قتلى من استخبارات "قسد" بقصف مسيّرة تركية بريف الرقة ● أخبار سورية

قتلى من استخبارات "قسد" بقصف مسيّرة تركية بريف الرقة

استهدفت طائرة مسيّرة تركية اليوم الخميس 28 تمّوز/ يوليو، سيارة تقل عناصر من استخبارات ميليشيا "قسد"، التي يطلق عليها مسمى "جهاز الأمن الداخلي"، (الأسايش) في ريف عين عيسى شمالي محافظة الرقة.

وأصدرت "الأسايش"، بياناً قالت فيه إن 4 من أعضائها قتلوا في استهداف مسيّرة تركية لقواتها في عين عيسى، وذكرت أن القتلى هم "بشار محمد علي بوزان" و"جيهان محمد مصطفى" و"سارة محمد الحسين" و "سلمى علي مصطفى"، وفق نص البيان.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الخميس عن تحييد 4 من إرهابيين من الميليشيات الانفصالية في منطقتي عمليات نبع السلام درع الفرات شمالي سوريا، ويوم أمس أعلنت عن تحييد 25 عنصرا من ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية.

وفي مطلع تموز/ يوليو، قتلت قيادية في ميليشيات "قسد" الانفصالية، جراء استهداف سيارتها بريف الرقة، تزامنا مع تصاعد التطورات الميدانية من حيث استهداف العديد من مواقع "قسد" في مناطق الشمال السوري.

وقال ناشطون في موقع "الخابور"، إن قيادية في حزب الإتحاد الديمقراطي PYD تدعى "سهام مسلم" وتلقب بـ "مزكين كوباني" قتلت جراء غارة من الطيران المسير التركي استهدفت سيارة عسكرية على طريق الواصل بين بلدتي تل السمن وعين عيسى شمال الرقة.

من جانبها أصدرت ما يسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، بياناً بشأن مصرع القيادية جراء غارة من طائرة مسيّرة، حيث أكد المركز الإعلامي لميليشيات "قسد"، إن القيادية قتلت في الثاني من شهر تموز الجاري يُضاف إلى ذلك إصابة مقاتلين آخرين.

ويذكر أن الضربات الجوية التركية لمواقع "قسد"،  عبر الطائرات المسيرة مناطق شمال شرق سوريا، تطال مواقع ونقاط ميليشيا "قسد"، ما يسفر عن مقتل وإصابة قادة وعناصر في الميليشيا، مع تزايد الأحداث الميدانية، مع تصاعد قصف الجيش التركي والوطني السوري لمواقع ميليشيات قسد بأرياف حلب والحسكة والرقة.