثات السلام المقررة هذا الأسبوع في "جنيف"، لكنه لا يعرف بأي شكل من الأشكال، وسط إبداء تركيا رفضها القاطع لمشاركة الحزب في المحادثات، وأضاف مسلم لوكالة "رويترز" للأنباء، أن الدعوة ستتم طبعا ولكن لا أعرف بأي شكل من الأشكال، متابعا بأن الدعوات يتوقع أن ترسل الثلاثاء، وسط دعوات روسية لضم الحزب ضمن وفد المعارضة التي ترفض ذلك.

• أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية رفضها الضغوطات الدولية والإملاءات التي تتعرض لها الهيئة السورية العليا للمفاوضات، داعيةً الصادقين والمخلصين إلى التمسك بثوابت الشعب السوري، وبالبنود المتفق على تطبيقها قبل البدء بأي مفاوضات، وأكدت الحركة في بيان لجناحها السياسي مساء الاثنين، على دعمها لأية عملية سياسية تحقق أهداف ثورة الشعب السوري، وتخفف معاناته وتقود إلى سوريا جديدة حرة ومزدهرة، وحذرت الحركة في بيانها من عملية التمييع التي يراد إخضاع المفاوضات لها، ومحاولة تمريرها تحت مسميات مختلفة، كالمشاورات والمحادثات ولقاءات التقارب، معتبرةً أن لا لمفاوضات سيتم فرضها لترسيخ حكم سفاح سوريا، وكل من سيشارك في هذه المفاوضات سيكون شاهد زور وشريكاً في تضييع ثورة شعبه.



المشهد الإقليمي:
• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن بشار الأسد، لا ينتصر في سوريا، رغم دعمه من قبل روسيا التي تنفذ 90 في المئة من ضرباتها الجوية ضد المدنيين والمعارضة في البلاد، وفق قوله، جاء ذلك في مقابلة لأوغلو مع شبكة "سي أن أن" الأمريكية، في رد له على سؤال حول ما إذا كان الأسد ينتصر، وقال: لا.. إنه لا ينتصر.. ولن يعود أي سوري إلى بلده إن بقي الأسد جالسا في دمشق، واتهم داود أوغلو، روسيا بأنها تحتل سوريا، وقال إن روسيا بقيت لسنوات ضد أي تدخل أجنبي في سوريا، والآن هي تتدخل شخصيا وبصورة سلبية جدا، بل إنها تقوم باحتلال سوريا، وأشار إلى أن 90 في المئة من العمليات الروسية في سوريا ضد المدنيين والمعارضة المعتدلة في إدلب وحلب وحمص واللاذقية، وضد المدارس والمستشفيات. وقال: إننا نعلم ذلك لأن كل الجرحى جراء عمليات القصف الروسية يقومون بالفرار إلى تركيا، ولفت إلى أن عشرة في المئة فقط من الغارات الروسية تستهدف تنظيم الدولة.

• أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن أنقرة ترفض بشكل قاطع مشاركة الأكراد السوريين من حزب الاتحاد الديموقراطي في محادثات السلام حول سوريا التي تبدأ الجمعة في جنيف، وقال داود أوغلو أمام نواب حزبه: إننا نرفض بشكل قاطع حضور حزب الاتحاد الديموقراطي ووحدات حماية الشعب (الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي) حول طاولة المفاوضات، مذكراً بأن حكومته تعتبر هاتين الحركتين المقربتين من حزب العمال الكردستاني إرهابيتين، واعتبر أنه من غير المقبول من وجهة نظرنا وجود منظمة إرهابية في صفوف المعارضة خلال المحادثات، وأضاف أن حزب الاتحاد الديموقراطي الذي يتعاون مع النظام لا يمكنه أن يمثل النضال العادل للشعب السوري.

• كشف الأمين العام السابق لـ"حزب الله" الإرهابي الشيخ صبحي الطفيلي أن الإدارة الإيرانية عملت لسنوات طويلة حتى استطاعت أن تحقق ما خططت له، من خلال زعمها العمل على وحدة المسلمين وتحرير القدس، وقد ضخت الأموال وأنفقت بسخاء للسيطرة على لبنان، وحدث ذلك في غفلة من أهلنا وخلو الساحة من أي منافس لها، وقال إنه قد تم استغلال شيعة لبنان ليكونوا في خدمة إيران سياسيا وإعلاميا وعسكريا، ولفت الطفيلي في حديث إلى صحيفة "عكاظ" السعودية إلى أننا قد استفدنا من السلطة الإيرانية حين أسسنا المقاومة، ودعمتنا في محاربة العدو، لكن اختلفنا حين حاولوا أن يستخدموا المقاومة في ساحات غير فلسطينية، وحين شاركوا في فتنة حرب المخيمات، وحين قاتلوا في بيروت في خدمة عودة "الجيش السوري" إليها، وحين أشعلوا فتنة شيعية شيعية، وحين جعلوا "حزب الله" في خدمة السياسة السورية في لبنان، وحين اعتمدوا سياسة تجويع الناس، وغير ذلك كثير.



المشهد الدولي:
• أرسل موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الثلاثاء الدعوات إلى الشخصيات السورية التي ستشارك في مباحثات جنيف المقررة يوم الجمعة القادم، وفق ما أفاد بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، وجاء في البيان أن السيد ستافان دي ميستورا أرسل اليوم الدعوات للمشاركين السوريين، وفقا للمعايير المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254 (2015)، ولم يحدد البيان الشخصيات التي تمت توجيه الدعوات إليها، وأعلن دي ميستورا في مؤتمر صحافي أمس أن جولة المحادثات ستنطلق الجمعة بعدما كان مقررا أن تبدأ الاثنين، وذلك بسبب تعثر ناجم عن تشكيل وفد المعارضة السورية.

• طالب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا يعقوب الحلو، الأطراف السورية التي ستتوجه إلى جنيف بالاتفاق على وضع حد للمعاناة الإنسانية للسوريين، وأضاف الحلو، إنني أتمنى ممن سيأتون إلى جنيف بعد أيام، أن يتفقوا على النقاط التالية: وقف الهجمات ضد المدارس، وضد المستشفيات وضد الموظفين، وكذلك تنقيذ البنود الإنسانية التي تسمح للموظفين والمتطوعين في المنظمات الإنسانية لتقديم اللقاحات، وعلى من سيأتون لجنيف أن يعرفوا لقد طفح الكيل، فهناك 4,5 مليون سوري يعيشون في مناطق لا يمكن الوصول إليها.

• أصدر المبعوث الخاص لسوريا مايكل راتني بياناً حول ما تم تداوله خلال اجتماع وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع قادة الهيئة العليا للمفاوضات، بالعاصمة السعودية الرياض السبت الماضي، وبحسب البيان الذي نشر على موقع السفارة الأميركية بدمشق، فقد بحث المشاركون عبر نقاش مفتوح الخطوات المطلوبة لبدء عملية التفاوض التي تعتبرها حكومة الولايات المتحدة أساسية لرفع الظلم عن الشعب السوري وتخفيف معاناته، وأضاف البيان أنه في ضوء ما تم تداوله من تقارير حول مضمون اللقاء والذي كان البعض منه ناتج عن سوء فهم، والبعض الآخر بسبب تشويه مقصود، فقد وجب التأكيد على أن الولايات المتحدة تعتقد أن وفد الهيئة العليا ينبغي أن يكون هو وفد المعارضة الموكل بالتفاوض في جنيف، وفي حين أن الأمم المتحدة حرة في التشاور مع أي جهة أخرى، إلا أن المعارضة السورية ينبغي أن يمثلها الوفد الذي عينته الهيئة العليا، وأضاف البيان أن الولايات المتحدة لا تقبل مفهوم "حكومة وحدة وطنية" على النحو الذي يطرحه النظام وبعض الجهات الأخرى، كما أننا لا نقبل الموقف الإيراني تجاه سوريا، وشدد على أنه في حالة تسبب النظام بإفشال عملية التفاوض فإن المعارضة السورية ستحظى بدعم واشنطن المستمر، وأي قول خلاف ذلك لا أساس له من الصحة.

• أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي في موسكو أن تدخل الجيش الروسي في سوريا نهاية سبتمبر سمح بـ"قلب الوضع"، وقال لافروف إن عمليات سلاح الجو الروسي التي نُفِذت بناء لطلب نظام الأسد، ساعدت فعليا في قلب الوضع في البلاد وتقليص مساحة الأراضي التي يسيطر عليها "الإرهابيون"، مضيفا أن السلاح الجوي الروسي ساعد بشكل ملموس على تحويل الدفة في سوريا، واعتبر لافروف أن من المستحيل التوصل لاتفاق سلام في سوريا دون دعوة الأكراد للمشاركة في عملية التفاوض، قائلاً إن منع السوريين الأكراد من المشاركة في محادثات السلام سيكون جائرا وسيأتي بنتائج عكسية، حسب قوله، لكنه أكد أن روسيا لن تعارض محادثات السلام التي يفترض أن تبدأ الجمعة في جنيف برعاية الأمم المتحدة، إذا لم يدع حزب الاتحاد الديموقراطي برئاسة صالح مسلم إليها.

• نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأنباء التي تحدثت عن تقديم روسيا عرضاً لبشار الأسد، يقضي بتنحيه عن الحكم، وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده اليوم، إن هذه المزاعم لا علاقة لها بالواقع، وروسيا لم تقدم للأسد أي عرض حول استقالته، وأكد لافروف أن بشار الأسد لم يتطرق في زيارته لروسيا إلى احتمال تقديم اللجوء فيها، كما تحدث عن استعداده لإجراء إصلاحات سياسية، وزعم لافروف أن أحداً لم يقدم أي دليل على أن روسيا استهدفت أهدافاً خاطئة خلال قصفها لسوريا.

اقرأ المزيد
٢٥ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 25-01-2016

المشهد المحلي:
• قال كبير المفاوضين بوفد المعارضة السورية إنه يتعرض لضغط من جانب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لحضور محادثات السلام المزمعة في جنيف هذا الأسبوع للتفاوض على مطالب المعارضة، وكانت المعارضة قالت إنها لن تحضر المحادثات إلا بعد وقف القصف الحكومي ورفع الحصار والافراج عن المحتجزين، وقال المفاوض محمد علوش إنه سيكون هناك رد قوي على الضغط الأمريكي لكنه لم يقدم تفاصيل، ورداً على سؤال عما إذا كانت محادثات السلام ستمضي قدماً هذا الأسبوع قال علوش إنه سيترك هذا الأمر للساعات القادمة.

• قال رياض نعسان آغا، المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات، إن أمريكا قررت التخلي عن قضيتنا، وأكد آغا في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط"، أنه لم يطرح علينا لائحة ثالثة وما تبلغنا به من كيري هو تعيين دي ميستورا لمستشارين من المجتمع المدني، وهو الأمر الذي ربما سيكون مخرجا لإرضاء كل الأطراف، وأكّد آغا أن المشكلة اليوم لم تعد متعلقة بالأسماء بقدر ما باتت مرتبطة بالأسس التي يفترض أن تبنى عليها المفاوضات، والتي يمكن وصفها لغاية الآن بـ(غير المشجعة ولا تملك مقومات النجاح)، وذلك انطلاقا مما سمعناه من كيري يوم أول من أمس، وفيما لم تصل الدعوات لغاية الآن إلى المشاركين في المفاوضات التي من المرّجح أن تؤجل إلى نهاية هذا الأسبوع، أشار نعسان آغا، إلى أنه سيعقد اجتماعا للهيئة العليا التفاوضية خلال اليومين المقبلين لدراسة الأمر بناء على كل المعطيات التي أصبحت لدينا لنتخذ القرار بشأن المشاركة من عدمها، وأكّد أننا متمسكون ببيان جنيف وبالانتقال السياسي للسلطة وسنتخذ قرارنا بناء على طبيعة الدعوة التي سترسل إلينا.

• قال خالد خوجة، رئيس الائتلاف السوري المعارض، إن المباحثات التي جرت بين جون كيري وزير الخارجية الأميركي، ورياض حجاب رئيس الهيئة العليا للمعارضة السورية للتفاوض، لم تأت بجديد، وأشار إلى أنها مجرد رسالة بصياغة إيرانية روسية، لافتا إلى أن التدخل الروسي – الإيراني ما زال مستمرا من أجل إفشال هيئة التفاوض، وقال خوجة إن الهيئة أكدت للوزير كيري، أن هناك أربعة شروط محققة لتهيئة الظروف لإطلاق عملية التفاوض، أو الحل والتسوية السلمية السياسية، ودونها لا مجال لأي تفاوض، وأكد على إن كيري لم يعدنا بشيء، ولم يقدّم لنا أي مبادرات، إذ إنه، ومنذ فترة طويلة وكيري يفرّغ نفسه لنقل رسائل إيرانية – روسية الصياغة.

• قال فؤاد عليكو، ممثل المجلس الوطني الكردي في الائتلاف السوري المعارض وعضو الوفد المفاوض المنبثق عن الهيئة العليا للتفاوض: إن الهيئة العليا للتفاوض تعقد اجتماعا غدا الثلاثاء في الرياض وسوف نتخذ القرار النهائي إما بالمشاركة في جنيف أو عدمها، وأوضح عليكو أن اللقاء الأخير الذي جمع وزير الخارجية الأميركية جون كيري مع رياض حجاب، منسق الهيئة العليا للمفاوضات، وعدد من أعضاء الهيئة السبت في الرياض لم يكن مريحا ولا إيجابيا، مضيفا أن الوزير الأميركي قال لمحدثيه: إنكم ستخسرون أصدقاءكم، في حال لم تذهبوا إلى جنيف وأصررتم على الموقف الرافض، وأوضح أن هذا الكلام ينسحب بالطبع على وقف الدعم السياسي والعسكري للمعارضة، إلا أن عليكو رفض وصف كلام كيري بـ"التهديدات"، مشيرا إلى أنها "ضغوط"، وقال عليكو إن الأجواء المتوفرة حاليا غير مريحة للمفاوضات والمشكلة الأساسية التي نواجهها الآن: هي هل نحن أمام انتقال سياسي وتشكيل هيئة حكم انتقالية بصلاحيات كاملة أم تشكيل حكومة وحدة وطنية؟، وتابع أن ما يتسرب من أحاديث مسؤولين يشير إلى أننا أمام حكومة وحدة وطنية وليس هيئة حكم انتقالي وفق جنيف-1.

• نظم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة اعتصاماً شعبياً في مدينة إسطنبول مساء اليوم، استنكاراً للإرهاب الروسي على الشعب السوري؛ والداعم بدوره لإرهاب كل من نظام الأسد والميليشيات الإيرانية والطائفية، وأكد المعتصمون على أن وقف براميل الأسد المتفجرة وغارات العدوان الروسي وفك الحصار وإطلاق المعتقلين؛ هي حقوق وشروط إنسانية، وليست موضوعاً يخضع للتفاوض والمساومات السياسية. مطالبين بضرورة إنفاذها وتحقيقها قبل بدء أي تفاوض، وقد حضر الاعتصام عدد من أعضاء الائتلاف، وعلى رأسهم الأمين العام للائتلاف محمد يحيى مكتبي وممثل الائتلاف في تركيا نذير الحكيم والرئيس السابق للائتلاف هادي البحرة ورئيس اللجنة القانونية هيثم المالح وعدد من أعضاء الهيئة السياسية والعامة.

• دعا المجلس الإسلامي السوري الهيئة العليا للتفاوض إلى التمسك بثوابت الثورة السورية وعدم الرضوخ للضغوط الدولية والسير في طريق التنازلات، وأفاد المجلس الإسلامي في بيان له أن الثورة السورية كشفت الهشاشة الأخلاقية للنظام العالمي الجديد، إذ لم يبق محظور دولي أو جريمة بحق الإنسانية إلا وارتكبها النظام المجرم والذي ظهرت حقيقته بأنه أكبر حليف للعدو الصهيوني ويدعمه الشرق والغرب بكل وسائل البقاء والاستمرار، وثمن المجلس الإسلامي وقوف الدول الشقيقة كالسعودية وتركيا وقطر إلى جانب المعارضة التي انبثقت عن مؤتمر الرياض في وجه الدول الكبرى التي تمارس الضغط على وفد التفاوض، وناشد المجلس الوفد المفاوض ألا يرضخوا للضغوط ولا يقبلوا السير في طريق التنازلات التي نهايتها ضياع الحقوق وإجهاض الثورات.

• صرح المعارض السوري ماجد حبو من تيار قمح، أن المعارضة السورية مهما اختلفت فيما بينها، فإنها تتفق على رحيل نظام الأسد، وقال حبو، الذي وصل الاثنين إلى جنيف للمشاركة في الوفد الاستشاري للوفد المفاوض ممثلا لتيار قمح الذي يتزعمه هيثم مناع المختلف مع الهيئة العليا التي مقرها الرياض: إن القضايا الوطنية الأساسية لا خلاف عليها، وتعليقا على لقاء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأحد مع المنسق العام للهيئة العليا للتفاوض رياض حجاب وما تردد عن حمل كيري رسائل روسية وإيرانية واضحة وتهديدات للمعارضة السورية في حال عدم الالتزام بالتوصيات الأمريكية، قال حبو: أعتقد أن هذه الإملاءات من كيري أو غيره مرفوضة لأن الشعب السوري لم يخرج بثورة ويدفع كل هذا الثمن من أجل أن يقبل بحكومة وطنية تحت سقف النظام، مؤكدا أن القضية هي إسقاط منظومة الاستبداد الأسدية هذه.



المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن المعارضة السورية هي التي اختارت وفدها لاجتماع جنيف المقبل، وأوضح الجبير لصحيفة "الرياض"، أن الهيئة العليا للمفاوضات، المنبثقة عن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية هي من قامت باختيار أعضاء تلك الوفود، وأن من يملك القرار في ذلك هي المعارضة السورية وحدها، باعتباره شأنًا سوريًّا بحتًا، جاء ذلك على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الهندي بالعاصمة البحرينية المنامة، أمس الأحد، وحول وجود وساطة بين السعودية وإيران قال الجبير إن إيران تعرف ما هو مطلوب منها، ولن تكون هناك وساطة في ظل استمرار إيران على نهجها وسياستها العدوانية التي استمرت على مدى أكثر من 35 سنة تجاه العالم العربي، من خلال تدخلاتها المستمرة في شؤون الدول العربية، وزرع الفتنة الطائفية ودعم الإرهاب.

• حذّر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو من أن مشاركة "وحدات الحماية الكردية" في محادثات السلام في جنيف بشأن سوريا ستعطل العملية السياسية، وقال جاويش أوغلو: إن بعض الدول تحاول تمييع وفد المعارضة السورية في جنيف، ونحن نعارض ذلك، في إشارة إلى إصرار روسيا على ضمّ حزب الاتحاد الديمقراطي ورئيسه صالح مسلم إضافةً إلى شخصيات أخرى موالية لنظام الأسد في وفد المعارضة، وأكد وزير الخارجية التركي خلال تعليقه على تأجيل مباحثات جنيف حول سوريا، أن الرغبة في إشراك منظمات إرهابية مثل "وحدات الحماية الكردية" في وفد المعارضة، إنما تعني إجهاض هذه العملية، وينبغي أن نقول بوضوح إن هذا أمر خطير للغاية.

• فاد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن هناك دولًا تسعى إلى إبعاد تركيا عن التدخل في الشأن السوري، لترتيب مستقبل البلاد بما يضر بمصالحنا، وقال أردوغان إن هناك أطرافًا تسعى إلى إقصاء تركيا عن لعب دور في التطورات التي تشهدها سوريا والعراق، وتحاول تنفيذ مشاريع تنعكس سلبًا علينا، بحسب وكالة "الأناضول"، وأضاف أردوغان، في كلمة له خلال مشاركته في فعالية أقامتها غرفة تجارة ولاية قيصري، أن بعض الدول التي نراها حليفة وصديقة، وشريكةً لنا، تُصرُّ على عدم رؤية الوجه الحقيقي لبعض المنظمات الإرهابية، في إشارة إلى دعم الولايات المتحدة لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري بالأسلحة.



المشهد الدولي:
• أعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن أمله بأن تصبح الأمور واضحة خلال يوم أو ويومين في ما يتعلق بمحادثات السلام حول سوريا المرتقبة هذا الأسبوع في جنيف، وأوضح وزير الخارجية الأمريكي أنه سيكثف المشاورات في الساعات المقبلة الأخيرة مع نظرائه من فرنسا وتركيا وروسيا والسعودية، ومع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا، للتأكد من أن الجميع على السكة نفسها، وكان من المفترض أن تبدأ هذه المحادثات الاثنين في مقر الأمم المتحدة في جنيف، إلا أن الأمم المتحدة أعلنت أنها ستتأخر لبضعة أيام.

• أعلن المبعوث الدولي لسوريا ستيفان دي ميستورا أن مباحثات جنيف تبدأ الجمعة القادم 29 كانون الثاني، وقال في مؤتمر صحافي، اليوم الاثنين، إنني أتوقع إرسال الدعوات يوم غد الثلاثاء للوفود المشاركة في جنيف 3، مشيرا إلى أن المفاوضات حول الدعوات لا تزال عالقة حتى الآن، وأوضح أنه لن يكون هناك حفل افتتاحي لجولة المفاوضات، ولا مناقشات بين المشاركين أمام الشاشات، في إشارة إلى السرية التي ستُفرض على المحادثات، وأكد أن مفاوضات جنيف 3 ستنطلق دون شروط مسبقة من أي طرف، وهو ما ترفضه المعارضة التي تصر على إطاحة بشار الأسد من الحكم بسبب مسؤوليته الأخلاقية والسياسية عن المجازر التي ارتكبت في البلاد، وأفاد دي ميستورا أن مباحثات جنيف 3 ستركز على وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية بالتزامن مع تحسن الأوضاع على الأرض، وتوقع أن تستمر جولة المفاوضات نحو 6 أشهر، ولكن على نحو غير متصل، كاشفا أن أولى مراحل المحادثات ستستمر من أسبوعين إلى 3 أسابيع.

• أعلنت الخارجية الإيطالية رفضها تقسيم سوريا وإنشاء دويلات طائفية، مؤكدةً دعمها للعملية السياسية لإنهاء الحرب الدائرة في البلاد منذ نحو 5 سنوات، وقال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، باولو جينتيلوني: إن هناك مخاطر من وجود قوى انفصالية في سوريا، لكن يجب علينا ألا نستسلم، ولا أن نشجع مثل هذه التوجهات، مؤكدًا على أهمية الحفاظ على تماسك الدولة السورية، وحول العملية السياسية في سوريا قال جينتيلوني: إنه يجب رعاية المفاوضات التي ستؤدي إلى خروج الأسد دون خلق فراغ، حتى لا تتكرر الأخطاء التي ارتكبت في العراق، وهذا طريق صعب، لكنه الوحيد الذي يمكن من خلاله الوصول إلى وقف إطلاق النار المنصوص عليه في خارطة الطريق.

• أعلن الجيش الروسي أن موسكو لا تعتزم إقامة قاعدة جوية ثانية في شمال شرق سوريا، وذلك ردا على معلومات نشرتها الصحافة الغربية تشير إلى إقامة قاعدة في القامشلي في المنطقة الكردية، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع ايغور كوناشنكوف لوكالة انترفاكس الروسية إنه لم يتم إنشاء أي قاعدة جوية جديدة مخصصة لاستقبال طائرات روسية على أراضي الجمهورية العربية السورية، كما من غير المقرر حصول ذلك، ونقلت وسائل إعلام أميركية وبريطانية الأسبوع الفائت عن مصادر عسكرية أميركية أن 200 جندي روسي في القامشلي يعدون مطارا في هذه المدينة التي تسيطر عليها القوات الكردية المحلية ونظام الأسد، وأضاف كوناشنكوف أنه سبق وأن أكدنا مرارا أن تحليق طائراتنا، حتى في اتجاه الموقع الأبعد في سوريا، يستغرق نحو 30 دقيقة، لذا فإن من يتحدثون عن فتح قاعدة على الحدود التركية السورية جاهلون تماما، وأوضح أن هذه المعلومات تهدف إلى طمس التحركات المتزايدة للقوات التركية على الحدود السورية، على حد تقديره.

اقرأ المزيد
٢٤ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 24-01-2016

المشهد المحلي:

• قال، منذر ماخوس، سفير الائتلاف السوري المعارض في فرنسا، إن وزير الخارجية الأمريكي هدد المعارضة السورية بفقدان الدعم إن لم تذهب إلى مؤتمر جنيف 3، وأكد ماخوس في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أن كيري أبلغ المعارضة السورية أنهم إذا لم يذهبوا إلى جنيف فسيفقدون دعم حلفائهم، وأشار إلى أن ما يفعله نظام الأسد لا يوفر شروط حسن النية من أجل إنجاح المفاوضات، ولفت إلى أن المعارضة تريد التوجه إلى جنيف لكننا لن نذهب من أجل مفاوضات محكوم عليها بالفشل، مؤكداً أن المعارضة ستتابع العمل مع الأشقاء والأصدقاء لتغيير موازين القوى.

• لفت رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة، أن نظام الأسد، وبالتعاون مع "حزب الاتحاد الديمقراطي" (الكردي)، غيّرا ديموغرافية مدينة تل أبيض (شمالي الرقة)، من خلال إسكان أكراد فيها، قائلا إن هدفهم هو السعي لقطع صلتنا مع تركيا، جاء ذلك في كلمة افتتاحية له، لندوة "الهجرة" التي نُظّمتها جمعية "الأكاديميون الأحرار" في جامعة غازي عنتاب، جنوبي تركيا، حيث أعرب طعمة عن امتنانه لبحث مسألة الهجرة على نطاق واسع، وقال طعمة إن بحث مسألة الهجرة يعد موضوعا في غاية الأهمية، لأن نظام الأسد أجبر الشعب على النزوح واللجوء، كما غير النظام بالتعاون مع حزب الاتحاد الديمقراطي التركيبة السكانية لتل أبيض، من خلال إسكان الأكراد فيها، واتهم طعمة نظام الأسد بتغيير التركيبة السكانية لمحافظة حمص أيضا، مشيرا إلى أن العرب السنة أُرغموا على النزوح من مدينة حمص واسكن مكانهم شيعة إيران.

• أفادت أنباء صحفية سعودية، أن المعارضة السورية ستبلغ وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اليوم الأحد، في الرياض، بمحددات الحل السياسي، والمشاركة في مفاوضات جنيف المرتقبة، ومن المقرر أن يعقد منسق الهيئة العليا للمفاوضات مع نظام الأسد رياض حجاب، لقاءً حاسماً اليوم في الرياض مع كيري، لتحديد أطر المشاركة في جنيف، ونقلت صحيفة "عكاظ" عن مصادر المعارضة، التي لم تسمها ، قولها إنها ستبلغ الوزير الأمريكي بأنها لا تثق بنظام بشار الأسد وروسيا.

المشهد الإقليمي:

• اعتقلت القوات التركية 23 شخصا يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، بالإضافة إلى 21 طفلا كانوا يحاولون عبور الحدود السورية إلى تركيا بطريقة غير شرعية، بحسب ما أعلن الجيش التركي، وتم القبض على المشتبه بهم الذين لم تكشف جنسياتهم، السبت بينما كانوا يحاولون دخول منطقة البايلي في محافظة كيليس جنوب تركيا، وقال الجيش في بيان إنه تم القبض على 23 شخصا يشتبه في أنهم عناصر في تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى جانب 21 طفلا من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

• قصف الجيش التركي اليوم الأحد مواقع تابعة لتنظيم الدولة في سوريا ردًّا على سقوط عدة قذائف في مدينة كلس الحدودية.، وذكر موقع "ترك برس" أن دبابات الجيش التركي المتمركزة بالقرب من الحدود السورية قصفت عددًا من المواقع التابعة لتنظيم الدّولة بشكل مكثف وعنيف لأكثر من ساعة، وأوضح الموقع أن عملية القصف جاءت ردًّا على سقوط قذيفة هاون روسية الصنع، على حي سكني بولاية كلس المتاخمة لمحافظة حلب وأسفرت عن جرح أحد المواطنين الأتراك، ويذكر أنّ ولاية كلس الحدودية تعرضت منذ عدة أيام إلى سقوط قذيفة على إحدى المدارس تسببت في مقتل سيدة وجرح آخرين.

• أفاد بيان صادر عن وزارة الداخلية اللبنانية، بقيام المملكة العربية السعودية بإلغاء منحة بمليار دولار كانت مخصصة لتسليح الجيش اللبناني، في حين لم يصدر أي تعليق من الجانب السعودي يؤكد أو ينفي الأمر، وبحسب بيان وزارة الداخلية الذي نشرته وسائل إعلام لبنانية محلية حول إلغاء عقود تجهيز مطار بيروت، بأن الأمر تقني ويتعلق بانقطاع التمويل المقرر لها عبر الهبة السعودية الثانية، موضحة أن توقف التمويل يعود لأسباب تتعلق بالواهب، من دون أن توضح ماهيتها، وفقاً لما نقله موقع تلفزيون الجديد، ووفقاً لصحيفة "السفير" اللبنانية، فإنه كان قد تم رصد أكثر من 500 مليون دولار للجيش اللبناني، من المنحة السعودية التي أقرت بمليار دولار، و250 مليون دولار للأمن الداخلي، و150 مليون دولار للأمن العام، ونحو 50 مليون دولار لجهاز أمن الدولة.

• أعلن مصدر في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي عن مقتل 12 شخصا وإصابة آخرين بعد محاولتهم اجتياز الحدود الأردنية من الأراضي السورية يوم السبت، حيث تم ضبط أكثر من 2 مليون حبة مخدرة كانت بحوزتهم، وأضاف المصدر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام أردنية، أن المراقبات الأمامية لقوات حرس الحدود، على الواجهة الشمالية، شاهدت بعد ظهر يوم السبت، 36 شخص منهم من يحمل السلاح ومنهم من يحمل مواد لم يعرف ماهيتها ويحاولون اجتياز الحدود من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، وأشار إلى انه تم تطبيق قواعد الاشتباك باستخدام كافة الاسلحة المتوفرة مما أدى إلى مقتل 12 شخص وإصابة عدد آخر بجراح ولاذ الباقون بالفرار إلى الداخل السوري، وقد تم ضبط ما مجموعه 2.145.000 حبة مخدر تم تحويلها إلى الجهات المختصة.

المشهد الدولي:

• أكدت الخارجية الألمانية اليوم الأحد على ضرورة إشراك المعارضة الإسلامية المعتدلة في مفاوضات السلام السورية في جنيف، وقال وزير الخارجية الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير في حوار نشرته صحيفة "فرانكفورتر آلفغماينه سونتاغتسايتونغ" في عددها الصادر اليوم: إنه يجب مشاركة المعارضة الإسلامية في المفاوضات، لكنه استطرد بهذا الصدد موضحًا: بالطبع المفاوضات ليست مفتوحة أمام الإرهابيين والمتطرفين الإسلاميين الذين يسعون لنسف المحادثات، وأضاف وزير الخارجية الألماني إنني أخشى أن نتجاوز أجل الشهر قبل أن نختار فعلًا كل المشاركين في مفاوضات السلام، وكان من المقرر بدء محادثات السلام بشأن سوريا يوم غد الاثنين في جنيف، لكن الغموض ما زال يخيم على موعدها، بسبب إصرار روسيا على استبعاد جيش الإسلام والفصائل الإسلامية من وفد المعارضة ووضع قائمة أخرى، إضافةً إلى خلافات حول مستقبل بشار الأسد.

• قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أمس السبت، بعد أن أجرى محادثات مع ممثلين لمجلس التعاون الخليجي في السعودية إنه واثق من إمكانية بدء محادثات السلام السورية، وقال للصحفيين في الرياض إننا واثقون من أنه بتوافر المبادرة الطيبة خلال يوم أو نحو ذلك فسيمكن بدء تلك المحادثات ومن أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا سيجتمع مع الناس على النحو الملائم لإجراء محادثات التقارب التي ستعقد أولى جلساتها في جنيف، وأضاف أن هناك اتفاقا على انعقاد مجموعة الدعم الدولي لسوريا بعد الجولة الأولى من المحادثات مباشرة.

اقرأ المزيد
٢٣ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 23-01-2016

المشهد المحلي:
• اجتمعت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري مع ممثلي الفصائل العسكرية، اليوم السبت، وبحث المجتمعون المستجدات الميدانية والعسكرية، وآخر التطورات السياسية للعملية التفاوضية، وتم الاتفاق على تطوير التنسيق لمواجهة أعداء الثورة السورية، وسبق الاجتماع إصدار بيان مشترك، جدد فيها الائتلاف والفصائل العسكرية على دعم العملية السياسية ضمن ثوابت الثورة، وشددوا على وجوب التنفيذ الكامل للبنود (12 و13) الواردة في القرار 2254 لعام 2015 المتعلقة بالشأن الإنساني، والتي أكدت عليها قرارات سابقة في مجلس الأمن (2118 لعام 2013، 2139 و 2165 لعام 2014)، معتبرين ذلك حقاً إنسانياً لا يمكن بدء العملية التفاوضية قبل تنفيذها، كما أكد البيان على مسؤولية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في استمرار الحصار والتجويع وقصف المدنيين، بسبب عدم إلزام النظام في تنفيذ قرارات مجلس الأمن المذكورة أعلاه، ورفض البيان رفضاً قاطعاً الإملاءات الروسية وتدخلها في العملية السياسية والتفاوضية من خلال العدوان العسكري والابتزاز السياسي والتدخل السافر في شأن المعارضة السورية، وحمل الائتلاف والفصائل العسكرية، نظام الأسد وحليفه الروسي مسؤولية أي فشلٍ للعملية السياسية بسبب استمرار جرائم الحرب، ورفض تنفيذ القرارات الإنسانية لمجلس الأمن قبل بدء المفاوضات.

• اتهم رئيس الحكومة السورية المؤقتة، أحمد طعمة، نظام الأسد بتغيير التركيبة السكانية لمحافظة حمص، وأشار إلى أن العرب السنة أُرغموا على النزوح من مدينة حمص، وتم استقدام مواطنين شيعة من إيران ليحلوا مكانهم، ولفت طعمة إلى أن النظام وبالتعاون مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، عملوا كذلك على إجراء تغيير ديموغرافي في مدينة تل أبيض شمالي الرقة، بعد طرد تنظيم "داعش" منها، وذلك عبر إسكان أكراد فيها، وأضاف أن النظام يسعى لقطع صلة الشعب السوري مع تركيا، وأكد طعمة في ندوة حول موضوع الهجرة نُظّمت في غازي عنتاب التركية، أن بحث مسألة الهجرة يعد موضوعا في غاية الأهمية، لأن نظام الأسد أجبر الشعب على النزوح واللجوء.

• أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة أن مشاركة وفد المعارضة السورية في جنيف ستكون وفق أجندة واضحة على أساس القرار 2118، الذي ينص على إنشاء هيئة حاكمة انتقالية، وبعد توفر الشروط الإنسانية المتضمنة في النقاط الست للسيد كوفي أنان، وفي حال توفر هذه الظروف سنشارك ولن تكون هناك مشاركة بناء على أسس غامضة"، مشدداً على أن الوفد ذاهب للتفاوض وليس للحوار مع نظام الأسد، واعتبر خوجة أن توقف القصف وفك الحصار عن المدن هي شروط إنسانية وليست سياسية وليست مادة تفاوض، ورفض خوجة التدخلات الروسية بتشكيل وفد المعارضة ورأى أن محاولات إضافة أشخاص أو وفود من قبل روسيا على الوفد الذي أجمعت عليه الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض ستفشل عملية المفاوضات، مشيراً إلى أنه يمكن لروسيا أن تضيف تلك الأسماء إلى وفد النظام إذا أرادتهم.


المشهد الإقليمي:
• قال نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، اليوم السبت، إن أميركا مستعدة للجوء لحل عسكري في سوريا إذا لم يكن الحل السياسي ممكنا، وأضاف بايدن، خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أغلو: إننا نعلم أنه من الأفضل التوصل لحل سياسي ولكننا مستعدون.. إذا لم يكن ذلك ممكناً لأن يكون هناك حل عسكري لهذه العملية وطرد "داعش"، في إشارة للتنظيم الذي يسيطر مسلحوه على أجزاء من سوريا، وأضاف بايدن أنه بحث مع أوغلو دعم القوات العربية السنية في سوريا، فيما أعلن أوغلو خلال اللقاء أن قوات من الجيش التركي توجد في العراق لصد تنظيم "داعش"، وأكد أوغلو أن أنقرة تحترم وحدة الأراضي العراقية، وأضاف أن أحزاب المعارضة السورية المشروعة فقط هي من يجب أن يشارك في المفاوضات بشأن سوريا.

• حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أي حشد للقوات قرب الحدود التركية مع سوريا، بعد معلومات عن تحركات لجنود روس في مطار القامشلي، وقال أردوغان للصحافيين: لقد قلنا من البداية إننا لن نسمح بتشكيلات  (عسكرية) مماثلة على طول المنطقة ابتداء من الحدود العراقية الى البحر  المتوسط، وأضاف إننا حساسون جدا تجاه هذه المسألة، موضحا أنه سيثيرها السبت خلال لقائه في إسطنبول مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن.

• قال مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق إن حقبة اتفاقية سايكس بيكو قد انتهت، لافتًا إلى أنه حان الوقت للعمل على اتفاقية جديدة في الشرق الأوسط، وأفاد بارزاني في مقابلة مع صحيفة "الجارديان" البريطانية بأن صلاحية اتفاقية سايكس بيكو قد انتهت بعدما أكملت مائة عام هذا العام، موضحًا أنه حان الوقت للعمل على اتفاقية جديدة في الشرق الأوسط، وأضاف بارزاني أن العراق وسوريا لن يعودا كدولتين موحدتين من جديد بسبب الأوضاع المضطربة على مدى العقد الماضي، ولايمكن أن نفرض التعايش الإجباري بين المكونات المختلفة بعد الآن، مطالبًا بضرورة إعادة رسم خريطة الدولتين المذكورتين، وجدد بارزاني القول بأنه تم الاقتراب لكردستان المستقلة أكثر من أي وقت مضى، لافتًا إلى أن هذه الحقيقة باتت تحظى بقبول لدى المجتمع الدولي، وأضاف بارزاني أن العراق وسوريا مقسمتان أصلا من ناحية المذاهب والطوائف، ومن الواضح أن الإصرار على اتفاقية تم التعامل بها على مدى 100 عام لن يجدي نفعا، حسب قوله.

• قال الزعيم الكردي السوري صالح مسلم إنه لا بد من تمثيل الأكراد في محادثات السلام المقررة في جنيف وإلا باءت بالفشل، وأضاف مسلم الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في مقابلة مع "ويترز" أن إحدى جماعات المعارضة المعنية وهي جيش الإسلام لها نفس فكر تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية، حسب رأيه، وقال مسلم لـ"رويترز" إنه إذا كانت هناك أطراف مؤثرة في هذه القضية السورية لن تجلس على الطاولة فسيتكرر ما حدث في جنيف 2 في إشارة إلى مفاوضات فاشلة عقدت عام 2014، ورأى أن المفاوضات ستفشل وسنفشل في التوصل لحل سياسي لذا فإننا حريصون على أن يجلس الجميع على الطاولة.

• قال قائد فيلق "القدس" في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني إن الآلاف من المقاتلين يدافعون حاليا عن "حياض الإسلام" في سوريا، وأكد سليماني على ذلك، في كلمة خلال مراسم الذكرى السنوية الأولى لمقتل العميد محمد علي الله دادي مع عدد من مقاتلي "حزب الله" الإرهابي، بمدينة القنيطرة، ولفت إلى أن آلافا مؤلفة من المدافعين عن حرم السيدة زينب يقاومون ويضحون بأنفسهم حاليا من أجل الحفاظ على حياض الإسلام أمام الأعداء اللدودين للقرآن الكريم وأهل البيت، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".



المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن لا يوجد موعد معلن لانطلاق المفاوضات حول الأزمة التي تشهدها سوريا، لافتا إلى أنه لم يتم ادخار أي جهود في سبيل مساعدة الشعب السوري والعمل جار على تشكيل حكومة انتقالية، وتابع كيري في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره السعودي، عادل الجبير: عبرنا عن قلقنا من استمرار دعم إيران لـ"حزب الله" الإرهابي وبرنامج طهران الصاروخي الباليستي.. وبحثنا ملفات من بينها وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف وبحثنا أوضاع اليمن ونتابع بقلق كبير الأعمال التي يرتكبها الحوثيون وندعم التحالف الذي تقوده السعودية، وأضاف الوزير الأمريكي: أن العلاقة بين أمريكا ودول الخليج مبنية على المصالح المشتركة وليس هناك أدنى شك من تقوية هذه العلاقات والرقي بها وأمريكا تكرر التزامها بالوقوف مع هذه الدول إذا تعرضت لأي اعتداء.

• قال وزير الدفاع الأمريكي ، أشتون كارتر، إن العديد من أعضاء التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا لا يفعلون شيئا بالمرة في محاربة التنظيم، وأتت لهجة كارتر مخالفة لما دأب عليه الخطاب الأمريكي المعتاد من تركيز على التعاون بين أعضاء التحالف الـ65 الذي تقوده واشنطن تحت شعار "مهمة واحدة وأمم متعددة"، وأكد كارتر في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" على هامش منتدى دافوس بسويسرا أن الكثير من أعضاء التحالف لا يفعلون ما يكفي أو لا يفعلون شيئا بالمرة، وأضاف أنه يمكننا نحن أن نفعل الكثير، لكن نأمل من الباقين أن يتحملوا قسطهم.

• أكد نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أن مستقبل بشار الأسد ستتم مناقشته في المفاوضات المستقبلية بين أطراف الأزمة السورية، ونقلت وكالة "الأناضول" قوله خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن موقف الأمين العام يبقى على ما هو عليه، وهو أن مصير الأسد بيد الشعب السوري، ولم يوضح حق إن كان يقصد بذلك مفاوضات جنيف التي يجري حالياً التشاور بشأن تحديد موعد لها، أم في مفاوضات المرحلة الانتقالية، وكشف أن الأمين العام للأمم المتحدة طالب جميع الدول المحورية بأن تقوم بدور إيجابي في سوريا، وأن تعمل من أجل الوصول إلى حل للوضع، بحيث يصبح هناك مرحلة تحول ديمقراطي في سوريا، مشيراً إلى أن أي موضوع آخر غير ذلك هو أمر يعود إلى الشعب السوري لكي يحدده.

• أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتصل اليوم السبت بنظيره الروسي سيرغي لافروف وبحثا في مسألة تمثيل المعارضة السورية في محادثات السلام بين النظام والمعارضة المقررة الأسبوع المقبل في جنيف، وكان من المفترض أن تبدأ هذه المحادثات الاثنين في مقر الأمم المتحدة في جنيف، إلا أن الأمم المتحدة أعلنت أنها ستتأخر لبضعة أيام، ويتركز الخلاف بشكل خاص حول تشكيلة وفد المعارضة. وكان كيري ولافروف التقيا الأربعاء في زوريخ، وأعلن بيان الخارجية الروسية السبت أن الاثنين يدعمان انعقاد محادثات السلام في جنيف الأسبوع المقبل، وتابع البيان أنه تم التركيز بشكل خاص على ضرورة أن يكون الوفد السوري ممثلا بشكل فعلي للمعارضة.

• قال الأخضر الإبراهيمي المبعوث الأممي السابق إلى سورية إن كلا من روسيا وإيران والسعودية وقطر وتركيا متورطون في الأزمة التي تعصف بهذا البلد، وقال الإبراهيمي في برنامج للإذاعة الجزائرية الحكومية: إن نظام الأسد كان يقصف العديد من المناطق مستفيدا من الدعم الروسي والإيراني، في حين كانت السعودية وقطر وتركيا توفر المال والسلاح للجماعات المسلحة، كما أكد أنه كان الوحيد رفقة نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية الذي كان يؤمن بأن التسوية السياسية هي الحل الوحيد للأزمة السورية، وشكك الإبراهيمي في عقد المفاوضات بين الحكومة والمعارضة في موعدها المحدد المقرر يوم 25 كانون ثان/يناير الحالي، بسبب الصعوبة في إعداد قائمة المعارضة ورغبة روسيا في إشراك أطراف معارضة أخرى وفصائل كردية وتصلب حكومة الأسد.

اقرأ المزيد
٢٢ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 22-01-2016

المشهد المحلي:
• أكد رئيس وفد المعارضة السورية للمفاوضات في مؤتمر جنيف أن موعد بدء المفاوضات مع وفد النظام تأجل إلى 29 كانون الثاني/ يناير الجاري، مشيراً إلى أن روسيا هي تضع العصى في العجلات، وقال رئيس الوفد العميد أسعد الزعبي في حديث تلفزيوني مع قناة الجزيرة، إن العراقيل من الجانب الروسي باتت واضحة، من أجل منع عملية التفاوض، أو تحميل الشعب السوري مسؤولية عدم التفاوض، وأضاف أن المعارضة السورية أبلغت الجهات المختصة بالوفد عن جاهزيتها لبدء العملية التفاوضية في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وهو الموعد الذي كان من المفترض أن تنطلق به المفاوضات.

• استبعد مسؤول كبير بالمعارضة السورية إجراء محادثات سلام حتى لو كانت غير مباشرة مع نظام الأسد قبل وقف الضربات الجوية الروسية ورفع حصار عصابات الأسد للمناطق المأهولة، وقال جورج صبرة، نائب رئيس وفد المعارضة التفاوضي، إن من المقرر أن يبحث المجلس الذي يمثله الجهود الدبلوماسية مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري غدا السبت، وقال صبرة لوكالة "رويترز": نحن لا يهمنا شكل المفاوضات لكن يجب أن تهيأ الظروف والمناخات المناسبة للمفاوضات، ولدى سؤاله عما إذا كانت المعارضة لن تحضر المفاوضات حتى لو كانت غير مباشرة أجاب "نعم"، وذكر صبرة أن من المقرر أن يبحث رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الجهود الدبلوماسية مع كيري غدا السبت وسيتم طرح الأمور بوضوح.

• رجّحت مصادر دبلوماسية أوروبية أن يتم تأجيل مؤتمر جنيف الثالث حول الأزمة السورية إلى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، وقالت إن الأمم المتحدة ستوزع الدعوات للأطراف المعنية مطلع الأسبوع المقبل، وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن أوساطاً أوروبية وأممية تتحدث عن تأجيل المؤتمر عدة أيام عن موعده المحدد سابقاً، وغالباً إلى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، بعد أن كان مقرراً انعقاده في الخامس والعشرين منه، لإطلاق المفاوضات بين المعارضة والنظام حول الحل السياسي للأزمة السورية، وأوضحت المصادر إن المبعوث الأممي لسورية، ستافان دي ميستورا، المُخوّل بالتنسيق بين الأطراف السورية والدولية سيقوم بتوجيه الدعوات للأطراف التي ستشارك فيه فيما لو تم إقرار الموعد الجديد وتوصّل مع الأطراف الدولية لصيغة مناسبة للمشاركين من المعارضة السورية.

• أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري هشام مروة أن نظام الأسد يخرق قرارات مجلس الأمن على الأرض بتشديده في حصار المدنيين وتجويعهم ومنع الأدوية والمساعدات الغذائية من العبور إليهم، وذلك بغطاء عسكري وجوي من العدوان الروسي على بلادنا، كما وبالتوازي مع ذلك يقوم نظام الأسد بخداع المجتمع الدولي والمماطلة حول العملية السياسية والجلوس إلى طاولة المفاوضات، أيضاً بغطاء سياسي من روسيا، وشدّد مروة على أن روسيا اليوم بعدوانها العسكري على سورية وقتلها المتصاعد للأهالي والمدنيين وبتغطيتها السياسية على نظام إرهابي لا شرعي هي العقبة الأكبر أمام العملية السياسية في سورية، وطالب مروة أصدقاء الشعب السوري أن لا يخجلوا من تزويدنا بالأسلحة النوعية ودعمنا لحل مشكلة الحصار بشكل جذري، لا سيما وهم يرون عياناً كيف تدخلت روسيا لنصرة حليفها الأسد؛ لا بتزويده بالسلاح فحسب، ولكن بإرسال مرتزقتها وأساطيل طائراتها لتقصف شعبنا وأهلنا على عين العالم وسمعه.

• اتهم هيثم مناع رئيس تيار قمح، ورئيس الهيئة السياسية لميليشيات سوريا الديمقراطية، وفد المعارضة السورية المفاوض بأنه يضم أسماء إرهابية، مشيرًا لعدم إمكانية مشاركة أطراف تضم في صفوفها مقاتلين أجانب في المفاوضات، جاء ذلك في تصريحات لمناع على قناة "الميادين" اللبنانية الموالية لإيران و"حزب الله" الإرهابي، حيث قال إن بعض الدول تريد استعمال المعارضة السورية كورقة، فقد تم حذف بعض الأسماء برغبة أطراف إقليمية، على حد زعمه.

• قضت محكمة نظامية يوم الخميس، بالسجن لمدة 20 عاما على سليمان الأسد، ابن عم بشار الأسد، وأحد أبرز قادة التشبيح التابعين لعصابات الأسد، بتهمة قتل عقيد في مدينة اللاذقية، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني نظامي قوله، إن محكمة في اللاذقية أصدرت حكماً بالسجن 20 عاما على سليمان الأسد بتهمة قتل العقيد حسان الشيخ، وأقدم سليمان الأسد، في آب الماضي، على قتل العقيد في القوات الجوية حسان الشيخ، بسبب خلاف على أفضلية المرور في مدينة اللاذقية، وروى شقيق الفقيد، الذي كان برفقته أثناء وقوع الحادث، أن سليمان الأسد قتل شقيقه لأنه لم يفسح المجال أمام سيارته للمرور، بسبب زحام على الطريق، وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان وقتها أن الأسد ترجل من سيارته وأطلق النار على الشيخ، من رشاش كان بحوزته.



المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن مفتاح إلحاق الهزيمة بـ"داعش" في سوريا والعراق هو في تغيير نظام بشار الأسد في سوريا، وأشار الوزير في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، إلى إمكانية إرسال قوات خاصة إلى سوريا، وأضاف أن تطبيق الإصلاحات المتفق عليها قبل عام ونصف في العراق، أيضاً من أهم العوامل التي تساعد في القضاء على "داعش"، وذلك بضمان توزيع السلطات بعدالة بين مختلف الطوائف في العراق، وأكد الوزير السعودي أنه من دون هذا الأمر فلن نتمكن من تجفيف المنابع التي يتغذى عليها "داعش" بسوريا والعراق، مشيراً بالقول: إنه يمكننا تنفيذ ضربات جوية ضد "داعش"، وهذا ما يحصل بالفعل، كما ويمكننا البحث بإمكانية إرسال قوات خاصة إلى سوريا ولكن الأمور ستكون أصعب وأطول بحال بقاء الأسد في السلطة.

• أكد رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، أن تركيا لم ولن تسمح بتواجد وحدات حماية الشعب الكردية غرب نهر الفرات في سوريا، ونفى أردوغان خلال حديث مع بعض الصحافيين في إسطنبول أن تكون قوات من هذا التنظيم الكردي قد عبرت بالفعل للضفة الغربية من الفرات، وأضاف: أن هذه كلها إشاعات، مشددا على أننا لم نسمح بهذا الأمر حتى الآن، وحتى ولو كانت تحركات جزئية، لن نسمح بمثل هذا الأمر.

• أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، رفض بلاده وجود ممثلين عن الجماعات الإرهابية ضمن وفد المعارضة السورية في محادثات السلام في جنيف، وقال داود أوغلو: إننا ندعم أي محاولة لإيجاد تسوية سلمية في سوريا، مضيفًا أنه يجب ألا تكون الجماعات الإرهابية ممثلة في محادثات السلام الرامية إلى إنهاء الحرب الدائرة في سوريا، في إشارة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي، بقيادة صالح مسلم، الحليف لروسيا، وأضاف أوغلو في خطاب أمام المنتدى الاقتصادي الدولي في دافوس، أن تركيا لا تُفرِّق بين تنظيم الدولة وحزب العمال الكردستاني في معركتها ضد الإرهاب، وأكد رئيس وزراء تركيا على دعم بلاده للمعارضة المعتدلة في سوريا ضد تنظيم الدولة، مستدركًا: ولكن روسيا تقصف هذه الحركات.

• أجرى وفد من "المجلس العربي للدفاع عن الثورات والديمقراطية"، يوم الأربعاء الماضي، زيارة إلى ولاية شانلي أورفا جنوب شرقي تركيا، من أجل الاطلاع على أوضاع اللاجئين السوريين فيها، والوفد الذي ضم الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة، أحمد طعمة، والناشطة اليمنية، توكل كرمان، والمعارض المصري، أيمن نور، زار مكتب "رزق"، الذي يقدم خدمات للسوريين في شانلي أورفا، ورافق نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، ياسين أقطاي، الوفد خلال الزيارة، وقال المرزوقي، إن الوفد جاء إلى تركيا، من أجل الاطلاع على أوضاع السوريين في تركيا، معربًا عن شكره للشعب التركي على حسن استضافته لهم، وتأسس "المجلس العربي للدفاع عن الثورات والديمقراطية"، في تموز 2015، برئاسة المرزوقي، ويضم عددًا من الرموز السياسية في دول الربيع العربي.

• أكدت خارجية مصر أهمية بدء المفاوضات السورية في جنيف، والمعروفة بجنيف 3 تحت إشراف ورعاية المبعوث الأممي للأزمة السورية، ستيفان دي ميستورا، في الموعد المتفق عليه والمنصوص عليه في قرار مجلس الأمن رقم 2254، ودعا المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المبعوث الأممي إلى بذل كل الجهد من أجل توفير التمثيل اللازم لكافة أطراف المعارضة السورية والقوى الوطنية المؤثرة في المعادلة خلال عملية التفاوض في جنيف، حرصاً على أن تكون النتائج التي سيتم التوصل إليها قابلة للتنفيذ على الأرض، وناشد المتحدث باسم الخارجية دي ميستورا للاستفادة من الأيام القادمة لبحث صيغ تمثيل المعارضة السورية على النحو الأمثل، مؤكداً أن تسوية الأزمة السورية لم تعد تحتمل الانتظار أكثر من ذلك، وأشار إلى أن استمرار الصراع في سوريا بات يمثل تهديدا خطيرا لاستقرار المنطقة بأكملها، الأمر الذي يجعل التفاوض بين الأطراف السورية مسألة ملحة تحتم على كافة الدول مساعدة الأمم المتحدة على إنجازها.



المشهد الدولي:
• صرَّح المبعوث الأممي الخاص في سوريا ستافان دي ميستورا، بأنه من المحتمل تأجيل مباحثات جنيف الخاصة بالشأن السوري لفترة وجيزة، حتى الاتفاق على صيغة مشتركة بين الدول التي لها تأثير على الأطراف المشاركة في جنيف، وأضاف دي ميستورا بأن دول الدعم الدولية لسوريا تعمل على إيجاد صيغة تفاهم مشتركة لجميع الأطراف التي ستشارك في مباحثات جنيف، المزمع عقدها في 25 كانون الأول/ يناير، وكان ميستورا قد أعلن في تصريح سابق عن احتمالية تأجيل موعد إطلاق المباحثات بين وفدَي نظام الأسد والمعارضة السورية، لافتًا إلى أن الأمم المتحدة تسعى لإجراء جولة مباحثات بين الجانبين حتى نهاية الشهر الحالي.

• أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، إنه سيتم نشر قوات برية في إطار استراتيجية محاربة داعش في سوريا و العراق، وقال كارتر في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأميركية إن الولايات المتحدة يجب أن تساعد في تعزيز جهود التحالف من أجل التصدي لـ"داعش"، وأكد على ضرورة استعادة مدينتي الرقة في سوريا والموصل في العراق من التنظيم.

• قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن ألمانيا ستتأكد من أن تركيا تلقّت المساعدات المقرّرة من الاتحاد الأوروبي للتعامل مع أزمة اللاجئين، وقالت ميركل خلال مشاورات بين الحكومتين الألمانية والتركية في برلين إن أحد أجزاء جدول أعمال الاتحاد الأوروبي وتركيا أن تسهم أوروبا بنصيبها في تحسين الوضع المعيشي للسوريين الذين يعيشون في تركيا وضمان أن أوروبا يمكنها التعامل مع الأزمة، وأضافت ميركل أننا من الجانب الأوروبي سنقدم 3 مليارات يورو التي أجدد التعهد بها اليوم، وأشارت إلى أن تركيا وألمانيا تعملان على تكثيف الجهود العسكرية في مواجهة تنظيم "داعش"، فيما أشار رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إلى أن محادثات السلام الرامية لإنهاء الحرب في سوريا الأسبوع المقبل ستكون عنصراً أساسياً في وقف تدفق اللاجئين على أوروبا، وأضاف داود أوغلو في مؤتمر صحفي مع ميركل أن ألمانيا وتركيا متعاونتان تماماً في مواجهة الجماعات المتشددة بما فيها تنظيم "الدولة الإسلامية" وحزب العمال الكردستاني.

• قالت صحيفة الحياة، إنه وفي خطوة تعكس موقف المرشحة الديموقراطية من الأزمة السورية وتؤشر إلى انخراط أكبر فيها، التقت وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون بنشطاء سوريين في العاصمة الأميركية ليلة الأربعاء – الخميس، وتم التطرق إلى تطورات النزاع في سورية وخطة إقامة مناطق حظر جوي في حال وصول السيّدة الأولى السابقة إلى البيت الأبيض، والتقت كلينتون بمجموعة واسعة من النشطاء السوريين والسوريين – الأميركيين بينهم بسام بربندي وجومانا قدور وقاسم عيد وكنان رحماني وإبراهيم الأصيل، وتعهدت كلينتون الضغط على إدارة الرئيس باراك أوباما للتحرك لفك الحصار وإقامة مناطق آمنة لوقف هروب المدنيين من سورية، ووعدت أيضاً في حال انتخابها بمساعدة السوريين لبناء مستقبل أفضل لا دور للأسد فيه.

• قال دبلوماسي روسي، إن بلاده ستدعم وفداً بديلاً من المعارضة السورية للتفاوض مع الحكومة في محادثات السلام في جنيف في وقت لاحق هذا الشهر، إذا لم يتم تعديل فريق المعارضة الحالي أو إذا قاطع المحادثات، وقال الدبلوماسي إن ما نحاول تحقيقه هو إما توسيع وفد الرياض ليضم المعارضة المعتدلة أو أن يكون هناك وفد معارض منفصل، وأضاف أنه في حال مقاطعة المعارضة للمحادثات فسوف يأتي الوفد الثاني، وسيتفاوضون مع الحكومة، وذكر الدبلوماسي الروسي أنه تم الاتفاق بين روسيا وأميركا على عقد المحادثات السورية قبل نهاية الشهر الحالي، وإن يوم الجمعة 29 يناير/كانون الثاني هو آخر موعد محتمل.

• نفى دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول عرض قدمته موسكو لبشار الأسد بشأن استقالته، وقال بيسكوف تعليقا على أنباء حول تقديم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مثل هذا العرض لنظيره السوري، بحسب روسيا اليوم: لا، إنه ليس صحيحا، وكانت صحيفة "فاينانشل تايمز" قد نقلت عن مصادر في الاستخبارات الغربية أن رئيس هيئة الاستخبارات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية إيغور سيرغون زار دمشق بطلب من الرئيس فلاديمير بوتين ليعرض على بشار الأسد الاستقالة، لكن الأخير رفض، وكان سيرغون توفي فجأة يوم 3 كانون الثاني عن عمر يناهز 59 عاماً، وحسب مصادر “فايننشال تايمز” فقد رفض الأسد هذا الاقتراح بغضب وشدد على أنه لا مستقبل لروسيا في سوريا إلا في حال بقي هو رئيساً.

• استنكرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا تصريحات مسؤولين أميركيين نفوا فيها علمهم بمساعدات روسية أرسلت إلى مناطق محاصرة في سوريا، بحسب ما كانت أعلنت موسكو، وقالت المتحدثة: إن ممثلين عن الخارجية الأميركية قد أنكروا رؤيتهم لجهود روسيا في تقديم المساعدات الإنسانية في سوريا، وهذا أمر غريب للغاية، خاصة أن الخارجية الأميركية ترى وتتابع كل شيء.. فقد رأوا الدبابات الروسية تدخل برا وجوا إلى دول أخرى.. لكنهم لم يروا مساعداتنا للسوريين.

اقرأ المزيد
٢١ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 21-01-2016

المشهد المحلي:
• أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات تمسكها باستحقاقات ما قبل التفاوض، وقال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات رياض نعسان آغا إننا كنا نأمل أن يكون المجتمع الدولي أكثر حزما في تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 الذي نص على مرحلة أساسية يمكن تسميتها مرحلة استحقاقات ما قبل التفاوض، مضيفا أن روسيا وافقت على هذا القرار وعلى أن يكون مقدمة لمفاوضات جنيف، وشدد نعسان آغا على أن وفد المعارضة ليست لديه شروط، بل هو يتحدث عن استحقاقات حددها مجلس الأمن، معتبرا أن من الطبيعي أن تكون هناك مرحلة لحسن النوايا، وأبدى استغرابه من تدخل روسيا في تحديد أسماء وفد المعارضة، واعتبر أن وجود عسكريين على رأس وفد المعارضة هو تعبير عن وحدة المعارضة من سياسيين وعسكريين، ولكي يكون العسكريون هم الذين يبرمون الاتفاق وينفذونه، مؤكدا أن السياسيين لن يستطيعوا وحدهم تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار في حال التوصل إليه، وقال أيضا إنه لا يرى مؤشرات على أن مؤتمرا كبيرا سيحدث بعد أيام قليلة رغم اتفاق كيري ولافروف على عقده قريبا، وأضاف أنه يتمنى أن تعقد المفاوضات في أقرب وقت لحقن دماء المدنيين، ولكن لم تصلهم دعوة لحضور المفاوضات حتى الآن.

• صرح محمد علوش، كبير المفاوضين والمسؤول السياسي لجيش الإسلام في تصريح لـ"العربية.نت" أن الموقف الأميركي والأوروبي جاء متفهماً لترشيح جيش الإسلام، مشيراً إلى أن الاعتراض الوحيد على مشاركة جيش الإسلام كان من قبل الجانب الروسي، وشكك علوش بحديث الجانب الروسي عن بدء التفاوض مع النظام في غضون أيام، مشيراً إلى عدم تلقي الوفد حتى اليوم أية دعوات، وشدد على أن وفد التفاوض لن يذهب إلا بعد الالتزام بنص الدعوة الرسمي وهو الذهاب إلى مفاوضات لتشكيل هيئة حكم انتقالية، وليس كما يقترح دي ميستورا المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، مؤكدا أن هناك مفاوضات مع الهيئة ودي ميستورا في هذا الشأن.

• بحث أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري، اليوم الخميس، الوضع الميداني وآخر التطورات السياسية وأبرزها المفاوضات المفترض عقدها في جنيف الأسبوع المقبل، كما بحث أعضاء الهيئة السياسية عمل الهيئة العليا للمفاوضات وتشكيلها للوفد التفاوضي، وناقش المجتمعون تداعيات عدم وجود توافق دولي حول إزالة العقبات التي تقف حاجزاً أمام انطلاق المفاوضات، كما ناقش أعضاء الهيئة السياسية التحضيرات القادمة لاجتماع الهيئة العامة المزمع عقده خلال الأيام القليلة القادمة.



المشهد الإقليمي:
• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن روسيا وآخرين يحاولون تقويض المفاوضات المتعلقة بالتوصل إلى حل للصراع الدائر في سوريا بإشراك جماعات مثل وحدات حماية الشعب الكردية السورية، واعتبر داود أوغلو، في تصريحات في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، أن الجماعات الإرهابية يجب ألا تكون ممثلة في المحادثات الرامية إلى إنهاء الصراع في سوريا، وقال إن تركيا لا تفرق بين تنظيم "داعش" وحزب العمال الكردستاني في معركتها ضد الإرهاب، وشدد أوغلو على أن روسيا تعقِّد قتال تنظيم "داعش" بقصف المعارضة السورية المعتدلة وإن هناك حاجة لتنسيق دولي في مواجهة التنظيم الإرهابي.

• قال مسؤولون أمريكيون كبار إن الولايات المتحدة تعمل على مضاعفة الجهود الرامية لمساعدة تركيا في تشديد الرقابة على حدودها مع سوريا، وستعرض للمرة الأولى أساليب تكنولوجية على أنقرة لمساعدتها في تأمين الحدود، وقال المسؤولون الأميركيون لـ"رويترز" إن وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون سيرأس في فبراير المقبل وفداً من عدة وكالات أميركية ويعرض على الحكومة التركية قائمة بالتكنولوجيات التي يمكن أن تستخدم في ضبط الحدود، وأضاف المسؤولون أن قائمة المعدات الأميركية التي يرجح أن تطرح على تركيا تشمل بالونات المراقبة وتكنولوجيا كشف الأنفاق، وأكدوا أن الولايات المتحدة مستعدة لإتاحة وسائل رصد المواد المستخدمة في صناعة العبوات التفجيرية لتركيا.

• نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر تركية مطلعة بأن أنقرة تعد لعملية برية في منطقة جرابلس السورية القريبة من الحدود التركية، والخاضعة لسيطرة "داعش"، خلال الأيام المقبلة، وذكرت الصحيفة أن كاسحة ألغام وصلت قرب الشريط الحدودي الذي يفصل بين جرابلس في شمال حلب ومدينة كيليس التركية، ومن المقرر أن تبدأ الكاسحة في إزالة الألغام التي زرعها التنظيم تمهيدا لما هو أكبر، وكشف النائب في البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية في ولاية هاتاي الحدودية فوزي جان بيردي، أن تركيا تعد للعملية العسكرية على اعتبار أنها كافحت ولا تزال تنظيم "داعش" وأي تنظيم إرهابي آخر، وستستمر في هذا الأمر حفاظا على أمن مواطنيها.

• نقل موقع "جنوبية" اللبناني الذي يديره شيعة معارضون لـ"حزب الله" الإرهابي، عن مسؤول إيراني كبير، قوله إن ما يجري في لبنان لا قيمة له، في إشارة إلى الفراغ الرئاسي في البلاد، وإن إيران ترى أن ملف الرئاسة في لبنان مؤجل إلى ما بعد بلورة الحل في سوريا، وتصر على أن رئيس النظام هناك هو بشار الأسد، وتابع المصدر، الذي لم يذكر اسمه، بأن المسؤول الإيراني أبلغ المعنيين بأن ما يجري في لبنان هو مجرد خلط جديد للأوراق، من شأنه أن يعيد الأمور إلى نقطة الصفر دون أي تغيير في المعادلة، وأن الاصطفافات ستبقى على ما هي عليه، وأن إيران هي الرابح الوحيد، خصوصا أن المرشحين المتنافسين (عون وفرنجية) ينتميان إلى المحور الإيراني، وأضاف أن المسؤول الإيراني أبلغ الجميع بأنه لن يكون هناك انتخابات في لبنان قبل تبلور الحلّ السوري، وأنه إن استمرت المعاندة العربية التركية التي ترفض بقاء الأسد فإن من المستحيل أن يتغير شيء في لبنان.

• أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، انتهاء تمرين عسكري للقيادة الشمالية حاكى مواجهة في الجبهة السورية إلى جانب مواجهة أخرى على الجبهة اللبنانية في آن واحد، اشترك فيها سلاحا الجو والبحرية، ويهدف التمرين بحسب أدرعي إلى رفع مستوى الجاهزية، وقال إنه مخطط له سابقا، ونقل أدرعي عن قائد المنطقة الشمالية العسكرية، أفيف كوخافي، أن التمرين شمل تدريبا على ضرب آلاف الأهداف بشكل مكثف على طول الجبهات والقرى التي ينشط فيها "العدو"، وشمل تنفيذ برامج عملياتية لمختلف أذرع الجيش الإسرائيلي، والتدرب على مناورات واسعة النطاق لمواجهة "حزب الله"، سواء في سوريا أم في لبنان.



المشهد الدولي:
• شكك المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا من إمكانية الالتزام بموعد انعقاد مفاوضات جنيف في 25 من الشهر الجاري بين الأطراف السورية، ودعا دي مستورا القوى الكبرى لمواصلة الضغط الدبلوماسي على الطرفين - نظام الأسد والمعارضة السورية - للجلوس إلى مائدة المفاوضات، وربط انطلاق المفاوضات بوقف إطلاق النار ووصول قوافل المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة.

• أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري في دافوس أن مفاوضات السلام بين النظام في سوريا وقسم من المعارضة برعاية الأمم المتحدة ستبدأ الاثنين في جنيف، بينما ترجح الأمم المتحدة تأخير المفاوضات عدة أيام، حسب ما أوردت وكالة فرانس برس، وسئل كيري لدى بداية اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على هامش المنتدى الاقتصادي في دافوس، عما إذا كان قلقا من حدوث تأجيل للمحادثات المقررة في 25 كانون الثاني، يمكن أن يفقدها زخمها فقال إننا حين نقول تأجيلا فهو ليوم أو يومين لتوجيه الدعوات لكن لن يحدث تأجيل كبير، والعملية ستبدأ في 25 كانون الثاني، وسيجتمعون، وسنرى أين وصلنا حتى الآن.

• قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن تأخيرا لمدة يوم أو يومين في بدء المحادثات المزمعة في 25 كانون الثاني بين الحكومة السورية والمعارضة لن يكون نهاية العالم، وردا على سؤال عن تلميح مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا إلى أن المحادثات قد لا تبدأ كما هو مخطط له في جنيف يوم الاثنين قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تون: إن المواعيد النهائية مسألة مهمة ولكن إذا تأخرت ليوم أو اثنين فهذه ليست نهاية العالم أيضا، وأضاف إن هذه عملية صعبة، ولكن علينا مواصلة الضغوط ومواصلة المضي قدما.

• أعلن الجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي أن عملية القوات الجوية الروسية سمحت لقوات الأسد باستعادة المواقع المفقودة جزئيا، وقال دانفورد للصحفيين إن قوات الأسد تمكنت كذلك من تعزيز مواقعها في المناطق التي كانت تتعرض سابقا لهجمات نشطة من قبل مسلحين، وأشار دانفورد إلى أن حكومة الأسد كانت في أسوء أوضاعها سابقا والآن تحسنت مواقف النظام، وقال الجنرال الأمريكي إنه أجرى خلال الشهرين الأخيرين مباحثات مرتين مع نظيره الروسي فاليري غيراسيموف، مؤكدا عدم وجود ما يمكن تسميته بالتنسيق في سوريا، وذكر أن واشنطن تتمسك بحق القيام بعمليات عسكرية في سوريا بشكل مستقل عن روسيا، وأشار دانفورد إلى نجاح قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن في مجال مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، موضحا أن التحالف تمكن من قطع الطريق الرئيسي بين الرقة السورية والموصل العراقية ويحاول حاليا قطع الطرق الأخرى وإيقاف حركة النقل بين المدينتين الرئيسيتين للتنظيم الإرهابي.

• دعت فرنسا روسيا إلى تركيز قصفها على تنظيم "الدولة الإسلامية" والتوقف عن ضرب مجموعات المعارضة المسلحة في سوريا التي تقاتل التنظيم الجهادي، في حين اعتبرت واشنطن أن موسكو على طريق إستراتيجية سيئة، وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان في ختام لقاء عقد في باريس ضم سبع دول من قوات التحالف المشاركة في الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"، إن روسيا لاعب مهم في الملف السوري، ونحن نقدر هذا الموقع ونرغب بأن تركز روسيا جهودها على "داعش" وتتوقف عن ضرب المجموعات التي تقاتل هذا التنظيم، وقال نظيره الأمريكي آشتون كارتر في الإطار نفسه إن الروس على طريق إستراتيجية سيئة، مضيفا أنه وحتى يتغير هذا الأمر ليس هناك أساس مشترك لقيام تعاون معهم.

• رجّحت مصادر دبلوماسية أوروبية أن يتم تأجيل مؤتمر جنيف الثالث حول الأزمة السورية إلى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، وقالت إن الأمم المتحدة ستوزع الدعوات للأطراف المعنية مطلع الأسبوع المقبل، وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن أوساطاً أوروبية وأممية تتحدث عن تأجيل المؤتمر عدة أيام عن موعده المحدد سابقاً، وغالباً إلى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، بعد أن كان مقرراً انعقاده في الخامس والعشرين منه، لإطلاق المفاوضات بين المعارضة والنظام حول الحل السياسي للأزمة السورية، وأوضحت المصادر إن المبعوث الأممي لسورية، ستافان دي ميستورا، المُخوّل بالتنسيق بين الأطراف السورية والدولية سيقوم بتوجيه الدعوات للأطراف التي ستشارك فيه فيما لو تم إقرار الموعد الجديد وتوصّل مع الأطراف الدولية لصيغة مناسبة للمشاركين من المعارضة السورية.

اقرأ المزيد
4 5 6 7 8

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
١٨ مارس ٢٠٢٢
الأحد عشر.. أعوام الثورة وإخوة يوسف
مطيع البطين - الناطق باسم المجلس الاسلامي السوري
● مقالات رأي
٢٦ فبراير ٢٠٢٢
بدايات شبكة شام الإخبارية ... الهدف والتأسيس حتى الانطلاقة
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
٢ فبراير ٢٠٢٢
مجزرة حماة وتشويه التاريخ.. الكاتب "هاشم عثمان" نموذجاً
فضل عبدالغني - مدير الشبكة السورية لحقوق الانسان
● مقالات رأي
٣١ أغسطس ٢٠٢١
درعا البلد، التي استفرد بها النظام
عمر الحريري
● مقالات رأي
١٨ يوليو ٢٠٢١
بعد انحراف البوصلة ... لابد من "ثورة لتصحيح المسار" داخلياً
أحمد نور
● مقالات رأي
١٦ يونيو ٢٠٢١
ثورتنا ثورة قيم وأخلاق لا ثورة سباب وشتائم فتنبهوا
أحمد نور
● مقالات رأي
٢٨ مايو ٢٠٢١
هل يخشى المفضوح من الفضيحة ؟!
محمد العلي