تقرير شام الاقتصادي 20-11-2022 ● تقارير اقتصادية

تقرير شام الاقتصادي 20-11-2022

جددت الليرة السورية اليوم الأحد 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، تراجعها خلال تداولات سوق الصرف والعملات الرئيسية في سوريا، وفقا لما رصدته شبكة شام الإخبارية نقلا عن مواقع ومصادر اقتصادية متطابقة.

وأفاد موقع "اقتصاد"، المحلي الليرة السورية، شهدت تراجعا جديدا لا سيّما في مناطق الشمال السوري، وشمال شرق سوريا، فيما تراوح الدولار بدمشق ما بين 5310 ليرة شراءً، و5360 ليرة مبيعاً.

وسجل اليورو بدمشق، ما بين 5485 ليرة شراءً، و5535 ليرة مبيعاً، أما الدولار في محافظات حلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا، سجل أسعاراً مطابقة لدمشق بشكل نسبي.

وفي مناطق ريف حلب الشمالي الشرقي، والحسكة والقامشلي، سجل الدولار ما بين 5650 ليرة شراءً، و5700 ليرة مبيعاً، فيما ارتفع في إدلب ليصبح ما بين 5630 ليرة شراءً، و5680 ليرة مبيعاً.

فيما تراوحت التركية في إدلب، ما بين 296 ليرة سورية للشراء، و306 ليرة سورية للمبيع، وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار بإدلب، ما بين 18.52 ليرة تركية للشراء، و18.62 ليرة تركية للمبيع.

ويوجد في سوريا أكثر من سعر صرف لليرة، حيث يصدر مصرف النظام عدة نشرات لسعر صرف الليرة، منها للمصارف والصرافة، إضافة لسعر خاص بالحوالات الشخصية وآخر بالجمارك ودفع البدلات، وتعتمد الفعاليات التجارية على سعر صرف السوق السوداء بشكل غير رسمي في تسعير البضائع والمنتجات.

وأبقت جمعية الصاغة في دمشق، نشرة أسعار دون تعديل حيث يستقر غرام الـ 21 ذهب، بـ 256500 ليرة شراءً، 257000 ليرة مبيعاً، ةغرام الـ 18 ذهب، بـ 219786 ليرة شراءً، 220286 ليرة مبيعاً.

ولا يلتزم معظم الصاغة في مناطق سيطرة النظام بالتسعيرة الرسمية نظراً لأنها غير متناسبة مع سعر الصرف الرائج للدولار في السوق السوداء. كما وأنهم يحصلون على أجرة صياغة يتفاوضون حول قيمتها مع الزبائن.

من جانبه اعتبر المسؤول في اتحاد غرف الزراعة التابع للنظام، "حكمت حداد"، أن الأسعار الحالية للفروج غير منطقية، لأنها لا تغطي تكاليف الإنتاج، متوقعاً أن تشهد الأسعار ارتفاعاً في الأسواق خلال الفترة القادمة متأثرة بارتفاع تكاليف التدفئة على المربين وأصحاب المداجن وارتفاع أسعار العلف.

وأشار وفقاً لصحيفة موالية للنظام، إلى عزوف العديد من أصحاب محلات بيع الفروج عن المهنة وتحولهم لبيع الخضر وغيرها أو لتأجير محلاتهم بسبب انخفاض مبيعات الفروج وتعرضهم لخسائر كبيرة نتيجة الانقطاع الدائم للكهرباء ما يؤدي لتلف الكميات المخزنة لديهم التي لا تباع نتيجة ضعف الشراء من الزبائن.

وبيّن "حداد" حسب تقرير لموقع اقتصاد المحلي أنه لأول مرة تتقارب أسعار نشرة التموين مع أسعار السوق، بالنسبة للفروج والبيض، عازياً السبب إلى ضعف القدرة الشرائية للمواطنين، ما دفع المربين للبيع بخسارة حتى لا تكسد وتتلف بضائعهم.

ونقلت صحيفة موالية أنه خلال جولة لها على عدد من محلات بيع الفروج وأجزائه والبيض، لاحظت تقارب الأسعار في الأسواق مع نشرة مديرية التجارة بدمشق، وذكرت أن التموين سعرت شرحات الفروج بـ21 ألفاً بينما تباع بنحو 20 ألفاً، نتيجة انخفاض الطلب بسبب ضعف القدرة الشرائية، وعدم إمكانية التخزين بالبرادات جراء انقطاع الكهرباء.

هذا وتوقع تقرير اقتصادي وصول الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى 5 آلاف ليرة سورية مقابل الدولار الواحد، وهي القيمة التي سوف تستقر عندها حتى نهاية العام الجاري 2022، هذا ويرافق انهيار قيمة الليرة ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، وباتت تسجل السوق الرائجة أكثر من 5,200 ليرة سورية للدولار الواحد.

ويرافق انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، فيما يستمر المصرف المركزي، في تحديد سعر 3,015 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، فيما يحدد صرف دولار الحوالات بسعر 3,000 ليرة سورية، ودفع بدل الخدمة الإلزامية بسعر 2,800 ليرة سورية.