الائتلاف يدين المجزرة الروسية في "الجديدة" ويستنكر صمت المجتمع الدولي ● أخبار سورية

الائتلاف يدين المجزرة الروسية في "الجديدة" ويستنكر صمت المجتمع الدولي

أدان الأمين العام للائتلاف الوطني السوري، هيثم رحمة، استهداف طيران الاحتلال الروسي لريف محافظة إدلب، والذي أدى إلى استشهاد 7 أشخاص وجرح آخرين بينهم أطفال ونساء، محمّلاً روسيا كامل المسؤولية عن هذه الجريمة المروعة، كما استنكر صمت المجتمع الدولي ومؤسساته حيال ما يجري، وتقاعسه عن القيام بواجباته تجاه حماية المدنيين العزل من إجرام بوتين والأسد.

وقال الأمين العام للائتلاف، إن إرتكاب طائرات روسيا الإجرامية مجزرة، تضيف مجزرة أخرى إلى سجلاتها الدموية المليئة بجرائم الحرب بحق الشعب السوري، ولفت إلى ضرورة اهتمام وتعاطي المجتمع الدولي مع هذه المجزرة كما هو الحال مع مجزرة زاخو في دهوك، وضرورة التوازن في مواقف المجتمع الدولي تجاه الجرائم المرتكبة بحق المدنيين في أي مكانٍ كان.

وأكد رحمة بأن روسيا عبر قصفها الجوي اليوم وانتهاكاتها المستمرة مع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية الإرهابية بحق أهلنا في الشمال السوري المحرر تعمل على خلق مأساة إنسانية كبيرة فوق ما يعانيه المدنيون هناك من الأوضاع المعيشية القاسية.

وتدل المجزرة - وفق رحمة - على سعي روسيا الحثيث لفرض هيمنتها في سورية عبر تصعيد عسكري وحشي، وتساءل حول الجدوى من استمرار العملية السياسية سواء في أستانا أو جنيف في ظل التقاعس الدولي والزعم بأن الحل سياسي؛ في حين أنّ الجرائم المرتكبة كلها تشير لسيطرة الحل العسكري والأمني فقط.

وشدد رحمة على أن إدانة المجازر التي ترتكبها الطائرات الروسية في الشمال السوري المحرر واجب أخلاقي على أطراف المجتمع الدولي، واعتبر أن إيقاف هذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها هو واجب قانوني وأخلاقي على كل الدول الفاعلة في المشهد الدولي.

وطالب الأمين العام للائتلاف الوطني الجيش الوطني السوري بالرد والتأهب لأي عملية عسكرية ضد قوات النظام وحلفائه في جبهات إدلب وريفها رداً على المجزرة المروعة وضد الانتهاكات المستمرة من قبل قوات الأسد والميليشيات الإرهابية.