أكار : نريد حماية مواطنينا وبلدنا ومكافحة الإرهاب ● أخبار سورية

أكار : نريد حماية مواطنينا وبلدنا ومكافحة الإرهاب

شدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، على أن هدف جيشه الوحيد هو مكافحة الإرهاب وحماية بلاده ومواطنيها، من الإعتداءات الخارجية.

وأوضح في كلمة خلال مشاركته في جلسة على هامش المؤتمر الـ13 للسفراء الأتراك بالعاصمة أنقرة، أن هدف القوات المسلحة من عملياتها الخارجية، هو مكافحة الإرهاب وتأمين حدود البلاد وأمن مواطنيها من الاعتداءات والهجمات الإرهابية.

وأضاف أكار أن جيش بلاده لا يوجد له مطامع في بلدان الأخرين، ونحن نسعى فقط لحماية مواطنينا وبلدنا، حيث تعرضت مدننا وقرانا ومساجدنا للقصف وسقط جراء ذلك قتلى في الريحانية وكيلس، لذلك ما نقوم به ضروري وليس تعسفي وهدفنا هم الإرهابيون.

وقال أكار أن جيش بلاده هو الوحيد الذي كافح إرهابيي تنظيم "داعش" وجها لوجه، وحقق نجاحات كبيرة.

وتابع: "عبر عملية درع الفرات بشمال سوريا حيّدنا 4500 إرهابيا من داعش، وللأسف لم يظهر حلفاؤنا الغربيون التضامن في مكافحة تنظيم واي بي جي/ بي كي كي، كما أظهروه في مكافحة داعش".

وبيّن أن الجيش التركي يعمل ليل نهار على حماية حدود البلاد، وأنه يتم استخدام أحدث التكنولوجيا في هذا الشأن.

وقال أكار إنه بعد العمليات الواسعة التي نفذها جيشه في سوريا منذ 2015، قام الإرهابيون بحفر الخنادق والأنفاق، وسيتم دفنهم فيها.

وقال أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية نفذ عمليات جوية ضد تنظيم داعش بالطائرات الحربية والمسيرات، بينما الجيش التركي هو الوحيد الذي واجه التنظيمات الإرهابية وخاصة تنظيم داعش وجها لوجه.

واستغرب تعاون حلفاء تركيا وأصدقائها مع حزب العمال الكردستاني و وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الإرهابيين.

وأكد أكار أن هدف جيش بلاده هو الإرهاب أينما كان فقط بينما الأكراد والعرب هم إخواننا.