توقيف المسؤول عن مفرزة المخابرات العسكرية في صلخد جنوب السويداء
توقيف المسؤول عن مفرزة المخابرات العسكرية في صلخد جنوب السويداء
● أخبار سورية ٨ يناير ٢٠٢٣

توقيف المسؤول عن مفرزة المخابرات العسكرية في صلخد جنوب السويداء

كشف موقع "السويداء 24" حقيقة اختفاء المساعد أول "محمد علي غالية"، المعروف بأبو شعيب، والمسؤول عن مفرزة المخابرات العسكرية في مدينة صلخد جنوب السويداء، قبل حوالي عشرة أيام، متحدثة عن معلومات تسربها الشعبة عن توقيفه للتحقيق.

ونقل الموقع أن المساعد أبو شعيب لم يداوم في مفرزة صلخد، منذ الاسبوع الأخير من العام المنصرم، ما أثار الكثير من التساؤلات حول غيابه. لتتحدث مصادر أمنية أنه موقوف للتحقيق، في شعبة المخابرات العسكرية بدمشق، دون الإشارة إلى الأسباب.

ومنذ اختفاء أبو شعيب، لم تعيّن الشعبة حتى اليوم مسؤولاً جديداً لمفرزة صلخد، ما يشي بإمكانية عودته على رأس عمله. وربما تكون مسألة توقيفه والتحقيق معه، مرتبطة بتقاسم حصص مالية.

ولفت المصدر إلى أن "أبو شعيب" جنى ثروة كبيرة خلال توليّه مفرزة صلخد، وهو ابن الجهاز الذي يملك النفوذ الأمني الأكبر في المنطقة المواجهة للحدود السورية الأردنية، إذ تطاله اتهامات بتنسيق عمل عصابات تهريب المخدرات في المنطقة.

وبين المصدر أن أبو شعيب يرتبط بعلاقات قوية مع متزعمي عصابات تهريب المخدرات في المنطقة الجنوبية. وعلاقاته مع اولئك الأشخاص مفضوحة، فالمجتمع المحلي في صلخد والقرى المحيطة فيها، يتناقل الكثير من الروايات والشهادات، عن تواجد متزعمي عصابات التهريب إلى جانب أبو شعيب دائماً، بل ومشاركته في مهام أمنية أحياناً.

ولا تتوقف انتهاكات المساعد أبو شعيب، عند ملف تهريب المخدرات، إذ يزخر سجله بانتهاكات واسعة خلال السنوات الماضية، من الاعتقالات التعسفية، إلى اتهامات بعمليات اغتيالات وتصفية، والتسبب بسقوط ضحايا من المدنيين.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ