الأخبار أخبار سورية أخبار عربية أخبار دولية
٢٥ يوليو ٢٠٢٠
عقب حادثة الطائرة الإيرانية.. ظريف :: رواية أمريكا "مضحكة" وتصرفاتها خارجة عن القانون!!

حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، من أن تصرفات الولايات المتحدة تهدد بكارثة، وذلك على خلفية حادث اعتراض طائرة ركاب إيرانية في أجواء سوريا من قبل مقاتلة أمريكية.

وقال ظريف، في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر": الولايات المتحدة تحتل بشكل غير قانوني أراضا تابعة لدولة أخرى، ثم تتحرش بطائرة مدنية خلال رحلة مجدولة - ما يعرض للخطر ركابا مدنيين أبرياء - وذلك تحت ذريعة حماية قواتها المحتلة".

وشدد الوزير على أن لدى الولايات المتحدة الجرأة على اتخاذ خطوة مخالفة للقانون على أساس انتهاك الآخر، قائلا: "يجب إيقاف هذه التصرفات الخارجة عن القانون قبل وقوع الكارثة".

وفي السياق، وجهت إيران تحذيرا للولايات المتحدة على خلفية اعتراض مقاتلة أمريكية طائرة ركاب إيرانية فوق سوريا، واصفة رواية واشنطن حول الحادث بـ"المضحكة"، وتعهدت بالرد على كل الإجراءات المعادية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في مؤتمر صحفي يوم الجمعة، إن إيران "لن تترك أي إجراء معاد لشعبها دون رد، وهي سترد بحزم وبشكل مناسب على أي خطوة طائشة في وقته المناسب".

وأشار موسوي إلى أن الولايات المتحدة اعترفت عمليا بمسؤوليتها عن تعريض الطائرة وركابها للخطر، ودان بشدة هذا الإجراء الخطير واعتبره انتهاكا لقوانين الطيران الدولي ومزعزعا للسلام والأمن الإقليمي.

وفي معرض تعليقه على ما جاء في رواية البنتاغون بأن "المقاتلة الأمريكية أجرت خلال مهمتها الجوية الروتينية بالقرب من قاعدة التنف في سوريا فحصا بصريا لطائرة ماهان من مسافة آمنة"، اعتبر موسوي أن هذه التصريحات "مضحكة".

وقال إن وجود القوات الأمريكية في سوريا غير قانوني، والمهمات الجوية لمقاتلاتها غير قانونية أيضا، وتابع: "والأهم من ذلك أنه لم يعط أحد للولايات المتحدة هكذا إذن لكي تقوم بفحص طائرات الركاب في السماء بمقاتلاتها الحربية".

وأكد: "هذا العمل غير قانوني وخطير أيضا وتلاعب بأرواح الأبرياء، خاصة أنه على عكس الادعاءات المقدمة لم يتم مراعاة المسافة الآمنة على الإطلاق".

وأعلنت القيادة العسكرية الأمريكية المركزية "سينتكوم"، مساء الخميس، أن طائرة "إف-15" تابعة لسلاح الجو الأمريكي رافقت طائرة الركاب الإيرانية التي كانت في طريقها إلى بيروت من مسافة كيلومتر واحد، وفق ما تقتضيه المعايير الدولية.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن سلطات البلاد تدرس ملابسات الحادث، وستتخذ الإجراءات السياسية والقانونية اللازمة بمجرد حصولها على معلومات إضافية.

اقرأ المزيد
١٨ يوليو ٢٠٢٠
وسط تفاقم الوضع المعيشي ..."قسد" تواصل حصار "الشحيل" ضمن حملتها الأمنية والاعتقالات تتصاعد

ألقت الحملة الأمنية التي تشنها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بظلالها على الحياة اليومية والمعيشية للمدنيين ضمن المناطق التي تستهدفها الحملة، حيث واصلت ميليشيا "قسد"، مدعومة بقوات التحالف تطويق مدينة"الشحيل" في ظلِّ غياب مقومات الحياة وسط فرض حظر تجوال نتيجة الحملة الأمنية التي بدأت أمس الجمعة، بحسب مواقع محلية في المنطقة الشرقية.

وقالت شبكة "الخابور"، المحلية إن ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" بالتعاون مع قوات التحالف، نشرت حواجزها في مداخل مدينة "الشحيل" من جميع الجهات ومنعت الخروج منها، وشنت حملة أمنية اعتقلت فيها العشرات من أبناء المدينة لليوم الثاني على التوالي.

وأشارت الشبكة إلى أن القوات المشاركة في الحملة فرضت حظر للتجوال ضمن مدينة الشحيل، فيما جرى نقل المعتقلين من الأهالي إلى حقل العمر النفطي في بادية دير الزور، حيث أكد نشطاء من المنطقة أن المعتقلين هم في غالبهم من المدنيين الذين ليست لهم علاقة بـ "داعش" بل أن بعضهم من المطلوبين للتنظيم، وفق المصادر.

وأوضحت المصادر ذاتها بأن ميليشيات "ب ي د" منعت حتى المرضى والحالات الإسعافية من مغادرة المدينة مع معاناة السكان من انقطاع مادة الخبز وسط انقطاع التيار الكهربائي منذ يوم أمس، فيما تعرض عدد من المدنيين ومنازلهم إلى عمليات سرقة شملت هواتف محمولة ومصاغ ذهبي ونقود من قبل عناصر "ب ي د" خلال تنفيذ عمليات الاعتقال.

وسبق أن أفادت شبكة "فرات بوست"، أنّ الحملة الأمنية المتواصلة نتج عنها اعتقال عدد من الأشخاص في مدينة "الشحيل" بعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بدء حملة أمنية واسعة برفقة قوات من التحالف الدولي.

وسبق أن نوهت الشبكة ذاتها إلى انتشار كثيف لعناصر "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي عند السكة الحديدية في بادية مدينة "الشحيل"، ليتضح لاحقاً أن التحركات الأمنية والعسكرية لتنفيذ حملة اعتقالات واسعة في ضمن مناطق ريف ديرالزور الشرقي، استكمالاً لحملة "درع الإرهاب".

في حين أكدت المصادر استمرار الحملة الأمنية من قبل "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي و الطيران المروحي منذ يوم أمس الجمعة وحتى اليوم، كما نفذت قسد حملة مداهمات في مخيمات النازحين بمنطقة "حاوي" مدينة "الشحيل" في ريف دير الزور الشرقي.

هذا وتواصل "قسد" عملياتها الأمنية المتواصلة في مناطق سيطرتها ويجري خلالها التضييق على المدنيين واعتقالهم بحجة انضمامهم إلى تنظيم "داعش"، حيث سبق أن نفذت "قسد" عملية مداهمة واعتقال طالت عدد من الأشخاص المدنيين بينهم طفل في مدينة "الشحيل"، بريف دير الزور الشرقي، في وقت تخضع المدينة لحصار أمني كبير لليوم الثاني على التوالي.

اقرأ المزيد
١٨ يوليو ٢٠٢٠
صحيفة إسبانية: عشرون عاماً من الاستبداد ودولة مدمرة بالكامل نتاج "الأسد" بعد توليه الحكم

نشرت صحيفة "الموندو" الإسبانية تقريرا سلطت فيه الضوء على الإرهابي "بشار الأسد" بمناسبة مرور 20 عاما على توليه حكم سوريا خلفاً لوالده "حافظ"، وما وصلت إليه سوريا في عهده من دمار نتيجة الظلم والاستبداد.

وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته "عربي21" إن بشار أصبح رئيسا بـ"الصدفة"، إذ أن والده حافظ الأسد كان يجهّز شقيقه الأكبر باسل ليخلفه في الحكم، لكن وفاة باسل في حادث سير عام 1994، جعلت بشار يقطع دراساته العليا في طب العيون ببريطانيا ويعود إلى سوريا ليستلم المشعل من أبيه.

ويقول ديفيد ليش، أستاذ التاريخ في جامعة ترينيتي في تكساس ومؤلف كتاب "سوريا.. تاريخ حديث" معلقا على العوامل التي أثرت في نشأة بشار الأسد: "عندما تُدرك أنك خيار ثان، يخلق ذلك حالة من الشك وربما يزعزع الثقة بالنفس".

ويضيف: "بما أنه جاء إلى الحكم في صورة "المنقذ" الذي ضحى بمشواره المهني من أجل بلده، دون أن يكون جاهزا تماما للمهمة، فقد منحه الشعب السوري متسعا من الوقت للتعلم، خاصة أن كثيرين كانوا يعتقدون أنه سيكون مختلفا تماما عن والده".

وعندما توفي حافظ الأسد، كان بشار في الرابعة والثلاثين من عمره، وتم تعديل الدستور للسماح له بتولي منصب الرئاسة، كما اقترح بشار منذ البداية إدخال إصلاحات جذرية وإعادة بناء البلاد على أسس جديدة، وفق الصحيفة.

وقال في خطابه الافتتاحي بعد تولي المنصب في 17 تموز/ يوليو سنة 2000: "أجد من الضروري جدا أن أدعو كل مواطن لكي يشارك في مسيرة التطوير والتحديث إذا كنا فعلا صادقين وجادين في الوصول إلى النتائج المرجوة في أقرب زمن ممكن".

وتقول الصحيفة، إنه بالنسبة لشخص عاش لفترة طويلة في أوروبا، كان الإصلاح يعني أولاً وقبل كل شيء اعتماد سياسات رأسمالية نيوليبرالية والقضاء على البيروقراطية وفسح المجال أمام القطاع الخاص، لكن خياراته اصطدمت بتعنت الحرس القديم في حزب البعث، وبالنتيجة تعمّقت الفوارق الاجتماعية وتكرّست حالة الانغلاق الثقافي والجمود السياسي.

ويلخص ليش، ما حدث في سوريا خلال سنوات حكم بشار الأولى قائلا: "واجه بشار جمودا في أجهزة الدولة، وكان الفساد مستفحلا بطريقة لا يُمكن معها فعل أي شيء. كان محبطًا جدًا لأنه لم يتمكن من تنفيذ العديد من السياسات، وواجه العديد من العقبات لإصلاح البلاد.. وبدلاً من أن يغيّر بشار الأسد تلك المنظومة، فإن النظام الاستبدادي هو الذي غيّر بشار الأسد".

كانت هذه العبارة التي رددها أنصار النظام عندما اندلعت الاحتجاجات المناوئة للسلطة في 2011، والتي واجهها بشار الأسد بالقمع منذ اللحظة الأولى، وفي البداية، كانت المظاهرات تطالب بإرساء الديمقراطية دون المساس بمكانة القائد، لكن نقطة التحول وفق كثيرين هي الخطاب الذي ألقاه بشار الأسد في 30 آذار/مارس من ذلك العام، ووصف فيه المحتجين بمثيري الشغب.

وتؤكد الصحيفة أنه بعد تسع سنوات من اندلاع الأحداث في سوريا ومقتل ما يقارب نصف مليون شخص، وتدمير البلد بشكل كامل، تقف المعارضة عاجزة أمام نظام الأسد الذي استخدم آلة القمع الوحشية لإجهاض حلم السوريين بالديمقراطية مستعينا بقوى خارجية ساعدته على القضاء على معارضيه.

وتوضح أن سوريا تحولت خلال السنوات الماضية إلى حلبة صراع إقليمي ودولي تداخلت فيها عديد الأطراف. واعتبرت أن بشار عرف كيف يثير مخاوف العالم من "المتطرفين" الساعين إلى السيطرة على سوريا عبر إطلاق سراح السجناء في مرحلة أولى، قبل أن يتمكن في مرحلة ثانية من قلب المعادلة لصالحه بعد التدخل الروسي في 2015.

لكن حسب الصحيفة، لا يبدو بشار في وضع جيد رغم نجاحه في إضعاف معارضيه، حيث أن البلاد في حالة دمار شبه كامل، والليرة السورية منهارة والتضخم بلغ أعلى مستوياته، فضلا عن العقوبات الغربية على النظام السوري.

ويعتقد ديفيد ليش أنه "إذا استمر الاقتصاد في التدهور، ستكون هناك بعض الخلافات السياسية الداخلية، خاصة إذا كان الأسد ودائرته يبحثون عن كبش فداء لمشاكل البلاد".

وتتساءل الصحيفة في الأخير عما إذا كان الصراع في سوريا قد اقترب من نهايته مع بقاء الشمال السوري في أيدي المعارضة والقوات الكردية. وتنقل عن دبلوماسي عماني قوله: "الحروب مثل المشاريع التجارية، تنتهي عندما تقتنع أطرافها أنها لم تعد ذات جدوى.. أما الآن، فإن أطراف الحرب السورية مازالوا يرون أنها مربحة".

اقرأ المزيد
١٣ يوليو ٢٠٢٠
استياء شعبي من طرح "قسد" لمنهاج دراسي يحتوي معلومات تاريخية وجغرافية مزيفة ..!!

أثار منهاج دراسي جديد طرحته "الإدارة الذاتية" في مناطق سيطرتها شمال شرق البلاد جدلاً واسعاً وسط استياء كبير لدى أهالي المنطقة الشرقية، يأتي ذلك بعد أن تناقلت صفحات محلية صوراً تظهر أجزاء من المنهاج الدراسي المفروض مؤخراً في ظلِّ التعبير عن الرفض له لما يحتويه من معلومات تاريخية وجغرافية مزيفة.

ويرى مراقبون أن المنهاج الجديد يعد محاولة أدلجة وتغيير في المعتقدات والتسهيل من الإنحلال الأخلاقي من خلال منهاج ميليشيا قسد الجديد الذي يحوي على فقرات تمس بالدين الإسلامي، وإضافة مادة تدرس لجميع المراحل تشجع على الإنحلال الأخلاقي والشذوذ، ما زاد من ردود الفعل الرافضة للمنهاج.

ويكشف المنهاج عن إلغاء العديد من الفقرات في مادة التاريخ التي تتحدث عن مراحل تاريخية مفصلية وهامة كالعصرين الأموي والعباسي وغيرها، وتسليط الضوء على أحداث القامشلي عام 2004 وتأريخها كبداية للثورة السورية، ومسميات أخرى غير دقيقة ضمن المنهاج الجديد، وفق مراقبين.

في حين تضمن المنهاج المطروح مادة الثقافة والأخلاق أو معتقدات الشعوب وهي بديلة للتربية الإسلامية، وتناقش الديانات الزرادشتية والإيزيدية وبعض الديانات الأخرى التي تُقدس الطبيعة وتشجع على الإلحاد كذلك، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالمنهاج الجديد.

ومن المنتظر تنظيم وقفات احتجاجية ضد مناهج قسد التي قالت مصادر تعليمية مطلعة عليها إنها تدعو للإلحاد ومخالفة الشريعة، كما تدعو للتحرر الجنسي والانحلال الأخلاقي وتشتيت الأُسر ولا تتطرق لذكر شخصيات إسلامية وعربية خلدها التاريخ، حيث عملت على إزالتها من المنهاج المقرر حديثاً.

يأتي ذلك وسط دعوات من المعلمين والمجمعات التربوية والتعليمية بالعدول عن القرار الأخير تزامن ذلك مع نشر صور تظهر مدرسين منددين بمنهاج "قسد" الجديد الذي تحاول فرضه الأمر الذي يكشف عن سعي الميليشيات لطمس الهوية العربية والإسلامية للمنطقة.

وكانت "الإدارة الذاتية" قد أغلقت في شهر يونيو/ حزيران من عام 2016، معاهد التعليم الخاصة في مناطق سيطرتها، وتوعدت بمساءلة المدرسين الذين يعطون دروساً خصوصية في المنازل، واتبعت إجراءات تهدف إلى تكريس فكرة الانفصال عن أرض الواقع، وفق مصادر محلية.

اقرأ المزيد
١١ يوليو ٢٠٢٠
الخارجية الإيرانية: قاسم سليماني كان يسعى لتحقيق السلام في المنطقة قبل اغتياله ..!!

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أمس الجمعة، إن الشعب الإيراني داعية سلام على الدوام، وهو ما يمكن لمسه في الأدب ومن بينها مؤلفات الشعراء، مقدماً مثال على هذا السلام بشخصية الإرهابي "قاسم سليماني" المتورط بجرائم حرب في عدة بلدات بينها سوريا.

وبحسب وكالة "إرنا"، قال موسوي إن "القائد قاسم سليماني كان مثالًا لهذه الحقيقة عن الشعب الإيراني، حيث كان يسعى لتحقيق السلام في المنطقة، واستشهد بعملية اغتيال غادرة من قبل الأمريكيين بينما كان في مهمة لصنع السلام".

وأضاف موسوي أن أفعال مثل الإرهاب والعنف والتزمت والتمييز العنصري والإبادة الجماعية، أمور حصلت ما بعد الحداثة من قبل من يبحثون عن هويتهم في رفض الآخرين.

وزعم أن الجمهورية الإسلامية عبأت على الدوام كل طاقاتها لتحقيق السلام المستدام في العالم وتابعت المفاوضات في المنطقة ومنها سوريا، مضيفًا أنه لا دولة في العالم يرقى دورها إلى دور إيران في إنتاج السلام ودعمه.

وقاسم سليماني الرجل الأبرز في الشخصيات العسكرية الإيرانية التي أدارت العمليات العسكرية وأشرفت على عمل الميليشيات الشيعية في سوريا، لعب دوراً بارزاً في مساعدة نظام الأسد ومنع سقوطه، وتمكين سطوة ميليشيات إيران في جل المحافظات السورية، إضافة لتورطه مع عشرات الميليشيات التي يديرها بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قتل سليماني، قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، في هجوم نفذته طائرة دون طيار، بينما وصفت إيران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

اقرأ المزيد
٢ يوليو ٢٠٢٠
تركيا ... ترحيل 9 عناصر من "داعش" يحملون الجنسية البلجيكية إلى بلدهم

أعلنت السلطات التركية ترحيل 9 إرهابيين من عناصر تنظيم "داعش" يحملون الجنسية البلجيكية إلى بلدهم، بعد استئناف عمليات الترحيل، والتي توقفت لأكثر من 3 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، ووقف رحلات الطيران الدولي.

وقالت وزارة الداخلية التركية، في بيان أمس الأربعاء، إن إعادة البلجيكيين المذكورين تندرج في إطار ترحيل المقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم، وبذلك يرتفع عدد المقاتلين الأجانب المرحلين منذ عام ونصف عام إلى 338، منهم 113 إرهابياً من أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا.

وكانت تركيا قد أطلقت في 11 تشرين الثاني 2019 عملية لترحيل عناصر داعش الأجانب إلى بلدانهم التي أتوا منها، بعد أن قال وزير الداخلية سليمان صويلو، آنذاك، إن تركيا "ليست فندقاً لعناصر (داعش) من مواطني الدول الأخرى".

وأعلنت السلطات التركية أن هناك نحو 1150 من عناصر داعش سيجري ترحيلهم، تم ترحيل نحو 200 منهم ولا يزال الباقون ينتظرون في مراكز الترحيل.

اقرأ المزيد
١٦ يونيو ٢٠٢٠
حلف "الناتو" قلق من تزايد الوجود الروسي شرق المتوسط

قال أمين عام حلف الشمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، اليوم الثلاثاء، إن الحلف قلق من الوجود الروسي شرق المتوسط، وبشأن التقارير عن وجود مقابر جماعية بمدينة ترهونة الليبية.

وأضاف ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي افتراضي، عقد الثلاثاء، أن الوضع في ليبيا صعب وخطير للغاية، معربا عن قلق الناتو الحلف حيال الوجود الروسي المتزايد في شرق البحر المتوسط وخصوصا في ليبيا.

وأكد دعمه لتحقيق الأمم المتحدة حيال ذلك (المقابر الجماعية) لاكتشاف ما حصل تماما، وشدد على ضرورة توصل أطراف الصراع الليبي عبر التفاوض إلى حل سلمي سياسي، معبرًا عن دعمه لمخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا الذي انعقد في ألمانيا قبل شهور.

وقال ستولتنبرغ أيضا إن الحلف قلق من الوجود الروسي المتزايد في منطقة شرق المتوسط عموما في سوريا وليبيا خصوصا.

وفي وقت سابق الثلاثاء، شدد الاتحاد الأوروبي، على ضرورة فتح تحقيق مستقل "عاجل"، حول المقابر الجماعية التي تم العثور عليها في مدينة ترهونة جنوب شرقي العاصمة الليبية طرابلس.

وكان الجيش الليبي قد عثر على 106 جثث في مستشفى بمدينة ترهونة بعد تطهيرها من ميليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر في 5 يونيو/ حزيران، قبل أن يعود ويعثر على 3 مقابر جماعية في ريف المدينة في 12 من الشهر ذاته.

ومن تدخلها في سوريا عززت روسيا وجودها العسكري في سوريا والبحر المتوسط، وباتت تهيمن على الوضع العسكري في سوريا، وبات لها قواعد عسكرية أرضية كقاعدة حميميم قرب سواحل البحر، وكذلك قواعد عسكرية وموانئ على البحر المتوسط، في سياق تعزيز وجودها في المنطقة.

اقرأ المزيد
١٥ يونيو ٢٠٢٠
ارتفاع حاد في عدد طالبي اللجوء لدول أوروبا خلال أيار الماضي

كشفت تقارير إعلامية ألمانية أمس الأحد، نقلاً عن وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس" أن عدد اللاجئين الذين يحاولون دخول الاتحاد الأوروبي ارتفع بشكل حاد في أيار/ مايو الماضي.

وأفادت مواقع مجموعة فونكه الاعلامية أنه خلال أيار/ مايو كان هناك ما يقرب من 4300 حالة عبور حدودي غير قانوني على طرق الهجرة الرئيسية في أوروبا، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف ما كان عليه في نيسان/ أبريل.

وانخفضت الأرقام إلى مستوى قياسي خلال نيسان/ أبريل الماضي نتيجة لجائحة فيروس كورونا، وكانت أيضاً أقل قليلاً بشكل عام خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام مقارنة بالعام الماضي، ووفقاً للتقرير، سجلت فرونتكس ما مجموعه 31 ألفاً و600 عبور حدودي غير قانوني بين كانون الثاني/ يناير وأيار/ مايو - أقل بنسبة ستة بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وقالت فرونتكس إن الطريق عبر تركيا واليونان كان أكثر طرق الهجرة نشاطاً إلى أوروبا. وخلال الفترة من كانون الثاني/ يناير إلى أيار/ مايو، تم تسجيل 12 الفاً و700 حالة، أي أقل بنسبة 28 بالمئة عن العام الماضي.

وعبر 3700 لاجئ آخرين منطقة غرب البحر المتوسط، من المغرب إلى إسبانيا في الأشهر الخمسة الأولى من العام، وهو أقل من نصف العدد المسجل في نفس الفترة من العام الماضي. فيما كانت الأرقام على الطرق الأخرى خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري أعلى من العام الماضي.

وتم تسجيل أكثر من 6900 حالة عبور حدودي غير قانونية على طريق غرب البلقان، بزيادة قدرها 50 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وعلى الطريق عبر وسط البحر المتوسط، من ليبيا وتونس إلى إيطاليا ومالطا، سجلت فرونتكس 5500 حالة، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف العدد في نفس الفترة في عام 2019.

اقرأ المزيد
١٥ يونيو ٢٠٢٠
وكالة إيرانية تكشف تفاصيل عن الجاسوس المدان بتتبع تحركات "سليماني"

كشفت وكالة "تسنيم" الإيرانية تفاصيل جديدة تتعلق بالجاسوس المدان بإفشاء أماكن تواجد قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، لأجهزة الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية.

وذكرت الوكالة يوم الأحد أن الجاسوس "محمود موسوي مجد" لم يكن عسكريا في القوات المسلحة أو عضوا في منظمة التعبئة الشعبية (الباسيج) التابعة للحرس الثوري، ولم يذهب إلى سوريا في السنوات الأخيرة.

ولفت التقرير الذي يستند إلى معلومات أمنية خاصة، إلى أن عائلة "موسوي مجد" غادرت إيران قبل انتصار الثورة الإسلامية عام 1979 وتوجهت إلى سوريا واستقرت هناك.

وكشف التقرير أن "محمود موسوي مجد" عزز من اتصالاته وعلاقاته مع عدد من المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا، وبدأ العمل معهم كسائق وبدأ بجمع المعلومات الخاصة عنهم وتسليمها إلى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA و"الموساد" الإسرائيلي.

ويؤكد تقرير وكالة أنباء "تسنيم" أن المدان كان يستلم مبلغا قدره 5 آلاف دولار شهريا مقابل إفشاء هذه المعلومات، وتوضح المعلومات المنشورة في التقرير أن أجهزة الأمن التابعة لحزب الله وعبر إختراقها للموساد تمكنت من التعرف على هوية "محمود موسوي مجد" في أبريل عام 2018 قبل اعتقاله وتسليمه إلى إيران.

وكانت أعلنت طهران يوم السبت، أن الجاسوس الذي حكم عليه بالإعدام مؤخرا، لا علاقة له باغتيال قاسم سليماني، كاشفة أنه كان يقدم معلومات للموساد والاستخبارات الأمريكية عن القوات الإيرانية بسوريا.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران، غلام حسين إسماعيلي، إن "الجاسوس محمود موسوي مجد، الذي حكم عليه بالإعدام، كان مقيما في سوريا مع عائلته، وقدم معلومات عن المستشارين الإيرانيين وعمل وزارة الدفاع وفيلق القدس وتحركات قاسم سليماني وأماكن إقامته خلال عامي 2018 و 2019 إلى الموساد الإسرائيلي والاستخبارات الأمريكية".

ولفت إسماعيلي إلى أنه "لا علاقة للجاسوس محمود موسوي مجد باغتيال سليماني، وهو كان يقدم للعدو معلومات عن قواتنا الاستشارية في سوريا"، وأوضح أن حكم الإعدام بحق موسوي مجد صدر بالفعل وتم تأييده، وسينفذ في وقت لاحق.

وسبق أن اعتبر مدير الاستخبارات المركزية الأميركية الأسبق، ديفيد بتريوس، أن قتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني أهم من قتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن، معتبراً أن تلك الضربة قد تعيد حالة الردع مع إيران.

وأضاف في مقابلة مع مجلة "فورين بوليسي" أن مقتل سليماني أهم أيضاً من مقتل زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي، ولفت إلى أن تلك العملية التي أدت إلى قتل سليماني فجر الجمعة في محيط مطار بغداد، كانت إجراء دفاعياً من قبل الولايات المتحدة في ظل المعلومات التي كانت متوافرة عن احتمال هجوم إيراني.

اقرأ المزيد
٢٦ مايو ٢٠٢٠
دول عديدة تخفف إجراءات العزل لـ "كورونا" والصحة العالمية تُحذر من موجة ثانية

بدأت دول عديدة في أوروبا وآسيا والمنطقة العربية تخفيف إجراءات العزل المتخذة لمواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا، كما تتخذ دول أخرى قريبا خطوة مماثلة، في ظل تحذيرات من منظمة الصحة العالمية من ذروة ثانية للمرض في الدول التي شهدت تراجع الإصابات بالفيروس، في حال خُففت الإجراءات بشكل أسرع من اللازم.

وفي المقابل، قالت منظمة الصحة العالمية أمس إن الدول التي تشهد تراجعا في الإصابات بفيروس كورونا المستجد لا تزال تواجه خطر "ذروة ثانية فورية" إذا أوقفت إجراءات العزل بشكل أسرع مما يلزم.

وأوضح رئيس حالات الطوارئ في المنظمة مايك رايان -في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت- أن العالم لا يزال في منتصف الموجة الأولى من التفشي. وأشار إلى أنه في الوقت الذي تنخفض فيه الإصابات في دول كثيرة، فإن الأعداد تتحرك باتجاه الصعود في أميركا الوسطى والجنوبية وجنوب آسيا وأفريقيا.

وأضاف رايان أن الأوبئة تأتي غالبا على موجات، وهو ما يعني أن موجات التفشي قد تعود في وقت لاحق هذا العام في الأماكن التي هدأت فيها الموجة الأولى. وهناك أيضا احتمال بأن تتزايد معدلات الإصابة مرة أخرى بوتيرة أسرع في حالة رفع التدابير الرامية لوقف الموجة الأولى في وقت أبكر مما يلزم.

وفي سياق متصل، أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أمس أن الهيئة التنفيذية للمنظمة "أوقفت بشكل مؤقت الفرع الذي يخص عقار هيدروكسي كلوروكين في التجربة الدولية، في الوقت الذي يقوم فيه مجلس مراقبة سلامة البيانات بمراجعة بيانات السلامة، أما الأفرع الأخرى للتجربة فلا تزال مستمرة".

وحسب آخر إحصاءات وكالة رويترز، فإن الجائحة أصابت أكثر من 5 ملايين و590 ألف شخص في 220 دولة، وقضت على ما يفوق 348 ألفا، في حين تعافي من المرض أكثر من مليونين و367 ألفا.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع نحو 100 ألف وفاة من أصل مليون و706 آلاف مصاب، كما تعافى 465 ألفا.

وبعد الولايات المتحدة، تأتي البرازيل، بنحو 377 ألف إصابة وأكثر من 23 ألف وفاة، ثم روسيا بأكثر من 353 ألف إصابة و3633 وفاة، وفي المرتبة الرابعة هناك بريطانيا بما يفوق 261 ألف إصابة وزهاء 37 ألف وفاة، ثم إسبانيا بأكثر من 253 ألف مصاب و26 ألفا و837 وفاة.

اقرأ المزيد
٢٤ مايو ٢٠٢٠
منظمات دولية: تعليق التطعيمات يهدد حياة 80 مليون طفل بالعالم

قالت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) والتحالف العالمي للقاحات والتحصين "غافي" في بيان مشترك، إن البيانات تظهر أن "خدمات التطعيم الروتينية تعطلت إلى حد كبير في ما لا يقل عن 68 دولة، ومن المرجح أن يؤثر ذلك على ما يقرب من 80 مليون طفل دون سن عام واحد يعيشون في هذه البلدان".

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي عبر الانترنت إن "كوفيد-19 يهدد بتقويض خدمات التطعيم التي تحمي حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم".

وأضاف أن "هذا يعرض عشرات ملايين الأطفال في البلدان الغنية والفقيرة لخطر الأمراض القاتلة مثل الخناق والحصبة والالتهاب الرئوي"، لافتاً الى أنه بينما يبحث العالم عن لقاح آمن وفعال ضد فيروس كورونا المستجد، فإن اللقاحات المتوفرة بالفعل للوقاية من أمراض أخرى تحتاج الى أن يتم توزيعها.

وذكر البيان أن القيود على السفر، والتأخير في تقديم اللقاحات، وتردد بعض الآباء في ترك بيوتهم خشية التعرض لفيروس كورونا، والنقص في عدد العاملين الصحيين المتاحين تسبب في تعطل "غير مسبوق" على النطاق العالمي منذ بدء مثل هذه البرامج الموسعة في السبعينات من القرن الماضي.

في غضون ذلك قال الخبراء إن من الضروري الحفاظ على هيكلية برامج التطعيم الروتيني في البلدان الفقيرة، لأن هذه الشبكات ستكون هي نفسها المستخدمة لتوزيع لقاح كوفيد-19 في نهاية المطاف، وأعلنت (يونيسيف) أن حملات التطعيم ضد الحصبة تم تعليقها في 27 دولة وحملات شلل الأطفال في 38 دولة.

وأوضحت المديرة التنفيذية للمنظمة هنرييتا فور إن الدول اضطرت إلى تعليق الحملات بسبب الحاجة إلى الحفاظ على التباعد الاجتماعي والجسدي، في حين أن بعض المراكز الصحية قد طغت عليها جهود الاستجابة لفيروس كورونا، وفي الوقت نفسه، أعيد نشر العاملين الصحيين لمعالجة مرضى كوفيد-19 ولم يتمكن بعض الآباء من نقل أطفالهم إلى مواقع التطعيم بسبب القيود المفروضة على الحركة.

ولفتت فور إلى أن الدول بحاجة إلى تكثيف جهودها لتعقب الأطفال غير المحصنين، وإيجاد حلول مبتكرة كما فعلت لاوس بتطعيم الأطفال في محلات السوبرماركت، وأضافت: "لا يمكننا أن نجعل كفاحنا ضد مرض واحد يأتي على حساب التقدم طويل المدى في كفاحنا ضد أمراض أخرى، وإلا فإننا نخاطر باستبدال وباء قاتل بآخر".

اقرأ المزيد
٢٣ مايو ٢٠٢٠
الادعاء الألماني يقاضي امرأة مشتبه في صلتها بداعش بعد ترحيلها من تركيا

أعلن الادعاء العام الألماني في مدينة كارلسروه، أمس الجمعة، أنه تم عرض امرأة مشتبه في صلتها بتنظيم داعش، رحلت من تركيا أمام قاضي التحقيقات في المحكمة الاتحادية، والذي أمر ببدء إجراءات أمر الاعتقال، في وقت أمرت السلطات بإيداعها في السجن الاحتياطي.

وقبل على المرأة الحاملة للجنسية الألمانية، مساء أول من أمس الخميس، في مطار فرانكفورت الدولي بتهمة الانتماء لتنظيم داعش، وحسب بيانات المحققين، سافرت المرأة إلى سوريا في خريف عام 2014، وتزوجت من مقاتل داعشي شيشاني.

وعقب فترة قصيرة من مقتله في إحدى المعارك، تزوجت مقاتلاً داعشياً آخر من ألمانيا وأنجبت منه طفلاً نهاية عام 2015 ولقي هذا الرجل أيضاً حتفه عام 2016، حسب بيانات الادعاء العام الألماني.

وفي مطلع عام 2019، ألقت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) القبض على المرأة وأودعتها مخيم للاجئين في شمال سوريا حتى فرّت منه مطلع هذا العام. وبعد ذلك ألقت قوات الأمن في تركيا القبض على المرأة.

ويتهم الادعاء العام الألماني المرأة بإدارة منزل زوجيها ودعمهما كمقاتلين في التنظيم الإرهابي، كما طالبت المرأة إحدى معارفها في ألمانيا عبر تطبيق "واتساب" بالانضمام إلى "داعش" في سوريا.

وحسب بيانات مجلة "دير شبيغل" الألمانية، فإن المرأة منحدرة من برلين وتبلغ من العمر 33 عاماً، وتم ترحيلها مع داعشية أخرى مشتبه بها منحدرة من هامبورغ وأربعة أطفال آخرين.

يُذكر أن تركيا رحّلت من قبل على نحو متكرر داعشيات مشتبه بهن إلى ألمانيا، ويجري الادعاء العام الألماني تحقيقات بحق إحدى المرأتين بسبب الاشتباه في انتمائهما إلى تنظيم «داعش»، وقال متحدث باسم الادعاء العام إن هناك أمراً بالقبض على هذه المرأة وقد تم القبض عليها بمجرد وصولها إلى فرانكفورت.

وقالت متحدثة باسم الادعاء العام في هامبورغ إن الادعاء العام يجري تحقيقاً بشأن المرأة التي هي من سكان هامبورغ بشأن انتمائها إلى جماعة إرهابية في الخارج. وقالت المتحدثة إنه لم يصدر أمر بالقبض عليها، وإنها سُلّمت إلى السلطات الأمنية في هامبورغ.

اقرأ المزيد
4 5 6 7 8

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
١٨ مارس ٢٠٢٢
الأحد عشر.. أعوام الثورة وإخوة يوسف
مطيع البطين - الناطق باسم المجلس الاسلامي السوري
● مقالات رأي
٢٦ فبراير ٢٠٢٢
بدايات شبكة شام الإخبارية ... الهدف والتأسيس حتى الانطلاقة
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
٢ فبراير ٢٠٢٢
مجزرة حماة وتشويه التاريخ.. الكاتب "هاشم عثمان" نموذجاً
فضل عبدالغني - مدير الشبكة السورية لحقوق الانسان
● مقالات رأي
٣١ أغسطس ٢٠٢١
درعا البلد، التي استفرد بها النظام
عمر الحريري
● مقالات رأي
١٨ يوليو ٢٠٢١
بعد انحراف البوصلة ... لابد من "ثورة لتصحيح المسار" داخلياً
أحمد نور
● مقالات رأي
١٦ يونيو ٢٠٢١
ثورتنا ثورة قيم وأخلاق لا ثورة سباب وشتائم فتنبهوا
أحمد نور
● مقالات رأي
٢٨ مايو ٢٠٢١
هل يخشى المفضوح من الفضيحة ؟!
محمد العلي