طيران روسيا يتركب مجزرة بحق عائلة نازحة في سراقب بإدلب
طيران روسيا يتركب مجزرة بحق عائلة نازحة في سراقب بإدلب
● أخبار سورية ٢٣ يناير ٢٠٢٠

طيران روسيا يتركب مجزرة بحق عائلة نازحة في سراقب بإدلب

ارتكب الطيران الحربي الروسي اليوم الخميس، مجزرة بحق المدنيين في مدينة سراقب، بعد استهداف مزرعة تأوي نازحين في الأطراف الشرقية من المدينة، ليرتفع شهداء ريف إدلب اليوم إلى ثمانية جلهم أطفال ونساء.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف مزرعة تأوي نازحين من ريف حماة في الأطراف الشرقية من مدينة سراقب، ماأدى لاستشهاد خمسة مدنيين من عائلة واحدة بينهم ثلاث أطفال، وجرح أخرون.

وفي السياق، تتعرض بلدات ريف إدلب الجنوبي ومعرة النعمان وريفها وكفرنبل وقرى جبل الزاوية وأطراف أريحا لقصف جوي روسي عنيف، تزامناً مع قصف من الطيران المروحي للنظام.

وكان استشهد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة "أم وطفليها" بعد منتصف الليل، بقصف جوي روسي على قرية أرنبة بريف إدلب الجنوبي، في ظل استمرار التصعيد الجوي الروسي على بلدات ريفي إدلب وحلب.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف قرية أرنبة بجبل الزاوية بعد منتصف الليل بعدة غارات، طالت منزل سكني لعائلة مدنية، ما أدى لاستشهاد الأم واثنين من أطفالها وإصابة باقي أفراد العائلة بجروح.

وبدأت قوات النظام وروسيا والميليشيات الأخرى قبل أيام حملة جوية عنيفة من الطيران الحربي والصواريخ على بلدات ريف حلب الغربي، تزامناً مع إعلانها هدنة بريف إدلب لم تلتزم بها وتواصل خرقها وارتكاب المجازر، في وقت تهدد تلك القوات بعملة عسكرية على مناطق ريف حلب الغربي

المصدر: شبكة شام الكاتب: فريق التحرير

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ