بعد إعلان أردوغان القبض عليه .. القضاء التركي يأمر بحبس "الصميدعي" ● أخبار سورية

بعد إعلان أردوغان القبض عليه .. القضاء التركي يأمر بحبس "الصميدعي"

أمر القضاء التركي، أمس الجمعة، بحبس القيادي البارز في تنظيم داعش الإرهابي بشار خطاب غزال الصميدعي على ذمة التحقيق، والذي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلقاء القبض عليه أمس.

وذكر مراسل وكالة الأناضول نقلا عن مصادر أمنية تركية، أن قيادة شرطة إسطنبول أحالت الصميدعي الملقب بـ "أبو زيد/ أستاذ زيد" إلى القصر العدلي بعد التحقيق معه.

وأضافت المصادر أن مكتب التحقيق في الإرهاب والجريمة المنظمة في نيابة إسطنبول، أحال بدوره المشتبه إلى محكمة صلح الجزاء بعد استجوابه، مطالبا بحبسه بعد اتهامه بـ "انتهاك الدستور"، مشيرة إلى أن القضاء التركي أمر بحبس المشتبه على ذمة التحقيق لانتهاكه الدستور.

وجاء في قرار القضاء، أن المشتبه به تولى مهام إدارية خلال استيلاء داعش الإرهابي على مدينة الموصل العراقية عام 2014، وأن قيادة التنظيم استفادت من "فتاويه الشرعية".

وأوضح القرار أن الصميدعي تولى بداية مهمة ما يسمى وزير التعليم، ثم عيّن "قاضيا للقضاة"، وأنه اتخذ قرارات في العديد من النزاعات، وكان يستعد لتنفيذ مهام رفيعة بتكليف من زعيم التنظيم.

وبحسب تقارير مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، فإن الصميدعي كان يعد المشتبه المحتمل لقيادة التنظيم بعد مقتل زعيميه السابقين أبو بكر البغدادي، وعبد الله قرداش.

وأكد أردوغان أن مديرية الأمن العام ومديرية أمن اسطنبول وجهاز الاستخبارات نفذوا عملية هامة ضد تنظيم داعش الإرهابي، وقال: " تم إلقاء القبض في تركيا على الإرهابي بشار خطاب غزال الصميدعي الملقب بـ"أبو زيد/ أستاذ زيد" الذي يعد من القياديين الكبار في داعش".

ولفت الرئيس التركي إلى أن صميدعي يعد أبرز القياديين المهمين ضمن صفوف داعش الإرهابي عقب مقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي والزعيم الذي خلفه عبد الله قرداش، وبين أن الإرهابي تم نقله إلى السلطات القضائية بأمر من مكتب المدعي العام في إسطنبول عقب استجوابه من قبل الاستخبارات والأمن التركي.