صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
● أخبار سورية ٢ يناير ٢٠٢٣

الجيش الأمريكي يُحذر من تحد لا يزال يمثله "داعـ ـش" في الشرق الأوسط

حذر الجيش الأمريكي من تحد لا يزال يمثله تنظيم "داعش" في جميع أنحاء الشرق الأوسط لافتاً إلى أن التنظيم لديه "جيش في الانتظار" داخل السجون والمخيمات المنتشرة في سوريا والعراق، والمخصصة لعوائل مقاتليه، وفق صحيفة "التايمز".

وأوضحت القيادة الأمريكية أن هناك 10 آلاف مقاتل من تنظيم "داعش" محتجزين في سوريا، إضافة إلى نحو 25 ألف طفل في مخيمات مثل "الهول" بشمال شرق سوريا، يمثلون "الجيل القادم المحتمل من داعش".

ولفت القيادة المركزية في تقرير، إلى أن الأطفال في تلك المخيمات هم من الأهداف الرئيسية لتطرف تنظيم "داعش" في الوقت الراهن، وطالب التقرير المجتمع الدولي بضرورة العمل، لإخراج هؤلاء الأطفال من هذه البيئة، وإعادتهم إلى بلدانهم أو مجتمعاتهم الأصلية، مع العمل على تحسين الظروف المعيشة في المخيمات شمال شرق سوريا.

ورأى التقرير أنه بالرغم من "الدور النشط" للقوات الأميركية والبريطانية والغربية في شمال شرقي سوريا، إلا أن هناك سببين رئيسين للتهديد المستمر الذي يشكله التنظيم: الأول هجماته على السجون التي تحتجز مقاتليه، والثاني الحكم الفوضوي في سوريا التي تتنازعها أربع سلطات.

وسبق أن نشرت القيادة المركزية الامريكية حصيلة عملياتها لسنة 2022 في سوريا والعراق وتضمنت مئات العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، وأدت لمقتل وإصابة وإعتقال العشرات من العناصر بينهم قادة.

وأكدت القيادة الأمريكية في بيانها أنها نفذت مع القوات الشريكة مئات العمليات ضد تنظيم داعش، وأدت هذه العمليات إلى تدهور قوته بعد قتل عدد من كبار قادته  بينهم أمير داعش وعشرات القادة الإقليميين بالإضافة إلى مئات المقاتلين.

وأشارت إلى أن القيادة المركزية الامريكية نفذت 313 عملية ضد داعش في العراق وسوريا وأدت لمقتل 686 من القادة والعناصر، مبينة أن عملياتها في سوريا كانت 108 عملية مشتركة و14 عملية قامت بها القوات الأمريكية لوحدها، أسفرت عن اعتقال 215 ومقتل 466 من عناصر داعش.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ