تقرير لـ "المؤقتة" يرصد أبرز انتهاكات "النظام وقسد" في شهر آب 2022 ● أخبار سورية

تقرير لـ "المؤقتة" يرصد أبرز انتهاكات "النظام وقسد" في شهر آب 2022

أصدرت مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان في "الحكومة السورية المؤقتة"، تقريرها الشهري عن شهر آب 2022 ويتضمن التقرير أبرز انتهاكات النظام المجرم وميليشيا قسد في الشمال السوري خلال الشهر الماضي. 

ويستعرض التقرير حصيلة الضحايا التي تم توثيقها من قبل مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان من (شهداء وجرحى) في الشمال المحرر خلال شهر آب الماضي حيث بلغت حصيلة الضحايا المدنيين 21 شهداء (9 رجال و12 طفل)، كما بلغ عدد المصابين 43 مصاب (19 رجل و7 نساء و17طفل)، جراحهم متفاوتة بعضها خطير للغاية.

ووثق التقرير انتهاكات النظام المجرم وحلفائه ومسؤوليتهم عن مقتل 17 مدنياً (7 رجال و10 أطفال)، وإصابة 29 مدنياً (15 رجل و4 نساء و10 أطفال) بجراح متفاوتة بعضها خطير للغاية، وكانت مليشيات قسد مسؤولة عن مقتل 4 مدنيين (2 رجل و2 طفل)، وإصابة 14 مدنياً (4 رجال و3 نساء و7 أطفال) بجراح متفاوتة.

وبين التقرير استهداف المدن والبلدات والقرى السورية المحررة من قبل النظام المجرم وحصيلة عمليات الاستهداف بلغت عبر 134 عملية استهداف رئيسية معظمها عبر القصف المدفعي، كما بلغت حصيلة استهداف مليشيات قسد للمناطق المحررة وبلغت حصيلة استهداف مليشيات قسد للمناطق المحررة، 7 عملية استهداف أغلبها عبر القصف البعيد.

النظام المجرم كان مسؤولا عن ارتكاب مجزرة واحدة في مدينة الباب راح ضحيتها 14 شهيداً وإصابة 22 جميهم من المدنيين، كما كان النظام المجرم مسؤولاً أيضاً عن استهداف واحد بواسطة الأسلحة غير المشروعة (قنابل عنقودية) على أطراف قرية بسنقول بريف إدلب.

وتستمر جرائم الاختفاء القسري والتعذيب الممنهج بحق آلاف السوريين في معتقلات وزنازين النظام المجرم وعمليات التجنيد القسري وتجنيد الأطفال من مليشيات قسد وتستمر معها معاناة السوريين المهجرين قسراً في المخيمات ومراكز الإيواء المؤقت نتيجة لظروف الحياة القاسية والبطالة وانعدام الأمن الغذائي ومستلزمات الحياة الأساسية.