صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
● تقارير اقتصادية ٢٧ ديسمبر ٢٠٢٢

تقرير شام الاقتصادي 27-12-2022

شهدت الليرة السورية اليوم الثلاثاء 27 كانون الأول/ ديسمبر، حالة من التراجع والتدهور حيث سجلت مستويات قياسية وتاريخية جديدة مقابل سلة العملات الأجنبية الرئيسية واقترب سعر الدولار الواحد من 7,000 آلاف ليرة سورية.

وتراوح سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي في العاصمة السورية دمشق، بين 6900 للمبيع، و 6775 للشراء، مشيرا إلى أن نسبة التدهور الذي شهدته العملة المحلية اليوم يصل إلى 3.73 بالمئة.

وأما سعر صرف اليورو تراوح بين 7349 ليرة سورية للمبيع، و7211 ليرة سورية للشراء، متراجعاً بنسبة 3.98%، فيما سجل سعر صرف الليرة التركية مقابل السورية، 360 للشراء و369 للمبيع.

وقال موقع اقتصاد المحلي إن الليرة السورية سجلت واحدة من أعلى نسب انخفاضها اليومية، خلال تعاملات أمس، لتلامس قاعاً قياسياً غير مسبوق، وخسرت نحو 2.30% من قيمتها بدمشق.

ورفعت جمعية الصاغة التابعة لنظام الأسد بدمشق سعر الذهب حيث حددت الغرام عيار 21 بسعر 318 ألف ليرة وسعر شراء 317,500 ليرة، وسجل الغرام 18 سعر مبيع 272,571 ليرة، وسعر شراء 272,071 ليرة سورية.

وعممت وزارة التجارة الداخلية على جميع الباعة بمختلف مسمياتهم مراجعة أمانات السجل التجاري في محافظاتهم حتى موعد أقصاه 15-1-2023، للحصول على سجل تجاري، منعاً من تطبيق عقوبات المرسوم رقم 8 بحقهم.

وقالت الوزارة التجارة ردا على ما ينشر حول رفع الدعم لمن يحصل على سجل تجاري لمزاولة مهنة ما، بائع أو اي شي، نذكر أن قرار رفع الدعم لمن لدية سجل تجاري يشمل فقط الدرجات الممتازة والأولى والثانية والثالثة أما الدرجة الرابعة وما دون فهم ضمن نطاق منظومة الدعم.

وزعمت أن بالأساس اصحاب المحال الصغيرة أو باعة المفرق ونصف الجملة لا يحق لهم سجل تجاري أكثر من الدرجة الرابعة وعليه سيبقون ضمن منظومة الدعم، و كل ما يشاع غير ذلك بالمطلق ليس صحيحا، والقانون يطبق على الجميع.

وصادقت وزارة التجارة الداخلية على تأسيس شركة فيلوكسيل، التي تعود ملكيتها لمستثمر هندي وآخر سوري، وستعمل الشركة التي اتخذت من محافظة طرطوس مقراً لها، في استيراد وتصدير المواد الغذائية والمنظفات.

وكذلك صادقت على تأسيس شركة أوبر للتكنولوجيا المملوكة لمستثمر صيني وآخر سوري، وقد اتخذت من العاصمة دمشق مقراً لها، وستعمل الشركة في مجال تطوير التكنولوجيا والاستشارات الفنية والخدمات الفنية في مجال تكنولوجيا الكمبيوتر.

في حين قال موقع "صوت العاصمة"، إن الرشوة اتخذت في مدينة دمشق خلال الأشهر الأخيرة شكلاً جديداً نتيجة الإنهيار المستمر للعملة السورية والتضخم الحاصل في البلاد، إذ بات على الراشي الراغب بتقديم رشوته بالليرة حمل حقائب سفر لنقل الأموال المقدمة إلى المسؤولين.

وباتت الليرات الذهبية هي المعترف بها بين أصحاب المناصب العليا المسؤولين عن إعطاء التراخيص والاستثناءات ويشترط مسؤولون وضباط في إدارة الهجرة والجوازات على المواطنين دفع ليرة ذهبية سورية واحدة قيمتها نحو مليون ليرة سورية حينها، مقابل تسهيل استخراج الجواز.

بالمقابل نقلت صحيفة موالية للنظام عن مدير الشؤون الصحية في دمشق قحطان إبراهيم، قوله إن المديرية أغلقت 686 محلا ومطعماً ونظمت أكثر من 14 ألف ضبطاً صحياً منذ بداية العام الحالي، لمخالفة أصحابها للشروط الصحية.

وقدر وجود 16 دورية رقابة صحية موزعة على مناطق وأسواق دمشق بشكل دوري ويومي، منوهاً بأن مديرية الشؤون الصحية تستنفر كامل عناصرها في العطل الرسمية والأعياد وتقوم بتكثيف الدوريات على الأسواق وضبط المخالفات.

وقال "معتز السواح"، عضو اللجنة الدائمة في سوق الهال بدمشق إن اللجنة قامت بإلزام كافة الأسواق ببيع التمور والموز بسعر التكلفة وذلك عبر إلزام كافة حلقات التجارة بتداول الفواتير بدءاً من المستورد وصولاً إلى باعة المفرق، ومتابعة مديرية التجارة الداخلية بدمشق لهذه الأسعار، وسبر أسعار الخضار والفواكه بدمشق بشكل يومي.

وارتفعت أسعار اللحوم الحمراء بشكل كبير في أسواق دمشق، حيث سجل لحم الخروف الحي سعر 17500 ليرة للكيلوغرام، ولحم العجل 16500 ليرة، بحسب النشرة الرسمية، ويتراوح سعر الكيلوغرام منها بين 40 و 45 ألف ليرة خارج القائمة التموينية، بحسب ما كشف عنه نائب رئيس جمعية اللحامين بدمشق "محمد الخان".

وقال "الخان"، إن تناول لحم العجل يفوق استهلاك لحم الخروف في أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، وقدر أن هناك انخفاضا بنسبة 25 بالمائة في كميات الخراف التي تم ذبحها في بداية أسبوع العيد مقارنة ببداية الأسبوع الماضي.

لافتا إلى أن أسعار الدجاج الحي في دمشق وريفها سجلت أسعاراً "فلكية"، يشار إلى أنه تضاعفت أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء خلال الأيام الماضية في محافظة درعا، حيث بلغ سعر كيلو الدجاج 18 ألف ليرة وبلغ سعر كيلو لحم العجل 45 ألف ليرة، وسعر الكيلوجرام الواحد وبلغ كيلو لحم الغنم 60 ألف ليرة.

وتأتي هذه الزيادة في اللحوم البيضاء نتيجة انقطاع الوقود وارتفاع أسعاره في السوق السوداء، حيث بلغ لتر واحد من وقود المازوت 20 ألف ليرة، مما زاد من تكلفة الإنتاج، حيث تحتاج الدواجن إلى التدفئة في الشتاء، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الأدوية.

هذا وشهدت الليرة السورية هبوطاً متسارعاً بقيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية خلال تعاملات الأيام والأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي طرح العديد من إشارات الاستفهام حول أسباب ذلك ومدى قدرة مصرف النظام المركزي على التدخل وفقاً للتقارير وحسب العديد من المحللين والخبراء الاقتصاديين.

الكاتب: فريق العمل

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ