صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
● تقارير اقتصادية ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٢

تقرير شام الاقتصادي 30-11-2022

جددت الليرة السورية اليوم الأربعاء 30 تشرين الثاني/ نوفمبر، تراجعها خلال تداولات سوق الصرف والعملات الرئيسية في سوريا، وفقا لما رصدته شبكة شام الإخبارية نقلا عن مواقع ومصادر اقتصادية متطابقة.

وبحسب موقع "الليرة اليوم"، الاقتصادي سجلت الليرة السورية اليوم مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 5600 وسعر 5650 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 5801 للشراء، 5857 للمبيع، بتراجع يقدر بنسبة 0.03 بالمئة.

وفي حلب، تراوح سعر صرف الليرة مقابل الدولار ما بين 5640 للشراء، و5690 للمبيع، وسجلت أمام اليورو 5805 للشراء، و5810 للمبيع حيث شهدت الليرة اليوم انخفاضا في قيمتها أمام سلة العملات الأجنبية الرئيسية.

وبلغ سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بمدينة إدلب سعر  للشراء، و 5680 للمبيع، وسجلت مقابل الليرة التركية 303 ليرة، والعملة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

ويشكل الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام فرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

ويوجد في سوريا أكثر من سعر صرف لليرة، حيث يصدر مصرف النظام عدة نشرات لسعر صرف الليرة، منها للمصارف والصرافة، إضافة لسعر خاص بالحوالات الشخصية وآخر بالجمارك ودفع البدلات، وتعتمد الفعاليات التجارية على سعر صرف السوق السوداء بشكل غير رسمي في تسعير البضائع والمنتجات.

في حين سجل سعر غرام الذهب في السوق المحلية، اليوم الثلاثاء، ارتفاعاً حيث بحوالي ألفي ليرة سورية حسب ما نشرت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، مسجلاً ارتفاعات قياسية في تاريخ البلاد.

وسجل سعر غرام الذهب عيار 21 ارتفاعاً من 270 ألفاً، بحسب نشرة الإثنين، إلى 272 ألفاً، وفق نشرة الثلاثاء، كما سجل سعر غرام 18 ارتفاعاً ليبلغ 271500 ليرة سورية، بعد أن كان 269500 ليرة سورية، حسب جمعية الصاغة التابعة للنظام.

وطالبت الجمعية من المشترين عدم الانجرار وراء الأسعارالوهمية المخالفة للتسعيرة النظامية للجمعية من أصحاب النفوس الضعيفة، -حسب قولها- وأشارت إلى تقديم الشكاوي عبر أرقام مخصصة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك.

وبرر رئيس الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق "غسان جزماتي"، في تصريح سابق ارتفاع سعر غرام الذهب في السوق المحلية إلى أرقام غير مسبوقة في تاريخ سوريا بأنه يتأثر بارتفاع سعر الأونصة عالمياً، نتيجة التوترات السياسية الحاصلة دولياً والحرب الروسية الأوكرانية.

ولا يلتزم معظم الصاغة في مناطق سيطرة النظام بالتسعيرة الرسمية نظراً لأنها غير متناسبة مع سعر الصرف الرائج للدولار في السوق السوداء. كما وأنهم يحصلون على أجرة صياغة وصلت إلى نحو 45 ألف ليرة للغرام الواحد.

بالمقابل سمحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة نظام الأسد بتصدير مادة الثوم ولمدة شهرين بما لايتجاوز الكمية والشروط المحددة في توصية اللجنة الاقتصادية، وفق قرار نقلته وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد.

وأصدرت محافظة دمشق قراراً برفع تعرفة الركوب لوسائل النقل العامة لتصبح 300 ليرة للخطوط القصيرة لغاية 10 كيلومترات للباصات والميكروباصات "السرافيس" للراكب الواحد، و400 ليرة للخطوط الطويلة فوق 10 كيلومترات.

وبحسب القرار، تعامل الخطوط التالية معاملة الخطوط الطويلة نظراً لطبيعة المسار وهي (جادات سلمية - ركن الدين شيخ خالد - مزة 86 مدرسة - مزة 86 خزان - وادي المشاريع).

وبررت المحافظة أن تعديل التعرفة تم بعد دراسة المسافات للخطوط إضافة لتقدم عدد من شركات النقل الداخلي الخاصة والسرافيس بطلب إلى المحافظة لزيادة التعرفة نظراً لارتفاع تكاليف قطع الغيار وأجور الصيانة والإصلاح ومختلف المستلزمات من بطاريات وإطارات وتغيير الزيت وغير ذلك.

وكانت تعرفة أجرة النقل خلال العام 2020، 75 ليرة للخطوط القصيرة و100 ليرة سورية للخطوط الطويلة، ثم تم رفعها في الشهر السابع من عام 2021، إلى 100 ليرة سورية للخطوط القصيرة، و130 للخطوط الطويلة.

وفي نهاية الشهر الثامن من ذات العام تم رفع التعرفة إلى 150 ليرة للخطوط القصيرة و200 ليرة للخطوط الطويلة، وفي مطلع العام 2022 تم رفع التعرفة مجدداً لتصبح 200 ليرة للخطوط القصيرة و300 ليرة للخطوط الطويلة. 

وأكد عضو "لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه" بدمشق محمد العقاد، طرح كميات من الموز اللبناني المستورد في السوق بسعر 8 آلاف ليرة بالجملة، متوقعاً انخفاض السعر مع توريد كميات إضافية، حسب صحيفة داعمة لنظام الأسد.

وقال إنه بدأ طرح كميات من الموز اللبناني المستورد في سوق الهال، حيث وصلت كميات بحدود 75 طن تقريباً، وأضاف أسعار الكيلو في السوق بالجملة حوالي 8 آلاف ليرة، وبالمفرق بين 10-11 ألف ليرة، مشيراً إلى أن ارتفاع سعره حالياً في الأسواق سببه أن توريد المادة في بداياته والكميات الموردة ما زالت قليلة.

وتوقع أن ينخفض السعر نهاية الأسبوع الجاري، مع توريد كميات إضافية إلى السوق من التجار، وبلغ عدد التجار الذين تقدموا بطلبات إلى "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية" للحصول على إجازات استيراد الموز لغاية تاريخه 5 تجار، بحسب "العقاد".

وكانت وافقت اللجنة الاقتصادية في "رئاسة مجلس الوزراء" لدى نظام الأسد في منتصف تشرين الثاني الحالي، على استيراد كمية من مادة الموز من لبنان بناء على طلب كل من وزارتي "الاقتصاد والتجارة الخارجية" و"الزراعة" وذلك لغاية نيسان من العام القادم 2023.

ووفقاً للقرار فقد تم السماح باستيراد نحو 50 ألف طن من الموز ولكل طالبي الاستيراد على ألا تتجاوز كمية كل موافقة استيراد 500 طن، وألا تتم منح موافقة أخرى لنفس طالب الاستيراد قبل تخليص الموافقة الممنوحة له سابقاً، بالمقابل تم فرض ضريبة قدرها 200 ليرة على كل كيلوغرام من الموز اللبناني المستورد، في سبيل دعم شراء محصول الحمضيات من قبل "المؤسسة السورية للتجارة".

وتعد إجازات استيراد الموز مقيدة بالموز اللبناني حصراً والذي يتاح في موسم معين، وهو من تشرين الأول وحتى نهاية نيسان من كل عام، ما يدفع التجار إلى تأمين الموز خارج هذه المدة عبر مصادر أخرى كتهريبه من الصومال.

وتشهد أسعار الموز كل عام ارتفاعات "حادة" ثم تعاود الانخفاض عند السماح باستيراد الموز اللبناني، وتجاوز سعر الكيلو في السوق 18 ألف ليرة، قبل أن توافق الحكومة على استيراده.

هذا وتوقع تقرير اقتصادي وصول الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى 5 آلاف ليرة سورية مقابل الدولار الواحد، وهي القيمة التي سوف تستقر عندها حتى نهاية العام الجاري 2022، هذا ويرافق انهيار قيمة الليرة ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، وباتت تسجل السوق الرائجة أكثر من 5,600 ليرة سورية للدولار الواحد.

ويرافق انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، فيما يستمر المصرف المركزي، في تحديد سعر 3,015 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، فيما يحدد صرف دولار الحوالات بسعر 3,000 ليرة سورية، ودفع بدل الخدمة الإلزامية بسعر 2,800 ليرة سورية.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ