أرباك وعودة لبعض الملفات المزالة .."الهجرة والنفوس" التركية تنفيان تصريحات حول إلغاء ملفات التجنيس ● أخبار سورية
أرباك وعودة لبعض الملفات المزالة .."الهجرة والنفوس" التركية تنفيان تصريحات حول إلغاء ملفات التجنيس

نفى "غوكتشي أوك" مدير عام الاندماج والتواصل في رئاسة إدارة الهجرة التركية، التصريحات المنسوبة له حول أعداد ملفات الجنسية الملغاة للسوريين، ومسألة إعادة تقييم ملفات الحاصلين على الجنسية التركية، في وقت تحدث عدد من المحذوفة ملفاتهم مؤخراً، بأنها بدأت تعود لنظام السستم.

وقال أوك، لموقع "تلفزيون سوريا" إنه لم يصرح على الإطلاق لصحيفة "تركيا" أو يقدم معلومات لها حول الملفات المزالة من موقع مراحل الجنسية التركية، نافياً أن يكون هناك عمليات لإعادة تقييم ملفات الحاصلين على الجنسية.

بدوره نفى الحساب الرسمي لمديرية النفوس والتجنيس التركية تغريدة على تويتر، ما نشرته صحيفة "تركيا" عن أعداد ملفات الجنسية التركية  الملغاة، وقالت المديرية، إن الجنسية التركية لا يمكن أن تلغي بشكل جماعي، بل يتم دراسة قرار إلغاء الجنسية بشكل فردي في حال ثبت تورط حامل الجنسية بعلاقات مع منظمات إرهابية، ولا يمكن أن تشمل جماعات بكاملها.

وكان تلقى المئات من السوريين المرشحين لنيل الجنسية التركية، خبراً صادماً، يتعلق بإزالة ملفاتهم من السستم الخاص بـ "الجنسية التركية الاستثنائية" التي تمنح للسوريين، بعد وصولهم للمرحلة الرابعة من مراحل التدقيق الأمني "الأرشيف"، تم ذلك دون سابق إنذار أو توضيح لسبب إزالة ملفاتهم.

وأزيلت مئات الملفات العالقة في المرحلة الرابعة، أي بعد أكثر من عام أو عاملين على تقديم المرشح للجنسية الاستثنائية أوراقه وبدي تنقلاته ضمن مراحل الجنسية "السبعة"، حيث تعتبر المرحلة الرابعة من أطول وأعقد المراحل وهي مايسمى بالمرحلة "الأمنية"، إلا أنه بعد يوم واحد بدأت تعود تلك الملفات الملغاة للستم.

وقال "تلفزيون سوريا"، إنه اطلع على محتوى اجتماع مغلق جرى يوم الجمعة، بين مؤسسات مجتمع مدني سورية، كـ "طاولة الحلول السورية"، وممثلين عن دائرة النفوس والجنسية ودائرة الهجرة التركية، برئاسة مدير الهجرة العامة التركية، سافاش أونولو.

 وقال مصدر، إنه "أزيل نحو 16 ألف ملف جنسية معظمها لسوريين، لأسباب مختلفة تتعلق معظمها بـأعمال جنائية أو أخرى يجرمها القانون التركي"، كما أضاف المصدر أنه سيتم استرجاع قرابة 40٪؜ من الملفات المزالة، والتي أزيلت ربما لمشكلات تتعلق بالسيستم (نظام التشغيل).


ولفت المصدر إلى أن منح الجنسية الاستثنائية للسوريين لن يتوقف وسوف تستمر الآلية من دون تأثر، في حين قال رئيس "طاولة الحلول السورية" الدكتور مهدي داوود، إنهم كمنظمة مجتمع مدني سيعملون على رفع قوائم بأسماء الملفات المزالة والتي لم يرتكب أصحابها أي أعمال يجرمها القانون التركي، لاستئناف التقديم.

 أما فيما يخص الحاصلين على الجنسية التركية، فلن يتأثروا بالقرار، والذي تطرقت إليه صحيفة "توركية غازيته سي"، صباح اليوم الجمعة، مشيرة على لسان مدير الاندماج في دائرة الهجرة غوكتشة أوك، أنه سيعاد النظر بملفاتهم أيضا.


وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية التركية حصول 174 ألفًا و 726 شخصا سوريا على الجنسية التركية بين عامي 2011 و 2021، وذكرت صحيفة ملييت التركية أن الفترة التي نوقش فيها خطر الهجرة من أفغانستان إلى تركيا في ولاية أنقرة، أعدت وزارة الداخلية "تقرير الوضع الأخير" حول المهاجرين السوريين.

وبحسب التقرير فإنه تم استضافة 256 ألفًا و 971 أجنبيًا سوريًا في 26 مركز إيواء مؤقت أقيم في 10 مدن بسبب موجات الهجرة، وجاء في التقرير أن عدد السكان انخفض في مراكز الإيواء المؤقت والذي بلغ 185 ألفًا و 156 في سبتمبر 2018 إلى 55 ألفًا 518 حتى يونيو 2021.

وأكدت الوزارة أن 174 ألفًا و 726 شخصًا حصلوا على الجنسية التركية بين عامي 2011 و 2021، فيما تزوج 38،855 سوري من أتراك، وبلغ عدد الذين عادوا طوعاً إلى سوريا من تركيا 446 ألفاً و 382 شخصا.