مصادر روسية: العملية العسكرية التركية على رأس الملفات المطروحة في قمة طهران ● أخبار سورية

مصادر روسية: العملية العسكرية التركية على رأس الملفات المطروحة في قمة طهران

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن مصادر روسية، أن الملفات الأساسية المطروحة للبحث خلال القمة الثلاثية بين رؤساء "تركيا وروسيا وإيران"، تشمل العملية العسكرية التركية المحتملة في شمال سوريا.

وأوضحت المصادر، أن القمة التي تعقد في طهران، اليوم الثلاثاء، ستبحث أيضاً الغارات الإسرائيلية في سوريا، والشكاوى المستمرة التي تصل إلى موسكو من إسرائيل والأردن وأطراف عدة، حول التمدد الإيراني في سوريا والمخاوف من تطورات متعلقة بهذا الشأن، إضافة إلى ملف اللجنة الدستورية السورية.

واستبعدت تلك المصادر، أن تعلن القمة اتفاقات محددة أو تصريحات مشتركة تشكل تطوراً صارخاً، لكنها تمهد لتفاهمات ستظهر تأثيراتها لاحقاً خاصة في جنوب سوريا وشمالها.

في السياق، قالت مصادر تركية إن العملية العسكرية في شمال سوريا ستكون محور محادثات القمة، وأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سيسعى إلى الحصول على دعم روسيا في هذا الإطار، إضافة إلى الاهتمام بالحصول على موقف داعم وصريح من طهران.

وسبق أن قال وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان، إنه من المقرر عقد اجتماع القمة الثلاثية لضمان آلية أستانا بحضور رؤساء إيران وروسيا وتركيا، بهدف خفض التوتر في مناطق الصراع في سوريا.

وأوضح عبد اللهيان بأن الاجتماع يأتي لتثبيت أهم أهداف آلية أستانا، مشددا على أنه يجب إدارة الأزمة الأمنية الجديدة بين سوريا وتركيا، ولفت إلى أنه خلال زيارته "إلى أنقرة ودمشق حمل رسالة الرئيس الايراني بهذا الصدد"، موضحا أن "الجانب التركي يتحدث عن احتمال شن عمليات عسكرية داخل العمق السوري لمسافة 30 كيلومترا، ونحن نحاول حل هذه الأزمة بالطرق السياسية".