أهالي مخيم اليرموك يطلقون صرخة ضد تقاعس "الأونروا والفصائل الفلسطينية" تجاههم ● أخبار سورية

أهالي مخيم اليرموك يطلقون صرخة ضد تقاعس "الأونروا والفصائل الفلسطينية" تجاههم

أطلق أهالي مخيم اليرموك، صرخة جديدة، ضد تقاعس وكالة الأونروا والفصائل الفلسطينية عن أداء واجبهم، وانتقد أهالي المخيم الإهمال المقصود من قبل وكالة الأونروا لعدم تخديم معظم الأحياء التي وحتى اللحظة لم يتم إزالة الركام من مناطق العروبة والتقدم وبعض الأحياء، كذلك الصرف الصحي الذي لم يخضع للصيانة والترميم فضلاً عن الإنارة والأمور الخدماتية الأخرى.

وتساءل أهالي المخيم - وفق مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا - عن دور الفصائل الفلسطينية في هذا الموضوع ولماذا لا تضغط على وكالة الأونروا والجهات المعنية حتى تقوم بواجباتها اتجاه الأهالي.

وجاء على لسان الأهالي قولهم: "لا نريد طروداً غذائية ولا لحوماً ولا اعتصامات و احتفالات"، وأضافوا: إن "لم تستطيعوا إخراج العفيشة أو جلب قرار يسمح بإعمار البيوت المهدمة، ولم تستطيعوا إرجاع اللجنة المحلية لمخيم اليرموك، فلماذا أنتم هنا، وماذا فعلتم للمخيم إلى الآن"، موجهاً كلامه إلى الفصائل.

وطالب الأهالي تخديم كامل المخيم حتى يتمكنوا من العيش فيه بكرامة، كما طالبوا الفصائل أن تقوم بواجباتها كاملة ولا سيما حمايتهم من بعض "مُستغلي الأزمات" وصون النسيج الفلسطيني بعيداً عن الشعارات التي لا تعمّر بيوت ولا تحرر أراضي.

يشار أن العشرات من العائلات الفلسطينية متواجدة داخل المخيم و موزعة على عدة أحياء، فيما أعلنت المحافظة خلال شهر شباط الماضي عن عودة 2000 عائلة إلى مخيم اليرموك  في الفترة السابقة، كما أشارت إلى أنها منحت 4000 أسرة أخرى موافقات للعودة إلى منازلهم