إلى جانب العماد "إبراهيم صافي" .. مصرع عميد متقاعد وعسكريين من ميليشيات الأسد ● أخبار سورية

إلى جانب العماد "إبراهيم صافي" .. مصرع عميد متقاعد وعسكريين من ميليشيات الأسد

نعت صفحات إخبارية محلية موالية لنظام الأسد العماد الركن المتقاعد "إبراهيم الصافي"، الذي يعد من أبرز وجوه الإجرام لدى نظام الأسد وأحد أعتى الضباط القدامى، فيما توفي عميد متقاعد شرقي حمص، وعسكري في اللاذقية، وآخر من ميليشيات الحرس الثوري الإيراني بريف دير الزور.

وذكرت مصادر تابعة لنظام الأسد أن العماد "إبراهيم صافي محمد علي" توفي بعد معاناة مع المرض عن عمر ناهز 83 عاما، وسيشيع من مشفى تشرين العسكري بدمشق، إلى مسقط رأسه في قرية عين شقاق بمنطقة جبلة بريف اللاذقية.

وقبل أشهر ظهر الإرهابي بشار في زيارة له قبل إعلان وفاته أمس، وحسب إعلام النظام فإن الوفاة جاءت بعد معاناة مع المرض و"بعد مسيرة نضالية حافلة بالبطولات في صفوف الجيش العربي السوري، قضاها في حب وطنه سوريا والإخلاص له في كل الجبهات"، حسب كلامها.

في حين كشفت مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد عن وفاة العميد الركن بصفوف قوات النظام "نشاط ابو حبلة" المنحدر من مدينة القريتين بريف حمص، وهو ضابط متقاعد، دون الكشف عن ظروف وفاته.

هذا ونعت ميليشيا ما يسمى "المقاومة السورية" أحد كوادرها وهو "محمد رضوان قرة علي"، الذي قالت إنه شهدت له ساحات وميادين ريف اللاذقية، فيما قتل أحد عناصر ميليشيا "الحرس الإيراني" المدعو "محمد الشامان" بمدينة البوكمال شرقي دير الزور، متأثرا بإصابة جراء حادث سير وفق صفحات محلية.

وتجدر الإشارة إلى أن ميليشيات النظام تتكبد قتلى وجرحى بينهم ضباط وقادة عسكريين بشكل متكرر، وتتوزع أبرزها على جبهات إدلب وحلب واللاذقية، علاوة على الهجمات والانفجارات التي تطال مواقع وأرتال عسكرية في عموم البادية السورية.