ارتفاع ضحايا غرق مركب مهاجرين قبالة طرطوس إلى 73 شخصاً ● أخبار سورية

ارتفاع ضحايا غرق مركب مهاجرين قبالة طرطوس إلى 73 شخصاً

تحدثت مصادر إعلام موالية للنظام، عن ارتفاع عدد ضحايا غرق مركب قبالة طرطوس إلى 73 شخصاً، في حصيلة غير نهائية، فيما نقل قرابة 20 شخصاً لتلقي العلاج في الهيئة العامة لمشفى الباسل في طرطوس.

ونقلت المصادر عن وزير الصحة في حكومة النظام "حسن محمد الغباش"، قوله إن عدد ضحايا المركب الغارق بلغ 73 شخصاً، وتحدث عن حالة استنفار مستمر وجاهزية تامة واستجابة فورية للكوادر الصحية في محافظة طرطوس منذ بعد ظهر أمس لا سيما في منظومة الإسعاف والطوارئ والهيئة العامة لمشفى الباسل.

من جهته، قال مدير عام الموانئ البحرية العميد المهندس "سامر قبرصلي" إنه تم العثور اليوم على 31 جثة في مناطق متفرقة على شاطئ طرطوس موضحاً أن بعض الجثث وجدت على الشاطئ في حين تم انتشال البعض الآخر من عمق البحر من قبل زوارق المديرية التي لا تزال مستمرة بعمليات البحث حتى اللحظة.

ووفق مانقل عن أحد "الناجين"، فإن القارب انطلق من لبنان في منطقة المنية منذ الثلاثاء الماضي بقصد الهجرة ويحمل أشخاصاً من جنسيات عدة، وقال إعلام تابع للنظام إن المركب كان يحمل 150 شخصاً متجهين إلى قبرص، وسط نداءات من مآذن المساجد في جزيرة أرواد لحث الناس على المساعدة.

وقبل أيام اعترضت قوات خفر السواحل القبرصية طريق 137 مهاجرا على متن قارب شرق الجزيرة، في ثاني عملية من نوعها خلال أيام، وذكرت إذاعة "ار إي كيه" ، نقلا عن خفر السواحل، أن الأشخاص المهاجرين انطلقوا من لبنان وسوف تتم إعادتهم إليها في القريب العاجل، علما أن هناك اتفاقا بين لبنان وقبرص لإعادة اللاجئين.

وقالت قوات خفر السواحل إنه تم إنقاذ نحو 300 مهاجراً على بعد 110 ميل بحري (204 كيلومترات) جنوب شرق الجزيرة الإثنين الماضي، في عملية كبيرة مشتركة مع سفينة شحن في المنطقة.