"استجابة سوريا" ينبه من تزايد مؤشرات انعدام الأمن الغذائي شمال غرب سوريا ● أخبار سورية

"استجابة سوريا" ينبه من تزايد مؤشرات انعدام الأمن الغذائي شمال غرب سوريا

تحدث فريق "منسقو استجابة سوريا" عن تزايد مؤشرات انعدام الأمن الغذائي في مناطق شمال غرب سوريا، متحدثاً عن ضعف كبير في إنتاجية مادة القمح والتي انخفضت بشكل واضح عن التوقعات في كافة مناطق ادلب وحلب، لافتاً إلى أن الكميات المخزنة حالياً غير قادرة على تأمين احتياجات المنطقة لأكثر من ستة أشهر فقط.

وتحدث الفريق عن وصول سعر سلة الغذاء المعيارية الكافية لإطعام أسرة مكونة من خمسة أفراد لمدة شهر واحد، إلى حوالي 81 دولار أمريكي (1400ليرة تركية) بزيادة قدرها 580 ليرة عن شهر أيار، وهو ما يستهلك 45% من  راتب عامل مياومة لمدة شهر كامل. 


وحذر الفريق من أزمة غذائية تلوح في الأفق في المناطق المتضررة من الحرب في أوكرانيا، ومن بينها سوريا،  بسبب توقف إنتاج وتصدير منتجات مثل الحبوب وقد يسبب استيراد الحبوب بأسعار مرتفعة إلى زيادة التكلفة داخلياً وعدم قدرة المدنيين على تأمين الغذاء اللازم.

وأكد أنه من المتوقع ارتفاع أسعار مادة الخبز من جديد بسبب ضعف توريد وانتاجية القمح إلى نسب تتراوح بين 30-38% خلال الفترة القادمة ، بسبب غياب الحلول اللازمة لتأمين القمح للمنطقة. 

ووفق الفريق، تعاني 79% من المخيمات في الشمال السوري من انعدام الأمن الغذائي و 92% منها من صعوبات في تأمين مادة الخبز ومع تقليص مدة التفويض اللازم لإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى ستة أشهر فقط، وبالتالي فإن المتوقع هو زيادة انعدام الأمن الغذائي إلى 88% بالتزامن مع انتهاء التفويض الحالي.