هروب عشرات الشبان من "البوكمال" باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا "قسد" ● أخبار سورية

هروب عشرات الشبان من "البوكمال" باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا "قسد"

شهد حي طويبة في مدينة البوكمال بريف ديرالزور الشرقي، أمس الثلاثاء، استنفارا أمنيا كبيرا لقوات الأسد، وسط حملة تفتيش شنتها بحثا عن الشبان، بهدف اعتقال المطلوبين وسوقهم للخدمة العسكرية.

وقال موقع "ديرالزور24" إنه على خلفية الحملة، هرب عدد كبير من الشبان، بعضهم عناصر في ميليشيات متنوعة كالدفاع الوطني، باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا قوات سورياالديمقراطية "قسد" على الضفة الثانية من نهر الفرات.

وأكد المصدر أن الشبان المطلوبين للخدمة الإلزامية يلجأون لمهربين للعبور إلى مناطق سيطرة "قسد"، وتصل تكلفة التهريب للشخص الواحد إلى 500 ألف ليرة سورية، وتتم عملية التهريب من معابر مائية بالقرب من بلدة الصالحية غربي البوكمال.

وتجدر الإشارة إلى أن حي طويبة في البوكمال هو أكثر أحياء المدينة التي تحتوي على عوائل، بسبب انتشار الميليشيات الإيرانية والتابعة لقوات الأسد في بقية الأحياء.