بـ"مليون ونصف".. النظام يُلزم مراكز الخبز دفع ثمن جهاز "تكامل" ويفرض رسوم بقيمة 200 ألف..!!
بـ"مليون ونصف".. النظام يُلزم مراكز الخبز دفع ثمن جهاز "تكامل" ويفرض رسوم بقيمة 200 ألف..!!
● أخبار سورية ٢١ يناير ٢٠٢٣

بـ"مليون ونصف".. النظام يُلزم مراكز الخبز دفع ثمن جهاز "تكامل" ويفرض رسوم بقيمة 200 ألف..!!

قررت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى نظام الأسد، عبر بيان رسمي لم تنشره عبر معرفاتها الرسمية، إلزام معتمدي بيع الخبز بمناطق سيطرة النظام بدفع ثمن جهاز التكامل 1.5 مليون ليرة سورية بالإضافة لمبلغ 200 ألف ليرة كرسوم اشتراك سنوية يدفعها المعتمدين لخزينة النظام السوري.

وحمل القرار توقيع "سامر سوسي"، بالتفويض عن وزير التجارة الداخلية "عمرو سالم"، ويشمل التعميم الصادر بتاريخ 19 كانون الثاني الحالي، مديريات التموين في دمشق وريفها وحلب وحمص وحماة وإدلب واللاذقية وطرطوس والحسكة والرقة ودير الزور ودرعا والسويداء والقنيطرة.

ويصنف القرار تحت بند "هام وعاجل جدا"، حسب نسخة حصلت عليها "شام"، ويطلب من مدراء التموين مراسلة جميع الجهات العامة التي لديها معتمدين لمادة الخبز وإبلاغ أصحاب المخابز التموينية الخاصة والمعتمدين بضرورة تسديد قيمة جهاز بيع الخبز والبالغة مليون ونصف في المصرف التجاري عبر رقم حساب مدرج بالتعميم، بالإضافة لتسديد قيمة 200 ألف ليرة كرسم اشتراك سنوي.

وذكر البيان أن "الجهاز المذكور المدفوع قيمته من قبل المعتمد في القطاع الخاص يكون ملك شخصي له وفي حال إنهاء تكليفه كمعتمد من قبل اللجنة المختصة يمكن لصاحب العلاقة أن يحتفظ بالجهاز بدون تفعيل أو بيعه لمن يرغب من المعتمدين الجدد عندها يتم تفعيل الجهاز بموجب كتاب صادر عن المديرية موجه الى فرع الشركة المنفذة لتفعيله".

وأضاف، "ولا يجوز في جميع الأحوال أن يقوم معتمد الخبز بتوكيل أي شخص بوكالة قانونية للعمل على جهاز بيع الخبز"، حسب نص البيان الصادر عن تموين النظام واختتم بقوله "للاطلاع وإجراء ما يلزم وإعلامنا النتائج بجدول شهري يتضمن رقم الجهاز ورقم الإشعار المصرفي وتاريخه".

وقررت وزارة التموين التابعة لنظام الأسد إلغاء نسبة كانت تتيح للمخابز العامة بيع المادة الأساسية خارج البطاقة الذكية"، ضمن بعض الاستثناءات، فيما زعمت مديرة التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة "روزالي سعدو"، بأن من ضمن خطط الوزارة دراسة مشروع لتحسين منتج الخبز عبر إضافة مغذيات جديدة، دون أن تكشف ماهية هذه "المغذيات".

وحسب قرار موجه من وزارة التجارة الداخلية لدى نظام الأسد إلى المؤسسة السورية للمخابز فرض نظام الأسد إيقاف العمل بالسماح للمخابز يبيع كمية 3% من خارج "البطاقة الذكية"، وشدد على تخريج جميع ربطات الخبز التمويني المباعة عن طريق جهاز نقطة البيع.

وكانت كشفت مصادر إعلامية مقربة من نظام الأسد بأن كل بطاقة أسرية "ذكية"، تم استبعادها تصبح أسعار مخصصاتها كالتالي، ربطة الخبز 1,300 ليرة سورية، ليتر المازوت 1,700 ليرة، ليتر البنزين 2,500 ليرة، اسطوانة الغاز المنزلي 30,600 ليرة، وكميات محددة رغم تحرير الأسعار.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، لدى للنظام أصدرت عدة قرارات حول رفع سعر الخبز وتخفيض مخصصات المادة، وتطبيق آليات متنوعة لتوزيع المخصصات على السكان، وذلك مع استمرار أزمة الحصول عليه بمناطق سيطرة النظام.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ