موظفون في "الأونروا" يتهمون إدارتهم بالفساد و"تمسيح الجوخ" في مخيم النيرب بحلب
موظفون في "الأونروا" يتهمون إدارتهم بالفساد و"تمسيح الجوخ" في مخيم النيرب بحلب
● أخبار سورية ١٨ يناير ٢٠٢٣

موظفون في "الأونروا" يتهمون إدارتهم بالفساد و"تمسيح الجوخ" في مخيم النيرب بحلب

وجّه موظفون في وكالة الأونروا في حلب اتهاماتهم لإدارة الوكالة في مخيم النيرب بالفساد والقيام بإجراءات "تمسيح الجوخ" لتقديم الصورة الجيدة عن عمل مسؤولي الأونروا للمفوض العام للأونروا فيليب لازاريني الذي سيزور مخيمي النيرب وحندرات في حلب.

وذكر الموظفون وفق "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا"، سلسلة من الإجراءات التي نفذها رؤساء الأقسام في الوكالة قبل الزيارة المقررة للمفوض أبرزها: توزيع رئيس قسم النظافة بدلات جديدة ومعاطف وأحذية على العمال ورسم خط لمرور المفوض وتنظيف طريق مروره.

أما رئيس قسم التربية فقد استعبد جميع الموظفين بمن فيهم المؤقتين خوفاً من الحديث عن معاناتهم وإبراز مطالبهم للمفوض، بينما حدّد رئيس قسم الصحة في الأونروا أشخاصاً معينين من مخيم النيرب على أنهم وجهاء المخيم للحديث معه.

ووجه الموظفون عبر "مجموعة العمل"، مناشدة للمفوض العام فيليب لازاريني بمحاسبة الفاسدين في إدارة الوكالة بحلب، مشدّدين على ضرورة الاستماع لمعاناة ومطالب الموظفين والعاملين، والتواصل مع أهالي مخيم النيرب الذين يعانون من تردي خدمات الأونروا وإهمال مسؤوليها في حلب.

وكان مفوض الأونروا العام فيليب لازاريني بحث في وقت سابق مع محافظ حلب تنفيذ البرامج والمشاريع الخدمية في مخيمي حندرات والنيرب لتلبية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين، وسبل تقديم الدعم والمساندة لهم في مجالات الصحة والتعليم والخدمات المختلفة، وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ