"صويلو": الإعلان في مساجد "قرقميش" حول بدء عملية عسكرية "تجاوز الغرض المطلوب" ● أخبار سورية

"صويلو": الإعلان في مساجد "قرقميش" حول بدء عملية عسكرية "تجاوز الغرض المطلوب"

قال وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو"، إن الإعلان الذي أذيع في مساجد بلدة قرقميش الحدودية بشأن بدء القوات التركية عملية عسكرية في سوريا "تجاوز الغرض المطلوب"، مؤكداً أن الحكومة لم تفرض حظراً للتجوال في المنطقة.

من جهته، نفى والي مدينة غازي عنتاب التركية داود غل، في تغريدة عبر "تويتر"، وجود حظر تجول أو "موقف خارج الروتين"، لافتاً إلى فتح تحقيق بشأن نداءات المساجد، بعد أن طلبت عدة مساجد تركية عبر مكبرات الصوت، الليلة الماضية، عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة، موضحة أن الجيش التركي سينفذ عملية عسكرية.

وكانت شهدت عدة مناطق في الشمال السوري يوم الثلاثاء 16 آب/ أغسطس، تصاعد وتيرة القصف المتبادل بين ميليشيات "قسد"، التي استهدفت بقذائف المدفعية أطراف مدينة جرابلس ومدينة قرقميش التركية، تزامنا مع تزايد قصف الجيش التركي لعدة مواقع بأرياف حلب والرقة والحسكة.

وكثفت المدفعية التركية من قصف مواقع قوات سوريا الديمقراطية، "قسد"، حيث طال القصف قرى "الجات والماصي والهوشرية" بريف منبج شرقي حلب، كما طالت قذائف المدفعية التركية مواقع "قسد"، على ضفة الفرات الشرقية وقرية "زور مغار" شرقي مدينة جرابلس.


وكانت أعلنت وزارة الدفاع التركية، استهداف مواقع "قسد" رداً على استهداف مخفر حدودي للقوات التركية بولاية أورفا، وكثفت المدفعية التركية من قصف مواقع قوات سوريا الديمقراطية، "قسد"، حيث طال القصف قرى "الجات والماصي والهوشرية" بريف منبج شرقي حلب، كما طالت قذائف المدفعية التركية مواقع "قسد"، على ضفة الفرات الشرقية وقرية "زور مغار" شرقي مدينة جرابلس.