قسرياً.. أونروا ترفض إعادة أي "فلسطيني سوري" من لبنان الى سوريا 
قسرياً.. أونروا ترفض إعادة أي "فلسطيني سوري" من لبنان الى سوريا 
● أخبار سورية ١ يناير ٢٠٢٣

قسرياً.. أونروا ترفض إعادة أي "فلسطيني سوري" من لبنان الى سوريا 

أكدت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أنها ترفض إعادة اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان إلى سوريا قسرياً، وذلك بعد مذكرة رفعها نشطاء لحمايتهم.

وشددت الوكالة على رفضها إعادة أي فلسطيني سوري مهُجر في لبنان قسرياً إلى سوريا بموجب قرار المجلس الأعلى للدفاع في لبنان والمتعلق بترحيل اللاجئين الذين دخلوا إلى البلاد بطريقة غير شرعية بعد 24 نيسان/ أبريل 2019.

وكان عدد من النشطاء قد رفعوا مذكرة لوكالة الأونروا في 20 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي،طالبوا فيها بحماية فلسطينيي سوريا الموجودين في لبنان وعدم ترحيلهم بسبب الأوضاع الأمنية في سوريا.

ودعت الوكالة جميع الدول إلى الالتزام بمبدأ عدم الإعادة القسرية، كمبدأ من مبادئ القانون الدولي العرفي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، مؤكدة، على حق اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا الى لبنان، في اتخاذ قرارات طوعية ومدروسة بالعودة الطوعية أو عدمها.

وكان المجلس الأعلى للدفاع في لبنان والمديرية العامة للأمن العام قد أصدرت قراراً يقضي بترحيل جميع المواطنين السوريين الذين دخلوا إلى لبنان دون المرور بمراكزها بعد تاريخ 24/4/2019، وذلك بناء على إشارة من النيابة العامة دون إحالتهم إلى المحاكمة. ولم يشر قرار الأمن العام إلى تطبيق هذا القرار حصرا على الخارجين من سوريا بشكل رسمي، مما يؤكد أن الترحيل يتناول جميع الداخلين إلى لبنان دون المرور بالمعابر الرسمية من دون أي استثناء، والأهم من دون أي تحقيق قضائي للتثبت من عدم تعرضهم لأي خطر على حياتهم وحريتهم في سوريا.

ويقضي القرار بترحيل المواطنين السوريين جماعياً وتسليمهم مباشرة إلى النظام السوري حيث يحتمل أن يتعرضوا للخطر.

وتشهد لبنان أوضاع اقتصادية غاية في السوء وسط إنهيار متسارع لليرة اللبنانية، حيث رمت الحكومة اللبنانية بكل مشاكلها على ظهر اللاجئين السوريين، وجعلت منهم شماعة لرمي فشلهم المستمر في تسيير أمور البلاد المالية، وهو ما رفع حالة العنصرية الشديدة تجاه اللاجئين السوريين والفلسطينيين في لبنان.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ