تقرير شام الاقتصادي 18-10-2022 ● تقارير اقتصادية

تقرير شام الاقتصادي 18-10-2022

شهدت الليرة السورية اليوم الثلاثاء 18 تشرين الأول/ أكتوبر، انخفاضاً حاداً في قيمتها أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية الرئيسية، حيث لا تزال تسجل مستويات قياسية جديدة في إطار الانخفاض المتواصل في قيمة الليرة السورية.

وبحسب موقع "الليرة اليوم"، سجلت الليرة السورية اليوم مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 4940 وسعر 4910 للمبيع، بتراجع يقدر بنسبة 1.02% وسجلت مقابل اليورو سعر 4874 للشراء، 4840 للمبيع بتراجع يقدر بنسبة 1.58 بالمئة.

ويشهد سعر الذهب في الأسواق السورية، تأرجحاً بين انخفاض وارتفاع، حيث ارتفع اليوم الثلاثاء، ما يقارب 1000 ليرة سورية ووفقاً لنشرة أسعار جمعية الصاغة والمجوهرات التابعة لنظام الأسد.

وحددت الجمعية سعر غرام الذهب عيار 21 قيراطاً سجل 228000 ليرة سورية للمبيع و227500 ليرة سورية، للشراء، على حين بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراطاً 195428 ليرة سورية للمبيع، و194928 للشراء.

ولفتت جمعية الصاغة إلى أن سعر الأونصة الذهـب ارتفع عالمياً إلى 1657 دولار أمريكي، وتوعدت جمعية الصاغة على الحرفيين، مراراً بضرورة الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها، مؤكدة أن أي مخالفة بيع أو شراء ذهـب بسعر أعلى من التسعيرة يتحمل الحرفي المساءلة القانونية.

وكان صرح رئيس الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات لدى نظام الأسد بدمشق "غسان جزماتي" بأن الطلب على الذهب مرتفع حالياً في السوق، مقدراً كمية الذهب المشتراة في أسواق دمشق بـ 2 كغ يومياً، وفقاً لما نقله إعلام النظام.

بالمقابل صرح نائب المدير التنفيذي لـ"سوق دمشق للأوراق المالية" سليمان موصلي، بأن الاستثمار في السوق عبر شراء الأسهم سواء في سندات الخزينة أو أسهم الشركات المدرجة يحقق أرباح يومية تصل إلى 5%، حيث يمكن للفرد البدء بالاستثمار بقيمة حساب لا تتجاوز 5 آلاف ليرة.

وقال إن الإيداع في المصارف التي تمنح فائدة تقدر بـ 11% بعد نهاية مدة الإيداع ويخسرها المودع في حال كسر الوديعة قبل انقضاء المدة، وتابع بأن الأسهم تحقق ربحاً يصل إلى 5% يومياً، ويمكن لمالكها تسييل قيمتها بأي وقت حسب حاجته للسيولة، بالإضافة إلى السهولة في فتح الحسابات لدى شركات الوساطة المالية، إذ لا يوجد حد أدنى لفتح الحساب فقد يبدأ الفرد بالاستثمار بقيمة حساب لا تتجاوز 5 آلاف ليرة.

في حين عاد الحديث من جديد إلى الواجهة في الأوساط الاقتصادية والشعبية كذلك الأمر خلال الأيام القليلة الماضية عن إمكانية طرح ورقة نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية في الأسواق المحلية، وذلك مع وصول سعر صرف الليرة إلى مستويات قياسية في الانخفاض.

وقال موقع إعلامي بأنه نقل عن مصدر في البنك المركزي السوري لدى نظام الأسد وجود توجهات لطرح فئة العشرة آلاف ليرة سورية للتداول رسمياً في الأسواق السورية خلال الفترة القريبة القادمة، علما بأن نظام الأسد نفى ذلك مرارا وتكرارا.

وحسب الموقع فإن المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته ذكر أن إدارة المصرف كانت تنوي تأجيل فكرة طرح فئة نقدية جديدة حتى منتصف عام 2023 المقبل، لكنها وجدت نفسها مضطرة لتقديم الموعد نظراً للمتغيرات التي طرأت على الأسواق المالية عالمياً نتيجة ظروف الغزو الروسي لأوكرانيا.

ولفت إلى أن مصرف النظام يدرس خيار طرح الفئة النقدية الجديدة خلال الشهرين المقبلين أو مع بداية العام المقبل كحد أقصى، وذلك بعد تخطي سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار في السوق السوداء أعلى فئة نقدية متداولة في البلاد، في إشارة إلى فئة الـ 5000 ليرة سورية.

وأشار إلى أن ارتفاع الأسعار بشكل كبير مؤخراً، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات التضخم في البلاد تزامناً مع الانخفاض المتواصل بسعر صرف الليرة السورية، جعل مصرف سوريا المركزي مجـــ.ـبراً على اتخاذ خطوة طرح فئة العشرة آلاف ليرة سورية قبل موعدها المحدد.

ويرافق انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار السلع والمواد الغذائية، لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، فيما يستمر المصرف المركزي، في تحديد سعر 3,015 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، فيما يحدد صرف دولار الحوالات بسعر 3,000 ليرة سورية، ودفع بدل الخدمة الإلزامية بسعر 2,800 ليرة سورية.