تقارير تقارير ميدانية تقارير اقتصادية تقارير خاصة
٥ ديسمبر ٢٠١٤
ما لايقل عن 33 مجزرة في شهر تشرين الثاني

الملخص التنفيذي:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان  حصول ما لايقل عن 33 مجزرة في شهر تشرين الثاني، توزعت على النحو التالي:

القوات الحكومية: ارتكبت 31 مجزرة.

مجموعات متطرفة: مجزرة واحدة.

مجموعات مسلحة: مجزرة واحدة.

تعتمد الشبكة السورية لحقوق الإنسان في توصيف لفظ مجزرة على الحدث الذي يقتل فيه خمسة أشخاص مسالمين دفعة واحدة

وزعت المجازر على المحافظات بحسب الترتيب التالي:

الرقة: 7 مجازر، حماة: 5 مجازر، حلب: 5 مجازر، درعا: 5 مجازر، ريف دمشق: 3 مجازر، إدلب: 3 مجازر، حمص: مجزرتان، دير الزور: مجزرتان، دمشق: مجزرة واحدة

تسببت تلك المجازر بحسب فريق توثيق الضحايا في الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل ما لايقل عن 393 شخصاً، بينهم 93 طفلاً و48 سيدة، أي أن 35.9% من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في  تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

توزعت حصيلة ضحايا المجازر بحسب مرتكبيها على الشكل التالي:

القوات الحكومية: 365 شخصاً، بينهم 82 طفلاً، و48 سيدة.

تنظيم الدولة: 17 شخصاً.

فصائل المعارضة المسلحة: 11 طفلاً

اقرأ المزيد
٣ ديسمبر ٢٠١٤
مقتل 237 شخصاً بسبب التعذيب في شهر تشرين الثاني

أولاً: منهجية التقرير:

منذ عام 2011 وحتى الآن مازال النظام السوري لا يعترف بعمليات الاعتقال، بل يتهم بها القاعدة والمجموعات الإرهابية وتنظيم داعش، كما أنه لا يعترف بحالات التعذيب، ولا الموت تحت التعذيب، وتحصل الشبكة السورية لحقوق الإنسان على المعلومات إما من معتقلين سابقين، أو من ذوي المعتقلين، حيث يحصل معظم الأهالي على المعلومات حول أقربائهم المحتجزين عبر دفع رشوة إلى المسؤولين الحكوميين.

ونحن في الشبكة السورية لحقوق الإنسان نشير إلى روايات الأهالي التي تردنا، ونذكر دائماً أن كثيراً من تلك الحالات لا تقوم السلطات السورية بإرجاع الجثث إلى ذويها، كما أن الأهالي في الغالب يخافون من الذهاب لاستلام جثث أقربائهم من المشافي العسكرية، أو حتى أغراضهم الشخصية خوفاً من أن يتم اعتقالهم.

بناء على كل ذلك تبقى الشبكة السورية لحقوق الإنسان تعاني من صعوبات حقيقية في عملية التوثيق؛ بسبب الحظر المفروض عليها وملاحقة أعضائها، وفي ظل هذه الظروف يصعب تأكيد الوفاة بنسبة تامة، وتبقى كامل العملية خاضعة لعمليات التوثيق والتحقق المستمر، وتظل كافة القضايا مفتوحة، مع أخذنا شهادة الأهالي بالاعتبار، لكن لا بد من التنويه إلى ما سبق.

ثانياً: ملخص تنفيذي:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن ٢٣٧ حادثة وفاة بسبب التعذيب داخل مراكز الاحتجاز النظامية وغير النظامية، في شهر تشرين الثاني/ 2014، يتوزعون على النحو التالي:

القوات الحكومية: ٢٣١

تنظيمات إسلامية متطرفة: ٣

فصائل معارضة مسلحة: ٢

اقرأ المزيد
١ ديسمبر ٢٠١٤
حصيلة الضحايا خلال شهر تشرين الثاني لعام 2014

تفاصيل التقرير:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 1685 شخصاً سقطوا خلال شهر تشرين الثاني يتوزعون على النحو التالي:

أولاً: القوات الحكومية:

أ: المدنيين:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 1169 شخصاً مدنياً على يد القوات الحكومية، بينهم 176 طفلاً (بمعدل 6 أطفال يومياً)، كما أن من بين الضحايا ما لايقل عن 78 امرأة، فيما بلغ مجموع الضحايا الذين ماتوا تحت التعذيب ما لايقل عن 231 (بمعدل 8 أشخاص يموتون تحت التعذيب يومياً).

بلغت نسبة الأطفال والنساء 22 % من أعداد الضحايا المدنيين، وهو مؤشر صارخ على استهداف متعمد من قبل القوات الحكومية للمدنيين.

ب: المقاتلين:

قتلت القوات الحكومية ما لايقل عن 266 شخصاً مقاتلاً خلال عمليات القصف أو الاشتباك.

ثانياً: الفصائل المسلحة التابعة للقاعدة (تنظيم داعش):

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 108 أشخاص على يد تنظيم داعش يتوزعون إلى:

أ: المدنيين:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قيام عناصر تنظيم داعش بقتل 57 شخصاً مدنياً بينهم 5 أطفال، و 2 تحت التعذيب.

ب: المقاتلين:

قتل تنظيم داعش ما لايقل عن 51 مقاتلاً في أثناء الاشتباكات مع فصائل من المعارضة المسلحة أو من خلال عمليات إعدام ميدانية للأسرى.

ثالثاً: مجموعات المعارضة المسلحة:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 70 شخصاً على يد المعارضة المسلحة يتوزعون إلى:

أ: 53 مدنياً، بينهم 12 طفلاً، و7 سيدات، و2 تحت التعذيب.

ب: 17 شخصاً مقاتلاً في أثناء الاشتباكات بين الفصائل بعضها مع بعض.

رابعاً: قوات التحالف الدولي:

سجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 16 مدنياً بينهم طفلان.

خامساً: حالات قتل لم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تحديد الجاني:

سجلنا ما لايقل عن 56 حادثة لحالات قتل لم نستطع حتى اللحظة تحديد الجهة التي قامت بعملية القتل

اقرأ المزيد
٢٥ نوفمبر ٢٠١٤
المرأة السورية في لهيب النزاع

أولاً: المقدمة:

ساهمت المرأة السورية منذ بدايات الحراك الشعبي في سوريا آذار/2011 بالإعداد والتنسيق لعشرات المظاهرات، حملت اللافتات وكاميرات التصوير، نظمت مسيرات نسائية خاصة، ساهمت بشكل فعال في توثيق الجرائم، قدمت المساعدة الطبية والإغاثية، تعرضت إلى القمع والاضطهاد والعنف الجنسي والاستهداف، جنباً إلى جنب مع الرجال، لكنها كانت دائماً الحلقة الأضعف في المجتمع، فعندما فقدت زوجها تحولت فوق كل معاناتها إلى معيل للأسرة.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان رصدت جزءاً يسيراً من الجرائم المرتكبة بحق المرأة في سوريا، وذلك عبر ما لايقل عن 20 تقريراً، كان آخرها في يوم الأمم المتحدة لحقوق المرأة 8/ آذار/ 2014 بعنوان المرأة السورية وقائع وآلام في خضم اليوم العالمي للمرأة وقبل ذلك التقرير الموسع بالتنسيق والتعاون مع الشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان “الجرح النازف في الصراع الدائر وكما الحال من كل عام يصدر التقرير السنوي الموسع للشبكة السورية لحقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، الذي يصادف 25/ تشرين الثاني من كل عام، ويحمل تقرير هذا العام عنوان المرأة السورية في لهيب النزاع ويوثق مختلف أنواع الانتهاكات من قبل القوات الحكومية، القوات الكردية، تنظيم داعش، مجموعات معارضة مسلحة.

تعتمد منهجية التقرير على أرشيف الشبكة السورية لحقوق الإنسان في توثيق الضحايا والمعتقلين والمختفين قسرياً، وذلك عبر عمليات التوثيق والرصد اليومية المستمرة منذ عام 2011، إضافة إلى اللقاءات المباشرة أو شهادات عبر الهاتف أو السكايب لناجيات، حيث يستعرض التقرير 15 شهادة، تروي البعض تجاربهن كناشطات ثم كضحايا، وبعضهن استمر في النضال والتضحية بعد تعرضهن للانتهاك.

وعلى الرغم من كل ذلك فإننا نؤكد أننا لم نستطع سوى توثيق جزء يسير من معاناة المرأة السورية الرهيبة، ويبقى كل ما ذكر لا يمثل سوى الحد الأدنى من الجرائم والفظاعات، وذلك في ظل الحظر المفروض علينا من قبل الحكومة السورية والتنظيمات المتطرفة، وفي ظل عزوف المجتمع السوري عن الاهتمام بعمليات الرصد والتوثيق نتيجة لفقدان الثقة في المجتمع الدولي الذي لم يفعل شيئاً يذكر لمسيرة الأعوام السابقة.

اقرأ المزيد
١٦ نوفمبر ٢٠١٤
التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة من 1 إلى 7 تشرين الثاني 2014

مقدمة وتنويه:

يغطي هذه التقرير الأسبوعي الفترة الواقعة ما بين يومي السبت 1-11-2014 إلى نهاية يوم الجمعة 7-11-2014 ومن الأهمية بمكان التنويه إلى النقاط التالية:

1 – لا يتضمن هذا التقرير قتلى الجيش النظامي السوري ومن يقوم بالقتال إلى جانبه من عناصر الشبيحة أو ما يسمّى "جيش الدفاع الوطني" أو العناصر الخارجية مثل حزب الله اللبناني أو الميليشيات العراقية أو الإيرانية، وهو – أي هذا التقرير – فقط يتضمن أعداد الضحايا على يد قوات النظام بالإضافية إلى ملحق خاص بأعداد الضحايا على يد الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وأعداد ضحايا "التحالف الدولي ضد داعش" في حال توفرها وخاصة من المدنيين العزل، ولا يتضمن هذا التقرير أعداد الضحايا على يد الكتائب والفصائل المقاتلة المعارضة الأخرى.

2 – لا تعتبر هذه الإحصائيات نهائية بأي حال من الأحول، فهي تخضع لعملية التدقيق الدوري والمستمر من قبل نشطاء المركز أولاً ومدخلي البيانات وفريق الرصد الميداني في الداخل السوري ثانياً.

3 – إن اختلاف الأرقام من تقرير إلى آخر – حتى بالنسبة إلى المنطقة الواحدة – يعود سببه إلى التدقيق المستمر من قبل نشطاء الرصد الميداني، والذي يتدارك مواضع النقص والخطأ، فضلاً عن متابعة الضحايا مجهولي الهوية حيث يتم توثيقهم بالاسم عند التعرف على هويتهم.

 

شهداء الأسبوع:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مقتل (355) شخصاً، توزعوا على المحافظات السورية، حيث تمّ توثيق (311) شخصاً بالاسم الكامل من مجموع الشهداء، بينما استطاع المركز توثيق (44) شخصاً كمجهولي الهوية بسبب عدم القدرة على التعرف عليهم وخاصة في حالات تحوّل الجثة إلى أشلاء متناثرة وكانت نسبتهم (12 %) من مجموع عدد الشهداء، من ضمنهم شهيدين تم توثيقهم بالصورة و(6) شهداء تم توثيقهم بالفيديو و (36) شهداء مجهولو الهوية تم توثيقهم فقط بالخبر.

gghhjj 1

أولاً: توزع الضحايا حسب المحافظات:

شهدت محافظة درعا سقوط العدد الأكبر من الضحايا، حيث بلغ عددهم (87) شهيداً أي بنسبة (24.5 %) من مجموع عدد الضحايا، تلتها محافظة حمص بعدد الضحايا الذين بلغ عددهم (61) شهداء أي بنسبة (17.5 %) فيما بلغ عدد الضحايا في محافظة ريف دمشق (53) شهيداً، وبلغ عدد الضحايا في محافظة حلب (37) شهيداً.

 

ثانياً: توزع الشهداء حسب أسباب الوفاة:

بلغت نسبة الضحايا الذين قضوا نتيجة إطلاق النار ونيران القناصة (33.5 %) حيث بلغ عددهم (118) شهداء، وبلغت نسبة الضحايا بسبب القصف الجوي بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة (25 %) حيث بلغ عدد الضحايا (87) شهيداً، وبلغ عدد الشهداء الذين قضوا نتيجة القصف بقذائف الهاون والمدافع والقصف بالدبابات (66) أي بنسبة (19%) وقد استطاع المركز توثيق سقوط (59) معتقلاً تمّ تعذيبهم حتى الموت في أقبية أجهزة الأمن وبلغت نسبتهم (17 %) من مجموع عدد الضحايا، كم استطاع المركز توثيق ضحيتين نتيجة نقص التغذية والجوع بسبب حصار قوات النظام.

gghhjj 2

ثالثاً: توزع الشهداء حسب أيام الأسبوع:

كان يوم الأحد المصادف 2-11-2014 اليوم الأكثر دموية في هذا الأسبوع حيث سقط فيه (79) شخصاً أي بنسبة (22.5 %) من مجموع عدد الشهداء، تلاه يوم الأربعاء 5-11-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط في ذلك اليوم (74) شخصاً أي بنسبة (21 %) تلاه يوم الخميس المصادف 6-11-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط فيه (60) شخصاً.

gghhjj 3

رابعاً: توزع الشهداء بحسب الجنس:

بلغ عدد الشهداء من الذكور البالغين (288) شهيداً أي بنسبة (81 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغ عدد الضحايا من الأطفال الذكور (35) شهيداً طفلاً أي بنسبة (10 %)، وبلغ عدد الضحايا من الإناث البالغات (24) شهيدة أي بنسبة (7 %) كما وبلغ عدد الضحايا من الإناث الأطفال (8) طفلة أي بنسبة (2 %).

ghghghghg

خامساً: توزع الشهداء بحب الفئة (مدني –غير مدني)

بلغ عدد الضحايا من المدنيين (246) مدنياً أي بنسبة (69.5 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغت عدد الضحايا من المقاتلين (109) مقاتلاً أي بنسبة (30.5 %) من مجموع عدد الضحايا بينهم طفل واحد ما دون سنّ الثامنة عشرة.

gghhjj 4

سادساً: إحصائيات أخرى:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مقتل ما لا يقل عن (20) شخصاً على يد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) منهم (17) مدنيين و(3) شهداء من كتائب الجيش الحر وكتائب مقاتلة أخرى.

 

 

 

اقرأ المزيد
١١ نوفمبر ٢٠١٤
الحكومة السورية تخرق الهدنة في حي الوعر على الرغم من الرعاية الأممية

مازال حي الوعر بمدينة حمص محاصراً منذ يوم الخميس 10/ تشرين الأول /2013، من قبل حواجز للقوات الحكومية، بهدف إنهاك الأهالي وفرض هدن أو اتفاقيات قسرية لما يقارب 15 ألف عائلة، مستخدمة الحصار الجماعي كأحد أساليب الحرب، حيث تمنع تلك الحواجز إدخال الأغذية والأدوية والمحروقات فيما عدا حالات نادرة تحت الضغط أوالابتزاز.

صعدت قوات النظام حملتها على الحي منذ يوم السبت 4/ تشرين الأول، ويأتي ذلك بعد التفجير الذي استهدف مدرسة ابتدائية في حي عكرمة المعروف بأغلبيته الموالية للنظام، فمنذ 4/تشرين الأول وحتى 11/تشرين الثاني قتلت القوات الحكومية ما لايقل عن 48 مدنياً بينهم 7 أطفال و8 سيدات، حسب ما وثقته الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

في يوم السبت 8/ تشرين الثاني عقد اتفاق هدنة يقضي بوقف إطلاق النار بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة التي تسيطر على الحي، وذلك على جميع الجبهات باستثناء جبهة واحدة تقع في الجزيرة السابعة من الحي، وكان ذلك الاتفاق عبر طلب من المفوضية السامية لحقوق الإنسان، وبرعاية منظمتي الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري، حيث يتم إدخال قرابة 13 ألف سلة غذائية للمدنيين المحاصرين داخل الحي.

في يوم الأحد 9/ تشرين الثاني، قرابة الساعة الواحدة ظهراً، خرقت قوات الحكومة السورية الهدنة المتفق عليها وقصفت الحي بقذائف الهاون وقذائف من الدبابات المحيطة بالحي، بالتزامن مع إطلاق رصاص من القناصين المتمركزين على الأبراج السكنية المحيطة بالحي، قتل على إثر ذلك شخصان وأُصيب أكثر من 5 آخرين، تسبب ذلك الخرق للهدنة من قبل قوات الحكومة السورية تبعودة القافلة المحملة بالاغذية دون اكمال مهمتها، بسبب عدم الأمان الذي تسببت به عمليات القصف المتعمد.

اقرأ المزيد
٨ نوفمبر ٢٠١٤
محاكمة معتقلي المركز السوري للإعلام وحرية التعبير

مماطلة وتسويف مستمران في محاكمة معتقلي المركز السوري للإعلام وحرية التعبير; وتخوّفات من القادم

مرّة أخرى، أجلت محكمة الإرهاب في دمشق يوم 5 تشرين الثاني 2014 النطق بالحكم في قضية معتقلي المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، لكنها هذه المرّة لم تُعلن حتى تاريخ الجلسة القادمة، واكتفت بالتصريح إلى لجنة الدفاع عن مازن درويش مدير المركز ومؤسسه، والزملاء هاني الزيتاني وحسين غرير، بأنها ستنظر في الأمر خلال هذا الأسبوع.

مماطلة وتسويف استمرا لعامين تقريباً في محاكمة الحقوقي والإعلامي مازن درويش، والأستاذ الجامعي هاني الزيتاني والمدوّن حسين غرير، بعد أن كانت هيئة المحكمة قد وافقت في شباط من العام 2013 على إطلاق سراح كل من منصور العمري وعبد الرحمن حمادة مع استمرار مُحاكمتهم وهم طُلقاء. ويواجه مازن درويش والزملاء العاملون في المركز تهمة ;الترويج للأعمال الإرهابية; المادة (8) من قانون الإرهاب الذي صدر بمرسوم رئاسي بعد اعتقالهم في 16 شباط 2012 من قبل المخابرات الجويّة.

تسعة أشهر من الاختفاء القسري، تعرّضوا خلالها للتعذيب والمعاملة القاسية والحرمان من حقوقهم المدنيّة الأساسيّة، لم تكن كافية. أيام ويُنهي درويش والزيتاني وغرير عامهم الثاني في سجن دمشق المركزي- عدرا، ولم يكفهم هذا. وفي حين يكفل الدستور السوري حق كل المواطنين بالمحاكمة العادلة والعلنية، فإنّ استثنائية محكمة الإرهاب مكنتها من لي عنق القانون؛ ليكون سيفاً بوجه واحد لدى السلطات المعنية في سوريا التي تهدّد بإضافة تهم جديدة وإنزال أقصى العقوبات بالمتهمين والتي تصل إلى خمسة عشر عاماً مع الأشغال الشاقة، هذا على الرغم من أنّ الادعاء لم يُقدّم أي أدلة على اتهاماته السابقة الخاصة بالترويج للأعمال الإرهابية. وعلى الرغم من صدور مرسوم رئاسي بتاريخ 9 حزيران 2014 يشمل التهمة ويقضي بإطلاق سراح المعتقلين فوراً

اقرأ المزيد
٥ نوفمبر ٢٠١٤
توثيق 30 مجزرة في شهر تشرين الأول

الملخص التنفيذي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 30 مجزرة خلال شهر تشرين الأول، توزعت على النحو التالي

القوات الحكومية: ارتكبت 26 مجزرة

تنظيم داعش: مجزرة واحدة.

مجموعات مسلحة معارضة: مجزرة واحدة.

مجزرتين لم تُعرف الجهة المنفذة لهما حتى لحظة طباعة التقرير.

توزع المجازر على المحافظات بحسب الترتيب التالي:

ريف دمشق: 7 مجازر

إدلب: 7 مجازر

درعا: 6 مجازر

حمص: 6 مجازر

حلب: مجزرتان

دير الزور: مجزرة

الحسكة: مجزرة

تسببت تلك المجازر بحسب فريق توثيق الضحايا في الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل 393 شخصاً بينهم 162طفلاً و51 سيدة، أي أن 54.2% من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً من النساء والأطفال، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في جميع تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

اقرأ المزيد
٤ نوفمبر ٢٠١٤
التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة من 25 إلى 31 تشرين الأول 2014

مقدمة وتنويه:

يغطي هذه التقرير الأسبوعي الفترة الواقعة ما بين يومي السبت 25-10-2014 إلى نهاية يوم الجمعة 31-10-2014 ومن الأهمية بمكان التنويه إلى النقاط التالية:

1 – لا يتضمن هذا التقرير قتلى الجيش النظامي السوري ومن يقوم بالقتال إلى جانبه من عناصر الشبيحة أو ما يسمّى "جيش الدفاع الوطني" أو العناصر الخارجية مثل حزب الله اللبناني أو الميليشيات العراقية أو الإيرانية، والتقرير فقط يتضمن أرقام الضحايا على يد قوات النظام والدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وقوات التحالف ضد داعش، بينما لا يتضمن أرقام الضحايا على يد الكتائب والفصائل المقاتلة الأخرى.

2 – لا تعتبر هذه الإحصائيات نهائية بأي حال من الأحول، فهي تخضع لعملية التدقيق الدوري والمستمر من قبل نشطاء المركز أولاً ومدخلي البيانات وفريق الرصد الميداني في الداخل السوري ثانياً.

3 – إن اختلاف الأرقام من تقرير إلى آخر – حتى بالنسبة إلى المنطقة الواحدة – يعود سببه إلى التدقيق المستمر من قبل نشطاء الرصد الميداني، والذي يتدارك مواضع النقص والخطأ، فضلاً عن متابعة الضحايا مجهولي الهوية حيث يتم توثيقهم بالاسم عند التعرف على هويتهم.

شهداء الأسبوع:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مقتل (401) شخصاً، توزعوا على المحافظات السورية، حيث تمّ توثيق (331) شخصاً بالاسم الكامل من مجموع الشهداء، بينما استطاع المركز توثيق (84) شخصاً كمجهولي الهوية بسبب عدم القدرة على التعرف عليهم وخاصة في حالات تحوّل الجثة إلى أشلاء متناثرة وكانت نسبتهم (20 %) من مجموع عدد الشهداء، من ضمنهم شهيدين تم توثيقهم بالصورة و(40) شهيداً تم توثيقه بالفيديو و (42) شهداء مجهولو الهوية تم توثيقهم فقط بالخبر.

az1

أولاً: توزع الضحايا حسب المحافظات:

شهدت محافظة حمص سقوط العدد الأكبر من الضحايا، حيث بلغ عددهم (90) شهيداً أي بنسبة (22.5 %) من مجموع عدد الضحايا، تلتها محافظة ريف دمشق بعدد الضحايا الذين بلغ عددهم (59) شهداء أي بنسبة (15 %) فيما بلغ عدد الضحايا في محافظة حماه (53) شهيداً، وبلغ عدد الضحايا في محافظة ادلب (48) شهيداً.

ثانياً: توزع الشهداء حسب أسباب الوفاة:

بلغت نسبة الضحايا الذين قضوا نتيجة إطلاق النار ونيران القناصة (22 %) حيث بلغ عددهم (88) شهداء، وبلغت نسبة الضحايا بسبب القصف الجوي بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة (45 %) حيث بلغ عدد الضحايا (179) شهيداً، وبلغ عدد الشهداء الذين قضوا نتيجة القصف بقذائف الهاون والمدافع والقصف بالدبابات (62) أي بنسبة (16%) وقد استطاع المركز توثيق سقوط (53) معتقلاً تمّ تعذيبهم حتى الموت في أقبية أجهزة الأمن وبلغت نسبتهم (13.5 %) من مجموع عدد الضحايا، كم استطاع المركز توثيق ضحيتين نتيجة نقص التغذية والجوع بسبب حصار قوات النظام وشخص واحد نتيجة استخدام النظام للمواد الكيماوية والسامة في مدينة حرستا بريف دمشق بتاريخ 25-10-2014.

az2

ثالثاً: توزع الشهداء حسب أيام الأسبوع:

كان يوم الأربعاء المصادف 29-10-2014 اليوم الأكثر دموية في هذا الأسبوع حيث سقط فيه (100) شخصاً أي بنسبة (25 %) من مجموع عدد الشهداء، تلاه يوم السبت 25-10-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط في ذلك اليوم (74) شخصاً أي بنسبة (18.5 %) تلاه يوم الأحد المصادف 26-10-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط فيه (56) شخصاً.

az3

رابعاً: توزع الشهداء بحسب الجنس:

بلغ عدد الشهداء من الذكور البالغين (318) شهيداً أي بنسبة (79 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغ عدد الضحايا من الأطفال الذكور (38) شهيداً طفلاً أي بنسبة (10 %)، وبلغ عدد الضحايا من الإناث البالغات (24) شهيدة أي بنسبة (6 %) كما وبلغ عدد الضحايا من الإناث الأطفال (21) طفلة أي بنسبة (5 %).

az4

خامساً: توزع الشهداء بحب الفئة (مدني –غير مدني)

بلغ عدد الضحايا من المدنيين (287) مدنياً أي بنسبة (72 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغت عدد الضحايا من المقاتلين (114) مقاتلاً أي بنسبة (28 %) من مجموع عدد الضحايا.

az5

سادساً: إحصائيات أخرى:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مقتل ما لا يقل عن (19) شخصاً على يد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) منهم (12) مدنيين و(7) شهداء من كتائب الجيش الحر وكتائب مقاتلة أخرى.

اقرأ المزيد
٢ نوفمبر ٢٠١٤
التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة من 18 إلى 24 تشرين الأول 2014مركز توثيق الانتهاكات في سوريا


التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة

من 18 إلى 24 تشرين الأول 2014

مركز توثيق الانتهاكات في سوريا

مقدمة وتنويه:

يغطي هذه التقرير الأسبوعي الفترة الواقعة ما بين يومي السبت 18-10-2014 إلى نهاية يوم الجمعة 24-10-2014 ومن الأهمية بمكان التنويه إلى النقاط التالية:

1 – لا يتضمن هذا التقرير قتلى الجيش النظامي السوري ومن يقوم بالقتال إلى جانبه من عناصر الشبيحة أو ما يسمّى "جيش الدفاع الوطني" أو العناصر الخارجية مثل حزب الله اللبناني أو الميليشيات العراقية أو الإيرانية.

2 – لا تعتبر هذه الإحصائيات نهائية بأي حال من الأحول، فهي تخضع لعملية التدقيق الدوري والمستمر من قبل نشطاء المركز أولاً ومدخلي البيانات وفريق الرصد الميداني في الداخل السوري ثانياً.

3 – إن اختلاف الأرقام من تقرير إلى آخر – حتى بالنسبة إلى المنطقة الواحدة – يعود سببه إلى التدقيق المستمر من قبل نشطاء الرصد الميداني، والذي يتدارك مواضع النقص والخطأ، فضلاً عن متابعة الضحايا مجهولي الهوية حيث يتم توثيقهم بالاسم عند التعرف على هويتهم.

شهداء الأسبوع:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مقتل (315) شخصاً، توزعوا على المحافظات السورية، حيث تمّ توثيق (303) شهيداً بالاسم الكامل من مجموع الشهداء، بينما استطاع المركز توثيق (12) شهيداً كمجهولي الهوية بسبب عدم القدرة على التعرف عليهم وخاصة في حالات تحوّل الجثة إلى أشلاء متناثرة وكانت نسبتهم (4 %) من مجموع عدد الشهداء، من ضمنهم شهيدين تم توثيقهم بالصورة وشهيد تم توثيقه بالفيديو و (9) شهداء مجهولو الهوية تم توثيقهم فقط بالخبر.

0001er ar

أولاً: توزع الشهداء حسب المحافظات:

شهدت محافظة درعا سقوط العدد الأكبر من الضحايا، حيث بلغ عدد الشهداء فيها (77) شهيداً أي بنسبة (25 %) من مجموع عدد الضحايا، تلتها محافظة حلب بعدد الضحايا الذين بلغ عددهم (64) شهداء أي بنسبة (20 %) فيما بلغ عدد الضحايا في محافظة ريف دمشق (62) شهيداً، وبلغ عدد الضحايا في محافظة ادلب (38) شهيداً.

ثانياً: توزع الشهداء حسب أسباب الوفاة:

بلغت نسبة الشهداء الذي قضوا نتيجة إطلاق النار ونيران القناصة (28 %) حيث بلغ عددهم (87) شهداء، وبلغت نسبة الضحايا بسبب القصف الجوي بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة (47 %) حيث بلغ عدد الضحايا (147) شهيداً، وبلغ عدد الشهداء الذين قضوا نتيجة القصف بقذائف الهاون والمدافع والقصف بالدبابات (35) أي بنسبة (11%) وقد استطاع المركز توثيق سقوط (27) معتقلاً تمّ تعذيبهم حتى الموت في أقبية أجهزة الأمن وبلغت نسبتهم (9 %) من مجموع عدد الضحايا، كم استطاع المركز توثيق شخص واحد نتيجة نقص التغذية والجوع بسبب حصار قوات النظام وشخص واحد نتيجة استخدام النظام للمواد الكيماوية والسامة في مدينة حرستا بريف دمشق.

0002er ar

ثالثاً: توزع الشهداء حسب أيام الأسبوع:

كان يوم الثلاثاء المصادف 21-10-2014 اليوم الأكثر دموية في هذا الأسبوع حيث سقط فيه (88) شخصاً أي بنسبة (28 %) من مجموع عدد الشهداء، تلاه يوم الخميس 23-10-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط في ذلك اليوم (53) شخصاً أي بنسبة (17 %) تلاه يوم الجمعة المصادف 24-10-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط فيه (52) شخصاً.

0003er ar

رابعاً: توزع الشهداء بحسب الجنس:

بلغ عدد الشهداء من الذكور البالغين (228) شهيداً أي بنسبة (72 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغ عدد الضحايا من الأطفال الذكور (31) شهيداً طفلاً أي بنسبة (10 %)، وبلغ عدد الضحايا من الإناث البالغات (31) شهيدة أي بنسبة (10 %) كما وبلغ عدد الضحايا من الإناث الأطفال (25) طفلة أي بنسبة (8 %).

0004er ar

خامساً: توزع الشهداء بحب الفئة (مدني –غير مدني)

بلغ عدد الضحايا من المدنيين (215) مدنياً أي بنسبة (69 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغت عدد الضحايا من المقاتلين (100) مقاتلاً أي بنسبة (31 %) من مجموع عدد الشهداء بينهم طفل مقاتل ما دون سنّ الثامنة عشرة.

0005er ar

سادساً: إحصائيات أخرى:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مقتل ما لا يقل عن (12) شخصاً على يد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) منهم تسعة شهداء مدنيين و(3) شهداء من كتائب الجيش الحر وكتائب مقاتلة أخرى.

 

اقرأ المزيد
٢ نوفمبر ٢٠١٤
مقتل 7 إعلاميين، و 5 آخرين ما بين خطف واعتقال، وإصابة 6 حصيلة شهر تشرين الأول

بلغ عدد القتلى الإجمالي من الإعلاميين ما لايقل عن 373 إعلامياً وذلك حتى نهاية شهر تشرين الأول لعام 2014
أولاً: الملخص التنفيذي
تتوزع أنواع الانتهاكات بحق الإعلاميين لهذا الشهر على النحو التالي:
أولاً: القتـــل: وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 7 إعلاميين يتوزعون إلى:
• قوات النظام السوري: قتلت 6 إعلاميين من بينهم إعلامي قتل تحت التعذيب داخل مراكز الاحتجاز
• تنظيم داعش: قتل إعلامي واحد
ثانياً: الاعتقال أو الخطف: سجلنا 5
• حالة خطف واحدة من قبل قوات الأسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.
• حالة خطف بيد عناصر جبهة النصرة.
ثالثاً: الإصابات: سجلنا إصابة 6 إعلاميين:
5 إعلاميين أصيبوا على يد قوات النظام.
ثانياً: مقدمة التقرير
تسود حالة من الفوضى الإعلامية، وتظهر ملامحها وتطغى على المشهد الإعلامي في سوريا بشكل ظاهر وملموس، وتبرز هذه الحالة من خلال كم المعلومات المتناقضة حول أبرز وأهم الأحداث والانتهاكات والجرائم المرتكبة في البلاد، وقلة المصادر الموثوقة، والتعتيم على الأحداث أو حتى حجبها، وصعوبة الوصول إليها والتحقق منها في معظم المناطق السورية لا سيما تلك التي يسيطر عليها تنظيم داعش ويفرض فيها حالة من الرعب والترهيب فيما يخص العمل الإعلامي المهني والمستقل، ورغم أن تلك المناطق التي يسيطر عليها التنظيم قد تتعدى مساحتها 40% من مساحة الأراضي السورية، إلا أن مناطق الظلام تلك تمتد إلى باقي المناطق التي ترزح تحت سيطرة قوات النظام السوري وسطوة سلاح الأطراف المسلحة الأخرى المشاركة في الحرب بالرغم من تفاوت حجم الانتهاكات المرتكبة فيها بفارق شاسع لصالح النظام السوري وتنظيم داعش.

اقرأ المزيد
٣١ أكتوبر ٢٠١٤
ما لايقل عن 14 مجزرة في الغوطة الشرقية خلال أيلول وتشرين الأول



إضافة إلى الحصار المفروض على منطقة الغوطة الشرقية منذ شهر تشرين الأول/ 2012 والذي أثر بشكل كارثي في حياة الأهالي هناك على مختلف الأصعدة، حيث أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في 24/ حزيران الجاري دراسة موسعة بعنوان الغوطة الشرقية تحت الحصار، صعد النظام السوري من ارتكابه للمجازر بشكل فظيع خلال الشهرين الماضيين، وهذا ما نشير إليه في هذا التقرير المركَّز.
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب قوات النظام خلال شهري أيلول وتشرين الأول ما لايقل عن 14 مجزرة، راح ضحيتها 274 مدنياً، من بينهم 71 طفلاً و40 امرأة، أي قرابة 41% من الضحايا المدنيين هم نساء وأطفال، و59% هم رجال، وهذا دليل قوي على تعمد استهداف المدنيين.
أما أعداد الجرحى بحسب الاتصال اليومي مع المراكز الطبية داخل الغوطة الشرقية تجاوز الـ1150 جريحاً، وقد وردتنا العديد من نداءات الاستغاثة من نقاط طبية داخل الغوطة الشرقية المحاصرة تعبر عن نفاذ الأدوية والمواد الطبية، وبالتالي عجزها عن علاج الجرحى والمصابين، من بين المصابين عشرات الأطفال والنساء، بحسب الزيارات الميدانية التي قام بها عضو الشبكة السورية لحقوق الإنسان حمزة الرفاعي.
شن سلاح الطيران الحربي معظم تلك الهجمات التي أودت بحياة الأهالي، حيث تقدر أعداد الصواريخ التي قصفت منطقة الغوطة الشرقية خلال الفترة التي يغطيها التقرير بما لايقل عن 82 صاروخاً حربياً، من بينها 16 صاروخاً موجهاً.
إضافة إلى الضحايا والجرحى، تسببت تلك الغارات المكثفة والمجازر بتدمير 33 مبنى بشكل كامل، وتضرر 41 آخرين، وقصفت 3 أسواق شعبية، ومدرستان، ومسجد، و35 سيارة خاصة، وسيارتي إسعاف.

اقرأ المزيد
0 1 2 3

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
٢٠ سبتمبر ٢٠٢٢
إعادة تشجير سورية ضرورة وطنية ومسؤولية يتحملها الجميع 
مازن باكير - مدير التدقيق الداخلي لمكاتب سورية في المنتدى السوري 
● مقالات رأي
١١ سبتمبر ٢٠٢٢
جمال ريان وأمثاله.. عندما تكون "دمائنا" حرية شخصية
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
١٨ مارس ٢٠٢٢
الأحد عشر.. أعوام الثورة وإخوة يوسف
مطيع البطين - الناطق باسم المجلس الاسلامي السوري
● مقالات رأي
٢٦ فبراير ٢٠٢٢
بدايات شبكة شام الإخبارية ... الهدف والتأسيس حتى الانطلاقة
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
٢ فبراير ٢٠٢٢
مجزرة حماة وتشويه التاريخ.. الكاتب "هاشم عثمان" نموذجاً
فضل عبدالغني - مدير الشبكة السورية لحقوق الانسان
● مقالات رأي
٣١ أغسطس ٢٠٢١
درعا البلد، التي استفرد بها النظام
عمر الحريري
● مقالات رأي
١٨ يوليو ٢٠٢١
بعد انحراف البوصلة ... لابد من "ثورة لتصحيح المسار" داخلياً
أحمد نور