قصف صاروخي يستهدف قوات التحالف في "قاعدة الرميلان" شرقي سوريا ● أخبار سورية

قصف صاروخي يستهدف قوات التحالف في "قاعدة الرميلان" شرقي سوريا

كشفت "القيادة الوسطى الأمريكية"، اليوم الأحد، عن تعرض قوات التحالف الدولي المتمركزة في منطقة الرميلان شمال شرق سوريا، لهجوم وصفته بـ " الفاشل"، باستخدام صاروخ من عيار 107 مليمترات، مساء يوم السبت.

وقالت القيادة الوسطى، إن الصاروخ سقط خارج المجمع العسكري، دون أن يقتل أو يجرح أحدا من القوات الأمريكية أو الشريكة ودون أن يلحق ضررا بأي من المرافق أو المعدات.

وأكد بيان القيادة، العثور على صواريخ أخرى في موقع الإطلاق، مشيرا إلى أن قوات القيادة الوسطى الأمريكية تحقق في الهجوم، جاء ذلك بعد أن أعلنت القيادة الوسطى الأمريكية مقتل اثنين من كبار عناصر تنظيم "داعش" بغارة جوية شنها الجيش الأمريكي في شمال سوريا يوم الخميس.

وفي 19 سبتمبر، قالت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان لها، إن هجوماً صاروخياً استهدف قاعدة القرية الخضراء القريبة في "حقل العمر"، الخاضعة لسيطرة الجيش الأمريكي شمال شرق سوريا، في تكرار لعمليات استهداف القواعد الأمريكية في المنطقة.

وأوضحت القيادة - وفق رويترز - أن القوات الأمريكية أو قوات التحالف لم تُصب بأي أضرار، ولفتت إلى أن ثلاثة صواريخ عيار 107 مليمترات استهدفت القاعدة يوم الأحد نحو الساعة 7:05 مساء بالتوقيت المحلي في سوريا وعُثر على صاروخ رابع مع أنابيب إطلاق صواريخ عند نقطة الإطلاق على بُعد نحو خمسة كيلومترات.

وتجدر الإشارة إلى أن عدة حوادث مماثلة تتكرر بين الحين والآخر حيث تقوم الميليشيات الإيرانية باستهداف قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر النفطي بعدة قذائف فيما يرد التحالف بقصف مدفعي وصاروخي على مواقع الميليشيات في بوادي الميادين والقورية والعشارة، وفي بعض الأحيان يتخللها قصف جوي للتحالف على مواقع ميليشيات إيران.