تقرير شام الاقتصادي 27-10-2022 ● تقارير اقتصادية

تقرير شام الاقتصادي 27-10-2022

شهدت الليرة السورية خلال إغلاق الأسبوع اليوم الخميس، حالة من التخبط والتذبذب تزامنا مع تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار المتصاعد في عموم البلاد، وفقا لما رصدته شبكة شام الإخبارية نقلا عن مواقع ومصادر اقتصادية متطابقة.

وقال موقع "الليرة اليوم" إن الليرة السورية سجلت اليوم في دمشق سعر 5190 ليرة مبيع و 5160 شراء بتحسن نسبي يقدر بنسبة 0.38%، وذكر موقع اقتصاد المحلي أن سعر صرف الليرة السورية عكس اتجاهه في مناطق سيطرة النظام، ليسجل تحسناً ملحوظاً، بعد أكثر من أسبوعٍ من التراجع المتواصل.

وتراجع اليورو بدمشق 55 ليرة، ليصبح ما بين 5130 ليرة شراءً، و5180 ليرة مبيعاً، وتراجعت التركية في دمشق، 3 ليرات سورية، إلى ما بين 268 ليرة سورية للشراء، و278 ليرة سورية للمبيع.

في حين تراوح الدولار في حلب بقيمة 30 ليرة، ليصبح ما بين 5140 ليرة شراءً، و5190 ليرة مبيعاً، وسجل الدولار في كلٍ من حمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا، أسعاراً قريبة من "دولار دمشق"، بهامش فرق لا يتجاوز الـ 10 ليرات.

وفي شمال غرب سوريا تراجع الدولار في إدلب 30 ليرة، ليصبح ما بين 5240 ليرة شراءً، و5290 ليرة مبيعاً. وهي نفس الأسعار التي سجلها الدولار في دير الزور، أما في الحسكة والقامشلي، فتراجع الدولار 35 ليرة، ليصبح ما بين 5215 ليرة شراءً، و5265 ليرة مبيعاً.

فيما تراجعت التركية في إدلب، ليرتين سوريتين، إلى ما بين 274 ليرة سورية للشراء، و284 ليرة سورية للمبيع، وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.51 ليرة تركية للشراء، و18.61 ليرة تركية للمبيع.

وأبقت جمعية الصاغة في دمشق تحدي سعر غرام الـ 21 ذهب، بـ 232500 ليرة شراءً، 233000 ليرة مبيعاً، كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 199214 ليرة شراءً، 199714 ليرة مبيعاً.

ويحصل باعة الذهب في مناطق سيطرة النظام على أجرة صياغة يتفاوضون حول قيمتها مع الزبائن، بصورة تضمن لهم تحصيل سعر يتناسب مع سعر الصرف المحلي للدولار، نظراً لأن التسعيرة الرسمية، في معظم الأحيان، لا تكون واقعية.

صرح الخبير الزراعي "أكرم عفيف"، أنه يمكن زراعة المتة في سوريا وهي موجودة في الساحل السوري ولكن بمساحات صغيرة وخجولة، مشيراً إلى أنه على الوزارة ألا تتعامل مع القائمين على زراعتها كمجرمين، وإنما التعاون معهم وإجراء أبحاث على هذه الزراعة وإمكانية الاستمرار فيها.

وذكر أن مادة المتة تعتبر أساسية، واستهلاك بعض الأسر يومياً يصل لعلبة واحدة، وبالتالي من المهم العمل على زراعتها عوضاً عن الاستيراد، لافتاً إلى أن زراعتها تحتاج لموافقة كونها تعتبر نباتاً غازياً، إلى جانب أن كلفتها مرتفعة، وبحاجة للآلات.

وحسب معاون وزير الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية "بسام حيدر"، فإنه لا يمكن بالظروف الاقتصادية الحالية السماح باستيراد كل المواد بحجة منع تهريبها وهذا الأمر ليس معياراً، فلو لم تكن المادة ضرورية فعلاً لما سمحنا باستيرادها حتى لو كان هناك تهريب لها.

واعتبر أن التهريب يكافح بقانون الجمارك، وأدوية السرطانات وجميع الأدوية مسموح استيرادها وهناك صعوبات تتعلق بظروف الشحن العالمية إضافة إلى أن الشركات المصنعة تصدر لكافة الدول لذا تقوم بتوزيع حصص على هذه الدول، إضافة إلى الصعوبات اللوجستية.

وارتفعت أسعار البهارات والتوابل وسجل سعر أوقية صفار الزعفران 5000 ليرة أما سعر أوقية الفلفل الأبيض 8000 ليرة بينما سعر أوقية الثوم الناعم 5000 ليرة وسعر أوقية الفلفل الأسود الحب 8000 ليرة وسعر أوقية الزنجبيل الحب 7000 ليرة، أما سعر أوقية الهيل الحب الأخضر 15000 ليرة بينما سعر أوقية العصفر البلدي الورق 25 ألف ليرة.

بالمقابل جدد وزارة الزراعة في حكومة الأسد أسعار الغراس المثمرة والحراجية المنتجة لدى مراكزها لموسم  2022 _ 2023، حيث أصدر وزير الزراعة محمد قطنا قراراً حدد بموجبه سعر الغراس المثمرة المنتجة والجاهزة للبيع سواء للغراس المطعمة والبذرية والعقل والفسائل والمزروعة ضمن كيس.

وبين أن سعر الغرسة المطعمة من التفاح والإجاص والخوخ والدراق واللوز والتوت والمشمش والجارنك بـ 2500 ليرة، وسعر غرسة كل من "التفاح والاجاص والخوخ والدراق واللوز والمشمش والتوت بكيس، بالإضافة إلى غراس الحمضيات والكرمة والكرز والكاكي بسعر 3000 ليرة والجوز 3500 ليرة، و سعر غراس الفستق الحلبي بكيس 6500 ليرة ودون كيس 6000 ليرة.

وفيما يخص الغراس البذرية حدد القرار سعر كل من غراس الفستق الحلبي ملش واللوز بكيس والمشمش بكيس والأكي دنيا والنخيل البذري والزفير والمحلب والتوت والجوز الملش ب 2000 ليرة، والفستق الحلبي  والجوز بكيس والافوكادو بسعر 2500 ليرة  وكل من  اللوز الملش والمشمش الملش بسعر 1500 ليرة. 

وحدد القرار أسعار عقل وفسائل كل من الزيتون والعناب ب 2500 ليرة وكل من الجارنك والكرمة المجزرة والكيوي والوردة الشامية بكيس ب 2000 ليرة والتين والرمان والتوت والوردة الشامية ملش ب 1500 وعقلة كرمة أصل أمريكي بطول 1م دون تجذير وقلم تطعيم الفستق الحلبي ب 500 ليرة، 

كما أصدر وزير الزراعة قراراً آخر حدد بموجبه سعر بيع الغراس الحراجية للموسم  2022- 2023 والمنتجة لدى المشاتل الحراجي، حيث بين القرار أن سعر الغرسة الحراجية بكيس صغير بـ 1000 ليرة، وبكيس وسط بـ 1200ليرة، وبكيس كبير بـ 1800 ليرة، وغرسة كل من الأرز والشوح واللذاب والكستناء والبندق بكيس صغير بـ 2000 ليرة، والوسط بـ 2500 ليرة، والكبير بـ 3000 ليرة، والنباتات الطبية والعطرية بـ 1000 ليرة سورية.

هذا وشهدت الليرة السورية هبوطاً متسارعاً بقيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية خلال تعاملات الأيام والأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي طرح العديد من إشارات الاستفهام حول أسباب ذلك ومدى قدرة مصرف النظام المركزي على التدخل وفقاً للتقارير وحسب العديد من المحللين والخبراء الاقتصاديين.