شهيدان أطفال وإصابة والدهم بجروح بقصف مدفعي للنظام على كفرتعال بريف حلب ● أخبار سورية
شهيدان أطفال وإصابة والدهم بجروح بقصف مدفعي للنظام على كفرتعال بريف حلب

قضى طفلان، وأصيب والدهم بجروح اليوم السبت، بقصف مدفعي لقوات الأسد على بلدة كفرتعال بريف حلب الغربي، في ظل استمرار حملة التصعيد التي تقودها روسيا وميليشيات الأسد على مناطق شمال غرب سوريا.

وقال نشطاء إن قوات الأسد استهدفت وسط بلدة كفرتعال بقذائف المدفعية، استهدفت شارع عام وسط البلدة، ما أدى لاستشهاد طفلين وإصابة والدهم بجروح خطرة، في حين عملت فرق الدفاع المدني على الوصول للموقع بصعوبة ونقل الضحايا والمصابين للمشافي الطبية.

وكانت ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة في ريف إدلب، يوم الجمعة 22 تموز، راح ضحيتها 7 مدنيين بينهم 4 أطفال من عائلة واحدة، وأصيب 13 آخرون بينهم 8 أطفال، باستهداف مزرعة لتربية الدواجن يقطنها مهجّرون و بجوارها منازل مدنيين على أطراف قرية الجديدة في ريف إدلب الغربي.


وبالتوازي كانت قصفت ميليشيات "قسد"، يوم الأحد 23 تمّوز/ يوليو، مخيماً يأوي عشرات العائلات من النازحين على أطراف مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى سقوط شهيد وجرحى، كحصيلة غير نهائية.

وأكد ناشطون بأن القصف مصدره ميليشيات ما يسمى بـ "قوات سوريا الديمقراطية"، ووفق حصيلة أولية ارتقى شهيد و3 جرحى، ويذكر أن الحصيلة مرجحة للزيادة مع استمرار عمليات الإنقاذ والبحث عن الضحايا.

وتجدر الإشارة إلى في منتصف شهر شباط/ فبراير الفائت، سقط ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى جراء قصف صاروخي من قبل ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على الأحياء السكنية في مدينة إعزاز بالريف الشمالي.