الأردن تستعيد مواطناً تعرض للخطف خلال زيارته الشهر الماضي إلى دمشق
الأردن تستعيد مواطناً تعرض للخطف خلال زيارته الشهر الماضي إلى دمشق
● أخبار سورية ١٤ يناير ٢٠٢٣

الأردن تستعيد مواطناً تعرض للخطف خلال زيارته الشهر الماضي إلى دمشق

قالت مصادر إعلام أردنية، إن عمّان استعادت مواطنا أردنيا تعرض للخطف في سوريا في الـ30 من الشهر الماضي خلال زيارته إلى دمشق، وأوضح موقع "خبرني" أن وزارة الخارجية الأردنية تابعت القضية منذ إبلاغها بها، قبل تأكيدها لعائلة المخطوف استعادته وأنه بصحة جيدة.

ونقل موقع "خبرني" عن يزن قطيش، نجل عبد الكريم قطيش (67 عاما)، الذي تعرض للاختطاف، أن الأسرة تلقت بلاغا باستعادته من قبل السفارة الأردنية في دمشق، ووزارة الخارجية الأردنية.

وتوقع يزن وصول والده إلى الأردن صبيحة اليوم السبت، وأشار إلى أن والده بخير، وفق تطمينات حصل عليها من السفارة، وغادر قطيش وهو من سكان مدينة السلط الأردنية إلى سوريا في 26 من الشهر الماضي، وبعدها بأيام تواصل شخص مع العائلة من هاتفه ليخبرها باختطافه، قبل أن يطلب فدية 100 ألف دولار لقاء تحريره.

وكانت شهدت العاصمة الأردنية عمّان، مباحثات مع الجانب الروسي حول تثبيت الأمن والاستقرار في الجنوب السوري ومواجهة تهديد تهريب المخدرات إلى المملكة، خلال لقاء وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لشؤون التسوية السورية، ألكساندر لافرينتيف.

ونقل البيان عن الصفدي قوله إن "تثبيت الاستقرار في الجنوب السوري ومواجهة تهديد تهريب المخدرات والإرهاب ووجود الميليشيات، خطر يواجه الأردن"، وأشار الصفدي إلى أن الأردن "يتخذ كل ما يلزم من إجراءات لمواجهة ذلك الخطر، ويسعى إلى التعاون مع روسيا على إنهائه".

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ