"الإدارة الذاتية" تُجبر الموظفين الخروج بمظاهر ضد تركيا والجيش الوطني بمدينة الدرباسية ● أخبار سورية

"الإدارة الذاتية" تُجبر الموظفين الخروج بمظاهر ضد تركيا والجيش الوطني بمدينة الدرباسية

قالت "شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان"، اليوم الاثنين 25 تموز/ يوليو 2022، إنها وثقت إجبار الموظفين والمدرسيين التابعين لـ "الإدارة الذاتية" في شمال شرق سوريا، على الخروج في تظاهر بمدينة الدرباسية ضد تركيا والجيش الوطني من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

ولفتت الشبكة الحقوقية المحلية، إلى أن "الإدارة الذاتية" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي تقوم بإجبار الموظفين الذين يعملون لديها على الخروج في مظاهرات على الحدود تركيا باستمرار، مما يعرض حياتهم للخطر، ومن جه أخرى يتم فصل كل من لم يقدم بالخروج من وظيفته أو يتم خصم من راتبه كعقوبة له .

وأدانت الشبكة، استخدام المدنيين والموظفين من قبل "الإدارة الذاتية" في شمال شرق سوريا في تحقيق أهدافها السياسية وتعريض حياتهم للخطر، مؤكدة أن الإدارة الذاتية التابعة للاتحاد الديمقراطي مازالت مستمرة في انتهاكاتها بمناطق شمال شرق سوريا وتطالب التحالف الدولي وعلى رأسها امريكا وايضاً روسيا والمجتمع الدولي بالضغط عليهم ووضع حد لانتهاكاتها ضد المدنيين.

وأعلنت "الإدارة الذاتية" التابعة لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية، يوم الأربعاء 6 حزيران/ يونيو، ما قالت إنها "حالة الطوارئ العامة في شمال وشرق سوريا لمواجهة التهديدات التركية"، وذلك وفق بيان حمل رقم 8 ونشرته الصفحة الرسمية موقع الإدارة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكذلك أعلنت الإدارة، أنها رفع الجاهزية "للتصدي لأي هجوم محتمل"، واصفة المرحلة بأنها "حالة حرب"، على وقع التهديدات التركية، في ظل تخبط كبير تعاني منه الميليشيا، بالتوازي مع حشودات عسكرية كبيرة لفصائل الوطني في المنطقة.