وزير تموين النظام ينفي رفع أسعار الخبز أو تخفيض الوزن ● أخبار سورية

وزير تموين النظام ينفي رفع أسعار الخبز أو تخفيض الوزن

نفى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى نظام الأسد "عمرو سالم"، صدور أي قرارات جديدة تتعلق بمادة الخبز التمويني أو نية الوزارة زيادة أسعارها أو تخفيض وزن ربطة الخبز، وفق تعبيره.

وقال "سالم"، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك إن "كل ما يشاع عن رفع سعر ربطة الخبز أو تخفيف وزنها هو إشاعات لا أساس لها من الصحة، وكل الجهد الآن منصب على تخفيف تكاليف المواد الأساسيّة لتخفيض أسعارها على المواطنين"، حسب زعمه.

ونقل موقع مقرب من نظام الأسد عن "سالم"، حديثه عن عدم المعلومات المنشورة في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإعلامية حول الخبز التمويني غير صحيحة على الإطلاق، رغم أن مصدر هذه السيناريوهات هي جريدة البعث التابعة لإعلام النظام الرسمي.

حيث تناقلت الجريدة معلومات حول استعداد وزارة التجارة الداخلية لإصدار عدة قرارات منها تخفيض وزن ربطة الخبز 100 غرام، وتصحيح الكميات المخصصة للعائلات وفق أفراد الأسرة، وتخفيض حصة الفرد وزيادة سعر الربطة 100 ليرة بهدف توفير وضبط استهلاك الدقيق التمويني.

ولفتت مصادر إعلامية موالية إلى سعر ربطة الخبز المباعة من قبل البائعين الجوالين في الشوارع بعد تطبيق البيع عبر البطاقة الإلكترونية من 500 ليرة إلى 1500 ليرة وأكثر، فيما ازدادت معاناة أهالي ريف دمشق بعد توطين الخبز لدى المعتمدين وفصل دمشق عن ريفها.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، لدى للنظام أصدرت عدة قرارات حول رفع سعر الخبز وتخفيض مخصصات المادة، وتطبيق آليات متنوعة لتوزيع المخصصات على السكان، وذلك مع استمرار أزمة الحصول عليه بمناطق سيطرة النظام.