موقع: إسرائيل "ضغطت بهدوء" على إدارة "بايدن" لثني تركيا عن عمليتها ضد "قسد" ● أخبار سورية

موقع: إسرائيل "ضغطت بهدوء" على إدارة "بايدن" لثني تركيا عن عمليتها ضد "قسد"

نقل موقع "أكسيوس" عن مسؤولين إسرائيليين (لم يسمهم)، أن إسرائيل "ضغطت بهدوء" على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، في الأسابيع الأخيرة، لثني تركيا عن تنفيذ عملية عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في شمال سوريا.

وأوضح الموقع، أن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال هولاتا، أخبر نظيره الأمريكي جيك سوليفان، أن أي توغل تركي جديد في شمال سوريا "سيضر الأكراد بشكل كبير ويمكن أن يفيد إيران".

ولفت الموقع، إلى أن إسرائيل تعتبر الأكراد السوريين حلفاء ضد تنامي النفوذ الإيراني في سوريا، وتدعمهم منذ سنوات عدة، دبلوماسياً وبوسائل أخرى، وذكر أن التوقيت الحالي "لحظة حساسة" بالنسبة لتركيا وإسرائيل، اللتين تطبعان علاقاتهما السياسية.

وأشار الموقع، إلى أن بايدن، حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من شن عملية جديدة ضد "قسد" في سوريا على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) الأخيرة، "وبعد القمة، بدا أردوغان وكأنه قد توانى قليلاً عن شن تلك العملية المرتقبة، إلا أنه عاود فتح هذا الملف على الطاولة منذ أيام".

وكانت رأت صحيفة "الشرق الأوسط"، أن قمة طهران أكدت رفض روسيا وإيران للعملية العسكرية التركية المحتملة في شمال سوريا، ورسخت موسكو وطهران في جانب وأنقرة في جانب آخر.

وقالت الصحيفة، إن البيان الختامي لقمة طهران لم يحو إشارة، ولو ضمنية، إلى موافقة روسيا وإيران على تنفيذ العملية العسكرية، بينما كشفت التصريحات الإيرانية والروسية عن رفض العملية بشكل قاطع، وأشار التقرير إلى وجود تباينات بين الدول الثلاث حول تحديد "الإرهابيين" في سوريا، فما تعتبره روسيا وإيران مجموعات "إرهابية"، لا تنظر إليه تركيا كذلك، والعكس صحيح.