أردوغان: كفاح أنقرة ضد التنظيمات الإرهابية ضمانة لوحدة سوريا وسلامة أراضيها ● أخبار سورية

أردوغان: كفاح أنقرة ضد التنظيمات الإرهابية ضمانة لوحدة سوريا وسلامة أراضيها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات أدلى بها للصحفيين على متن الطائرة، خلال عودته الخميس، من جولته إلى البلقان، إن كفاح أنقرة ضد التنظيمات الإرهابية، ضمانة لوحدة سوريا وسلامة أراضيها.

ولفت الرئيس أردوغان، ردا على سؤال حول عملية عسكرية تركية جديدة محتملة ضد الإرهاب في سوريا، إلى وجود تنظيمات إرهابية عديدة في سوريا، وأكد أن أنقرة لن تسمح بتشكيل تلك التنظيمات تهديدا لأمن تركيا القومي، وأشار إلى أنه يتم اتخاذ ما يلزم على الأرض في هذا الإطار.

وأضاف: "جهودنا ضد التنظيمات الإرهابية الانفصالية ضمانة لوحدة سوريا وسلامة أراضيها، لكن النظام لم يتخذ موقفا تجاه تلك التنظيمات حتى الآن" (في إشارة إلى واي بي جي/ بي كي كي).

وأكد أردوغان أن ثمة لغة واحدة فقط تفهمها التنظيمات الإرهابية، وشدد بالقول: "ينبغي علينا استخدام تلك اللغة معها"، ونوه إلى أنه "عندما تزمجر تركيا"، وتقول "سنأتي على حين غرة ذات ليلة"، فإن التنظيمات الإرهابية تدرك ماذا يعني ذلك، مستشهدا بالعمليات التي تم تنفيذها داخل وخارج تركيا.


وسبق أن قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، في حديث لصحيفة "Aftenposten" الواسعة الانتشار في النرويج، إن تركيا هي من تحدد متى ستقوم بعملية عسكرية جديدة ضد الإرهاب في سوريا.

وبين أن تركيا تعتقد بأن "مكافحة الإرهاب هو قاسم مشترك لكافة الدول الراغبة للسلام والاستقرار في المنطقة"، ونوه أن "تركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، باتت دولة تولي أولوية لمصالحها وتتدبر أمرها بنفسها عند الضرورة، والجميع شهد ذلك في الأعوام الأخيرة".