جانب من اللقاء بين الطرفين
جانب من اللقاء بين الطرفين
● أخبار سورية ١٢ يناير ٢٠٢٣

بعد السعودية .. "بريجيت كورمي" تصِل قطر لبحث تطورات الملف السوري

واصلت المبعوثة الفرنسية إلى سوريا بريجيت كورمي جولتها في منطقة الخليج، فبعد السعودية وصلت إلى قطر اليوم الخميس لبحث تطورات الملف السوري.

وبحسب بيان الخارجية القطرية، فقد عقد مساعد وزير الخارجية للشؤون الإقليمية، محمد الخليفي، مع كورمي، علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

كما جدد الخليفي خلال اللقاء موقف بلاده الثابت بضرورة إيجاد حل سياسي تفاوضي بين كل الأطراف السورية وفقاً لبيان جنيف (1) وقرار مجلس الأمن رقم (2254)، بما يحفظ وحدة سوريا وسيادتها، ويحقق تطلعات شعبها في الأمن والاستقرار.

وأمس الأربعاء، أجرت المبعوثة الفرنسية إلى سوريا محادثات مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، حول آخر تطورات الملف السوري.

وتأتي جولة كورمي في خضم التقارب المستمر بين كل من الإمارات وتركيا مع نظام المجرم بشار الأسد، برعاية روسية.

ومن المتوقع أن يجتمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع بشار الأسد خلال الفترة المقبلة لبحث "إحلال السلام"، وفق تصريح سابق للرئيس التركي، بحال سارت الأمور كما يخطط لها.

وحذرت الولايات المتحدة من محاولات إحياء نظام الأسد، وقالت الخارجية الأمريكية في أكثر من بيان إن ما يحدث لن ينفي حقيقة المجازر التي ارتكبها الأسد بحق السوريين.

وكررت السعودية، خلال الفترة الماضية، تأكيدها ضرورة أن يشمل أي حل سياسي في سوريا محاسبة المتورطين في جرائم الحرب، والعمل على تحقيق تطلعات السوريين.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ