تقارير تقارير ميدانية تقارير اقتصادية تقارير خاصة
٢٠ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 20-01-2016

المشهد المحلي:
• سمت هيئة المفاوضات العليا لقوى الثورة والمعارضة السورية وفدها المفاوض إلى محادثات جنيف المزمعة الأسبوع القادم، ويرأس الوفد العميد أسعد الزعبي ونائبا له جورج صبرا إلى جانب عضوية محمد علوش المسؤول السياسي في فصيل جيش الإسلام كبيرا للمفاوضين، وفي مؤتمر صحفي عقد في الرياض  اليوم الأربعاء اتهم رئيس هيئة المفاوضات رياض حجاب روسيا بعرقلة سير المفاوضات من خلال  فرضها قائمة أسماء على وفد التفاوض، وجدد التأكيد على أن المعارضة السورية لا يمكن أن تتفاوض بينما يموت السوريون نتيجة الحصار والقصف الروسي، كما استبعد حجاب مشاركة وفد المعارضة السورية في مفاوضات جنيف – المقررة في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري-  في حال تمت دعوة من وصفه بطرف ثالث وإضافته لوفد المعارضة.

• أكد المسؤول السياسي في جيش الإسلام محمد علوش أن المعارضة السورية قررت المشاركة في جنيف لكنها لن تذهب ما لم يم تنفيذ الإجراءات المتعلقة بحسن النوايا من فك الحصار ووقف القصف وإيصال المساعدات والإفراج عن الأسرى والأسيرات وفق المقررات الأممية، وجدد علوش اتهام روسيا والنظام بعرقلة المفاوضات عبر عدم جديته على الأرض باستمرار الحصار والقصف وتعطيل العملية السياسية عبر فرض قوائم ترفضها المعارضة، مطالبا المجتمع الدولي بالضغط على روسيا والنظام لتنفيذ إجراءات حسن النوايا قبل المفاوضات.

• دان الائتلاف الوطني السوري، الجريمة الروسية التي ارتكبتها بحق 16 شخصاً، بينهم نساء وأطفال، يوم أمس الثلاثاء، جرّاء غارات شنتها مقاتلاتها على مناطق مأهولة بالمدنيين، في بلدة "البوليل" بريف دير الزور، وطالب عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني نصر الحريري، المجتمع الدولي، بدعم المجموعات التي قاتلت نظام الأسد وتنظيم داعش من أبناء مدينة دير الزور، ليتمكنوا من طرد عناصر التنظيم وعناصر النظام وإعادة الاستقرار للمنطقة وإنقاذ أهلها، ولفت الحريري إلى أن هناك نحو 200 ألف مدني يعانون من حصار مزدوج منذ نحو عام من قبل نظام الأسد وتنظيم داعش في أحياء (الجورة والقصور وهرابش)، مما أفقد السكان أبسط سبل العيش، وأضاف الحريري أن المجتمع الدولي مطالب بشكل عاجل لوضع خطة ناجعة لإنقاذ السكان في مدينة دير الزور، وإلا فقد نشهد مأساة أكبر من التي تحصل في مضايا، متأملاً أن لا يكون هذا النداء كسابقاته التي لم تلق آذاناً صاغية، وكان الموت جوعاً مصيراً لعشرات الضحايا.

• أكد قائد جيش المجاهدين المقدم محمد جمعة بكور (أبو بكر) رفضهم دخول أي تفاوض إلا على مرحلة ما بعد بشار الأسد، وهيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات بما فيها صلاحيات رئيس الجمهورية، وليس حكومة شراكة وطنية، وقال قائد جيش المجاهدين العامل في حلب إن المندوب الأممي استيفان دي مستورا تلقى في ختام اجتماعات الهيئة العليا للمفاوضات موقفاً قوياً جداً، حيث أكدنا له أننا لن ندخل بأي عملية تفاوضية إلا على أساس جنيف واحد والقرارات ذات الصلة، وأشار إلى أنهم قبلوا بتنفيذ قرار مجلس الامن رقم 2254 رغم انه مخيب للآمال، على حد وصفه، ولكن الفقرة 12 و13 و14 من هذا القرار تشير لوقف قصف المدن والمدنيين ووقف البراميل والصواريخ وإطلاق سراح المساجين وفك الحصار وإدخال المساعدات للمناطق المحاصرة، مشدداً على أنه من الواجب على الأمم المتحدة توضيح مصير بشار الأسد فالقرار نفسه 2254 أغفل هذا الأمر قصداً، بحسب أبو بكر.

• قال حسن عبد العظيم، المنسق العام لهيئة التنسيق، والمشارك في مؤتمر الرياض، إنه غير راض عن وضد المعارضة الذي تم الإعلان عنه، ونقلت وسائل إعلام موالية عن عبد العظيم قوله: إن وفد مؤتمر الرياض إلى مفاوضات جنيف بهذه الصيغة المعلنة غير مقبول بالنسبة لي، وأضاف أنه لا بد أن يكون هناك توافق أمريكي روسي مع المجموعة الدولية لدعم سوريا والمبعوث الأممي إلى سوريا على إعادة تشكيل الوفد المعارض، وفي سياق متصل، حيا عبد العظيم الممثل المعارض جمال سليمان على موقفه بالانسحاب من وفد المعارضة، وكانت الهيئة العليا للمفاوضات أعلنت اليوم عن وفدها المشارك في جنيف، برئاسة العميد أسعد الزعبي.



المشهد الإقليمي:
• اعتبر رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، أنه لا توجد بلد لها الحق أكثر من بلاده في قول كلمتها في مفاوضات جنيف بشأن سوريا، المزمع عقدها الأسبوع المقبل، لأنها (تركيا) تستضيف مليوني ونصف مليون سوري على أراضيها، ونقل الصحفي البريطاني، باتريك ونتور، في مقال له بصحيفة الغارديان، اليوم الثلاثاء، عن داود أوغلو، قوله في لقاء معه خلال زيارته إلى العاصمة البريطانية لندن، إن أي سوري لن يتمكن من العودة إلى وطنه، طالما بقي بشار الأسد في دمشق، وأكد رئيس الوزراء، أنه لا يمكن لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري (PYD) المشاركة في المفاوضات، لأنه شريك في الجريمة مع نظام الأسد، معتبرًا الحزب ليس معارضًا حقيقيًا، حيث يوجد تعاون وثيق بينه وبين نظام الأسد.

• اتهمت الخارجية السعودية الحكومة الإيرانية بتأجيج الطائفية في المنطقة العربية، وبنشر الفتن والقلاقل والاضطرابات منذ ثورة 1979، ونشرت وزارة الخارجية السعودية ما وصفته بأنها "ورقة حقائق" تكشف عن حقيقة السياسة الخارجية الإيرانية منذ 35 عاما وتدحض أكاذيب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وجاء في الورقة أن المنطقة العربية لم تعرف الطائفية والمذهبية إلا بعد قيام الثورة الإيرانية في العام 1979، واتهمت الخارجية السعودية طهران بالتدخل في كل من لبنان وسوريا والعراق واليمن، وذكرت الوزارة أنه منذ قيام الثورة الإيرانية العام 1979، وسجل إيران حافل بنشر الفتن والقلاقل والاضطرابات في دول المنطقة بهدف زعزعة أمنها واستقرارها، ولفتت الوزارة في ورقتها إلى أن النظام الإيراني لم يتعرض لأي أعمال إرهابية سواء من القاعدة أو "داعش"، الأمر الذي يؤكد الشكوك حول تعامل هذا النظام مع الإرهاب والإرهابيين.

• نفذ وفد من محامين وشخصيات سياسية وحزبية وشعبية أردنية، زيارة إلى سوريا التقوا خلالها رئيس حكومة الأسد، والسفير المطرود بهجت سليمان، وتعتبر الزيارة واحدة من سلسلة زيارات التي أخذ الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب سميح خريس على عاتقه تنظيمها، وسيلتقي الوفد الأردني، بحسب شبكة إرم نيوز، ببشار الأسد، لكن لم يتم تحديد الموعد بعد، وقال خريس للشبكة، إن الزيارة تأتي في ظرف مهم للغاية حيث تقوم قوات "الجيش العربي السوري" بدحر الجماعات الإرهابية، فإن الزيارة تأتي لتهنئة الجيش والقيادة بهذه الانتصارات، وأشار في كلمة له باعتباره رئيس الوفد الأردني الشعبي، أمام الحلقي، إلى أن الأردنيين يقفون إلى جانب أشقائهم بسورية في خندق واحد، وأضاف خريس أن سوريا تواجه المشروع الصهيوأمريكي بكل بسالة وشجاعة وهي بذلك تدافع عن الهوية العربية بقيادة الأسد.

• قالت إيران الأربعاء إن تحديد من ينبغي أن يمثل قوى المعارضة السورية في محادثات السلام الدولية المقررة هذا الشهر أمر يرجع إلى مبعوث الأمم المتحدة، وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس إن وفد المعارضة ينبغي ألا يضم أعضاء ثلاث جماعات معترف بها دوليا باعتبارها "جماعات إرهابية"، وقال إن تلك الجماعات هي تنظيم "الدولة الإسلامية" والقاعدة وجبهة النصرة مضيفا أن عشرة أعضاء مسجلين بالقاعدة حضروا اجتماعا للمعارضة بالعاصمة السعودية الرياض والذي عقد لتشكيل وفد المعارضة لمحادثات جنيف، لكن ظريف قال إن تحديد من يشاركون في المحادثات أمر لا يخص إيران. وقال إن تحديد من سيشارك أمر يعود للسيد ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا وأنا واثق من أنه سيطبق هذه المعايير.

• قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، إن إيران كانت وما زالت العدو الرئيسي لإسرائيل، بحسب صحيفة يديعوت أحرنوت، وفي كلمة أمام معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، في تل أبيب، مساء أمس الثلاثاء، أوضح يعالون أنه إذا خُيّرت في التعامل بين "داعش" وإيران، فسأختار التعامل مع "داعش"، وأضاف الوزير الإسرائيلي أن إيران ستقوم بالتوقيع في المرحلة القريبة على اتفاقيات لشراء أسلحة، بعشرات مليارات الدولارات، من أجل مساعدة ودعم فروعها في المنطقة، وأشار يعالون إلى أن المصالح والعلاقات اليوم، أهم من الاتفاقات ومؤتمرات السلام، لذلك آمل أن يستطيع الغرب استغلال هذه الفرصة.



المشهد الدولي:
• أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر بعد اجتماع باريس عن اجتماع مرتقب للتحالف الدولي ضد "داعش" في بروكسل الشهر المقبل، متهما روسيا بانتهاج سياسة سيئة في سوريا، وأعلن كارتر أنه سيعقد اجتماعا يحضره وزراء من 26 بلدا في بروكسل خلال ثلاثة أسابيع لمناقشة العمليات ضد تنظيم "داعش"، وقال كارتر عقب اجتماع مع ستة من وزراء الدفاع الآخرين في باريس إنه يجب على كل دولة أن تأتي وهي مستعدة لمناقشة المساهمة بشكل أكبر في القتال، ولن أتردد في أن أناقش وأتحدى الأعضاء الحاليين والمحتملين في التحالف، مضيفا أن العراق ستكون ممثلة كذلك في اجتماع بروكسل.

• دعت فرنسا روسيا الى تركيز قصفها على تنظيم "داعش" والتوقف عن ضرب مجموعات المعارضة المسلحة في سوريا التي تقاتل التنظيم الإرهابي، وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان في ختام لقاء عقد في باريس ضم 7 دول من قوات التحالف المشاركة في الحرب على تنظيم "داعش" إن روسيا لاعب مهم في الملف السوري، ونقدر هذا الموقع ونرغب بأن تركز روسيا جهودها على "داعش" وتتوقف عن ضرب المجموعات التي تقاتل هذا التنظيم.

• قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إدوين سموال إن رحيل بشار الأسد سيخدم الجميع بمن فيهم روسيا، وأكد أن مضي القوات الجوية الروسية في استهداف مناطق المعارضة السورية لا يساعد الحل السياسي في سوريا، لأن هذه الضربات تزيد من قوة النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" على حد سواء، وأفاد سموال في بيان بأنه ليس في مصلحة أحد، حتى روسيا نفسها، أن يبقى ديكتاتور مفلس أخلاقيا في الحكم بسوريا وقد سالت دماء شعبه على يديه، لذلك في مصلحة الجميع، خاصة السوريين، أن يغادر الأسد الحكم بهدوء.

• أعلن البيت الأبيض ومصادر بالرئاسة التركية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتفقا خلال محادثة هاتفية يوم الثلاثاء بمواصلة تعزيز تعاونهما في المعركة ضد الإرهاب بما في ذلك متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" وحزب العمال الكردستاني، وأثناء الاتصال، قدم أوباما تعازيه في التفجير الذي وقع الأسبوع الماضي في مدينة إسطنبول التركية وأودى بحياة عشرة سياح ألمان، في هجوم انتحاري ألقي بالمسؤولية فيه على تنظيم "الدولة الإسلامية"، وقال البيت الأبيض في بيان أن أوباما أدان سلسلة الهجمات التي شنها مؤخرا متشددو حزب العمال الكردستاني على قوات الأمن التركية وأكد على الحاجة إلى وقف التصعيد، وقال الزعيمان إن المعركة ضد الإرهاب ستكون بين عدد من الموضوعات سيناقشها نائب الرئيس الامريكي جو بايدن أثناء زيارة إلى تركيا يوم السبت القادم.

• قالت مصادر متابعة للجهود الدولية لعقد مؤتمر جنيف بين المعارضة السورية والنظام في 25 الشهر الجاري، إن المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا يؤيد مشاركة أربعة وفود في المفاوضات المرتقبة، كوسيلة لحل الإشكالية فيما يتعلق بتشكيلة وفد المعارضة، وأشارت إلى أن بعض دول مجموعة العمل من أجل سورية رأت أن الفكرة معقولة، وأوضحت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن الاقتراح يتضمن تشكيل أربعة وفود، واحد للنظام، وآخر للهيئة العامة للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية، والثالث للمعارضة التي تتبناها موسكو، أما الوفد الرابع فهو بصفة مراقبين غير مفاوضين، قوام أغلب أعضائه من المجتمع المدني، ويشكّل حلاً وتجسيداً للمواقف التي اتخذتها بعض الشخصيات السورية المعارضة مثل سمير العيطة وجهاد مقدسي اللذين رفضا أن يكونا في وفد معارض ضد آخر، وفضّلا ألا يُدعيان على أن يدخلا في نزاع جديد بين طرفي معارضة.

• أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعيد اجتماعه اليوم الأربعاء بنظيره الأميركي جون كيري في زيوريخ أنه يتوقع انطلاق المفاوضات السورية في موعدها المقرر الاثنين القادم, وقال لافروف في مؤتمر صحفي إنه يأمل أن تبدأ المفاوضات بين النظام والمعارضة السوريين نهاية هذا الشهر، وأضاف أن عملية الحوار ستبدأ فحسب, وستستغرق وقتا غير قليل, حيث يتعين حل مشكلات "عويصة"، وفي حديثه عن مسألة تمثيل المعارضة السورية, قال لافروف إنه يقع بالخصوص على المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا توجيه الدعوات إلى الأطراف التي ستتفاوض في جنيف بسويسرا.

• انتقد فيتالي تشوركين، مندوب روسيا في الأمم المتحدة بشدة هؤلاء الذين يتحدثون حاليا عن ضرورة رحيل بشار الأسد، واصفا إياهم بالمستفزين غير المسؤولين، وفي مقابلة مع قناة "روسيا-24" أشار تشوركين إلى أن القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي ووثائق فيينا لا تتطرق إلى هذا الموضوع، والجميع يدركون أن بدء المفاوضات لا بد منه فمصير الأسد سيناقش خلالها في كل حال من الأحوال لأن المعارضة تتحدث عن ذلك، وأضاف أنه ولحسن الحظ فإن هؤلاء ليس لديهم تأثير حاسم على العملية التفاوضية وعلى العملية السياسية، لكنهم لو تخلصوا من فوبياتهم لكان بإمكانهم لعب دور أكثر إيجابا في دفع التسوية السياسية قدما، وعبر الدبلوماسي عن قناعته بأن يصبح اللقاء المرتقب بين وزيري الخارجية الروسي والأمريكي في زيوريخ خطوة ستسمح بإطلاق مفاوضات سورية سورية.

اقرأ المزيد
١٩ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 19-01-2016

المشهد المحلي:
• عبّر الائتلاف الوطني السوري عن أسفه من عدم رغبة روسيا بمشاركة نظام الأسد في المفاوضات المزمع عقدها في جنيف الأسبوع القادم، وقال أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني أنس العبدة إن روسيا تتنصل من استحقاقات القرار 2254 وخاصة البند الذي يدعو لعقد مفاوضات بين النظام والمعارضة السورية، ويأتي ذلك نتيجة استمرار تعنت روسيا بقصف المدن وارتكاب المجازر واستهداف فصائل المعارضة بشكل يومي، واستخدام عصابات الأسد لسياسة الحصار والتجويع والتي أودت بحياة العشرات نتيجة الجوع، وأشار العبدة إلى أن نظام الأسد وحلفائه من روسيا وإيران متمسكون حتى اللحظة بالحل العسكري، وغير جادين بالحل السياسي، ومشاركتهم في اجتماعات فيينا وتوقيعهم على القرار 2254 هو لكسب الوقت فقط، مؤكداً على أن روسيا تضع العصي في عجلة العملية السياسية.

• أعرب عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض، ميشيل كيلو، عن تشاؤمه بشأن عقد مفاوضات جنيف بين النظام والمعارضة حول حل سياسي للأزمة السورية في موعدها، 25 يناير/ كانون الثاني الجاري، والذي حدده المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، وقال كيلو إن المفاوضات لن تعقد، وإن عقدت فستكون لجلسة أو جلستين، ولن يترتب عليها شيء، وشدد على أن حماية الشعب السوري، هي مسؤولية دولية، وأشار إلى أن هيئة المفاوضات العليا المنبثقة عن مؤتمر الرياض، تتعرض إلى ضغوط شديدة للدخول في المفاوضات، يقابلها نفور وعدم رغبة من الهيئة، نتيجة الوضع الراهن على الأرض، واستمرار قصف الشعب السوري وحصاره، وأضاف كيلو أن النظام يسعى للتفاوض على حكومة جديدة، وسن دستور جديد، ويرغب أن يأتي بالمعارضة لإبداء الرأي فيها، وهو يسعى إلى انتخاب بشار الأسد عن طريق البرلمان وليس الشعب، وانتقد كيلو ما اعتبره تصورات المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، الملغومة، الهادفة إلى وقف إطلاق النار المتدرج، بدءاً من المدن وانتهاء بالأحياء، داعياً إياه إلى إدراك أن وقف إطلاق النار بناء على القرار 2254 يجب أن ينفذ فوراً، ولا يجوز تركه للمفاوضات.

• شارك وفد من الائتلاف الوطني السوري في "الملتقى السوري الأول للتمكين المجتمعي" الذي نظمه المعهد السوري الإنساني للتمكين الوطني، اليوم الثلاثاء في إسطنبول، وقالت نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري نغم غادري إن السوريون باتو بحاجة شديدة للبرامج التي تزودهم بالمعرفة والأدوات التي يحتاجونها لإعادة بناء المجتمع السوري الأصيل، وذلك نتيجة تدميره بشكل كامل وتشريد عوائله منذ عدة سنوات على أيدي عصابات الأسد والميليشيات الطائفية التي تقاتل إلى جانبه، إضافة إلى دعم من روسيا وإيران، واستضاف الملتقى الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي متحدثًا، بالإضافة إلى زعيم حزب الثورة الغد المصري أيمن نور، وقد أعلن المعهد أن الملتقى يهدف إلى تمكين السوريين بالمعرفة والأدوات التي يحتاجونها لبناء أسس تطوير المجتمع، والتنمية المستدامة، وقيم المواطنة.


المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية السعودي، عادل بن أحمد الجبير، إن المعارضة السورية هي الوحيدة التي تستطيع تحديد من يمثلها في المباحثات المرتقبة مع النظام السوري، وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس، في مقر وزارة الخارجية بالرياض: أن اللجنة العليا المنبثقة عن مؤتمر الرياض، هي الجهة المعنية بتحديد من يمثلها في المفاوضات، ولا يجوز لأي كان أن يفرض على المعارضة السورية من ستمثل في المباحثات، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، وأوضح الجبير أنه والوزير فابيوس، تناولا في مباحثاتهما فيما يتعلق بالملف السوري، الآلية الممكنة لتطبيق مبادرات (جنيف 1)، وما اتُفِقَ عليه في اجتماعات فيينا، ونيويورك، بالإضافة لبحث موضوع المفاوضات التي تعمل الأمم المتحدة على عقدها، بين المعارضة والنظام.

• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، معلقاً على مباحثاته مع نظيره البريطاني، ديفيد كاميرون: لقد تشاركنا هواجسنا المشتركة حول المفاوضات السياسية الخاصة بسوريا، التي ستنطلق خلال الأيام المقبلة، واتفقنا على وجوب تمثيل المعارضة السورية الحقيقية، وضرورة عدم تمييع وفد المعارضة، في إشارة إلى محاولات روسيا إشراك معارضين سوريين موالين لها، جاء ذلك في تصريحاته، لممثلي وسائل الإعلام التركية، في العاصمة البريطانية لندن، حيث أشار داود أوغلو أنه تناول خلال مباحثاته مع كاميرون، المسائل الإقليمية وخاصة الملف السوري، ولفت داود أوغلو أن الطرفين تناولا موضوع إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، واصفاً ما تشهده بلدة مضايا السورية من حصار وتجويع على يد النظام و"حزب الله" الإرهابي بالمأساة، ووصمة عار على الإنسانية، ونوه داود أوغلو أنه تلقى دعوة من كاميرون لحضور مؤتمر الدول المانحة لسوريا، المزمع عقده بلندن في 4 فبراير/ شباط المقبل، مشيراً أنه قبل الدعوة.

• كشف مصدر دبلوماسي أردني وجود تباين في وجهات النظر بين الأردن وروسيا إزاء تحقيق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، الذي يسيطر عليه الجيش الحر، ونقلت شبكة "24" الإماراتية، عن المصدر الذي لم تسمه، أن روسيا طلبت من الأردن استخدام علاقاتها المميزة مع فصائل الجيش الحر في الجنوب السوري، للضغط عليها من أجل تحقيق وقف لإطلاق النار، وقال المصدر إن الجانب الأردني أوضح لنظيره الروسي بأنه لا يمكنه أن يدعو السوريين إلى وقف إطلاق النار، دون أن أي تحرك سياسي ملموس على الأرض يقنع السوريين و يلبي جزء من طموحاتهم التي قدموا التضحيات من أجلها، وأكد ان الجانب الأردني شدد على الحاجة لتحريك العملية السياسية إلى الأمام بأسرع وقت ممكن، مشيراً إلى أن الجميع يدرك أهمية تنحي بشار الأسد لنجاح هذه العملية، بيد أن الجانب الروسي لا يرغب بتحقيق أي عملية سياسية في هذا الاطار قبل 18 شهراً.

• اعتبر الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي أنه من الخيال أن يكون لرأس النظام بشار الأسد دوراً في مستقبل سورية، محملاً النظام وإيران مسؤولية ما آلت إليه سورية اليوم، وشدد المرزوقي في لقاء خاص لـ"السورية نت" على أنه من بين جميع الثورات التي شهدها العالم العربي، فإن الثمن الباهظ دفعته الثورة السورية، واصفاً قرار الرئيس التونسي الحالي بإعادة العلاقات مع نظام الأسد بأنه إهانة للشعب التونسي، ولفت إلى أن غياب الدور المصري الفاعل في القضايا العربية أثر سلباً على الشعوب العربية، معتبراً أن مصر بنظامها الحالي انتهت كدولة وقوة عظمة على الصعيد العربي لها وزنها ودورها الإقليمي.

• قال غادي إيزنكوت، رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، إن التدخل الإيراني في سوريا، انتقل من مرحلة الدعم المادي والسياسي الى القتال الفعلي، وأوضح إيزنكوت، خلال حديثه في كلمة ألقاها في معهد الدراسات الاستراتيجية في مدينة تل أبيب: هناك قادة إيرانيون يشرفون على المعارك في سوريا، وجنود إيرانيون وميليشيات شيعية، أُرسلت للمشاركة في المعارك، وأشار إلى أن جنودا إيرانيين يقتلون خلال المعارك، مضيفا أن إيران تدفع ثمن دم في معارك سورية، ورأى في حديثه، الذي نقله المتحدث بلسان الجيش للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، أن الصراع في سوريا سيستمر فترة طويلة، وأضاف إننا أمام فترة طويلة من الصراع في سوريا، ولا أرى في الزمن المنظور تسوية دائمة وثابتة.



المشهد الدولي:
• قال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية لن توجه دعوات لطرفي النزاع السوري في الوقت الحالي لحضور مؤتمر جنيف 3 في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، وأضاف حق قائلا: إنه حين تصل الدول، التي تقود عملية المجموعة الدولية لدعم سوريا لتفاهم لتحديد من توجه لهم دعوات من المعارضة، ستواصل الأمم المتحدة توجيه الدعوات، وتشمل قائمة الدول التي تقود هذه المبادرة الدبلوماسية الولايات المتحدة وروسيا ودول أوروبية أخرى وقوى من الشرق الأوسط بينها السعودية وإيران.

• قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إنه ليس ممكنا حتى الآن تأكيد عقد مباحثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بشأن سوريا في موعدها المقرر في 25 كانون الثاني/ يناير الجاري، بيد أنه استدرك قائلا: إن الأمم المتحدة هي المعنية بتأكيد ذلك، وتابع قوله: إننا نأمل بالتأكيد أن تعقد المفاوضات لكن هناك تساؤلات يجب الرد عليها، مضيفا أن ذلك يشمل إجراءات بناء الثقة كرفع الحصار عن مدن سوريا والكف عن قصف المدنيين، وأشار إلى أنه سيكون من الصعب للغاية على المعارضة المعتدلة أن تشارك في المفاوضات في الوقت الذي يتعرضون فيه للقصف، وذلك في إشارة للغارات التي تشنها روسيا في سوريا.

• أكد مرشحو الحزب الديمقراطي في السباق الرئاسي الأمريكي خلال 4 مناظرة لهم جرت مساء الأحد الماضي، معارضتهم لإرسال قوات أمريكية برية إلى الشرق الأوسط لمواجهة "داعش"، وأعرب كل من برني ساندرز وهيلاري كلينتون ومارتن أومالي عن تأييدهم لنهج الإدارة الأمريكية الحالية والرئيس باراك أوباما فيما يخص الامتناع عن تدخل واسع النطاق في سوريا والعراق مع التركيز على تدريب ودعم القوات المحلية، وقالت كلينتون: إنني ضد وجود أمريكي واسع النطاق في سوريا، وشددت على ضرورة اتخاذ إجراءات دبلوماسية بموازاة الجهود العسكرية لمحاربة "داعش"، أما ساندرز فأعرب عن تأييده لنهج الرئيس أوباما ودعا إلى عدم تكرار الأخطاء التي ارتكبتها واشنطن خلال تدخلها العسكري في العراق عام 2003، وبدوره أيد أومرلي موقف الحزب الديمقراطي بشأن القضية ودعا إلى عدم تكرار أخطاء الماضي.

• قالت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه يأمل أن ترسل إيران ممثلا لها في مؤتمر للمانحين بشأن سوريا سيعقد في لندن الشهر المقبل، وجاءت هذه التعليقات بعد اتصال هاتفي بين كاميرون والرئيس الإيراني حسن روحاني، ويهدف المؤتمر الذي سيعقد في الرابع من فبراير شباط برعاية بريطانيا وألمانيا والنرويج والكويت والأمم المتحدة لجمع تبرعات للسوريين المشردين أو الذين يعانون الفقر بسبب الصراع الدائر منذ خمس سنوات، وقالت المتحدثة للصحفيين بعد الاتصال الذي دام 20 دقيقة بين الزعيمين، إننا نتمنى أن نرى ممثلين لعدد من القوى في المنطقة بما في ذلك جميع أطراف الصراع في سوريا... في المؤتمر الذي يعقد في لندن، وأضافت إنه يحدونا الأمل في أن يكون هناك تمثيلا لإيران في الاجتماع.

• قال مسؤول بوزارة الدفاع الروسية الثلاثاء إن سلاح الجو الروسي نفذ 157 طلعة في سوريا خلال الأيام الأربعة الماضية فأصاب 579 هدفا "إرهابيا"، حسب زعمه، وقال ايجور كوناشينكوف المتحدث باسم الوزارة إن الطلعات نفذت في إدلب ودير الزور وحمص وحماة والرقة واللاذقية، وأوضح المتحدث أن قاذفة من طراز سوخوي -34 قتلت نحو 20 متشددا في ضربة مباشرة وجهت لأربع سيارات تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" محملة بأسلحة آلية ثقيلة، وأضاف أن سلاح الجو الروسي أسقط أكثر من 40 طنا من المساعدات الإنسانية على مناطق في سوريا يحاصرها "الإرهابيون".

• اتهمت منظمة أطباء بلا حدود في تقرير لها أوروبا بأنها فاقمت في شكل كبير أزمة اللاجئين في 2015 عبر الاخفاق في تحمل مسؤولياتها في مواجهة موجة نزوح دفعت أكثر من مليون شخص إلى سلوك طريق الهجرة، وقالت المنظمة غير الحكومية إننا سنذكر 2015 كعام اخفقت فيه أوروبا في شكل مؤسف في تحمل مسؤولياتها وتلبية الحاجات العاجلة على صعيد المساعدة والحماية لأكثر من مليون رجل وامرأة وطفل، وتضمن التقرير انتقادا شديدا لأوروبا التي فاقمت في شكل كبير ما سمي بأزمة اللاجئين، وكذلك صحة ومعيشة كل هؤلاء الأشخاص الهاربين، كما انتقدت المنظمة أيضا ظروف الاستقبال، وخصوصا في اليونان حيث فشلت (السلطات) في اقامة نظام استقبال إنساني وملائم وخصوصا لتسجيل المهاجرين وأضافت أن الاسوأ أن السلطات منعت المنظمات الإنسانية من تنظيم نفسها لسد النقص.

اقرأ المزيد
١٨ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 18-01-2016

المشهد المحلي:
• تجتمع الهيئة السياسية لائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية في إسطنبول لانتخاب رئيس جديد للائتلاف وأعضاء الهيئة الرئاسية، وتتحدث أوساط عن احتمال تعديل النظام الداخلي له للتجديد لرئيسه السابق مرة ثالثة، وتتداول أوساط أخرى في الائتلاف عن ترشيح عدة معارضين لرئاسته، وتقول إن أوفرهم حظاً المعارض ميشيل كيلو المقيم في باريس والممثل للكتلة الديمقراطية، وعبد الأحد اسطيفو ممثل المنظمة الآشورية الديمقراطية، فضلاً عن الرئيس الحالي للائتلاف خالد خوجة، وتنص اللوائح الداخلية للائتلاف بإمكانية انتخاب رئيس له لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد مرة واحد لستة أشهر أخرى، ووفق هذه اللوائح لا يحق لخوجا المقرب من تركيا الترشح للانتخابات الحالية إلا إذا تم تعديل هذه اللوائح الداخلية، وكان الائتلاف قد مدّد لخوجا وللهيئة الرئاسية السابقة في حزيران/يونيو الماضي للمرة الثانية، وتم تجديد الثقة بالهيئة الرئاسية السابقة البالغ عددها 19 عضواً لدورة رئاسية ثانية وأخيرة مدتها ستة أشهر، حيث كان الائتلاف قد انتخب خوجا رئيسا للمرة الأولى في كانون الثاني/يناير 2015، خلفاً للمعارض هادي البحرة.

• استنكر الأمين العام للائتلاف الوطني السوري محمد يحيى مكتبي الاتفاق المسرب بين نظام الأسد وروسيا، والذي هو بمثابة تسليم للبلاد لروسيا كقوة احتلال، وأكد مكتبي على أن نظام الأسد هو نظام غير شرعي وليس مخولاً بإبرام اتفاقيات شرعية فضلاً عن استقدام احتلال للبلاد عبر اتفاقات إذعان وتسليم، وأضاف مكتبي أن نظام الأسد اليوم ليس إلا عصابة من المجرمين والإرهابيين تقتل شعب سورية منذ 5 سنين، بمعاونة ثلل أخرى من المجرمين والإرهابيين، كإيران وميليشاتها الطائفية وعصابات "حزب الله" الإرهابية وأخيراً القوات الروسية.

• أوضح الائتلاف الوطني السوري أن مجلس الأمن يشجع نظام الأسد على الاستمرار بخرق القوانين والقرارات الأممية واستخدامه لتكتيكات غير قانونية، وقال ممثل الائتلاف الوطني في الاتحاد الأوروبي موفق نيربية اليوم تعليقاً على الاستخدام المستمر من قبل نظام الأسد لتكتيكات الحصار، إن الفشل يستمر في تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 بتشجيع نظام الأسد في الاستخدام السافر لتكتيكات غير قانونية، بدعم من مجلس الأمن في الأمم المتحدة، وأشار نيربية إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون شدد على أن استخدام التجويع كسلاح حرب هو "جريمة حرب"، وحث بعثة التقصي الأممية المعنية بسورية على إجراء تحقيق كامل ودقيق لضمان محاسبة نظام الأسد، وشدد نيربية على أن غياب عملية محاسبة حقيقية وغياب جهود جادة لإنقاذ أرواح المدنيين مايزال عقبة مباشرة أمام بدء مفاوضات مجدية حول حل سياسي.

• قال قيادي في المعارضة السورية، إن الإمارات قدمت للمعارضة السورية تعاقداً مع شركة بريطانية للعلاقات العامة، وأكد منذر ماخوس، سفير الائتلاف في باريس، أن الإمارات قدمت للمعارضة تعاقداً مع شركة "تي إل بايبر" البريطانية للعلاقات العامة، وتهدف هذه الخطوة إلى مساعدة المعارضة في إطلاق حملة دولية كبيرة، وجاء ذلك على هامش لقاء جمع رياض حجاب منسق الهيئة العليا التفاوضية، مع وزير الخارجية الإماراتي زايد آل نهيان، وقالت وكالة أنباء الإمارات، إنه تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية تطبيق قرار مجلس الأمن (2254)، بالإضافة إلى بيان جنيف، وبيان فيينا الأول والثاني.

• قالت صحيفة الشرق الأوسط، إن المعارضة السورية تواجه وضعا سياسيا محرجا مع اقتراب مؤتمر «جنيف3» الذي حدد له 25 يناير (كانون الثاني) الحالي، وذلك بسبب الضغوطات الدولية المتزايدة عليها للمشاركة في المفاوضات المتوقعة مع النظام، في ظل التصعيد العسكري لقوات الأسد والطيران الروسي، إضافة للشروط التي توضع على وفد المعارضة من قبل موسكو، وكانت حصيلة الجولة الأخيرة التي قام بها رياض حجاب منسق الهيئة العليا التفاوضية مع وفد من الهيئة إلى أوروبا، هي لهجة دعم عالية مع تفهم لمطالب المعارضة، مع ضرورة التزامها بالاستحقاق المقبل والمشاركة فيه، وقال المتحدث باسم الهيئة وسفير الائتلاف في باريس الدكتور منذر ماخوس، الذي رافق حجاب في جولته، للصحيفة، إن زيارة باريس واللقاء بوزير الخارجية لوران فابيوس والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند كانت ناجحة جدا، وستتم متابعتها والإعلان عن تفاصيلها لاحقا، ووصف علاقة فرنسا بالمعارضة السورية بأنها أقرب إلى مواقف الدول الشقيقة وأنها متقدمة على بقية مواقف أصدقاء سوريا.

• قال منذر خدام عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق، إن ما يسمى "الجيش العربي السوري"، هو القوة الضاربة ضد الإرهاب، ونقلت صحيفة "الوطن" الناطقة باسم النظام قوله إنه عندما يستعيد البعض عقولهم من إجازتها المفتوحة ويتفكر بموضوعية بالحالة التي وصلت إليها سورية وشعبها، ويتوقف عند أدوار مختلف الأطراف الفاعلة والمؤثرة في الأزمة، لا بد أن يعترف بأن التدخل العسكري الروسي في سورية قد أنقذ الدولة السورية من الانهيار، وجعل الحل السياسي للأزمة ممكناً، رغم كل الآثار الجانبية الموضوعية لهذا التدخل، التي قد تفيد هذا الطرف أو ذاك، وأضاف أن دور الجيش العربي السوري قد تغير جذرياً في السنوات الثلاث الأخيرة، وصار القوة الضاربة ضد الإرهاب، والضامن الأساس لبقاء الدولة السورية موحدة، على حد تقديره.



المشهد الإقليمي:
• اتهم وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، نظام الأسد بالمماطلة في تحديد وفده المشارك في المفاوضات الرامية لإيجاد حل للأزمة السورية، المقرر انطلاقها، في جنيف السويسرية 25 يناير/ كانون الثاني الحالي، مشيرًا إلى وجود دول تشجعه على ذلك، وقال جاويش أوغلو إن المفاوضات السورية ستبدأ نهاية الشهر الحالي، إذا حدد النظام وفده، لكن النظام كعادته يبذل جهوده لمنع بدء المفاوضات، ويمكن أن تكون هناك دول تشجعه على ذلك، مشيرًا إلى أن بلاده لا ترغب بتأجيل المفاوضات، وأكد جاويش أوغلو، أن بلاده تساهم في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، مشددًا أن الحل والانتقال السياسي، هو الطريق الوحيد لحل الأزمة، داعيًا إلى تقبل ذلك من قبل جميع الأطراف.

• قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أنه يعول على روسيا لإيجاد حل لمعاناة الشعب السوري، ولتسوية سياسية تلبي مطالب السوريين، مؤكدا أن بلاده تدعم الوصول إلى  حل سياسي في سوريا، على أن يكون حلا يرضي كل الأطراف، جاء هذا في تصريحات له، نقلتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية، خلال اجتماعه اليوم الاثنين، مع رئيس مجلس الدوما الروسي، سيرغي ناريشكين، في موسكو، وقال أمير قطر: إننا نعول على الأصدقاء في روسيا لإيجاد حل لمعاناة الشعب السوري ولتسوية سياسية تلبي مطالب السوريين، وأضاف أن بلاده مع التسوية السياسية بكل تأكيد منذ أول يوم، إضافة إلى أننا ندعم كل المنظمات والمبادرات الدولية الساعية إلى حل سياسي في سوريا، على أن يكون حلا يرضي كل الأطراف.

• رد الجيش التركي، اليوم الاثنين، بالمثل على سقوط ثلاث قذائف صاروخية من الجانب السوري، طالت إحداها مدرسة بولاية كليس جنوبي البلاد، وأدت إلى مقتل شخص، وقالت مصادر أمنية، إن الرادارات حددت مصدر إطلاق 3 صواريخ كاتيوشا من الجانب السوري على الأراضي التركية، وجرى تدميره، في إطار قواعد الاشتباك، وكان بيان صادر عن ولاية كلس، قال إنه في الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم سقطت قذيفتان يعتقد قدومهما من الجانب السوري على أرض خالية، في حين سقطت قذيفة ثالثة على مدرسة "ناظلي عمر تشيتين" الابتدائية، التي تقع في منطقة تضم أربع مدارس، وأضاف البيان أن القذيفة أدت إلى مقتل عاملة في المدرسة الابتدائية، وإصابة طالبة تدرس في الصف السابع في مدرسة مجاورة، تم نقلها إلى مستشفى كلس الحكومي، حيث خضعت لعملية جراحية.

• قالت إيران إن العقوبات الأمريكية الجديدة التي تم فرضها على برنامج الصواريخ الباليستية للجمهورية الإسلامية غير مشروعة بسبب مبيعات واشنطن للأسلحة في الشرق الأوسط، وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون أن العقوبات الأمريكية على برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية… ليست لها شرعية قانونية أو أخلاقية، وأضاف “أمريكا تبيع أسلحة بعشرات المليارات من الدولارات كل عام لدول بالمنطقة، وهذه الأسلحة تستخدم في جرائم حرب ضد الفلسطينيين واللبنانيين ومؤخرا ضد المواطنين اليمنيين، على حد قوله.



المشهد الدولي:
• قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في بيان اليوم الاثنين إن التحالف نفذ 35 ضربة جوية ضد أهدف للتنظيم في العراق وسوريا يوم الأحد، ونفذت 25 ضربة في العراق أصابت عشر منها وحدات تكتيكية ومخازن للأسلحة وأهدافا أخرى للدولة الإسلامية قرب الموصل، وذكر البيان أيضا أن التحالف استهدف الدولة الإسلامية في سوريا بعشر ضربات. وأصيب خمسة من مقاتلي التنظيم قرب منبج بعد ثلاث ضربات جوية في المنطقة وأصيب مقاتل آخر قرب الحسكة.

• قالت مصادر دبلوماسية أوروبية إن الهيئة العامة للمفاوضات للمعارضة السورية المنبثقة من مؤتمر الرياض ستحضر إلى جنيف بكامل أعضائها، برفقة الوفد المفاوض المكوّن من نحو 45شخصية، لأجل ما أسمته بـ"مراقبة المفاوضات عن كثب"، بين النظام والمعارضة، وأشارت المصادر في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إلى أن الهيئة المكوّنة من نحو 32عضواً تسعى للحضور إلى جنيف في المؤتمر التفاوضي الذي سيُعقد في الخامس والعشرين من الشهر الجاري في جنيف من أجل مراقبة عمل وأداء الوفد المفاوض، والذي رجّحت أن يصل عدده إلى ما بين 45 و50 شخصاً، وقالت المصادر إن أكثر من دولة ستساهم في تكاليف انتقال وإقامة الوفد الكبير الذي قد يصل إلى نحو 80شخصاً، مشيرة إلى أن كندا وسويسرا والولايات المتحدة والسعودية ستتقاسم التكاليف، كما أعربت عن خشيتها من أن يؤثر هذا العدد الكبير من المفاوضين ومساعديهم سلباً، أكثر مما يفيد، وأشارت خشية الهيئة العامة للمفاوضات من التهميش على حساب بروز دور الوفد المفاوض عند بدء المفاوضات، على حد تعبيرها.

• قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إنه يأمل في بدء محادثات بين نظام بشار الأسد، و"المعارضة" في دمشق الشهر الجاري، وجاءت تصريحات لافروف أثناء زيارة لوزير الخارجية القطري خالد العطية إلى موسكو، ولم يذكر لافروف من هي "المعارضة" التي ستجتمع مع النظام في دمشق، والمرجح أنها المعارضة الموالية، على اعتبار أن المعارضة السورية يفترض أن تجتمع بالنظام في جنيف.

• تعتزم الصين الاحتفاظ بموقف متوازن في الشرق الأوسط، وفق ما قال ديبلوماسي صيني كبير مع استعداد الرئيس الصيني شي جينبينغ للتوجه في زيارة غير عادية هذا الأسبوع إلى السعودية وإيران في إطار جولة تشمل مصر أيضاً، وقال نائب وزير الخارجية الصيني تشانغ مينغ للصحافيين إن الصين لا تنحاز لأحد، ورداً على سؤال عن التوتر بين الرياض وطهران، أجاب: في ما يتعلق ببعض مشكلات المنطقة، الصين تتخذ دائماً موقفاً متوازناً وغير منحاز، وأضاف أنه إذا كان الشرق الأوسط غير مستقر فلا يمكن العالم أن يكون هادئاً، ولا يمكن بلداً أو منطقة أن تحقق التنمية إذا كانت غير مستقرة، فالصين تؤيد بحزم استكشاف كل دولة في المنطقة على حدة طريقاً للتنمية يتلاءم مع ظروفها الوطنية.

اقرأ المزيد
١٧ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 17-01-2016

المشهد المحلي:

• لقي العضو السابق في الائتلاف السوري المعارض عمار الكلوت ممثل هيئة الأركان العسكرية عن محافظة دير الزور حتفه أمس السبت بطلق ناري من قبل القوات التركية على الحدود المشتركة مع سورية؛ بسبب محاولته دخول الأراضي التركية بصورة غير قانونية، وقالت مصادر سورية معارضة اليوم أن الكلوت توفي متأثرا بجراحه نتيجة طلق ناري كان تعرض له من قوات الجندرمة التركية قبل أيام أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بطريقة غير قانونية.

• أوضحت منظمة أطباء بلا حدود أن أطباء مدعومين من قبلها في بلدة مضايا المحاصرة في ريف دمشق قد أكدوا وفاة 5 أشخاص من الجوع منذ وصول القافلة الإنسانية الأولى التابعة للأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري إلى البلدة، ظهر الحادي عشر من شهر كانون الثاني/ يناير، ودعت المنظمة في بيان جديد لها بأشدّ العبارات إلى إخلاء طبي فوري لأماكن آمنة لتلقي العلاج خاصة للحالات الطبية الحرجة وحالات سوء التغذية تفادياً لسقوط المزيد من الضحايا، وأعرب مدير العمليات في المنظمة بريس دو لافين عن صدمته حيال الوضع المأساوي في مضايا، قائلاً: لا يزال المرضى يموتون على الرغم من وصول قافلتين إنسانيتين كبيرتين، وبعض المرضى الموجودين حالياً في مضايا قد لا يبقون ليوم إضافي على قيد الحياة، لذلك يعدّ الإخلاء الطبي الفوري للحالات المرضية الحرجة وللمصابين بسوء التغذية أمراً محتماً يجب أن يتم على الفور.

المشهد الإقليمي:

• قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق باسم الحكومة الأردنية أن بلاده تنسق مع روسيا فيما يتعلق بالمصالح العليا الأردنية وأمن الحدود الشمالية، معتبرا أن البعد الأمني أهم الأمور التي يتم بحثها بموضوع اللاجئين السوريين، وأكد المومني، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مقر مجلس الوزراء في عمان، أن البعد الأمني يعتبر أهم الأبعاد فيما يتعلق بموضوع اللاجئين السوريين، مؤكدا أن الحدود الأردنية مفتوحة وغير مغلقة، وكشف المومني عن محاولات أشخاص الدخول إلى الأردن بصفة لاجئين من مناطق شرق سورية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن من بينهم متعاطفون مع التنظيم، وقال إن المعدل اليومي لدخول اللاجئين السوريين يتراوح ما بين 50- 100 لاجئ.

• دعا نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك ألمانيا إلى تعزيز مشاركتها العسكرية في سورية إذا أرادت إنهاء تدفق اللاجئين، وقال شيمشك إن على ألمانيا حتماً بذل مزيد من الجهد العسكري، متحدثاً بعد مقتل عشرة سياح ألمان في اعتداء انتحاري في إسطنبول الثلثاء الماضي، وأكد شيمشك أن أصل الإرهاب في سورية، هو الفوضى هناك، الناجمة عن رفض نظام الأسد السماح بإصلاحات ديموقراطية في وجود معارضة، مضيفاً أنه إذا أرادت ألمانيا وغيرها وقف تدفق اللاجئين، فعليها وقف قصف القوات السورية والقصف الروسي ضد المعارضة السورية، وفي ما يتعلق بمكافحة تنظيم "داعش"، قال نائب رئيس الوزراء التركي إنه لا يمكن لأحد أن يدعي أننا لا نفعل شيئاً، واعتبر أن "داعش" بالنسبة إلينا هو الخطر الأكبر، مشيراً إلى أن انخراط القوات التركية بشكل كبير في الحرب ضد "داعش"، هو سبب وقوع الاعتداء في اسطنبول.

• شدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على أن "هذه اللحظة هي لحظة تاريخية"، مؤكدا أن كل القرارات الدولية المتعلقة بالعقوبات ضد ايران قد انتهت، وفي مؤتمر صحفي مشترك مع المفوضة العليا للشؤون الامنية والسياسية والخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني، أوضح ظريف أنه تم رفع الحظر الاقتصادي والمالي في أميركا والاتحاد الأوروبي ضد إيران وسيشمل هذا الرفع لصدور بعض التراخيص لإيران، لافتاً إلى أن الاتحاد الأوروبي وأميركا سيشاركان لدفع الاقتصاد في إيران، واعتبر ظريف أن هذا الاتفاق مهم لتحقيق الاستقرار في المنطقة، مشددا على أنه عبر الدبلوماسية نستطيع أن نتجاوز كل الصعوبات.

• قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إننا تسمح لإيران بحيازة سلاح نووي، وذلك تعليقاً على دخول الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى حيز التنفيذ، والذي رُفعت بموجبه العقوبات عن إيران، ونقل بيان صادر عن مكتب نتانياهو قوله خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية إن سياسة إسرائيل كانت ولا تزال تقضي بمنع إيران من الحصول على الأسلحة النووية.

المشهد الدولي:

• قال نيكولا ساركوزي، الرئيس الفرنسي السابق، إن بشار الأسد عنصر معرقل، لأنه مسؤول عن مقتل 250 ألف سوري، وليس في مقدوره أن يبني مستقبل سوريا، ولن تتحقق المصالحة السورية في وجود هذا الشخص، لذا عليه الرحيل، جاء ذلك خلال مشاركته في محاضرة نظَّمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، حيث أكد ساركوزي أنه لا بدَّ من إيجاد حل في أسرع وقت ممكن؛ لأن السوريين ذاقوا الأمرَّين، وذكر مأساة مضايا بصفتها مثلاً لذلك، وأضاف أن تعقيد الأزمة السورية يتمثل في أنها ملتقى حربين: الأولى بين السُّنة والشيعة، والثانية تتمثل في المواجهة مع القوى الظلامية، مؤكدا أنه تم تضييع وقت كثير، ودعا ساركوزي إلى التواصل مع روسيا من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة، كما أشار إلى أن إيران قد تكون مهتمة أيضاً بتحقيق انتقال تدريجي في سوريا.

• أعلن وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري ، في بيان، أن الولايات المتحدة رفعت العقوبات التي كانت تفرضها على إيران بسبب برنامجها النووي إثر دخول الاتفاق الموقع في يوليو بين القوى الكبرى وإيران حيز التنفيذ، وجاء في البيان أن كيري الموجود حاليا في فيينا أعلن أن التزامات الولايات المتحدة المرتبطة بالعقوبات كما هي واردة في اتفاق تموز/يوليو دخلت من الان حيز التنفيذ، وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أنها أعطت الضوء الأخضر لدخول الاتفاق حيز التنفيذ، مشيرة إلى أن طهران التزمت بما تعهدت به للحد من برنامجها النووي.

• دعا رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تورنبول الدول الأوروبية إلى تصعيد جهودها لدحر تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا وذلك خلال زيارة مفاجئة للعراق يوم السبتِ، وأشار تورنبول أيضا إلى احتمال زيادة مساهمة استراليا في المستقبل ولكنه شدد على أن الالتزام العسكري لن يستمر للأبد، والتقى تورنبول مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال زيارته القصيرة، وقال تورنبول للجنود الاستراليين في معسكر التاجي شمالي بغداد في تصريحات نشرها مكتبه يوم الأحد إننا نشجع الدول الأخرى ولاسيما الدول الأوروبية الأخرى ودول حلف شمال الأطلسي على الزيادة وتقديم مساهمة أكبر أيضا، مضيفا أن أي التزامات أخرى نقدمها ستعتمد على الظروف ولكن لا نعتزم أن نظل في العراق للأبد.

• أعلنت ممثلة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغريني، رفع الاتحاد الأوروبي لعقوباته الاقتصادية والمالية المفروضة على إيران، جاء ذلك في تصريح صحفي لها، عقب الاجتماع الثلاثي بين موغريني ووزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، في مكتب الأمم المتحدة بالعاصمة النمساوية، فيينا، وأشارت موغريني أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، صادقت على امتثال إيران لالتزاماتها تجاه الاتفاق النووي، الذي تم التوصل إليه في 14 تموز/ يوليو الماضي، وأضافت أن اليوم تم رفع العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي، لوفائها بالتزاماتها، وأوضحت موغريني أن جميع الدول التي شاركت في المفاوضات، ستتعاون مع إيران في مسألة الطاقة النووية السلمية، مشيرة إلى رفع العقوبات المفروضة على إيران من قبل الأمم المتحدة، بسبب برنامجها النووي.

اقرأ المزيد
١٦ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 16-01-2016

المشهد المحلي:
• ناشد الائتلاف الوطني السوري، مجلس الأمن اتخاذ الخطوات اللازمة لكسر الحصار عن المدن المحاصرة في جميع أرجاء سورية، وقبيل عقد جلسة مجلس الأمن الطارئة -التي دعت لها فرنسا- ليلة أمس الجمعة، قال ممثل الائتلاف الوطني في الأمم المتحدة نجيب الغضبان: إن تقديم المساعدات لمرة واحدة لن يوقف التجويع الممنهج بحق المدنيين من قبل عصابات الأسد، وأشار الغضبان إلى أن مليون شخص عالقون في مناطق محاصرة في أنحاء سورية لأن نظام الأسد يسرق المعونات ويمنع الوصول الإنساني الأساسي، وشدد على أن مجلس الأمن وافق على التفويض بكسر الحصار في أنحاء سورية، وإنقاذ الأرواح على الفور، بما في ذلك من خلال إيصال المعونات بدون موافقة نظام الأسد، ولفت إلى أنه ينبغي الآن على الدول الأعضاء فعل ما يلزم لضمان أن تفي الأمم المتحدة بذلك وتوصل المعونات بغض النظر عن موافقة الأسد، مشيراً إلى أن ذلك يجب أن يتضمن إسقاطها جوياً عبر الدول التي تجري بالفعل عمليات ضد "داعش" في سورية، ونوّه ممثل الائتلاف إلى أن الإسقاط الجوي للمساعدات سيوفر إغاثة فورية للمحتاجين، وسيوجه إشارة واضحة إلى نظام الأسد و"داعش" بأن المجتمع الدولي لن يسمح باستمرار استخدام التجويع كسلاح حرب.

• انطلقت اليوم حملة عالمية لفك الحصار الذي تفرضه عصابات الأسد وميليشيات "حزب الله" الإرهابي على عدة مدن سورية، وتهدف الحملة إلى إيصال رسالة مفتوحة لممثلي الأمين العام للأمم المتحدة في الدول التي ستخرج فيها مظاهرات واعتصامات، ومن بين هذه الدول تركيا وألمانيا وفرنسا وأيرلندا وأميركا وكندا، وطالبت الحملة برسالتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بفك حصار الجوع الذي يفرضه نظام الأسد و"حزب الله" الإرهابي على جميع المدن السورية، وإلزام نظام الأسد بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2139 الصادر في عام 2014، كما طالبت الحملة بتأمين ممرات آمنة دائمة لإدخال الطعام والأدوية إلى جميع المدن السورية، وإزالة الألغام التي زرعها نظام بشار الأسد في محيط المدن التي يحاصرها، والسماح للمدنيين بالخروج منها دون التعرض للقتل أو الاعتقال، وأخيراً إقامة مناطق آمنة داخل سوريا لحماية المدنيين، على أن تكون بحماية دولية، ليستطيع من أُرغم على الهجرة أن يعود إلى وطنه.

• قال نظام بشار الأسد لمجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، إنه ليس هناك أحد يهتم بالشعب السوري أكثر من حكومة الأسد بعد أن اتهمتها الأمم المتحدة بارتكاب جرائم حرب من خلال تجويع المدنيين، وقال منذر منذر نائب سفير بشار الأسد لدى الأمم المتحدة لمجلس الأمن إن الحكومة السورية هي الحكومة الأكثر اهتماما بشعبها، حسب قوله، وأضاف، بحسب "رويترز"، أنه لا يمكن لأحد ولا يمكن لأي دولة أن يدعي الاهتمام بالشعب السوري أكثر من الحكومة السورية ولاسيما عندما يتعلق الأمر بتقديم المساعدة لمناطق خاضعة لسيطرة جماعات إرهابية مسلحة، على حد زعمه.



المشهد الإقليمي:
• صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح سد 99 والمحطة الكهرومائية بأن بلاده ستبقى متخذة موقف الأنصار فيما يخص الضيوف السوريين، وأنها ستستمر في استقبالهم مهما بلغ عددهم، وقال إننا لم نفتح أبوابنا لمليونين ونصف المليون لاجئ فقط، بل سنستمر في استقبال كل من يلجأ إلينا، ومهما بلغ عددهم، وأبوابنا مفتوحة لهم، وسنبقى الأنصار بالنسبة إليهم، وفي سياق آخر توجه أردوغان بانتقادات استهدف من خلالها زعيمي حزب الشعب الجمهوري كمال كلتشدار أوغلو، وحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين ديميرطاش لدعمهما التنظيم الإرهابي "بي كي كي"، مؤكدا أن حزب الشعوب الديمقراطي ليس إلا أداة لدى التنظيم.

• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تنظيم "داعش" الإرهابي لا يستسيغ مشاركة تركيا في قوات التحالف الدولي التي تحارب التنظيم، لافتا إلى أن هجوم ساحة السلطان أحمد السياحية ليس الأول، فالتنظيم قام بعشرات العمليات ضد بلادنا، جاء ذلك في تصريح صحفي عقب أدائه صلاة الجمعة، في جامع السلطان أحمد بمدينة إسطنبول، وأوضح أردوغان، أن بلاده تواجه العديد من المنظمات الإرهابية، في مقدمتها بي كا كا، وامتداها في سوريا، وحزب الاتحاد الديمقراطي، ووحدات حماية الشعب (الجناح العسكري للأخير)، إضافة إلى "داعش".

• كشف وزير الداخلية التركي، عن القاء قوات الأمن التركية القبض على سبعة أشخاص على علاقة بتفجير إسطنبول، الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي وأدى الى مقتل عشرة أشخاص وإصابة خمسة عشر آخرين، وقالت المصادر الأمنية التركية أنها ألقت القبض على سبعة مواطنين سوريين، كان أربعة منهم على تواصل مباشر مع منفذ الهجوم الأرهابي، وثبت ارتباط بعضهم بمخابرات الأسد، وقد تم القاء القبض على المشتبه بهم بعد حملة تفتيش طالت مناطق الفاتح وزيتن بورنو وبي أوغلو في مدينة اسطنبول، وأفادت المصادر الأمنية بأن أربعة من الموقوفين على خلفية الانفجار، كانوا قد رافقوا منفذ العملية الانتحارية، نبيل فضلي، 28 عاما، في زيارتهم إلى دائرة الهجرة في زيتن بورنو، بعد دخولهم إلى تركيا كلاجئين، يوم الثلاثاء الخامس من يناير الجاري، كما أفادت المصادر الأمنية بأن الأشخاص الثلاثة الآخرين الموقفين على خلفية القضية كانوا على اتصال وثيق بمنفذ العمل الانتحاري، ويعتقد بكونهم على علاقة مع مخابرات الأسد، وأنهم ساعدوه في التخطيط للعملية وزودوه بالمواد المتفجرة.



المشهد الدولي:
• وصف مجلس الأمن في جلسة طارئة له، عقدت أمس الجمعة، سياسة حصار وتجويع المدنيين في سوريا بالتكتيك الوحشي، وقالت مسؤولة العمليات الإنسانية لدى الأمم المتحدة، كيونغ وا كانغ، أمام مجلس الأمن إنه لا يوجد سبب ولا تفسير ولا عذر مقبول لمنع تقديم المساعدة لأشخاص هم بحاجة إليها، وأضافت، إنه انتهاك خطير للقانون الدولي ويجب أن يتوقف فورا، وطالبت بتمكين العاملين الإنسانيين من العمل الكامل وبدون عراقيل ولا شروط مسبقة وبشكل مطول في سوريا، مشيرة إلى أن الوضع في بلدة مضايا ليس حالة فريدة، وأن 400 ألف مواطن سوري يتعرضون لحصار تنظيمات المعارضة المسلحة وقوات النظام في سوريا، كما طالب السفير الفرنسي، فرنسوا ديلاتر، الذي طلب عقد الجلسة الطارئة، الرفع الفوري لكافة الحصارات، وتمكين العاملين الإنسانيين من وصول حر إلى مختلف المناطق المحتاجة للتدخل في سوريا، ومن جهته، قال مساعد ممثل بريطانيا في المجلس بيتر ويلسون، إن مضايا ليست إلا القسم الظاهر من كتلة الجليد، وإنه يتعين تأمين الوصول إلى المدنيين المحاصرين.

• قال الجيش الأمريكي إن ثمانية مدنيين قتلوا على الأرجح وأصيب ثلاثة آخرون في غارات جوية على أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، في الفترة بين 12 أبريل نيسان والرابع من يوليو تموز 2015، وتظهر بيانات الجيش الأمريكي تنفيذ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة 9627 ضربة جوية حتى 13 يناير كانون الثاني تشمل 6393 ضربة في العراق و3234 ضربة في سوريا، وقالت القيادة المركزية في بيان إننا سنواصل مراجعة مزاعم إضافية لسقوط ضحايا من المدنيين وسنقدم معلومات إضافية في المستقبل، وقتل المدنيون الثمانية الذي تحدث عنهم أحدث تقرير أمريكي خلال خمس ضربات جوية منفصلة بينها ضربة في الرابع من يوليو تموز قرب الرقة معقل الدولة الإسلامية في سوريا.

• أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك اوباما يرغب في تكثيف حملة الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، وأوضحت الرئاسة الأميركية أن أوباما تحدث بشان هذا الموضوع مع مجلس الأمن القومي وعبر أمامه عن رغبته في تعزيز محاربة التنظيم الجهادي ضمن التحالف الذي تقوده واشنطن، ودعا الرئيس الأميركي إلى محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" بشكل أكبر من خلال العمل مع شركائنا لتعزيز تعاوننا العسكري لتفكيك شبكات المقاتلين الأجانب وتوقيف توسع تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا من خلال إفشال تمويل التنظيم والقضاء على كل محاولات المؤامرات الخارجية للتنظيم ومحاربة (منظومته) للدعاية والاتصالات.

• رأى وزير الدفاع الأميركي السابق تشاك هيغل في محاضرة ألقاها في واشنطن في 15 كانون الثاني (يناير) الجاري، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أخطأ عندما دعا بشار الأسد إلى التنحي في بداية الحرب السورية، وقال: إن الأسد ديكتاتور متوحش يجب أن يترك منصبه في النهاية، لكن على الولايات المتحدة أن تكون تعلمت درسها من الفوضى العارمة التي أعقبت إطاحة الرئيس العراقي السابق صدام حسين والعقيد الليبي معمر القذافي، فإسقاط الطغاة من دون معرفة من سيكون بديلًا عنهم ليس هو الحل الأفضل، وأضاف أن مقولتنا (على الأسد أن يرحل) ساهمت في حصارنا وشلت سياستنا في سوريا، فالأسد لم يكن عدونا يومًا، واعتبر هيغل أن الحل في سوريا يستدعي العمل مع الروس والإيرانيين والسعوديين، مبرزا أن على الجهود أن تتضافر، وأن يواكبها اهتمام مشترك بتحقيق الاستقرار.

• اتهمت الحكومة البريطانية الكرملين بانتهاك القانون الدولي الإنساني عبر ما وصفته بالتعمد في قصف طائراته المدارس والمستشفيات السورية، وطالبت بمحاسبته، وفق صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، جاء ذلك خلال زيارة وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إلى أحد مراكز تدريب عمال الإنقاذ السوريين في تركيا، حيث قال إن الكرملين يستهدف العمال عندما تقصف طائراته المواقع مرتين خلال فترة زمنية قصيرة، وقال هامون إن الروس يجب أن يحاسبوا على هذه الانتهاكات للقانون الدولي الإنساني، مؤكدا رغبته في طرح القضية على نظيره الروسي سيرغي لافروف، وفي الوقت نفسه أقر الوزير البريطاني بارتكاب عناصر من المعارضة بعض "الفظائع"، ولكنه قال إن روسيا دولة، وإن الدولة هي التي تلعب دورا كقوة دولية على الطاولة، داعيا موسكو إلى التصرف وفق القانون الدولي.

• أعلنت الأمم المتحدة، اليوم السبت، أن لديها تقارير لم تتحقق من صحتها تفيد أن ما بين 15 و20 شخصا توفوا بسبب الجوع في مدينة دير الزور السورية العام الماضي، حيث يعيش 200 ألف شخص في أوضاع متردية للغاية ونقص حاد للطعام، ويحاصر تنظيم "داعش" الجزء الغربي من المدينة منذ مارس الماضي، وأفاد تقرير للأمم المتحدة عن دير الزور صدر اليوم السبت بعدم وجود رحلات جوية إلى المطار باستثناء رحلات الهليكوبتر منذ سبتمبر، ولا توجد كهرباء منذ أكثر من 10 أشهر في المدينة، ولا تتوافر المياه إلا لمدة 3 ساعات في الأسبوع.

اقرأ المزيد
١٥ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 15-01-2016

المشهد المحلي:
• قالت مصادر دبلوماسية أوروبية إن الهيئة العامة للمفاوضات للمعارضة السورية المنبثقة من مؤتمر الرياض ستحضر إلى جنيف بكامل أعضائها، برفقة الوفد المفاوض المكوّن من نحو 45 شخصية، لأجل ما أسمته بـ"مراقبة المفاوضات عن كثب"، بين نظام الأسد والمعارضة، وأشارت المصادر في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إلى أن الهيئة المكوّنة من نحو 32 عضواً تسعى للحضور إلى جنيف في المؤتمر التفاوضي الذي سيُعقد في الخامس والعشرين من الشهر الجاري في جنيف من أجل مراقبة عمل وأداء الوفد المفاوض، والذي رجّحت أن يصل عدده إلى ما بين 45 و50 شخصا، وقالت المصادر إن أكثر من دولة ستساهم في تكاليف انتقال وإقامة الوفد الكبير الذي قد يصل إلى نحو 80 شخصاً، مشيرة إلى أن كندا وسويسرا والولايات المتحدة والسعودية ستتقاسم التكاليف.

• أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أنها رصدت حالات سوء تغذية حاد بين الأطفال في بلدة مضايا السورية، التي دخلتها مساعدات هذا الأسبوع لآلاف الأشخاص المحاصرين منذ شهور، وقالت المنظمة إنها تستطيع أن تؤكد رصد حالات سوء تغذية حاد بين الأطفال، وأضافت أن العاملين بها شهدوا وفاة فتى في السادسة عشرة من عمره كان يعاني من سوء تغذية حاد.

• ادعى وزير خارجية الأسد وليد المعلم توقيف نظامه 4 هنود قدموا إلى سوريا بهدف الالتحاق بتنظيم داعش، وفي حديث للصحفيين أدلى به الخميس في نيودلهي خلال زيارة يقوم بها إلى الهند تستغرق ثلاثة أيام، ذكر أن الموقوفين دخلوا الأراضي السورية قادمين من الأردن، دون أن يفصح عن أي تفاصيل أخرى، وفي تعليق على النتائج الأولى لزيارة المعلم إلى نيودلهي، أعلنت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج في حديث متلفز أن بلادها تعتزم تقديم مساعدات طبية لسوريا بقيمة مليون دولار في القريب، وقالت: إننا سوف نرسل إلى سوريا في القريب أدوية بقيمة مليون دولار، كما ستعلن الهند خلال مؤتمر لندن حول سوريا المزمع في الـ4 من فبراير/شباط المقبل عن تقديم مساعدات إضافية لسوريا التي تعاني كارثة إنسانية.



المشهد الإقليمي:
• أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن الرياض ستعمل إلى جانب المجتمع الدولي للإسراع بحل الأزمة السورية وفق مقررات جنيف واحد، وأكد الجبير في حديث صحفي على هامش لقائه مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري على ضرورة ألا يكون لبشار الأسد أي دور بمستقبل سوريا، واصفاً الحديث عن مشاركته بالعملية السياسية بأنه مضيعة للوقت، ورفض الجبير، تصنيف الجماعات الإرهابية في سوريا على أساس طائفي، منتقداً عدم إدراج بعض الدول لـ"حزب الله" الإرهابي والمنظمات الطائفية التي تقاتل إلى جانب الأسد على لائحة الإرهاب.

• أعرب العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني عن عدم ارتياح بلاده إزاء تدخلات إيران في اليمن وإفريقيا والعراق وسوريا ولبنان وأفغانستان، وأكد أن موسكو متمسّكة ببقاء الأسد في السلطة 18 شهراً ضمن العملية السياسية، وأضاف في مقابلة مع محطة "سي إن إن" الأميركية، أن رفع العقوبات عن إيران والإفراج عن نحو 100 مليار دولار بعد اتفاقها النووي مع الدول الكبرى يشكل مصدر قلق للعديد منا في المنطقة وخارجها وعليه لابد من الربط بين الاتفاقية النووية وأداء إيران فيما يتعلق بالملفات الأخرى، وفيما يتعلق بالأزمة السورية قال الملك عبد الله الثاني، إن هناك تنسيقاً أردنياً روسياً لتحقيق وقف لإطلاق النار في المناطق المحاذية للحدود الأردنية الشمالية، مشيراً إلى وجود الجيش الحر على الجانب السوري من المنطقة، وأضاف أن هنالك دولاً تفضل تنحي الأسد، فيما يصر الروس على بقائه 18 شهراً ضمن المساعي لتحريك عملية السلام في سوريا.

• اتهم مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية دوري جولد إيران بأنها تريد تحويل سوريا إلى ولاية تابعة لها، وبالتورط في عمليات التغيير الاجتماعي والسياسي داخل سوريا التي تهدف إلى إحكام سيطرتها عليها، وأضاف جولد خلال محاضرة ألقاها في مركز ويلسون في واشنطن أن نجاح إيران في تحقيق هذا الهدف من شأنه أن يمنح النظام الإيراني موطأ قدم إستراتيجي على الحدود الشمالية لإسرائيل، وذلك إلى جانب ما تشعر به إسرائيل من قلق منذ التوصل إلى اتفاق بين إيران والدول الكبرى حول برنامجها النووي، وحذر جولد، من أن إيران تمثل تهديدا للسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط أكثر من أي تنظيم إرهابي آخر بما فيها تنظيم "داعش"، وأن أهداف إيران على المدى البعيد ستصبح خطرا على إسرائيل وعلى المنطقة كلها، ونفي جولد أي تدخل إسرائيلي في الحرب الدائرة في سوريا، وقال إن إسرائيل حريصة للغاية على عدم التورط في الحرب السورية إلا إذا كان هناك تأثير مباشر أو تهديد لأمنها.



المشهد الدولي:
• اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، استخدام التجويع والحصار في بلدة، مضايا، بريف العاصمة السورية، جريمة حرب، متهما أطراف الصراع، بارتكاب أفعال يحظرها القانون الإنساني الدولي، جاء ذلك، في الاجتماع غير الرسمي، الذي عقدته الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، حول أولويات الأمين العام للمنظمة الدولية خلال عام 2016، وقال بان كي مون، إن أطراف النزاع كافة في سوريا، بما في ذلك الحكومة التي تتحمل المسؤولية الرئيسية لحماية مواطنيها، يرتكبون أفعالا محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي، ووصف الأمين العام استخدام القنابل البرميلية في سوريا بأنها اعتداء على إنسانيتنا جميعا، مضيفا أن العالم يشهد في الآونة الأخيرة، صورا وقصصا مروعة، في بلدة مضايا السورية، وشدد على أن "أطراف النزاع، مسؤولون عن معاناة المدنيين، وارتكاب أعمال يندى لها الجبين، داعيا إلى السماح فورا بإيصال المساعدات الإنسانية بدون قيد أو شرط.

• قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا على ضرورة المضي قدماً في محادثات سوريا التي تضم النظام وجماعات من المعارضة في الخامس والعشرين من الشهر الحالي دون شروط مسبقة، وأضافت أن الوزير جون كيري عبر في مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف عن قلقه البالغ إزاء الهجمات على المدنيين في سوريا.

• دان المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي التفجير الإرهابي الذي نفذه حزب العمال الكردستاني في مدينة دياربكر جنوب شرقي تركيا، متقدما بالتعازي لكل ضحايا التفجير الإرهابي وعوائلهم وأصدقائهم، وأشار كيربي إلى أن تركيا بلد صديق لنا وعضو في حلف شمال الأطلسي وسنواصل الوقوف إلى جانبها وإلى جانب الشعب التركي، في مواجهة التهديدات الإرهابية الجدية، التي يواجهونها على أراضيهم، ويذكر أن سيارة مفخخة استهدفت مركزاً للشرطة ومبنى السكن التابع له، في قضاء جنارجا، ما أسفر عن مقتل 5 مدنيين، وإصابة 39 آخرين بينهم 6 من أفراد الشرطة.

• تعهد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، بتقديم بلاده مبلغ مليار جنيه إسترليني (1.43 مليار دولار أميركي)، لإعادة إعمار سوريا، عقب مغادرة نظام بشار الأسد. مشدداً أن الشراكة بين بلاده وتركيا، في مكافحة الإرهاب هامة للغاية من ناحية أمن البلدين والمنطقة، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير البريطاني، مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، عقب لقائهما على هامش مؤتمر السفراء الثامن في العاصمة التركية أنقرة، وأوضح وزير الخارجية البريطاني، أن اللقاء الذي عقده مع نظيره التركي، تناول الجهود المشتركة بخصوص دعم المجتمع السوري، الذي يواجه مصيبة بسبب الحرب واحتلال "داعش" لمناطق من أرضه، مؤكداً أن موقف بريطانيا حيال رحيل الأسد، وضرورة تشكيل حكومة مؤقتة قابلة للحياة، واضحٌ للغاية، وشدد هاموند، على أن بلاده ستواصل دعم الجهود الرامية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وقال إننا نقدّر استضافة تركيا قرابة مليونين ونصف المليون لاجئ.. لا يوجد أي بلد في العالم، قام بما قامت به تركيا في موضوع تحسين الظروف الإنسانية للاجئين.

• ذكر الموقع الرسمي الروسي للمعلومات القانونية، أن الاتفاقية التي وقعت في تاريخ 26 آب من العام 2015 ، بين روسيا ونظام بشار الأسد، حول نشر مجموعة من القوات الجوية الفضائية الروسية في سوريا أبرمت لمدة غير محددة، وجاء في نص الاتفاقية، بحسب ما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء: إن هذه الاتفاقية تبرم إلى أجل غير مسمى، وفي حال رغب أحد الطرفين بوقف العمل بهذه الاتفاقية، فيجب أن يقوم بإعلام الطرف الآخر بشكل كتابي، وعندئذ يتوقف العمل بهذه الاتفاقية في غضون عام من لحظة الحصول على الإخطار المناسب.

• قالت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة إن مستشفى متنقلاً وفريقاً طبيا في طريقهما إلى بلدة مضايا السورية المحاصرة، حيث أبلغ سكان محليون عن موت 32 شخصاً جوعاً في الأيام الثلاثين الماضية، وذكر طارق جاسارفيتش، من منظمة الصحة العالمية، في تصريحات صحافية أن نظام الأسد أعطى الإذن بدخول المستشفى المتنقل والهلال الأحمر العربي السوري إلى البلدة، كما وافقت على حملة تطعيمات، وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي بيتينا لوشا إن لجنة إغاثة محلية أبلغت مسؤولين بالبرنامج أن 32 شخصاً ماتوا جوعاً في الأيام الثلاثين الماضية، وبدوره، أوضح المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لارك أن المنظمة الدولية تأمل في إرسال قوافل إلى مضايا وبلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في إدلب الأسبوع القادم، لكن لم يتم تحديد موعد لإرسال مساعدات لمدينة الزبداني.

• دعت وزارة الخارجية الروسية جميع أطراف الصراع في سوريا إلى استخدام نفوذهم لضمان توصيل المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، تأتي دعوة موسكو في الوقت الذي تفرض فيه القوات الروسية مع عصابات الأسد حصارا خانقا على عشرات المناطق السورية، وأضافت الخارجية الروسية أن الوضع في مضايا والفوعة وكفريا مصدر قلق بالغ، مشيرة إلى أن جماعات مسلحة مختلفة تحاصرها، وقالت الوزارة إنها تعمل مع نظام الأ في محاولة للمساعدة على حل الأزمة وتشجعها على التعاون مع الأمم المتحدة، مضيفة أن هذه الجهود حققت نتائج، كما أعلنت قيادة أركان الجيش الروسي، اليوم الجمعة، بدء تنفيذ عمليات انسانية في سوريا لمساعدة المدنيين في البلدات التي استعادتها عصابات الأسد من تنظيم "الدولة الإسلامية".

اقرأ المزيد
١٤ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 14-01-2016

المشهد المحلي:
• جدد المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب التأكيد على استعداد المعارضة السورية للمشاركة في عملية سياسية تفضي إلى إنشاء هيئة حكم انتقالي بعيدا عن أي دور للرئيس السوري بشار الأسد وأركان نظامه، في حين قال المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا إنه لا يزال من المقرر أن تبدأ محادثات السلام السورية يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري في جنيف، وطالب حجاب أثناء لقائه، أمس الأربعاء، وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بضرورة توفير المناخ الآمن لانطلاق المفاوضات، وذلك بمطالبة القوى الخارجية التي تقاتل في سوريا بوقف إطلاق النار، وفك الحصار عن المدن والمناطق المحاصرة، وتمكين المنظمات الإنسانية من توصيل المساعدات إلى جميع من هم في حاجة إليها، والإفراج عن جميع المعتقلين، ووقف عمليات القصف الجوي والمدفعي والهجمات ضد المدنيين والأهداف المدنية، وغيرها من إجراءات حسن النية وبناء الثقة، وقال إنه من غير المجدي التفاوض مع "نظام فاقد للسيادة" يسيطر على 18% فقط من الأراضي السورية.

• أكد الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة محمد يحيى مكتبي على ضرورة الفصل التام بين الجانب الإنساني والجانب السياسي في القضية السورية، رافضاً أن تكون حياة المواطنين السوريين عرضة للمساومات والبازارات السياسية، وشدّد مكتبي على أن إجراءات بناء الثقة ليست شرطاً مسبقاً للتفاوض، بل بنود منصوص عليها ضمن القرارات الدولية: "2191" و"2139" و"2165"، وكان آخرها القرار "2254"؛ الذي ينص على البدء فوراً بفك الحصار عن المناطق المحاصرة وتسهيل إدخال المساعدات، وقال مكتبي: نحن في الهيئة السياسية في الائتلاف لدينا اجتماعات على مدار الساعة وخاصة في هذه الفترة، وصوتنا مرتفع في تطبيق إجراءات بناء الثقة، ولكن حينما يموت الناس بالتجويع والحصار فهذا يعطي مؤشراً أنه لا يوجد إرادة دولية للانتقال نحو نظام سياسي جديد في سورية عنوانه العدالة والمساواة.

• شكك المعارض السوري جورج صبرا، بأن تبدأ محادثات السلام بشأن سوريا في جنيف في 25 يناير، وقال صبرة: أنا شخصيا لا أرى أن موعد 25 يناير هو موعد واقعي ومن الممكن أن يزيل كافة العقبات الموجودة أمام المفاوضات، وأضاف أن أهم المشاكل هي عدم تنفيذ بنود 12 و13 من قرار مجلس الأمن 2254 الذي صدر العام الماضي ويدعو كل أطراف الحرب السورية للسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين إليها ووقف الهجمات على المدنيين، وتابع أن المدن ما زالت محاصرة، وما زال القصف الروسي على القرى والمدارس والمشافي قائما، وليس هناك أي بادرة من بوادر حسن النية، وعن الضغوط التي تواجهها المعارضة قال صبرة: بالتأكيد توجد، لكن مهما كانت هذه الضغوط الخارجية هي أقل بكثير من الضغوط الإنسانية والمعنوية التي تأتينا من الداخل من الضحايا من أبناء شعبنا الذين ما زالوا يموتون جوعا، وطالب صبرة بضرورة إيقاف القصف الروسي، وقال إن الروس الآن هم الذين يتولون قتل السوريين بالدرجة الأولى.



المشهد الإقليمي:
• التقى وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في لندن، اليوم الخميس، نظيره الأمريكي، جون كيري، وبحثا جملة من الملفات، بينها القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي، بما فيها الأزمة السورية، وأشار الجبير إلى جملة التحديات التي تواجهها المنطقة في "اليمن، وسوريا، والإرهاب، والتدخل الإيراني في شؤون المنطقة، مشددا على أهمية العمل بشكل وثيق مع شركاء السعودية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، في التعامل مع هذه التحديات، وأهمية تعميق العلاقات مع الجانب الأمريكي بما يخدم المصالح المشتركة، ومن جهته، أكد كيري، أن هذه الأعمال الإرهابية لن تستطيع إرهاب الدول وتمنعها من حماية مواطنيها وتأمين الحياة المعيشية لها، بحسب وكاله "واس" السعودية، وأشار كيري إلى ضرورة وقوف المجتمع الدولي متحدا في القضاء على آفة الإرهاب.

• قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن قوات برية تركية أطلقت النار 500 مرة على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق مما أدى إلى مقتل نحو 200 من المتشددين ردا على تفجير انتحاري في اسطنبول ألقيت مسؤوليته على التنظيم المتشدد، وقال داود أوغلو خلال مؤتمر لسفراء تركيا عقد في أنقرة إن تركيا ستنفذ ضربات جوية إذا اقتضت الضرورة وستحافظ على موقفها الحازم حتى يغادر التنظيم المناطق الحدودية.

• أخلى قاضي التمييز العسكري في لبنان، اليوم الخميس، سبيل الوزير السابق، ومستشار بشار الأسد، ميشال سماحة، مقابل كفالة مالية، وبحسب "الوكالة الوطنية للإعلام" فقد بلغت قيمة الكفالة 150 مليون ليرة (100 ألف دولار أميركي)، وكان من المفترض إطلاق سراح سماحة نهاية العام الماضي، لانتهاء مدة محكوميته، بعد انقضاء مدة الحكم عليه والبالغة 4 سنوات ونصف، ويخضع سماحة لإعادة محاكمة بعد تمييز الحكم الأول الذي قضى بسجنه 4 سنوات ونصف، بتهمة محاولة القيام بأعمال إرهابية والانتماء إلى مجموعة مسلحة.



المشهد الدولي:
• قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا عقب اجتماع مع ممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا وقوى كبرى أخرى إنه لا يزال من المقرر أن تبدأ محادثات السلام السورية في موعدها في 25 يناير كانون الثاني في جنيف، وقال ستافان دي ميستورا للصحفيين إن بعض القضايا لا تزال تحتاج إلى تسوية، وأصدر في وقت لاحق بيانا يقول فيه إن المسؤولين من القوى الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اتفقوا على الدفع من أجل السماح بوصول دائم ودون معوقات (للمساعدات) إلى عدد من المناطق المحاصرة في سوريا.

• اعتبر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أن حصار المدن السورية بهدف تجويعها يشكل "جريمة حرب"، ومن جانب آخر أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ينتزع من الدول الكبرى وعد بـفك حصار المدن السورية، وأكد أن الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي اجتمعت من أجل ايجاد حلول لفك الحصار على المناطق السورية المحاصرة، وقال دي ميستورا، في بيان إن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، التي لها حق النفض (الفيتو)، تعتزم اتخاذ إجراءات فورية، والضغط بشأن فك الحصار، الذي تفرضه قوات النظام السوري، والجماعات المسلحة في العديد من البلدات، والمدن السورية، وأشار دي ميستورا إلى أن اجتماع المبعوث الأممي مع ممثلي الدول الخمس (أمريكا، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين), بين فيه أهمية رفع الحصار على البلدات المحاصرة, قبل 25 الشهر الجاري الذي من المحدد أن يجتمع فيه قوات النظام و المعارضة السورية لإيجاد حل سياسي، في جنيف.

• قال بن رودس، مستشار الرئيس الأمريكي للسياسة الخارجية، إن واشنطن تريد وضوحا بشأن تنحي بشار الأسد عن الحكم في سوريا، وجاء حديث رودس هذا خلال مؤتمر صحفي أجاب فيه عن أسئلة الصحفيين الأجانب في واشنطن، وذكر أن البيت الابيض لا يستطيع تحديد موعد لخطوة الرئيس السوري هذه لتصبح واقعا، وقال رودس إن تنحي الأسد لا يمكن أن يحدث في بداية عملية التسوية، لكن هناك حاجة إلى وضوح بشأن هذا التنحي المستقبلي، مضيفا أن الولايات المتحدة نبهت إيران وروسيا أن عكس ذلك سوف يفشل العملية.

• أعلن السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة أن باريس ولندن وواشنطن طلبت عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي للمطالبة برفع الحصار عن مناطق سورية عدة بينها بلدة مضايا، وقال فرنسوا دولاتر إن هذا الاجتماع الذي قد يعقد اعتبارا من الجمعة يهدف إلى تنبيه العالم إلى المأساة الإنسانية التي تشهدها مضايا ومدن أخرى (محاصرة) في سوريا، وأضاف أن هذه المبادرة تهدف أيضا إلى المساهمة في تأمين ظروف أكثر ملاءمة لاستئناف الحوار بين الأطراف السوريين، وذلك قبل عشرة أيام من بدء مفاوضات السلام المقررة في جنيف، وإضافة الى البلدان الثلاثة، تحظى هذه الخطوة بتأييد نيوزيلندا وإسبانيا، العضوين غير الدائمين في مجلس الأمن.

• اقترح الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الأربعاء في كلمة ألقاها في مركز البحوث والدراسات الإستراتيجية في أبوظبي نشر قوات برية عربية في سوريا، وقال إنه لا يمكن أن يكون هناك تسويات بيننا وبينهم (الجهاديون)، وحين نقول بيننا أي أنتم ونحن، وأكد ساركوزي إنها على الأرجح الحرب العالمية الثالثة.. حرب بين الحضارة والهمجية، مضيفا أنه لا يمكن كسب هذه الحرب إلا من خلال القضاء كاملا على المتطرفين والجهاديين والإرهابيين، وفي ما يتعلق بسوريا، قال الرئيس الفرنسي السابق إن هناك حاجة إلى قوات برية، ولا يمكن أن تكون إلا عربية، مشيرا إلى أنه دعا في وقت مبكر جدا إلى تدخل تحالف قوى عربية في المنطقة على الأرض بدعم من المجتمع الدولي، لأن الجميع يعلم أن الضربات الجوية وحدها ليست كافية.

• قالت مسؤولة في الأمم المتحدة أن منظمات الإغاثة تأمل في إدخال المزيد من الأغذية والأدوية اليوم الخميس إلى مضايا، وأكدت ليندا توم، المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: إننا نخطط للقيام بعمليات في مضايا والفوعة وكفريا الخميس، تتبعها دفعة ثالثة من المساعدات خلال الأيام المقبلة، وأضافت أنه يتم التخطيط لإيصال المساعدات لبلدة الزبداني في وقت لاحق، وقالت توم إن القافلة المخطط أن تدخل الخميس ستحمل الأغذية واللوازم الصحية والمواد غير الغذائية ومن بينها مستلزمات للشتاء مثل البطانيات لتكمل الدفعة الأولى من المساعدات الإنسانية، وأكدت أنه لا يزال من الضروري إدخال فرق طبية الى مضايا لفحص المرضى وتحديد حالتهم.

• قال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف إنه لا مكان لمنظمتي "أحرار الشام" و"جيش الإسلام" في قائمة المعارضة السورية، واصفا إياهما بالإرهابيتين، وأضاف غاتيلوف إننا أكدنا على موقفنا، خلال الحوار مع الولايات المتحدة، ألا يكون لأحرار الشام أو جبهة النصرة مكان في وفد المعارضة، لأنهما منظمتان إرهابيتان، ونوه إلى أن وجهة النظر الروسية تعتقد أن وفود المعارضة يجب ألا يمثلها إرهابيون بل القوى التي تنادي حقيقة لصالح تسوية سياسية، هاتان المنظمتان من دعاة الحل العسكري للأزمة، وكشف غاتيلوف أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيجري لقاء مع نظيره الأمريكي جون كيري الأسبوع القادم؛ لبحث مواضيع لا تخص الشأن السوري فقط.

• قال رئيس المنظمة الدولية للهجرة وليام لاسي سوينج  إن إنهاء الحرب في سوريا هو أفضل طريقة للحد من التدفق الهائل لطالبي اللجوء إلى أوروبا المستمر رغم حلول الشتاء، وأضاف سوينج أن الاتحاد الأوروبي قادر تماما على إدارة تدفق طالبي اللجوء إذا توفرت لدى دوله الإرادة السياسية لكنه أشار لزيادة المشاعر المعادية للمهاجرين، وقال حين سئل عن فرص محادثات السلام الخاصة بسوريا المقرر أن تستضيفها الأمم المتحدة في جنيف يوم 25 يناير كانون الثاني الجاري إن أقصى ما نأمله لانخفاض العدد هذا العام هو حل الصراع الدائر منذ خمس سنوات في سوريا، مشيرا إلى أننا نريد أن نتطلع لنجاح تلك المحادثات لأن هذا هو الشيء المهم.

اقرأ المزيد
١٣ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 13-01-2016

المشهد المحلي:
• أعلنت كبرى فصائل الثوار، رفضها القاطع للضغوط الدولية التي  تُمارس على الشعب السوري للتنازل عن ثوابت الثورة، لصالح نظام الأسد، ووصفتها بالممارسات الـ "لا أخلاقية ولا إنسانية"، وأفادت الفصائل في بيان صادر عنها اليوم أن جهات خارجية تعمد إلى استغلال الوضع الإنساني المزري التي يعيشه الشعب السوري من قصف وتجويع وتهجير لتقديم تنازلات سياسية لصالح نظام الأسد، وطالبت الفصائل المُوقِّعة على البيان الهيئةَ العليا للمفاوضات بالثبات على موقفها المشرف والذي يأبى الدخول في حلول سياسية يتم فرضها عبر جرائم وانتهاكات يقوم بها نظام الأسد وحلفاؤه، كما أعلنت الفصائل رفضها القاطع الدخول في أي عملية تفاوضية قبل الشروع في تطبيق البنود الإنسانية 12، 13 المتعلقة بوقف القصف وفك الحصار عن المناطق المدنية التي وردت في قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015، وأبرز الفصائل الموقعة هي: جيش الإسلام، الجبهة الشامية، جيش المجاهدين، الفرقة الأولى والثانية الساحلية، جيش النصر، جيش اليرموك، والاتحاد الإسلامي، وغيرهم.

• أدانت الحكومة السورية المؤقتة المجزرة التي ارتكبتها الطائرات الروسية بحق طلاب المدارس في ريف حلب الغربي، داعية الهيئات الدولية إلى حماية الأطفال السوريين، واتخاذ موقف واضح وصريح من العدوان الروسي، وجاء في بيان صادر عن الحكومة السورية المؤقتة، نشرته على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن روسيا مازالت مصرّة على عدوانها وعدائها للشعب السوري الثائر، متخذة من محاربة "داعش" شماعة وغطاء لاحتلالها، وأدانت الحكومة المؤقتة وشجبت في بيانها هذه المجزرة واعتبرتها جريمة، مناشدة الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، للعب دورهم في حماية الأطفال السوريين والبنى التحتية الخاصة بالطفولة والتعليم، واتخاذ موقف واضح وصريح من هذا العدوان الهمجي، وناشدت من جديد مجلس الأمن الدولي بالعمل الجاد على الوقف الفوري لما يتعرض له الشعب السوري من جرائم إبادة ممنهجة.

• استنكر المجلس الإسلامي السوري، الهجومَ الانتحاري الذي وقع في مدينة اسطنبول بتركيا، وأودى بحياة 10 أشخاص على الأقل أمس، جاء ذلك في بيان أصدره اليوم قال فيه: إن العالم قد فوجئ بما وقع من عمل إرهابي في منطقة السلطان أحمد في مدينة اسطنبول التركية، والمجلس الإسلامي السوري يعتبر أن هذا العمل الإجرامي موجه لتعكير صفو الأمن في الجمهورية التركية على يد هؤلاء الجهلة التكفيريين أو العملاء الذين يخدمون مخططات الأعداء لزرع الفتنة بين الشعبين الشقيقين التركي والسوري، واستنكر المجلس هذا العمل الإرهابي الغادر، داعياً الشعب التركي أن يكون على درجة عالية من الوعي لتفويت الفرصة على كل من أراد زرع الفتنة بهذا البلد الآمن المستقر، وأشار المجلس إلى أن نظام الأسد هو المتسبب الأول في هذه الظاهرة، سواء بتشكيله هذه المجموعات الإرهابية أو بتوجيهها ودعمها وتسهيل مهامها، ووجه المجلس في ختام بيانه الشكر للمسؤولين الأتراك على تصريحاتهم وتوجيهاتهم الواعية التي صدرت بعد الحادث الأليم، والتي حذَّرت من ردود الأفعال غير العادلة.

• ذكر وزير خارجية  الأسد، وليد المعلم، أن نظامه ماض في مساري مكافحة الإرهاب والحل السياسي للأزمة، واعتبر أن السعودية وتركيا لا تحترمان القرارات الدولية وتواصلان تقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية، وفي اليوم الثاني من زيارته للهند وبعد لقاءه بوزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج، قال المعلم إن للشعب السوري وحده الحق في تقرير مستقبله ولن تسمح سورية للإرهابيين الذين فشلوا في تحقيق أهدافهم بالقوة أن يحققوا ما يريدون بالمحادثات السياسية، مضيفا أن الشعب السوري صامد ‏ومستمر في جهوده لمكافحة الإرهاب وسينتصر عليه، على حد تعبيره.

• يشهد حي الوعر، وهو آخر نقطة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حمص، بدء تطبيق المرحلة الثانية من اتفاق بين النظام والفصائل، ينص على وقف لإطلاق النار وفك الحصار الذي تفرضه عصابات الأسد منذ أكثر من سنتين، وتتضمن المرحلة الثانية، بحسب ما ذكر محافظ بشار الأسد في حمص طلال البرازي، لتسهيل حركة سكان الحي وبدء تسليم المقاتلين لسلاحهم، وقال المحافظ إن تطبيق المرحلة الثانية من اتفاق الوعر بدأ منذ أربعة أيام وستستمر حتى بداية شهر شباط/ فبراير المقبل، موضحا أنها ستتضمن بالدرجة الاولى السماح لأهالي الوعر المقيمين في الحي أو المهجرين بالدخول والخروج وذلك بعد استحداث معبر ثان إضافي إلى الحي، وبحسب البرازي، تتضمن المرحلة الثانية تسوية أوضاع المسلحين الراغبين بتسليم سلاحهم، مقدرا وجود نحو ألف منهم داخل الحي.




المشهد الإقليمي:
• أدان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو خلال كلمته التي ألقاها مع ممثلي العلويين في العاصمة أنقرة بالتفجير الانتحاري الذي وقع اليوم في منطقة سلطان أحمد بإسطنبول، إذ قال: إنه لا يمكن أن يعزى العمل الإرهابي الذي وقع اليوم إلى الأبرياء السوريين الفارين من الحرب، وأضاف داود أوغلو في معرض حديثه عن الإرهاب: إن علينا أن نلعن الإرهاب أيّا كانت الوجهة التي أتى منها، من فقد حياته اليوم إثر العمل الإرهابي هم ضيوف لدى تركيا، وأشار داود أوغلو إلى أن من قام بالعمل الإرهابي هو أجنبي الجنسية، حيث قال: إن من نظم العمل الإرهابي اليوم هو أجنبي الجنسية، ومن يقف وراء هذا العمل الإرهابي سينال الجزاء الذي يستحقه، ولفت داود أوغلو إلى أن تركيا ماضية في مواجهة تنظيم "داعش" حتى القضاء على آخر عنصر إرهابي تابع لتنظيم "داعش"، مشيرا إلى أن أكبر مصدر للإرهاب هو الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

• قالت وسائل إعلام تركية، إن الانتحاري الذي فجر نفسه في اسطنبول، هو سوري ولد في السعودية، وعاد إلى سوريا مع اندلاع الثورة، ثم أصبح عنصراً في تنظيم "داعش"، وأكدت وكالة "دوغان" التركية، أن الانتحاري هو "نبيل فضلي" (28 عاماً)، وتم تحديد هويته عن طريق بصماته أصابعه، وكان فضلي قد بصم للحصول على كيمليك في الخامس من كانون الثاني مع أربعة من أصدقائه، في إسطنبول، وقامت الشرطة بمداهمة المنزل، الذي كان يسكن فيه فضلي، ولكنها لم تجد فيه أحداً، وكان الفضلي فجر نفسه صباح أمس في ميدان السلطان أحمد مخلفاً ضحايا وجرحى معظمهم سياح ألمان.

• رفض وزير الخارجية المصري سامح شكري الانتقادات الموجهة للغارات الجوية الروسية في سوريا، وقال شكري إننا نثق بقدرة روسيا على التفريق بين المنظمات الإرهابية والأهداف الأخرى، ويرى شكري، الذي يقوم بزيارة لألمانيا، أن القيام بهذا التفريق ليس حكرا على التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، الذي تنتمي إليه الولايات المتحدة وألمانيا وكذلك مصر، وعن الاتفاقات الأخيرة لتوريد أسلحة روسية إلى مصر، قال شكري: لا تزال لدينا شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة، منوها بضرورة تنويع العلاقات، مع أن المساعدات العسكرية الأمريكية لا بديل لها بالنسبة لمصر.



المشهد الدولي:
• يلتقي مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الأربعاء، سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن في جنيف، قبل المحادثات المقررة نهاية الشهر الجاري لإنهاء الحرب في سوريا، وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، أحمد فوزي، إن لقاء دي ميستورا مع سفراء بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة سيكون في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، وليست هناك تفاصيل حول جدول أعمال المحادثات، وأضاف فوزي للصحافيين أن دي ميستورا سيحاول هذا الأسبوع تثبيت التوقيت والإطار للمحادثات.

• دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه الأخير حول حالة الاتحاد، مساء أمس الثلاثاء، مواطنيه إلى عدم الاستسلام للخوف في مواجهة التقلبات الاقتصادية وتهديد تنظيم الدولة الذي طلب عدم المبالغة في تقييمه، ودعا الرئيس الديموقراطي الذي بدا مصمما على اظهار الاختلاف عن الجمهوريين الذي يأملون في الوصول إلى البيت الابيض في 2017، الأميركيين إلى مواكبة التغييرات الاستثنائية الجارية، وتوجه الى خصومه بتحذير من على منبر الكونغرس، من التصريحات المبالغ فيها حول تنظيم الدولة الإسلامية والتي تشير إلى أن العالم يخوض الحرب العالمية الثالثة، ورأى أنهم بذلك يقومون بما يريده الجهاديون.

• أفرجت إيران اليوم عن البحارة الأميركيين العشرة الذين كانت قد احتجزتهم في وقت سابق، رغم تصريحات بشأن المطالبة باعتذار أميركي أو بالإشارة إلى أن الحديث عن الإفراج عنهم مجرد تكهنات، وجاء الإفراج عن البحارة الأميركيين بعد ساعات قليلة على تصريحات لقائد الحرس الثوري الإيراني الأميرال علي فدوي قال فيها إن طهران طالبت واشنطن بالاعتذار بعد انتهاك المياه الإقليمية الإيرانية، وتصريحات أخرى للمتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف بأن الإفراج السريع عن البحارة الأميركيين تكهنات يرددها آخرون، ومهدت إيران إلى الإفراج عنهم بالحديث عن وجود خطأ في نظام الملاحة دفع الزوارق الأميركية إلى دخول المياه الإيرانية وأن الإفراج عنهم لن يتأخر طويلا، وأعلن فدوي، في تصريح للتلفزيون الإيراني الرسمي، أن الزورقين الأميركيين اللذين اعترضتهما إيران الثلاثاء دخلا المياه الإقليمية الإيرانية بسبب مشكلة في نظامهما للملاحة.

• ذكرت وكالة الإعلام الروسية اليوم أن القنصلية الروسية في مدينة أنطاليا التركية أكدت اعتقال ثلاثة روس للاشتباه بصلتهم بتنظيم "داعش"، وكانت وكالة دوغان التركية للأنباء قد قالت إن الشرطة التركية اعتقلت ثلاثة روس بعد تفجير انتحاري في مدينة اسطنبول أمس الثلاثاء، وأضافت أن شرطة مدينة أنطاليا التركية المطلة على البحر المتوسط صادرت أيضا وثائق وأقراصا مدمجة أثناء تفتيش أماكن إقامة المشتبه بهم، ولم يتضح على الفور متى نفذت الاعتقالات.

اقرأ المزيد
١٢ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 12-01-2016

المشهد المحلي:
• أدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف مدينة إسطنبول؛ ويتقدم بتعازيه لذوي الضحايا، وأكد الائتلاف في تصريح صحفي اليوم وقوفه إلى جانب تركيا في التصدي لأعمال الإرهاب التي تستهدف أمنها واستقرارها، وعبر باسم الشعب السوري؛ عن تقديره لمواقف حكومة تركيا وشعبها في مساندة الثورة السورية، وتقديم الدعم والمساندة لأكثر من مليوني سوري اضطروا للجوء نتيجة إجرام نظام الأسد، وشدد الائتلاف على أن الشعب السوري سيبقى وفياً لكل من سانده من محنته، مديناً أي فعل إجرامي يخلُّ بروابط الإخوة والصداقة بين الشعبين، ومؤكداً استمرار السعي لإحباط مخططات الإرهاب التي تخدم تحالف الشر بين "داعش" وإيران ونظام الأسد.

• قال رياض حجاب منسق الهيئة العليا للمفاوضات، إن الولايات المتحدة تراجعت عن موقفها بشأن سوريا -بتخفيفها موقفها لاسترضاء روسيا- وحذر من أن المعارضة ستواجه خيارا صعبا بشأن إمكانية المشاركة في محادثات السلام المنتظرة هذا الشهر، وأضاف حجاب، الذي اختير في ديسمبر كانون الأول منسقا للهيئة التفاوضية للمعارضة لقيادة المحادثات المستقبلية بشأن سوريا، إن الخلافات لا تزال قائمة مع حكومة الأسد والأمم المتحدة بشأن جدول أعمال المحادثات، وقال إن هناك تراجعا واضحا للغاية من جانب الولايات المتحدة، مشيرا إلى قرار الأمم المتحدة في ديسمبر كانون الأول الذي قال إن الولايات المتحدة ضغطت من أجله برغم ثغرات كثيرة، وردا على سؤال بشأن السياسة الأمريكية بوجه عام تجاه سوريا قال حجاب إنه لا يعتقد أن التاريخ سيغفر لأوباما.

• قال المتحدث الرسمي باسم "قوات سوريا الديمقراطية" العقيد طلال سلو في حديث مع قناة الجزيرة، عبر موقعها الإلكتروني، إن الوجود الأميركي بمناطق سيطرتها -خاصة في سد تشرين- يقتصر على نحو خمسين خبيراً واستشاريا عسكريا في إطار التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، مضيفا أنه لا نية لدى الولايات المتحدة لنشر قوات برية بالنظر إلى عدم الحاجة لها في الوقت الحالي، ونقلت الجزيرة عن "مصادر خاصة"، تأكيدات بوجود عسكري أمريكي بأعداد قليلة، مرجحة أن يكون هؤلاء خبراء عسكريين مع عناصر حماية، وكانت قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل قوات الحماية الشعبية الكردية عمودها الفقري سيطرت على سد تشرين في 26 كانون الأول من العام الماضي.

• استقبل بشار الأسد وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، في العاصمة السورية دمشق، وأكد على دور روسيا وإيران في ما وصفه بـ"دعم صمود السوريين على مدى خمس سنوات"، بحسب وكالة "تسنيم" القريبة من الحرس الثوري الإيراني، وذكرت الوكالة أن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية التي سمتها بـ"الاستراتيجية الوطيدة التي تربط سوريا وإيران والتعاون الوثيق القائم بين البلدين في المجالات كافة"، مؤكدين على محاربة البلدين المشتركة ضد الثوار في سوريا الذين نعتاهم بـ"الإرهابيين الذين يهددون المنطقة وخارجها"، حسب تعبيرهما، وكرر الجانبان اتهام بعض الدول والأطراف الإقليمية والدولية بعرقلة جهود مكافحة الإرهاب وإيجاد حل سلمي للأزمة السورية من خلال الاستمرار في دعم الإرهابيين وتوفير الغطاء لهم والسعي لإثارة التوتر في المنطقة.


المشهد الإقليمي:
• قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن روسيا تعد الساحة لخلق دويلة سورية حول اللاذقية، وأضاف أردوغان أن إيران تستغل التطورات في سوريا والعراق واليمن لتوسيع نطاق نفوذها، وتحاول إشعال عملية خطيرة بتحويل الخلافات الطائفية إلى صراع، وكان أردوغان يتحدث خلال حفل الغذاء المقام في أنقرة للسفراء الأتراك في كلمة بثها التلفزيون على الهواء، عقب التفجير الذي شهدته اسطنبول صباح اليوم و وأدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة 15 آخرين، وقد أشار أردوغان خلال كلمته إلى أن التفجير نفذه انتحاري من أصل سوري، وتابع الرئيس التركي قائلاً: إن تركيا هي الهدف الأول لجميع الجماعات الإرهابية الناشطة في المنطقة، لأن تركيا تقاتل ضدها جميعاً بنفس التصميم.

• أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن أنقرة مستعدة لبذل كافة الجهود لمعالجة المشاكل القائمة بين السعودية وإيران، التي يمكن أن تتسبب في تعميق المشاكل القائمة في المنطقة على حد قوله، وأكد أوغلو على هامش الملتقى السنوي لسفراء تركيا في أنحاء العالم بأنقرة أن المنطقة ليست بحاجة إلى اشتباكات جديدة، وأفاد الوزير التركي أن إيران من بين دول المنطقة التي تولي تركيا أهمية بالغة للعلاقات معها، مضيفا أنه ليس سرا أن البلدين لا ينظران إلى القضايا الإقليمية من منظور واحد، وقال إن بلاده تناقش مع الجانب الإيراني جميع القضايا بشكل صريح، وتحثه على انتهاج سياسة بناءة أكثر تجاه قضايا المنطقة وعلى رأسها الأزمة السورية.

• كشف السفير الإيراني الأسبق في سوريا سيد أحمد موسوي، عن مخاوف إيرانية من الدور الذي تقوم به روسيا في سوريا اليوم، وقال إن المخاوف تشكلت بعد موقف روسيا من القذافي، وأشار موسوي إلى أن روسيا توافقت سابقا مع الولايات المتحدة في الملف الليبي ووافقت على إسقاط الرئيس الليبي معمر القذافي، ولفت الموسوي إلى أن ما يبدد المخاوف هو أن الملف السوري بيد مرشد الثورة علي خامنئي منذ بدايته، وواثقون من إدارته للملف مع أننا نعتقد بأن سوريا لن ترجع إلى ما كانت عليه سابقا قبل الحرب وأن بشار الأسد لن يسقط، وجدد السفير الإيراني الاتهامات لتركيا وقطر بالتدخل في الشأن السوري لإسقاط نظام بشار الأسد، من أجل محاربة المحور الإيراني المقاوم في المنطقة.



المشهد الدولي:
• ذكرت الأمم المتحدة عقب اجتماع لمجلس الأمن الدولي في نيويورك مساء أمس الاثنين أن هناك أكثر من 400 شخص في بلدة مضايا السورية على حافة الموت وفي حاجة إلى إجلائهم فورا لتلقي العلاج، وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور إن الوضع في مضايا رهيب، وأوضحت أن الذين يفرون من الظروف الفظيعة يجدون أنفسهم في مواجهة القتل أو الإصابة جراء الألغام أو نيران القناصة، وأضافت باور في بيان: أن المعونات التي تم توصيلها اليوم رغم أنها تعد ضرورية لكنها لا تقترب حتى من حد الكفاف.

• نددت سامانثا باور، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، في اجتماع مغلق في مجلس الأمن بشأن الأزمة الإنسانية في مضايا بما وصفته التكتيكات الوحشية التي يستخدمها النظام ضد شعبه والتي تخير السكان بين التجويع والاستسلام، وأشارت باور، في الجلسة التي دعت إليها نيوزيليندا وإسبانبا، إلى وجود الآلاف من الناس يتضورون جوعا الآن بشكل متعمد في كل من مضايا وكفريا والفوعة المحاصرة، والجلسة المغلقة التي عقدت بمشاركة الأعضاء الخمسة عشر، بحثت الأوضاع في هذه المدن الثلاث وعمليات توزيع المساعدات الإنسانية التي بدأت أمس بعد ستة أشهر من الحصار.

• قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة إن عمالاً بالأمم المتحدة ووكالة إغاثة شاهدوا أشخاصاً يتضورون جوعاً في المناطق المحاصرة بسوريا، وقال يعقوب الحلو، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، وهو في مضايا للإشراف على عملية توزيع غذاء على أكثر من 40 ألف شخص، إنه تلقى تقارير أيضاً – لم يتسنّ تأكيدها – تشير إلى أن 40 شخصاً على الأقل لاقوا حتفهم من الجوع، وقال الحلو لـ"رويترز" عبر الهاتف من مضايا: لقد رأينا بأعيننا أطفالاً يعانون سوء التغذية الحاد، أنا متأكد أن هناك أشخاصاً أكبر سناً يعانون سوء التغذية أيضاً، وصحيح أنهم يعانون سوء التغذية ومن ثم توجد مجاعة، وقال الحلو إن عملية كبيرة أخرى لإرسال القمح والطحين والإمدادات الطبية ومواد غير غذائية لهذه المناطق (مضايا – الفوعة – كفريا) ستستكمل يوم الخميس، وقال الحلو: إن عمليات الحصار أمر فظيع لا يجب أن يحدث وعندما يحدث يعاني الناس وهذا ما نراه الآن بأعيننا، وهذا أمر لا تنشره وسائل التواصل الاجتماعي بل نراه بأعيننا.

• قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في بيان إن التحالف نفذ 23 ضربة ضد التنظيم في العراق وسوريا يوم الاثنين، وذكر التحالف في البيان الذي صدر اليوم الثلاثاء أن أربع ضربات نفذت في ثلاث مدن سورية أصابت مقاتلين اثنين ووحدة تكتيكية ودمرت مبنيين تابعين للتنظيم، وأضاف أن 19 ضربة نفذت في تسع مدن بالعراق ودمرت أهدافا منها مراكز للقيادة وعدة مواقع قتالية وعربات.

• شدد مسؤول بارز في الخارجية الأميركية في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، على الحرص على الدفع في اتجاه رحيل الأسد عن السلطة والبحث عن بديل، وتحقيق خطة التحول السياسي ووضع الدستور وإجراء الانتخابات تحت رعاية الأمم المتحدة، وأوضح المسؤول الأميركي أن مساعدة وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى آن باترسون سترأس وفد الولايات المتحدة في الاجتماع التحضيري الثلاثي في جنيف الأربعاء، لافتاً إلى أن الرئيس الاميركي باراك أوباما أوضح مرارا الشهر الماضي أنه سيكون على الأسد الرحيل من أجل وقف إراقة الدماء، ودعا كل القوى للمضي قدما بشكل غير طائفي، وحول توصل واشنطن إلى منطقة اتفاق مع موسكو حول عملية التحول السياسي في سوريا ومصير الأسد وتفاصيل الموضوعات التي ستناقش في اجتماع جنيف، شرح المسؤول الأميركي أن المناقشات ستركز على عملية التحول السياسي وكيف يتم التوصل إلى هذه الغاية، وهناك حاجة إلى كثير من العمل على العملية الجارية التي بدأت مع اجتماعات مجموعة دعم سوريا.

• أعلنت الحكومة البريطانية عن نشر صواريخ متطورة للمرة الأولى في سوريا لاستهداف تنظيم الدولة، وقالت متحدثة باسم رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون: إن بريطانيا نفذت خمس هجمات ضد مقاتلي تنظيم الدولة، أمس الأحد، حيث استهدفت مركبات وأنفاقًا للتنظيم قرب الرقة وحقل عمر النفطي، وأضافت المتحدثة للصحفيين أنه تم نشر صواريخ بريمستون المتطورة للمرة الأولى في سوريا، وذلك في إطار حربها ضد تنظيم الدولة، وتقول بريطانيا: إن من شأن استخدام صواريخ بريمستون المصممة لإصابة أهداف سريعة الحركة أن يعزز المعركة ضد تنظيم الدولة من خلال تنفيذ هجمات دقيقة تقلل الخسائر في صفوف المدنيين.

• قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا يمكنها منح اللجوء لبشار الأسد إذا اضطر إلى مغادرة بلاده، وأضاف بوتين خلال المقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية: لقد كان الوضع أكثر صعوبة بالتأكيد أن يتم منح السيد سنودن اللجوء في روسيا مقارنة بحالة الأسد” في إشارة إلى الموظف السابق لدى جهاز الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن الذي حصل على اللجوء في روسيا عام 2013، وقال بوتين إنه من السابق لأوانه القول ما إذا كانت روسيا ستأوي الأسد الذي تفككت بلاده جراء حرب أهلية مستمرة منذ نحو خمسة أعوام، وأضاف إن على الشعب السوري أولا أن يكون قادرا على التصويت، ثم سنرى ما إذا كان يتعين على الأسد مغادرة بلاده إذا خسر الانتخابات، وأقر بوتين بأن الأسد ارتكب كثيرا من الأخطاء على مدار هذا الصراع، لكنه أضاف بأن الصراع ما كان أن يصبح بهذا الحجم ما لم يتم تأجيجه من خارج سورية – بالسلاح والمال والمقاتلين، على حد زعمه.

• في جولة جديدة من تصريحاتها الكاذبة، نفت روسيا قصف مدنيين في سوريا بعد المجزرة التي ارتكبتها طائراتها في بلدة عنجارة بريف حلب، ورداً على دعوة وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إلى وقف عمليات القصف الروسية على المدنيين، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، إن روسيا لا تقوم بعمليات ضد المدنيين، ومنذ بداية السنة، أغار الطيران الروسي على "1097 هدفاً إرهابياً في محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة وحمص ودرعا ودير الزور والرقة وفي منطقة العاصمة دمشق"، وفق ما زعمت رئاسة الأركان الروسية، وقال اليوم الجنرال سيرغي رودسكوي، في تصريح نشرته وكالات الأنباء الروسية، إن الغارات استهدفت مواقع لبنى تحتية لتنظيم "الدولة الإسلامية" وآلياته المدرعة ومصافي سرية للنفط، وتسببت في خسائر فادحة للمجموعات الإرهابية، على حد زعمه.

اقرأ المزيد
١١ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 11-01-2016

المشهد المحلي:
• أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن نظام الأسد بمجرد إعلانه السماح بدخول المساعدات الإنسانية لمدينة مضايا بريف دمشق؛ فقد اعترف بمسؤوليته عن حصار المدنيين وتجويع أهلها حتى الموت، وفي لقاء بين أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف وممثلي أصدقاء الشعب السوري، صباح اليوم، أدان الجميع حصار مدينة مضايا وكافة المناطق المحاصرة الأخرى في سورية، وناقش الطرفان عملية المفاوضات المزمع عقدها في نهاية شهر كانون الثاني / يناير الحالي مع نظام الأسد، كما تم بحث الإجراءات التي ستقوم عليها عملية المفاوضات، وضرورة خلق البيئة الملائمة لها، وأكد الائتلاف على ضرورة بدء نظام الأسد بتطبيق الإجراءات التي نص عليها قرار الأمم المتحدة 2254 فوراً، وخاصة ما جاء في المادتين (12) و(13) منه، ووقف الهجمات العشوائية ضد المدنيين ورفع الحصار عن المدن المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية والإفراج عن المعتقلين وبيان مصير المفقودين.

• حذر المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات مع النظام السوري، رياض حجاب، من أن المعارضة لن تكون قادرة على الدخول في مفاوضات مع نظام الأسد ما دام هناك قوات أجنبية تقصف سوريا، وقال في تصريح أدلى به في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، في قصر الإليزيه إنه لا يمكننا التفاوض مع النظام بينما هناك قوات أجنبية تقصف الشعب السوري، واتهم منسق المعارضة السورية، روسيا بقتل عشرات الأطفال بعد غارة جوية، اليوم الاثنين، وأضاف أن الطائرات الحربية الروسية نفذت مذبحة في عنجارة في حلب شمال غرب سوريا، حيث أصاب القذف مدارس، ما أسفر عن مقتل 35 طفلا وإصابة العشرات، فيما دعا الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، إلى إجراءات إنسانية فورية في المناطق المحاصرة بسوريا لاسيما مضايا، وقال هولاند إنه لا مستقبل لبشار الأسد.

• دان الائتلاف الوطني السوري الجريمة القذرة التي ارتكبها الطيران الروسي صباح اليوم؛ باستهداف 3 مدارس في بلدة عنجارة بريف حلب، ما أسفر عن استشهاد 35 مدنياً جلهم من الطلاب والمعلمين، بالإضافة إلى عشرات الجرحى منهم حالات خطرة، وطالب الائتلاف المجتمع الدولي بالتحرك العاجل ضد الإجرام الروسي المنفلت بحق أبناء سورية وأطفالها ونسائها وشيوخها، مؤكداً أن هذا السلوك المنسجم مع إرهاب الأسد منذ بدء الثورة السورية، يهدف إلى كسر إرادة السوريين وتقويض الحل السياسي، وأكد الائتلاف على أن هذه الجريمة وغيرها من جرائم النظام وحلفائه، تمثل خرقاً واضحاً للقرار 2254 القاضي بالوقف الفوري لأي هجمات ضد المدنيين، مشدداً على أن سكوت المجتمع الدولي عن إجرام النظام وحلفائه بحق المدنيين، واسترخاص دمائهم إلى هذه الدرجة، هو عارٌ وسقطة إنسانية كبيرة.

• قال المعارض السوري عمار القربي العضو في مؤتمر الرياض للمعارضة السورية ورئيس تيار التغيير الوطني، إن المفاوضات المرتقبة بين النظام والمعارضة نهاية الشهر الجاري في جنيف لن تفضي إلى نتيجة لأن النظام لن يلتزم بجنيف واحد ولم يقدم أي مبادرة حسن نية كإطلاق سراح المعتقلين، وأضاف القربي في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن كلام النظام أمس بعد محادثات دي مستورا مع مسؤوليه في دمشق كان واضحا إذ أنه ركز على أولوية مكافحة الإرهاب دون أن يتعهد بالتزام أي من الوثائق الدولية وقرارات مجلس الأمن التي تحث على حكومة انتقالية ومكافحة الإرهاب، لذلك فإن المفاوضات مضيعة للوقت والأجواء تبدو متشائمة والمجتمع الدولي لا يلتزم كما النظام بإجراءات الثقة، وحذر القربي من الوصول إلى فراغ سياسي خاصة لدى المعارضة طالما أنها لم تتوحد أمام التحديات، أما النظام فنحن متأكدين أنه لن يقدم أي تنازلات جدية ما لم يكن هناك ضغوط دولية حقيقية عليه للانتقال إلى حل سياسي.

• دخلت شاحنات محملة بالمساعدات الغذائية والطبية إلى بلدة مضايا، بريف دمشق، التي تسيطر عليها المعارضة، وبلدتي كفريا والفوعة، بريف حلب، المواليتين للنظام، في إطار اتفاق بين النظام وفصائل المعارضة، ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر أن شاحنات المساعدات ضمن القافلتين المتواجدتين على أطراف بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، ومدينة مضايا المحاذية للزبداني بريف دمشق، دخلت إلى المناطق" بشكل متزامن، بعد وصولها قبل ساعات، وأفاد مسؤول في الهلال الأحمر السوري لوكالة "فرانس بريس" بدخول أربع شاحنات من أصل 44 محملة بالبطانيات والمواد الغذائية إلى بلدة مضايا في ريف دمشق التي تحاصرها عصابات الأسد و"حزب الله" منذ ستة أشهر.

• أكد الناطق الرسمي باسم الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام وائل علوان أن الفصائل الثورية ومنها الاتحاد الإسلامي دعوا إلى الحل الذي يرفع عن الشعب السوري هذه المعاناة ويخلصه من هذه الجرائم، وقد أعلنت الدول الحليفة لموقف الفصائل القبول بالحل السياسي لرفع المعاناة في حال جدية الأخذ به من قبل النظام، وإلا فيبقى الحل العسكري هو وسيلة الدفاع عن النفس الوحيدة أمام العصابات المجرمة، وأشار علوان في تصريحات نقلتها شبكة "شام" إلى أن المطلوب للانطلاق بالمفاوضات إيقاف الحصار والقصف عن المدن والمناطق السورية الخارجة عن سيطرة بشار الأسد، ولمس جدية الأطراف الدولية للردع وشفافية المراقبة وفرض القرارات الدولية والإنسانية ذات الصلة، وأضاف أن المطلوب أيضاً هو اجتماع الدول كافة على موقف واحد يوقف الدب الروسي عن تحطيمه لما عجز النظام المجرم عن تحطيمه، والذي لم يزد المسألة السورية إلا المزيد من الجرائم والانتهاكات وزيادة التعقيد المعرقلة لأي حل سياسي مستقبلي.

• طالب "مجلس سوريا الديموقراطية" الكردي العربي الذي تأسس مؤخراً، الأمم المتحدة بمنحه مقعدا في محادثات السلام لإنهاء الحرب السورية والمقرر أن تجري في جنيف في أواخر الشهر الحالي، وصرح هيثم مناع، الرئيس المشترك لـ"مجلس سوريا الديموقراطية" أنه من المهم جدا أن تكون لجميع مكونات المعارضة السورية حقوق متساوية للمشاركة في المفاوضات المستقبلية، وأضاف عقب اجتماع للمجلس استمر يومين في جنيف إننا مستعدون للمشاركة في أية مفاوضات تحت مظلة مبعوث الامم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا، وفي بيان اصدره، أكد المجلس على أن الحل السياسي للقضية السورية يتطلب مشاركة جميع الأطراف السياسية وبحقوق متساوية في العملية التفاوضية المتعددة الأطراف على أساس بيان جنيف وتفاهمات فيينا وقرارات مجلس الأمن ولا سيما رقم 2254.

• وصل وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي صباح الاثنين، إلى العاصمة السورية دمشق، ووفقا لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) فإن الزيارة التي تستمر ليومين تهدف إلى توطيد العلاقات الثنائية، وتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة للتعاون بين وزارتي الداخلية الإيرانية والسورية، وأكدت وسائل إعلام النظام أن الوزير سيلتقي بشار الأسد.


المشهد الإقليمي:
• قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير  في اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية إنه إذا استمرت إيران في دعم الإرهاب والطائفية والعنف فسوف تواجه معارضة من الدول العربية، وعقد الاجتماع لمناقشة التوترات التي بدأت بين السعودية وإيران عندما أعدمت المملكة رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر في الثاني من يناير كانون الثاني مما أثار غضب الشيعة في الشرق الأوسط، وقال الجبير إن الهجوم على السفارة السعودية في إيران هو أحدث واقعة عدوان من إيران في ثلاثة عقود وأضاف أن على طهران مكافحة الإرهاب بدلا من دعمه، وفي بيان ختامي وزع بعد الاجتماع نددت الجامعة العربية أيضا باكتشاف البحرين لخلية إرهابية قالت إنها مدعومة من الحرس الثوري الإيراني، وأيد كل أعضاء الجامعة العربية البيان باستثناء لبنان حيث أن جماعة "حزب الله" المدعومة من إيران تمثل قوة سياسية ذات نفوذ، وفق وكالة "رويترز"، ولم يقرر البيان أي إجراءات مشتركة محددة ضد إيران لكنه شكل لجنة أصغر لمواصلة بحث الأزمة والتشاور بشأن الإجراءات المستقبلية المحتملة.

• قالت الجامعة العربية إن لبنان رفض التوقيع على بيان اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ بشأن إدانة إيران و"حزب الله" الإرهابي، احتراماً للتضامن العربي، والتزاماً بسياسة الحكومة اللبنانية القائمة على النأي بلبنان عن الأزمات المشابهة، وأوضح مجلس الجامعة في البيان الختامي أن وفد لبنان أبدى اعتراضه على البيان لذكره "حزب الله" الإرهابي وربطه بأعمال إرهابية، فيما هو ممثل في مجلس النواب ومجلس الوزراء اللبنانيين، وطلب إزالة هذه العبارة ليكون موقف الجمهورية اللبنانية من البيان شبيهاً بالموقف من القرار (النأي بلبنان) أي الامتناع عن التصويت، وأشار الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، في المؤتمر الصحافي الختامي المشترك للاجتماع مع وزيري خارجية السعودية والإمارات، إلى أن العراق أيد القرار رغم ملاحظات له عليه، وكان هناك دعم كامل لموقف السعودية، وفسر العربي الموقف اللبناني من القرار بوجود “حزب الله” في الحكومة اللبنانية.

• أعلن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام، محمد المومني، أن أعداد السوريين العالقين على الحدود الأردنية-السورية ارتفع إلى 16 ألفا، داعيا المنظمات الدولية إلى تقديم المساعدة لهم، وقال المومني، وهو أيضا الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، إن نحو 16 ألف سوري يقيمون في مخيمات على الحدود الشرقية الأردنية السورية، وأضاف أن هؤلاء السوريين قدموا من شمال وشرق سوريا، من مناطق هي أقرب ما تكون إلى بلدان أخرى من الأردن، وأوضح أن الحكومة الأردنية سمحت للوكالات الدولية مثل الصليب الأحمر واليونسيف والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالوصول إلى هؤلاء اللاجئين من خلال مكتب ارتباط أقيم لهذا الغرض، وأوضح المومني أن الأردن يشجع الوكالات الدولية لتقديم كل الدعم اللازم لهؤلاء الأشخاص، مشيرا إلى وجود 75 موظفا من المنظمات غير الحكومية يعملون حاليا في المخيم تحت إشراف المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

• زعمت طهران انها تدعم دمشق في مجالات التجهيز والاستشارات ونقل الخبرات إلى عصابات الأسد، نافية تدخلها في العمليات العسكرية، وقال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، في مؤتمر صحافي مع وزير داخلية الأسد محمد إبراهيم الشعار: إننا في ايران، لا نقدم الدعم المباشر (إلى سوريا)، أي لا نتدخل في العمليات العسكرية مباشرة، وأضاف أن ما نقوم به هو في مجال التجهيز والتدريب ونقل الخبرات إلى الشباب السوريين والشعب، بإشراف حكومة الأسد، كي يتمكنوا من الدفاع عن الاستقلال والحرية، على حد زعمه.



المشهد الدولي:
• دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بعد لقائه المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب إلى رفع الحصار الذي يفرضه النظام على مضايا وإلى وقف الغارات الروسية وقصف قوات النظام التي تستهدف المدنيين، وقال فابيوس للصحفيين إن بشار الأسد لا يمكن أن يبقى في السلطة، وباريس ستتشاور مع مجلس الأمن الدولي للضغط على النظام لإنهاء الهجمات العشوائية، ومن المقرر أن يستقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند رياض حجاب، حيث يضع الأخير الرئيس هولاند بصورة المحادثات التي أجراها في الرياض مع ستيفان ديميستورا بخصوص موعد المفاوضات وتحديد أسماء الوفد المفاوض، وتأتي زيارة حجاب إلى باريس في إطار جولة لقاءات غربية -عربية تشمل كذلك لقاء وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير ومسؤولة الشؤون الأمنية والخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا مورغيني ومسؤولين إماراتيين.

• قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا تحدثا عبر الهاتف بشأن قضايا بينها العملية السياسية السورية والحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" وقضايا الشرق الأوسط وأوكرانيا والتجربة النووية التي أجرتها في الآونة الأخيرة كوريا الشمالية فضلا عن العلاقات الأمريكية الروسية، وقال جون كيربي المتحدث باسم الوزارة في وصف موجز للحديث بين وزير الخارجية جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف: اتفقا على البقاء على اتصال وثيق والبحث عن فرصة للاجتماع في الأيام القادمة، لكنه لم يذكر لماذا قد يجتمعان.

• نقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع قولها اليوم الاثنين، إن القوات الجوية الروسية نفذت منذ بداية العام الجديد 311 طلعة جوية في سوريا، وهاجمت 1097 هدفا لإرهابيين هناك، ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن اللفتنانت جنرال سيرغي رودسكوي من وزارة الدفاع قوله، إن من بين الأهداف بنية تحتية نفطية ومعدات عسكرية ومقاتلين تابعين لجماعات متطرفة.

اقرأ المزيد
١٠ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 10-01-2016

المشهد المحلي:

• دان الائتلاف الوطني السوري المعارض القصف الروسي على معرة النعمان في إدلب والذي راح ضحيته 60 قتيلاً بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ودعا الائتلاف المجتمع الدولي ومجموعة أصدقاء الشعب السوري إلى تحمل مسؤولياتهم إزاء ما وصفه بـ"العدوان الروسي الواضح"، كما اعتبر الائتلاف أن استمرار روسيا ونظام الأسد باستهداف المدنيين يعرقل الجهود المبذولة للوصول لحل سياسي، وفيما قال الائتلاف إن القصف استهدف سوقا شعبية في معرة النعمان، أكد المرصد بأن الطيران الروسي قصف محكمة وسجنا تابعين لجبهة النصرة في المدينة.

• قال جيش الإسلام في بيان له إنه من غير المقبول الحديث عن حل سياسي للحرب بينما يموت الناس من الجوع والقصف، وأضاف أن أفضل سبيل لإجبار النظام على التوصل لتسوية هو تزويد المعارضة بصواريخ مضادة للطائرات، وأكد الجيش أن أفضل طريقة لإجبار النظام على القبول بالحل والالتزام به هو السماح للدول الشقيقة بتزويد الثوار بصواريخ مضادة للطائرات، وأضاف البيان: إننا مستعدون لتقديم كل الضمانات اللازمة والتعاون مع فريق دولي صديق للثورة لإنهاء المخاوف من إمكانية تسرب الصواريخ إلى قوى تستخدمها بشكل غير قانوني، وقال جيش الإسلام إن نجاح الحل السياسي يعتمد على جدية المجتمع الدولي في الضغط على النظام المجرم لإيقاف القتل.

• كشف مصدر معارض سوري عن أسماء الوفد السوري المعارض الذي سيدخل في مفاوضات مع السلطة في سوريا حول الحل السياسي في سوريا، وقال المصدر لصحيفة إيلاف السعودية أن هذه هي الأسماء التي ستكون مشاركة في المفاوضات مع السلطة والتي قررتها الهيئة العليا للمفاوضات وهم: "عبد المجيد حمو، خلف داهور، ادوار حشوة، نورة جيزازي، نصر الحريري، فؤاد عليكو، هشام مروه، نغم الغادري، موفق نيربيه، مصطفى اوسو، عبد الرحمن مصطفى، جمال سليمان، فرح الاناسي، محمود عطور، عبدو حسام الدين، محمد صبرا، خالد شهاب الدين، بسمه قضماني، محمد حاج علي، عبد الباسط الطوبل، احمد الحريري، .محمد عبود، عبد الجبار العقيدي، اسامه ابو زيد، عصام الريس، محمد نور خلوف، مصطفى كيلاني، خالد محاميد، اليس مفرج".

• ثمّنت حركة أحرار الشام الإسلامية بشدة، قيام المملكة العربية السعودية بقطع علاقتها مع إيران، وإعلان المملكة تصديها لمشاريع إيران الطائفية في سوريا واليمن وباقي المناطق، جاء ذلك في النشرة الرسمية لـ"هيئة الدعوة والإرشاد" التابعة لأحرار الشام، التي اعتبرت فيها أن الثوار السوريين لديهم بعض الغضب من تأخُّر هذه الخطوة، وتمنت في الوقت ذاته المزيد من التوفيق للمملكة العربية السعودية في المزيد من الخطوات.

• اتهم "ردايو فريش" عناصر تابعة لجبهة النصرة اليوم الأحد باقتحام مقره بمدينة كفرنبل في ريف إدلب واعتقال الناشطيْن الإعلاميَّيْن هادي العبدالله ورائد الفارس، وأفاد "راديو فريش" على موقعه الرسمي أن عناصر ملثمة تابعة لجبهة النصرة داهمت مقر راديو فريش والمكتب الإعلامي بمدينة كفرنبل وقامت بمصادرة كل معدات المقر، واعتقال الناشطين الإعلاميَّيْن هادي العبدالله ورائد الفارس، دون إبداء الأسباب لذلك، وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها مداهمة مقر راديو فرش، حيث اقتحمت عناصر تابعة لجبهة النصرة مكتب اتحاد المجالس الثورية والمكتب الإعلامي في كفرنبل ومركز مزايا النسائي في يناير من العام الماضي، وأشار راديو فريش وقتها أن القاضي الشرعي التابع لجبهة النصرة بالمحكمة الشرعية في دار القضاء بمعرة النعمان قدم لهم الاعتذارَ عن هذا العمل.

• يعقد مجلس سورية الديمقراطية اجتماعاً تكميلياً في جنيف بسويسرا لبحث العلاقة مع القوى السياسية والعسكرية التي أعلنت انضمامها للمجلس، وتحديد موقف من مؤتمر جنيف3 المرتقب نهاية الشهر الجاري والموقف من بقية قوى المعارضة السورية الأخرى، ويأتي هذا الاجتماع تكميلاً للاجتماع التأسيسي للمجلس الذي عُقد في مدينة المالكية (ديريك) في الحسكة شمال شرق سورية في الثامن والتاسع من كانون الأول، وسيحضره ممثلو القوى السياسية التي أسست المجلس إضافة إلى قوى وحركات وشخصيات سياسية وعسكرية انضمت للمجلس مؤخراً آخرها جبهة ثوار الرقة، ومجلس سورية الديمقراطية هو جسم سياسي سوري تأسس مؤخراً من قوى سياسية وشخصياته مستقلة، في غالبيتها قوى كردية ووحدات حماية الشعب الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، ومعها بعض القوى السريانية والعشائرية العربية، وهدفه انتقال البلاد من العنف والاستبداد والتطرف إلى دولة القانون، بحسب الوثائق التأسيسية، وانتخب المعارضان السوريان هيثم مناع وإلهام أحمد رئيسين مشتركين للمجلس.

المشهد الإقليمي:

• أعربت لجنة "الإغاثة والطوارئ - مصر" باتحاد الأطباء العرب عن بالغ أسفها تجاه الوضع الراهن في مدينة مضايا السورية، في أعقاب ما تم تداوله مؤخرا من صور مأساوية لسكان البلدة، بعد أن جفت لحومهم من شدة الجوع، ومن جانبه، استنكر رئيس قطاع الإغاثة والتنمية والأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب جمال عبد السلام ما وصفه بالصمت الدولي والعربي تجاه الوضع الإنساني المتردي في مضايا السورية، مطالبا المجتمع الدولي بضرورة تنسيق الجهود من أجل الإسراع لوقف الجريمة الإنسانية البشعة التى يتم ارتكابها هناك، وحذر، في بيان له، من خطورة الأوضاع في مضايا السورية بشكل يكشف عن كارثة إنسانية، بعد سبعة أشهر من الحصار وانعدام دخول المساعدات الإنسانية لإغاثة البلدة المنكوبة خلال الفترة الماضية، وأشار إلى أن تلك المأساة تفاقمت بسبب العواصف الثلجية التي هبت مؤخرا، فى ظل انعدام وسائل التدفئة ونقص الخدمات والمواد الطبية هناك.

• ألقت فرق الأمن التركية، اليوم الأحد، القبض على 10 مشتبهين بالانتماء إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، في عملية أمنية متزامنة، داهمت خلالها عدة أماكن في مناطق مختلفة بمدينة إسطنبول، وقالت مصادر أمنية للأناضول، إن فرق مكافحة الإرهاب نفّذت عملية متزامنة مدعومة جويًا، في مناطق توزلا، وبينديك، وسلطان بيلي، وبيليك دوزو، وكاغيتهانه، وداهمت أماكن كانت قد حددتها مسبقًا، وأضافت المصادر، أن العملية الأمنية جرت بمشاركة فرق من القوات الخاصة وقوات مكافحة الشغب، وأنه أُلقي خلالها القبض على 10 مشتبهين، وضُبطت العديد من الأدوات والوثائق المتعلقة بـ"داعش".

• أعلنت باكستان، أن أي تهديد للأراضي السعودية، سيثير ردة فعل قوية من إسلام آباد، وشدد قائد الجيش الباكستاني الفريق أول راحيل شريف على متانة العلاقات الباكستانية السعودية، وغيرها من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك خلال لقائه مع ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، واجتمع قائد الجيش الباكستاني مع ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، واستعرضا حرس الشرف قبل أن يعقد الجانبان محادثات ثنائية وعلى مستوى الوفود تناولت وفق بيان للجيش الباكستاني القضايا المتعلقة بالتعاون الأمني والدفاع الإقليمي.

• اتهم وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف الاحد السعودية باستخدام خلافها مع طهران لكي “تؤثر سلبا” في محادثات السلام حول النزاع السوري، وقال في بيان إن نهج السعودية يقضي بأحداث التوتر بهدف التأثير سلبا على الازمة السورية، مضيفا أننا لن نسمح لأعمال السعودية في احداث تأثير سلبي.

• قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنها بصدد إعداد قائمة للمجموعات التي تسعى لتصنيفها إرهابية للفصائل والمعارضة السورية، وذلك قبل المحادثات المرتقبة في جنيف نهاية الشهر الجاري، ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري قوله: إن إيران احتجت رسميًّا على قائمة المجموعات المعارضة والإرهابية في سورية التي قدمها الأردن في اجتماع فيينا 3، وكشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن بلاده تقوم بإعداد قائمة للمجموعات الإرهابية في سوريا، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن تنشأ آلية محددة ستقوم من خلالها الدول المُشارِكة بإعداد القائمة.

المشهد الدولي:

• قالت قوة المهام المشتركة في بيان اليوم الأحد إن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذت 11 ضربة جوية على "داعش" في سوريا و15 ضربة في العراق أمس السبت، وأفاد بيان قوة المهام المشتركة بأن الضربات في سوريا وقعت قرب مدن من بينها الرقة والبوكمال وعين عيسى ودير الزور، حيث دمرت غارة 16 محطة متنقلة لفصل الغاز عن النفط، وأضاف البيان أن ستا من الضربات في العراق وقعت بالقرب من مدينة الرمادي، حيث تقاتل قوات الحكومة لمنع متطرفي التنظيم من العودة للمدينة التي سيطروا عليها في مايو، ودمرت الغارات أسلحة ومواقع قتالية وعبوة ناسفة وأصابت ثلاثة من مقاتلي التنظيم، ووقعت ضربات أخرى قرب مدن الموصل وحديثة والبوحياة وكسك والحبانية.

• وصل مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا إلى طهران لعقد اجتماعات مع مسؤولين إيرانيين من بينهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ويأتي هذا الاجتماع في إطار سعي الأمم المتحدة لجمع الأطراف المتحاربة في سوريا يوم 25 يناير كانون الثاني في جنيف لبدء محادثات لمحاولة إنهاء الحرب، ويقوم دي ميستورا برحلات مكوكية في جميع أنحاء المنطقة للتحضير للمحادثات في إطار خطة أقرها مجلس الأمن الشهر الماضي لإنهاء الحرب الأهلية التي قتلت 250 ألف شخص وشردت الملايين.

• قال موفد الأمم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا في إطار زيارته إلى طهران أن الأزمة الدبلوماسية بين السعودية وإيران لن تؤثر في المفاوضات حول النزاع السوري، وقال دي ميستورا أمام الصحافيين في العاصمة الإيرانية أن وزير الخارجية السعودي أكد لي أنه لن يكون هناك أي تأثير من جهتهم، مضيفا أنه وفي إيران وعدوني بالشيء نفسه، وأشار إلى أن قطع العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وإيران كان مصدر القلق الرئيسي له قبل زيارته، وفقاً ما أوردت وكالة فرانس برس، إلا أنه أكد عقب لقائه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن المحادثات حول سوريا والمقرر أن تجري في جنيف في 25 كانون الثاني/يناير لا يزال من الممكن أن تبدأ في جو مناسب، وأضاف إنني استطيع أن أقول لكم على لسان الوزير ظريف أنه لا توجد نية لأن توثر التوترات الحالية على المشاركة الحالية في مساعي فيينا، التي تعتبر إيران جزءا منها، في إشارة إلى المحادثات الدولية التي اطلقت في العاصمة النمساوية العام الماضي.

• أدانت الحكومة الكندية الاعتداء الذي استهدف مجموعة من اللاجئين السوريين خلال حفل نُظم لاستقبالهم غربي البلاد، مؤكدًا أن الاعتداء لا يعكس استقبال الكنديين الحار للسوريين، ومن جانبه ندَّد وزير الهجرة الفيدرالي جون ماكالوم بالاعتداء ووصفه بـ"الحادث المؤسف"، مضيفًا أن اللاجئين قدموا لحضور حفل يهدف إلى الترحيب بهم في كندا، ما يجعل الهجومَ أكثرَ إثارة للصدمة والتنديد، وكان عدة مواطنين كنديين استهدفوا بغاز الفلفل مجموعة من حوالي ثلاثين لاجئًا سوريًّا خلال حفل نُظم لاستقبالهم في فانكوفر غرب كندا.

اقرأ المزيد
٩ يناير ٢٠١٦
تقرير شام السياسي 09-01-2016

المشهد المحلي:
• طالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، خالد خوجة، الصين بلعب دور أكثر فاعلية، من أجل إيجاد حل سياسي في سوريا، جاء ذلك في تصريح أدلى بها خوجة، لمراسل الأناضول، عقب لقاء جمعه مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، في العاصمة الصينية بكين، مشيرًا إلى أن لقاء الائتلاف اليوم، هو الثالث من نوعه مع مسؤولين صينيين، وأضاف خوجة، أن الصين، التي هي عضو دائم في مجلس الأمن الدولي، حاولت الوقوف على مسافة متساوية من النظام، والمعارضة السورية، وقال إننا بحثنا مع الجانب الصيني، فرص إطلاق مرحلة جنيف 3، وإيجاد حل السياسي يستند إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق التي تشهد أزمة إنسانية، ووقف القصف، ولفت رئيس الائتلاف، بأنه أكد  لـيي، ضرورة اتخاذ خطوات بناء ثقة، قبل بدء المفاوضات مع نظام الأسد، مضيفًا أننا عندما جلسنا على طاولة مفاوضات جنيف 2 مع النظام، واصل الأخير إلقاء البراميل المتفجرة، لذلك لانريد تكرار السيناريو السابق.

• طالب الائتلاف الوطني السوري رسمياً الولايات المتحدة بإسقاط المساعدات الإنسانية للمحاصرين في مضايا والزبداني والمعضمية ودير الزور وكافة المناطق المحاصرة عبر الجو، وأكد على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً حاسماً من ميليشيا حسن نصرالله وبشار الأسد لاستمرارها في ارتكاب الجرائم بحق الشعب السوري، وفي لقاء جمع الهيئة السياسية في الائتلاف مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية مايكل راتني، اليوم السبت، تم التأكيد على إدانة حصار ميليشيات "حزب الله" والأسد لمدينة مضايا بريف دمشق، والتي توفي فيها 35 شخصا نتيجة الجوع، معظمهم أطفال، وكافة المناطق المحاصرة الأخرى، وبحث الطرفان في اللقاء تفاصيل العملية التفاوضية في جنيف المزمع عقدها في 25 كانون ثاني/يناير، وأكد الائتلاف على ضرورة بدء نظام الأسد بتطبيق الإجراءات التي نص عليها قرار الأمم المتحدة 2254 فوراً، وخاصة ما جاء في المادتين (12) و(13) منه، ووقف الهجمات العشوائية ضد المدنيين ورفع الحصار عن المدن المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية والإفراج عن المعتقلين وبيان مصير المفقودين.

• قالت فصائل من المعارضة المسلحة السورية إن هناك ضغطا دوليا يمارس على الهيئة العليا للتفاوض لتقديم تنازلات من شأنها إطالة أمد معاناة أهلنا وسفك دمائهم، بدلا من الضغط على النظام المجرم وحلفائه للسير في هذا الطريق ووقف قتل أهلنا وتجويعهم، وأضافت الفصائل، في بيان لها الجمعة، أنها التفت حول ما أقره مؤتمر الرياض وما اطلعت به هيئته العليا للتفاوض، دعما لخيار الحل السياسي في ثورتنا، وشددت الفصائل على أنها تدعم هيئة التفاوض في وجه أية ضغوط، وعبرت عن رفضها لأية لقاءات منفردة باسم الثورة السورية خارج إطار هيئة التفاوض، ودعت الهيئة إلى عدم الخضوع لأية ضغوط، واستهجن البيان الذي وقعه 24 فصيلا عسكريا، صمت العالم إزاء القصف الروسي للمدنيين واحتلال سوريا وإيران لأجزاء من سوريا.

• كشف ضابط في الجيش السوري الحر أن الجبهة الجنوبية تعاني من قلة الإمدادات، وأن واشنطن قللت دعمها بشكل كبير لهذه الجبهة. وفقا لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، وكشف المقدّم حسان رجّو (أبو عبد الرحمن)، المنشق عن اللواء 104في الحرس الجمهوري أن العمل بالمنطقة الجنوبية صعب للغاية ويخضع لتوازنات إقليمية حساسة، لكن كتائب الجيش الحر هناك أثبتت قدرتها ووعيها ووطنيتها، فهي لا تضع القتال هدفا، بل تقوم بما يُمكن وصفه عسكريا بـ(العمل السياسي العنيف)؛ ردا على عنف النظام المفرط والعشوائي ضد الشعب"، حسب قوله، ونقلت "آكي" عن رجو قوله إن الجبهة الجنوبية تعتمد على مساعدات عسكرية طفيفة من دول عربية، وعلى ما تغتنمه من مستودعات النظام، أما شريان الحياة فكان غرفة (الموك) التي تديرها الولايات المتحدة بالشراكة مع دول أوربية وعربية، لكنّه تراجع الآن كثيرا، ولم يعد يصل للمقاتلين إلا الحد الأدنى الذي يضمن استمرارهم، ونعتقد أنه مع بدء الخطوات العملية في الحل السياسي سيتوقف هذا الدعم نهائيا.

• قال مصدران مطلعان إن مساعدات إغاثة ستسلم لبلدة مضايا السورية المحاصرة ولقريتين محاصرتين (الفوعة وكفريا) أيضا في شمال غرب البلاد يوم الاثنين بمقتضى اتفاق تم يوم السبت، وقالت الأمم المتحدة يوم الخميس الماضي إن النظام وافق على السماح بدخول مساعدات للبلدة القريبة من الحدود اللبنانية، وقال مصدر مطلع على المفاوضات إنه سيسمح بدخول المساعدات للبلدات الثلاث صباح الاثنين، وأكد مصدر موال للنظام تلك التفاصيل، بحسب "رويترز".

• قال نظام بشار الأسد لمبعوث الأمم المتحدة يوم السبت إنه مستعد للمشاركة في محادثات جنيف المقررة في الخامس والعشرين من كانون الثاني ولكن بعد التأكيد على ضرورة الحصول على قائمة بأسماء شخصيات المعارضة السورية التي ستشارك، وقالت وسائل إعلام النظام إن وزير خارجية الأسد وليد المعلم الذي ألتقى بمبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا في دمشق أكد أيضا على الحاجة لأن تحصل الحكومة على قائمة بالجماعات التي ستصنف على أنها إرهابية.



المشهد الإقليمي:
• استقبل وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية، مساء أمس الجمعة، رياض حجاب، رئيس الهيئة التفاوضية العليا للمعارضة السورية بالدوحة، حيث بحثا معا الوضع الإنساني المتدهور، الذي تشهده سوريا على وقع الحرب الدائرة بها منذ عدة سنوات، وقالت وكالة الأنباء القطرية، إن الجانبين تناولا خلال اللقاء الوضع الإنساني المتدهور في سوريا، لا سيما بالزبداني ومضايا وبقين وبلودان التي تعاني حصارا خانقا يفرضه نظام الأسد منذ عدة أشهر على المدنيين، وقال، وزير الخارجية القطري، إن استمرار نظام الأسد وأعوانه، وإصرارهم على استخدام سياسة حصار المناطق المدنية، بما في ذلك استخدام سياسة التجويع سلاحا هو جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

• دعا رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو روسيا إلى الاتعاظ من حربها على أفغانستان في ثمانينيات القرن الماضي، واتهمها بقتل المدنيين في سوريا، وقال أوغلو في كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع الاستشاري الـ24 لحزب العدالة والتنمية الحاكم بمدينة أفيون، مشيرا إلى روسيا أن الدولة التي تستهدف المدنيين في سوريا بدل ادعائها مهاجمتها تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها استخلاص العبر من حربها السابقة في أفغانستان، كما قال إن على روسيا أن تقيم سياساتها في الماضي، وتساءل عما إذا كانت هذه الدولة لم تأخذ بعد العبرة من حرب أفغانستان التي خسرت فيها آلاف الجنود وانسحبت منها مرغمة.

• استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء أمس الجمعة، وفداً من مجلس الشيوخ الأمريكي، برئاسة كيرستن غيليبراند النائبة عن الحزب الديمقراطي، في قصر يلدز بإسطنبول، وعلم مراسل الأناضول من مصادر بالرئاسة التركية، أن الجانبين تناولا خلال اللقاء، أهمية التعاون بين واشنطن وأنقرة لمواجهة تهديدات المنظمات إرهابية وفي مقدمتها تنظيمي "داعش"، و"بي كا كا"، وبدوره، أعرب الوفد الأمريكي عن تقديره وشكره لتركيا على استقبالها اللاجئين السوريين وتقديمها المساعدات الإنسانية لهم، بحسب المصادر ذاتها.

• أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، بأن مصر تُجرى اتصالات لدعم الجهود المبذولة لفك الحصار عن عدد من المدن والقرى السورية، التي يتعرَض أهلها للتجويع في مضايا وكفرية والفوعة ومعضمية الشام، نتيجة للصراع الدائر في سورية، وأوضح المتحدث باسم الخارجية، في بيان له، أن المعلومات المتوافرة عن التوصل لاتفاق لإدخال المساعدات الإنسانية من جانب الأمم المتحدة تعتبر أمرًا مشجعًا، لاسيما في ظل ما يتردد عن معاناة سكان تلك المدن من أوضاع إنسانية شديدة الصعوبة، واضطرارهم لتناول الفتات للبقاء على قيد الحياة، وشدد أحمد أبو زيد، على عدم جواز استخدام سلاح التجويع والحصار الإنساني في الصراعات المسلحة، باعتباره أمرًا مدانًا وفقًا للقانون الدولي الإنساني وكافة الأعراف الدولية المرتبطة بقواعد حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة، مؤكدًا أهمية تسهيل وصول المساعدات الإنسانية والغذاء لجميع المواطنين السوريين المدنيين، الذين امتدت فترات معاناتهم، ووصلت إلى مستويات لم تعد مقبولة دوليًا.

• جدد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل التأكيد على ضرورة حل الأزمة في سورية بالحوار، مشيرا الى ان الشعب السوري هو من يمتلك حق تقرير المستقبل السياسي لبلده، وقال باسيل في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بيروت مع وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتز ونقلته الوكالة الوطنية للإعلام: إن سورية المستقرة والقوية هي في مصلحة لبنان ولبنان المستقر والقوي هو في مصلحة سورية، داعيا إلى ضرورة محاربة انتشار الإرهاب وتفكيك شبكة تجنيد الارهابيين الالكترونية تدريجيا والقضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، وحول موضوع النازحين قال باسيل إن موقفنا هو أن العودة الآمنة للنازحين السوريين مع الالتزام بمبدأ عدم الإعادة القسرية هي الحل الدائم الوحيد لهذه الأزمة، معتبرا أن الظروف لمثل هذه العودة الآمنة يمكن أن تسبق التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

• أعلن رئيس أركان قوات بيشمركة كردستان الفريق جمال محمد السبت أن قوات بيشمركة كردستان قطعت الطريق الرئيسي بين العراق وسوريا على مسلحي تنظيم "داعش"، وقال محمد إن البيشمركة سيطرت على العصب الرئيسي لمدينة الموصل وهو الآن تحت سيطرة قوات البيشمركة خاصة مرتفعات قضاء شنكال (سنجار) والطريق الرئيس الرابط بين العراق وسوريا والتي كان "داعش" يستخدمها لنقل البضائع والمساعدات من سورية إلى العراق، وأكد أن قوات البيشمركة على أهبة الاستعداد للرد على أي تحرش من قبل "داعش" ولن تسمح للإرهابيين بشن هجماتهم على قوات البيشمركة في أي محور من محاور القتال مع "داعش".

• أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن بلاده لا تريد تأجيج التوترات مع السعودية وسائر دول الخليج، وقال ظريف في الرسالة التي بعث بها إلى الأمين العام وطلب منه ايصالها إلى كل من مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة: إنه ليس لدينا أي رغبة في حصول تصعيد في التوترات في محيطنا، مضيفاً أن علينا جميعاً أن نكون موحدين في وجه التهديدات التي يشكلها المتطرفون علينا.



المشهد الدولي:
• يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة، الاثنين القادم، لبحث الأوضاع في مضايا والفوعة وكفريا، البلدات السورية المحاصرة، وأفاد المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا، بافل كشيشيك، بأن إدخال المساعدات إلى بلدات مضايا وكفريا والفوعة لن يبدأ قبل الأحد نظراً لتعقيد الأمور، وقال كشيشيك: إنها عملية كبيرة ومعقّدة، لأنه ينبغي أن تجري في الوقت نفسه في مضايا وكفريا والفوعة، وأن يتم التنسيق بين أطراف عدة، لهذا لا أعتقد أنها يمكن أن تبدأ قبل الأحد.

• اتهم مسؤول أميركي كبير روسيا باستهداف مواقع تسيطر عليها المعارضة السورية في معظم الغارات الجوية التي شنتها منذ تدخلها في سوريا نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، مشيرا إلى أن القصف الذي استهدف تنظيم الدولة الإسلامية لم يتجاوز ثلث الغارات، وأضاف أن الكثير من الضربات الروسية غير دقيقة، الأمر الذي يؤدي إلى مقتل المدنيين وإلحاق أذى كبير بالمباني، وهو ما يجبر السكان على الفرار من مدنهم وقراهم وبالتالي يضطرون للجوء إلى أوروبا، وأوضح المسؤول للصحفيين في بروكسل أن نحو 70% من جملة خمسة آلاف ضربة جوية نفذتها  روسيا منذ بدء حملتها يوم 30 سبتمبر/أيلول وحتى 24 ديسمبر/كانون الأول الماضيين، استهدفت جماعات معارضة لنظام الأسد، ولم تكن دعما لجهود التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة التي تستهدف تنظيم الدولة.

• دعت الولايات المتحدة روسيا إلى حث بشار الأسد على السماح للمساعدات الإنسانية بالدخول إلى مدينة "مضايا" التي تحاصرها عصابات الأسد، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي إننا نحث نظام الأسد على تنفيذ تعهداته المعلنة برفع حصاره والسماح بالمساعدات والمعونات إلى مضايا، وكذلك إلى الفوعة وكفريا، ودعا كيربي  روسيا لاستخدام نفوذها مع نظام الأسد لإقناع النظام بسماح الوصول العاجل وغير المقيد للمساعدات الإنسانية إلى من تمس حاجتهم إليها بشكل مستمر، واصفا الوضع الذي وصلت إليه مدينة مضايا السورية بأنه "رمزاً لسلوكيات النظام السوري".

• قال روبرت فورد السفير الأمريكي السابق في سوريا، إنه ينصح المعارضة السورية بتغيير تكتيكها في التعامل مع هذه المحادثات، مؤكداً أن نظام الأسد يريد استسلام المعارضة المسلحة، ويرى فورد أن هناك تنافساً صعباً وقاسياً بين الرياض وطهران، وسورية هي أحد مسارح هذا التنافس، مشيراً إلى أنه مع التصعيد الأخير بين الطرفين سيزداد هذا التنافس حدة في الأسابيع المقبلة ومن غير المرجّح أن تستخدم الرياض وطهران نفوذهما للضغط على أصدقائهما في سورية للقيام بتنازلات، وعن الخيارات الأميركية المتاحة في ظل هذا الوضع الراهن، يقول فورد إن خيارات واشنطن صعبة، وإنه في حال قبلت المعارضة السورية بالجلوس والتفاوض فيما الأسد رفض ذلك، عندها يجب أن يكون هناك ضغط إضافي على بشار، واعتبر فورد أن اغتيال زهران علوش يعني أن حكومة الأسد والروس يريدون من المعارضة المسلّحة أن تستسلم، ولا يريدون التفاوض معها، مشيراً إلى أن هذه المعارضة بمساعدة السعودية وتركيا وآخرين لن تستسلم.

• أبدت منظمة هيومن رايتس ووتش مخاوفها من تزايد الوفيات في مضايا بـريف دمشق الغربي، ولا سيما أن البلدة المحاصرة ما زالت تنتظر دخول المساعدات، متهمة نظام الأسد و"حزب الله" بمنع دخول وخروج عمال الإغاثة، وكانت المنظمة الحقوقية دعت إلى تركيز الجهود من أجل إيصال المساعدات إلى سكان مضايا وبقية المناطق التي تحاصرها قوات حزب الله والنظام السوري، ونقلت عن ناشطين وسكان في مضايا أن القوات السورية وحزب الله اللبناني يمنعان دخول أي مساعدات إلى المنطقة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالإضافة إلى منع الدخول والخروج من المنطقة حتى للعاملين في مجال الإغاثة.

اقرأ المزيد
5 6 7 8 9

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
٢٥ نوفمبر ٢٠٢٢
في اليوم الدولي  للقضاء على العنف ضد المرأة.. رحلة نساء سوريا
لين مصطفى - باحثة إجتماعية في شؤون المرأة والطفل. 
● مقالات رأي
٢٤ نوفمبر ٢٠٢٢
العنف ضد المرأة واقع مؤلم ..  الأسباب وطرق المعالجة
أميرة درويش  - مراكز حماية وتمكين المرأة السورية في المنتدى السوري 
● مقالات رأي
٢٣ نوفمبر ٢٠٢٢
المصير المُعلّق بين الإنكار والرفض
عبد الناصر حوشان
● مقالات رأي
١٤ نوفمبر ٢٠٢٢
أهمية تمديد قرار إدخال المساعدات إلى سوريا عبر الحدود
قتيبة سعد الدين - مستشار الحماية في المنتدى السوري 
● مقالات رأي
١٣ أكتوبر ٢٠٢٢
قراءة في تطورات المشهد شمالي حلب .. بداية مشروع أم تنبيه أخير
أحمد نور
● مقالات رأي
١٢ أكتوبر ٢٠٢٢
"الجـولا.ني" في خندق "أبو عمشة"... فمتى يبغي على "الأسد" ....!!
فريق العمل
● مقالات رأي
٢٠ سبتمبر ٢٠٢٢
إعادة تشجير سورية ضرورة وطنية ومسؤولية يتحملها الجميع 
مازن باكير - مدير التدقيق الداخلي لمكاتب سورية في المنتدى السوري