وفد حماس بعد لقائها الإرهابي بشار : قطر وتركيا شجعانا على إعادة العلاقات و طوينا صفحة الماضي ● أخبار سورية

وفد حماس بعد لقائها الإرهابي بشار : قطر وتركيا شجعانا على إعادة العلاقات و طوينا صفحة الماضي

قال نائب قائد حركة حماس في غزة "خليل الحية" بعد لقائه الإرهابي بشار الأسد أن صفحة الماضي قد طويت واعتبر ما حدث سابقا أخطاء فردية.


وعبر الحية عن دفئ اللقاء الذي جمعه مع الإرهابي بشار الأسد الذي صمم على تقديم كل الدعم للشعب الفلسطيني ومقاومته، حسب زعم الحية، واعتبر اللقاء يوما مجيد.


وأضاف الحية أن اللقاء دليل على أن روح المقاومة في الأمة تتجدد ومن هنا نقول للاحتلال أن لقاءنا هو رد على مشاريعه.

 


وأكد الحية دعم حركته لوحدة سوريا وأراضيها ضد أي عدوان يستهدفها، ، مؤكدا أنه اتفق مع الارهابي بشار على طي صفحة الماضي


وشدد على إجماع قيادة حركة حماس على عودة العلاقات وبصوابية هذا المسار وتجاوز الماضي، وأن القضية الفلسطينية اليوم بحاجة لداعم عربي أصيل وسط تغلغل اتفاقيات التطبيع في المنطقة.


مشيرا إلى إكمال ترتيبات لعودة الحركة إلى دمشق، حسب كلامه.

 


وأشار الحية في تصريحاته الصحفية أن قطر وتركيا شجعانا على عودة علاقاتنا مع النظام ولم يعترضا، وشدد أنهم "الحركة" أعلمنا الدول التي نحن على علاقة بها بقرارنا تجاه عودة العلاقات مع سوريا وهذا قرار أخذته حماس بمفردها.


ونوع أن الحركة طوت أحداث الماضي وكل الأخطاء الفردية لم توافق عليها الحركة، في إشارة لدعم الحركة الثورة السورية في بداية الأمر.