سفير الأسد بموسكو يطالب بربط سوريا بنظام الدفع الروسي "مير" ● أخبار سورية

سفير الأسد بموسكو يطالب بربط سوريا بنظام الدفع الروسي "مير"

قال "رياض حداد" سفير نظام الأسد في موسكو، إن بلاده تعتبر ربطها بنظام الدفع "مير"، مهما للغاية، كبديل لمنظومات التسديد الأجنبية، وذلك في ظل استمرار العقوبات الغربية على النظام.

وأضاف السفير: "ولدت فكرة إنشاء نظام الدفع مير في عام 2015. وكان في البداية، يهدف إلى إنشاء أساس لنظام دفع مستقل على أراضي روسيا، خاصة بعد قطع عدد كبير من البنوك الروسية عن أنظمة الدفع الغربية. طبعا سوريا مهتمة بأي أنظمة بديلة للأنظمة الغربية، لأنها بدورها تعرضت في السابق لعقوبات غربية مماثلة.

واعتبر السفير في حديث مع مراسل "تاس": أنه "توجد حاليا حاجة متزايدة لدى العديد من دول العالم لانتشار أنظمة دفع بديلة لأن هذه الدول تخضع للضغوط والعقوبات الغربية".

وشدد على أن "الاقتصاد العالمي يخضع للعديد من التغييرات بعد بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، والتي فرضت الولايات المتحدة والغرب بعدها عقوبات على روسيا"، وقال: "ودفع ذلك موسكو إلى استخدام البدائل والأنظمة المصرفية المتاحة لها".

و"مير" هي بطاقة مصرفية روسية تعمل بواسطة منظومة دفع وطنية، أطلقت في عام 2015 بعدما واجه عدد من المصارف الروسية مشكلات مع شركتي "فيزا" و"ماستركارد" بسبب العقوبات الغربية المفروضة ضد موسكو.

وبطاقات "مير" معتمدة حاليا في 10 دول هي تركيا وفيتنام وأرمينيا وأوزبكستان وبيلاروس وكازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان وأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، وسرعت روسيا من جهودها للترويج لنظام "مير" عالميا بعد أن أعلنت "فيزا" و"ماستر كارد" وقف خدماتهما في روسيا على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.