وفاة خمسة مدنيين بيوم واحد... "الخوذ البيضاء" تقول إن "مأساة السوريين لا نهاية لها" ● أخبار سورية

وفاة خمسة مدنيين بيوم واحد... "الخوذ البيضاء" تقول إن "مأساة السوريين لا نهاية لها"

قالت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، إن "مأساة السوريين لا نهاية لها"، متحدثة عن يوم جمعة حزين، حيث فقد 5 مدنيين أرواحهم، بينهم أربعة أطفال بحوادث متفرقة شمال غرب سوريا.

وأوضحت المؤسسة أن طفلين توفيا غرقاً في بحيرة ميدانكي وطفل آخر انشلت فرق الدفاع جثته من بئر في مدينة الباب، وطفلة توفت بحادث سير شمالي إدلب، وامرأة قتلت بانفجار لغم أرضي أثناء عبورها من مناطق سيطرة نظام الأسد باتجاه مدينة الباب شرقي حلب.

ولفتت إلى إصابة 14 آخرون، بينهم 5 من عائلة واحدة ( طفلان أحدهما بحالة حرجة، وامرأتان ورجل)، باستهداف قوات النظام وروسيا بصاروخ حراري موجه سيارة كانوا يستقلونها أثناء عودتهم من قطاف الزيتون في قرية تديل بريف حلب الغربي، ومدنيان أثناء عبورهما من مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة الباب، و7 بحوادث مرورية.

في السياق، سجلت فرق الدفاع المدني قصف صاروخي، مصدره المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية، استهدف أطراف مخيم البركة المجاور لمخيم “كويت الرحمة” في ريف عفرين شمالي حلب، يوم الجمعة 23 أيلول، في تكرار لاستهداف مساكن النازحين في المنطقة.

وتتعدد المآسي التي تواجه السوريين في شتى بقاع الأرض، بعد حملات القتل والتهجير التي تعرضوا لها من قبل النظام وحلفائه، لتتعدد صنوف الموت حرقاً وغرقاً وقصفاً وجوعاً، دون أن يكون للمجتمع الدولي أي حراك في وقف تلك المأساة المستمرة منذ أحد عشر عاماً.