"المركزية الأمريكية" تُعزي بمقتل نائبة قائد ميليشيا "قسد" بضربة جوية تركية بالحسكة ● أخبار سورية

"المركزية الأمريكية" تُعزي بمقتل نائبة قائد ميليشيا "قسد" بضربة جوية تركية بالحسكة

نشرت القيادة المركزية للقوات الأمريكية (CENTCOM)، رسالة تعزية بمقتل القيادية في تنظيم "واي بي جي YPG" (ذارع بي كي كي الإرهابي في سوريا) "جيان تولهلدان"، والتي لقيت مصرعها في 22 تموز، بضربة جوية لطيران مسير تركي في منطقة القامشلي بالحسكة.

وأكدت رسالة التعزية الأمريكية، مقتل تولهلدان، وذكرت أنها نائبة قائد ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" بالقرب من مدينة القامشلي شمال سوريا مع إرهابيتين أخريين.

ونشرت حسابات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، خبر مقتل كلاً من القيادية في قوات سوريا الديمقراطية وقائدة وحدات مكافحة الإرهاب (YAT) "جيان تولهلدان"، والقياديّة "روج خابور"، والمقاتلة في وحدات مكافحة الإرهاب "بارين بوطان"، في استهداف المسيرة التركية بريف القامشلي الشرقي.

و"جيان تولهلدان"، هي نائبة قائد مليشيات قسد "مظلوم عبدي"، ومؤسسة (وحدات حماية المرأة) المعروفة -اختصارا YPJ، واسمها الحقيقي "سلوى يوسف"، تولد عفرين  1980، كانت انتسبت لتنظيم PKK الإرهابي في العام 2003، والتحقت بمعسكرات قنديل في العام 2006.

وتلقت "جيان تولهلدان"، تدريبات عسكرية مكثفة بأحد معسكرات قسد 2013 بإشراف المخابرات السورية بحي الشيخ مقصود بحلب الخاضع لسيطرة مليشيات قسد، كما تلقت العديد من التدريبات العسكرية على يد مستشارين عسكريين سويديين ودانماراكيين وأوروبيين في سوريا تحت ذريعة مكافحة داعش وقامت بتأسيس وحدات حماية المرأة، المعروفة اختصارا YPJ في العام 2014.

وكانت مسؤولة عن وحدات حماية المرأة في رأس العين قبل تحريرها في عملية نبع السلام، لتلق مصرعها بعد استهدفتها طائرة بدون طيار تركية بريف القامشلي، فقتلت مع عدد من عناصر تنظيم PKK بالتزامن مع مقتل ثلاثة قادة آخرين بنفس الطريقة في القامشلي.