تمهيداً لرفع الأسعار .. مناشدات بسبب فقدان الأدوية في الصيدليات بمناطق النظام
تمهيداً لرفع الأسعار .. مناشدات بسبب فقدان الأدوية في الصيدليات بمناطق النظام
● أخبار سورية ١٠ يناير ٢٠٢٣

تمهيداً لرفع الأسعار .. مناشدات بسبب فقدان الأدوية في الصيدليات بمناطق النظام

قالت نقابة الصيادلة التابعة لنظام الأسد عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" إن الصيادلة يطالبون بتوفير الدواء بعد النقص الحاد في الصيدليات وقلة التوريداتمن المعامل والمستودعات.

وطالبت النقابة ايجاد الحل وتأمين الدواء من اجل خدمة المواطنين، وجاءت مناشدة النقابة في ظل تفاقم أزمة الدواء، وقالت نقابة الصيادلة في محافظة حمص "نطالب بتامين الدواء، وذكرت بأنه فرغت صيدلياتنا لا توريد للدواء من المعامل وأكدت أن الحل بوضع سعر عادل للدواء حسب سعر الصرف لتجاوز الأزمة.

ويعتبر ذلك تمهيدا لرفع سعر الأدوية مع توقف عدد من معامل الأدوية عن العمل بعد رفع سعر المحروقات وسعر صرف الدولار أمام الليرة ما أدى إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج بشكل كبير، وتزامن توقف المعامل بتوقف مستودعات وإغلاق لبعض الصيدليات.

وأكدت مصادر مقربة من نظام الأسد ضخ كميات من الحليب متوقعة توفر المادة في الأسواق خلال الأيام القادمة، وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك يوم أمس الأسعار الجديدة لحليب الأطفال بعد فقدان المادة الفترة الفائتة.

وحددت الوزارة  تسعيرة حليب الأطفال (ماركة نسله) لحليب أطفال نان (1 – 2) 400 غ بسعر 17050 ليرة سورية للصيدلي وللمستهلك 18800 ليرة سورية، وحليب كيكوز (1- 2) 400 غ بسعر 13909 للصيدلي  وسعر 15300 للمستهلك.

هذا وبرر مسؤول طبي وجود نقص في كميات حليب الأطفال في الأسواق بسبب قلة الكميات التي يتم توريدها، فيما اعتبر بأن رفع سعر بعض أصناف الأدوية هو لتوفير هذه الأصناف وحتى لا يكون هناك نقص فيها، على حد زعمه.

وتشير مصادر إعلامية موالية إلى تصاعد أزمة الأدوية بشكل لافت مع امتناع بعض المستودعات الخاصة بتخزين المواد الطبية عن بيع الأدوية نتيجة تذبذب الأسعار، مع انقطاع مستمر لبعض الأصناف لمدة أكثر من شهر كأدوية الالتهابات بأنواعها يضاف إلى ذلك النقص والشح الكبير في المواد والسلع الأساسية.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ