بعد ضرب النساء وترويع الأطفال .. أمنية "الجولاني" تعتقل أحد وجهاء دارة عزة بريف حلب ● أخبار سورية

بعد ضرب النساء وترويع الأطفال .. أمنية "الجولاني" تعتقل أحد وجهاء دارة عزة بريف حلب

قالت مصادر محلية من ريف حلب الغربي لشبكة "شام"، إن عناصر أمنية تابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، داهمت منزل أحد وجهاء مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، وقامت بالاعتداء على النشطاء وترويع الأطفال قبل اعتقاله، دون معرفة الأسباب.

وأوضحت مصادر "شام"، أن عدة سيارات تحمل عناصر مسلحة داهمت منزل "عمر حبوش" أبو عمار، في مدينة دارة عزة، وقامت بضرب النساء من عائلته وترويع الأطفال ضمن المنزل، قبل أن تقوم باعتقاله بطريقة تعسفية، دون معرفة الأسباب.

و"حبوش" من وجهاء مدينة دارة عزة وأحد رموزها الثورية، كان قيادياً سابقاً في حركة أحرار الشام قبل اعتزاله العمل المسلح، وله تاريخ طويل مشهود له في المدينة في العمل الثوري، في وقت لم يصدر أي بيان أو توضيح من الهيئة لسبب اعتقاله.

وليست المرة الأولى التي يسجل فيها تعدي عناصر "هيئة تحرير الشام" على نساء، وضربهن وتعنيفهم، سبق ذلك العشرات من الحوادث التي قام بها أمنني الهيئة في عدة مناطق بريفي إدلب وحلب، وليس بآخرها ضرب نساء من بلدة تقاد بدعوى التهريب على معبر الغزاوية، وإطلاق النار على السيدة "فاطمة الحميد" التي فارقت الحياة، وقامت الهيئة بتمييع قضيتها دون محاسبة الفاعلين.

وتتبع أمنية تحرير الشام سياسات التضييق على الشخصيات الثورية المعروفة غالباً والتي تخالف توجهاتها وترفض ممارساتها ومساعيها للهيمنة على جميع مقدرات المحرر، سجل عشرات حالات الاعتقال التعسفي لنشطاء إعلاميين وثوريين وإهانتهم لمجرد مخالفتهم توجهات الهيئة ومؤسساتها.