تقارير تقارير ميدانية تقارير اقتصادية تقارير خاصة
١٦ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 16-02-2016

المشهد المحلي:
•قال رئيس النظام السوري بأن "أي انتقال سياسي يجب أن يخضع للدستور"،وأضاف الأسد في تصريحات تلفزيونية أن "محاربة الإرهاب هي الأولوية لنا الآن وفي المستقبل"، معتبراً أن "المصالحات المحلية على الأرض تمثل الحل المناسب للأزمة في سوريا"،ويأتي ذلك بعد زيارة مفاجئة للمبعوث الدولي ستيفان ديمستورا إلى دمشق،وأفاد مسؤول بالنظام السوري لوكالة رويترز، أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا سيعقد محادثات مع وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم الثلاثاء، بعدما وصل إلى دمشق في زيارة مفاجئة.

•أعرب رئيس النظام السوري في لقائه الأخير مع بعض ممثلي نقابة المحامين السورية عن غضب ملحوظ لوصف حكمه بـ"النظام"، وركّز في لقائه على ذلك المصطلح، كما سمّاه، وهاجمه وردّ بالمثل على من يطلقه عليه، وتجاهل رئيس النظام السوري الحرب الحقيقية التي يعيشها السوريون، منذ خمسة أعوام، واستبدلها بـ"حرب المصطلحات" على حد قوله: "الحرب التي نتعرض لها ليس فقط خلال السنوات الخمس، بل من خلال عقود، هي حرب المصطلحات". ومن هذه المصطلحات التي "أغضبته" مصطلح "النظام" الذي يشار به عادة إلى حكمه، خصوصا بعد الثورة السورية عليه، وقال رئيس النظام السوري مع كل أسف يتحدثون بمفهوم النظام وهذا شيء خطير، لأن استخدام هذا المصطلح فيه إهانة للشعب". معللا ذلك بالقول: "الشعب الذي يوجد لديه نظام

•أكد عضو الهيئة السياسية والأمين العام السابق للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نصر الحريري أن التدخل الروسي جاء من أجل إنقاذ قوات بشار الأسد من السقوط على الرغم من استعانتها بقوات نظام الملالي من الحرس الثوري الإيراني والميليشيات الطائفية ومرتزقة آخرون،وشدد الحريري على أن العدو الروسي يتبع سياسة الأرض المحروقة، عبر استخدام كامل إمكانياتهم العسكرية لتحقيق بعض المكاسب على الأرض، مشيراً إلى أن قوات الأسد لا يمكنها إعادة السيطرة على الأراضي، والقوات الموجودة على الأرض هي قوات الحرس الثوري الإيراني، وميليشيات تتبع لـ 40 حركة على الأقل إضافة إلى ميليشيا حزب الله الإرهابي،وأشار الأمين العام السابق للائتلاف جهود قوات الأسد تظافرت مع قوات داعش والحرس الثوري الإيراني وميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" لتحقيق مكاسب ميدانية ضد الثوار من أجل الانتقال إلى موقف تفاوضي قوي لصالح نظام الأسد في جنيف،وأكد عضو الهيئة السياسية أن الصمود الذي يبديه الثوار هو صمود بطولي ويسطرون ملاحم أسطورية، وتمكن الثوار من قتل ضباط في الحرس الثوري الإيراني وأفراد عناصر من قوات التعبئة، موضحاً أن المعلومات تقول بأن هناك أكثر من 1500 مرتزق من قوات الحرس الثوري الإيراني ومن الميليشيات التي تدعمهم ولقوا مصرعهم في سورية.



المشهد الإقليمي:
•بدأت القوات الجوية التركية والسعودية مناورات مشتركة فوق تركيا لخمسة أيام في وقت يؤكد فيه البلدان استعدادهما لتكثيف العمليات ضد تنظيم الدولة في سوري، وقالت رئاسة الأركان التركية، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، إن ست مقاتلات سعودية (إف-15) ستشارك في هذه المناورات التي تجرى في منطقة قونيا وسط البلاد، وتأتي هذه المناورات بعدما أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن أنقرة والرياض قد تشاركان في تدخل عسكري بري ضد تنظيم الدولة في سوريا،ويدعم البلدان مقاتلي المعارضة المناهضين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد،وأعلنت السعودية أنها ستنشر في الأيام المقبلة مقاتلات في قاعدة إنغرليك العسكرية التركية (جنوبا)، في إطار التحالف الدولي المناهض للجهاديين بقيادة أمريكية.  

•أوضح داود أوغلو أن التطورات في سوريا تحولت إلى مأساة إنسانية كبيرة، وباتت تهديداً مباشراً للأمن القومي التركي، مشيراً أن روسيا وتحت غطاء الحرب على تنظيم “داعش” تقوم بقصف مكثف للمدنيين والفصائل المعارضة السورية، ولا تقصف مواقع التنظيم، وبيّن داود أوغلو أنه ألقى نظرة على صور إلتقطتها طائرات بلاد طيار لبلدات “تل رفعت” و”إعزاز” التي قصفتها روسيا ليلة أمس، مؤكداً أنه لا يوجد مكان إلا وسقط عليها صاروخ، وأن المقاتلات الروسية تلقي كل ذخائرها وتقصف بشكل عشوائي،وأشار دواد أوغلو أن روسيا والنظام السوري و”حزب الاتحاد الديمقراطي”( الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)، يتعاونون في الأيام الأخيرة،بقصف المعارضة السورية جواً وبراً من أجل قطع الممر الإنساني الأخير بين تركيا وحلب، مبيناً أنهم يحاولون من خلال هجماتهم توجيه مئات الآلاف من اللاجئين نحو تركيا، وإجراء تغيير ديمغرافي في شمالي سوريا،وأفاد داود أوغلو أن تركيا ستواصل الرد عند الضرورة وفي الوقت المناسب، من أجل حماية حدودها، ولمنع حدوث تطهير إثني وعدم السماح لتدفق مكثف للاجئين وحدوث مأساة إنسانية جديدة، ولمنع إضعاف المعارضة التي تُعتبر الأمل الحقيقي لسوريا.

•أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على رغبة بلاده في تحقيق وقف إطلاق النار بسوريا، داعياً في هذا السياق، كافة الأطراف لوقف العمليات القتالية في هذا البلد،وجاء ذلك في خطاب ألقاه أمام لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي في بروكسل، حيث أشار فيه أنّ طهران قدّمت سابقاً، مقترحات لوقف القتال في سوريا، ومن جانبه تطرق رئيس لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي “إلمار بروك”، خلال خطابه إلى الأزمة السورية، وآخر مستجداتها، مؤكّداً استمرار موت المدنيين، بسبب “حروب الوكالة” التي تشهدها سوريا،وأعرب بروك عن اعتقاده بوجوب وقف استهداف مواقع المعارضة السورية، والعودة المباشرة إلى طاولة المحادثات بين الأطراف المتنازعة.  
 


المشهد الدولي:
•أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا أن الحكومة السورية عليها التزام يتمثل في السماح للمنظمة الدولية بإيصال المساعدات الإنسانية إلى كل السوريين وإن هذا سيكون محل اختبار ،
وقال ستافان دي ميستورا في بيان صدر في جنيف بعد اجتماعه الثاني اليوم مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق إنهما بحثا المسألة ذات الأولوية والمتعلقة بدخول المساعدات ،الإنسانية إلى المناطق المحاصرة من قبل أطراف الصراع، وأضاف دي ميستورا: "الدخول إلى هذه المناطق سيتم بقوافل ومن خلال تنسيق فريق الأمم المتحدة بالبلاد، ومن واجب الحكومة السورية الوصول إلى كل شخص أينما كان والسماح للأمم المتحدة بجلب المساعدات الانسانية.

•قالت وزيرة الداخلية النمسوية يوهانا ميكل لايتنر في تصريحات أن تدفق اللاجئين عبر البلقان صوب ألمانيا سيتباطأ تدريجياً في إطار قيود منسقة ذات تأثير متصاعد تطبقها الدول المعنية،وتدفق مئات الآلاف من اللاجئين عدد كبير منهم سوريون على النمسا في طريقهم إلى ألمانيا بعدما فتحت الدولتان حدودهما أمامهم،واستقبلت النمسا عدداً من طالبي اللجوء يماثل ما استقبلته ألمانيا نسبة إلى عدد سكان كل منهما، وقالت الحكومة الائتلافية في فيينا إنها لن تستطيع مواكبة الموقف إذا استمر تدفق اللاجئين من دون هوادة،ومع تأخير متزايد في تنفيذ الإجراءات الأوروبية للتعامل مع أزمة المهاجرين التي تواجهها القارة، ومع تصاعد تأييد الرأي العام لأحزاب أقصى اليمين، لجأت فيينا إلى “خطة بديلة” تهدف إلى وقف التدفق من دون الرجوع إلى بروكسيل،وأعلنت النمسا بالفعل أنها ستقلص طلبات اللجوء إلى أقل من نصف إجمالي طلبات العام الماضي، وأبلغ وزير الخارجية النمسوي سيباستيان كورتز مقدونيا لأن تستعد “لوقف كامل” لتدفق اللاجئين عبر حدودها الجنوبية، مضيفا أن النمسا ستفعل المثل قريبا.

•قال وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس أن «أربعة من خمسة مراكز لتسجيل والتعامل مع المهاجرين واللاجئين في اليونان مستعدة لاستقبالهم»،وقال أنها كانت عملية صعبة، وكامينوس هو زعيم حزب اليونانيين المستقلين اليميني الشريك في الائتلاف الحاكم،وقال أن اليونان هي نقطة الدخول الرئيسة إلى أوروبا لأكثر من مليون لاجئ ومهاجر ولقد تعرضت لانتقادات من الاتحاد الأوروبي لفشلها في السيطرة على تدفق اللاجئين.  

اقرأ المزيد
١٢ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 12-02-2016

المشهد المحلي:
• أكد عضو في الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية لوكالة فرانس برس، الجمعة، أن الفصائل المقاتلة هي التي ستتخذ القرار النهائي بشأن اتفاق القوى الكبرى في ميونيخ على وقف الأعمال العدائية في سوريا، وقال عضو الهيئة جورج صبرا لوكالة "فرانس برس" عبر الهاتف إن مشروع إجراء هدنة مؤقتة من أجل وقف الأعمال العدائية سيدرس مع الفصائل المقاتلة على الأرض، وأكد أن الفصائل المقاتلة "هي من سيقرر تطبيق هذه الهدنة، مشددا على أننا ملتزمون بالقرار المشترك بين الهيئة العليا والفصائل، وهذه نقطة واضحة أمام طاولة التفاوض.

• أكد رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة أن تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني جزء من نظام بشار الأسد في سوريا، معتبراً أن تمكن جيش الأسد والمليشيات الشيعية التي تقاتل معه بغطاء جوي روسي من حصار مدينة حلب والسيطرة عليها سيكون بمثابة كارثة كبيرة، وقال طعمة في تصريحات لصحيفة "صباح": إن على وحدات حماية الشعب اتخاذ موقف واضح إما أنهم مع الثورة أو ضدها، العبارات المنمقة والقول أنهم طرف ثالث وليس مع النظام ولا مع المعارضة هي أكاذيب لا تنفع بشيء، نحن نرى بأم أعيينا كيف ينسقون مع النظام السوري ضد الثوار، هم حلفاء لنظام الأسد، بل إنهم جزء من النظام، وشدد طعمة على أن تمكن النظام من السيطرة على مدينة حلب سيكون بمثابة كارثة كبيرة، واصفاً الأوضاع في المدينة بالصعبة جداً.

• قال اثنان من قادة مقاتلي المعارضة في سوريا لـ"رويترز" إن مقاتلي المعارضة السوريين حصلوا على كميات جيدة من صواريخ جراد أرض-أرض من داعميهم الأجانب خلال الأيام الأخيرة لمساعدتهم على التصدي لهجوم تنفذه ميليشيات النظام والاحتلال الروسي في حلب، وقال أحد القادة طالبا عدم نشر اسمه نظرا لحساسية الموضوع هو قوة نارية جيدة لصالحنا، وقال القائد الثاني إن الصواريخ تستخدم في ضرب مواقع للجيش خلف الصفوف الأمامية، وأضاف: هو ذراع أطول للفصائل.

• أعربت واشنطن، عن قلقها من اشتباك وحدات حماية الشعب الكردية (الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي) مدعومة بغطاء جوي روسي، مع فصائل المعارضة السورية، للسيطرة على مطار "منغ" العسكري في ريف حلب الشمالي، وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، في موجز الوزارة في واشنطن، إن بلاده تريد من وحدات حماية الشعب التركيز على محاربة "داعش" وألا تشارك في معارك أخرى في سوريا، وشدد على أن واشنطن قد حثت وحدات حماية الشعب على إدارة الأراضي المحررة بأسلوب شامل وحماية السكان المحليين وحماية حقوق الإنسان.

• زعم بشار الأسد في مقابلة مع وكالة فرانس برس، اليوم الجمعة، أنه وجيشه لم يرتكبوا جرائم حرب في سوريا، ورغم المجازر اليومية والصور التي خرجت من معتقلات الإبادة الجماعية التي يديرها، أكد بشار أن اتهامات الأمم المتحدة مرفوضة بالنسبة له، وأشار بشار إلى أن التفاوض مع المعارضة لا يعني التوقف عن مكافحة الإرهاب، علماً أنه يصف كل من يعارضه بالإرهابي، ودعا بشار أوروبا إلى تهيئة الظروف التي تسمح بعودة السوريين إلى بلادهم، لافتاً إلى أن معركة حلب هدفها قطع الطريق مع تركيا، إلا أنه أكد أن “استعادة الأراضي السورية” قد يتطلب وقتاً طويلاً، ولم يستبعد رأس النظام احتمال تدخل بري سعودي تركي في سوريا.



المشهد الإقليمي:
• هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بإرسال ملايين المهاجرين الموجودين في تركيا الى دول الاتحاد الأوروبي، وصعد الرئيس أردوغان إدانته للسياسة التي يتبعها الغرب إزاء المهاجرين واللاجئين في كلمة القاها في أنقره، أكد فيها أنه هدد زعماء دول الاتحاد الأوروبي في قمة عقدت في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي بأنه بمقدور تركيا أن تقول وداعا للاجئين، وقال أردوغان إن لتركيا كل الحق في إخراج اللاجئين من البلاد إذا أرادت ذلك، وقال في كلمته إنه لا توجد عبارة غبي مكتوبة على جباهنا، وسنصبر ولكننا سنعمل ما ينبغي علينا عمله، فلا تعتقدوا أن الطائرات والحافلات موجودة لغير سبب، وقال أردوغان في كلمته إني فخور بما قلته، فقد دافعنا عن حقوق تركيا واللاجئين وأخبرناهم (الاوروبيين): آسفون، سنفتح الأبواب ونقول وداعا للمهاجرين.

• قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن بلاده كان بإمكانها تطبيع العلاقات مع حزب الاتحاد الديمقراطي، لو أنه اختار موقفا مدافعا عن حقوق الناس هناك (في سوريا)، بدلا من التعاون مع منظمة بي كا كا الإرهابية، جاء ذلك خلال رده على أسئلة النواب، في البرلمان التركي، الليلة الماضية، حيث أشار جاويش أوغلو، إلى عدم وجود أي مشاكل بين بلاده والمواطنين الأكراد، وحول تنظيم "داعش" ومستقبل سوريا، لفت جاويش أوغلو إلى عدم وجود تنسيق بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، قائلا: لو كان هناك تنسيق، لما كانت 88% من الغارات الروسية استهدفت المعارضة المعتدلة المدعومة من قبل أمريكا، وأكد الوزير التركي تطابق وجهات نظر بلاده مع أمريكا فيما يتعلق بتنظيم "داعش"، مضيفا أنه ليس هناك اختلاف في مواقف البلدين حول رحيل الأسد أيضا.

• صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أنه لا يمكن هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلا إذا أزيح بشار الأسد عن السلطة، مضيفا أن هذا الهدف سوف يتحقق في نهاية المطاف، ووصف الجبير الأسد بأنه ،أكثر عامل جذب فعال منفرد للمتطرفين والإرهابيين في المنطقة وقال إن الإطاحة به ضرورية لاستعادة الاستقرار، وتابع في مؤتمر أمني في ميونيخ أن هذا هو هدفنا وسوف نحققه، وما لم يحدث، وإلى أن يحدث، تغيير في سوريا، لن يهزم "داعش" في سوريا.

• أكد وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، اليوم الجمعة إنه يتوقع أن تساهم السعودية والإمارات بقوات خاصة لمساعدة مقاتلي المعارضة السورية في معركتهم ضد تنظيم داعش، بما في ذلك معركة استعادة مدينة الرقة، وقال كارتر بعد محادثات في بروكسل: سنحاول أن نتيح الفرص والقوة، وبخاصة للعرب السنة في سوريا الذين يريدون استعادة أراضيهم من داعش، لاسيما الرقة، وأضاف كارتر، الذي التقى مسؤولين إماراتيين اليوم الجمعة، إن الإمارات تعهدت أيضا باستئناف مشاركتها في الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد داعش. كما تلقى تأكيدا مماثلا من السعودية أمس الخميس.



المشهد الدولي:
• أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن بشار الأسد واهم إذا كان يعتقد أن هناك حلاً عسكرياً للحرب في سوريا، وكان الأسد صرح في مقابلة مع وكالة فرانس برس نشرت الجمعة أنه سيواصل ما سمّاه "مكافحة الإرهاب" أثناء محادثات السلام، وإنه سيستعيد السيطرة على كل البلاد، وتعليقا على المقابلة قال مارك تونر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، في بيان صحافي "إنه واهم إذا كان يعتقد أن هناك حلاً عسكرياً للصراع في سوريا، ومن جهة أخرى، رحب البيت الأبيض الجمعة بالاتفاق الذي تم في ميونيخ ونص على وقف مؤقت لإطلاق النار في الصراع السوري، معتبراً أنه مهم لكنه أضاف أن العمل في محادثات السلام لم ينتهِ بعد، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إريك شولتز في بيان صحافي في الأيام المقبلة سنبحث عن الأفعال لا الأقوال.. لنظهر أن كل الأطراف على استعداد للوفاء بالتزاماتها.

• أقرت القوى العالمية في مجموعة الدعم الدولية لسوريا المجتمعة في ميونخ خطة عمل تهدف إلى وقف المعارك في سوريا وتسريع إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة ، وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، في مؤتمر صحفي في وقت مبكر، الجمعة، عقب المحادثات إن المجتمعين اتفقوا على تطبيق وقف للعمليات العسكرية في عموم سوريا، على أن يبدأ ذلك خلال أسبوع، وأضاف كيري اتفقنا على وقف للمعارك في كامل البلاد في خلال أسبوع، مضيفا أن نطاق المساعدات الإنسانية سيتوسع والمفاوضات السورية ستستأنف في أقرب وقت ممكن، وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن وقف العمليات العسكرية لا يشمل تنظيم "داعش" وجبهة النصرة وغيرها من الجماعات الإرهابية.

• قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، أحمد فوزي، إن نتائج اجتماع ميونيخ تتفق مع القرار الدولي 2254 بشأن سوريا، وأن الشعب السوري بحاجة إلى أفعال ملموسة، مشيرا إلى أنه تم منع ايصال المساعدات من قبل جهات على الأرض في سوريا، وقال فوزي خلال مؤتمر صحفي في جنيف: فرق الأمم المتحدة لإيصال المساعدات كانت دائما مستعدة وتنتظر السماح لها بالدخول إلى المناطق المحاصرة، وأضاف أن المبعوث الدولي بشأن سوريا، ستافان دي ميستورا، بحاجة إلى الوقت لاختبار الإرادات التي ستمكنه من الوصول إلى بارقة أمل للشعب السوري، وأوضح أن الأمم المتحدة سوف تساعد مجموعة العمل التي وردت في اتفاق ميونيخ، لافتا إلى أن هناك اجتماع برئاسة الأمم المتحدة اليوم لبحث وقف الاعتداءات وإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، وأكد فوزي أن الأمم المتحدة حريصة جدا على استئناف محادثات سوريا في جنيف بحلول 25 فبراير.

• قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إن الحلف الأطلسي يدرس إمكانية الانضمام إلى التحالف بقيادة واشنطن الذي يحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، وقال كارتر خلال مؤتمر صحافي في بروكسل بعد اجتماع مع وزراء من دول التحالف إنه وبفضل قيادة الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إننا ندرس إمكانية انضمام الحلف الأطلسي إلى التحالف كعضو كامل العضوية، وأضاف كارتر أن الحلف الأطلسي بصفته عضوا جديدا سيقدم قدراته الفريدة فضلا عن خبرته في تعزيز القدرات لدى الشركاء على صعيد تدريب القوات على الأرض وإرساء استقرار الوضع، وتابع أن الدول الحليفة ستدرس خلال الأيام والأسابيع المقبلة الدور المناسب الذي يمكن أن يلعبه الحلف الأطلسي داخل التحالف الذي يشن منذ أكثر من 18 شهرا حملة ضربات جوية على التنظيم الجهادي في العراق وسوريا.

• دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند روسيا، للتوقف عن إيذاء المدنيين في سوريا وجدد الدعوات لبشار الأسد للرحيل عن السلطة، وقال هولاند في مقابلة تلفزيونية بعد إجراء تعديل وزاري في فرنسا إنني أطلب وقف الأعمال الروسية لأن لدينا آلاف النازحين بسبب القصف، يجب أن نضمن رحيل بشار الأسد عن السلطة، وأضاف أن الأسد يقتل شعبه بمساعدة موسكو، في إشارة إلى الغارات الجوية التي يشنها الطيران الحربي الروسي على مناطق سيطرة المعارضة في سوريا.

• قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن هجوماً برياً لقوات محلية وأخرى قادمة من دول عربية أخرى سيكون حاسماً للقضاء على تنظيم "داعش"، وقال فالس لصحف مجموعة "فونكي" الإعلامية الألمانية إن العمليات العسكرية في العراق وسوريا تجري اليوم من قبل تحالف من عدة دول تقوم بتأهيل قوات محلية وتقديم النصح لها، وأضاف أن الهجوم البري لهذه القوات المحلية – وبعض الدول العربية إذا أرادت ذلك حاسم حتى لمجرد المحافظة على المناطق التي تتم استعادتها، وكان العميد أحمد العسيري المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية ويشن عملية عسكرية في اليمن صرح بأن الرياض مستعدة للمشاركة في أي عملية برية يقررها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" في سوريا.

• جدد وزير الخارجية الأمريكي، أشتون كاتر، تأكيده أن تركيا حليف جيد لبلاده، مضيفاً أننا لا نتفق معهم (المسؤولين الأتراك) حول جميع القضايا، إلا أننا نشاركهم الرأي في مكافحة كافة أشكال الإرهاب، بإخلاص، مثلما كنا دائمًا، جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها، كارتر، عقب مشاركته في اجتماع وزراء دفاع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، الذي عقد في مقر حلف الشمال الأطلسي "ناتو"، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وأوضح أنهم قرروا خلال الاجتماع، استهداف الموارد المالية لـ"داعش"، وإرسال قوات عراقية لتحرير الموصل، من أيدي التنظيم الإرهابي، وحول اقتراح المملكة العربية السعودية، إرسال قوات برية إلى سوريا، لمحاربة داعش، أفاد كارتر أن المقاربة الاستراتيجية، تقتضي تدريب القوات المحلية على الأراضي السورية في الوقت الحالي، وحول التدخل الروسي في سوريا، أكد كارتر، أن موسكو استهدفت بشكل أكبر المواقع التي لا تتبع "داعش"، رغم مزاعمها بالتدخل من أجل محاربة التنظيم، موضحًا أن روسيا باتت جزءً، من الحرب السورية من خلال دعمها لنظام الأسد.

• قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن وقف العمليات القتالية في سوريا لن ينجح، إلا إذا أوقفت روسيا الضربات الجوية التي تدعم تقدم قوات الحكومة السورية ضد المعارضة، وأضاف هاموند في بيان نشرته وكالة "رويترز" إذا نفذ بالكامل وبشكل مناسب.. فإن هذا الاتفاق سيكون خطوة مهمة نحو تخفيف حدة القتل والمعاناة في سوريا، وتابع: لكنه (الاتفاق) لن ينجح، إلا إذا حدث تغير كبير في سلوك نظام الأسد وداعميه.

• صرح مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي ايه) جون برينان، في مقابلة مع شبكة تلفزيونية أمريكية تم بث مقاطع منها الخميس، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم أسلحة كيميائية وقادر على إنتاج كميات قليلة من الكلورين وغاز الخردل، وقال برينان إن لدينا عددا من المؤشرات التي تدل على أن تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم ذخائر كيميائية في ميدان القتال، وأضافت الشبكة أن برينان قال إن وكالة الاستخبارات المركزية تعتقد أن التنظيم قادر على صنع كميات صغيرة من الكلورين وغاز الخردل، وتابع أن هناك معلومات تفيد أن تنظيم الدول الإسلامية في متناول يده مواد وذخائر كيميائية يمكنه استخدامها، وحذر برينان من أن التنظيم يمكن أن يسعى إلى تصدير الأسلحة إلى الغرب لتحقيق مكاسب مالية. وقال إن هذا الأمر ممكن لذلك من المهم قطع مختلف طرقات النقل والتهريب التي يستخدمونها.

• حذّر رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف من أن حرباً عالمية جديدة ستنشب في حال التدخل البري في سوريا، وقال مدفيديف في مقابلة تنشرها صحيفة "هاندلسبلات" إن الهجمات البرية عادة تؤدي إلى أن تصبح أي حرب دائمة، مضيفاً أنه ينبغي إرغام جميع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل وضع نهاية للحرب في سوريا بدل التسبّب باندلاع حرب عالمية جديدة، وأضاف: يجب أن يفكر الأميركيون وشركاؤنا العرب ملياً هل يريدون حرباً دائمة؟ والتي سيكون من المستحيل كسبها بسرعة لاسيما في العالم العربي حيث يقاتل الجميع ضد الجميع.

اقرأ المزيد
١١ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 11-02-2016

المشهد المحلي:
• قال رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة إن أيّ تدخلٍ بري في سوريا عليه أن يستهدف جذور الإرهاب ومصادره والمتمثلة بنظام بشار الأسد والميليشيات الإيرانية الداعمة له، وإلا سيزيد الأمور تعقيداً، وأضاف خوجة في لقاءٍ له على قناة الجزيرة مباشر أنه في حال كان الهدف من التدخّل العسكري البري مواجهة تنظيم "داعش" فقط فإن ذلك سيزيد الأمور تعقيداً في سوريا، بالأخص لو تمّ استباق التدخّل العسكري بقرارٍ أممي يقضي بوقف إطلاق النار، ما يجعل الشعب السوري دون أيّ حماية من براميل النظام المتفجرة والغارات الروسية الحربية، وحذّر خوجة من مغبّات سقوط مدينة حلب بشكل كامل بيد قوات النظام وحلفائه، وتوقع أزمة إنسانية خانقة تفوق أزمة مضايا التي قضى فيها عددٌ من المدنيين جوعاً، حيث سيقع أكثر من 600 ألف شخص وسط الحصار إضافةً إلى لجوء ونزوح أعداد كبيرة أخرى.

• أكد المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب على تنفيذ القرارات الأممية، وخاصة المواد 12-13 من قرار مجلس الأمن الدولي 2254، التي تتحدث عن الجانب الإنساني وأكدت عليها الأمم المتحدة، وفي مؤتمر صحفي من لندن، يوم أمس الأربعاء، قال حجاب: إننا نتحدث عن رفع الحصار عن المناطق المحاصرة وإطلاق سراح المعتقلين وإيصال المساعدات للمحتاجين، ووقف القصف على المناطق السكنية، وبالتالي يجب قبل الذهاب للموعد المحدد، لا بد من وجود إجراءات تُطبّق على الأرض، واعتبر حجاب أن الروس والإيرانيين يتبعون سياسة الأرض المحروقة، من خلال تكثيف القصف بشكل عنيف جداً، للتأثير على معنويات الثوار، وأضاف الذي يرأس وفداً من الهيئة العليا للمفاوضات في زيارةٍ رسمية لبريطانيا، أنه وخلال الأيام القادمة، ستسمعون وترون انتصارات ستحققها فصائل الثورة السورية، ضد المليشيات الطائفية والمرتزقة، موضحاً أن لدى المعارضة خيارات كثيرة والبدائل كثيرة.

• أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أنه ما زالت هناك مؤسسات إنتاج للأسلحة الكيميائية في سوريا، وقال السفير أحمد أوزومجو، مدير عام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: إن المنظمة لا يمكنها إعلان ما إذا كان تم القضاء على كافة الأسلحة الكيميائية في سوريا، حيث إنه تم تدمير الأسلحة التي أعلن عنها نظام الأسد، وأوضح أوزومجو أن المنظمة تبحث ما إذا كانت هناك أسلحة لم يتم الإعلان عنها من قِبَل نظام الأسد، مشيرًا إلى وجود العديد من التساؤلات بخصوص الإعلان الذي قدمته سوريا عن الأسلحة الكيميائية لديها، وأن المنظمة تعمل على الحصول على إيضاحات، وفيما يتعلق بتدمير المنشآت الكيماوية أفاد أوزومجو أنه تم تدمير جزء هام من مؤسسات إنتاج الأسلحة الكيميائية في سوريا، حيث دُمرت حتى الآن 11 مؤسسة، إلا أنه لم يتم التمكن من تدمير إحدى المؤسسات لوقوعها في منطقة اشتباكات، إضافةً إلى مؤسستين أخريين، وأوضح أوزومجو أن بعثة تقصي الحقائق التي شكلتها المنظمة لا تزال تُحقِّق حول ما إذا كان السلاح الكيميائي يُستخدم في سوريا.



المشهد الإقليمي:
• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن قوات مدعومة من إيران ترتكب مذابح شرسة في سوريا، محذرا من أن بلاده قد تضطر للتدخل في سوريا، وأضاف أردوغان في كلمة ألقاه أمام منتدى اقتصادي في إسطنبول، إلى أنه يتعين على الأمم المتحدة أن تبذل مزيدا من الجهد لمنع تطهير عرقي سوريا، وقال إن تركيا ستتحلى بالصبر إزاء الأزمة في سوريا حتى مرحلة ما، قبل أن تضطر للتحرك، وندد الرئيس التركي بدعوات فتح حدود بلاده أمام اللاجئين السوريين، مهددا بإرسالهم إلى دول أخرى، وحذر من ارتفاع عدد اللاجئين السوريين إلى 600 ألف، فيما استمرت الضربات الجوية، مؤكدا أن تركيا تتخذ استعداداتها.

• ألمح رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إلى احتمال أن تتخذ تركيا تدابير أمنية إزاء تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي، في سوريا، في حال شكل تهديداً مباشراً على الأمن القومي التركية، وذلك على غرار التدابير الأمنية التي قامت بها تركيا في العراق ضد تنظيم حزب العمال الكردستاني، بي كا كا الإرهابي، في إشارة إلى شن تركيا لحملة عسكرية جوية مشددة على مواقع التنظيم في جبال قنديل شمال العراق، وانتقد داود أوغلو تصريحات الخارجية الأمريكية التي اعتبرت أن تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي غير إرهابي، مشدداً على ضرورة اتخاذ كافة الدول موقفاً موحداً ضد المنظمات الإرهابية، ودعا إلى عدم التمييز بينها، وأضاف أنه إذا كان هناك من يقول إن تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب منظمات غير إرهابية، فهذا يعني إمّا أنه يجهل الحقائق في الشرق الأوسط أو الدعم الذي يتم توفيره من العراق إلى سوريا عبر سنجار، أو أنه يجهل إرهابيي تلك المنظمة الذين يتلقون التدريب في جبال قنديل.

• أكد المستشار العسكري لوزير الدفاع السعودي، العميد الركن أحمد عسيري، أن قرار السعودية إشراك قوات برية في الحرب على تنظيم داعش في سوريا لا رجعة فيه، وأضاف عسيري، للصحفيين في بروكسل على هامش اجتماع التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب، أن السعودية جاهزة لإرسال قوات إلى سوريا لقتال "داعش" بمجرد اتخاذ هذا القرار من التحالف الدولي، وأشار عسيري إلى أن التدخل البري في سوريا تحيطه المخاطر كأي عمل عسكري آخر، لافتاً إلى أن التحالف الإسلامي العسكري يضم 35 دولة وسيرى النور في شهر آذار أو نيسان.

• قال قائد قوات التعبئة الشعبية "الباسيج" التابعة للحرس الثوري، محمد رضا نقدي، إن مئات الجنرالات في الحرس الثوري جاهزون للذهاب وخوض المعارك بسوريا ولن يكرروا خطأ الحسن بن علي بالصلح مع معاوية بن أبي سفيان، وأكد نقدي أن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، لديه من المتطوعين والفدائيين والجنود ما يفوق قوة وإمكانات الحسن بن علي، عندما وافق على الصلح مع معاوية، وتابع بأنه لو كان الحسن بن علي يمتلك قوة خامنئي لما وقع على ذلك الصلح المشؤوم، ولذا فنحن اليوم نرفض الأصوات التي تقول بأن هذه المرحلة تشبه مرحلة الصلح بين الحسن ومعاوية وأن علينا أن نتصالح مع أعدائنا بالمنطقة.



المشهد الدولي:
• قال مبعوث الولايات المتحدة للتحالف المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية إن الضربات الجوية الروسية في سوريا تعزز التنظيم المتشدد بسبب ما تلحقه من خسائر بمقاتلي المعارضة المدعومين من الولايات المتحدة، وقال المبعوث بريت مكجيرك في جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي إن ما تفعله روسيا هو تمكين "داعش" بشكل مباشر، وقال مكجيرك إن واشنطن ملتزمة بالعمل للتوصل لوقف لإطلاق النار لكنها تحتاج لدراسة الخيارات في حالة فشل المساعي الدبلوماسية، وخلال استجواب أعضاء مجلس النواب المحبطين بسبب الحملة على "الدولة الإسلامية" قال مكجيرك إن الولايات المتحدة وحلفاءها يحققون تقدما ضد التنظيم لكنهم يواجهون تحديات كبيرة وأضاف أن التقدم الذي نحققه لن يكون سلسا دائما.. وينبغي أن نتوقع انتكاسات ومفاجآت.

• نفى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الخميس اتهامات روسيا للجيش الأميركي بشن ضربات جوية أمس على حلب، وذلك بعد أن تبادل الطرفان اتهامات باستهداف مستشفيين في حلب، وقال المتحدث باسم التحالف العقيد ستيف وارن لوكالة "رويترز" إن الجيش الأميركي لم ينفذ أي ضربات جوية الأربعاء في مدينة حلب أو حولها، معتبرا أن أي مزاعم بخلاف ذلك مختلقة، وفي المقابل رد الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف على اتهامات التحالف لموسكو بقصف مستشفيين في حلب، مما أدى إلى قطع الخدمات الطبية عن قرابة 50 ألف مواطن سوري، وأكد أن سلاح الجو الروسي لم يعمل في سماء مدينة حلب الأربعاء وأن أقرب هدف قصفه كان يبعد عنها 20 كلم، وأضاف كوناشينكوف أن وارن لم يكشف أي تفاصيل حول هذه الغارات، معتبرا أن تلك الاتهامات هراء، واتهم التحالف الدولي بشن تلك الغارات.

• أكد صلاح الدين مزوار وزير الخارجية المغربي في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره السعودي عادل الجبير في الرباط أن المغرب متضامن بشكل مطلق مع السعودية في تصديها لأي تدخل في شؤونها الداخلية، مضيفاً أننا نقف مع السعودية ضد كل ما يهدد السلم في الخليج ونرفض الاستعمال المغرض للطائفية والتدخل في شؤون الدول، وشدد على أن عاصفة الحزم أتت دفاعا عن الشرعية في اليمن، أما عن سوريا فقال وزير الخارجية المغربي إن الحل في سوريا رهين بمرحلة انتقالية يديرها الشعب السوري، كما اعتبر أن الإرهاب آفة متشعبة والمقاربة الأمنية وحدها لا تكفي لهزيمته.

• أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مستهل لقائه نظيره الأميركي جون كيري أن روسيا قدمت عرضا ملموسا لوقف إطلاق النار في سوريا وتنتظر ردا أميركيا، وقال لافروف في مستهل هذا الاجتماع الثنائي في ميونيخ (جنوب ألمانيا)، والذي يسبق اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا، والتي تضم 17 دولة وثلاث منظمات متعددة الأطراف: لقد قدمنا اقتراحات ملموسة جدا حول وقف لإطلاق النار، وأضاف: إننا ننتظر الرد الأميركي قبل عرضه على المجموعة الدولية لدعم سوريا، ومن جهته، أكد كيري أن المباحثات ستتناول كل أوجه النزاع في سوريا، وتابع: بالتأكيد، في مرحلة معينة، نريد إحراز تقدم حول مسألتي تسهيل وصول المساعدات الإنسانية ووقف إطلاق النار.

• حذر رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف من خطر نشوب حرب عالمية جديدة في حال حصل هجوم بري خارجي في سوريا، في مقابلة نشرتها صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية الجمعة، وقال مدفيديف، إن الهجمات البرية عادة تؤدي إلى أن تصبح أي حرب دائمة، مضيفاً أنه ينبغي ارغام جميع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات بدل التسبب باندلاع حرب عالمية جديدة، كما شدد على أنه يجدر بالأميركيين وشركائنا العرب التفكير ملياً: هل يريدون حربا دائمة، وهل يعتقدون أن بوسعهم تحقيق انتصار سريع في مثل هذه الحرب؟ إن أي شيء من هذا القبيل مستحيل، وخصوصا في العالم العربي.

• أعلنت منظمة أطباء بلا حدود إن مستشفياتها قرب الحدود التركية السورية تعرضت للهجوم واكتظت بجرحى إصاباتهم بالغة جراء غارات جوية روسية، مشددة على أن الوضع الصحي بالمنطقة أصبح على شفا الانهيار، وأوضحت المنظمة، التي تدير ست مستشفيات في سوريا وتقدم المساعدة لأكثر من 153 منشأة صحية في مختلف أنحاء البلاد، إن المسعفين في المنطقة أُجبروا على النزوح للنجاة بأرواحهم، وقالت موسكيلدا زانكادا مدير مهمة أطباء بلا حدود في سوريا إن منطقة أعزاز شهدت أحد أشد موجات القصف في هذه الحرب، وأضافت إننا نشعر بقلق بالغ من الموقف في جنوب هذه المنطقة حيث تجبر الطواقم الطبية على الفرار خوفا على حياتهم وأُغلقت المستشفيات بشكل كامل.. أو أصبحت غير قادرة إلا على تقديم خدمات طوارئ محدودة.

• افتتحت في موسكو أمس الأربعاء ممثلية أكراد سوريا، والتي يجب أن تلعب دورا مهما في تعزيز العلاقات بين الشعب الكردي وروسيا، بحسب ما ذكرت قناة "روسيا اليوم"، ووصفت سينا محمد ممثلة غرب كردستان في دول أوروبا وأمريكا، افتتاح الممثلية بأنه حدث تاريخي جاء بفضل نضال الشعب الكردي المستمر منذ 5 سنوات، وأعربت عن أملها في أن تلعب الممثلية دورا مهما في تعزيز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والصلات الأخرى بين روسيا والمناطق ذات الأغلبية الكردية، واعتبرت أن هذا الحدث يمثل الخطوة الأولى على الطريق افتتاح ممثليات لأكراد سوريا في فرنسا وألمانيا والسويد والولايات المتحدة ودول أخرى.

اقرأ المزيد
١٠ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 10-02-2016

المشهد المحلي:
• جدد رئيس الهيئة العليا للمفاوضات السورية، رياض حجاب، اليوم الأربعاء، تمسك المعارضة بتنفيذ كافة القرارات الدولية المتعلقة بالانتقال السياسي في سوريا، معتبراً أن خيارنا الأول هو الحل السياسي لكن يجب إعادة التوازن على الأرض، وشكك حجاب في قدرة نظام الأسد على الاحتفاظ بالمناطق التي سيطر عليها أخيرا، مستفيدا من الغطاء الجوي الروسي، مؤكداً أن قوات الأسد لن تتمكن من السيطرة على حلب، كما اتهم حجاب قوات الأسد والطيران الروسي باستخدام الأسلحة المحرَّمة دوليا ضد المدنيين في مناطق المعارضة، وطالب المجتمع الدولي بالمساعدة في رفع الحصار الخانق الذي يفرضه النظام والميليشيات ضد المدنيين السوريين، معتبراً أن تنظيم "داعش" ونظام الأسد بمثابة واجهين لعملة واحدة، وأكد حجاب أنه ينبغي اتخاذ إجراءات ملموسة لتحسين الوضع على الأرض في سوريا قبل محادثات السلام.

• قالت الهيئة العليا للمفاوضات إنها ستشارك في محادثات السلام المقررة في وقت لاحق هذا الشهر لكنها دعت الرئيس الأمريكي باراك أوباما لاتخاذ موقف أكثر صرامة مع روسيا كي تتوقف عن شن غارات جوية على مواقعها في سوريا، وردا على سؤال حول ما إذا كانت المعارضة ستشارك في محادثات السلام هذا الشهر قال سالم المسلط المتحدث باسم المعارضة السورية لـ"رويترز": نعم سنذهب، وقد كنا هناك كي تكلل بالنجاح لكن ليس لدينا شريك جاد، وأضاف أنه إذا توقفوا عن قتل المدنيين أعتقد أنه سيتم التوصل لحل هناك، وعندما سئل مجددا عما إذا كان سيشارك في محادثات السلام قال إننا سنذهب إلى محادثات السلام، ونحن ليس لدينا شروط مسبقة، بل نطالب فقط بتنفيذ قرار مجلس الأمن.

• حثت المعارضة السورية التي تدعمها السعودية حلفاءها على تزويدها بصواريخ مضادة للطائرات قائلة إن هذا قد يمكن المعارضة من الدفاع عن المدنيين في مواجهة الضربات الجوية الروسية وإن المعارضة لن تسمح بوقوع تلك الأسلحة في أيدي المتشددين، وقال سالم المسلط المتحدث باسم المعارضة إنه إذا حصلت المعارضة على تلك الأسلحة فسيحل هذا مشكلة سوريا، وأضاف أن الصواريخ أرض-جو ستساهم في مواجهة الطائرات التي تهاجم المدنيين بما فيها الروسية، وتابع قوله إن المعارضة تضمن أن تظل هذه الأسلحة لدى المعارضة المعتدلة تحت بصر أصدقائها سواء الأوروبيين منهم أو الأمريكيين وألا تقع في أيدي أي جهات أخرى.

• أوضح عضو الائتلاف الوطني السوري خالد الصالح أن العدو الروسي ونظام الأسد يسعيان من خلال الحملة الأخيرة على حلب ميدانياً إلى عزل المدينة عن الريف وفرض حصار كامل، وتحديداً عبر الوصول إلى الحدود التركية السورية وقطع طرق الإمداد عن الثوار، ما يدخل حلب في خانة المناطق المحاصرة وبالتالي سيناريو "غوطة ومضايا" جديد، وأكد على أن روسيا تسعى من خلال حملة حلب إلى إيصال رسائل دولية وإقليمية إلى المجموعة الدولية بإحداث تغيير حقيقي على الأرض بموازين القوى، ما يسهل فرض الحل السياسي من وجهة النظر الروسية ويعيد ترتيب طاولة المفاوضات من المدخل الروسي، وبيّن الصالح أن ما يحدث في حلب يظهر بشكل واضح عن تناغم النظام والجماعات الإرهابية على مستوى التحرك في ريف حلب بين تنظيم "داعش" والنظام، كما تظهر تحرك الميليشيات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي ببوصلة مشاريع ذاتية طوباوية ضد قوى الثورة، مما يثبت بوضوح أنها مجرد سلطة الوكالة عن نظام الأسد بامتياز.

• قال المعارض قدري جميل إن لدى الأكراد فرصة للمشاركة في المفاوضات السورية السورية في جنيف، مفيداً أن المفاوضات يجب أن تستأنف انطلاقا من عدم وجود مخرج آخر والتوقف نقلة اضطرارية، وأكد أن الحركة تلقت دعوة للمشاركة في المفاوضات، مفيداً أنه لدى الأكراد فرصة كبيرة للانضمام إلى الوفد، ورأى جميل أن مؤتمر مجموعة دعم سوريا يجب أن يحلّ معضلة وقف النار ووضع قائمة الإرهابيين، لأن المسألتين مرتبطتان، معتبراً أن رفض مشاركة الأكراد في مفاوضات جنيف يقوض حل الأزمة.

• قالت بثينة شعبان، مستشارة بشار الأسد، في مقابلة مع وكالة "رويترز"، إن هدف عمليات ميليشيات نظامها في شمال البلاد هو تأمين الحدود مع تركيا وإعادة بسط سيطرته على مدينة حلب مضيفة أنها لا تتوقع نجاح الجهود الدبلوماسية ما دامت هناك دول تدعم الإرهاب في سوريا، وقالت شعبان إن الدول التي تتحدث عن وقف لإطلاق النار لا تريد إنهاء الارهاب وبدلا من ذلك تحاول تثبيت مواقع المسلحين الذين خسروا مواقع مهمة وذلك في هجمات برية مدعومة من قبل ضربات جوية روسية في جبهات عدة في سوريا، واتهمت شعبان تركيا بالتسبب في أزمة اللاجئين وقالت إنها تستخدم الأزمة لابتزاز دول أوروبية كما انتقدت أنقرة و"أطماعها العثمانية" كهدف أساسي للأزمة السورية المستمرة منذ خمس سنوات.

• أشار مندوب الأسد لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري في حديث تلفزيوني إلى أن المسار السياسي شيء ومسار مكافحة الإرهاب شيء آخر، والحوار السوري من دون شروط مسبقة أو تدخل خارجي يوازي مكافحة الإرهاب، زاعما أن تنظيم "داعش" صناعة السعودية وتركيا، واعتبر أن التصعيد المستمر على سوريا لم يبدأ بتصريحات قائد قوات التحالف العربي أحمد العسيري الاخيرة ولن ينتهي بتصريحاته أيضا، فنحن بحالة حرب مدعوم من السعودية وقطر وتركيا، وشدد الجعفري على أن مصطلح جنيف 3 تم اطلاقه بشكل اعتباطي، معتبرا أنه ليس هناك من عاقل بدءا من دي ميستورا انتهاءا من أصغر موظف في مكتبه يستطيع أن يقول أن الوفد السوري كان وراء افشال محادثات جنيف 3، على حد وصفه.



المشهد الإقليمي:
جدد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، التأكيد على أن بلاده مستعدة للمشاركة في حال قيام التحالف الدولي بإرسال قوات برية لسوريا، مرجعا فشل جنيف إلى تعنت روسيا وحلفائها، وقال عادل الجبير، الذي عقد ندوة مع نظيره المغربي صلاح الدين مزوار، في مقر وزارة الخارجية المغربية بالرباط، إننا سنبحث تفاصيل المشاركة بقوات برية في سوريا مع الدول المختصة، وكشف الجبير، عن وجود خطة "ب" (رفض الكشف عن تفاصيلها)، حال فشلت المفاوضات السياسية في سوريا، مشددا على أن الحل لا يشمل بشار الأسد بأي حال من الأحوال، ورفض الجبير الكشف عن تفاصيل تتعلق بالخطة البديلة، قائلا: لا أستطيع التحدث عن الخطة الآن، ولا أعتقد أنه من المناسب أن يتم تداول تفاصيلها في الوقت الحالي، وأكد الوزير السعودي أن بلاده ملتزمة بتقديم كل ما في وسعها لأشقائها في سوريا، لمواجهة الطاغية في دمشق، وإخراجها من أزمتها، وإيجاد مستقبل جديد، لا يشمل الأسد.

• اعتبر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن الهجمات الأخيرة في شمال سوريا، التي تنفذها عصابات الأسد بدعم من روسيا، ترقى إلى حد التطهير العرقي، واعتبر أن قبول دخول اللاجئين إلى تركيا سيكون دعما لتلك الجرائم، وقال أوغلو، في مؤتمر صحفي مع نظيره الهولندي في لاهاي، إن أحد أهداف الهجمات الأخيرة هو التطهير العرقي، بهدف ترك المنطقة لمؤيدي النظام وحدهم، وأضاف أن كل لاجئ نقبله يساعد في سياسة التطهير العرقي التي يقومون بها، وأشار إلى أن الأولوية حاليا لتقديم مساعدات للاجئين في الحدود، وانتقد رئيس الوزراء التركي نفاق بعض الدول التي تصمت عن القصف الروسي وتطالب تركيا بفتح حدودها للاجئين، واتهم أوغلو حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا بمهاجمة المدنيين بالتعاون مع الروس، وقال إن ذلك الحزب يرتكب جرائم حرب.

• ندّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة، بدعم الولايات المتحدة عسكرياً لكرد سوريا الذين تعتبرهم أنقرة إرهابيين، مؤكداً أن سياسة واشنطن حولت المنطقة الى بركة دماء، وقال أردوغان موجهاً كلامه للأميركيين في خطاب ألقاه أمام مسؤولين في أنقرة: إنه منذ أن رفضتم الإقرار بأنهم منظمة إرهابية تحولت المنطقة إلى بركة دماء، وأضاف: يا أميركا، لا تستطيعين أن تجبرينا على الاعتراف بحزب الاتحاد الديمقراطي أو وحدات حماية الشعب (الكردي)، إننا نعرفهما جيداً تماماً كما نعرف "داعش"، وتساءل أردوغان مجدداً، الأربعاء، حول الشراكة بين بلاده والولايات المتحدة في ضوء تلك التصريحات، وقال: لا أفهم، إنهم (الأميركيون) يلتزمون الصمت حين نكرر (أن حزب الاتحاد الديمقراطي مجموعة إرهابية)، ويقولون لا نعتبرهم على هذا النحو، خلف ظهرنا.

• استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الأميركي في أنقرة بعد تصريحات أدلى بها الاثنين مسؤول أميركي أكّد أن أكبر حزب كردي في سوريا ليس إرهابيا، كما ذكرت وسائل الإعلام التركية، وذكرت صحيفة "حرييت" أن السلطات التركية التي تعتبر حزب الاتحاد الديموقراطي مجموعة إرهابية، عبرت عن انزعاجها بعد تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية الذي قال أنه لا يعتبر هذا الحزب منظمة إرهابية.

• أعلن وزير الدولة الكويتي لشؤون مجلس الوزراء، الشيخ محمد المبارك الصباح، أن بلاده تساند الجهود الدولية لمكافحة الجماعات الإسلامية المتشددة في العراق وسورية، مع أخذ منع الدستور الكويتي القيام بحروب هجومية بعين الاعتبار، واستبعد الوزير الكويتي، قيام بلاده بإرسال قوات برية لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، أسوة بالنوايا السعودية والإماراتية، بسبب طبيعة الدستور الكويتي، ويشدّد الدستور في الكويت على أنه من صلاحيات أمير البلاد إعلان حرب دفاعية، بينما يحرم الدستور تماماً شن الكويت أي حرب هجومية.

• اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن ما يجري في سوريا اليوم هو مأساة إنسانية كبرى، إنها حرب إيرانية-روسية على بعض المجموعات الإرهابية وفي المقابل على الكثير من المجموعات الثائرة على النظام، وشدد جعجع في سلسلة تغريدات عبر "تويتر" على أن نظام بشار الأسد سقط لأن من يقاتل الآن في سوريا هما إيران وروسيا وإذا كان من انتصار فسيكون لهما، وبكافة الأحوال فإن ما يجري اليوم في سوريا يعقد الأزمة أكثر بكثير مما يسهل حلها، ودعا جعجع المجتمع الدولي للتدخل بسرعة لوقف المجازر التي تحصل ومن جهة ثانية للتمهيد لحل فعلي قوامه إسقاط نظام الأسد وقيام دولة ديمقراطية تعددية حرة في سوريا، وإلا فإن المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية حرب مئة عام جديدة في سوريا ومن حولها ولو بأشكال متنوعة.



المشهد الدولي:
• قال بريت مكجورك مبعوث الولايات المتحدة للتحالف المناهض لتنظيم "داعش" اليوم الأربعاء إنه لا يستبعد إسقاط مساعدات إنسانية جوا في سوريا، وذلك رداً على سؤال حول كيف ستتصدى الولايات المتحدة وحلفاؤها للأزمة، وقال مكجورك للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي عندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة تخطط لإسقاط مساعدات جوا: إننا نبحث جميع الخيارات بشأن الجانب الإنساني.

• قال مدير وكالة الاستخبارات العسكرية الأمريكية إنه لا يعتقد أن نظام بشار الأسد من المرجح أن تنهار أو تتعرض لهزيمة على المدى القريب بسبب الدعم المتزايد من إيران وروسيا، وقال الليفتانت كولونيل فينسنت ستيوارت أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، إن قوات الأسد من المرجح أن تستعيد أراضي رئيسية في بعض المناطق الأساسية، وقال إنه بالتأكيد في موقف تفاوضي أقوى بكثير، مما كان عليه قبل ستة أشهر فقط، غير أنه تنبأ بأن المصالح الإيرانية والروسية في سوريا من المرجح أن تتشعب لأنهما لا يتشاركان المسرح هناك كقوة إقليمية، وإلى الآن تريد إيران الحفاظ على علاقاتها مع موسكو حتى يمكنها شراء أسلحة روسية بدون شروط مسبقة.

• اعتبر مبعوث بريطانيا إلى سوريا، غاريث بايلي، أن الضربات التي يشنها كل من نظام الأسد وروسيا على حلب تَنصب في خانة سياسة الأرض المحروقة وتُفاقم الكارثة الإنسانية في سوريا والمنطقة، لاسيما أن قصف حلب ومحاولة حصارها سوف يؤدي إلى المزيد من النازحين واللاجئين والضحايا في ظل ظروف قاسية تنعدم فيها أدنى مقومات الحياة، وقال غاريث بايلي إن روسيا قد شنت ما يزيد عن 300 ضربة جوية في حلب قتلت أفرادا من قوات المعارضة المسلحة التي كانت ممثلة في محادثات جنيف، وهي بذلك تتبع سياسة الأرض المحروقة من أجل القضاء على المعارضة المعتدلة وتعزيز موقف الأسد في المفاوضات، وحذّر بايلي من أن مأساة أخرى في طريقها للحصول في حلب جرّاء القصف نظرا للأعداد الجديدة من اللاجئين الذين هم بحاجة إلى مساعدات إنسانية ملحة يتعين تقديمها على وجه السرعة للتخفيف من معاناتهم.

• شكك وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في مدى التزام الولايات المتحدة بحل الأزمة السورية وقال إن سياستها الغامضة تساهم في المشكلة، وقال فابيوس -الذي أعلن في سياق منفصل يوم الأربعاء انه سيترك منصبه كما كان متوقعا في اطار تعديل وزاري أشمل- إنه لا يتوقع أن يغير الرئيس الأمريكي باراك أوباما موقفه في الشهور القادمة، وأضاف إنني لا أعتقد أن نهاية فترة ولاية السيد أوباما ستدفعه للتحرك بالقدر الذي يعلنه وزيره، في إشارة لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وقال إن هناك أقوال لكن الأفعال تختلف ومن الواضح أن الإيرانيين والروس يستشعرون ذلك، مضيفا أن الغموض يساهم في تدهور الوضع، وشدد فابيوس على أننا عندما نجمع وحشية الأسد وتواطؤ روسيا وإيران والغموض السياسي يكون الناتج المأساة التي تحدث في حلب.

• أشار مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إلى أن الصراع المسلح في سوريا يعد الأضخم بعد الحرب العالمية الثانية، منوها لحجم المأساة وتداعياتها، واعتبر الدبلوماسي الروسي، أن الوضع في سوريا لا يتطلب فقط إيجاد حل سياسي ينهي القتال المسلح هناك بل والبدء بالعمل الإنساني، وقال تشوركين إنني أعتقد أنه ومنذ الحرب العالمية الثانية لم يعرف العالم مأساة بهذا الشكل، لذلك من الضروري بذل كافة الجهود من أجل تصحيح الوضع، وبحسب تشوركين فإن البحث عن حل سياسي يجب أن يكون في المقام الأول وكذلك وقف القتال، لكن هذا يتطلب عملا خاصا في بعض المواقع، وأشار تشوركين إلى أن روسيا تدعم الاتصال المستمر مع حكومة الأسد من أجل حل جميع المشاكل التي تعوق عمل المنظمات الإنسانية من تنفيذ واجبها وإرسال المساعدات الضرورية لمئات الآلاف من المواطنين السوريين، على حد زعمه.

• قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، إن خطة العمل الموضوعة بالتعاون مع تركيا، لمعالجة أزمة اللاجئين، تمضي قدمًا خطوة بخطوة، مؤكدًا عدم قدرة أي بلد على حل أزمة اللاجئين بمفرده، ونقل التلفزيون الحكومي الألماني، عن شتاينماير، قوله في تصريحات لدى وصوله روما، للمشاركة في المؤتمر الوزاري للدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي إن الرد الأوروبي على أزمة الهجرة من جانبنا، جاء من خلال خطة عمل وضعناها بالتعاون مع أنقرة، وهي تسير حاليا قدمًا خطوة بخطوة، وأشار شتاينماير إلى أن اللاجئين الفارين من العنف والإرهاب في بلدانهم، كانوا سيأتون إلى ألمانيا وأوروبا، أعلنّا ترحيبنا بهم أم لم نعلن، موضحا أن إصرار اللاجئين في القدوم إلينا، دفعنا للالتزام بإيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.

• أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الوزير سيرغي لافروف اتفق مع نظيره الأميركي جون كيري على ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا، وقالت الخارجية الروسية في بيان إن لافروف بحث هاتفيا مع كيري محادثات السلام السورية المرتقبة في ميونيخ، حيث اتفقا على ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا وتوصيل المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، ويأتي ذلك بعد ساعات من ترجيح لافروف -في تصريحات صحفية- لجوء بعض الدول المعنية بالأزمة للرهان على الحل العسكري إن فشلت المفاوضات، انطلاقا من كرهها لشخصية بشار الأسد، على حد تعبيره.

• قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده اقترحت على الإدارة الأميركية خطة جديدة لحل الأزمة السورية، لا تتضمن رحيل بشار الأسد، بشكل صريح، وفي مقابلة مع صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الروسية، نقلتها، وكالة ت"اس" الروسية، أضاف لافروف أن روسيا ليست وحدها في سوريا، مشيرًا إلى وجود شركاء دوليين فيها، وأوضح أنهم (الشركاء الدوليين) يحاولون تحميل موسكو مسؤولية ما يحدث في سوريا وأوكرانيا، ويطلبون في نفس الوقت أن نحل الأزمة السورية، ونحقق وقف إطلاق النار.

• رفضت وزارة الخارجية الروسية ما قالته الولايات المتحدة من أن القصف الروسي سبب أزمة إنسانية في سوريا قائلة إن الغرب هو الذي أجج المشكلة، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي إن موسكو ترى أن تصريحات واشنطن بأن روسيا تستخدم ذخيرة غير موجهة في سوريا لا أساس لها إطلاقا من الصحة، كما رفضت ما تردد عن أن القصف الروسي في سوريا يدفع باللاجئين إلى أوروبا، ورفضت زاخاروفا الاتهامات بأن روسيا سببت انهيار محادثات سوريا ووصفتها بأنها "محض كذب".

• قال الكرملين إنه لا يوجد دليل موثوق به على سقوط قتلى من المدنيين نتيجة للغارات الجوية الروسية في سورية وذلك في رد فعل على انتقاد المستشارة الألمانية انغيلا مركل للحملة الجوية التي تشنها روسيا والتي قالت إنها تسبب معاناة بين المدنيين، وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحافيين، إن روسيا ترى أيضاً أن من المستحيل التحدث عن أي وسائل لتحسين العلاقات مع تركيا، ووُصف اتهام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأن روسيا تشارك في غزو سورية في محاولة لإنشاء "دويلة خاصة" لحليفها بشار الأسد بأنه "خطأ وسخيف".

اقرأ المزيد
٩ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 09-02-2016

المشهد المحلي:
• أجرى رئيس الهيئة العليا للمفاوضات للمعارضة السورية رياض حجاب مباحثات في أنقرة مع ممثلي عدد من فصائل المعارضة المسلحة المتواجدة في الشمال السوري، وأكد المجتمعون استعدادهم للاندماج في أي تشكيل عسكري وطني موحد، وبحث حجاب مع الفصائل ضرورة توحيد الجهود في مواجهة التطورات التي تشهدها سوريا، خصوصا بعد سيطرة النظام على بعض المناطق بإسناد جوي من الطيران الروسي وبدعم بري من قوات ومليشيات تابعة لإيران، وشدد المجتمعون على ضرورة تغليب المصلحة الوطنية وأكدوا استعدادهم للاندماج في أي تشكيل عسكري وطني موحد، مطالبين الدول الداعمة للشعب السوري بزيادة دعمها السياسي والعسكري، من جانبه، دعا كبير مفاوضي وفد المعارضة السورية إلى جنيف محمد علوش الدول التي وصفها بالصديقة والمقربة إلى الضغط على المجتمع الدولي، ومضاعفة الدعم العسكري للفصائل المعارضة في سوريا، وقال إن فصائل المعارضة المسلحة أثبتت أنها تريد السلام، لكن بشار الأسد وبوتين لا يريدان، فلا بد من رفع العصا وبقوة على هذا النظام المجرم، وشارك في الاجتماع ممثلون عن جيش الإسلام وأحرار الشام وفصائل من الجيش السوري الحر.

• نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن منذر ماخوس المسؤول في الهيئة العليا للتفاوض التي تمثل المعارضة السورية قوله إن على روسيا وقف غاراتها الجوية في سوريا كشرط لإجراء مفاوضات بين المعارضة وحكومة دمشق، وقال ماخوس إن عمليات القوات الجوية الروسية تُعقد الوضع، وأضاف أنه إذا استمرت عمليات القصف يصعب تصور كيف ستمضي عملية المفاوضات قدما.

• قال مصطفى مشايخ، نائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)، والقيادي في كتلة المرجعية السياسية الكردية، إنه سيتم الإعلام قريباً عن تشكيل جسم سياسي كردي جديد في سوريا، يضم أحزاب المرجعية السياسية الكردية الخمسة، وتتضمن كتلة المرجعية، بحسب ما أوردت شبكة "آرا نيوز" الكردية، كلاً من أحزاب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) وحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، وحركة الاصلاح الكردي في سوريا، وحزب اليسار الكردي في سوريا، وحزب الوفاق الكردي في سوريا، ونوه مشايخ إلى أن العنوان البارز لهذه الجسم الذي سيتشكل هو استقلالية القرار الكردي والانطلاق من الخصوصية القومية الكردية والعمل من أجل المصالح الكردية السورية بعيداً عن كافة الأجندات والمحاور والإملاءات والوصاية، وأشار إلى أن هذا لا يعني قطع العلاقات مع الأطراف الأخرى، وإنما سنعمل جاهدين من أجل تكثيف التواصل مع الجهات الكردستانية والدول الإقليمية المعنية بالشأن السوري بشكل عام.



المشهد الإقليمي:
• أكد وزير خارجية السعودية عادل الجبير أن واشنطن رحبت بعرض السعودية نشر قوات خاصة دعما لعملية برية ممكنة للتحالف الدولي في سوريا، وقال الجبير في ختام لقائه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن أي عملية يجب أن تكون بقيادة أمريكية على أن تقوم السعودية بدور رئيسي فيها، وقال الجبير للصحافيين إن الحكومة الأمريكية كانت مؤيدة جدا وإيجابية جدا بشأن استعداد المملكة لإرسال قوات خاصة للعملية في سوريا في حال قرر التحالف الدولي القيام بذلك، وقال الجبير إن فكرة القيام بعملية برية جاءت من واشنطن وأن أعضاء التحالف الذي يضم 65 بلدا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية يتوقعون أن تتولى الولايات المتحدة قيادتها.

• قال مستشار وزير الدفاع السعودي العميد ركن، أحمد عسيري، إنه سيتم الإعلان عن الدول المشاركة في أي عملية برية بسوريا خلال قمة حلف الناتو المقرر عقدها في "بروكسل" الأسبوع المقبل، حسبما نشرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، وأكد العسيري أن المملكة العربية السعودية مستمرة في دعم المعارضة السورية المعتدلة، وكان العسيري أعلن في وقت سابق استعداد السعودية للتدخل بريًا في سوريا، وانضمت لها كل من البحرين والإمارات.

• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن بلاده لن تتخلى عن السوريين، حتى ولو تخلى عنهم كل العالم قائلاُ لن نترك أخوتنا السوريين وحدهم، حتى لو تركهم كل العالم، جاء ذلك خلال كلمة داود أوغلو، اليوم الثلاثاء، باجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الذي يرأسه، وأضاف داود أوغلو أن التاريخ سيحاسب كل من قاموا بقصف المدنيين في حلب، مشيراً الى أن روسيا لا تزال مستمرة في قصف المدنيين في سوريا بحجة قصف مواقع تنظيم داعش الإرهابي، وأكد داود أوغلو أن 10% فقط من الغارات الروسية تستهدف داعش بينما تستهدف باقي غاراتها المدنيين والمعارضة المعتدلة، وأشار داود أوغلو إلى أن من يقومون بقصف حلب ومن دخلوا بقواتهم إلى سوريا سيخرجون منها مهزومين أذلاء كما خرج الاتحاد السوفيتي من أفغانستان، رغم أنه كان قوة عظمى آنذاك.

• نفت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، تقارير إعلامية تم تداولها مؤخرا حول “استعداد 150 ألف عسكري للمشاركة في عملية عسكرية عبر الأراضي التركية، ووصفت المصادر الأنباء بأنها لا تعكس الحقيقة، مشيرة إلى أنَّ القواعد العسكرية التركية مفتوحة أمام قوات التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، وكانت وسائل إعلام عربية وعالمية، قد تداولت خلال الأيام القليلة الماضية، أنباء من قبيل استعداد 150 ألف عسكري للانخراط في محاربة تنظيم "داعش" في سوريا عبر الأراضي التركية.

• عاد نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد حسين سلامي، لينتقد إعلان السعودية استعدادها للمشاركة بقوات برية في سوريا لمحاربة تنظيم "داعش" مع قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا إن إيران أدت واجبها بتحذير السعوديين من العواقب المترتبة على قرارهم، وقال سلامي لصحفيين محليين في مدينة مشهد: لقد أنذرنا السعوديين وأتممنا الحجة عليهم، وهم يعلمون بأن المنطقة ستشهد أحداثا مفجعة ومؤلمة إذا ما تدخلوا في سوريا، على حد تعبيره، وأشاد سلامي بما لقبه بـ"الانتصارات الأخيرة" في الأراضي السورية، مشددا على أن جميع العمليات التي نُفذت في الدولة التي مزقتها الحرب الأهلية والإرهاب كانت ناجحة، على حد زعمه، كما توقع المزيد من الانتصارات على عصابة "داعش" في الأيام المقبلة.

• صرح الرئيس الإسرائيلي روفين رويفلين، خلال لقائه مع رئيسة مجلس الاتحاد الفيدرالي، فالنتينا ماتفينكو أن إسرائيل تؤيد موقف روسيا بشأن الوضع في سوريا ومستعدة لمحاربة التهديد الإرهابي من خلال جهود مشتركة مع روسيا، وقال رويفلين إن إسرائيل تؤيد الموقف الروسي بشأن الوضع في سوريا وأعرب عن استعداد بلاده لمحاربة التهديد الإرهابي، جنبا إلى جنب مع روسيا، وقال رويفلين إن الحرب على "داعش" يجب أن تكون طاحنة لا مساومة فيها لأنها ليست فقط مشكلة سورية أوعراقية، بل هي مشكلة العالم كله.



المشهد الدولي:
• قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، إن الحلف سيدرس بكثير من الجدية طلب المساعدة الذي قدمته تركيا وألمانيا لمواجهة أزمة الهجرة عبر المتوسط، وقال ستولتنبرغ في بروكسيل إن أزمة اللاجئين والمهاجرين هي موضوع جدي مثير للقلق بالنسبة لنا، وأعتقد بالتالي أننا سندرس بكثير من الجد طلب المساعدة الذي تقدمت به أنقرة وحلفاء آخرون لنرى كيف يمكن أن يساعد الحلف على إدارة الأزمة، ويعقد وزراء دفاع الحلف اجتماعا غدا في بروكسيل، وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا مركل أعلنت خلال زيارة قصيرة إلى تركيا أمس أن أنقرة وبرلين ستطلبان من الحلف الاطلسي المساعدة في القيام بدوريات على طول السواحل التركية لمنع المهربين من نقل المهاجرين في قوارب مكتظة للعبور بهم في مياه البحر الخطرة إلى اليونان.

• انتقد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك القصف الروسي في سوريا الذي قال إنه يزيد الوضع سوءا لأنه يساعد بشار الأسد ويضعف المعارضة المعتدلة، ويفجر موجات جديدة من فرار اللاجئين تجاه أوروبا، وقال توسك في تصريحات أدلى بها الثلاثاء في إطار ترحيبه برئيس وزراء جورجيا الجديد جورج كفيريكاشفيلي لدى وصوله إلى بروكسل، إن تصرفات روسيا في سوريا تزيد الموقف السيئ جدا بالفعل سوءا، وتأتي تصريحات توسك بعد يوم من انتقادات وجهتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لروسيا بسبب عمليات القصف في سوريا، وقالت ميركل إن ما تقوم به موسكو يمثل انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي الذي وقعت روسيا عليه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

• قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إن الأنشطة التي تقوم بها روسيا في سوريا تجعل من الصعب إجراء محادثات سلام لإنهاء الصراع السوري، ودعا موسكو للانضمام للجهود المبذولة من أجل التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار هناك، وأضاف كيري قائلاً للصحافيين: إن أنشطة روسيا في حلب والمنطقة تزيد بدرجة كبيرة من صعوبة الجلوس إلى طاولة المفاوضات وإجراء محادثات جادة، وصرح كيري للصحافيين لدى استقباله نظيره المصري سامح شكري في وزارة الخارجية: دعونا روسيا وندعوها مجددا للانضمام الى الجهود الرامية لتطبيق وقف فوري لإطلاق النار والسماح بوصول الطواقم الانسانية، وحذر من أن ما تفعله روسيا في حلب والمنطقة يجعل الأمور أكثر صعوبة للجلوس إلى طاولة المفاوضات وإجراء مباحثات جدية، في إشارة إلى الغارات الجوية الروسية منذ أكثر من أسبوع على المدينة الواقعة في شمال سوريا دعماً لهجوم القوات الحكومية.

• دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الدول العربية، إلى تشكيل حكومات جامعة يتمثل فيها جميع الأطراف لضمان الأمن في المنطقة التي تشهد اضطرابات، وفي كلمة في اليوم الافتتاحي للقمة العالمية للحكومات التي تعقد في دبي، قال أوباما: عندما تستثمر الحكومات فعلاً في مواطنيها وتعليمهم ومهاراتهم وصحتهم، وعندما تحترم حقوق الإنسان، فإن الدول تصبح أكثر سلاماً وازدهاراً ونجاحاً، وأضاف عبر الفيديو مخاطباً المشاركين في القمة: كما شاهدنا في الاضطرابات التي تجتاح الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فأنه عندما لا ترتقي الحكومات بمواطنيها، فان هذه وصفة لعدم الاستقرار والنزاع، وأوضح أوباما أنه ناقش مع زعماء الدول الخليجية الست العام الماضي في كامب ديفيد كيف أن الأمن الحقيقي والدائم يتطلب تشكيل حكومات جامعة تخدم جميع المواطنين.

• أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وقف الضربات الجوية الكندية التي تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، باعتبارها استراتيجية قصيرة المدى، بغية التركيز على مساعدة السكان في المنطقة، وفي مقدمة مطولة لمؤتمره الصحافي برر ترودو تغيير سياسته في الشرق الأوسط مفضلا تقديم مساعدة مباشرة أكبر بدلا من ست طائرات مطاردة، وقال رئيس الوزراء الكندي إن الضربات الجوية مفيدة للحصول في المدى القصير على مكاسب عسكرية على الأرض لكنها لا توفر قطعا استقرارا للسكان المحليين على المدى الطويل، وأضاف جاستن ترودو أن الناس الذين يرهبهم "داعش" كل يوم لا يريدون انتقامنا بل يحتاجون إلى مساعدتنا، تاركا لوزير الدفاع هارغيت ساجان مهمة إعطاء تفاصيل عن الخطة العسكرية الجديدة مع انسحاب الطائرات المطاردة إف-18 في 22 شباط/ فبراير.

• أفادت مصادر دبلوماسية أوروبية بأن الولايات المتحدة تعمل على مسار عسكري منفصل عن المسار السياسي فيما يخص الأزمة السورية، وأشارت إلى وجود خطوات أكثر جدّية بهذا الشأن تجاوزت مرحلة جس النبض، وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء: تقدمت فكرة تشكيل مجلس عسكري مشترك بين طرفي النزاع في سورية بقيادة مقبولة من كليهما، وصارت الخطوات الأمريكية أكثر جدّية ودخلت مرحلة البحث بالتفاصيل وطرح الأسماء، وهناك تواصل بين هذه الدول وضباط رفيعي المستوى منشقين عن الجيش وضباط مؤثرين مازالوا على رأس عملهم في جيش النظام يرفضون المسار الذي اتّبعه النظام، وهم من طوائف متعددة، وسيصار إلى الاستفادة لأقصى حد من هذه الثنائية في تشكيل مجلس عسكري، وفق قولها، وحول علاقة هذا المجلس بمسار مؤتمر جنيف3، أوضحت المصادر أن القرار الدولي 2254 لم يتطرق للخطوات التي تلي وقف إطلاق النار بين قوات النظام وقوات المعارضة المسلّحة، وتعمل واشنطن ودول أوروبية على مسار عسكري منفصل عن المسار السياسي يتعلق بطريقة تنظيم هذه القوى العسكرية المتحاربة والتقريب بينها وجمعها بقيادة جديدة لا تخضع لأوامر النظام السوري ولا لأوامر المعارضة المتشددة.

• قال سفير روسيا لدى بشار الأسد في دمشق، ألكسندر كينشاك إن روسيا تقوم بتصدير أسلحة إلى سورية مجاناً أو على أساس شروط مرنة، مؤكداً أن ذلك يتم بشكل "قانوني تماماً"، وأعلن أن بلاده تمكنت من تنسيق الجهود مع بعض التنظيمات المسلحة في سورية وستواصل ذلك لمكافحة الإرهاب، وقال كينشاك في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء: أخذاً بالحسبان أن القدرات المالية لدمشق في ظروف حرب الاستنزاف التي أشعلها الإرهابيون وتدهور الاقتصاد بشكل عام والعقوبات الغربية، تقلصت كثيراً، يجري تصدير بعض الأسلحة مجاناً أو على أساس شروط مرنة، وأشار إلى أن موسكو تستخدم آليات مختلفة في تصدير الأسلحة إلى دمشق، مؤكداً، أن تزويد سورية بالأسلحة والمعدات العسكرية يتم بشكل "قانوني تماماً"، ووفقاً للقانون الدولي، لأنها تفعل ذلك بطلب من الحكومة الشرعية، على حد قوله.

• هاجم الكرملين، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بسبب انتقادها للقصف الروسي للمدنيين في مناطق سيطرة المعارضة بحلب، أثناء زيارتها تركيا أمس الاثنين، وعبرت المستشارة الألمانية عن فزعها من تدهور الوضع الإنساني بسوريا جراء القصف الروسي، وقالت: إننا مصدومون من هذه المعاناة البشرية، وشكلت تصريحاتها أعنف انتقاد توجهه حتى الآن للحملة العسكرية الروسية، وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن ميركل يجب أن تنتبه لما تقوله بشأن الأزمة السورية، وأضاف المتحدث ديمتري بيسكوف: إننا ندعو الجميع مرة أخرى إلى الحذر الشديد والمسؤولية في اختيارهم لكلماتهم، نظرا للوضع الحساس في سوريا الآن وللتسوية السورية، وقال إنه رغم مزاعم الغرب والمعارضة السورية، إلا أن روسيا لم تحصل على أية أدلة موثوقة تشير إلى مقتل مدنيين في الغارات الجوية، على حد زعمه.

• قالت الأمم المتحدة إن مئات الآلاف من المدنيين قد تنقطع عنهم إمدادات الطعام إذا نجحت قوات الحكومة السورية في محاصرة المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب وحذرت من موجة فرار جديدة للاجئين، وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في نشرة عاجلة إنه إذا قطعت الحكومة السورية وحلفاؤها طريق الفرار الوحيد المتبقي للخروج من شرق مدينة حلب فهذا سيعزل 300 ألف يعيشون في المدينة عن أي مساعدات إنسانية ما لم يتم التفاوض على نقاط دخول عبر الخطوط، وأضاف أنه إذا استمر تقدم قوات الحكومة السورية حول المدينة تقدر المجالس المحلية أن ما بين مئة ألف و150 ألفا سيفرون نحو عفرين والريف الغربي لمحافظة حلب.

اقرأ المزيد
٨ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 08-02-2016

المشهد المحلي:
• طالب رياض نعسان آغا، المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات، توضيحاً من وزارة الخارجية الأميركية رداً على تصريحات غير رسمية نقلتها مصادر معارضة عن جون كيري وزير الخارجية الأميركي قيل إنه أدلى بها في حوارات جانبية على هامش مؤتمر المانحين في لندن في الخامس من الشهر الجاري، واعتبر نعسان آغا أنها من أخطر التصريحات كونها تعكس لوماً على المعارضة السورية في إيقاف المفاوضات، وقال نعسان آغا إن كيري يعلم أن النظام رفض التفاوض من حيث المبدأ وتحدث عن دردشات ومحادثة، وأشار إلى تأكيد تقرير ديمستورا حول حقائق ما حدث، وهو ما عبر عنه الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة.

• يزور رياض حجاب، المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، لندن، في زيارة رسمية تبدأ غدا الثلاثاء وتستمر يومين، يلتقي خلالها وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ومسؤولين بارزين، وذلك بعد تعليق المفاوضات بين المعارضة ونظام الأسد في جنيف، ومن المتوقع أن يناقش الطرفان تأجيل المفاوضات إلى 25 الشهر الجاري ومصيرها والحل السياسي الموعود في ظل تصعيد روسي غير مسبوق ونزوح آلاف السوريين من ريف حلب باتجاه الحدود السورية التركية المغلقة.

• حذر الائتلاف الوطني السوري من مجزرة وشيكة تحضر لها عصابات الأسد بدعم من الاحتلال الروسي والحرس الثوري الإيراني بحق مدينة داريا في ريف دمشق، وحمل الائتلاف مجلس الأمن الدولي -على وجه الخصوص- مسؤولية أية جريمة تُرتكب بحق المدنيين المحاصرين، وأوضح في بيان أن عدد المدنيين المحاصرين في داريا يبلغ نحو 12 ألفا نصفهم من النساء والأطفال، وقال إن عصابات الأسد المدعومة بالاحتلال الروسي ترتكب جرائم تهدف لإجبار المدنيين على ترك بيوتهم والنزوح كان آخرها ما ارتكبته تلك الأطراف في ريف حلب الشمالي ودرعا، ولا تزال البراميل المتفجرة والقنابل العنقودية والصواريخ تتساقط على قرى وأحياء تلك المناطق، وأكد الائتلاف أن صمت العالم على مثل هذه الجرائم يمثل قبولاً بها ومساهمة في استمرارها، وبالتالي شراكة في المسؤولية عنها، وحمّل الأمم المتحدة بكل مؤسساتها وهيئاتها وأعضائها مسؤولية ما جرى ويجري في شمال وشرق وغرب وجنوب سوريا منذ خمس سنوات.

• قال سفير روسيا بدمشق، ألكسندر كينشاك، إنه يتوقع زيارة "مسؤولين روس كبار" إلى دمشق قريباً، نافياً أن يكون هناك موعد لزيارة ثانية يقوم بها الأسد إلى موسكو، إلا أنه لم يستبعد القيام بمثل تلك الزيارة التي يمكن أن تتم في أي وقت إذا اتخذ زعيما البلدين قرارا بذلك، ومؤكداً أن زيارة للأسد إلى موسكو لم تدرج في جدول الأعمال، ولم يذكر السفير ما إذا كان الرئيس الروسي سيقوم بزيارة إلى دمشق، خصوصاً أن الإشارة إلى "مسؤولين كبار" لم تحدد صفتهم ودرجتهم الوظيفية.



المشهد الإقليمي:
• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الأزمة السورية لن تستمر طويلا، وأن الوضع سيتغير في لحظة معينة، مشيرا إلى أن بلاده مستعدة لأي تطور يطرأ على الوضع في سوريا، وأضاف أردوغان، للصحفيين على متن الطائرة التي أقلته أثناء عودته من السنغال، يوم أمس، أن بلاده ارتكبت خطأ في 2003 بعدم مشاركتها في التحالف الذي أطاح بنظام صدام، وتابع أن تركيا لن تكرر مثل هذا الخطأ في سوريا، موضحا أننا لا نريد أن نكرر في سوريا الخطأ ذاته الذي ارتكبناه في العراق.

• حذر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو من أن هناك محاولات لمحاصرة مدينة حلب السورية، واصفا ذلك بكونه تطورا مثيرا للقلق، وأكد أوغلو في مؤتمر صحفي في أنقرة عقب مباحثاته مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن تركيا لا يمكنها وحدها أن تتحمل عبء اللاجئين السوريين الفارين من المعارك في بلادهم، وقال إنه يجب ألا يظن أحد أنه إذا قبلت تركيا باللاجئين وتحملت هذه المسؤولية فإنها ستتحمل وحدها كامل عبء هذا الاستقبال، وأشار أوغلو إلى أن عدد اللاجئين السوريين قد وصل إلى ثلاثين ألفا خلال الأيام الأخيرة، وهم يحتشدون قرب الحدود التركية، مؤكدا أن بلاده ستسمح بدخولهم عندما تقتضي الضرورة، وشدد على عدم التهاون مع الهجوم الجوي الروسي على أساس أن تركيا سترحب بهؤلاء اللاجئين، معتبرا أن التطورات الأخيرة في سوريا بمثابة محاولة للضغط على بلاده وعلى أوروبا في قضية الهجرة.

• أكد رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، أن بلاده لم تتخذ حتى الآن قرارا بالمشاركة في قوات برية للتدخل في سوريا لمحاربة "داعش"، وقال النسور في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الأردنية، إن قواتنا المسلحة تمارس تمرينات دورية في السعودية باعتبارها دولة حليفة للأردن، ولا يوجد قرار بالمشاركة في حرب برية داخل سوريا.

• أكدت إيران مشاركتها في المحادثات التي ستعقد في مدينة ميونخ الألمانية في الحادي عشر من شباط/ فبراير الجاري بشأن سوريا، وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، جابر أنصاري، إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيشارك في الاجتماع، ومن المقرر أن تجرى المحادثات، التي ستعقد في إطار ما يسمى بـ"صيغة فيينا"، بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا والسعودية ودول أخرى قبيل مؤتمر ميونخ الدولي للأمن.

• كشفت محافل عسكرية إسرائيلية، النقاب عن أن روسيا تهدف من خلال تدخلها في سوريا إلى تقسيمها لمنطقتي سيطرة، إحداهما تحت سيطرة نظام بشار الأسد، والأخرى تحت سيطرة تنظيم الدولة، ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، عن محافل التقدير الاستراتيجي في تل أبيب، قولها إن الرئيس الروسي فلادمير بوتين يرى أن بقاء تنظيم الدولة على جزء من الأراضي السورية يخدم المصالح الروسية ومصالح نظام الأسد، لأنه يوفر شرعية دولية لمواصلة بقاء حكمه، وأشارت المحافل، إلى أن تعمد الطيران الروسي استهداف فصائل المعارضة المعتدلة وتصميم بوتين على حرمانها من الإنجازات العسكرية يأتي من أجل تكريس ثنائية واضحة ودائمة، هي "نظام الأسد مقابل داعش"، وبحسب المصادر الإسرائيلية، فإن بوتين يهدف من خلال تحقيق هذا الهدف إلى تكريس مكانة نظام الأسد جزءا من الحل، وليس جزءا من المشكلة، وذلك من خلال توظيف ما يرتكبه تنظيم الدولة، ويعدّ في نظر العالم "فظائع".



المشهد الدولي:
قالت اللجنة الأممية المشكلة للتحقيق في الانتهاكات في سوريا إن نظام بشار الأسد وجبهة النصرة وتنظيم الدولة ارتكبوا على نطاق واسع جرائم تعذيب وإعدام وإبادة جماعية بحق المعتقلين، فقد أكد المحققون في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين أن جبهة النصرة وتنظيم الدولة ارتكبا عمليات تعذيب وإعدام جماعية بحق المحتجزين لديهما، وقالت اللجنة إن ما يقلقها هو طبيعة الانتهاكات في سوريا المرتبطة بجرائم الحرب، وفي المقابل، أوضحت اللجنة أن حالات الموت الجماعي في سجون نظام الأسد تصل إلى جرائم إبادة جماعية، ودعا المحققون مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على مسؤولين سوريين لصلتهم بموت أعداد كبيرة من المحتجزين في السجون، وتوصل المحققون إلى أن محتجزين لدى الحكومة السورية يموتون بشكل جماعي، وأن هذا يصل إلى حد تطبيق الدولة سياسة "إبادة" للسكان المدنيين، وهو ما يعد جريمة ضد الإنسانية، وقالت إن سجون النظام تشهد إبادة جماعية وعمليات قتل تجري بشكل كبير، ورأت أن هذا الواقع يشكل سياسة للاعتداء على المدنيين، وطلبت اللجنة مجددا الدخول للمناطق التي يسطر عليها النظام وزيارة المعتقلات التابعة له، رافضة اتهامها بنشر الأكاذيب.

• اتهم محققو الأمم المتحدة حول سوريا نظام الأسد بإبادة معتقلين، وأكدوا أن وفاة محتجزين في السجون على نطاق واسع شكلت تطبيقا لسياسة الدولة، وكتب الخبراء المكلفون من قبل مجلس حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة في تقريرهم الأخير أن معتقلين تعرضوا للضرب حتى الموت أو قضوا متأثرين بإصاباتهم أو بسبب التعذيب وقالوا إن هناك أسباب معقولة تدعو إلى الاعتقاد بأن السلوك الموصوف يصل إلى حد الإبادة كجريمة ضد الإنسانية، وجاء في التقرير أن السلطات الحكومية التي تدير السجون ومراكز الاحتجاز كانت علـى دراية بحدوث وفيات على نطاق واسع، وأضاف أن الوفيات المتراكمة حدثت أثناء الاحتجاز بسبب فرض ظروف معيشية مع وجود إدراك متعمد لدى هذه السلطات بأن هذه الظروف ستفضي طبيعيا إلى وفاة المحتجزين على نطاق واسع، وتابع المحققون في تقريرهم أن هذه الأعمال مثلت تطبيقا لسياسة الدولة بالتعدي على السكان المدنيين.

• قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنها شعرت بالصدمة جراء معاناة المدنيين في سوريا الذين يفرون من مدينة حلب تحت قصف القوات الحكومية المدعومة من روسيا، وأضافت المستشارة خلال مؤتمر صحفي عقدته مع رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو في أنقرة: إننا لا نشعر فقط بالصدمة، بل بالهول جراء المعاناة الإنسانية التي يكابدها عشرات الآلاف خلال القصف وأيضاً بسبب القصف من الجانب الروسي، وقالت المستشارة إن ألمانيا وتركيا ترغبان بدور لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في مكافحة المهربين عبر البحر بين تركيا واليونان.

• أعلنت كندا، أنها ستنهي ضرباتها الجوية التي تستهدف تنظيم الدولة في سوريا والعراق وستعيد مقاتلاتها الست إلى البلاد في 22 شباط/ فبراير الجاري، وقال وزير الدفاع الكندي هارغيت ساجان، في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء جاستن ترودو وعدد من كبار المسؤولين، إنه في مقابل سحب تلك المقاتلات، ستزيد أوتاوا عدد المدربين العسكريين في المنطقة إلى نحو 210، فيما ستواصل مجموعة من طائرات الاستطلاع وإعادة التزويد بالوقود المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

• ذكرت تقارير إعلامية روسية أن قوات شيشانية موالية للكرملين تساعد القوات الجوية الروسية في تحديد أهداف القصف، من خلال تواجدها على الأرض في المواقع التي يسيطر عليها تنظيم داعش لجمع المعلومات العسكرية، وقال رمضان قديروف، رئيس الشيشان المدعوم من روسيا، إن المنطقة أرسلت أيضا ضباط مخابرات ليتسللوا بين صفوف التنظيم المتشدد، وعملاء سريين للتدريب إلى جانب المقاتلين منذ بداية الحرب في سوريا، وأضاف قديروف، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز": أنه تم إرسال أفضل المقاتلين في الجمهورية (الشيشان) إلى هناك، وإنهم يجمعون معلومات عن هيكل تنظيم الإرهابيين وعددهم، ويحددون الأهداف للقصف ويوثقون نتائجه.

اقرأ المزيد
٧ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 07-02-2016

المشهد المحلي:

• أكد الائتلاف الوطني السوري المعارض أن الهجمات الروسية والجرائم التي ترتكبها ضد السوريين لن تشكل ضغطًا للتنازل عن ثوابت الثورة، متهمًا موسكو بممارسة إرهاب الدولة، وأفاد الائتلاف السوري في بيان له أن سياسة الأرض المحروقة والسكوت عنها لن يشكل ضغطًا على السوريين للتنازل، وإنما حافزًا أكبر للاستمرار حتى تحقيق أهداف الثورة، وأدان الائتلاف الهجمات الوحشية التي تطال سكان الريف الشمالي لمحافظة حلب، محملا المجتمع الدولي وموسكو ومجموعة أصدقاء سورية مسؤولية سقوط المدنيين الأبرياء، ومعربًا عن دهشته من الصمت المريب للمجتمع الدولي وأصدقاء الشعب السوري على هذه الجرائم، وأكد الائتلاف على أن روسيا تنتهج إستراتيجية إرهاب دولة معلن ضد الشعب السوري لصالح السلطة الاستبدادية، ولا يمكن الاستمرار في انتظار أي تغيير من طرفها، وحذر الائتلاف المجتمع الدولي من أزمة إنسانية جديدة قد تشهدها الأيام المقبلة نتيجة نزوح عشرات الآلاف من المدنيين جرّاء استمرار القصف على المناطق المدنية في سوريا.

http://eldorar.com/node/94440

• وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما يزيد على 926 حالة اعتقال تعسفي خلال الشهر الماضي، منها 603 حالات تمت على يد النظام، وقالت الشبكة إن هناك قناعة لدى السوريين بعدم جدوى التوثيق لأن المجتمع الدولي لم يضغط على النظام السوري للإفراج عن أي معتقل حتى الآن، وأصدرت الشبكة تقريرا لتوثيق حالات الاعتقال التعسفي التي حدثت في يناير/ كانون الثاني الماضي من قبل أطراف النزاع في سوريا، وقالت فيه إنها أحصت ما يزيد على 926 معتقلا، منهم 603 معتقلين من قبل القوات الحكومية، وبينهم 81 من الإناث و34 طفلاً، كما سجل التقرير 86 حالة اعتقال من قبل قوات الإدارة الذاتية الكردية، بينهم ست سيدات وأربعة أطفال، بينما اعتقلت فصائل المعارضة المسلحة 17 شخصا، بينهم طفل واحد، ووفق التقرير، اعتقل تنظيم الدولة الإسلامية 186 شخصا، بينهم 15 طفلا و24 سيدة، في حين اعتقلت جبهة النصرة 34 شخصا، بينهم خمسة أطفال.

bit.ly/1SCy6aE

• وقعت 18 منظمة وهيئة عاملة في مجال حقوق الإنسان في سوريا على رسالة موجهة إلى الأطراف المفاوضة والمجموعة الدولية لدعم سوريا والمبعوث الأممي ديمستورا، تطالب فيها بالإفراج الفوري عن المعتقلين ودخول مراقبين مستقلين بصلاحيات غير مشروطة بالوصول إلى جميع مراكز الاعتقال، وركزت رسالة الهيئات الحقوقية على ضرورة التزام هيئة الحكم الانتقالية الناتجة عن المفاوضات بإنشاء لجنة تقصي حقائق وطنية، إلى جانب شخصيات دولية تحظى باحترام ومصداقية دوليين، يسند إليها مهمة البحث في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي وقعت في جميع مناطق سوريا، وتضمنت الرسالة ضرورة اتفاق الأطراف المتفاوضة على إجراء تغييرات أساسية وعاجلة في قيادات الأجهزة الأمنية السورية، والشخصيات القيادية فيها خلال الأشهر الستة الأولى من توقيع اتفاق السلام، كخطوة أولى في مشروع الإصلاح المؤسسي الذي يتضمن بشكل أساسي إصلاحات قضائية.

http://all4syria.info/Archive/291237

المشهد الإقليمي:

• أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن غضبه إزاء دعم الولايات المتحدة كُرد سوريا الذين يعتبرهم مقربين من حزب العمال الكردستاني، داعيًا واشنطن إلى الاختيار بين تركيا وإرهابيي كوباني، وانتقد أردوغان بشدة على متن الطائرة التي أقلته عائدا السبت من السنغال، الزيارة التي قام بها مؤخراً المبعوث الخاص للرئيس الأميركي على التحالف الدولي ضد الجهاديين بريت ماكغورك إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تسيطر على كوباني السورية، وقال إنه قد زار كوباني فيما ينعقد مؤتمر جنيف (حول سوريا) وتسلم لوحة ممن يسمى قائد وحدات حماية الشعب، وأضاف الرئيس التركي بحسب ما نقلت عنه الصحف المحلية: كيف يمكننا أن نثق (بكم)؟ هل أنا شريككم؟ أم إرهابيو كوباني؟.

bit.ly/1NYwfoB

• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده مستعدة لفتح حدودها للاجئين السوريين إذا كان ذلك ضروريا، مؤكدا أن أنقرة تواجه تهديدا جراء قطع طريق إمداد رئيسي إلى جزء من مدينة حلب، وأضاف أردوغان في الطائرة للصحافيين الذين رافقوه في عودته من السنغال إن النظام يسد الطريق على قسم من حلب، وإن تركيا تواجه تهديدا، وتابع إنه إذا وصلوا إلى أبوابنا وليس لديهم خيار آخر، وإذا كان ذلك ضروريا، فسنضطر إلى السماح لإخواننا بالدخول.

bit.ly/1SCtAJr

• قال نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورطولموش، إن تغيّر موازين القوى في مدينة حلب السورية، سيتسبب بموجة لجوء تجاه تركيا، مشيرا إلى أنه توقع هذا الكم الكبير من اللاجئين منذ نحو 9 أشهر، وأشار قورطولموش، إلى أنه دخل تركيا نحو 15 ألف شخصًا خلال مدة وجيزة منذ القصف العنيف على حلب، فضلاً عن نحو 30 ألف شخص مازالوا في الجانب السوري من الحدود، وحول احتمال تدخل تركيا عسكريًا في سوريا بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية، أو بمفردها، نتيجة المتغيرات الميدانية هنالك، أجاب قورطولموش، أن بلاده مع الحفاظ على وحدة التراب السوري، والذي يشهد تمزقا اليوم، وأكد أن تركيا لن ترضى بتقسيم سوريا إلى منطقة نصيرية، ومنطقة عربية، ومنطقة كردية، لافتًا إلى أن ذلك سيجلب الدمار للبلاد، وأن بلاده لا تفكر في الهيمنة على أي منطقة في سوريا.

bit.ly/1Xc3QlX

• قالت دولة الإمارات اليوم الأحد، إنها مستعدة لإرسال قوات برية إلى سوريا في إطار التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة، وقال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية في مؤتمر صحفي في أبو ظبي: إن موقفنا على الدوام هو أن أي حملة حقيقية ضد "داعش" يجب أن تشمل قوة برية... نحن لا نتحدث عن آلاف الجنود، وأضاف قرقاش أن وجود قيادة أمريكية لهذه القوة سيكون شرطا مسبقا للإمارات.

bit.ly/1RfNN6f

• رفضت مصادر رسمية أردنية تصريحات وزير خارجية الأسد وليد المعلم وما تضمنتها من تجديد اتهامه للأردن بتسهيل تمرير مقاتلين إلى سوريا، وكان المعلم قال السبت: إنه ليس هناك تغيير في الموقف الأردني، وقوافل الإرهابيين ما زالت تعبر من الأردن إلى سوريا، لكن باتجاه واحد، لأن من يعبر بالعكس يقتل، وقالت المصادر لصحيفة (الغد) الأردنية: إننا نرفض هذا التصريح، وهو افتراء.. مصلحتنا في استقرار سوريا، وعلى سوريا أن تعطي زخما للعملية السياسية بدل كيل الاتهامات.

bit.ly/1PuklEO

• أعرب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني، وليد جنبلاط ، عن تخوفه من موجة اغتيالات جديدة يتورط فيها تنظيم القاعدة بتوجيه من المخابرات السورية بعد اعترافات الفلسطيني، نعيم عباس، بأن المخابرات السورية طلبت اغتيال جنبلاط، وتساءل النائب وليد جنبلاط، في تصريح له على حسابه موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: هل اعترافات نعيم عباس مقدمة لتفجيرات أمنية ظاهرها القاعدة باطنها المخابرات السورية؟، وقال جنبلاط: كيف يمكن التحقق بعد إطلاق سراح الوزير السابق ميشال سماحة؟.

bit.ly/23Rwj5h

المشهد الدولي:

• أعلن الناطق باسم البيت الأبيض جوش أرنست أن هناك احتمالا لفرض نظام الأسد طوقاً على مدينة حلب، معرباً عن قلق بلاده من تدهور الوضع الإنساني في المدينة جراء تلك الخطوة المحتملة، وقال أرنست في الموجز الصحفي من واشنطن إنّ نظام الأسد يستهدف المدنيين القاطنين في المناطق التي تقع تحت سيطرة المعارضة، مشيراً أنّ محاولة تطويق مدينة حلب خلال الأيام الأخيرة، خير دليل على ذلك، ولفت الناطق باسم البيت الأبيض أنّ الهجمات التي تنفذها قوات الأسد المدعومة بغطاء جوي روسي، تودي بحياة آلاف الأبرياء من المدنيين، وتؤثر سلباً على المساعي الرامية لحل أزمة اللاجئين في المنطقة والعالم بشكل عام، وتابع أرنست بالقول إن الغارات الروسية تفسح المجال أمام النظام ليزيد من عنفه ضدّ المدنيين، وتقوّض المساعي الدولية الرامية لإيجاد مخرج سياسي لسورية، مضيفاً إننا قلقون من فرض النظام حصاراً على مدينة حلب، لأننا مدركون أنّ حصار المدينة سيؤدّي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية فيها.

bit.ly/1RfPgcC

• أعرب الاتحاد الأوروبي، عن قلقه من الأنباء الواردة من سورية حول موجة النزوح الجديدة البلاد، في ظل تصاعد الغارات الروسية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية وتضم مدنيين، وشدد خريستوس ستيليانيدس المسؤول عن المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات في المفوضية الأوروبية، في بيان له، على ضرورة وقف الحرب، ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة، والعمل على إيجاد حل سياسي في سورية، ودعا ستيليانيدس إلى التعقل وحماية المدنيين، وإرسال مساعدات إنسانية للمحتاجين تحت رعاية المنظمات الدولية، وأضاف المسؤول الأوروبي، أن نحو 15 ألف شخص نزوحوا، مؤخرا، من مناطقهم في حلب (شمال) نحو الحدود التركية، جراء احتدام المعارك، إضافة إلى حركة نزوح في محافظة درعا جنوبي البلاد، وأردف قائلا إن العلميات العسكرية، تعيق بشكل كبير عمليات الإغاثة، فضلا عن حرمان الكثيرين من الدعم الطبي والغذائي، داخل سورية.

bit.ly/1UVWUIf

• هاجم الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، حلف شمال الأطلسي (الناتو)، عازيا احتدام التوتر في سوريا إلى رعونة نشاط بلدان حلف الناتو، ونلقت وكالة "تاس" الروسية، عن كوناشينكوف، قوله إن بلدان الناتو دون سواها، وقبل ظهور الطيران الروسي في أجواء سوريا، تظاهرت طيلة ثلاث سنوات بالقضاء على الإرهاب الدولي في هذا البلد، وطوال هذه المدة لم يفكر أحد، لا في الغرب، ولا في بروكسل حصرا بأية مفاوضات في سوريا، بل كان يتم استيضاح الموعد النهائي لانهيار سوريا وفقا للسيناريو الليبي، وردا على تصريحات سكرتير عام الناتو، بأن التوتر الحاصل في المنطقة نجم عن الوجود الروسي في سوريا، قال كوناشينكوف، إن هذه التصريحات لا تنم إلا عن حماقة، مضيفا أن لا أحد يتضرر في سوريا من العملية الجوية الروسية سوى الإرهابيين، حسب زعمه، وأردف بأن نشاط بلدان الناتو الأرعن، الذي أغرق دول الشرق الأوسط في الفوضى، كان مصدرا للأزمة في سوريا، لا العملية الجوية الروسية.

bit.ly/1Xc77lj

• قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري إن القتال في سوريا للدفاع عن جبهة "المقاومة الإسلامية" والوقوف في وجه التهديدات قبل أن تصل إلى الحدود الإيرانية، لافتا إلى وجود رغبة لدى القوات البرية بالحرس الثوري للتوجه إلى سوريا، وخلال تشييع مجموعة من العسكريين الذين قتلوا في سوريا، وصف جعفري اعتبار البعض بأن الحرب الدائرة في سوريا شأن داخلي ولا علاقة للإيرانيين به بأنه "سذاجة كبيرة" معتبرا أن ما أسماه الدفاع عن سوريا سيمنع بلوغ التهديدات إلى أرض إيران، وأضاف اللواء جعفري أن لدى أفراد القوات البرية في الحرس الثوري رغبة وإصرار للذهاب للقتال في سوريا ضد ما وصفه بالإرهاب والتكفير، موضحا أن السياسة الحالية للحرس لا تقوم على إرسال قوات بل تعتمد إرسال مستشارين عسكريين يدعمون النظام.

bit.ly/1W2Wr7h

اقرأ المزيد
٦ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 06-02-2016

المشهد المحلي:
• أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة على ضرورة التدخل العربي لدعم المقاومة السورية والجيش الحر، مشيراً إلى أنه كان ضرورياً منذ بدأت المواجهات المباشرة بين الجيش الحر مع الميليشيات الشيعية من جهة ومع تنظيم داعش من جهة أخرى، أما بعد التدخل الروسي، فقد أصبح هذا الأمر مصيريا، وقال خوجة لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية إن الدعم ممكن عبر زيادة جرعات الدعم النوعي للمعارضة، وخصوصا الأسلحة المضادة للطائرات، وعن طريق التحالف المباشر بين دول التحالف ومن بينها المملكة العربية السعودية وتركيا مع الجيش الحر، كما حصل في العراق من خلال الدعم الأميركي، مستغربا كيف أن الأميركيين ذهبوا في سوريا إلى تشكيل تحالفهم الخاص مع جماعة يهيمن عليها حزب الاتحاد الديمقراطي (قوات سوريا الديمقراطية) ما عزز مشروع الكانتون الذي يسعى إليه الحزب (الكردي)، وشدد خوجة على أن التدخل البري أصبح ضرورة لوقف التهجير الحاصل لسكان حلب ولمنع الفرز الديمغرافي، كما حصل عند الحدود مع لبنان.

• عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري، اليوم السبت، لقاء تشاوري مع بعض أعضاء الائتلاف في الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض، وأجرى الأعضاء تقييماً لمباحثات جنيف، التي توقفت قبل عدة أيام بعد تعليقها من قبل المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، نتيجة إصرار نظام الأسد وروسيا على الخوض في التفاصيل الاجرائية عوضاً عن تنفيذ البنود الإنسانية التي نص عليها قرار مجلس الأمن 2254 في المادتين 12 و 13، وأكد المجتمعون على أن البنود الإنسانية غير قابلة للتفاوض، ويجب أن تسبق عملية المفاوضات لتطبيق بيان جنيف بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية تفضي إلى رحيل الأسد وزمرته الحاكمة، وبحث المجتمعون آليات لتقوية ودعم موقف الهيئة العليا للمفاوضات ووفدها المفاوض عبر سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية والدولية للهيئة السياسية مع الأشقاء والأصدقاء الداعمين للشعب السوري.

• أدان الائتلاف الوطني السوري الهجمات الوحشية التي تطال سكان الريف الشمالي لمحافظة حلب، محملاً المجتمع الدولي وموسكو ومجموعة أصدقاء سورية مسؤولية سقوط المدنيين الأبرياء، وأكد الائتلاف، اليوم السبت، أن سياسة الأرض المحروقة والسكوت عنها لن يشكل ضغطاً على السوريين للتنازل، وإنما حافزاً أكبر للاستمرار حتى تحقيق أهداف الثورة، كما لن تفضي تلك السياسة إلا لمزيد من التعقيد واستفحال الإرهاب الذي تعززه موسكو عبر تجاهلها الواضح لتنظيم "داعش" الإرهابي واستهدافها للمدنيين الأبرياء، وطالب الائتلاف الوطني، مجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة طارئة لإدانة العدوان الروسي، واتخاذ الاجراءات والخطوات العملية اللازمة لوقف الجرائم المستمرة بحق الشعب السوري، بما ينسجم مع قرار مجلس الأمن رقم 2254، وبما يضمن تنفيذ البندين 12 و13 ويمهد لانتقال سياسي يحقق ما أقره بيان جنيف.

• قال القائد الجديد لجيش الإسلام عصام بويضاني إن تكثيف الهجمات العسكرية يثبت أن نظام الأسد وحلفاءه غير جادين في التوصل لحل سياسي للحرب الدائرة منذ خمس سنوات، وفي أول مقابلة له منذ توليه قيادة جماعة جيش الإسلام بعد مقتل القائد السابق في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، قال بويضاني في المقابلة مع موقع شبكة الثورة السورية الإخباري على الإنترنت، إن أكبر دليل أنهم يواصلون قصف المدن السورية وفرض حصار على مئات الآلاف من المدنيين العزل، وأردف قائلا: إنه لو كان المجتمع الدولي جادا في إنجاح الحل السياسي، للجم العدوان الروسي والإيراني وطالبهما بالخروج من سوريا، وأكد أن النظام كاد أن يلفظ أنفاسه الأخيرة لولا مؤازرة روسيا له، وتدخلها في الصراع في أيلول/ سبتمبر الماضي.

• حذر وزير خارجية الأسد، وليد المعلم، في مؤتمر صحافي في دمشق السبت من أي "عدوان" بري في الأراضي السورية، معتبرا أن أي معتد سيعود بصناديق خشبية، وقال المعلم إن أي تدخل بري في الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية هو عدوان، والعدوان يرتب مقاومته التي تصبح واجبا على كل مواطن سوري، مضيفا أننا نؤكد أن أي معتد سيعود بصناديق خشبية إلى بلاده، وشدد المعلم على أن من يريد أن يكون إرهابيا ويشارك الإرهابيين في العدوان على سوريا سيكون نصيبه ذلك، وقال متسائلا: ماذا فعلت السعودية في اليمن وهل أفلحت؟ .. لقد دمرت ولم تبق حجرا على حجر، على حد وصفه.



المشهد الإقليمي:
• رحب مجلس علماء باكستان باستعداد السعودية للمشاركة مع قوات التحالف الدولي إذا قررت بالإجماع القيام بعمليات برية في سورية ضد تنظيم "داعش" المتطرف، وأوضح رئيس المجلس الشيخ طاهر الأشرفي الجوهة أن المملكة معروفة بأداء أدوار إيجابية، مشيرًا إلى أن مشاركتها البرية في سورية مع قوات التحالف ستسهم في القضاء على تنظيم "داعش" المتطرف بشكل فاعل وستضمن حماية الشعب السوري، وبيّن أن التحالف العسكري الذي تقوده روسيا وإيران وحلفائهما ضد "داعش" يستهدف المدنيين الأبرياء والمعارضة المعتدلة في سورية لحماية نظام بشار الأسد، ودعا الشيخ الأشرفي الدول الإسلامية إلى الوقوف مع المملكة ودول التحالف لإنقاذ الشعب السوري من المجازر التي تُنفذ بحقه سواء من جانب تنظيم "داعش" أو من جانب إيران وحلفائها، وجدد رئيس مجلس علماء باكستان تأييده للموقف الداعي إلى إزاحة نظام بشار الأسد، موضحًا أن هزيمة تنظيم "داعش" المتطرفة وحل الأزمة السورية يكمن في تغيير النظام في سورية.

• نفى فواز بن محمد آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى بريطانيا، ما نُقل على لسانه عن مساهمة مملكة البحرين بقوات برية في سوريا، وأشار إلى أنَّ ما نُقل عن هذه المساهمة غير صحيح، وأنَّ مملكة البحرين ملتزمة مع حلفائها بمحاربة إرهاب "داعش"، وكانت وكالة الأنباء "رويترز" قد نقلت تصريحاً على لسان السفير، يعلن فيه عزم مملكة البحرين إرسال قوات برية إلى سوريا في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بعد يوم من إعلان السعودية إعلاناً مماثلاً، وهذا ما كذَّبه السفير، في تصريح لوكالة الأنباء البحرينية.

• أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، أن تركيا لا تزال تعتمد سياسة الحدود المفتوحة أمام اللاجئين السوريين، من دون تحديد موعد للسماح لآلاف السوريين العالقين على معبر حدودي مع تركيا بالدخول إلى بلاد، وقال جاوش أوغلو لدى خروجه من اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في أمستردام: إننا ما زلنا متمسكين بسياسة الحدود المفتوحة للأشخاص الفارين من عدوان نظام الأسد والضربات الروسية، لكن جاوش أوغلو تحفظ عن إعطاء أي تفاصيل حيال موعد قيام تركيا بفتح حدودها، فيما تفيد آخر الأرقام التي قدمتها الأمم المتحدة، الجمعة، أن نحو 20 ألف شخص يتجمعون قبالة معبر أونجو بينار المقابل لبلدة باب السلامة السورية.

• كشف مساعد رئيس حزب العدالة والتنمية التركي، محمد تشيليك، عن أن روسيا قد طلبت إجراء طلعات المراقبة الجوية على الحدود التركية السورية، وهو ما استدعى الرفض التركي للطلب نظراً إلى تأزم الأوضاع الأمنية في المنطقة، وقال تشيليك في تصريحات له اليوم أن طلعات المراقبة التي يجري الحديث عنها تخضع إلى أحكام اتفاقية السماء المفتوحة الموقعة بين 27 دولة في عام 1992، وأضاف أنه بحسب الاتفاقية، فإن الدولة المستضيفة هي صاحبة المبادرة في تحديد مسار الطيران خلال الرحلة، وأوضح في الوقت ذاته أن روسيا طلبت تحديد مسار الطيران على أن يمتد على طول الحدود السورية التركية وصولاً إلى هاطاي التركية.

• شن عدد من كبار المسؤولين الإيرانيين هجوما على السعودية بتصريحات تناولت إعلان المملكة مشاركتها بقوات برية مع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا، إذ هاجم قائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، السعودية، قائلا: إن السعودية لن تجرؤ على إرسال قوات إلى سوريا لأن ذلك سيكون بمثابة إطلاق رصاصة الرحمة على نظام الرياض، على حد تعبيره، واتهم أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، اللواء محسن رضائي، السعودية بمحاولة التدخل في سوريا مع الولايات المتحدة لإنقاذ ما تبقى من "التكفيريين" على حد زعمه، ووصف استعداد المملكة بالمشاركة بقوات برية في الحرب ضد "داعش" في سوريا بـ"العمل الجنوني"، قائلا إن ذلك سيُدخل المنطقة برمتها في حرب تُحرق المنطقة والسعودية أيضا.. إلا أن إيران ستكون بعيدة عنها، حسبما نشر على موقع التواصل الاجتماعي "انستاغرام"، السبت.



المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن مباحثات تجرى حاليا من أجل التوصل لوقف إطلاق نار، وتوفير مساعدات إنسانية للمدنيين في سورية، مشيرا في تصريح للصحافيين في واشنطن، إلى أن الأيام المقبلة ستكشف عن إمكانية التوصل لاتفاق في هذا الشأن، وأوضح كيري أن هناك مناقشات حاليا بشأن تفاصيل وقف إطلاق النار وقد طرح الروس بعض الأفكار البناءة بشأن كيفية تطبيق وقف إطلاق النار، مضيفا قوله: لكنها إذا كانت مباحثات من أجل المباحثات بغرض مواصلة القصف فإن أحدا لن يقبل بهذا، وسنعرف هذا خلال الأيام المقبلة.

• أعلن الناطق باسم البيت الأبيض جوش أرنست، اليوم السبت، أن هناك احتمالا لفرض نظام الأسد طوقاً على مدينة حلب، معرباً عن قلق بلاده من تدهور الوضع الإنساني في المدينة جراء تلك الخطوة المحتملة، وقال أرنست إنّ نظام الأسد يستهدف المدنيين القاطنين في المناطق التي تقع تحت سيطرة المعارضة، مشيراً إلى أنّ محاولة تطويق مدينة حلب خلال الأيام الأخيرة، خير دليل على ذلك، ولفت أرنست إلى أنّ الهجمات التي تنفذها عصابات الأسد المدعومة بغطاء جوي روسي، تودي بحياة آلاف الأبرياء من المدنيين، وتؤثر سلباً على المساعي الرامية لحل أزمة اللاجئين في المنطقة والعالم بشكل عام، وتابع أرنست بالقول إن الغارات الروسية تفسح المجال أمام نظام الأسد ليزيد من عنفه ضدّ المدنيين، وتقوّض المساعي الدولية الرامية لإيجاد مخرج سياسي للأزمة السورية، مضيفاً إننا قلقون من فرض النظام حصاراً على مدينة حلب، لأننا مدركون أنّ حصار المدينة سيؤدّي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية فيها.

• نفذ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة 16 ضربة جوية ضد تنظيم "داعش" منها 14 في العراق وضربتان في سوريا، حسب ما أعلنه الجيش الأميركي اليوم السبت، وتركزت خمس من الضربات في العراق على مواقع قرب الموصل وأصابت أربع وحدات تكتيكية ومراكز للقيادة والتحكم، ونفذت الضربات في سوريا بالقرب من عين عيسى في الرقة، مستهدفةً مركبة تابعة لـ"داعش" وأربعة مبان.

• دعا مسؤول في الاتحاد الأوروبي، السبت، تركيا إلى الالتزام بالاتفاقات الدولية واستقبال آلاف اللاجئين السوريين العالقين على حدودها مع سوريا، بعد هربهم من هجوم لقوات نظام الأسد وغارات الطيران الروسي، وقال مفوض التوسع في الاتحاد، يوهانس هان، لدى وصوله إلى أمستردام للمشاركة في اجتماع للاتحاد، إن اتفاقية جنيف التي تقضي باستقبال اللاجئين لا تزال قائمة، وجاء كلام هان رداً على سؤال صحافي حول قيام تركيا بإقفال معبر أونجو بينار (المعروف بباب السلامة على الجانب السوري) في جنوب مدينة كيليس التركية بوجه اللاجئين السوريين، كما أقفلت كل المعابر بين البلدين.

• قال مندوب روسيا الدائم لدى الأممِ المتحدة فيتالي تشوركين، إن موسكو ستقدم خلال اجتماع ميونيخ المقبل اقتراحات تتعلق بوقف إطلاق النار في سوريا، وأشار تشوركين إلى أن المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا لم يُحمل الغارات الجوية الروسيةَ مسؤوليةَ فشل محادثات جنيف3، وقال الدبلوماسي الروسي إن الغارات الروسية في سوريا مشروعة كونها جاءت بطلب من دمشق مباشرة، مضيفا أن وضع شروط مسبقة سيؤدي إلى تعقيد مسألة استئناف مفاوضات جنيف حول سوريا، وأضاف أن وفد المعارضة السورية جاء إلى جنيف للاحتجاج وليس للتفاوض، على حد قوله.

• أعلن الكرملين أن موسكو تتابع باهتمام خطة السعودية حول إجراء عملية برية في سوريا، مضيفا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعقد لقاء مع ملك البحرين الاثنين المقبل، وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن الجانب الروسي لم يتبن حتى الآن أي موقف بشأن إعلان الرياض استعدادها لإجراء عملية برية في سوريا، مشيرا إلى أن الكرملين لا يملك حاليا ما يؤكد وجود مثل هذه الخطة بالفعل، وأكد بيسكوف أن الرئيس الروسي سيجري الاثنين المقبل في منتجع سوتشي على شاطئ البحر الأسود مباحثات مفصلة مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

اقرأ المزيد
٥ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 05-02-2016

المشهد المحلي:
• كشف رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، خالد خوجة، أن الدعم الذي كانت تحصل عليه فصائل المعارضة السورية المسلحة، من أطراف خارجية داعمة للثورة، توقف بالكامل بعد محادثات فيينا، ووصف خوجة المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، في تصريحات أدلى بها لصحيفة "العربي الجديد"، بالمرتهن للاتفاق الروسي الأميركي، معتبراً أن الثورة انتقلت إلى مرحلة "حرب الفدائيين" في وجه الغزو الروسي الذي يترجم تقدماً كبيراً لقوات النظام وحلفائها في الجبهات، وأوضح خوجة أن الدعم العسكري لفصائل الجيش الحر توقف بعد بدء مباحثات فيينا في تشرين الأول الماضي، في مقابل زيادة الدعم للنظام من قبل روسيا، وتقوية قوات حزب العمال الكردستاني تحت اسم قوات سورية الديمقراطية من ثلاث جهات، هي الولايات المتحدة وروسيا والنظام السوري بهدف سحب البساط من المعارضة "المعتدلة" ونقل الشرعية إلى قوات سورية الديمقراطية، والتمهيد لما يفكر به الروس من سيناريو لتفاهم بين حزب العمال الكردستاني ونظام الأسد من أجل محاربة الإرهاب.

• أكد المجلس الوطني الكردي على أن السبب الرئيسي في تعليق مباحثات جنيف هو تعنت نظام الأسد، وعدم التزامه بما اتفق عليه مع القوى الدولية، وتحديداً تطبيق البنود 12 و 13 من قرار مجلس الأمن 2254، المتعلق بالمساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، والإفراج عن المعتقلين وخاصة النساء والأطفال، وإيقاف الهجمات ضد المدنيين ورفع الحصار عنهم، وقال المجلس في بيان صدر أمس إن عدم نجاح روسيا بإدخال بعض القوى والشخصيات المحسوبة عليها في وفد المعارضة أو حتى تشكيل وفد ثالث أدى إلى زيادة تعنت النظام في التهرب من هذه المفاوضات، وبدلاً من تطبيق البنود 12 و13 بوقف قتل المدنيين، اشتد قصفها للمناطق المدنية؛ ما أدى إلى استشهاد المئات منهم بصورة لم تحصل مسبقاً، وطالب المجلس القوى الدولية بالتحضير بشكل أفضل لجولة المفاوضات القادمة لإنجاحها حتى تنتهي مأساة الشعب السوري.

• قال حسن حاج علي قائد لواء صقور الجبل التابع للجيش السوري الحر، إن عصابات الأسد والقوات الحليفة لها طوقت ريف حلب الشمالي تماما، وإن القصف الروسي العنيف مستمر، وأضاف أن الغطاء الروسي مستمر ليل نهار، وأن المنطقة شهدت أكثر من 250 ضربة جوية في يوم واحد، وأكمل أن النظام يحاول الآن توسيط المنطقة التي بسط سيطرته عليها، وأضاف أن ريف حلب الشمالي محاصر تماما الآن، وأن الوضع الإنساني صعب جدا.



المشهد الإقليمي:
• هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان روسيا، ووصف تدخلها العسكري في سوريا بـ"اجتياح" للبلاد، واتهاماتها لأنقرة بالإعداد لتدخل عسكري في سوريا بالـ"المضحكة"، كما انتقد تأجيل مباحثات جنيف الخاصة بسوريا، إلى يوم 25 من الشهر الجاري، وقال أردوغان إن ادعاءات روسيا حيال قيام تركيا بتحضيرات عسكرية، لاقتحام الأراضي السورية، مثيرة للضحك، مضيفا أن روسيا هي التي تقوم باجتياح سوريا، جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي، عقده أردوغان مع نظيره السنغالي ماكي سال، الذي استقبله في مطار "ليوبولد سيدار سنغور" الدولي، في العاصمة السنغالية، "داكار"، التي وصل إليها اليوم، وأوضح الرئيس التركي أنّه ينبغي محاسبة روسيا على أعمال القتل، التي ارتكبتها بالتعاون مع نظام الأسد، داخل سوريا، والتي راح ضحيتها 400 ألف سوري، واعتبر أردوغان الوجود الروسي داخل سوريا، احتلالا لأراضي هذا البلد.

• نفى مسؤول كبير في الحكومة التركية، أن بلاده تحضر للقيام بتوغل بري في سوريا، واصفا تصريحات روسية في هذا الشأن بأنها نوع من الدعاية، وقال المسؤول التركي: إنه ليس لدى تركيا خطط أو أفكار عن بدء حملة عسكرية أو توغل بري في سوريا، وأضاف أن تركيا جزء من تحالف وتعمل مع حلفائها وستواصل ذلك، وكما قلنا مرارا فإن تركيا لن تتصرف بشكل منفرد، واتهم المسؤول التركي موسكو بتكثيف حملتها العسكرية في سوريا يوميا بدلاً من إيجاد حل للأزمة.

• أفاد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، أن ممر المساعدات الإنسانية بين تركيا وحلب قُطع، جراء تصاعد الهجمات الروسية ونظام الأسد، وذلك في إطار سعيهما لحصار حلب على غرار بلدة مضايا، وقال داود أوغلو: إن الممر الإنساني اللوجيستي، الواصل بين تركيا ومدينة حلب تم إغلاقه، جراء هجمات عصابات الأسد والمقاتلات الروسية، وأوضح أن ما يريدون فعله في حلب اليوم هو بالضبط ما فعلوه في مضايا من قبل، وهو حصار للتجويع، واصفًا الوضع الراهن بـ"المثير للقلق"، وأضاف داود أوغلو، في مؤتمر صحفي عقده عقب مشاركته في مؤتمر مانحي سوريا بلندن، أمس الخميس، أن الذين يدعمون نظام الأسد يشاركونه في ارتكاب جرائم حرب، مؤكدًا أن روسيا تدخلت في سوريا لصالح نظام بربري، وأعرب رئيس وزراء تركيا عن قلقه حيال تدفق المزيد من اللاجئين إلى الحدود التركية، جراء القصف الروسي، لافتًا إلى أن 10 آلاف شخص نزحوا من مخيم "اليمضية" بريف اللاذقية إلى تركيا خلال أسبوع واحد.

• أخبر المستشار العسكري في مكتب وزير الدفاع السعودي، العميد أحمد عسيري، شبكة "CNN"، الخميس، أن الجيش السعودي يخطط حاليا لتدريبات عسكرية شمال الدولة، كجزء من إعداد المملكة لمكافحة تنظيم "داعش"، وأنه من المتوقع بدء التدريبات في مارس/ آذار المقبل، وقال عسيري إن المملكة تُخطر شركاءها الغربيين بأنها على استعداد للانضمام إليهم في الحرب ضد "داعش" في سوريا، وأنها على استعداد لمشاركة قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة عن طريق إرسال قوات برية إلى الأراضي السورية، وأضاف عسيري أن هناك نحو 20 دولة عربية وإسلامية ستوّحد قواها من أجل التدريب والتحضير لمحاربة "داعش"، متابعا: أن التنظيم يستخدم أساليب الحرب التقليدية والحرب غير المتناظرة، ويستخدم كلا من الدبابات والألغام والعبوات الناسفة، وعلينا تحضير جنودنا لمواجهة ذلك.



المشهد الدولي:
• قال مندوب فرنسا بالأمم المتحدة فرانسوا دولاتر إن ستيفان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمين العام للمنظمة الدولية أبلغ مجلس الأمن أن نظام الأسد لم يقدم أي تنازلات في جنيف، فيما تحدث مندوب روسيا عن دراسة أفكار لطرحها خلال مفاوضات جنيف تشمل وقف إطلاق النار، جاءت هذه التصريحات في مستهل جلسة مغلقة بدأها مجلس الأمن مساء اليوم للبحث في أسباب تعليق المحادثات بين النظام والمعارضة السورية في في جنيف، ويستمع أعضاء مجلس الأمن -خلال جلسة اليوم- إلى تقرير من دي ميستورا عن الأسباب التي دفعته لتعليق المحادثات حتى يوم الـ25 من الشهر الجاري، ويستمع المجلس أيضا لتقرير بشأن المستجدات على صعيد الوضع الإنساني في سوريا، لاسيما في المناطق المحاصرة، وتلك التي يصعب إيصال المساعدات الإنسانية إليها، كما يناقش المجلس آثار التصعيد الأخير في القتال، والقصف الجوي على المدنيين، وإمكانية تقديم العون للمدنيين الذين يتعرضون للقصف.

• قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، إن الأمم المتحدة ستتحقق في 12 فبراير في ميونيخ من الرغبة في تحقيق السلام لدى الدول الرئيسية المعنية بالأزمة السورية، وقال دي ميستورا: سنذهب إلى ميونيخ (ألمانيا) إلى مؤتمر الأمن في 12 فبراير من أجل التحقق، وسيكون الوزراء الذين كانوا في فيينا حاضرين، وسيجعلوننا نفهم بأي وتيرة ينوون مواصلة هذا المسار، وأوضح دي ميستورا أن الدول التي ستكون حاضرة هي مجموعة الدعم الدولية لسوريا، وبينها الولايات المتحدة وروسيا وإيران.

• قال مسؤول في الأمم المتحدة يشارك في ترتيب محادثات السلام السورية لوكالة "رويترز"، اليوم الجمعة، إن المنظمة الدولية لا تعتزم إدخال تعديل على دعوات الجولة المقبلة من المحادثات التي تأمل أن تبدأ بحلول 25 فبراير، وقال رمزي عز الدين رمزي، نائب مبعوث الأمم المتحدة لسوريا: إنه لن تكون هناك دعوات أخرى، ولن تصدر دعوات جديدة في قالب مختلف، وجاءت تصريحات رمزي بعد اجتماعه مع عدد من الشخصيات السورية المعارضة التي وجِّهت إليها الدعوة لحضور المحادثات كأفراد وليس كجماعة.

• أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، أن الحملة العسكرية الجوية الروسية في سوريا تقوّض الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي للنزاع في هذا البلد، متهماً موسكو بأنها تستهدف بصورة رئيسية مجموعات المعارضة، وقال ستولتنبرغ لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي في أمستردام إن تصعيد روسيا وجودها ونشاطها الجوي في سوريا يتسبب أيضاً بتوتر متزايد وانتهاكات للمجال الجوي التركي، وتابع بأن هذا يولد مخاطر ويزيد من حدة التوترات ويطرح بالتأكيد تحدياً للحلف، لأنه يشكل انتهاكاً للمجال الجوي الأطلسي، داعياً إلى الهدوء ونزع فتيل التصعيد والوصول إلى حل سياسي في سوريا، ورأى أمين عام حلف الأطلسي أن تعزيز روسيا وجودها العسكري بشكل جوهري في سوريا وشرق المتوسط يزعزع التوازن الاستراتيجي في المنطقة، مؤكداً أن الحلف يدعم بشدة جميع الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي للنزاع في سوريا.

• أبدى وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، استعداده لمناقشة عرض سعودي يتعلق بمشاركة المملكة في عمل عسكري بري لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا، في إطار التحالف الدولي ضد التنظيم المتشدد، وقال كاتر أثناء زيارة لقاعدة نيليس الجوية في نيفادا: إن هذا النوع من الأنباء محل ترحيب كبير، وأضاف أنه يتطلع لبحث هذا العرض مع المسؤولين السعوديين، خلال اجتماع لممثلي التحالف الدولي في بروكسل الأسبوع المقبل، وأكد كارتر أن زيادة نشاط الدول الأخرى في التحالف، سيسهل على الولايات المتحدة تعجيل قتالها ضد تنظيم "داعش"، مشيرا إلى أن الحكومة السعودية أبدت استعدادا لبذل المزيد في القتال ضد "داعش"، وكان العميد أحمد عسيري، مستشار وزير الدفاع السعودي، قال الخميس، إن المملكة مستعدة للمشاركة في أي عمليات برية في سوريا، إذا قرر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة القيام بعمليات من هذا النوع.

• قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، إن بلاده تحمل نظام الأسد بشكل رئيسي، مسؤولية الهجمات ضد المدنيين، كما أن أولئك الذين يدعمون النظام، بما فيهم روسيا، يتحملون قدراً من المسؤولية، وأضاف المتحدث، في موجزه الصحفي، أننا أعربنا لفترة طويلة، عن قلقنا العميق من طريقة استهداف نظام الأسد، السكان المدنيين، في مناطق سيطرة المعارضة داخل البلاد، وأشار إلى أن هذا القلق قد أعرب عنه ممثلو المعارضة السورية، خلال مفاوضات جنيف كذلك، مضيفاً أن تلك المخاوف مبنية على أسس قوية.

• أعرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي، عن رغبة واشنطن في أن ترى فعاليات الجيش الروسي في سوريا، تستهدف وتركز بشكل حصري على "داعش"، بدلاً من جماعات المعارضة، واستطرد قائلا إننا بكل تأكيد نشهد رسائل متناقضة من روسيا حتى الماضي القريب جداً، وذلك في إشارة إلى دعاوى روسيا في رغبتها بحل سياسي للأزمة السورية، ودعمها لوقف اطلاق النار، على أساس المفاوضات بين المعارضة والنظام في جنيف السويسرية ومواصلة دعمها للأسد في قصف المدنيين، وأعلن كيربي أن وزير الخارجية جون كيري، بحث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، مباحثات جنيف، مبيناً أن الأخير أكد أهمية إيجاد حل سياسي لهذا الصراع، والعمل باتجاه وقفٍ لإطلاق النار.

• قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في حديث لصحيفة "الحياة" إن مفاوضات السلام السورية ستكون بطيئة وستتعرض لنكسات عدة، داعياً روسيا إلى القيام بواجبها كراعية للعملية السياسية وعضو دائم في مجلس الأمن بالضغط على نظام الأسد للقيام باجراءات بناء الثقة بما في ذلك وقف القصف وصولاً إلى تشكيل هيئة حكم انتقالية وانتخابات، وأكد هاموند أنه يمكن لروسيا أن تحافظ على مصالحها ونفوذها التاريخي في سورية، ولكن يجب أن نصل إلى انتخابات حرة وعادلة من دون مشاركة بشار الأسد.

• أعلنت روسيا، أنها اتفقت مع الولايات المتحدة على عقد اجتماع وزاري لمجموعة الدعم الدولية لسوريا في مدينة ميونيخ الألمانية في 11 شباط الحالي، وقالت الخارجية الروسية، في بيان، إن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مع نظيره الأمريكي جون كيري، بهدف مناقشة كل جوانب التسوية في سوريا وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وأكد الجانبان، وفقا للبيان، ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة من جانب نظام الأسد والمعارضة، بهدف ضمان وصول الإمدادات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة من قبل الطرفين تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة، وذكر البيان أن الجانبين اتفقا على تنسيق الجهود بهدف توصيل المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين في سوريا عن طريق الجو، معربين عن أسفهما لوقف عملية المفاوضات السورية في جنيف، حيث اتفقا على بذل الجهود لعدم إطالة فترة الجمود في العملية التفاوضية.

• قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة في جنيف لـ"رويترز" إن وفد المعارضة السوري الذي حضر محادثات السلام التي تتوسط فيها الأمم المتحدة هذا الأسبوع كان ينبغي أن يرحب بهجوم الحكومة السورية حول مدينة حلب بدلا من أن يترك المحادثات، وقال السفير أليكسي بورودافكين في مقابلة: لماذا اشتكت المعارضة التي رحلت عن جنيف من الهجوم على حلب الذي استهدف في حقيقة الأمر جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المتطرفة؟، وتابع قوله إن مجلس الأمن الدولي يعتبر جبهة النصرة منظمة إرهابية، وينبغي أن تسعد المعارضة بأن الإرهابيين يهزمون لكنهم على النقيض شعروا بخيبة أمل وتركوا المفاوضات، وذكر أنه يشعر بالأسف الشديد لأن وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا قرر تعليق المحادثات في جنيف يوم الأربعاء وقال إنه ينبغي أن يكون أكثر تدقيقا بشأن من تشملهم المحادثات، وعبر السفير عن أمله في أن تبدأ الجولة المقبلة قبل الموعد الذي حدده دي ميستورا في 25 فبراير شباط.

اقرأ المزيد
٤ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 04-02-2016

المشهد المحلي:
• أعلن رئيس الوزراء السوري المنشق ورئيس اللجنة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، أن وفد المعارضة السورية سيغادر المدينة السويسرية جنيف، بعد إعلان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، تعليق المحادثات لمدة ثلاثة أسابيع، وأكد حجاب أن المعارضة لن تعود دون تحقيق مطالب الشعب السوري الإنسانية، وناشد حجاب المجتمع الدولي بالعمل لوقف جرائم النظام، قائلا إن نظام الأسد، وحليفته روسيا، لا يؤمن بالحل السلمي، مضيفا أن النظام وحلفاؤه كثفوا القصف وصعّدوه بشكل عنيف جدا، وتشهدون ما يحصل في سوريا من اتباع سياسة الأرض المحروقة من قبل القوات الروسية والقوات الإيرانية، إذ ضاعفوا غاراتهم بشكل مذهل، وتابع حجاب قائلا إن من يريد حلا سياسيا ويدخل عملية تفاوضية تنتج انتقالا سياسيا للسلطة، لا يتبع هذه السياسة، واتهم حجاب نظام الأسد بمحاولة إفشال المفاوضات كما فعل في جولة محادثات جنيف في 2014، ونقلت قناة العربية الحدث عن حجاب قوله: ستسمعون قريبا باستعادة المناطق التي فقدناها.

• قال أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري أنس العبدة إن ما أصدره الوسيط الدولي وممثل المنظمة الأممية الراعية ستيفان ديميستورا من تعليق لمحادثات جنيف؛ جاء بسبب تعنت نظام الأسد، ورفضه تطبيق المادتين 12-13 من القرار 2254 من جهة، وهو من جهة أخرى يعبر عن العجز الدولي في التأثير على النظام أو حلفائه من روسيا وإيران، مما يضعف مصداقية جنيف برمتها، وحمّل العبدة روسيا ونظام الأسد مسؤولية فشل جنيف وتعرقل مساره بسبب تعنت نظام الأسد ودمويته، وبسبب الإجرام الذي تمارسه روسيا على أرض سورية، حيث بلغت غارات عدوانها على سورية 900 ضربة جوية في الثلاثة أيام الماضية فقط، كما انتقد العبدة أداء بعض دول الأصدقاء حيث أخذوا دور المحلل لأسباب فشل جنيف، ودور المكتفي بالتنديد والشجب بينما كنا ننتظر منهم الأفعال لا الأقوال.

• أكد رئيس تيار قمح و عضو تجمع سورية الديمقراطية هيثم مناع، أن مفاوضات جنيف 3 حول سوريا عبثية، لأنها لا تبنى على أسس صحيحة، وفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية، قال مناع إن الروس لا يدافعون عن بشار الأسد، وقال مناع: قلت للروس هل يعقل وأنتم دولة عظمى أن ترهنوا مصالحكم بشخص مثل بشار الأسد، فكان جوابهم نحن لسنا محامين عن شخص إنما ندافع عن المؤسسة العسكرية، وأرسلنا قواتنا لذلك، وعن خلافاته مع تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي قال: لقد طلبنا بوقف تسليح حزب الاتحاد الديمقراطي للأطفال، ونعتقد أنهم التزموا، ونحن نحل خلافاتنا الداخلية بالحوار والتفاهم.



المشهد الإقليمي:
• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه لا طائل من محادثات السلام السورية في جنيف بينما تواصل عصابات الأسد وروسيا هجماتهما، وقال أردوغان في كلمة ألقاها في بيرو نشرها موقع الرئاسة التركية: إن روسيا تواصل قتل الناس في سورية، متسائلا عن جدوى مثل هذا التجمع من أجل السلام؟ وعن جدوى محادثات السلام هذه؟، وأضاف أنه في أوضاع يستمر فيها قتل الأطفال لن يكون لمحاولات من هذا القبيل أي دور سوى تسهيل الأمور على الطاغية، مشككاً في استئناف المحادثات التي انهارت أمس الأربعاء، وتابع أنهم دائماً ما يجتمعون ويلتقون يأكلون ويشربون ثم يغادرون، وأشار إلى أنهم الآن حددوا موعداً في نهاية شباط (فبراير) الجاري، وقال إنكم سترون أنه بحلول يوم 28 شباط (فبراير) الجاري سيأجلون مرة أخرى.

• أكد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، أن حلفاء بشار الأسد مسؤولون كذلك عن جرائم حرب، في تصريحات على هامش مؤتمر الدول المانحة لسوريا في لندن، وقال داود أوغلو للصحافيين إن السبب الأساسي لهذه المشكلة هو جرائم الحرب التي يرتكبها نظام الأسد وجرائم الحرب التي يرتكبها "داعش"، واعتبر أن الذين يساعدون نظام الأسد مذنبون بجرائم الحرب نفسها، في إشارة إلى روسيا التي تقصف المدارس والمستشفيات لا مواقع "داعش"، وتابع أوغلو: إنها جرائم حرب وتطهير عرقي، وأضاف أنا أقول ذلك اليوم على وجه الخصوص لأن حلب تتعرض لهجوم عنيف بطائرات روسية.

• أعلنت الخارجية التركية، عدم التوافق مع روسيا حول، مسار طلعات المراقبة، التي طلبت موسكو إجرائها بالأجواء التركية، في الفترة الممتدة من 2 إلى 5 فبراير/ شباط الحالي، في إطار أتفاقية "السماء المفتوحة" الدولية، التي أُبرمت عام 1992، بين 34 دولة، منها تركيا وروسيا، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، تانجو بيلغيج، إن طلعات المراقبة التي طلبت روسيا إجرائها في أجوائنا، في الفترة مابين 2 و5 من الشهر الحالي لم تحقق، لعدم التوصل إلى اتفاق حول مسار الطلعات، وأشار بيلغيج، إلى أن فرض روسيا قيودا مختلفة لطلعات المراقبة فوق أجوائها، يعد أمرا معروفا من قبل جميع الدول الموقعة لاتفاقية السماء المفتوحة، مستدركا أن طلعات المراقبة الروسية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، جرت بشكل يتناسب مع التغييرات التي اقترحتها تركيا بشأن المسار.
حمل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير نظام الأسد مسؤولية تعليق محادثات جنيف مع المعارضة، وقال إن بلاده مستعدة لتغيير سياستها مع إيران إن تخلت عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وأشار الجبير في مؤتمر صحفي بالرياض مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير إلى أن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا وصل لقناعة بأن نظام الأسد ليس جادا في المباحثات الحالية مع المعارضة، وأكد أن حكومة الأسد رفضت التعاون مع مبعوث الأمم المتحدة في محادثات السلام السورية، واعتبر أن تكثيف العمليات العسكرية الروسية في سوريا استهدف استفزاز المعارضة، وتحدث عن وجود نقاشات بين الدول المعنية من أجل استئناف المفاوضات في أسرع وقت ممكن، للوصول إلى حل في سوريا.

• أعلن المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، العميد الركن أحمد عسيري، اليوم الخميس، أن السعودية على استعداد للمشاركة في أي عملية برية ضمن التحالف الدولي في سوريا، وجاء كلام عسيري خلال مقابلة خاصة مع قناة "العربية"، وفي سياق آخر، أكد عسيري، وهو المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن، أن وجود قوات الشرعية أصبح واقعا داخل محافظة صنعاء، مضيفاً أن ميليشيات الحوثي تعمد إلى نشر الألغام عشوائيا لوقف التقدم نحو صنعاء.

• أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن لديها "أسبابا جدية" تحمل على الاعتقاد بأن تركيا تعد لتدخل عسكري في سوريا، مشيرة إلى منع أنقرة، الأربعاء، طائرة استطلاع حربية روسية من التحليق فوق أراضيها، وصرح المتحدث باسم الوزارة، الجنرال ايغو كوناشينكوف في بيان: إن وزارة الدفاع الروسية سجلت إشارات متزايدة على استعدادات خفية تقوم بها القوات المسلحة التركية لتنفيذ أعمال نشطة على أراضي سوريا، وأضاف: إننا نرى هذا تطورا خطيرا ومحاولة للتغطية على الأنشطة العسكرية غير القانونية بالقرب من الحدود السورية، ولدينا أيضا أرضية صلبة للاشتباه في أن تركيا تستعد بشكل مكثف لتوغل عسكري في أراضي دولة ذات سيادة وهي الجمهورية العربية السورية، على حد قوله.

• قالت خبيرة حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، ماريا غراتسيا جيامارينارو، إن أغلب اللاجئين السوريين يجبرون على تزويج بناتهم في سن مبكرة لغير السوريين، ما يؤدي إلى أوضاع إذلالية واستغلالية، وأشارت جيامارينارو، خلال مؤتمر صحافي أقيم في أحد فنادق عمّان، الخميس، إلى أن السوريين في الشتات يلجؤون لزواج بناتهم في سن مبكرة، وهذا له علاقة بالتقليد عندهم من أجل حمايتهم، إلا أن ذلك يؤدي بهن إلى مخاطر واستغلال جنسي، كما والاتجار بهن، ودعت الخبيرة الحقوقية الأممية الأردن لمواصلة التقدم في مجابهة الاتجار بالأشخاص في البلاد، وذلك من خلال توسيع نطاق تركيزها على منع الاتجار واستغلال اللاجئين، بما في ذلك توفير فرص عمل لهم بشكل نظامي، وأشادت بالتزام الأردن بمكافحة الاتجار بالبشر، داعية إلى منع الاتجار بالبشر عبر تحسين شروط العمل للمواطنين المحليين والوافدين واللاجئين.



المشهد الدولي:
• تستضيف لندن اليوم الخميس مؤتمر المانحين لسوريا بهدف جمع تسعة مليارات دولار لنحو 18 مليون سوري متضررين من الحرب، وتسليط الضوء على الحاجة العاجلة لتوفير المساعدات الإنسانية لهم، ويتوقع أن يحضر المؤتمر قادة دول من سبعين دولة -بينها ألمانيا والكويت والنرويج- إضافة لممثلين من الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني ومن القطاع الخاص، ويسعى المؤتمر لجمع تسعة مليارات دولار مع التركيز بشكل خاص على تقديم تعليم للأطفال السوريين اللاجئين وفرص عمل للبالغين، وهو ما يعكس اعترافا متناميا بأن تداعيات الحرب في سوريا ستكون طويلة الأجل.

• أعلن المبعوث الدولي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، أمس الأربعاء، تعليق محادثات جنيف بشأن سوريا حتى 25 شباط الجاري، وقال دي ميستورا: إن هناك ضرورة ملحة للتنفيذ الفوري للمبادرات الإنسانية بشأن إيصال المساعدات للمحاصرين في سوريا، وأضاف أن المحادثات لن تكون مجدية ما لم يشعر الشعب السوري بتغيير للأوضاع على الأرض، وأشار المبعوث الدولي إلى أن هناك حاجة لمزيد من العمل من جميع الأطراف ولسنا مستعدين لإجراء محادثات من أجل المحادثات، لافتاً إلى أن وفد النظام رفض إقران المباحثات بمبادرات على الأرض، وشدد دي ميستورا على أنه سيدعو الدول الداعمة لمحادثات سوريا للاجتماع فورا لحل القضايا.

• قال وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، إن نظيره الروسي، سيرغي لافروف، وافق خلال محادثة هاتفية بينهما، على ضرورة مناقشة سبل تنفيذ وقف لإطلاق النار في سوريا، وفي كلمة في مستهل مؤتمر للمانحين لسوريا في لندن، قال كيري إنه تحدث مع لافروف الذي اتفق أيضاً على ضرورة إيجاد سبيل لإيصال المساعدات الإنسانية للطرفين، وقال للصحافيين: تحدثت هذا الصباح مع وزير الخارجية لافروف، وتناقشنا واتفقنا على أننا بحاجة لمناقشة كيفية تنفيذ وقف إطلاق نار، وإيصال المساعدات الإنسانية للطرفين، وأضاف أن روسيا عليها مسؤولية الوفاء بتعهدها للأمم المتحدة بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية ووقف الهجمات على المدنيين السوريين.

• قال البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة تأمل استئناف محادثات السلام السورية بحلول نهاية الشهر الجاري بعد يوم من قرار الأمم المتحدة بتعليقها في جنيف، وقال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض، في مؤتمر صحافي: إن مبعوث الأمم المتحدة.. أعلن تعليق المباحثات، وأوضح أنه استخدم هذا التعبير بالأساس لأنه يتوقع استئناف المحادثات قبل نهاية الشهر، وأضاف إننا بالتأكيد نأمل أن يحدث هذا وسنواصل محاولاتنا لتشجيع الجانبين في ذلك الاتجاه.

• قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الهجمات المستمرة لقوات الأسد بدعم من ضربات جوية روسية ضد مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة تشير إلى نيتها السعي إلى حل عسكري وليس حلا سياسيا للصراع في سوريا، وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن كيري دعا حكومة الأسد وداعميها إلى التوقف عن قصف المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وخصوصا في حلب وإنهاء حصارها للمدنيين طبقا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وقال كيري إنه كان يجب عليهم بالفعل الوفاء بالالتزامات الحالية واستعادة ثقة المجتمع الدولي في نواياهم لدعم حل سلمي للأزمة السورية، مضيفا أن الولايات المتحدة تتطلع إلى استئناف محادثات السلام في وقت لاحق هذا الشهر.

• قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، إن مؤتمرا للدول المانحة جمع 11 مليار دولار من أجل الاحتياجات الإنسانية السورية على مدار أربع سنوات قادمة، وقال كاميرون في مؤتمر صحفي، إن المانحين تعهدوا بمبلغ 6 مليارات دولار لهذا العام وحده، وبمبلغ 5 مليارات دولار أخرى يتم إنفاقها بحلول عام 2020، وتعهد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، الذي تحدث في المؤتمر نفسه، بأن تظل أبواب بلاده مفتوحة مهما كان الثمن أمام كل السوريين، وقال داود أوغلو إنه يوجد في تركيا بالفعل 2.5 مليون لاجئ سوري، وإن هناك عشرات الألوف غيرهم في الطريق.

• اتهم وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس حكومة الأسد وحلفاءها بنسف مباحثات السلام في جنيف بشن هجوم على مدينة حلب بدعم روسي، وقال فابيوس في بيان إننا ندين الهجوم الوحشي لنظام الأسد بدعم من روسيا لتطويق حلب وخنقها، وأضاف أن فرنسا تدعم بشكل كامل قرار المبعوث الخاص للأمم المتحدة بتعليق المفاوضات التي بدا واضحا خلالها أنه لا نظام الأسد ولا حلفاؤه يريدون المشاركة فيها بنية صادقة مما تسبب في نسف جهود السلام.

• قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن هجوم الجيش السوري ألحق ضررا بالمحادثات التي تجري في جنيف بوساطة الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في سوريا، مضيفا أن المؤتمر الأمني الذي سيعقد في ميونيخ الأسبوع القادم سيمثل فرصة جديدة للمفاوضات، وأضاف شتاينماير على هامش مهرجان في الرياض إنه بات جليا على نحو متزايد في الأيام الماضية إلى أي مدى تأثرت محادثات جنيف جراء هجوم الجيش السوري قرب حلب، وقال إن الفرصة القادمة لاتخاذ اجراء مشترك مع الأطراف الإقليميين ستكون في المؤتمر الأمني في ميونيخ الذي سيعقد في الفترة من 12 إلى 14 فبراير شباط.

• قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن كل الأطراف المعنية عليها مسؤولية الاتفاق على وقف إطلاق النار في سوريا لكن نظام الأسد هو المسؤول الأول عن ذلك، وأوضحت ميركل أنه يتعين الشديد في هذا اليوم على مرحلة التأمل التي ندخلها ويتعين استغلالها لتحسين الموقف الإنساني في سوريا من خلال هدنة، وقالت إن الناس يتوقعون أنه من أجل دفع العملية السياسية قدما.. كل الأطراف عليها مسؤولية لكن المسؤولية الأكبر من الجميع تقعد على نظام الأسد.

• قال مسؤول بارز بالأمم المتحدة إن ستيفان دي ميستورا مبعوث المنظمة الدولية بشأن سوريا علق محادثات السلام بين الحكومة وجماعات المعارضة المسلحة بسبب التصعيد العسكري الروسي الذي يهدف إلى إذلال المعارضة، وأبلغ المسؤول "رويترز" شريطة عدم الكشف عن شخصيته: أعتقد أن المبعوث الخاص قرر تعليق المحادثات لأن المنظمة الدولية لا تريد أن يربط بينها وبين التصعيد الروسي في سوريا الذي يثير مخاطر بتقويض المحادثات برمتها.

• قالت وزيرة الخارجية السويدية، مارغو والستروم، إنَّ روسيا مستمرة في استهدافها المعارضة السورية المعتدلة، بغية عرقلة مشاركتها في المفاوضات الجارية مع النظام، في جنيف السويسرية برعاية الأمم المتحدة، وأضافت والستروم في تصريحات لقناة SVT المحلية، أنَّ استهداف روسيا للمعارضة المعتدلة يقوي تنظيم "داعش" والنظام، معربة عن قلقها العميق من استمرار الوضع.

• دعا رئيس دائرة التعاون الأوروبي بوزارة الخارجية الروسية أندريه كيلين إلى حل حادثة انتهاك مقاتلة حربية روسية الأجواء التركية بين البلدين، وطالب حلف شمال الأطلسي (ناتو) بعدم التدخل أو لعب أي دور في هذه الحادثة، وقال المسؤول الروسي: إنه لا يوجد مفهوم اسمه المجال الجوي للحلف، معربا في تصريح صحفي لوكالة أنباء نوفوستي الروسية عن استغرابه من الإشارة إلى الناتو من أجل حل مسألة الاختراق، وكانت الخارجية التركية أعلنت السبت الماضي عن انتهاك مقاتلة روسية من طراز سوخوي 34 الأجواء التركية في 29 يناير/كانون الثاني الماضي قرب ولاية غازي عنتاب المتاخمة لمحافظة حلب السورية، وصرح بعدها الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ بأن مقاتلة روسية انتهكت المجال الجوي التركي رغم التحذيرات المستمرة للمسؤولين الأتراك، وطالب روسيا بالتحرك بمسؤولية، واحترام المجال الجوي للحلف.

• نفى الكرملين مشاركة أي قوات روسية لا تشارك في عمليات برية في سوريا، رافضا إعلان اسم المدرب العسكري الروسي، الذي قتل في سوريا هذا الأسبوع، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: إن القوات الروسية لا تشارك في عمليات برية بسوريا، وأضاف إننا نتحدث عن مستشارين، وهذا يتعلق بتدريب الزملاء السوريين على استخدام معدات تم تسليمها إلى سوريا بموجب عقود قائمة، على حد زعمه.

• أعلن سلاح الجو الروسي، الخميس، تنفيذ غارات على 875 "هدفاً إرهابياً" في سوريا خلال "الأيام الثلاثة الأخيرة"، وجاء في بيان صدر عن وزارة الدفاع الروسية أن "الطائرات الحربية الروسية نفذت في الأيام الثلاثة الأخيرة من الأول حتى الثالث من فبراير 237 طلعة ضد 875 هدفاً إرهابياً في مناطق حلب (شمال شرق) واللاذقية (شمال غرب) وحمص (وسط) وحماة (وسط) ودير الزور (شرق).

• أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان أن فرنسا شنت الاثنين غارات جوية بمشاركة طائرات من التحالف، الذي تقوده واشنطن سمحت بتدمير "معسكر تدريب" لتنظيم "داعش"، وقالت الوزارة في بيانها إن الغارة جرت على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرقي حلب في منطقة منبج، موضحة أنها سمحت بتدمير موقع مهم يستخدمه "داعش" معسكراً للتدريب ولتخزين الأسلحة، وأضافت أن حوالي 20 طائرة شاركت في الغارة بينها مقاتلات رافال فرنسية ضربت بصواريخ سكالب، وتابعت أنه خلال هذه الضربة، تعرض أحد صواريخ سكالب لحادث تقني أدى إلى تعطيله، وقد تفكك وسقط في حقل، ولم يشر بيان وزارة الدفاع الفرنسية إلى سقوط قتلى أو جرحى.

اقرأ المزيد
٣ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 03-02-2016

المشهد المحلي:
• أعلنت المعارضة السورية على لسان المتحدث باسمها من جنيف منذر ماخوس إنه ليس هناك أي تقدم في مسار المفاوضات الجارية، وقال ماخوس في لقاء مع "العربية" إن دي ميستورا لن يأتي بجديد، وأشار إلى أننا كنا نتوقع أن تكون هناك ضغوط على النظام من قبل الدول الحليفة له، لكن بالمقابل الضغوط نحن حصلنا عليها البارحة واليوم، من خلال العمليات غير المسبوقة من القصف الروسي وسياسة الأرض المحروقة، مضيفا أنه ربما تكون هناك نوايا لتعطيل العملية السياسية.

• قال محمد علوش، كبير مفاوضي المعارضة السورية في مباحثات جنيف، إن من يريد من المعارضة، الذهاب إلى حكومة وحدة مع النظام فهو واهم، جاء ذلك في تصريحات للصحفيين أدلى بها علوش أثناء خروجه من الفندق الذي يقيم به وفد المعارضة، وفيها أفاد أن المشكلة ليست بينهم وبين دي مستورا (المبعوث الأممي إلى سوريا)، بل المشكلة بينهم وبين النظام، وأشار إلى أن مستقبل سوريا أمر يختاره الشعب، وذلك في رد على سؤال وجه إليه حول رؤيته لمستقبل سوريا، وعن الأوضاع الميدانية المتراجعة بالنسبة للمعارضة المسلحة على عدد من جبهات القتال مع عصابات الأسد المدعومة بغطاء جوي روسي، أثناء التواجد في مفاوضات جنيف، وموقفه حيالها، أفاد أن الرد سيأتي بعد يومين، ودون أن يذكر تفاصيل إضافية.

• طالب المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية رياض نعسان آغا مجلس الأمن بالانعقاد لوضع حد للانتهاكات الروسية في سوريا، وقال نعسان في مقابلة سابقة مع "الجزيرة" إن وفد المعارضة لن ينسحب من المفاوضات ولكنه قد يعلق المفاوضات إذا واجه طريقا مسدودا، وقال نعسان آغا إن نظام الأسد وروسيا وإيران يشنون حملة من القصف والقتل العشوائي على حلب وريفها، وعلى نحو لم يحدث طوال السنوات الخمس الماضية، واعتبر أن تصعيد النظام إما أن يكون استهزاء بما يحصل في جنيف وإما أن يكون عدم احترام للاتفاق الدولي بشأن بدء مباحثات للحل السياسي في سوريا وتطبيق القرار رقم 2254.

• طالبت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض لقوى الثورة والمعارضة السورية، الدول الصديقة للشعب السوري، بالضغط على روسيا التي وقعت مع بقية الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن على القرار 2254 من أجل إيقاف هجماتها المتوحشة ضد المدنيين العزل، وفي لقاء جمع أعضاء الهيئة العليا مع ممثلي دول أصدقاء الشعب السوري لبحث تطبيق البندين 12 و 13 من قرار مجلس الأمن 2254، مساء أمس الثلاثاء في مدينة جنيف السويسرية، أكد أعضاء الهيئة على أن تنفيذ البندين يجب أن يبدأ قبل العملية التفاوضية، وهي حق مشروع للشعب السوري، مشددين على أن الواجب الأخلاقي متحتم على المجتمع الدولي للضغط على روسيا لإيقاف اعتداءاتها على المدنيين، ورفض أعضاء الهيئة محاولات روسيا ونظام الأسد جعل جنيف غطاء لممارساتهم العسكرية وقصفهم للمدنيين والبنى التحتية، بحجة محاربة تنظيم "داعش"، وأن ما يجري هو جريمة حرب ضد الإنسانية مكتملة الأوصاف القانونية.

• يصل رئيس الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية رياض حجاب إلى جنيف، اليوم الأربعاء، للانضمام إلى المباحثات غير المباشرة بشأن الأزمة السورية، ويتوقع دبلوماسيون ومحللون أن يشكل مجيء حجاب دفعا دبلوماسيا للمحادثات المتعثرة الهادفة إلى وقف الحرب في سوريا، وقال دبلوماسي غربي إنه مع مجيء حجاب ستتعزز قدرة الهيئة العليا للمفاوضات على التعبير عن موقف موحد للمعارضة، مضيفا أنها عملية معقدة جدا تتطلب أن تواصل الأطراف الحوار باستمرار.

• أكد الائتلاف الوطني السوري على عزم الشعب السوري في نيل حريته وكرامته، والمضي قدماً حتى تحقيق كل أهداف ومطالب ثورته وعلى رأسها إسقاط نظام الأسد، الذي يحترف الإرهاب والإجرام، وذكّر الائتلاف في بيان صدر أمس بمناسبة مرور 34 سنة على مجزرة حماة، العالمَ بتاريخ هذا النظام الإرهابي، حيث تتجدد ذكرى مجزرة حماة 1982، الجريمة المروعة التي قتل فيها نظام الأسد نحو 40,000 مواطناً سورياً، عبر أوامر مباشرة من حافظ الأسد والدائرة المقربة منه، بشن هجوم شامل على مدينة حماة إثر إطباق الحصار عليها، ليشهد ذاك التاريخ ارتكاب أفظع الجرائم وتدمير أحياء واسعة من المدينة، وجدد الائتلاف عزم السوريين على الوقوف اليوم في مواجهة إرث هائل من الإجرام الذي مارسه آل الأسد منذ اغتصاب حافظ الأسد السلطة وصولاً إلى جرائم الابن التي يرتكبها وما يزال منذ انطلاق ثورة الحرية والكرامة"؛ مؤكداً على أن ذاكرة الشعب السوري وواقعه وآماله بمستقبل حر لسورية وأبنائها، سيبقى حافزاً للاستمرار في هذه الثورة وتحقيق كامل مطالبها وعلى رأسها إسقاط هذا النظام وطي صفحة سوداء من تاريخ سورية.

• قال بشار الجعفري رئيس وفد النظام في محادثات جنيف إن مرحلة المحادثات التحضيرية ستستغرق على الأرجح فترة أطول من المتوقع، وأضاف في مقابلة مع "رويترز" أنه يبدو أن المرحلة الأولى ستستغرق وقتا أطول من المتوقع ولا يعلم الوفد الحكومي متى ستنتهي، وتابع أن الوفد لا يعلم من سيكون محاوروه أو عدد الوفود التي سيقابلها أو جدول الأعمال أو الأسماء الكاملة للمشاركين، مضيفا أن المعلومات المأخوذة من المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا تبين أن الكثيرين لم يصلوا بعد.



المشهد الإقليمي:
• ندَّدت تركيا والولايات المتحدة الأميركية، مساء أمس الثلاثاء، بدعوة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، لشن حرب ضد القوات التركية، وقال نائب رئيس الوزراء التركي، والناطق باسم الحكومة نعمان كورتولموش: إن على الجميع أن يعرف حده، ويلتزم عنده، تركيا جادة أكثر من أي وقت مضى فيما يخص محاربة الإرهاب، ومن جانبه أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي عن استيائه الشديد لدعوة حزب الاتحاد الديمقراطي، مشيراً إلى أنَّ على الحزب التركيز على العدو المشترك (تنظيم الدولة)، بدل إطلاق التهديدات لتركيا، وكان أحد عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي ظهر في فيديو مصور، دعا باللغة الإنجليزية كافة القوى اليسارية للتوجه إلى تركيا، وشنِّ حرب ضدَّ قواتها، ويصف تلك القوات المتواجدة في الولايات التركية ذات الأغلبية الكردية، بأنها قوات احتلال.

• قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إدوين سموأل، إن مؤتمر المانحين لدعم سوريا والمنطقة، المزمع عقده غدا الخميس، يهدف لتأمين مليارات من الدولارات من أجل تقديم مساعدات إنسانية ملحة للاجئين السوريين خلال هذا العام، ومناقشة ملف إعادة إعمار سوريا بعد تشكيل حكومة جديدة تمثل جميع السوريين، وأضاف سموأل وفقاً لبيان وصل لـ"العربية.نت" من السفارة البريطانية في عمّان، أن المؤتمر لم يوجه دعوات للنظام والمعارضة في سوريا، فيما تقتصر مشاركة السوريين على المنظمات غير الحكومية وهيئات المجتمع المدني، مشيرا إلى أن المؤتمر وجه دعوات إلى قيادات أكثر من 70 بلدا، من ضمنها روسيا وإيران ومنظمات دولية غير حكومية، إضافة إلى القطاع الخاص.

• دعت أكثر من 90 منظمة إنسانية وحقوقية عالمية زعماء العالم المشاركين في مؤتمر لندن للمانحين، الذي سيعقد غدا الخميس، أن يلتزموا بوضع خطة طموحة لتكون بمثابة نقطة تحول لسوريا والمنطقة، وفق بيان مشترك صادر عن الائتلاف العالمي، وقال البيان إن على الدول المنظمة للمؤتمر تقديم خطة جديدة وجريئة للسوريين اللاجئين والمجتمعات التي تستضيفهم ليكون المؤتمر ناجحا، وأضاف البيان أنه مع دخول النزاع عامه السادس، وصلت معاناة المدنيين السوريين إلى مستوى تاريخي، حجما وشدة، في ظل مواصلة الأطراف المتحاربة اقتراف الجرائم ضد الإنسانية، بما فيها الحصار واستهداف المدنيين، كما دعا التحالف المؤتمر إلى تقديم معونات جديدة، بشكل دوري ومستمر، وفتح شراكات بين الحكومات والمؤسسات المالية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، وحث على وضع الأسس لتحقيق الانتعاش والنمو، إضافة إلى معالجة القضايا الداخلية التي تسبب المعاناة، بما في ذلك الهجمات العشوائية، والحصار والحرمان من وصول المساعدات الإنسانية.



المشهد الدولي:
• أعلن المبعوث الدولي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، تعليق محادثات جنيف بشأن سوريا حتى 25 شباط الجاري، وقال دي ميستورا: إن هناك ضرورة ملحة للتنفيذ الفوري للمبادرات الإنسانية بشأن إيصال المساعدات للمحاصرين في سوريا، وأضاف أن المحادثات لن تكون مجدية ما لم يشعر الشعب السوري بتغيير للأوضاع على الأرض، وأشار المبعوث الدولي إلى أن هناك حاجة لمزيد من العمل من جميع الأطراف ولسنا مستعدين لإجراء محادثات من أجل المحادثات، لافتاً إلى أن وفد النظام رفض إقران المباحثات بمبادرات على الأرض، وشدد دي ميستورا على أنه سيدعو الدول الداعمة لمحادثات سوريا للاجتماع فورا لحل القضايا.

• أعلنت الخارجية الفرنسية، أن مُحاور النظام في مباحثات جنيف المستمرة، هي المعارضة التي تشكلت في العاصمة السعودية الرياض، جاء ذلك في معرض ردها خطيا على سؤال فيما إذا كان "حزب الاتحاد الديمقراطي" سيشارك في مباحثات جنيف أم لا، حيث أوضحت الخارجية الفرنسية، أن الأمم المتحدة هي من تقرر المشاركين في المباحثات، مؤكدة وضوح موقفها في هذا الصدد.

• قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، إن روسيا تستغل محادثات السلام لإنشاء "دويلة علوية" لبشار الأسد في سوريا من خلال قصف معارضيه بدلا من قتال تنظيم "داعش"، وأضاف وزير الخارجية البريطاني أن روسيا تنتهك القانون الدولي بقصفها العشوائي للمدنيين في سوريا، ورفض هاموند الانتقادات الروسية بأنه ينشر "معلومات خاطئة وخطيرة"، قائلا إن هناك حدودا للمدة التي يمكن أن تلعب فيها روسيا دور الداعم لعملية السلام، بينما تقصف معارضي الأسد الذين يأمل الغرب في أن يتمكنوا من بناء سوريا جديدة فور رحيل الأسد، وقال هاموند: هل روسيا ملتزمة حقا بعملية سلام أم إنها تستخدم عملية السلام كورقة توت تخفي وراءها محاولة لتقديم نصر عسكري من نوع ما للأسد يتمثل في إقامة دويلة علوية في شمال غرب سوريا؟.

• كشفت وثيقة سرية حصلت عليها مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية عن أن المبعوث الأممي إلى سوريا يريد إنشاء وحدة سرية خاصة بسوريا، وقالت الوثيقة إن دي ميستورا يسعى إلى إنشاء خلية لجمع معلومات استخباراتية تساعد في تنفيذ أي اتفاقات صادرة عن المحادثات، خاصة فيما يتعلق ببلد مثل سوريا، حيث رفض النظام سابقا وجود مراقبين دوليين حتى مع أبسط معدات الاتصال، وتتضمن الوثيقة المعنونة بـ"مشروع لمفاهيم طرق وقف إطلاق النار" سلسلة من الملفات، مثل "حصاد البيانات"، و"جمع المعلومات"، من دون ذكر الحاجة إلى وحدة الاستخبارات بشكل صريح، وتعتبر الوثيقة أن هناك حاجة لجمع معلومات استخباراتية في الحرب على داعش ومراقبة تحركات النظام والمعارضة العسكرية، وقالت الوثيقة إن أي ذراع مخابراتية جديدة تستدعي الحصول على صور الأقمار الصناعية، فيما أكد مسؤول على دراية بالوثيقة أن المشروع ليس جديداً، وقد تم تغيير بعض تفاصيله.

• قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا لن توقف الضربات الجوية في سوريا حتى تُهزم الجماعات المسلحة مثل جناح تنظيم القاعدة هناك، وقال خلال مؤتمر صحفي في العاصمة العمانية مسقط إن الضربات الروسية لن تتوقف إلى أن نهزم التنظيمات الإرهابية مثل جبهة النصرة بشكل حقيقي، ولا أرى سببا لوقف هذه الضربات الجوية، وقال لافروف أيضا إنه سيكون من الصعب فرض وقف لإطلاق النار ما لم يجري تأمين الحدود بين سوريا وتركيا لمنع التهريب وحركة المقاتلين، وأضاف أنه فيما يتعلق بوقف إطلاق النار لدينا أفكار عملية وتحدثنا مع الأمريكيين الذين يرأسون مجموعة دعم سوريا ونتطلع لمناقشة هذه الأفكار خلال الاجتماع يوم 11 فبراير (شباط) مشيرا إلى مجموعة دعم سوريا الدولية المقرر أن تجتمع في ميونيخ يوم 11 فبراير شباط.

اقرأ المزيد
٢ فبراير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 02-02-2016

المشهد المحلي:
• حذر وفد المعارضة السورية إلى مباحثات جنيف من أن هجوم عصابات الأسد على حلب وريفها يهدد المباحثات الجارية، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف المذبحة والبدء بالتنفيذ الفوري لقرار مجلس الأمن رقم 2254 المتعلق بالنواحي الإنسانية، وفي مؤتمر صحفي عقدته المعارضة في جنيف، قال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية رياض نعسان أغا إن نظام الأسد وروسيا وإيران يشنون حملة من القصف والقتل العشوائي على حلب وريفها وعلى نحو لم يحدث طوال الخمس سنوات الماضية، وطالب آغا المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته، موجها صيحة إنذار للمجتمع الدولي ليقف في وجه النظام، واعتبر أن تصعيد النظام إما استهزاء بما يحصل بجنيف أو عدم احترام للاتفاق الدولي بشأن بدء مباحثات للحل السياسي في سوريا وتطبيق القرار رقم 2254.

• أعلنت عضو في وفد المعارضة السورية المفاوض في جنيف فرح الأتاسي، أن المعارضة لن تعقد اجتماعا مع الموفد الأممي ستافان دي ميستورا اليوم الثلاثاء، ورداً على سؤال، قالت الأتاسي في تصريح صحافي: لا يوجد اجتماع مع دي ميستورا، فقد قدمنا المطالب التي نريد أن نقدمها، ولا نريد إعادة الكلام نفسه مع موفد الأمم المتحدة.

• قالت المعارضة السورية إنها أكدت لمبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس بجنيف ضرورة تحقيق المطالب الإنسانية قبل الدخول في أي مباحثات، وقال المتحدث باسم وفد المعارضة سالم المسلط في مؤتمر صحفي إنه في انتظار رد دي ميستورا بشأن هذه المطالب بعد لقائه وفد النظام اليوم الثلاثاء، وأشار إلى أن اللقاء مع دي ميستورا كان إيجابيا فيما يخص الشق الإنساني، وأضاف أنهم ناقشوا مع المبعوث ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254 قبل الدخول في المفاوضات، وردا على سؤال بشأن إمكانية التفاوض مع النظام، قال المسلط إن الاجتماع كان لمناقشة الجانب الإنساني، وإذا كانت هناك نوايا صادقة لدى الطرف الآخر فستسعى المعارضة لتحقيق العملية السياسية التي جاءت من أجلها إلى جنيف.

• قال منذر ماخوس، المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، إن على النظام الإعلان وبوضوح خلال بضعة أيام استعداده للتفاوض وتطبيق قرار مجلس الأمن 2254، يأتي ذلك بعد أن دشن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا رسمياً انطلاق محادثات جنيف بلقائه مع وفد المعارضة السورية على أن يعقد لقاء مع وفد النظام اليوم الثلاثاء، وأضاف ماخوس في حديث لقناة "العربية"، مساء الاثنين، أنه يجب أن يقوم نظام الأسد بالإعلان المباشر والصريح غير قابل للالتباس والغموض أنه مستعد لتنفيذ المادتين 12 و13 بشكل فوري وعلى وجه التحديد ألا يتجاوز بضعة أيام وخلافاً لذلك لن يشارك وفد الهيئة العليا للتفاوض في أي عملية أخرى.

• أعلن القيادي في ما يسمى "الوفد العلماني الديمقراطي السوري المعارض"، قدري جميل، أن الوفد لا يمانع الاندماج مع وفد المعارضة المنبثق عن اجتماعات الرياض، ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن جميل قوله في جنيف: إنه إذا أرادوا أن يدمجوا الوفدين (وفد الرياض ووفدنا) فهذا سؤال آخر، وهو ممكن إذا كان هناك عدد مماثل من الطرفين وصلاحيات مماثلة، إلا أنه أضاف أن المشكلة أنهم يعتبرون أنفسهم الممثل الوحيد للمعارضة السورية، مؤكدا أنهم في حال تخلوا عن هذه العقدة فإن المشكلة تزول، فحن منفتحون على مناقشة كل الأمور مع كافة الأطراف، كما لفت جميل إلى أن عدم تمثيل الأكراد في المحادثات يتعارض مع قرار مجلس الأمن، لأنهم جزء أساسي من المعارضة السورية، ومشاركة ممثلين عن الأكراد “أساس في وفد المعارضة.

• اتهم نظام الأسد تركيا بما وصفه بـ"الانتهاكات" لسيادة أراضيها، بعد أن قالت إن تركيا قصفت بالمدفعية منطقة حدودية في ريف اللاذقية الشمالي في غرب البلاد، وفق ما أوردت وكالة أنباء النظام "سانا" ليل الاثنين، ونقلت الوكالة عن مصدر رسمي في وزارة خارجية الأسد أن السلطات التركية قامت بإطلاق النار من مدفعية الجيش التركي باتجاه جبل عطيرة في الريف الشمالي لمدينة اللاذقية، ما أدى إلى وقوع إصابات بين صفوف المدنيين، وتابع أن النظام يحتفظ بحقه في اتباع جميع الوسائل المتاحة للرد على هذه الجريمة النكراء، على حد تعبيره.



المشهد الإقليمي:
• شدد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند على وجوب ان تؤدي محادثات جنيف بين وفدي النظام السوري والمعارضة إلى انتقال سياسي لا دور لبشار الأسد فيه، وقال هاموند في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأردني ناصر جودة إنه يجب أن تؤدي مفاوضات السلام السورية إلى انتقال سياسي بعيدا من الأسد ووضع حد لمعاناة الشعب السوري، وأضاف إنني أريد أن أقر وارحب بالقرار الصعب الذي اتخذته الهيئة العليا للمفاوضات بحضور محادثات السلام التي يستضيفها مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميتسورا، واوضح أنه كان قرارا صعبا بالنسبة لهم بسبب انهاك المجموعات المعارضة التابعة لهم والتي تواجه النظام وعلى نحو متزايد القصف الروسي في سوريا، وأكد هاموند أن المملكة المتحدة تدعم هذه العملية.

• تقدّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الموجود حالياً في شيلي لإجراء مباحثات رسمية باقتراح لافت للانتباه في موضوع القضية السورية، وأوضح أردوغان أنه اقترح على زعماء الدول الغربية وبينهم الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي باراك أوباما تأسيس مدينة للاجئين في شمال سوريا، لافتًا إلى أن الرؤساء الذين رحبوا بهذا الاقتراح لم يدلوا بأية ردود إيجابية أو سلبية حتى الآن، جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان أمام اللجنة الاقتصادية للأمم المتحدة لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحرالكاريبي تحدث خلالها عن الاقتراح الذي قدّمه لزعماء الدول الغربية بشأن اللاجئين السوريين.

• قال العاهل الأردني عبدالله الثاني إن الشعب الأردني بلغ درجة الغليان نتيجة المعاناة التي تسبب بها نزوح مئات الآلاف من اللاجئين السوريين الى الأردن، وشدد الملك عبدالله على أن بلده بحاجة إلى مساعدة طويلة الأمد من المجتمع الدولي للتعامل مع التدفق الضخم للاجئين السوريين، وحذر من أن السد سينفجر ما لم يحصل على دعم، وفي مقابلة مع هيئة "بي بي سي" بثتها اليوم الثلاثاء، قال الملك عبدالله إن أزمة اللاجئين تفرض عبئاً على الخدمات الاجتماعية في الأردن وتهدد استقرار المنطقة، وقبل الأردن بالفعل أكثر من 600 ألف لاجئ سوري مسجل بالأمم المتحدة، وأشار الملك عبد الله إلى أن الأردنيين يعانون من محاولة العثور على فرص عمل، ومن الضغوط على البنية التحتية، وبالنسبة للحكومة فإنها متضررة عندما يتعلق الأمر بالنظام التعليمي والرعاية الصحية.

• قال وزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد، إن هناك بوادر أمل في المشاورات الجارية في جنيف بشأن حل الأزمة السورية، داعيا إلى العمل الجماعي لإنهاء الوضع الراهن في سوريا، ودعا عبدالله بن زايد خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الروسي في أبوظبي، إلى ضرورة التركيز على إخراج المواطن السوري من أزمته، مطالبا بوضع الخلافات الدولية جانبا، وأعرب بن زايد عن أمله في أن تكون مباحثات جنيف 3 بادرة أمل جديدة لإخراج الشعب السوري من هذه المحنة، داعيا الأطراف الدولية والشركاء إلى أن يكونوا صادقين أمام أنفسهم، وأن يعملوا بشكل جماعي لإيجاد حل للأزمة، وأن يضعوا جميعا الهدف الأسمى أمام أعينهم، وهو حماية الشعب السوري.

• قالت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية إن أعضاء بجماعة "حزب الله" الإرهابي ألقي القبض عليهم بتهم استخدام ملايين الدولارات من مبيعات للكوكايين في الولايات المتحدة وأوروبا لشراء أسلحة في سوريا، وقالت إدارة مكافحة المخدرات في بيان إن من بين أولئك الذين ألقي القبض عليهم قياديون بخلية أوروبية لشبكة جرى اعتقالهم الأسبوع الماضي، ولم تذكر هذه الإدارة، بحسب "رويترز"، العدد الإجمالي لأولئك المقبوض عليهم وتاريخ ومكان عملية الاعتقال.



المشهد الدولي:
• قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن ما حدث في مضايا والمدن السورية المحاصرة من حالات موت بسبب الجوع لم تشهده الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية، وأضاف كيري، في تصريحات له خلال اجتماع وزاري عقد اليوم في روما لـ23 من دول التحالف المناهض لـ تنظيم "الدولة الإسلامية"، أن نظام الأسد يمنع المساعدات عن ملايين السوريين وبينهم ستة ملايين طفل، وتابع أنه يحاصر مدنا وقرى في مختلف مناطق سوريا, ويمنع وصول المساعدات إليها مخالفا بذلك كل قوانين الحرب، وفي تصريحاته التي أدلى بها خلال اجتماع روما ثم بعده مباشرة في مؤتمر صحفي, قال كيري إن نظام الأسد تلقى 113 طلبا من الأمم المتحدة لإدخال مساعدات للمدنيين في المناطق المحاصرة, لكنه لم يوافق سوى على13 منها، كما قال إن تكتيك التجويع الذي يعتمده النظام مخالف لكل قوانين الحرب، وأعلن الوزير الأميركي أن المجتمعين في روما طالبوا نظام الأسد باتخاذ خطوات فورية لوقف القصف العشوائي, وفك الحصار عن المدنيين, والسماح بدخول المساعدات لمستحقيها.

• قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، يقوض الجهود الدولية لإنهاء الحرب في سوريا بقصف خصوم تنظيم "داعش"، في سعيه لتعزيز وضع بشار الأسد، ووجه هاموند اللوم إلى بوتن لتأييده بالكلام فقط عملية سياسية تهدف إلى وضع نهاية للحرب الأهلية، بينما يقصف خصوما للأسد يأمل الغرب بأنهم قد يشكلون سوريا حالما يرحل الأسد، وقال هاموند لـ"رويترز" في مقابلة، أمس الاثنين، في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، إنه لمصدر حزن دائم لي أن كل شيء نفعله يقوضه الروس، مضيفا أن المشكلة مع الروس أنهم بينما يتحدثون فإنهم يقصفون ويدعمون الأسد، وأكد هاموند أن التدخل الروسي كان انتكاسة كبيرة للجهود الدولية لإيجاد حل سياسي للأزمة، ومضى يقول إن تأثير التدخل هو تقوية تنظيم "داعش"، وتابع قائلا إن الروس يقولون إنهم يريدون تدمير "داعش" لكنهم لا يقصفون "داعش" إنهم يقصفون الجماعات المعتدلة.

• قال مسؤول أمريكي إن مسؤولين كبيرين في وزارة الخارجية الأمريكية هما آن باترسون ومايكل راتني قالا لنائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف في جنيف يوم الاثنين إنه يجب على موسكو أن تفعل المزيد للمساعدة في إيصال المساعدات الإنسانية في سوريا، وقال مسؤول أمريكي إن مساعدة وزير الخارجية باترسون شددت على الحاجة للعمل من أجل انتقال سياسي طبقا لما ورد في قرار مجلس الأمن رقم 2254 ودعت روسيا إلى استخدام نفوذها لدى نظام الأسد من أجل اتاحة دخول المساعدات الإنسانية دون أي عراقيل لكل السوريين المحتاجين، وأضاف أن الجانبين اتفقا على البقاء على اتصال وثيق بشأن سوريا مع استمرار المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة.

• قبل زيارته إلى إيران والسعودية، طالب وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير كلا البلدين بالقيام بدور محوري في حل النزاع السوري، ودعا شتاينماير في برلين كافة الأطراف المعنية بالأزمة السورية إلى ممارسة نفوذها في تطبيق المبادئ المتفق عليها أيضا، وقال: هذه الآن لحظة الحقيقة، وذكر شتاينماير أن المساعي الرامية إلى حل النزاع السوري المستمر منذ خمسة أعوام تصل الآن إلى مرحلة حاسمة بمفاوضات السلام التي بدأت في جنيف يوم الجمعة الماضي، وقال: يتضح من الآن أنه لن تكون هناك خطوات تقدم حقيقية إلا إذا حافظنا على الضغط على أطراف النزاع، بل وربما زدناه مجددا، ويتوجه شتاينماير اليوم إلى مؤتمر بشأن مكافحة تنظيم "داعش" في روما، لينطلق من هناك إلى طهران، حيث يلتقي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف والرئيس الإيراني حسن روحاني.

• قال مسؤول ايطالي إن مستقبل سورية يجب أن يكون دون بشار الأسد، وفي محاضرة ألقاها على طلبة جامعة جونز هوبكنز في بولونيا، أضاف وكيل رئاسة مجلس الوزراء المسؤول عن جهاز المخابرات، ماركو مينّيتي أن علينا مرافقة المسيرة الدبلوماسية في سورية، مشيرا إلى مدى أهمية أجندة فيينا، كما أعرب عن الأمل بأن تكون محادثات جنيف3 ناجحة، وخلص مينّيتي إلى القول: لكن أريد أن أكون واضحا بشكل لا لبس فيه، من ناحية وجوب أن يكون مستقبل سورية الجديدة دون الأسد.

• قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين إن تجويع المدنيين السوريين قد يرقى إلى مستوى جرائم الحرب ويشكل جريمة ضد الإنسانية يجب محاكمة مرتكبيها ولا ينبغي أن يشملها أي عفو مرتبط بإنهاء الصراع، وأضاف في إفادة صحفية في جنيف إنه بينما كانت محادثات السلام السورية منعقدة في حالة سوريا نحن هنا لتذكير الجميع بأنه حيث تكون هناك مزاعم تصل إلى حد جرائم الحرب أو الجرائم ضد الإنسانية فإن العفو غير جائز، وفي إشارة إلى ما وصفه بتجويع الناس ببلدة مضايا ومحاصرة 15 بلدة ومدينة أخرى في سوريا قال: إنها ليست جريمة حرب وحسب بل جريمة ضد الانسانية إذا تم إثبات هذا في المحكمة، وأضاف أن تقديراتنا تشير إلى أن هناك أن عشرات الآلاف مسجونون تعسفيا ويجب الإفراج عنهم.

• أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تركيا تقصف مناطق سورية باستخدام المدفعية الثقيلة وأكدت أنها تملك "أدلة مؤكدة" تثبت ذلك، وقال الجنرال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن الجانب الروسي حصل على مقطع فيديو من هيئة الأركان العامة السورية يظهر نشر منظومات متنقلة للمدفعية الثقيلة عند أحد الحواجز الحدودية، كما أشار كوناشينكوف إلى أن الوزارة حصلت على مقطع فيديو من المعارضة السورية حول قصف أراض سورية، واعتبر المتحدث باسم الوزارة الروسية أن ذلك يمثل دليلا لا يمكن نفيه على أن القوات المسلحة التركية تقوم بقصف بلدات سورية حدودية باستخدام منظومات المدفعية الثقيلة، ودعا كوناشينكوف ممثلي الناتو والبنتاغون إلى اتخاذ رد فعل عاجل على هذه الخطوة التركية والتفكير في عواقب هذه الخطوة.

• أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، موافقة بلاده على مشاركة كل من جيش الإسلام وأحرار الشام في محادثات جنيف، لكن لافروف أكد أن مشاركة هذين الفصيلين في المحادثات ستكون بصفة منفردة، ولا تعني أنهما جماعتان شرعيتان وليستا إرهابيتين، على حد قوله، ويذكر أن جيش الإسلام يمثل بمحمد علوش في جنيف، فيما انسحبت أحرار الشام من المفاوضات بشكل غير رسمي، بعد أن تضاربت الأنباء حول توقيعها على البيان المنبثق عن مؤتمر الرياض لتوحيد المعارضة السورية.

• نفت وزارة الدفاع الأوكرانية ما ذكرته صحيفة بريطانية عن نية كييف الانضمام إلى الحرب ضد تنظيم "داعش"، واعتبرت تلك الأنباء جزءا من الحرب الهجينة الموجهة ضد البلاد، وكانت صحيفة الإندبندنت البريطانية قد ذكرت أن كييف عرضت على التحالف الدولي بقيادة واشنطن مساعدتها في الحرب ضد "داعش" وقدمت خطة تتضمن مختلف الخيارات للمساهمة الأوكرانية في محاربة الإرهاب، لكن وزارة الدفاع الأوكرانية شددت في بيان لها أنها تعد الأنباء عن احتمال مشاركة القوات المسلحة الأوكرانية بالحرب في سوريا، مثالا جديدا على تزوير المعلومات واستمرار الحرب الهجينة ضد روسيا.

• أكد الرئيس المشارك للاتحاد الوطني الثقافي لأكراد روسيا فرهات باتياف أنهم سيفتتحون مكتبًا لممثلية "كردستان سوريا" في موسكو في العاشر من فبراير/ شباط الجاري، موضحًا أنهم يخططون لافتتاح مكاتب أخرى في ألمانيا وفرنسا بعد ذلك، وفي تصريح أدلى به لوكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء، قال باتياف: إن لدينا ثلاث مقاطعات في "كردستان سوريا" هي "الجزيرة وكوباني وعفرين"، وقررنا معًا تدشين ممثلية في روسيا، وأضاف قائلًا: لا شكّ في أنه سيكون هناك ممثلون عن حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) زعيم كردستان سوريا، حسب قوله.

اقرأ المزيد
3 4 5 6 7

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
٢٠ سبتمبر ٢٠٢٢
إعادة تشجير سورية ضرورة وطنية ومسؤولية يتحملها الجميع 
مازن باكير - مدير التدقيق الداخلي لمكاتب سورية في المنتدى السوري 
● مقالات رأي
١١ سبتمبر ٢٠٢٢
جمال ريان وأمثاله.. عندما تكون "دمائنا" حرية شخصية
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
١٨ مارس ٢٠٢٢
الأحد عشر.. أعوام الثورة وإخوة يوسف
مطيع البطين - الناطق باسم المجلس الاسلامي السوري
● مقالات رأي
٢٦ فبراير ٢٠٢٢
بدايات شبكة شام الإخبارية ... الهدف والتأسيس حتى الانطلاقة
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
٢ فبراير ٢٠٢٢
مجزرة حماة وتشويه التاريخ.. الكاتب "هاشم عثمان" نموذجاً
فضل عبدالغني - مدير الشبكة السورية لحقوق الانسان
● مقالات رأي
٣١ أغسطس ٢٠٢١
درعا البلد، التي استفرد بها النظام
عمر الحريري
● مقالات رأي
١٨ يوليو ٢٠٢١
بعد انحراف البوصلة ... لابد من "ثورة لتصحيح المسار" داخلياً
أحمد نور