كندا تستعيد امرأتين وطفلين من عوائل داعـ.ـش بسوريا ● أخبار سورية

كندا تستعيد امرأتين وطفلين من عوائل داعـ.ـش بسوريا

استعادت الحكومة الكندية 4 من مواطنيها العالقين في مخيمات شمال شرق سوريا الخاضعة لسيطرة ميلشيات قسد.

وقالت الحكومة الكندية أنها استعادت امرأتين وطفلين من عوائل تنظيم داعش كانوا عالقين في مخيمات شمال شرق سوريا، حيث تم نقلهم إلى شمال العراق ومنها إلى كندا.

وشكرت كندا ما تسمى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وكذلك القوات الأمريكية على تعاونها وتقدر جهودها في توفير الرعاية للأفراد المحتجزين في ظل أوضاع أمنية صعبة للغاية.

واعتبرت كندا أن سلامة وأمن مواطنيها الكنديين، سواء في الداخل أو في الخارج ، من أهم أولوياتها، بينما أكدت أنها يقظة بشأن أمن وسلامة الكنديين و تتخذ نهجا قويا تجاه مسألة إعادة مواطنيها من عوائل داعش.

وكانت ما دائرة العلاقات الخارجية في ما تسمى الإدارة الذاتية الكردية قالت أنها سلمت امرأتين وطفلين من عوائل تنظيم داعش إلى حكومة كندا.

وزار وفد كندي رسمي سوريا، وضم الوفد سيباستيان بوليو، المدير العام في مديرية الأمن وإدارة الطوارئ بوزارة الخارجية، وراستا دائي، مدير مكتب سوريا في السفارة الكندية في لبنان، وطارق غوردون، نائب مدير قسم تقييم التهديدات بوزارة الخارجية.
وشدد المسؤول الكندي، على أن حكومة بلاده ستعمل على إعادة تأهيل هؤلاء الرعايا وحفظ أمن الكنديين والالتزام بكافة الجوانب المطلوبة من خلال اتخاذ هذا القرار بإعادة رعاياهم.

وسبق أن استعادت الحكومة الكندية ثلاثة أطفال من رعاياها على ثلاث دفعات من مناطق شمال شرقي سوريا، في أوقات سابقة.