"الإسلامي السوري" يندد بصمت العالم على ما يحدث في غزة ● أخبار سورية
"الإسلامي السوري" يندد بصمت العالم على ما يحدث في غزة

أصدر المجلس الأسلامي السوري بيانا ندد فيه الصمت العالمي بخصوص القصف الاسرائيلي على قطاع غزة، ويطالب بالتدخل لوقف العدوان الغاشم.

وحيا المجلس في بيان حمل عنوان "بيان بشأن العدوان الوحشي الصهيوني على غزة" صمود الشعب الفلسطيني في غزة وفي الضفة وفوق كل أرض فلسطين الغالية. 

كما أدان واستنكر سكوت العالم عن القصف الإرهابي الهمجي الصهيوني لغزة العزة، وطالب الحكومات والشعوب الإسلامية والمنظمات الدولية وبكل مناصري الحق والعدل في العالم التدخل لإيقاف هذا العدوان الغاشم، حسب وصف البيان.

وأضاف المجلس في بيانه أن من واجب الدول المجاورة لغزة أن تساعد أهل القطاع في كل ما من شأنه أن يدفع عنهم العدوان وألا تكون عونا للمعتدي في إحكام الحصار عليهم بريًا وبحريًا.

كما دعا المجلس ما أسماهم الدعاة والمفكرين والكتاب أن يعيدوا قضية فلسطين إلى مركزيتها وأهميتها في التاريخ المعاصر وقضايا الأمة المركزية. 

وأكد المجلس وقوفه بحزم ضد كل محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني، ودعى الشعوب إلى رفض كل أشكال التطبيع في شتى المجالات. 

وارتفع عدد قتلى القصف الاسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي إلى 15 قتيلا، بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام وسيدة (23 عاما)، وأصيب نحو 90 بجروح مختلفة، في حين هددت إسرائيل بتوسيع نطاق عملياتها في غزة إذا تدخلت حماس ودعمت حركة الجهاد الإسلامي.

وكانت طائرة اسرائيلية شنت غارة جوية يوم أمس قتلت قيادي في حركة الجهاد الإسلامي المدعومة من إيران، ويدعى "تيسير الجعبري، وأعلنت الحركة إطلاق عملية "وحدة الساحات" ردا على القصف الاسرائيلي، بينما سمت إسرائيل عمليتها بـ"الفجر الصادق".
وأعلنت سرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي، إنها قصفت تل أبيب ومطار بن غوريون وأسدود وبئر السبع وعسقلان ونتيفوت وسديروت بـ60 صاروخا، كما أعلنت عن استهداف آليات إسرائيلية في موقع عسكري في فجة على حدود غزة.