مدعياً تحسن كميات الفيول .. "طعمة" يتحدث عن توزيع المتاح وفق الأولويات ● أخبار سورية

مدعياً تحسن كميات الفيول .. "طعمة" يتحدث عن توزيع المتاح وفق الأولويات

زعم وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة نظام الأسد "بسام طعمة"، بأن الوضع سيتحسن قريبا بسبب تحسن كميات الفيول وفي الفترة السابقة توقفت مصفاة بانياس لفترة عن العمل ومصفاة حمص كانت تعمل بالحد الأدنى، وفق تعبيره.

وتحدث "طعمة"، عن تحسن كميات الفيول نتيجة وصول توريدات جديدة من النفط الخام، وأن الوضع سيتحسن تدريجياً، وأضاف أن وزارة النفط تعمل بأقصى ما تستطيع لزيادة كميات الفيول المنتجة وتعزيز كميات توزيع الفيول للمنشآت الصناعية العامة والخاصة.

كما ادعى عمل الوزارة على توزيع الكميات المتاحة وفق الأولويات وعندما يتوفر الفيول فإن الجميع سيحصل على حاجته، والأمر مرتبط بوصول التوريدات، وعلق على انتقادات الصناعيين لعدم توفر مادة الفيول متسائلين عن سبب امتناع وزارة النفط عن تسليمهم الكميات المخصصة.

وبرر ذلك بكميات إنتاج الفيول من مصفاتي حمص و بانياس مرتبط بكميات النفط الخام المكرر حيث كانت تعمل بالحد الأدنى وبالتالي كانت كميات الفيول قليلة وعليه تم توزيع كميات الفيول المتاحة من خلال اللجنة المعنية المشكلة من وزارات النفط والكهرباء والصناعة وفق أولويات محددة، وفق زعمه.

وكان أدلى "طعمة"، وزير النفط لدى نظام الأسد بتصريحات خلال مقابلة تلفزيونية وصفها الإعلام الموالي بالاستثنائية إلا أنها تكررت فيها تبريرات النظام لواقع المحروقات وتصدير الوعود الوهمية بأن هناك انفراجة قريبة قادمة وقال إن الخسائر الإجمالية لقطاع النفط المباشرة وغير المباشرة تجاوزت 92 مليار دولار، وذلك في تصريحات في مارس / آذار 2021.

هذا وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات النظام أزمات متلاحقة في مختلف المشتقات النفطية، حيث غلب مشهد طوابير المنتظرين للحصول على حصتهم سواء من البنزين أو الغاز وغيرها، في الوقت الذي يعزوا فيها المسؤولين قلة الكميات إلى ظروف الحصار الاقتصادي ونقص توريدات المشتقات النفطية.