تقرير شام الاقتصادي 15-11-2022 ● تقارير اقتصادية

تقرير شام الاقتصادي 15-11-2022

شهدت الليرة السورية اليوم الأحد حالة من الاستقرار النسبي خلال تعاملات أسعار الصرف، دون أن ينعكس ذلك إيجابيا على تدهور الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار المتصاعد في عموم البلاد، حيث تبقى العملة المحلية رغم الاستقرار الجزئي المسجل اليوم في مرحلة الانهيار الاقتصادي.

وحسب موقع "الليرة اليوم"، سجلت الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق سعر للشراء 5210 وسعر 5250 للمبيع، وسجلت مقابل اليورو سعر 5426 للشراء، 5473 للمبيع، بتحسن يقدر بنسبة 0.19 بالمئة.

وتسجل الليرة انخفاضاً متواصلاً، مقابل الدولار والعملات الأجنبية الرئيسية في عموم سوريا، وفي محافظة حلب، وصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، إلى 5250 للشراء، و 5130 للمبيع.

وبلغ سعر الليرة مقابل الدولار بمدينة إدلب سعر 5200 للشراء، و 5210 للمبيع، وتراوحت الليرة التركية ما بين 278 ليرة سورية للشراء، و282 ليرة سورية للمبيع، والليرة التركية متداولة في المناطق المحررة شمال سوريا وينعكس تراجعها أو تحسنها على الأوضاع المعيشية بشكل مباشر.

وحسب نشرة أسعار الذهب اليوم الثلاثاء تجاوزت الأونصة الذهبية السورية في سعرها الـ 10 ملايين ليرة سورية، متأثرة بارتفاع سعر الغرام عيار 21 قيراط، ليبلغ سعرها 10 ملايين و100 ألف ليرة سورية.

بينما بلغ سعرها عالمياً اليوم 1781 دولاراً وفقاً للجمعية الحرفية للصاغة وصنع المجوهرات بدمشق، وارتفع سعر الغرام عيار 21 قيراط بمقدار 3 آلاف ليرة سورية ليصل إلى253 ألف ليرة سورية، في حين بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراط 216 ألف و857 ليرة سورية.

وبلغ سعر الليرة الذهبية السورية مليونين 184 ألف ليرة سورية، فيما ارتفع سعر الليرة الذهبية عيار 22 قيراط بمقدار 60 ألف ليرة سورية ليبلغ سعرها مليونين و280 ألف ليرة سورية، وبلغ سعر الليرة عيار 21 قيراط مليونين و 184 آلاف ليرة سورية.

في حين سجلت الليرة الرشادية سعراً قدره مليون و 951 ألف ليرة سورية، وبالنسبة لأسعار الفضة فقد بقي سعر غرام الفضة الخام عند  28 ألف ليرة  سورية، وأما عالمياً فقد ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1779.94 دولار للأونصة.

بالمقابل وافقت اللجنة الاقتصادية التابعة لنظام الأسد على استيراد كمية من الموز من الجمهورية اللبنانية، وذلك بناء على طلب كل من وزارتي الاقتصاد والتجارة الخارجية والزراعة من تاريخه وحتى شهر نيسان 2023.

وحسب القرار فإنه تم السماح باستيراد نحو 50 ألف طن من الموز ولكافة طالبي الاستيراد على ألا تتجاوز كمية كل موافقة استيراد 500 طن، وألا تتم منح موافقة أخرى لنفس طالب الاستيراد قبل تخليص الموافقة الممنوحة له سابقاً، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية والجمعية التعاونية لمزارعي الحمضيات والموز والأشجار الاستوائية في لبنان.

وعقد "رامي مرتيني"، وزير السياحة في حكومة نظام الأسد اجتماعاً مع مدراء الفنادق ذو فئة الخمس نجوم التابعة للوزارة وبحث معهم التحضيرات لموسم أعياد الميلاد ورأس السنة ووجه بتقديم عروض خاصة لاستقطاب أكبر عدد ممكن من السياح والمغتربين إلى سوريا، وفق تعبيره.

وذكرت جريدة تابعة لإعلام النظام إن الوزير طلب منح حسومات اعتباراً من هذا الأسبوع تصل إلى 50% على سعر المبيت بهدف زيادة نسب الأشغال وتنشيط حركة السياحة بدءاً من الآن وصولاً إلى فترة الأعياد وما بعدها.

وطلب من الفنادق كافة تكثيف حملات الدعاية والاعلان للترويج لهذا الموسم والعمل مع مكاتب السياحة والسفر وتنسيق الحجوزات من خارج سوريا، ورفع سوية الخدمات بحيث تكون سورية من الدول المنافسة بالمنطقة بالخدمات السياحية المقدمة.

بالمقابل صرح مدير "صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة" في وزارة الكهرباء لدى نظام الأسد "زهير مخلوف"، إنه تمت إحالة 50 طلب من أصل 10 آلاف طلب للحصول على قروض تمويل لتركيب منظومة الطاقة البديلة.

ونقلت صحيفة تابعة لإعلام النظام عن مخلوف قوله إنه تمت دراسة نحو ألف طلب من مجمل الطلبات المقدمة للصندوق، وإحالة 50 طلباً منها للمصارف التي تم إبرام اتفاقيات عمل بينها وبين الصندوق.

وقالت مصادر إعلامية موالية إن أسواق حمص تشهد ارتفاعاً غير مسبوق بأسعار مادة المتة بالتزامن مع عدم توافرها بشكلٍ كافٍ في مختلف المحال والفعاليات التجارية، وعدم التزام معظم الباعة بالتسعيرة الرسمية التي أصدرتها وزارة التجارة الداخلية التابعة للنظام.

ونقلت جريدة تابعة لإعلام النظام عشرات الشكاوى خلال الآونة الأخيرة تتحدث بالمجمل عن عدم توافر مادة المتة في الكثير من المحال التجارية وقلتها في حال وجودها نظراً لاحتكارها من بعض التجار الذين يقومون بتوزيع كميات قليلة منها فقط في الأسواق لتحقيق أرباح مضاعفة مستغلين الطلب الشديد عليها من جميع شرائح المواطنين.

وأعرب المشتكون عن امتعاضهم من وصول سعر العبوة بسعة 500 غرام إلى ما بين 12 إلى 13 ألف ليرة سورية والعبوة بسعة 250 غرام إلى ما بين 6 إلى 7 آلاف ليرة والعبوة بسعة 200 غرام إلى 5 آلاف ليرة سورية، وسط تبريرات أطلقها مدير التموين في حمص تتعلق بأن المشكلة من المصدر.

وقال عضو المكتب التنفيذي لقطاع التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى نظام الأسد "عمار داغستاني"، أنه تم تخفيض مدة استلام الأسطوانة من 116 يوماً إلى 102 يوم بعد التعميم على أصحاب رخص توزيع الغاز المنزلي لتسليم الأسطوانات الفارغة.

وأشار "داغستاني" في حديث مع صحيفة محلية تابعة لإعلام النظام إلى أن هناك سعي دائم لتخفيض هذه المدة حتى إيصالها إلى 60 يوماً خلال الفترة القريبة القادمة ، مبيناً أن المادة متوفرة بينما تكمن الصعوبة بتوفير الأسطوانات الفارغة.

وقدر أن حصة المحافظة من مادة البنزين حالياً هي 13 طلباً منها 15 % يوزع بالسعر الحر أي ما يعادل 1,5 طلب حتى طلبين في اليوم وتحدد المحطات التي يتم التوزيع فيها وفق جدول يراعي التوزع الجغرافي للمحافظة وهي بمعدل ثلاث أو أربع محطات يومياً، لافتاً أنه لا يوجد حالياً أي شكاوى أو صعوبات بما يتعلق بتوزيع مادة البنزين.

هذا وشهدت الليرة السورية هبوطاً متسارعاً بقيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية خلال تعاملات الأيام والأسابيع القليلة الماضية، الأمر الذي طرح العديد من إشارات الاستفهام حول أسباب ذلك ومدى قدرة مصرف النظام المركزي على التدخل وفقاً للتقارير وحسب العديد من المحللين والخبراء الاقتصاديين.